تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة

روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة من اجمل الروايات الرومانسية والاجتماعية بين يديك في صفحة واحدة, تمتع بقراءة ما تحب في منتديات القصص والروايات

رواية : بشويش ضمّيني علىَ الصدر تكفين ..وإذا طلبتك شيّ .. لا تمنعيني للكاتبة :Broken

Like Tree2Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-24-2014, 12:22 PM   #1 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة
A 8 رواية : بشويش ضمّيني علىَ الصدر تكفين ..وإذا طلبتك شيّ .. لا تمنعيني للكاتبة :Broken






رواية : بشويش ضمّيني علىَ الصدر تكفين ..وإذا طلبتك شيّ .. لا تمنعيني
للكاتبة :Broken Dream R3

بشويش ضمّيني علىَ الصدر تكفين
وإذا طلبتك شيّ .. لا تمنعيني

ودي أشمّ أنفاس عطر الرياحين
زيدي مِن انفاسك علي .. ولّعيني

خلاص طشّ العقل صرنَا مجَانين
أنَا سكرتك بالهوىَ .. واسكريني

إيه اثمليني بالهوىَ .. لا تخافين
طفّي لهيبي .. وارجعي واشعليني

تدرين لا جاك التعب .. وش تسوين؟
إنتِ اشهقيني داخلك ،، و اتركيني

انتظروني بالبارت الأول

البارت الأول
ksa
كانت متمدة على سريرها وفي حضنها دبدوبها الأبيض الكبير وسرحانة في خيالها قطع عليها افكارها صوت رنين جوالها خذت جوالها تشوف مين المتصل لقت " تؤم روحي " يتصل بك ابتسمت لا اراديا وردت : هلا وغلا بأحلى غلا
غلا بصوت متقطع : ج جو جوري
نطت جوري من السرير وبخوف:غلا حبيبتي وش فيكي ؟؟
غلا وهي تشهق وتبكي : جوري تكفين تعالي عندي محتاجتك
جوري وهي خايفة على تؤم روحها كل شي ولا غلا يصيبها شي : غلا قلبي مسافة الطريق وأكون عندكِ بس أنتِ لا تبكين وأهدي
غلا : أوكي بس لا تتأخرين تكفين
جوري بقلق : اوكي ما راح اتأخر
سكرت جوري من غلا وهي مستغربة ليش تبكي هم دائما شعارهم بالحياة " لا للدموع ونعم للمستحيل " قطعت جوري افكارها وراحت خذت عبايتها وشيلتها ونزلت من غرفتها ولقت امها بالصالة قاعدة تشوف التلفزيون
جوري : هاي مامي
أم الجوري : اهلين , شو ع وين رايحة ؟؟ >>>>> أم الجوري سورية
جوري : بروح عند غلا
أم الجوري : هلأ ؟؟
جوري بعجلة : ايه ماما الحين ضروري يلا باي
أم الجوري : باي وديري بالك ع حالك
طلعت جوري من الفيلا مستعجلة دخلت السيارة وقالت للسايق يروح بيت غلا ....
**********
نروح لأفخم القصور الموجودة بالسعوديه " عائلة ال...." من أفخم وأكبر العوائل المعروفة بشركاتهم الضخمة وأسهمهم وتجارتهم ما في شخص ما سمع عن هالعائلة.........
بداخل هذا القصر وبأحد الأجنحة كان جالس بغرفته الكبيرة الواسعة وبيده فنجان النسكافيه ويتابع فيلم من أفلام "جاكي شان " قطع عليه متابعته رنين جواله رد : هذا وقتك تدق !!
ريان بدون سلام : خالد تعال النادي ابيك
خالد وهو مستغرب من ولد عمه : ريان ايش فيك ؟؟
ريان وهو يتنهد : قلت لك تعال بعدين اقولك كل شي
خالد : اوكي ربع ساعة بالكثير وأكون عندك
ريان : انتظرك .
سكر منه واخذ رشفه من فنجانه وقام لبس بنطلون جنز اسود وتيشرت اسود ضيق يبرز عضلاته وتقاسيم جسمه الرياضي أخذ جواله والبوك ومفاتيح السيارة وخرج من جناحه قابل أخته ندى وهي طالعة ع جناحها بس وقفت لما شافت خالد نازل لكن طنشها وكمل نزوله
ندى : خالد وين رايح ؟؟
خالد : مالكِ شغل
وطلع ركب سيارته الجيمس وانطلق فيها بأقسى سرعة ...
**********
دخلت جناحها بعصبية وخبطت الباب وراها بكل قوتها فكت شعرها وانسدحت على سريرها : أوف وبعدين مع الملل ؟
أختها نوف بشهر العسل مع حبيبها وأختها شهد بزر ما تجاوز عمرها الأربع سنين وأخوها خالد دائما مب فاضي لها وهذي السنة ما في سفر بسبب كثرة الشغل ....
طاحت عينها ع لاب توب صار لها مدة ما فتحت ايميلها تربعت ع سريرها ولمت شعرها بشكل عشوائي وفتحت اللاب توب وسجلت دخول ع ايميلها بس خاب كل املها لما لقت كل اللي عندها أوف لا ين !!
ندى بطفش : يالله وش هالحظ ؟
وجاء ع بالها تدخل شات كثير سمعت عنه بس ولا عمرها دخلته والحين قررت تدخله عشان تقتل الملل اللي فيها ودخلت عالم الشات باسم " قطرة ندى "
ارتسمت ابتسامة ع شفايفها بعد ما شافت الترحيب من الناس الموجودة بالشات ( هلا قطرة ندى.. نورتي الشات .. مرحبا قطرة ... هاي ...الخ )
طقطقت بسعادة ع ازرار اللاب توب وصارت ترد ع الموجودين بالشات ..
**********
صوت جوالها ازعجها وقطع عليها أحلى نومة وبصوت نايم ردت : هلا
وجدان بصريخ : كلويش أخيرا رديتي !!
كشرت شوق : وجع أن شاء الله ترى أذني أبيها
وجدان : ليش حضرتكِ ساعتين عشان تردي ؟؟
شوق : والله كنت نايمة وحضرتكِ ازعجتيني وصحيتيني من احلى نومة
وجدان : انتي ما تشبعين نوم ؟
شوق بإبتسامة : لأ
وجدان : المهم شوشو ابيكي تجين عندي بوكرا !!
شوق : أولا اسمي شوق مو شوشو خربتي اسمي !! ثانيا ليش تبيني اجي وش عندك ؟؟
وجدان : بنات عمي بيجون ابي اعرفك عليهن
شوق بتفكير : مم اوكي بس عادي اجيب ندى بنت عمي ؟؟
وجدان بسعادة : والله يا ليت عشان تكمل وتصير جمعة بنات !
شوق : خلاص اجل بوكرا نكون عندك ان شاء الله
وجدان : انتظركم
شوق : بأمان الله
وجدان : بحفظ الرحمن
**********
ksa
بقصر وزير ال ..... كان جالس ع وحده من الكنب الموجوده بالصاله والدخان بيده وموبايله باليد الثانيه ويكلم بنت من البنات اللي يعرفها: الليله اللي تنامين فيها معي بعطيك 10 الاف ريال !!
هي بصدمه : عشره ؟؟
راشد بخبث : ايوا كل ليله بعشره موافقه ؟
هي بدون تفكير : موافقه بس ترسل الفلوس اليوم وبعدين اقولك متى تجي
راشد بذكاء : لا يا حلوه الفلوس ما تاخذيهم غير لما اضمن وجودك معي وثانيا انتي اللي بتجيني مو انا بجي عندك
هي وتبغى فلوس باي طريقه : موافقه متى اجي عندك ؟
راشد بخبث : الليله
هي : اوكي الليله اكون عندك
راشد : انتظركِ
**********
ماليزيا
بأحد الفنادق الراقيه
نوف وهي تقاوم قبلات سعود وبهمس : سعود خلاص
سعود وهو يناظرها بحب : تدرين اني ما اشبع منك ؟
نوف بخجل : سعود
قرب منها سعود وهو مو قادر يقاوم خجلها ^-^
**********
ksa
كانت بداخل السيارة مع السواق وبالها مشغول بغلا , يا ترى ايش فيها ؟ وليش كانت تبكي ؟؟ فجأة لقت السواق وقف السيارة !!
جوري بعصبية : ليش وقفت بسرعة امشي تراني مستعجلة !
السواق : ماما هاد في سيارة وقف قدام مال أنا كيف هادا يمشي ؟
جوري بعصبية أكثر : ماما بعينك
فتحت الباب ونزلت من السيارة واخلاقها مقفلة واتجهت للسيارة اللي مو راضية تمشي وسادة عليهم الطريق .
**********
خالد وهو يضرب السيارة برجله : هذا وقتك تتعطلي , مسك جواله بيده يبي يتصل بس قطع عليه صوت انوثي ناعم : هيه أنت !!
لف خالد ع الصوت : نعمم خير ؟؟
تصنمت جوري مكانها وخالد ما كان احسن منها كمان تصنم بمكانه وعيونه مركزة عليها .....
**********
بعد ما انتهت من مكالمتها مع وجدان اتصلت ع بنت عمها
ندى : هلا
شوق : هلا بك زود كيفك ؟
ندى برود : عايشة
شوق باستغراب : ندى وشفيكِ ؟؟
ندى باندفاع : يا اختي الملل راح يموتني !!
شوق بضحكة : ههههه خلص حبيبتي انا راح اصير عشانك مجرمة واقتل لك الملل !!
ندى بطفش : وكيف يا انسة شوق ؟؟
شوق بابتسامة : بنت خالتي وجدان مسوية جمعة بنات بوكرا وشرايك تجين ؟؟
ندى : ..............
شوق باستغراب : ندى ؟؟
ندى : ..............
شوق خافت : ندى ؟.. ندى ليش ما تردين ؟؟
ندى : ..............
شوق بصريخ وشوي وتبكي : ندىىىىىى
**********
خالد
مازال واقف بمكانه وعيونه متعلقة بجوري وهو يسأل نفسه من وين طلعت هذي الحورية ؟؟ من وين جايبة هذا الحلى كله ؟؟ صار يطالع السما يمكن صار الليل وطلع القمر ^-^ بس السما زرقا والشمس مازالت بوسط السما ومازلنا بوقت العصر .....
( الجوري .. 18 سنة .. البنت الوحيدة بعائلة ابو سامي .. هذي البنت آية من الجمال اللي يطالع فيها ما يقدر يشيل عيونه من عليها .. شعرها اسود طويل عاملة فيه خصلات بنية مطلعه احلى ..عيونها ملونة اخضر مع بني.. رموشها طويلة وكثيفة نظراتها تذبح اللي واقف قدامها وتجذبو وجهها طفولي وبريء وبشرتها بيضاء وصافية وخدودها محمرة من اشعة الشمس خشمها صغير وشفايفها توت جسمها مثل عارضات الأزياء .. وتكره كل الشباب لأنه بنظرها كلهم كذابين ويلعبون بمشاعرالبنات وما تثق فيهم .. كرامتها فوق كل شي وما تحب تبين دموعها لأحد صوتها في بحة ويشبه الأطفال اقرب شخص لها غلا ....)
**********
الجوري
واقفة بمكانها ومتنحة بخالد راح فكرها انه الشعب الامريكي انتقل ع السعودية .. بس كيف امريكي يتكلم سعودي ؟؟ هي متأكدة أن خالد تكلم عربي وقال لها " نعم خير " !!!!
( خالد .. 24 سنة .. الشب الوحيد بين ثلاث اخوات بعائلة ابو خالد .. وسيم مرره جسمه رياضي وعضلاته واضحة..شعره بني طويل لحد رقبته وعيونه واسعة ولونها الزيتي يسحر..واللي محلي أكثر غمازاته الواضحة..ملامحه تدل ع رجولته وشخصيته القوية مغرور ويكره جنس حواء لأنه يشوف فيهن دلع زائد ودموعهم ع خدودهم ع اتفه الأسباب^-^ فيه حنان ورومانسية بس ما يحب يظهرهم غير في أوقات محددة !! هو المتكلف بشركات العائلة بسبب ذكائه وخبرته ودراسته بريطانيا والكل يحترمه ويحسب له الف حساب .. يكره اي شخص يغلط معه بالكلام إذا عصب الكل يتجنبه وإذا كان رايق الكل يستغل روقانه ويتميز بصوت حلو بالغناء واقرب شخص له ريان ... )
الجوري حست ع نفسها أن مصختها وهي تطالع فيه وبهدوء يختلف عن العصبية اللي كانت فيها : ممكن تبعد نبي نمر ؟؟
تخدر خالد بصوتها المبحوح ونظرات عيونها الملونة بس ما بين وابتسم ابتسامة سخرية بانت فيها غمازاته :ليش عيونك ضاربها العمى ؟ ما تشوفي السيارة مو راضية تمشي !!
عصبت الجوري من كلامه وردت بعصبية : وحضرتك تعطل اشغال الناس عشان سيارتك ؟؟ صلحها يا اخي مو توقف كذا واتنح بمكانك !!
ضحك خالد وهو مستانس على عصبيتها وبغرور : مو خالد ابن عائلة
ال ... يصلح سيارات وبعدين حضرت جنابك اللي متنحة وكأنك معجبة وغمزلها : تبين اعطيك الرقم ؟؟
انصدمت جوري من اسم عائلته وذابت من ضحكته وغمازاته وبسخرية قالت : هذا الناقص أخذ رقمك !!
استغرب خالد من جوري اول مرة يشوف بنت ما تبي رقمه .. دائما البنات يطلبون رقمه وهو ما يعطيهم وجهه .
خالد بنظرات غرور : لك الشرف انك تكلمي خالد ابن عائلة ال .....
انقهرت جوري منه ومن غروره جت تبي ترد بس قطع عليها صوت السواق حقها : ماما هادا ماما أم سامي يريد أنا لازم في يروح !
جوري بعصبية : ماما في عينك مو ناقص غير تقول لي جدتي أوف .. وبعدين وين تروح حضرتك وانا انطق هنا بالحر ؟؟
مات خالد من الضحك ع كلامها ^-^
طالعته جوري بنظرات غضب وطنشته طلعت جوالها واتصلت ع امها .
وقف خالد ضحك وصار يناظرها ويشوفها ايش بتسوي !!
جوري : هاي مامي ... أنتي اتصلتي بالسواق؟ .... طيب شو بدك بالسواق هلأ ؟ يا مامي انا لسا بالطريق ما وصلت ؟ والله ؟ متى ؟ خلص مامي راح ابعته فورا لعندك وطمنيني عليه ؟ هههههه اكيد هادا حبيبي أنا ؟ خلص مامي لا تخافي أنا بعرف اتصرف ؟ باي .
كانت تتكلم مع أمها ومو منتبها لنظرات خالد المستغرب من كلامها اللي انقلب توها الحين تكلمني سعودي وش فيها قلبت سوري ولا لبناني ولا مدري وش ؟؟ وتضايق من كلمتها " حبيبي " ما يدري ليه قلبت مزاجه هالكلمة وده يعرف مين كانت تقصد !!
قطع عليه افكاره صوت جوري تتكلم مع السواق : خلاص روح عند أمي
راح السواق عنها وهي كانت بتمشي بس وقفها صوت خالد : لحظة
لفت عليه وهي مقفلة معها وبغضب : نعمم ؟؟
خالد بنظرة حادة : وقت تردي عليه لا ترفعين صوتك فاهمة ؟
جوري : أنت م
كانت تبي ترد بس رنين جواله وقفها شافته وهو يشوف شاشة جواله ويرد بعصبية : كان ما رديت ؟ بدري ؟ ... صار لي ساعة اتصل وما ترد ؟؟ بس بس ما ابي اسمع شي .. جيب سيارتي الثانية بسرعة ... وربي اذا بتأخر اوريك !!
قال له على مكانه وقفل الخط .....
جوري بسخرية : إذا أنت معصب تحط حرتك بالناس ؟؟
خالد برود : سواقي أكلمه بالطريقة اللي تعجبني !!
تذكرت جوري غلا اللي تنتظرها وطنشت خالد وجت تبي تروح بس صوت خالد وقفها للمرة الثانية : لحظة
لفت عليه جوري : أوف نعم ؟ وش تبي ؟؟ ما يكفي يا اخي عطلتني انت وسيارتك ذي ؟؟؟
خالد برود : ما ابي شي منك !! بس انتظري الحين توصل السيارة واوصلك للمكان اللي تبي ؟!!
ابتسمت جوري ع كلامه وبسخرية : ليش استخفيت أنا اطلع مع واحد ما اعرفه ولا يقرب لي ؟؟!!
انجن خالد ع ابتسامتها وبسخرية مماثلة لسخريتها : يعني أنا اللي ميت عليكِ وأبيكِ بسيارتي ؟؟ مب أنا اللي اركض وراء بنات أنا ابي اوصلك كعمل انساني فقط !!
جوري بسخرية : مشكور والله ما تقصر
خالد بغرور : احسن انطق هنا تحت الشمس
وصلت السيارة الثانية لخالد سيارة سوداء مكشوفة نزل منها السايق وسلم المفاتيح لخالد وراح يصلح الجيمس ..
ركب خالد سيارته ولف ع جوري وبابتسامة : هاه ؟ وش قررتي اوصلك ؟
جوري وهي ميتة ع غمازاته : لا روح تراني مو بنت صايعة اطلع بسيارات شباب ما اعرفها !!
خالد وهو يطالع بعبايتها المفتوحة وشيلتها اللي مبينة خصلات من شعرها وجها المكشوف له : بس شكلك يقول تعرفين للصياعة ؟؟
انقهرت جوري من كلامه : كلن يرى الناس بعين طبعه
خالد وهو معجب بردودها : المهم اطلعي الحين عشان اوصلك لأني المسؤول عن وقفتك ولازم اساعدك ولا تخافي مو مسويلك شي ؟
قربت جوري من شباك خالد وهمست باذنه بثقة : مو خايفة لا منك ولا من عشرة مثلك بس أنا عندي قاعدة بالحياة " البنت اللي ما تصون نفسها ما احد بيصونها " وبعدت عنه وقالت له مع السلامة ..
أما خالد ظل بمكانه متخدر من قربها وريحة عطرها وصوتها المبحوح الهامس والأهم من هذا ثقتها بنفسها ، بعد هذي الأفكار من راسه وهو يقول لنفسه مب بنت اللي تشغل عقلي وتفكيري كذا وانطلق بسيارته للنادي بدون ما يناظرها مرة ثانية .
طارت خصلات شعرها مع انطلاق سيارته وعيونها تناظره حست نفسها تبي توقفه بس شالت هالأفكار من راسها واتصلت بغلا وطلبت منها ترسل السواق اللي عندها وقالت لها ع مكانها ...
**********
عند شوق
شوق بصريخ وشوي وتبكي : ندىىىىىى
ندى وهي خايفه من صراخ شوق : وشو ؟
شوق بخوف : شفيكِ ما تردين ؟
ندى بضحكه : آسفه والله نسيتكِ بس جالسه ع النت وانشغلت .
شوق بعصبيه : وتضحكين بعد يا حماره خوفتيني مالت عليكِ أنتِ والنت
ندى وهي كاتمه ضحكتها : آسفه والله ما اكررها ايش كنتِ تقولين ؟
شوق ومازالت معصبه : عشان اذبحكِ إذا كررتيها ، كنت اقولك بنت خالتي وجدان مسويه جمعه بنات بوكرا تبين تروحي ؟
ندى بفرحه : طبعا ابي اروح خلي اروح هالملل
شوق : اوكي بوكرا تكوني جاهزه بمر اخذك
ندى : أوكي قلبي
شوق : يلا اقلبي وجهك روحي عالنت حقك
ندى بضحكه : اوكي قلبو باي
شوق : بايو
( ندى أخت خالد .. 18 سنه .. بشرتها بيضا تشبه خالد بعيونها الزيتيه شعرها بني فاتح لحد اكتافها جسمها خيال وطولها متوسط ..... طيوبه ومرجوجه وتكره الغرور .. تحب السفر والطلعات ^-^... وراح نتعرف عليها أكثر مع الأحداث .... )
( شوق أخت ريان .. 18 سنه ..شعرها جالكسي عيونها رماديه مكحله وتميز برموش كثيفه بشرتها تميل للبياض جسمها يجنن خاصه خصرها ^-^تحب الروايات ... عنيده وكتومه .. متعلقه باخوها وتمنى يكون عندها أخت ... ما عندها ثقه بأحد ... )
**********
رن جرس الفيلا واعلن وصول جوري
جوري : هاي سوني <<<< اسم الخدامه
الخدامه سوني : هلو مدام
جوري : وين غلا ؟
الخدامه سوني : مدام غلا فوق في غرفه
طلعت جوري الدرج درجتين درجتين وصلت غرفه غلا وهي تلهث فتحت الباب وانصدمت من منظر غلا .. كانت جالسه بوسط السرير وعيونها منتفخه وخشمها احمر من كثر البكي وقاعده تسمع اغنيه ماجد المهندس " مالقيتش الا انا " ودموعها اربع اربع ....
ما لقيتش إلا أنا
بقى يعني خلاص الدنيا بحالها ضاقت بيك
ما لقيتش إلا أنا
ليه بتضيعني وأنا اللي مليت الدنيا عليك
كل أيامك أنا عيشتهالك
كل أحلامك أنا كملتهالك
كل دمعة أنا كنت بكيها بدالك
وكل فرحة لوحدك إنت سبتها لك
وحكايتنا اللي احنا ياما عشنا بيهم
جاي تقول لي دي حكايات راحت عليهم
ناس كتيرة عشانك إنت باضحي بيهم
ليه تخلي شكلي مش حلو بعينيهم
ما لقيتش إلا أنا
ضيعت عليك من عمري ومن أحلامي كتير
ما لقيتش إلا أنا
سبتني ومشيت ونسيت
ويا ليت كان فيك الخير
دخلت جوري الغرفه وتقدمت لمكان غلا وبقلق : غلا حبيبتي وشفيكِ ؟
ارتمت غلا بحض جوري وصارت تبكي وتشهق
لمتها جوري بيدينها وصارت تمسح ع شعرها : بس حبيبتي أهدي وقولي لي
و شفيكِ ؟
ابتعدت غلا عن جوري وهي تجاوب بكلمات متقطعه : ت ت ر ك ني ق قال ما يبيني ..وزادت بكى
جوري بهدوء : فيصل
هزت غلا راسها بالايجاب واستمرت بالبكا
طفت جوري المسجل ولفت ع غلا : قومي غسلي وجهك وتعالي قولي لي وش صار بالضبط ؟
استجابت غلا لجوري وقامت غسلت وجهها ورجعت لجوري وآثار الدموع مازالت على وجهها البريء
جوري : الحين قولي لي وش صار ؟
غلا والدموع بعيونها : اتصل امس وقال لي بوكرا ملكتي على بنت عمي وما ابيك تتصلي بي واحذفي رقمي مثل ما انا بحذف رقمك وانسي واحد اسمه فيصل
ورجعت دموعها تحرق خدودها وصوتها راح من كثر البكا : ال ي و و م م ملكته
الجوري : ......
غلا وهي تطالع جوري بنظرات رجاء وحزن : جوري تكفين قولي له اني ابيه .. هو لي أنا ! هو قال يحبني ليش يتركني ؟؟
وزادت بكا ......
جوري عورها قلبها على تؤم روحها : غلا حبيبتي دموعك غاليه ، أنت الف واحد يتمنى نظره منك .
غلا : بس أنا أحبه
جوري : اللي ما يبينا ما نباه
غلا بعناد: بس أنا ابيه ، مقدر اعيش بدونه ، مقدر ما اسمع صوته كل يوم !
صرخت جوري بعصبيه : غلا
طالعتها غلا بخوف من صريخها وقفت بكا
جوري تكمل بعصبيه : أنت متى بتفهمين أن الشباب كلهم كذابين ؟ متى بتستوعبي أن ما في شب يرتبط بنت كلمها ع الجوال ؟؟
غلا : ......
جوري تكمل : كنت متأكده من هذي النهايه ! وانا ايام وليالي اقولك لا تكلمي ولا تحبِ احد ، بس انتِ عنيده كنتِ تقولي فيصل غير الشباب .. فيصل ما يكذب علي .. فيصل يحبني .. ما سألتي نفسك ليش ترك حبكِ وملك ع بنت عمه ؟
غلا ودموعها اللي رجعت وقفت رجعت سالت ع خدها : قال مو واثق بي ! قال اني اكلم عشره غيره ! بس انا والله ما اكلم غيره
كملت وهي تشهق : قال بنت عمه اشرف مني لأنها ما اتكلم شباب ، جوري كلامه قتلني وربي قتلني ..... غطت وجهها بيدينها وانهارت بكا
ضمتها جوري لحضنها وهي تهدي فيها
غلا بصوت رايح : ابي انتقم منه ! ابيه يندم ع الساعه اللي فكر فيها يتركني ويجرحني !!
جوري بهدوء : ولا يهمك راح ناخذ حقك منه ، راح يدفع ثمن دموعك وثمن كذبه ، بس انتِ اصبري وكل شي بوقته حلو !!
ارتاحت غلا لكلام جوري وما حست بنفسها غير وهي بسابع نومه .....
( غلا .. 18 سنه .... البنت الوحيده لأهلها وتكون بنت خالة الجوري وبنت عمها بنفس الوقت " يعني ام غلا سوريه "... تشبه جوري بشرتها البيضاء وجها البريء ... شعرها اسود سواد الليل وعيونها ازرق غامق وفيهم لمعه تجذب ... طولها وجسمها مثل جوري .. تحب الحب وتحب تعيشه رومانسيه وفيها شويه عناد .. واذا اعجبت بشب لازم تاخذ رقمه بأي طريقه ^-^ بس من اول ما وقعت بحب فيصل ما كلمت ولا شب بعده .... كرامتها ودموعها غالين عليها بس احيانا الظروف تترك للدموع الحريه بالسيلان مثل ما صار مع غلا !! .... )
**********
في النادي كان جالس ع طاولة قريبة من المسبح ولابس برموضا اسود وصدره عاري ويردد كلمات أغنية " راحت " وقلبه يتألم من الجرح اللي بداخله ....
راحت ولا علمتني حتى ولاكلمتني
بايدينها للعذاب والسهر سلمتني
يعني نست من أكون وكيف حالي بيكون
عشان بس تعرفون وش قد هي ظالمتني
راحت وأنا اسأل وراها ودموع عيني تهل
معقول للحد هذا أنا فراقي سهل؟؟
ما تدري إني أبيها وقلبي تعود عليها
وعشت مخدوع فيها الين ما المتني
لو قلت بأندم أحس حرام فيها الندم
لأني ما شفت منها غير التعب والألم
وإن كان هذا جزايا على جروحي وعنايا
بابعد وربي معايا وأنسى إنها عذبتني
قطع عليه جلوس خالد مقابله : سلام
طالع فيه ريان وعيونه مليانه حزن وضيق
خالد باستغراب : وشفيك ريان ؟؟ ليش كل هالحزن والضيق ؟!
ريان : أول مرة يا خالد اكتشف اني غبي !
ناظره خالد باستغراب !!!
كمل ريان بسخرية : كذبت عليه خدعتني واوهمتني بحبها ؟ خلتني اتعلق فيها ؟ وآخر شي تركتني وقالت لي بكل برود اليوم ملكتي !!
خالد بصدمة : دانه ؟؟؟
ريان وهو يتنهد : ايوا دانه
خالد : وليش سوت كذا ؟ وهي تحبك وتموت فيك ودوم محرقة جوالك باتصالاتها ؟؟!!
ريان بابتسامة سخرية ع اللي صار : قالت لي كنت اتسلى ؟ وتبي توري صديقاتها وتوريني ان يمكن ينضحك ع شباب عائلة ال .... اللي رافعين خشمهم ؟؟؟
خالد عصب كل شي ولا ولد عمه والعائلة : والله لأوريها ! هذا الناقص بنت تلعب وتسلى بعائلتنا ؟
ريان بضيق : المشكلة اني احبها جد وما اقدر اعيش بدونها !!
خالد : ريان انا اعرفك قوي وما يهزك شي ، لا توقف حياتك ع بنت ما تستاهلك ، والبنات حولك كثير وكلهن يبونك ؟؟
ريان : بس أنا ما ابي غير دانه !
خالد برود : يا اخي لا دانه ولا غيرها ! عيش حياتك بدون البنات ودلعهم وصدقني بيكون طعم الحياة أحلى ؟
قام ريان من الكرسي بعصبية لدرجة طاح الكرسي ع الأرض ورمى نفسه بالمسبح وصار يفرغ كل عصبيته وضيقه بالسباحة لدرجة هلكت عضلاته وصار يلهث ودقات قلبه تسارعت من التعب .....
خالد بعصبية وبصوت قوي : ريان
وقف ريان سباحة وناظر خالد وهو يلهث ويجمع انفاسه
خالد : كافي يا اخي ارحم نفسك
اسند ريان جسمه ع حافة المسبح وغمض عيونه وبدا يسترخي جسمه بعد الجهد والتعب اللي قام فيه .....
بعد عشر دقائق فتح عيونه بصدمة وكأنه ما صدق اللي قاله خالد : وش قلت ؟؟
ضحك خالد وهو مستانس أن بدأ يطلع ريان من حالته : اقول لك اليوم عرضت رقمي لبنت !
ريان ومازال مصدوم : أنت خالد ابن عائلة ال .... عرضت رقمك لبنت ؟
خالد وهو مازال يضحك : وشفيها ؟ دائما البنات هم يعطوني الرقم قلت اجرب انا اعطي الرقم !
طلع ريان من المسبح واخذ المنشفة وصار ينشف جسمه من قطرات الماء ولف ع خالد وابتسم : ومن هذي البنت اللي جابت راسك ؟
خالد بابتسامة : ومن قال انها بنت ؟؟
ريان باستغراب ونسى سالفة دانه : اجل ؟؟
خالد وابتسامته زادت : ملاك مو بنت
صفر ريان وهو يضحك : خالد يعترف بجمال امرأة من وين اليوم طالعة الشمس ؟؟
ابتسم خالد وبدأ يحكي لريان عن جوري واللي صار بينهم
( ريان ..24 سنة ..ولد عم خالد وما عنده غير اخت وحدة شوق^-^ .. يخق بشعره الاسود الطويل لحد رقبته وعيونه الرمادية ..جسمه رياضي ويساعد خالد بشركات العائله ..فيه شويه غرور وعنده غميزه وحده بخده اليمين .. حنون ورومانسي وراعي بنات ومن بين كل البنات حب دانه اللي خدعته بحبها مع الاحداث توضح شخصيته أكثر ^-^ )
**********
ماليزيا
سعود وهو يمرر ورده حمراء ع وجه نوف :حبيبتي قومي
نوف وهي مو شبعانه نوم : امم
سعود وهو يقرب منها ويحاوط خصرها وبهمس : ما شبعتي نوم ؟
نوف وهي تفتح عيونها وبدلع وهي تاخذ الودره منه : لا ما شبعت
ذاب سعود بدلعها وقرب شفايفه من شفايفها وعاش الجو ^-^
( نوف أخت خالد الثانيه .. 22 سنه .. شعرها كثيف كيرلي لونه بني عيونها زيتيه خشمها صغير وفمها صغير كل ملامحها ناعمه ..خجوله وتحب الأفلام ... وتموت بشي اسمه سعود ^-^ )
( سعود ..28 سنه .. حنطي البشره شعره اسود عيونه عسليه ناعسه .. جريء وحنون ورومانسي.. يحب البزران واذا عصب ما يعرف امه من ابوه ^-^يشتغل بشركه ابو خالد وفي يوم جاء لبيت أبو خالد عشان يعطيه اوراق للشغل وشاف نوف بالصدفه وحبها وتزوجها ^-^ )
نهاية البارت الأول



دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2014, 12:23 PM   #2 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة


البارت الثاني
عند غلا
صحت من نومها وراسها مصدع قامت من السرير بكسل خذت حبه بندول ودخلت الحمام عشان تتوضا وتصلي المغرب قبل لا يأذن العشاء..
دخلت ع الغرفه عشان تتطمن على غلا لقتها قاعد تصلي جلست ع الكنبه تستناها تخلص ...
خلصت صلاه وشالت السجاده وجلال الصلاه
جوري بابتسامه : تقبل الله
جلست غلا جنب جوري وبهدوء : منا ومنك ، وين كنتي ؟
جوري : نزلت اسلم ع خالتي وجلست معها
غلا : اها
انتبهت جوري لسرحان غلا وعرفت أنها قاعده تفكر بفيصل
جوري : غلا
غلا سرحانه : ...........
جوري بصوت عالي : غلالالالا
نقزت غلا بمكانها : وجع ان شاء الله راحت اذني وش تبين ؟
جوري : وين سرحتي ؟
غلا بهدوء : وش قاعد الحين يسوي ؟ أكيد جالس معها
جوري بضيق : خلاص حبيبتي انسيه
هزت غلا راسها وظلت سالكته
جوري بابتسامه : حزري فزري من شفت اليوم ؟
غلا برود : من ؟
جوري ومازالت مبتسمه : خالد ابن عائله ال .......
طالعتها غلا بصدمه : كذابه احلفي ؟
جوري وهي تضحك : والله شفته اليوم
غلا وهي مازالت مصدومه : خالد ابن عائله ال ... ما غيره ؟ اللي البنات تتكلم عنه وعن جماله ؟
هزت جوري راسها بالايجاب وهي مازلت مبتسمه
غلا ونست سالفة فيصل : وكيف كان شكله حلو ؟
جوري بابتسامه وهي تتذكر ملامحه : ملاك
غلا بحماس : وكيف شفتي ؟ وشلون قابلتيه ؟ تكلمت معه ؟ كان معه ولد عمه لأنه كمان يقولو عنه حلو ويخق ؟
جوري بضحكه : شويه شويه كل هذا بجاوبك ؟ وشو هو تحقيق ؟
غلا بابتسامه : لا بس متحمسه
ابتسمت جوري لأنها قدرت تطلع غلا من حالتها وبدات تحكي لها عن خالد ......
**********
في مكان ثاني الأصوات العاليه عامة المكان والفرحه ما تركت مكان للأحزان والشارع منتشره فيه الزينه والأضاءة بأشكال مختلفه والفيلا من داخلها مملوءة بالورد وانواع الطعام المختلفه ..... الخ
أبو دانه : نادي دانه المعرس يبي يشوفها
أم دانه بفرحه : الحين أناديها
كانت جالسه مع صاحبتها والضحكه ما فارقت وجهها
ساره بهمس : وش صار بريان ؟
دانه بضحكه : سحبت عليه
ساره :والله أنك هبله كان القمر بين ايديكي وضيعتي !
دانه بدلع : أنتِ تعرفين أني أحب فيصل ولو يجيبو لي ملك جمال العالم ما ارضى بغير فيصل
ساره بتفكير : بس ما اظن ريان يسكت لكِ
دانه : ما راح يقدر يسوي شي لأنه باختصار هو يموت فيني
قطع عليهم صوت أم دانه : دانه يلا حبيبتي زوجك يبي يشوفك
وقفت دانه بخجل : الحين ؟
ابتسمت ام دانه : اجل بوكرا ؟
دانه : بس ....
قاطعتها أم دانه وبنظرة حنان : يلا يا دانه زوجك يبي يشوفك وهذا من حقه الله يوفقك ويسعدك
دانه بابتسامه : الله يخليكِ لي
لفت دانه على صاحبتها ساره وهمست باذنها : ادعيلي ما اطيح لما اشوفه
ساره بضحكه : روحي حبيبتي ان شاء الله تطيحي بحضنه
حمرت خدود دانه : وجع
أم دانه : يلا يا دانه
دانه : يلا جايه
**********
كان جالس بالمجلس وباله بعيد قاعد يفكر فيها وبحالتها :ياترى وشلون حالتها الحين ؟
تنهد بضيق كان لازم يتركها عشان ابوه .. ابوه قال له انت لبنت عمك وهو ما يقدر يرفض له طلب وما يرضى بغضب ابوه .. كان لازم يجرحها بكلامه عشان تنساه .....
قطع عليه تفكيره دخول عمه وبنت عمه المجلس
دانه وهي منزله راسها : س سلام عليكم<<< جلست جنب ابوها
وقف فيصل : وعليكم السلام
فيصل : كيفك دانه ؟
دانه بخجل : الحمد لله
وقف ابو دانه : انا طالع اشوف الضيوف <<< طلع وتركهم
ناظر فيصل بدانه كانت لابسه فستان ليموني مطرز بشكل ناعم وشعرها مزينته بوردات ليمونيه صغيره ومنزله كم خصله على وجهها ومكياجها مبرز ملامحها....
استغربت دانه من سكوته ورفعت عيونها وطالعته شافته قاعد يناظرها وتعلقت عيونه بعيونها
فيصل وهو يكلم نفسه : حلوه بس مو احلى من غلا ...آه يا غلا .. اطلعي من قلبي وعقلي .. أنا لازم أفكر بزوجتي .. هي بنت عمي ومالها ذنب..
قام فيصل وجلس جنب دانه ومسك يدها وحط فيها ورقه صغيره وقال بهدوء : هذا رقمي وانا أخذت رقمك من عمي وأن شاء الله بينا كلام
دانه شويه وتذوب من قربه لها وريحه عطره : أ..أأن شاء الله
سحبت يدها منه وما شاف الا غبارها ^-^
طلعت وحطت يدها ع قلبها تهدي نبضها اللي زاد .....
كانت طالعه من المطبخ وشافتها : هههههه وشفيه وجهك صاير طماطم ؟
مشت دانه ناحيتها وضربت كتفها بخفه : أنتِ مو شاطره غير بالضحك علي
غمزت لها ساره : هاه ؟ وش صار ؟
حطت دانه يدها ع قلبها : آه يا ساره يجنن..وقالت لها اللي صار
ساره بابتسامه : الله يهنيكِ
بادلتها دانه الابتسامه : عقبالك حبيبتي
( دانه ... 19 سنه .. شعرها اسود قصير لحد اكتافها .. عيونها ناعسه ولونها بني غامق ..سمراء بس سمارها حلو .. جريئه وتحب التحدي .. وتحدت صديقاتها عشان توقع ريان بحبها ونجح تحديها .. تعشق ولد عمها فيصل ..)
( فيصل ... 24 سنه قريب بيدخل بال 25 سنه ^-^ .. حنطي البشره .. عيونه العسليه تجنن .. شعره اسود .. جريء وحنون .. يعشق غلا.. وتزوج دانه عشان ابوه والعائله .. )
**********
عند راشد
رمى بوجهها 10 الاف ريال : خذي
أخذت الفلوس وناظرته بخوف : .......
ناظرها بخبث وابتسم.. راشد : تدرين انتِ اول بنت اعطيها فلوس قبل لا اخذ منها اللي ابيه !!!!
قرب منها خطوه وهي ترجع خطوات وتناظره بخوف وصرخت بصوت عالي : وقف
طراخ
حطت يدها ع خدها ودموعها نزلت : تضربني ؟
راشد وهو يمسك يدها ويضغط عليها : ليش تصارخي ؟ ترى انتِ اللي جيتي عندي..أنا ما قلت لكِ تعالي غصب
شذى وهي ترجع له فلوسه وبخوف : خذ فلوسك .. بس تكفى خليني اطلع .. انا ما ابيه
راشد وهو يتركها وبعصبيه : اطلعي .. مو ميت عليكِ عندي غيرك كثير
كلامه يجرحها طلعت من عنده ودموعها ع خدها ...
بعد ما خرجت ابتسم بسخريه عليها وانسدح ع السرير .. بعد خمس دقائق تذكر شي وقام يدور جواله .. أخذ جواله واتصل
واحد من رجاله : آمر طال عمرك ؟
راشد : وش صار ؟
: جالسين نراقبها طال عمرك
راشد : لا تغمضوا عيونكم عنها..وقت تصير لحالها تتصل بي وتخبرني !
: تآمر
راشد : يلا روح كمل مراقبتك
سكر جواله وغمض عيونه وهو يتذكر ملامحها وجمالها اللي ما يقدر يقاومه ...
راشد وهو يكلم نفسه : أنا اوريك يا قلبي أنتِ لي غصب عنكِ !!
( راشد ابن وزير معروف بالسعوديه .. 25 سنه .. ملامحه حلوه ويهتم بشكله كثير .. امه مات وابوه كل يوم سفر ولا يسأل عنه ويهتم براشد بالفلوس فقط ! .. كل يوم مع بنت وشرب وسهر .. باله وحده يبي يوصل لها مع الأحداث نعرفها ^-^ )
**********
نهايه البارت الثاني
دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2014, 12:24 PM   #3 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة

البارت الثالث
صباح يوم جديد على ابطالنا ..........
سوريا " اللاذقيه "
كانت واقفه على شاطىء البحر ونسمات الهواء تلعب بخصلات شعرها الأشقر ومركزه عيونها ع البحر وامواجه .. قطع عليها الجو بوسه انطبعت ع خدها : صباح الخير حبيبتي
لفت عليه ورسمت ع وجهها ابتسامه بالغصب : صباح النور
رامي وهو يناظر عيونها : كيفك اليوم ؟
جينا : منيحه
فارس من بعيد وبصوت عالي : ياهو الحبيبين عايشين الرومانسيه مع البحر
ضحكت الشله كلها على تعليق فارس وتقربو من جينا ورامي ..
الشله بصوت واحد : صباحو ع الحلوين
جينا ورامي بابتسامه : صباح النور
جلست الشله بشكل دائري قريب من البحر وانضمو لهم جينا ورامي
طالعت جينا بالشله : شو وينها لانا ؟
رنا : يمكن لسا نايمه
جينا : بس مو بالعاده تتأخر ؟
رامي وهو يلتف ع جينا : جينا أنتي المسؤوله عن البنات يا ريت اليوم تسألي عنها إذا ما بينت
جينا : أكيد راح اسأل وشوف شو صاير معها
مازن وهو يأشر بيده : ما في داعي تسألي .. شوفيها جايه عم تركض
التفت الشله كلها مكان ما قال مازن وشافو لانا .....
وصلت لانا لهم وهي تلهث : قبل الصباح والسلام سمعتو آخر خبر ؟
جينا برود : لا ما سمعنا .. لسا هلأ صحينا من نومنا شو شايفه أخبار بمنامك ؟
لانا بجديه : أنا عم احكي عنجد اليوم سمعت الخبر من بابا والجيران
رنا بحماس : طيب خبرينا شو هالخبر من الصبح ؟
لانا بحذر وهي تراقب رامي : سيف بوكرا راح يطلع من السجن
وقف رامي بعصبيه : شو ؟
ركزت جينا عيونها بالفراغ وزادت دقات قلبها وهي تسمع الخبر ..
قرب رامي من لانا ومسك يدها وضغط عليها : شو هالخبر يلي جايبتي من الصبح أنتي متأكدة من الخبر ؟
لانا بخوف من رامي وهي تحاول تسحب يدها منه : لك والله كل يلي هون عم يئولو انو بوكرا طالع .. مو أنا يلي اخترعت الخبر
وقفت جينا وبعدت لانا عن رامي وبعصبية : لا تحط عصبيتك بالبنت
رامي وزادت عصبيته والتفت ع الشله : اسمعوني كلكم سيف إذا طلع من السجن ممنوع حدا يتعامل معو او يحكي معو فهمتو ؟
جينا وهي تحاول تهدي نفسها : رامي بس هيك ما بيسير .. كيف بدك يانا نقاطعوا وهو كان واحد منا ومن شلتنا ؟
رامي بصريخ : أنت حكيتيها كان واحد منا وهلأ لأ هو مو واحد منا .. ولا نسيتي أنه هو السبب بموت أخي الكبير ؟؟؟؟؟؟؟
سكت جينا والشله واقفه بدون اي رد فعل وعم الهدوء بالمكان الا من اصوات الامواج
رامي بهدوء : اظن الحكي تبعي مفهوم واي واحد بيحكي معه بيعتبر نفسه مطرود من الشله ومن الشغل ..
وتركهم ومشي !!!!!!
نتكلم شوي عن هالشلة .......
رامي : ( 25 سنه ..هو رئيس الشله وهو منظمها وعنده منتجع وشاليه ع البحر والشله تشتغل بهذا الشاليه والمنتجع .. ابيض البشره وشعره اشقر .. عيونه ازرق فاتح ..يحب جينا وهو اللي عينها رئيسه معه عشان تهتم بأمور البنات .. عنده أخ أكبر منه بس مات بعدين نعرف كيف مع الأحداث .. )
جينا : ( 20 سنه ..بنوته بيضا شعرها اشقر ذهبي .. عيونها خضرا .. وحيده اهلها وتحب الشله .. طيوبه وما تسكت عن الحق .. )
رنا :( 21 سنه ..شعرها اشقر فاتح .. بشرتها تميل للبياض .. عيونها ازرق فاتح .. تحب رامي وتغار من جينا ومضايقه لأنه رامي يحب جينا وخلاها رئيسه معه بالشغل .. )
لانا :( 20 سنه .. ملامحها طفوليه .. شعرها شوكولاته.. وعيونها عسلي .. خدودها دوم حمرا مثل الطماطم ^-^ تحب جينا وتعتبرها مثل اختها .. )
فارس : ( 24 سنه .. شعره اسود طويل لرقبته .. عيونه اخضر فاتح .. جسمه يجنن.. رومانسي ويحب لانا بس هي ما تعرف أنه يحبها .. )
مازن : ( 25 سنه .. حنطي البشره .. عيونه بنيه .. شعره اسود سبايكي .. خاطب بنت بالشله اسمها رانيه .. )
رانيه : ( 22 سنه .. بنوته جذابه بسمارها ..عيونها بني .. شعرها اسود لكتوفها .. غمازت خدودها تجنن .. تموت بمازن ^-^ .. )
**********
ksa
لابسه المريول وجالسه تجهز الدونات والعصائر والحلويات والمطبخ حايسته بالطحين والصحون وكاسه انكسرت وزجاجها مرمي بالارض وملعقه هنا وشوكه هناك ...... الخ ^-^
طلت براسها ع المطبخ وغرقت بالضحك : ههههههههههههه وجدان ايش هذا ؟
التفت وجدان لها وبيدها برتقاله وابتسمت بطريقه طفوليه : ايش ؟
عنود ومازلت تضحك : هههههههههههههه بالله ايش هالحوسه شوفي وجهك كله طحين
كشرت وجدان : ايش اسوي لوحدي قاعده اجهز ... وحضرتكِ قلت لكِ تعالي بدري وتأخرتي
عنود بابتسامه : سوري قلبو .. هذا أنا جيت عشان اساعدك
وجدان وهي تأشر بيدها : هذي مريوله البسيها وتعالي ساعديني .. وربي كل هذي الحوسه وما خلصت شي .. افكر اطلب جاهز وشرايكِ ؟
عنود وهي تدخل المطبخ وتاخذ المريوله : لا قلبو .. الحين اساعدك ونخلص كل شي..لازم البنات يذوقو طبخك
وجدان بابتسامه وهي تاخذ صحن البسكويت : امحق طباخه .. الحين قولي لي ليش تأخرتي وهذا بيتك ما يبعد عن بيتي غير خطوتين ؟
عنود وهي تضحك وتراقب رد فعل وجدان : هههههه ليش ما قلت لكِ كان اخوي يكلمني أنا وامي ع النت وقال لنا بوكرا راجع
طراخ انكسر الصحن اللي بيدها وبهمس : اخوكي عمر ؟
عنود وهي تقرب من وجدان : وجدان ابعدي عن الزجاج
غورقت عيونها وقالت وهي مو مصدقه للحين : عنود صدق بيرجع ؟
عنود وهي تناظر وجدان : وربي بيرجع ... خلاص خلص دراسته
جلست وجدان ع الكرسي القريب من طاولة المطبخ وتنهدت : أخيرا
عنود وهي تراقبها وبعطف : لهدرجه مشتاقه له ؟
وجدان وهي تناظرها ودمعه حرقت خدها الدافي : اربع سنين يا عنود بدون ما اشوفه او اسمع صوته .. كل هذا وما تبيني اشتاق ؟
عنود وهي تضمها وبضحكه عشان تخف عنها : خلاص قلبو هذا هو راجع .. يلا نجهز الحين يجو البنات واحنا مو مسوين شي
وجدان وهي تمسح دموعها : طيب
( وجدان .. 18 سنه .. بشرتها بلون العسل .. شعرها بني غامق طويل لنهايه ظهرها .. عيونها بني فاتح .. حساسه وعنيده وتحب الافلام الهنديه .. تحب عمر ولد جيرانها من طفولتها .. مع الأحداث توضح شخصيتها أكثر ^-^)
( عنود .. 18 سنه .. صديقه وجدان وبنت جيرانها .. شعرها فراوله .. عيونها صغار بس حلوين .. حنطيه البشره .. حنونه مره وتحب الاطفال .. توفى ابوها وعايشه مع امها وتنتظر رجوع اخوها الوحيد )
**********
عند جوري
غلا : جوري وربي مالي خلق شي
جوري بعناد : مو بكيفكِ بمر أخذكِ بعد شوي
غلا وهي تتنهد : طيب وين بنروح ؟
جوري : عازمتكِ ع اكل صيني وبعدين نتمشى شوي ونرجع
غلا : طيب خلاص يالعنيده
جوري بضحكه : متعلمه العناد منك ِ
غلا : هههههه ما تعلمتي غير العناد
جوري : ههه ايش اسوي .. المهم قلبو بسكر الحين بروح اتجهز
غلا : طيب بايو
جوري : بايو
سكرت من غلا ونزلت تخبر امها بالطلعه .. لقت امها وابوها قاعدين يتقهو ويتكلمو
جوري بابتسامه : السلام عليكم
ابوسامي وام سامي : وعليكم السلام
تقدمت جوري وسلمت عليهم وجلست وبضحكه : ههه ايش فيكم سكتو وقت جيت ؟
ابو سامي وهو يضحك عليها : كنا نحشي فيك ِ
جوري وهي تتصنع الصدمه : افا .. أنا بنتكم تتكلمو عني ؟
ابو سامي : ههههههههه
أم سامي : هههه معئول نحكي عنكِ تؤبريني كان ابوكي عم يحكيلي انو بدنا نقل هادا الاسبوع
جوري باستغراب : نقل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ابو سامي : ايه حبيبتي شركتنا اندمجت مع شركه ابو خالد .. والشغل صار كثير وابو خالد شاف لي فيلا قريبه من الفيلا حقته وقريبه من الشركه .. وأنا اشتريتها وراح نتقل لها .
جوري بصدمه : بس بابا احنا متعودين هنا وقريبين من بيت عمي ابو غلا ؟؟؟؟
ام سامي : ههههههه حبيبتي لا تخافي ما راح نمنعك تشوفي غلا
جوري بضيق : ومن هذا ابو خالد اللي اقترح النقل ؟
ابو سامي :افا ما سمعتي عنه ؟عائله ال ...... كل السعوديه تعرف هذي العائله
جوري بصدمه : عائله ال .... وتذكرت خالد اللي شافته امس واتذكرت كلامه (ضحك خالد وهو مستانس على عصبيتها وبغرور : مو خالد ابن عائلة ال ... يصلح سيارات وبعدين حضرت جنابك اللي متنحة وكأنك معجبة وغمزلها : تبين اعطيك الرقم ؟؟)
قام ابو سامي : يلا توصون شي .. عندي شغل بروح اخلصه .. وتجهزو من الحين عشان النقل
ام سامي وهي توقف معه : سلامتك حبيبي .. لا تخاف راح نكون جاهزين بهادا الاسبوع
خرج ابو سامي وقربت ام سامي من بنتها : جوري شبكِ حبيبتي .. وين سارحه ؟ طلع ابوكي وما ودعتيه!!!!
جوري بسرحان ومو منتبه لكلامها : ماما ابوخالد ؟ يعني ابوه لخالد ؟؟؟
ام سامي باستغراب : ايه حبيبتي اسمه ابو خالد يعني اكيد بيكون ابنه خالد !!!!!
جوري وتوها تستوعب انه اللي قدامها امها : هاه ؟ ايه ايه ... وعشان تضيع السالفه : ماما انا بطلع الحين مع غلا
ام سامي : لا حبيبتي اجلي طلعتك .. اليوم لازم نجهز اغراضنا مشان نتقل
جوري برجاء : ماما يوم واحد ما راح ياثر ع النقل وبعدين أنا وعدت غلا
ام سامي : طيب اللي بدك ياه ساوي .. بس اذا ابوكي عصب انا ما دخلني
جوري بضحكه : ههههه ما عليكي انا اقدر على ابو سامي ... الا صح ماما انت ِ امس اخذتي السواق عشان اسامه ايش صار عليه ؟
ام سامي بحنان : مبارح ارتفعت حرارته .. وما عرفت شو ساوي اخدت السواق ورحت فيه على المستشفى .. يؤبرني ان شاء الله خوفني عليه
جوري بقلق : والحين كيف صار ؟؟؟؟
ام سامي بابتسامه : لا هلأ صار منيح .. وهو هلأ فوق بغرفته عم يلعب ويضحك
جوري وهي تتنهد بارتياح : الحمد لله .. يلا ماما بروح اتجهز اتاخرت على غلا
ام سامي : ديري بالك ع حالك
**********
بالشركه
خالد: طيب يبه .. هو متى بيجي ؟
ابو خالد : بعد ساعه تقريبا .. ما اوصيك يا خالد !
خالد : ابشر يبه .. كل شي قلته بيصير
ابو خالد وهو يقوم من وراء المكتب : الله يرضى عليك .. يلا انا خارج
وقف خالد : بحفظ الله يبه
خرج خالد وراء ابوه متوجه لمكتب ريان ... دق الباب وصله صوت ريان : تفضل
دخل خالد : السلام عليكم
وقف ريان وهو يتقدم له ويصافحه : وعليكم السلام ... وينك من الصباح ؟؟
خالد: كنت مع الوالد
جلسو ع الكنب الجلد الأسود
ريان : عسى ما شر ؟ وش يبي عمي ؟؟
خالد : تذكر ابو سامي اللي آخر صفقة كانت معاه ؟
ريان وهو يتذكره : ايوا ايش فيه ابو سامي ؟
خالد : ابو خالد وابو ريان اتخذو قرار بدمج شركتنا مع ابو سامي واليوم بيجي عشان أنا وانت نتفق معه ع طريقه الشغل .. وهو يناظر ساعته : بعد ساعه بيجي
ريان وهو يستند ع الكنب وياخذ سماعة التلفون : حلو ..ابوي وابوك متفقين.. بس الصراحه ابو سامي كفو بالشغل .. وشركته ناجحه ... حط السماعه باذنه : الو .. ارسل لي اثنين قهوه ساده ...
سكر السماعه والتفت لخالد : خالد أنت مو موافق ع دمج الشركتين ؟
خالد بتعب : بالعكس ابو سامي من اول ما قابلته وعاجبني شغله وتفكيره .. بس ابوي يقول انه لازم اليوم نتفق ع كل شي ونخلص الاوراق وهذا غير نقل ابو سامي للفيلا القريبه منا
ريان : هههههه من متى وأنت كسلان كذا ؟؟
خالد بنظره لريان : من وقت ما عرفتك
ريان : ههههه اشكر ربك تعرفني .. وبغرور : غيرك يتمنى نظره مني
دق الباب وصلت القهوه .. ريان : تفضل
دخل المسؤول عن الكافيه وقدم القهوه لهم وخرج .....
ريان وهو يرتشف القهوه : تعال توني استوعب .. ابو سامي بينقل ؟
خالد : ايوا .. المهم خلينا نجهز الاوراق قبل لا يجي
ريان وهو يرجع وراء مكتبه : تآمر استاذ خالد
**********
عند شوق
ندى : وربي خلصت .. جايه
شوق بصريخ : ندى ارحميني من ساعه وانتِ تقولي خالصه .. وربي بموت من الحر .. خمس دقائق اذا ما جيتي بمشي وخلي السواق حقكم يوصلكِ
ندى بشهقه : لالا وربي جيت .. السواق حقنا ما يعرف بيت خالتك حتى أنا ما اعرف !!!!
شوق بتهديد : مالي شغل خمس دقائق وبس ... وسكرت بوجهها
ثلاث دقائق وانفتح باب السياره وقالت وهي تلهث : السلام عليكم
شوق : وعليكم السلام .. بدري ؟
ندى بضحكه : ههههه بدري من عمركِ
شوق وهي تناظرها باستخفاف : ناس ما تجي غير بالتهديد
ندى وهي تضرب كتفها بخفه : انطمي كنت خالصه وجايه بدون تهديد
طنشتها شوق وهي تكلم السواق : يلا راجو امشي
**********
وجدان
خلصت اللمسات الأخيره واختمت شفايفها بروج وردي والتفت ع العنود : هاه ؟ وشرايك حلو شكلي ؟
عنود وهي تناظرها : واو شكلك يجنن
وجدان وهي تناظر تنورتها القصيره لفوق ركبتها وبلوزتها الكات ومكياجها الهادي وبخجل : عنود مو لهدرجه
عنود : وربي جنان شكلك ... ناظريني حلو لبسي ؟
وجدان وهي تشوف العنود بفستانها لحد الركبه : روعه .. يلا نزل قربو يوصلو
عنود وهي تمسك يدها : يلا
**********
نهايه البارت الثالث

دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2014, 12:26 PM   #4 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة


البارت الرابع
بالشركه
" مكتب ريان "
ريان : تفضل
دخل السكرتير : السلام عليكم
ريان + خالد : وعليكم السلام
السكرتير : عفوا استاذ خالد بس الاستاذ ابو سامي وصل وهو يسأل عنك
خالد وهو يقوم ويجمع اوراقه : دخله لمكتبي فورا واطلب له قهوه
السكرتير : حاضر استاذ .....>>> خرج من المكتب
خالد وهو يتوجه للبا التفت لريان : جيب باقي الاوراق والحقني
ريان وهو مشغول بالكتابه : طيب طيب خمس دقائق والحقك بس اخلص اللي بيدي
خرج خالد وتوجه لمكتبه فتح الباب : السلام عليكم
رجع فنجان القهوه ع الطاوله وقام واقف وهو يتقدم ويصافحه : وعليكم السلام .. شخبارك يا ولدي ؟
خالد وهو يجلس وراء مكتبه : بخير يا عمي .. طمني عنك ؟
ابو سامي : الحمد لله بخير
بعد دقائق جاء ريان واندمجو بالشغل .......
**********
عند وجدان
عنود : هههههههه الله يرجك
وجدان : هههه ايش اسوي رفعت ضغطي
فرح : ههههههه بنت عمي وجدان مجنونه ما عليها شرهه
وجدان : ههههههه الحين انا مجنونه ؟
امل : وجدان يالدوبه ما قلتِ بتجي شوق بنت خالتكِ وبنت عمها ؟
وجدان : ايه .. ما عليكِ الحين يجو .. بس هذي شوق إذا ما تأخرت ما تصير شوق
دلال : هههههههههه وش هالجمله شوق ما تصير شوق !!!
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه
رن الجرس واعلن وصول شوق وندى ....
فتحت الباب.. وجدان : هلا والله
شوق وندى : هلا فيكِ
سلمت عليهم وانضمو للبناات
وجدان بعتاب : شوق كان ما جيتِ ؟ ... بدري ؟
شوق : وربي مظلومه .. هذي ندى اخرتني
ندى بحرج : شوق
الكل : هههههههههههههههه
سهى : اهم شي جيتو
وجدان وهي تعدل صوتها : احم احم الحين بدأ اعرفكم على بعض .. اسمعو يا بنات عمي ..وهي تأشر بيدها على شوق : هذي شوق بنت خالتي للأسف .. وهذي البنوته اللي معها ما اعرفها بس أكيد بنت عمها ندى ... تقدمت لندى بابتسامه : صح ندوش ؟
ندى بابتسامه : ههههه صح
شوق وهي تمثل الصدمه : الحين تقولي أنا بنت خالتك و للأسف ؟؟
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
وجدان وهي تضم شوق : ههههههه احلى بنت خاله ولا تزعلين
وجدان وهي تكلم شوق وندى وتأشر بيدها : هذي عنود صديقتي وبنت جيرانا .. وهذي فرح واختها دلال بنات عمي وسهى بنت عمي الثاني وامل بنت عمتي .. وبابتسامه واسعه : وكذا اكتملت الشله
اتقدمو البنات وسلمو على بعض وجلسو سوالف ^-^
**********
سوريا " اللاذقيه"
داخل المنتجع
لانا : جينا شبكِ
جينا بعصبيه : يعني ما سمعتي رامي شو حكى ؟ بدو يانا ما نحكي مع سيف ؟
تنهد فارس : يعني شو لازم نعمل ؟
لانا : كلنا بدنا نحكي معو .. وسيف غالي علينا .. بس شو بدنا نساوي هادا قرار رامي
رنا : رامي معو حق .. سيف السبب بموت اخوه ولازم ما نحكي معو ابدا
التفت جينا ل رنا : سر موت اخو رامي عندكِ يا انسه رنا
تركتهم وطلعت من المنتجع >>>>>>>
رنا بصدمه : شو ئصدها بانو السر عندي ؟
مازن وهو يضيع السالفه : ما ئصدها شي خلينا نروح نشوف شغلنا في ناس دخلو المنتجع
كملت الشله شغلها بالمنتجع وكلام جينا يتردد بعقل رنا" سر موت اخو رامي عندكِ يا انسه رنا"
**********
ksa
المطعم الصيني
غلا وهي تشرب عصيرها : مبروك
جوري باستغراب : على ايش ؟؟؟؟؟
غلا : قال لي بابا انه عمي ارتقى بشغله وقريب بتنتقلو لفيلا أكبر ؟
جوري وهي تبلع اللقمه وبرود : الله يبارك فيك ِ
طالعتها غلا باستغراب : وشفيك ِ ؟
تركت الشوكه بصحنها .. جوري : النقل مو عاجبني
غلا : ليش ؟
ناظرتها جوري : تعرفين وين بنقل ؟
غلا : لا مدري
جوري وهي تتنهد : راح نتقل لفيلا قريبه من خالد .. وانا ما ابي اشوف هذا المغرور كل يوم بوجهي
غلا وزادت علامات الاستفهام فوق راسها : خالد !!! من خالد ؟؟؟
جوري : خالد بن ال ......
غلا بصدمه : من جدكِ ؟ بتعيشي جنب الفيلا حقته ؟ يعني عمي يشتغل معاه ؟؟؟؟
جوري بضيق : ايه
غلا بابتسامه : وناسه كل يوم بنط عندكِ عشان اشوفه
جوري : ههههههههههههه الله يقطع ابليسكِ .. الحين ابيكِ تشوفي لي حل عشان النقل وانتِ تبي تشوفيه
غلا بضحكه : ههههه وربي ودي اشوفه اللي مطيح البنات .. وغمزت لها : وبعدين انتِ قلتِ هو ملاك
جوري بابتسامه : انا ما انكر جماله .. بس الجمال مو كل شي .. لو تشوفي غروره وربي تكرهي نفسك
غلا : بس إذا هو حلو يحق له يكون مغرور
جوري : اقول كملي اكلكِ وانسي سالفته
غلا : ههههههه طيب
**********
عند جمعة البنات
سهى : بصراحه ندى عبالي أنتِ مغروره .. بس اللي يجلس معكِ ويسولف يغير فكرته عنكِ
ندى : ههههه تسلمين يا قلبي ... بس ليش كنت بالكِ مغروه ؟؟
سهى : مدري كذا .. اسم عائلتكم معروفه وهذا الشي يخلي الواحد مغرور .. بس ما شاء الله عليكِ متواضعه
ندى بابتسامه : تدرين اكره صفة الغرور ... بس تقدري تقولي عن شوق مغروره هههههه
شهقة شوق بصدمه : انا مغروره يالدوبه
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه هه
وجدان : ههههه لا ندوش كلش ولا شوق حبيبتي
ندى : ههههه امزح والله فديتها شوق عسل
شوق : ايوا رقعي..قولي خالد مغرور او اخوي ريان بس انا ؟؟؟؟
ندى : ههههههه لا جد شوق مثلي متواضعه
دلال : اخوانكم مغرورين ؟؟
شوق : ههههههههه يعني
وجدان وهي توقف : يلا قومو مسويه بوفيه بسيط ومتواضع مثلي
امل : ههههههه اما بوفيه مثلكِ
قامو البنات واتوجهو للبوفيه اللي رتبت فيه وجدان المعجنات والعصاير والحلويات والمكسرات .... الخ
فرح وهي تذوق الفطاير: يم يم وجدان ما كنت ادري عنكِ وعن طبخكِ
وجدان بغرور : حبيبتي انا عندي مواهب كثيرة بس ما احب اظهرها
شوق : هههههههههه الحين عرفت من المغرور
وجدان : ههههههههه امزح .. لو ما عنود قلبي ساعدتني كان ما طلع معي شي
عنود بابتسامه : بالعافيه ع قلبهم اهم شي يعجبهم اكلنا
ندى وهي تاكل من المعكرونه : تسلمون .. الأكل روعه
البنات : يعطيكن العافيه
وجدان : ههههههه حشى مدرسه
الكل : هههههههههههه
وكملو سوالفهم وضحكهم وأكلهم ^-^
**********
بيت ابو دانه
دانه بضيق : اقولكِ للحين ما اتصل
ساره : دانه امس كانت الملكه مو من ثاني يوم بيتصل .. يمكن ما يبي يحرجكِ من ثاني يوم ؟؟
دانه : امم مدري يمكن
ساره : ههههههه الا اقول ليش ما تتصلي أنت ِ
دانه : نعمم أنا اتصل ؟ لا حبيبتي انا بسوي ثقل
ساره : هههههههه اجل استني اتصاله
دانه بصبر : ايوا بستنى
ساره : دانه امي تناديني بسكر الحين
دانه : طيب بايو
ساره : بايو
سكرت من ساره وهي تناظر شاشه الجوال وتكلم نفسها : تكفى فيصل اتصل .. قاعده انتظر سماع صوتك !!!!
**********
عند فيصل
جالس بسيارته ويكتب الارقام بجواله ويرجع يمسحها وهو يكلم
نفسه: يا ربي إذا اتصلت ايش اقولها ؟ أكيد الحين كرهتني..لالا غلا مستحيل تكرهني !!! آآآآه يا غلا مشتاق اسمع صوتكِ ...
رن جواله بيده وقطع افكاره وهو يرد : هلا طلال
طلال : هلا بالمعرس
فيصل بضيق : تكفى لا تذكرني
طلال : فيصل وبعدين معاك .. ما يصير كذا .. أنت لازم تنسى وتبدأ حياتك مع بنت عمك
فيصل وهو يصرف : يصير خير .. وينك فيه ؟
طلال : بالكوفي
فيصل وهو يشغل سيارته : طيب ربع ساعه واكون عندك
طلال : انتظرك
**********
عند راشد
اخذ جواله وهو يرد بسخريه : نعم ؟؟
شذى وهي تبكي : راشد
عقد حواجبه : شذى وشفيكِ ؟
شذى بألم : انا بالمستشفى تكفى طلبتك تعال لي انا ما اعرف احد غيرك
عدل جلسته : ايش بالمستشفى ؟؟
شذى وهي تشهق : م مدري ا ايش اسوي
راشد بعجله : شذى ايش اسم المستشفى ؟
شذى : مستشفى ال .......
***********
بالشركه
" مكتب خالد "
وقع ابو سامي ع الاوراق وسلمهم لخالد
خالد وهو ياخذ الاوراق : مبروك يا عمي
ابو سامي : الله يبارك لك
ريان : ان شاء الله بدايه خير بالشغل
ابو سامي وهو يوقف : ان شاء الله .. يلا استأذن
خالد وهو يوقف : آذنك معاك .. لا تنسى يا عمي وقت النقل تخبرني عشان اساعدك أنا وريان
ابو سامي بابتسامه : ما تقصر يا ولدي .. بس خلاص انا جبت عمال وان شاء الله يساعدوني
ريان باعتراض : لا يا عمي ما يصير .. على الاقل خلينا نشرف انا وخالد ع العمال
خالد : ايوا يا عمي .. العمال لازم يكون احد فوق راسهم يشرف عليهم
ابو سامي باستسلام : خلاص ان شاء الله وقت النقل اتصل عليكم
خالد + ريان : ان شاء الله
ابو سامي : بحفظ الله
خرج ابو سامي من المكتب>>>>>>>>
خالد وهو يوقف : يلا يالاخو قوم ولا عاجبتك الجلسه ؟
ريان باستغراب : وين اقوم ؟
خالد وهو يرتب المكتب من الاوراق : ميت جوع .. خلينا نروح ناكل
ريان وهو يوقف : تصدق وانا جوعان .. وشرايك بالمطعم الصيني ؟؟
خالد وهو يخرج من المكتب : ان شاء الله يكون مطعم صومالي .. المهم اكل حتى فطور اليوم ما فطرت !!!!!
ريان وهو يلحقه : هههههههههههههههه اما صومالي
وخرجو من الشركه متوجهين للمطع الصيني >>>>>>
نهايه البارت الرابع

دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2014, 12:27 PM   #5 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة


البارت الخامس

بالمستشفى
يمشي بممرات المستشفى وهو يكلمها : وين انتِ ؟
شذى : بالدور الثاني .. جنب غرفه رقم 219
راشد : طيب
خمس دقائق وكان واقف قبالها : ايش صار ؟
شذى بدموعها : امي
شاف الدكتور يطلع من الغرفه اتقدم له : لو سمحت المريضه داخل ايش فيها ؟؟
الدكتور بتكبر : ايش تقرب لها ؟
رفع حاجبه وبغرور : انا راشد ابن وزير ال ..... بتجاوبني ولا اتصرف معاك بطريقتي ؟؟
خاف منه : ارتفع ضغطها ومعاها فقر دم .. لا تقلق الحين اعطيناها المغذي وان شاء الله خير
راشد : متى نقدر نطلعها ؟؟
الدكتور : تقدر اتطلعها بوكرا >>>>> راح وتركهم
التفت راشد لها : سمعتي لا تقلقي .. ان شاء الله هي بخير
شذى براحه : ان شاء الله
راشد بغرور : الحين اقدر اروح ؟
شذى برجاء : تكفى ابقى هنا .. بس بروح اجيب اخواتي .. وما ابي اترك امي لوحدها هنا
جلس ع الكرسي الموجود بالممر : طيب بس لا تتأخري
( شذى .. 19 سنه .. شعرها كيرلي .. عيونها ناعسه عسليه .. ملامحها تجذب .. بشرتها برونزي .. حساسه مرره.. ابوها توفى وهي المسؤوله عن امها واخواتها الصغار .. تسكن بحي فقير .. )
**********
عند وجدان والبنات
شوق وهي تقوم للمغاسل بعد ما انتهت من اكلها
شوق : هههه ايش عندكِ مع امل ؟
وجدان وهي تنشف يدها من المويه : هههههه بلا لقافه
امل : هههههههه
شوق بزعل : افا .. انا ملقوفه ؟.. وهذا انا بنت خالتكِ
وجدان وهي تناظر امل : اموله وشرايكِ عادي اقولها ؟
امل بابتسامه : الصراحه انا حبيتها لشوق .. واذا قلنا لها يمكن تلاقي لنا حل
شوق بابتسامه : قولي قولي ... وبفخر وهي تأشر على نفسها : انا حلالة المشاكل
وجدان بسخريه : ايوا حلالة
امل وهي تلتفت لشوق : كانت وجدان تسألني عن اختي اريج
شوق باستغراب : اختكِ اريج ؟ بس انا ما شفتها
تنهدت امل بضيق : هي ما صارت تجي لهنا كثير .....واليوم رفضت تجي معاي
شوق وزاد استغرابها : ليش ؟ متهاوشه مع وجدان ؟؟
وجدان باندفاع : لالا مو معاي .. مع اخوي فهد
انصدمت شوق ودق قلبها بقوه من ذكر اسمه وبهمس : فهد
التفت شوق لوجدان وهي تحاول تضبط اعصابها : وليش تهاوشت معاه؟
وجدان بضيق :هو موهواش .. اريج تحب فهد ومن حبها له راحت لفهد وقالت له انا احبك بس فهد قال لها انه هو يشوفها مثل اخته ومن هذاك اليوم واريج ما تجي عندنا كثير
امل وهي تتنهد : قلت لها لا تعترفي .. بس هي قالت لي تشوف فهد يحبها بس كل هذا اللي شافته غلط وفهد ما يعتبر اريج غير اخته
شوق وهي تكلم نفسها : معقول انا بعد اشوف فهد يحبني وبعدين يطلع ما يحبني .. لالا مستحيل انا شفت نظراته لي .. مو معقول بعد كل هذا الحب اللي بقلبي لفهد ويجي يصدمني ويقول انا اخته بعد ..لالا ما اقدر اكون اختك يا فهد تكفى لا تسوي معاي مثل اريج
وجدان بصريخ : شوق
شوق وهي تصحى من سرحانها : هاه
وجدان وهي تطالعها باستغراب : وشفيكِ ؟ صار لها ساعه امل تكلمكِ وما تردي !!!!!
شوق وهي تحاول تبتسم : سرحت شويه ... التفت ل امل : هاه امل ايش كنتِ تقولي ؟
امل : اقولكِ وشرايكِ بموضوع اختي اريج ؟ ايش اسوي عشان تطلع من حالتها ؟
شوق " خليني اعرف اول كيف اطلع من حالتي اللي أنا فيها " : والله مدري .. خليني افكر
وجدان : ههههه نخليكِ تفكري .. وتقولي عن نفسكِ حلالة مشاكل
امل : هههههه وشفيكِ عليها خليها تفكر .. يمكن تطلع لنا بحل يريحنا
وجدان : هههه طيب طيب يلا ندخل ولا عاجبتكم المغاسل
شوق +امل : ههههههههه يلا >>>> خرجو متوجهين للصالة
سهى : كل هذا بالمغاسل ؟
امل وهي تجلس جنبها : وانتِ ايش حارق رزكِ ؟
سهى وهي تمثل : ما تعرفي اني ما اقدر على بعدكِ يا امولتي
امل وهي تجاريها وتحضنها : وانا بعد يا قلب امولتكِ
الكل : هههههههههههههههههههه
ندى : وجدان ودي اسألك سؤال من اول ما شفتكِ ؟
وجدان بابتسامه : اسألي
ندى بحرج : ما شاء الله شعرك مرره طويل انتِ ما تقصيه ؟
مع سؤال ندى رجعت وجدان بذاكرتها
بالحديقه اللي خلف بيتهم جالسه ع العشب وتبكي
عمر "12سنه" : وشفيكِ وجداني ؟
وجدان"8سنين"اشرت بقلمها ع الكتاب وهي تناظر عمر بدموعها : ما عرفت احل الواجب ؟
جلس جنبها واخذ القلم منها : الحين افهمك هو ونكتبه مع بعض
وجدان بابتسامه وهي تمسح دموعها : طيب
عمر : بس قبل لا نحل الواجب لازم يكون في شرط
عقدت وجدان حواجبها وناظرته : شرط ؟ وشلون يعني ما فهمت ؟
عمر وهو يناظر شعرها : وجداني انا احب شعرك مرره وما ابيكِ تقصيه ابدا وهذا هو الشرط اذا ما قصيتيه انا كل يوم بجي هنا وادرسكِ
وجدان : طيب عمري انا ما بقصه ابدا
عمر : وعد ؟
وجدان : وعد
رجعت وجدان للواقع على هز فرح جنبها : وجدان وشفيكِ ؟
ندى بحرج : سؤالي غبي صح ؟
وجدان بابتسامه : لا قلبو بس سرحت شوي .. ايه صح انا ما قصيته ابدا.. احبه طويل
ندى بابتسامه : ما شاء الله يجنن
وجدان وهي تقوم عشان تضيفهم القهوه : تسلمين انتِ اللي تجنني
**********
المطعم الصيني
تركت الشوكه من يدها : أنا شبعتِ
جوري وهي تاخذ منديل : وانا بعد .. وشرايك ِالحين نطلع نتمشى ؟
غلا وهي تناظرها : قبل لا نطلع .. بقولكِ شي
جوري باستغراب : وشو ؟
غلا بتردد : امم انا ما ابي انتقم من ف في فيصل
عقدت جوري حواجبها : يعني تبي تتركيه كذا بدون حساب ؟؟؟؟؟؟
غورقت عيونها : جوري انا امس وقت قلت لكِ بنتقم كنت اقولها بدون وعي .. انا مستحيل انتقم من شخص احبه
جوري : ....................
نزلت دموعها ع خدها وبغصه : اذا هو مستانس مع ب بنت عمه و..ويحبها انا خلاص بنسحب من حياته بدون انتقام .. لأنه اللي يحب يتمنى السعاده لشخص اللي يحبه .. واذا سعادته مع غيري ما اقول غير الله يوفقه ويصبرني
دمعت عيونها ومسكت يدها وضغطت عليها : غلا إذا كذا يريحك بدون انتقام .. خلاص ما راح نتقم .. اهم شي عندي انتِ
غلا بابتسامه من بين دموعها : الله لا يحرمني منكِ
بادلتها جوري الابتسامه : ولا منكِ
وقفت جوري وحطت شنطتها الكبيره ع كتفها : يلا نمشي ؟
غلا وهي توقف معها : يلا .. بس اسبقيني انتِ انا بروح الحمام بغسل وجهي والحقكِ
جوري: اوكِ انتظركِ بالسياره
خرجت جوري من المطعم وجلست بالسياره تنتظر غلا >>>>>
**********
بعد ما وقف سيارته قريب من المطعم
خالد : تفضل استاذ ريان
ريان وهو يفتح باب السياره ويخرج : ههههه مشكور استاذ خالد
خرج خالد ومشى مع ريان متوجهين لباب المطعم وقف ريأأن فجأه
وقف خالد معاه وهو يناظره : وشفيك وقفت ؟
ريان وهو يفتش بجيوبه : نسيت جوالي بسيارتك .. اعطيني المفتاح
خالد وهو يعطيه المفتاح : خذ .. انا بسبقك وبطلب لي ولك
ريان وهو يرجع للسياره : طيب
دخل خالد المطعم واختار طاوله لهم وطلب الأكل وجلس ينتظر ريان
توجهت لباب المطعم عشان تخرج بس شي صلب صدمت فيه
حطت يدها ع خشمها : آه خشمي .. عمى ان شاء الله
ريان بعصبيه : يعميك ِ
رفعت راسها وناظرته وتعلقت عيونها بعيونه الرماديه
ريان وهو يناظر وجهها وعيونها الغرقانه بالدموع وبدون شعور مسح دموعها باطراف اصابعه وبحنان : ليش الدموع يا قمر ؟
**********
بالكوفي
طلال : اذا ما تحبها ... ليش تزوجتها ؟؟
فيصل : انت غبي ولا غبي ؟ اقولك ابوي قال لي انت لبنت عمك .. وش تبي اسوي ؟ اقوله ما ابي بنت عمي وابي حبيبتي غلا ؟؟ وربي اذا قلت له كذا يرتفع ضغطه.. وهذا غير غضبه وأنا ما ابي اخسر ابوي
طلال : اجل خلاص انسى غلا وفكر بنت عمك
فيصل بضيق : ياليت اقدر انسى
حط فنجان الكابتشينو ع الطاوله : فيصل انت كلمتها اليوم ؟
فيصل : كلمت من ؟
طلال : بنت عمك ؟؟
فيصل بصدمه : انت مجنون ؟ مستحيل اكلمها
طلال : وربي انك انت المجنون .. وشو مستحيل بكيفك هو ؟ غصب عنك بتكلمها
فيصل بعصبيه : مو يعني تزوجتهاغصب .. يعني اكلمها غصب
طلال : طيب طيب لا تعصب ... بس اذا ما كلمتها هي بتستغرب ويمكن العائلة كلها تشك فيك .. وبعدين يمكن اذا كلمتها تحاول تتقبلها كزوجه وتحاول تنسى غلا
اخذ رشفه من كوبه : مدري مدري .. خليني اول استوعب الوضع الجديد بعدين افكر اكلمها
**********
بالمستشفى
شافها جايه باتجاهه وعلى يمينها بنت صغيره وعلى يسارها بنت ثانيه .. اتقدمت له : السلام عليكم
راشد : وعليكم السلام
شمس وهي تاشر بيدها على راشد : شذى من هذا ؟
قربت شيرين من راشد ومسكت يده وبابتسامه طفوله : هذا ابوي ثح شذى؟ >>> ثح = صح
انصدم راشد .. تقدمت شذى من اختها شيرين : لا حبيبتي .. تعالي الحين نشوف ماما
دمعت عيونها وتعلقت براشد : ما ابي .. هذا ابوي انتِ كذابه
تعلقت شمس بيده الثانيه : وانا بلوح معاه >>> بلوح = بروح
نزلت دموعها على اخواتها وقربت عشان تاخذهم بس صوته
وقفها : اتركيهم
مسحت دموعها وطالعته : راشد خلاص روح .. مشكوره تعبتك معاي
واخواتي انا اعرف اتصرف معاهم ....
راشد ولا كانه سمعها مشى فيهم : انا بروح اشتري لهم وانتِ ادخلي شوفي امكِ
( شمس وشيرين .. تؤم .. يشبهو اختهم شذى .. طفلتين ما فيهم غير البراءة ... )
طالعته وهو يختفي عن عيونها مع اخواتها وبهمس : احبك راشد
**********
عند وجدان
وجدان : بنات بدري وربي ما شبعت منكم
ندى بابتسامه : ان شاء الله جايات اكثر
وجدان : ان شاء الله.. لا تقطعون
شوق وهي تسلم عليها : ابشري من اليوم بقطعكِ
البنات : هههههههههههههههههههه
وجدان : هههه انتِ من يومكِ قاطعه
شوق : افا .. انا قاطعه؟
وجدان : ههههه امزح قلبو
سلمو عليها البنات وراحت كل وحده ع بيتها>>>>>>
عنود وهي تلبس عبايتها : يلا وجدان بروح بيتنا
وجدان : بدري دوبه .. بعدين بيتك خطوتين وتوصلي
صلحت شيلتها ولفت لها : بدري من عمركِ .. اخوانكِ الحين يجو .. وانا بروح انوم عشان استقبل حبيبكِ بوكرا .. وغمزت لها
قلب وجهها طماطم : وجع
عنود : ههههههه
وجدان بخجل : اي ساعة بيوصل ؟
عنود بابتسامه : هو قال الصباح بس ما قال متى .. عشان انا وامي ما نروح المطار
وجدان بصدمه : يعني ما بتروحو المطار تستقبلو ؟
عنود بحسره : ودي والله اروح استقبله .. بس هو ما يبي امي تتعب وتروح المطار .. قال هو بيجي لنا
وجدان : الله يوصله بالسلامه
عنود : الله يسلمكِ .. يلا مع السلامه
وجدان : مع السلامه
**********
عند ريان
ريان وهو يناظر وجهها وعيونها الغرقانه بالدموع وبدون شعور مسح دموعها باطراف اصابعه وبحنان : ليش الدموع يا قمر ؟
غلا مع الحنان اللي كانت تنتظره وبصوت مبحوح من البكى وبدون وعي بالكلام اللي تقوله : أنت شاب يعني تفهم للشبا ..قول لي ليش تركني ؟؟
انصدم ريان من سؤالها وحاول يستوعب كلامها مسك يدها وبعدها عن باب المطعم : من ترككِ ؟؟
غلا وهي تناظر عيونه : ليش الشخص اللي نحبه يتركنا بدون حساب لمشاعرنا ؟؟
ترك يدها وهو مصدوم من كلامها .. كلامها صحى قلبه اللي يحب دانه .. حبيبته اللي تركته بدون حساب لمشاعره !!!!!!
**********
نهايه البارت الخامس

دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2014, 12:33 PM   #6 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة

البارت السادس
عند غلا
صحيت من افكارها على رنين جوالها ردت : هلا
جوري بقلق : غلا وينك ؟ كل هذا تغسلي وجهك ؟؟؟
حاولت تضحك و تعدل صوتها : هههه جايه الحين طلعت من المطعم
تنهدت جوري براحه : طيب انتظركِ
سكرت منها وناظرت بالرجال اللي كانت تكلمه بدون وعي وشافته سارح مشت خطوة بمحاولة الهروب منه بس يده وقفتها ناظرته بخوف: انا .. انا م ما كنت..
سحب الجوال من يدها بدون اهتمام باللي تقوله وكتب رقمه ع جوالها واتصل .. شاف جواله يدق برقمها .. اغلق الاتصال ورجع لها جوالها ومشى داخل للمطع
طالعته غلا بصدمه : هذا بصفته ايش يخزن رقمي عنده ؟؟؟؟؟
طنشته ومشيت للسياره مكان ما تنتظرها جوري ......
**********
ماليزيا
بالسوق
سعود بملل : حياتي يكفي اليوم تسويق
نوف وهي تتفحص تيشرت : حبيبي باقي شهد ما اشتريت لها
ناظر ساعته : طيب خلينا نروح ناكل وبعدين اخذك لمحل الالعاب و تختاري لها....
رجعت التيشرت ومسكت يده : طيب حبيبي يلا
مسك يدها وخرجو من السوق متوجهين للمطع ومحل الالعاب ^-^
**********
ksa
بالمستشفى
خرجت من عند امها وشافته جالس مع اخواتها يسولف ويضحك معهم تقدمت لهم وبابتسامه : رجعتو ؟
شيرين بضحكه طفوليه وهي ترفع الكيس بيدها : شذى شوفي هذي الحويات كلها لي >>>>> الحويات = الحلويات
شمس وهي تقلد اختها وترفع الكيس بيدها : وانا بعد عندي حويات
ابتسمت لهم ورفعت عيونها له وبهمس : مشكوره
بادلها راشد الابتسامه بدون ما يرد
نزلت لمستوى اخواتها الصغار : يلا يا حلوين نروح البيت
شيرين وهي تمسك يد راشد وترفع راسها له : انت بتلوح معانا ثح ؟
انصدمت شذى من جواب راشد : ايوا بروح معاكم
مسكت يد اختها وبحزم : لا شيرين ما بروح معانا .. امسكِ يد شمس عشان نروح .. يلا
بكت شيرين : ما ابي .. ما ابي .. ابي ابوي
شذى بضيق : حبيبتي هذا مو ابوكي
شيرين بطفوله : اجل من هذا ؟
شذى " يا ربي وشلون افهمها " : هذا اخوي راشد
شيرين بابتسامه : هذا اخوي راثد ؟
شمس براءه : اجل بيلوح معنا
شيرين وهي تكلم تؤمها : ايه سمس بيلوح معنا اخوي راثد
شذى " جيت بكحلها عميتها " : لا ما ب ...
قاطعها صوت راشد : شذى
رفعت عيونها له : هلا
راشد : بوصلكم
شذى بارتباك : لالا ماله داعي انت رو ....
قاطعها مره ثانيه : بدون اعتراض يلا قدامي
مسك يد الطفلتين ومشى وهي لحقته وقلبها يدق بقوه ...
**********
المطعم الصيني
جالس يناظر رقمها ويفكر ايش يسميها وهو ما يعرف اسمها ؟ ناظر بحروف جواله وكتب " دموع القمر " هذا الاسم يناسبها قطع عليه افكاره صوت خالد :ريان وشفيكِ من اول ما دخلت وانت سارح وتناظر الجوال .. وصحنك ما خلصته ؟؟؟؟؟
حط جواله جنبه ومسك شوكته : الحين اخلصه
خالد بنظرات شك : ريان انت تفكر بدانه ؟؟
رفع راسه عن صحنه وبرود : لا تجيب اسمها قدامي مره ثانيه
انصدم خالد : يعني خلاص نسيتها ؟؟؟؟
ريان برود وهو يحاول ينسى حبها: مثل ما دخلتها قلبي بطلعها .. بس وربي ما انسى اللي سوته
خالد : ان شاء الله يا رب تطلع من قلبك وتنساها .. وخلاص ما بجيب اسمها مره ثانيه
تنهد ريان : ان شاء الله
**********
عند بوابة بيت ابو غلا
واقفه عند باب السياره وبرجاء: تكفين جوري انزلي نامي عندي
جوري : وربي مقدر .. لازم بوكرا اساعد امي بترتيب الاغراض
غلا : ايه صح نسيت
جوري بابتسامه : مره ثانيه ان شاء الله
بادلتها الابتسامه : ان شاء الله .. وصلي سلامي لخالتي وعمي
جوري : يوصل .. وانتِ بعد سلمي على اهلكِ
غلا وهي تغلق باب السياره : الله يسلمكِ
دخلت غلا البيت .. وكملت جوري طريقها >>>>>
**********
بيت ابو فراس
دخل البيت وهو يضحك على اخوه : هههههه يا خي انا عاجبتني حياتي
فراس : عاجبتك ؟جالس لا شغل ولا شي ..ما غير البنات اللي بجوالك
رفع حاجبه : نسيت اني اكمل دراستي بالمعهد ؟
فراس : لا ما نسيت .. بس انت لازم تلاقي شغل هذي اخر سنه لك بالمعهد !!!!!
فهد وهو يدخل المجلس : يصير خير
دخل فراس معاه وشاف اخته نايمه ع الكنب قرب منها وهز كتفها : وجدان .. وجدان قومي نامي بغرفتكِ
فتحت عيونها وشافت اخوانها عدلت جلستها وهي تفرك عيونها : هلا
فهد : قلت لكِ لا تسوي جمعة بنات .. شوفي حالتكِ شكلكِ تعبانه ؟
وجدان وهي تقوم واقفه : لا مو تعبانه بس نعسانه بروح انوم .. تصبحون ع خير
فراس + فهد : وانتِ بخير
( فراس .. 24 سنه .. عيونه بني غامق .. شعره اسود قصير .. يهتم بشغله .. ويحب الدراسه واللي يشوف نظارته الطبيه يعرف انه فراس يهتم بدراسته وشغله .. يحب اخوه واخته ويخاف عليهم .. هو اقرب للجديه من المزح ...)
( فهد .. 22 سنه .. يشبه اخوه بس فهد احلى ^-^ عيونه عسلي .. شعره اسود طويل نوع ما .. احلى ما فيه سكسوكته .. آخر سنه له بالمعهد .. عكس اخوه آخر همه الدراسه والشغل.. يعرف كل بنات المملكه الشينه والحلوه يكلمها .. ^-^ )
**********
عند شوق
نزلت دمعتها وهي تسمع كلمات اغنيه شيرين " على بالي "
حبيته بيني وبين نفسي
وما قولتش على اللي بنفسي
ما عرفش ايه بيحصلي لما بشوف عينيه
ما بقتش عارفه اقول ايه ما اعرفش ليه خبيت عليه
بضعف اوي وانا جنبه وبسلم عليه
كل حب الدنيا ديه في قلبي ليك
وانت اغلى الناس عليا روحي فيك
دنت لو قدام عينيا اشتاق اليك
على بالي ولا انت داري باللي جرالي
الليالي سنين طويله سبتهالي
انشغالي بكل كلمه قولتهالي
الكلام لو كان يعبر على الحنان
كنت قولت اني بحبك من زمان
كل يوم الشوق بيكبر عليا بان
على بالي ولا انت داري باللي جرالي
الليالي سنين طويله سبتهالي
انشغالي بكل كلمه قولتهالي
آآآآآآه يا فهد ليتك تحس .. مدري تحبني ولا لأ ؟؟ يا ويلي اذا كنت مثل اختك .. الشرهه علي اعتمدت على نظراتك بدون ما اتأكد من حبك !!
***********
عند ندى
جالسه بوسط السرير بجامتها الورديه وشعرها المنثور والاب توب بحضنها وعيونها متعلقه بكلامه وهي تكلم نفسها : يا ربي وش هالغرور ؟؟؟؟ الناس تبي تكلمه وهو يتكلم برود ؟؟؟ وهي جديده ع الشات يعني مفروض يرحب بها بس هي من اول ما دخلت وهو مو معطيها وجه.......
طلعت عيونها وهي تشوف كلامه ع العام مع خويه بالشات : البنت هي اللي تجي عندي مو انا اجي عندها !!!!!!!!
ندى وهي مصدومه وتكلم نفسها : هذا صريح مرره عالعام يتكلم كذا .. عز الله البنات شردو !!!!
قررت بينها وبين نفسها ما تعطيه وجه واذا ما كلمها وسلم عليها بطنشه مثل ما هو مطنشها .. وكملت كلامها ع العام مع الناس اللي تعرفت عليهم بدون ما تعطيه اهتمام !!!!!!
**********
دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2014, 12:36 PM   #7 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة



البارت السابع
صباح يوم جديد
خلاص مو قادره تتحمل صوت ازعاج جوالها ردت بعصبيه : نعمم
عنود : اخيرا رديتي
وجدان بانزعاج : عنود ايش تبين ؟
عنود : تعالي لي الحديقه خلف بيتكم .. اللي نجلس فيها دوم
وجدان وهي تناظر بالساعه : حرام عليكِ .. تونا بدري
عنود بنفاذ صبر : وجدان بسرعه تعالي بس شويه .. انتظركِ
طالعت شاشه جوالها : سكرت بوجهي!!! .. اوف مالي خلق اقوم من السرير .. يا ربي عنود وش عندكِ بالحديقه ؟؟؟؟؟
قامت من سريرها بكسل ونزلت تحت فتحت الباب وخرجت للحديقه ... مشت برجولها الحافيه وهي تفرك عيونها
..... : وجداني
انصدمت "وجداني" ما احد يناديها بهالاسم غير شخص واحد التفت للجهة الثانيه وشافت شخص واقف بنطلونه الجنز وتيشرت وجاكيت طويل ومسند يده ع شجره كبيره ......
ناظرها من رجولها الحافيه لتنورتها القصيره لبلوزتها المعفوسه من النوم لوجهها اللي يناظره بغرابه لشعرها اللي سحره : كيفك وجداني؟
غورقت عيونها هذا هو حبيبها يسأل عنها للحين مو مستوعبه وجوده قدامها وبهمس : عمر ؟
نزل يده وتقدم لها خطوه : افا .. عمر كذا ؟؟ انا اعرف وجداني ما تناديني غير "عمري" !!!!!
كلامه اكد لها انه هذا عمر اللي قدامها وبدون شعور ركضت عنده وارتمت بحضنه وبدأت نوبة البكاء
انصدم عمر من رد فعلها وما قدر غير يستقبلها بحضنه ويحاوطها بيدينه ويمسح ع شعرها .....
( عمر .. 22 سنه .. اسمر .. عيونه اخضر غامق .. شعره طويل .. جسمه رياضي .. جريء ويغار مرره .. كلامه لازم يمشي وما يحب احد يعانده .. )
**********
عند جوري
جوري : جالسه ارتب اغراضي بالشنطه
غلا : تحبِ اجي اساعدكِ ؟
جوري : لا قلبو ماله داعي .. الا انتِ ليش صاحيه بدري ؟
غلا : هههه مدري والله صحيت وقلت اكلمكِ .. انتِ ليش صاحيه ؟
جوري : عشان ترتيب الأغراض والنقل
غلا وهي تناظر جوالها : اقول جوري بسكر الحين عندي خط ثاني
جوري : طيب قلبو بايو
غلا : بايو
**********
بدايه مالها معنى .. نهايه مالها مضمون .. هلابك دامني مثلك " كسير وميّت ومطعون "

عند غلا
ناظرت جوالها وهي تعقد حواجبها وتحاول تتذكر الرقم : اول مره اشوف هالرقم ؟؟ هههه بس رقم حلو ومميز
رن مره ثانيه وردت : هلا ؟
..... : هلا بكِ
غلا باستغراب : عفوا من معاي ؟
..... : أنا ريان
زاد استغرابها : ريان ؟؟ من ريان ؟؟
ريان : ريان اللي كان عند المطعم الصيني امس
انصدمت : هذا أنت ؟؟
ريان : ايوا انا .. كيف حالكِ ؟
غلا : مالك شغل باحوالي .. وش تبي ؟
ريان بصبر : سلامتكِ .. بس ابي اعرف وش قصدكِ بكلامكِ امس ؟
ارتبكت : أا انا ما كنت اقصد شي
ريان : اسمعي انا اخذت رقمكِ عشان اعرف وش قصدكِ .. تنهد وهو يكمل : لأنه كلامكِ يتكلم عن حالتي
غلا بصدمه : حالتك!!!!!!
ريان : ايوه
غلا ونست نفسها : وش هي حالتك ؟
ريان وهو يغمض عيونه ويسترخي بجلسته :فاضيه تسمعيني ؟
غلا وفضولها بيذبحها : ايوا
**********
بالشركه
خالد باستغراب : ما جاء اليوم ؟
السكرتير : لا استاذ خالد ما جاء
خالد : طيب
دخل مكتبه وهو مستغرب ريان ما داوم اليوم !!!!!!!
**********
سوريا " اللاذقيه"
بيت ابو جينا
وقفت وبصدمه : طلع ؟؟؟؟؟؟؟؟
لانا : ايه طلع .. بس ما حدا حكى معه
لبست جاكيتها ومشت متوجهة للبا : انا بحكي معه
لانا بخوف : جينا الله يخليك ِ لا تحكي معو .. والله رامي اذا عرف ما بعرف شو ممكن يعمل
جينا وهي تخرج : ما بيهمني
لانا وهي تمسك يدها : ما في تروحي .. خلينا نروح ع المنتجع
سحبت يدها بقوه وركضت >>>>>>>>
لانا بصريخ : جينا ارجعي !!!!!!!!!
**********
" داخل المنتجع "
رامي : وين جينا ولانا ؟؟
فارس : ما بعرف
رانيه : هلأ بيجو .. يمكن عم يفطرو !!!!!
دخلت لانا وناظرت الشله الجالسه طنشتهم وراحت تشوف شغلها بس صوت رامي وقفها : لانا شفتي جينا ؟
لانا بارتباك : انا ..ا ايه ئصدي لا لا
رامي باستغراب : شبكِ لانا ؟ جواب ايه ولا لأ ؟
لانا بخوف : ايه شفتها عم تفطر هلأ بتجي
رامي وهو يوقف : رايح شوفها
مسكت يده تمنعه : رامي ما في داعي انا شفتها وحكتلي جايه
رامي وهو مستغرب : طيب لانا بس بدي روح شوفها وبجي انا وياها
لانا بارتباك : لالا تروح
رامي وبدأ يعصب : لانا شبكِ اليوم ؟؟ ليش ما بدكِ روح لعندها ؟
لانا وهي تاخذ نفس وتحاول تهدي الوضع : لأنو هي عم تفطر مع امها وابوها بالبيت .. يعني ما عم تفطر بالشاليه
رامي وهو يجلس : طيب احكي هيك من اول
تنهدت لانا وراحت تشوف شغلها بعد ما تأكدت من وجود رامي داخل المنتجع .....
عند جينا
نزلت دمعتها وهي تشوفه واقف ع صخره قريبه من البحر مسحت دمعتها وقربت وبصوت مرتجف : س سي سيف
التفت لها وشافها وبصدمه : جينا !!!!!!!
جينا بابتسامه : الحمد لله ع سلامتك
ابتسم : الله يسلمكِ
لفت وجهها تطالع البحر : كيف كانت حياتك ب بال بالسجن ؟
سيف بمرح : ما كان نائصني غير شي واحد !!
لفت له : شو هو ؟
سيف وهو يطالع بعيونها : الايس كريم يلي عطيتني ياه
عقدت حواجبها وابتسمت وهي تتذكر
"قبل سنتين بيوم دخول سيف السجن "
...... : سيف
التفت لها : نعم
جينا وهي تمد يدها : تفضل
طالع يدها وشافها ماسكه ايس كريم وسايح على يدها من الشمس .. اخذه منها وصارت يده كلها ايس كريم : هادا الي ؟؟؟
جينا وهي تهز براسها : ايه بالسجن ما في ايس كريم .. سوري بس كنت عم اكل منه.. وقت شفتك قررت اعطيك ياه
وبخجل : وساح من الشمس
سيف وهو يتذوقه : اطيب ايس كريم يسلمو جينا
جينا : الله يسلمك
رجعت للواقع وناظرته : لسا متذكر ؟
سيف بابتسامه : كان معك حق ايس كريم ما في بالسجن
ابتسمت له ورجعت تطالع البحر
اتنهد سيف : جينا روحي هلأ بشوفوكي عم تحكي معي
جينا برود : ما بيهمني
سيف بألم : تخيلي بابا منع ماما تحكي معي
جينا بصدمه : عنجد ؟؟؟؟؟
سيف بحزن : ايه عنجد .. انتِ الوحيدة يلي حكت معي من اول ما طلعت
جينا : ............
سيف : بابا عم يجهز وراقي بدو ياني سافر ما بدو يشوفوني
دمعت عيونها : تسافر ؟؟
سيف : ايه .. بتعرفي هادا احسن قرار .. انا لازم سافر لأنو هون ما حدا عم يحكي معي
مشى وهو يبتعد عنها : باي جينا ما بدي تتمشكلي مع حدا بسببي
طالعته وهو يبعد عنها وبنفسها " ليش يا سيف ؟؟ ليش ؟ انا ما صدقت شفتك وانت بدك تسافر ؟؟ حرام عليك ارحم قلبي يلي بيحبك "
سيف : ( 24 سنه ...بشرته تميل للبياض ..شعره اسود.. لون عيونه رصاصي .. كتوم ويحب يساعد الكل ..)
***********
KSA
تعلقت عيونها بشاشة جوالها وهي مو مصدقه آخيرا اتصل ردت بلهفه : هلا
فيصل : السلام عليكم
دانه بفرح : وعليكم السلام
فيصل : انا فيصل .. كيفك دانه ؟
دانه "ادري انك فيصل قلبي " : هلا فيصل .. الحمد لله
دانه : شخبارك انت ؟
فيصل : بخير .. مشغوله ؟
دانه بابتسامه : لا
سألها عن حياتها وبدأ يسولف معها ......
**********
عند ريان
بصدمه : من جدك تتكلم ؟؟؟ تلعب بقلبك عشان تحدي مع صديقاتها ؟
اتنهد : ايوا .. عشان كذا صدمتيني وقت قلتِ لي " ليش الشخص اللي نحبه يتركنا بدون حساب لمشاعرنا ؟؟"
نزلت دموعها : .............
حس بدموعها : ممكن الحين تقولي لي سالفتكِ ؟؟؟؟؟
قالت له كل شي بدون تردد .......
مسحت دموعها : وبس هذا اللي صار ..
ريان : الحين تركك لأنه مو واثق فيكِ ؟
غلا بألم : هو قال كذا .. عباله اني اكلم عشره غيره
اتنهد ما يدري وش هالصدفه .. بس ارتاح لأنه اتكلم مع شخص مجروح مثله ويقدر يحس فيه وبقلبه اللي ينزف ..
غلا : امم بسكر الحين
ريان : ممكن اكلمكِ ثاني ؟
غلا : .........
ريان : لا تفهمين غلط .. بس ابي اتكلم مع شخص يحس باللي احسه !!
وهي محتاجه شخص يفهمها ويفهم جرحها.. ابتسمت : طيب
ابتسم : يعني موافقه ؟
غلا بخجل : ايه .. يلا باي
**********
بيت ابو سامي
" بالمجلس"
ابو سامي : يعني بس بنقل ملابسكم واغراضكم الشخصيه
جوري : طيب والعفش ؟
ابو سامي : انا وامك اخترنا عفش جديد وبوكرا بروح استلمو وانقله انا والعمال للفيلا الجديده ....
جوري بحماس : بروح معاك عشان اقولك ترتيب غرفتي
ابو سامي بابتسامه : طيب
ام سامي : وانا بدي روح رتب على ذوقي
ابو سامي : هههه اجل ماله داعي العمال
جوري بفخر : واحنا ما نبي عمال انا وامي نقدر على كل شي
ابو سامي : خلاص انتو بوكرا قولو الترتيب لهم وهم يساعدوكم
**********
راشد
جالس بالصاله وبيده فنجان النسكافيه ويتذكر احداث امس .. امس وصل شذى واخواتها بس انصدم من الحي اللي عايشين فيه ما كان يدري عن الناس الفقيره .. وتذكر شذى المسؤوله عن امها والطفلتين بعد وفاة ابوها .. كره نفسه هو كان يبيها عشان متعته وهي كانت تدور فلوس عشان اخواتها .. اخواتها اللي حبهم واستانس وهو يسمع كلمه " اخوي " ما احد قال له هذي الكلمه من قبل ..
اتنهد :شذى ما سلمته نفسها عشان الفلوس .. كبرت بعينه حافظت ع شرفها وتركت الفلوس .. بس شلون تصرف على اخواتها ؟؟
ترك كوب النسكافيه وقر يروح لشذى واخواتها >>>>>>
**********
عند وجدان
بعدت عن حضنه وهي منحرجه : ا انا ....
سكت وما عرفت ايش تقول وكيف تبرر موقفها
ابتسم وحب يحرجها اكثر : احد ينام بهذي الملابس ؟
طالعت ملابسها وانصدمت انا شلون واقفه قدامه كذا .. انا خلاص كبرت ما صرت وجدان الصغيره ... امس من تعبها نامت بملابسها
مشت عشان ترجع بس يده منعتها : وين ؟؟
بارتباك وخجل : ب بروح البس عبايتي
فصخ جاكيته: البسي هذا .. بس لا تغيبي عن عيوني
طالعت فيه بتردد .. ما تقدر ترفض له طلب ..اخذت الجاكيت بيد مرتجفه ولبسته وعطره العالقه بالجاكيت دوختها .....
راق له شكلها بجاكيته اللي وصل لحد تنورتها.. ومقاسه الكبير عليها اللي عطاها شكل طفولي !!
وجدان بارتباك من نظراته : ك كيف كانت لندن معاك ؟
جلس ع العشب واسند ظهره ع الشجره : حلوه
اعطته ظهرها : ما اشتقت للسعوديه ؟؟
ابتسم وحب يجننها : اشتقت لها مرره .. اشتقت لأمي وحنانها واشتقت للعنود وللهاوش معها .. وكل وجبه اكلها هناك اتذكرطبخ امي .. واتذكر اصدقائي بالمدرسه هنا..
غورقت عيونها والتفت له وبحسره : و..وانا .. انا اللي كنت احسبِ الاشهر والاسابيع والايام والدقائق والثواني وانتظر رجوعك
اعطته ظهرها ودموعها تحرق خدودها
وقف وتقدم لها وحست بانفاسه على اذنها : ومن قال نسيتك ِ ؟؟
ما تحركت من مكانها وقلبها يدق بقوه : م متى تذكرتني ؟
قرب اكثر وهمس باذنها : مع كل نفس تنفسته
رن جواله ابتعد عنها ورد : هلا
عنود : هاه ؟ شفتها ؟
عمر بابتسامه : ايوا
عنود بحماس : طيب يلا تعال
ابتسم ع حماسها : شوي وبجي
عنود : لا تتأخر .. انتظرك
سكر منها والتفت لها .. ابتسمت له وهي تمسح دموعها
اتنهد : بروح الحين اسلم على امي واختي
انصدمت : ما سلمت عليهم ؟؟؟؟؟
عمر : لا .. كنت ابي اشوفكِ انتِ اول وحده .. وقلت للعنود تتصل بكِ
وجدان " اعشقك " : امم
طالعها ومشى راجع للبيت عشان امه واخته
وجدان : عمري
التفت لها : عيونه
وقفت خلف الشجره فصخت جاكيته وطلت براسها ومدت يدها :جاكيتك ؟
ضحك ع شكلها واتقدم لها : ههههههه مشكوره
اخذه ومشى ع البيت وقلبه معها
**********
عند شذى
شيرين وهي تبكي : اهىء اهىء ابيه ابيه
شذى برجاء : شيرين خلاص حبيبتي هو الحين مشغول
شمس : اهىء اهىء وانا ابي اخوي راثد
شذى بيأس من اخواتها : خلاص يكفي
شيرين + شمس : اهىء اهىء
شذى وراسها صدع من اخواتها : خلاص حبيباتي وشرايكم الحين نروح لماما عشان نرجعها البيت ؟
شيرين وهي تمسح دموعها : وبنلوح لأخوي راثد ؟
رن الجرس وقطع عليهم كلامهم قامت شذى وفتحت الباب وبصدمه : راشد ؟؟؟؟
ناظرها بعبايتها وشيلتها : خارجه ؟؟
شذى : ايوا بروح اطالع امي من المستشفى
راشد : اجل يلا بوصلك
شذى : م ...
قاطعها : ما ابي اعتراض .. ودي يوم اقولك شي بدون ما تعارضي
شاف شيرين وشمس وهم يركضو له بفرح : راثد
نزل لمستواهم وهو يفتح ايدينه ويستقبلهم بحضنه : هلا والله بالحلوين
شاف آثار الدموع على خدودهم وبحنان : ليش الحلوين يصيحو؟
شيرين وهي تحرك يدينها بطريقة طفولية : انا ابي اجي عندك وشذى تقول لا
رفع عيونه لشذى ورجع يناظر شيرين : حبيبتي انا بيتي مره بعيد عشان كذا شذى ما تقدر تجيبك عندي .. مسك يدينهم : والحين بنشتري حلويات ونروح نجيب امكم
نطت شيرين بفرح وشاركتها شمس بضحكات بريئة
ابتسم لهم وناظر شذى : يلا نروح
شذى بهمس :يلا
**********
بالشركه
" مكتب خالد "
دخل وشافه مشغول بالاوراق اللي قدامه : السلام عليكم
رفع راسه وترك القلم : وعليكم السلام .. ريان وينك مختفي ؟
ضحك وهو يجلس : موجود
خالد بجديه : صدق وين كنت ؟ اتصل بك من الصباح وجوالك مشغول ؟؟ من كنت تكلم كل هذا الوقت ؟؟
ريان بابتسامه : كنت بالبيت وتحديدا بغرفتي.. وكنت اكلم وحده
رفع حاجبه وما عجبه الكلام : وحده ؟؟؟؟؟
ريان وبيده جواله يناظر رقمها : تصدق نسيت اسألها ايش اسمها
خالد بسخريه : ما شاء الله تكلمها كل هذا الوقت وما تعرف اسمها ؟؟
ريان : ههههههههه
خالد بجديه : ريان اتكلم صدق .. امسح رقمها الحين مو ناقصنا بنت ثانيه .. ويكفي اللي صار مع هذيكِ >>>>> يقصد دانه
ريان : مستحيل .. امسح ارقام كل البنات الا هذي
خالد بتعجب : من جدك انت ؟؟ ما يكفي اللي صار لك
ريان : صدقني هذي غير
خالد باستنكار : كلهن طينه وحده
ريان : اصابع يدك مو مثل بعض
خالد بعصبيه : ريان انت ما صار لك غير يومين .. لحقت تتعرف ع وحده ثانيه ؟؟
ريان برود : الحين انت ليش معصب ؟؟ لا تخاف ما كلمتها عشان احبها.. وخلاص قلبي سكرته
خالد : اجل ليش تكلمها ؟؟؟؟
ريان : بقولك السالفه اسمع .....
**********
سوريا " اللاذقيه"
داخل المنتجع
...... : ليش كنتِ عم تحكي مع رامي وانتِ خايفه ؟
لانا : ما كنت خايفه
فارس : لا تكذبي .. لانا شو فيه خبريني ؟
لانا بضيق : يوه فارس حكيتلك ما كنت خايفه
مسك يدها : لانا ما عندك ثقة فيني ؟؟
رفعت عيونها تطالعه : اذا حكيتلك ما بتحكي لحدا ؟
فارس : والله ما بحكي لحدا
لانا بصوت واطي : جينا راحت تحكي مع سيف
فارس : شو ؟
حطت يدها على فمه وبعصبيه : وطي صوتك فضحتنا
بعد يدها عن فمه : آسف .. بس كيف راحت ؟ ورامي ؟
لانا بضيق : ما بعرف ما ئدرت امنعها
فارس بابتسامه : بتعجبني شجاعتها
دخلت وشافتهم واقفين يتكلمو بهمس ..ابتسمت : شو فارس اعترفت ل لانا انو بتحبها؟!
انصدمت لانا وبعدت عن فارس : بتحبني ؟؟؟؟؟؟
التفت فارس على جينا وشافها واقفه مبتسمه .. بس وقت شافت صدمت لانا وجمود فارس اختفت ابتسامتها
مشت برود وصارت مقابلها : لا ما اعترف وما بدي هالاعتراف .. كنا عم نحكي عنكِ .. سألني رامي عنكِ وحكيتلو انك عم تفطري مع اهلك
خرجت لانا وتركتهم >>>>>>>>>>>>>
جينا بتردد : آسفه فارس بس وقت شفتكم فكرتك اعترفت وحكيتلها
جلس على اقرب كرسي : سمعتي شو حكت .. ال ما بدها الاعتراف ؟
مسك راسه بايدينه : يلي كنت خايف منو صار ....
جينا : فارس انت بتعرف انو هي رافضه الحب .. بس انت خليها تحبك وتحب الحب
رفع عيونه لها : كيف ؟
جينا بابتسامه : انت وقت حكيتلي انو بتحبها فرحت .. صدقني لانا راح تحبك .. بس هي رافضه الحب لأنو بتشوف الحب عذاب .. بس انت عليك تفهمها بطريقتك انو الحب مو كلو عذاب
فارس بتحدي : هلأ هي صارت بتعرف اني بحبها وراح خليها تحبني وتغير فكرتها عن الحب
جينا بفرح : وانا بساعدك
..... : جينا
التفت له واختفت ابتسامتها : اهلين رامي
رامي : شو وين كنتِ لهلأ ؟
اتذكرت كلام لانا وردت : فطرت اليوم مع اهلي
تقدم لها وباس خدها : صحتين
جينا وهي تحط يدها ع خدها وبتوتر : على قلبك
مسك يدها والتفت لفارس : يلا تعالو في اجتماع مشان الشغل
**********
Ksa
عند دانه
ساره : الحين ابي افهم انتِ ليش زعلانه ؟ هذا هو كلمك ؟؟
دانه بضيق : اقولك كان يكلمني برود
ساره : وشلون يعني برود ؟؟
دانه : يعني سألني عن دراستي واحوالي وكذا .. بس ما قال لي حبيبتي وكذا كلام يعني..
مات ضحك ع كلامها : هههههههههههه الحين لأنه ما قال لكِ حبيبتي انتِ مضايقه ؟؟؟؟
دانه بعصبيه : ساره اتكلم جد .. حتى عن مستقبلنا وزواجنا ما تكلم!!
ساره : طيب دانه مو من اول مكالمه بقولكِ حبيبتي وزواج ومدري ايش
دانه بضيق : مدري احسه يكلمني غصب
ساره بسخريه : ما فيه رجال يكلم بنت بالغصب
دانه : طيب بسكر الحين مع السلامه
ساره : مع السلامه
**********
بالمستشفى
: مشكوره راشد تعبتك معاي
راشد : العفو .. ما سويت شي .. انا بروح الحين توصي شي ؟
شذى بابتسامة : سلامتك
نزل لمستوى الطفلتين ودعهم ومشى >>>>>>
دخلت عند امها مع اخواتها وبابتسامه : الحمد لله ع سلامتكِ يالغالية
ام شذى بتعب : الله يسلمكِ
شذى بحنان وهي تمسك يد امها : يمه ايش صار ؟ ليه ضغطك ارتفع ؟
ام شذى وهي تناظر بنتها : قاعده اشوفكِ كل يوم تشتغلي وتعبي نفسكِ وما تبي ضغطي يرتفع ؟
شذى وهي تحاول تخف عن امها : يمه انا مرتاحه بشغلي .. كل اللي اسويه اعطي الاطفال دروس خصوصيه باللغة العربية واعلمهم التجويد بقراءة القرآن >>>>> شذى تدرس ادب عربي ثاني سنة بالجامعه
ام شذى : يا يمه انا خايفه عليكِ .. تروحي بيوت ناس ما اعرفها وتجلسي عندهم ادرسي عيالهم ..بعدين راتب ابوكِ الله يرحمه حق التقاعد يكفينا
شذى : لا يمه ما يكفي .. انا ما ابي شمس وشيرين ينقصهم شي .. وانا يمه عندي مصاريف للجامعه ..
ام شذى تنهدت وسكت : ..........
شذى وهي تطمن امها : يمه صدقيني اللاطفال اللي اروح ادرسها عوائلهم ناس محترمة .. والمدارس على الابواب مو معقول اتركهم وهم بحاجة من يدرسهم
ام شذى وهي تدعي لبنتها : الله يوفقكِ يا بنتي ويبعد عنكِ عيال الحرام
شمس بطفش وهي تقاطعهم : ماما متى بتجعي عسان تسوي لي سبسة >>>>> بتجعي = بترجعي ، عسان = عشان ، سبسة = كبسة ^-^
شيرين براءة : وانا ابي سبسة
ام شذى + شذى : هههههههههه
شذى وهي تبوس خدودهم : فديتهم يا ناس
ساعدت شذى امها وخرجو من المستشفى متوجهين للبيت >>>>>
**********
بيت ابو عمر
عنود بابتسامه : وكيف شفتها ؟؟
عمر وهو يتذكر ملامحها : كبرت وصارت قمر
عنود بشقاوه : ياهو .. وين وجدان تسمع
ابتسم ع شقاوتها قرص خدها : تدرين اشتقت لشقاوتكِ
اتصنعت الزعل : ايوا باين .. عشان كذا شفت وجدان قبل ما تشوفني وتشوف امي
عمر : يالدلوعه وربي مشتاق لكِ ولأمي .. غمز لها : بس وجداني حاله خاصه ..
دخلت وناظرتهم بحنان : يلا حبايبي الأكل جاهز
قام عمر وهو يتقدم لها :آه يا يمه زمان عن اكل السعوديه
لحقته عنود وهي تضحك : هههههههههههههههه
توجه عمر مع امه واخته لغرفة الطعام >>>>>>>>
**********
بالشركه
" مكتب خالد "
...... : وش هالصدفه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ريان : مدري .. كل اللي اعرفه اني ارتحت لها .. على الاقل اكلم شخص يحس بجرحي
خالد بيأس من ولد عمه : خلاص سوي اللي يريحك .. ابو سامي اليوم اتصل وقال لي بوكرا بيجي هو والعمال عشان النقل
ريان وهو يوقف : طيب .. بروح مكتبي توصي شي ؟؟
مسك القلم ورجع لأوراقه : سلامتك
خرج ريان متوجه لمكتبه >>>>>>>>>>
**********
بيت ابو سامي
جالسه بالارض واغراضها بكل مكان والغرفه معفوسه سمعت دق الباب : تفضل
فتحت الباب وطلت براسها : ممكن ادخل ؟
جوري بصدمه : غلا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
دخلت وهي تضحك : هههههه وشفيكِ كأنكِ شايفه جني ؟
وقفت وتقدمت تسلم عليها : ههههه لا بس انتِ ما قلتِ لي جايه ؟
رفعت حاجبها : ضروري اقول لكِ ؟ ما يصير سربرايز ؟
جوري : هههههههه الا يصير
غلا وهي تناظر الغرفه : ليش كذا الغرفه مقلوبه ؟؟
كشرت : ارتب الاغراض عشان النقل
مشت وسط الاغراض وارتمت على السرير : الحين خليكِ من الترتيب وتعالي اجلسي بقولكِ شي ؟
انسدحت جنبها وهي تناظرها : ايش بتقولي ؟
غلا بابتسامه : صارت لي صدفه ما توقعت بالاحلام تصير
جوري باستغراب : صدفه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
غلا بحماس : ايوا اسمعي .........
**********
عند وجدان
على كلمات اغنيه راغب علامه جالسه تتراقص والابتسامه ما فارقت وجهها
صعب تغيب عن عيني لثانيه
من غيرك ما بشوفش الدنيا
ما بحسش روحي الا فحضنك
و مفيش غيرك حاس بيا
احلى كلام في الدنيا كلامك
اجمل حاجه في عمري غرامك
نفسي اعيش وياك يا حبيبي
و ابقى معاك حتى في احلامك
تعرف ايه بيجرالي في بعدك
روحي تسبني و تروح عندك
من كتر ما حبيت ايامك
مش عايز اقول كلمة بعدك
لما تكون يا حبيبي معايا
مش فارقه الايام ويايا
الوقت يعدي و انا في حضنك
ما بقولش لا امتى و لا كفايه
شفت ازاي يا حبيبي
بحبك
كل منايا اني افضل جمبك
لو في ايديا الدنيا بحلها
يا حبيبي انا حفضل محتجلك
تعرف ايه بيجرالي في بعدك
روحي تسبني و تروح عندك
من كتر ما حبيت ايامك
مش عايز اقول كلمة بعدك
ارتمت ع سريرها تلقط انفاسها .. تذكرت لقاءها مع حبيبها .. تذكرت كيف ارتمت بحضنه
حركت شفايفها وهي تردد الاغنيه : الوقت يعدي و انا في حضنك .. ما بقولش لا امتى و لا كفايه
**********
عند ندى
قاعده على الانترنت وطبعا اول شي تفتحه الشات وتبدا مغامرتها مطاق مع فلان وتريقه على فلان وقالبه الشات فوق تحت وهي حايسة العالم وراجه الناس كلهم .. واي احد يمدح فيها بكلمه قلبت الشات على راسه .. وقفت كتابه وهي تشوف " الكابتن " يكلمها خاص
ندى بنفسها : المغرور يكلمني غريبه ؟؟
داخل الشات >>>>>>>>>
الكابتن : السلام عليكم
قطرة ندى : وعليكم السلام
الكابتن : آسف ع دخولي الخاص
قطرة ندى : عادي
الكابتن : انا كلمتك عشان اقولك اني مراقب كلامكِ من اول ما دخلتي وانتِ تعرفي اني مسؤول الشات هنا ؟؟
قطرة ندى : ايوا اعرف .. بس ما فهمت يعني انا غلطت بشي هنا ؟
الكابتن : لالا ما غلطتِ .. بس انا ابي اخليكِ مراقبه هنا .. لأنه ابي مراقب ما يسكت عن الغلط .. وانا كنت اراقب كلامكِ وشفتكِ كيف تتكلمي وما تسكتِ اذا احد غلط معاكِ
انصدمت ندى " انا اصير مراقبه " : مدري .. بس انا ادخل هنا عشان اسولف مو اكثر
الكابتن : والمراقبه ما تمنعكِ من السوالف .. هذا انا مراقب واسولف
راقت لها الفكره " يعني اصير مراقبه ومهمه بالشات ولا بعد المغرور يطلب مني " : طيب
كملت كلامها معه وهي مستانسه انه كلمها ........
**********
بيت ابو سامي
بانفعال : غلا من جدكِ تتكلمي ؟؟؟؟؟
غلا باستغراب : ايوا .. وشفيكِ ؟
جوري بعصبيه : غلا انتِ صاحيه ؟ ما خلصنا من فيصل يطلع لنا ريان ؟
غلا برود : بس انا مرتاحه كذا
صرت على اسنانها : غلا لا تتكلمي معي برود .. انا خايفه عليكِ
غلا : جوري افهميني انا محتاجه شخص يسمعني ويحس بقلبي .. وريان الشخص المناسب لأنه هو مجروح مثلي ويقدر يحس بي
كملت ترتيب اغراضها وطنشتها
غلا : جوري
جوري : .........
غلا بضيق : جوري
قاطعتها : خلاص غلا سوي اللي يريحكِ .. بس لا تنسين اني نصحتكِ مع فيصل وشفتي ايش سوى .. والحين انصحكِ ما تكملي مع ريان
غلا بحزن : جوري انا ما عندي اخوان ولا اخوات .. وابي احد يحس بي
جوري بزعل : افا .. وانا وين رحت ؟؟؟؟؟
غلا : انتِ احلى اخت .. بس صدقيني ما احد بيحس بي غير المجروح مثلي .. وريان مثلي
تنهدت : طيب يالعنيده ..
غلا بابتسامه : مو عناد .. وصدقيني بس سوالف يعني ما بيصير مثل ما صار مع فيصل
بادلتها الابتسامه : الله يسعدكِ
**********
عند فيصل
طلال بابتسامه : كل عام وانت بخير
فيصل بسخريه : صار العيد وانا مدري ؟؟؟
طلال باستغراب : وشفيك نسيت اليوم عيد ميلادك ؟؟
فيصل بسرحان : عيد ميلادي ؟؟؟؟ !!!!!!
رجعت ذاكرته للوراء .......
غلا بحب : قلبي وينك فيه ؟
فيصل باستغراب : انا بالكوفي .. ليش ؟
غلا : ايش اسم الكوفي ؟
فيصل بشقاوه : كوفي ال ..... ايش بتجي عندي ؟
ضحكت وهي تخفي مفاجاآاتها : هههههه لا بس حبيبي وبكيفي اسألك
فيصل بحب : كلي فداكي
غلا بخجل : امم ايش لون التيشرت اللي لابسه ؟
زاد استغرابه بس ضحك ع سؤالها : ههههههه اخضر
عصبت : ليش تضحك ؟؟؟؟
كتم ضحكته : ولا شي خلاص
غلا : طيب بسكر الحين امي تناديني
فيصل : طيب قلبو
سكرت منه وطلبت من سواقها يروح للكوفي الموجود فيه فيصل حبيبها حملت الأغراض بيدها وتوجهت لباب الكوفي : لو سمحت ممكن تعطي هذا لشاب داخل الكوفي لابس تيشرت اخضر
اخذه منها العامل بابتسامه : اوكي مدام
دخل العامل وشاف فيصل جالس بوحده من الطاولات : لو سمحت ؟
رفع راسه وهو يناظره باستغراب : انا ؟؟؟؟
هز العامل راسه وسلم الاغراض لفيصل وراح
طالع فيصل الاغراض وزاد استغرابه فتح العلبه وشاف ساعة يد فخمه .. فتح الكرتون وشاف قالب كيك كبير مكتوب عليه بكريمة الشوكولاته " أحبك " وشاف باقه ورد جوري احمرر وعليها بطاقه صغيره ملونه .. اخذ البطاقه وفتحها
تمنيت أكون أنا وياك
عالبحر نضوي الشموع
ونتظرالوقت يمرلجل
أحتفل بميلادك ياقمر
وأباركلك بلي مضى
واللي جايلك من عمر
وأهمسلك كل عام وإنت
بخيرياأحلى البشرتصدق
عاد احترت بالهديةالورد
ولاّ العطر لا إنت قدرك
أكبرمن هالقدرولجل
هذا بهديلك كلمة تذكرني
بها طول العمرأحبك
ياأغلى البشر
حبيبتك "غلا"
ابتسم .. عشان كذا كانت تسأله عن الكوفي والتيشرت .. اخذ جواله واتصل وهو ينتظر صوتها بلهفه
ردت بضحكه : ههههه كل عام وانت بخير قلبي
فيصل : أحبك
غلا : ....................
فيصل بهمس : احبك غلا تسمعيني ؟
غلا بخجل : ايه اسمعك
فيصل بحب : ليش كلفتي على عمركِ ؟
غلا : تستاهل اكثر حبيبي .......
رجع للواقع على صوت طلال : فيصل .. فيصل
دمعت عيونه : مقدر طلال مقدر
طلال باستغراب : وش اللي ما تقدر ؟
فيصل بحزن وهو يناظر الساعه بيده : احبها مقدر انساها
انصدم طلال : وش اللي ذكرك فيها الحين ؟؟
رفع يده : شوف .. هذي الساعه هدية عيد ميلادي منها .. اتنهد : ايش اسوي طلال كل شي يذكرني فيها
ضاق صدر طلال وهو يفكر كيف يطلع صديقه فيصل من حالته ؟؟؟؟
**********
نهايه البارت السابع
دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2014, 12:51 PM   #8 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة


البارت الثامن
اشرقت الشمس واعلنت عن صباح يوم جديد ..
بيت ابو سامي
ابو سامي : وينها ؟؟
ام سامي وهي ترتب شعر اسامه: فوق عم تلبس
ابو سامي بصراخ : جوري بسرعه.. العمال وصلو واحنا لسا هنا
نزلت من الدور الثاني وهي تلهث : جيت جيت
خرج ابو سامي ولحقته ام سامي وجوري واسامه متوجهين للفيلا الجديده لترتيب الاثاث الجديد >>>>>>>
( اسامه .. 5 سنوات .. اخو جوري الصغير .. يشبه امه بشعره الاشقر وعيونه الخضرا .. )
**********
قريب من بيت ابو خالد
العمال خارجين طالعين وبيدهم الاثاث ينقلوه لداخل الفيلا ..
خالد بعصبيه : شويه شويه
العامل وهو يدخل الطاوله : حاضر بابا
ريان : الحين وين ابو سامي
التفت له : قبل شويه كلمني .. قال شويه وجاي
ريان وهو ياخذ جواله ويبتعد عن خالد : طيب
مشى لخارج الفيلا واتصل .. وصله صوتها النايم : هلا
ريان : اوه شكلكِ نايمه وازعجتكِ
عدلت جلستها وباحراج : ريان ؟
ابتسم : آسف عبالي صاحيه
غلا : عادي .. كيفك ؟
ريان : بخير وانتِ ؟
غلا : الحمد لله تمام
ريان : امم بسألكِ ؟
غلا : اسأل ؟
ريان بابتسامه : ايش اسمكِ ؟
غلا : ههههههههه
ريان: ههههه ادري بتقولي توك تتذكر اسمي
غلا : هههه اسمي غلا
ريان بابتسامه : حلو اسمكِ
غلا بحرج : تسلم
"سكوت ولا احد يتكلم كل واحد ينتظر الثاني يبدا"
غلا : امم ايش تسوي ؟
ريان وهو يناظر خالد اللي يتكلم مع العمال : ولا شي جالس اكلمكِ
غلا : ههههه ادري انك تكلمني
ريان : ههههه طيب كلميني عن نفسكِ
غلا : احم احم اسمي غلا
ريان : هههههه ادري
غلا بابتسامه : ههه عمري 18 وعايشه مع ابوي وامي
ريان : ايوا كملي
غلا بشقاوه : وبس
ريان : ههههه بس كذا
غلا : هههه ايش اقول
ريان : امم كم اخو عندكِ ؟
غلا بحزن : ما عندي اخوان
ريان : طيب كم اخت ؟
تنهدت : ما عندي اخوات
حس بحزنها وبشقاوه : اجل وحيده ودلوعه البيت
غلا : ههههههه اكره الدلع
ريان : هههههههه انتِ قلتِ عمرك 18 يعني خلصتِ ثانويه ؟
غلا بفرح : ايه خلصت .. وبسجل جامعه بس مو هنا
رفع حاجبه : اجل وين ؟
غلا بابتسامه : بسوريا
ريان : سوريا ؟؟
غلا : ايه ما قلت لك انا امي سوريه .. وانا بثالث ثانوي اتفقت مع اهلي اكمل دراستي بسوريا
ريان : لوحدكِ بتسافري ؟
غلا بابتسامه : لا بسافر انا وبنت عمي
ريان بضيق : متى بتسافري ؟
غلا : امم مدري يمكن بداية الشهر الجايه .. الحين دورك اتكلم عن نفسك
ريان : انا عمري 24 .. وعندي اخت وحده شوق .. و الخ
**********
سوريا " اللاذقيه"
صوت دق الباب ازعجها وقطع عليها نومتها .. قامت من سريرها بكسل .. توجهت للبا وفتحته بقوه وبعصبيه : نعمم
ابتسم وهو يشوفها بجامتها ومعصبه : صباح الخير
فتحت عيونها وهي مصدومه : سيف ؟؟؟؟؟
سيف : ههههههه كيفك ؟
جينا وهي تعدل شعرها من النوم وبحرج : منيحه
سيف : امك عند امي عم يفطرو مع بعض .. وبعتوني عندكِ مشان اعطيكِ هادا
جينا وهي تناظر الصحن بيده : شو هادا ؟
سيف : هادا كروسان بالسكر ماما حضرتو
جينا بابتسامه : طيب فوت مشان نفطر مع بعض
سيف وهو يدخل للبيت : تتذكري وقت كنت اجي افطر معكون
جينا وهي تسكر الباب : ههههههه ايه بذكر
اتوجهت جينا مع سيف ع المطبخ >>>>>>>
حط الصحن ع الطاوله والتفت لها : ليش ما رحتِ ع المنتجع ؟
جينا وهي تحضر النسكافيه : مبارح نمت متأخره .. راحت علي نومه
جلس ع الكرسي وهو يناظر تحركاتها بالمطبخ
انتهت من تحضير النسكافيه قربت له وهي تعطيه كوبه : تفضل
اخذه منها وبابتسامه : شكرا
جلست ع الكرسي جنبه وهي تاخذ كروسان من الصحن : عفوا
اخذ رشفه من كوبه وهو يناظرها : بتحبيني ؟
غصت باللقمه وهي تناظره بصدمه : كح كح كح شو ؟؟
سيف وهو مركز عيونه عليها : عم اسألك بتحبيني ؟
بعدت عيونها عنه وهي تحاول تخفي ارتباكها : سيف شو هالسؤال ؟
سيف : جينا انتِ بتحبيني وما بتحبي رامي صح ؟
غورقت عيونها .. كانت تبي تخفي حبها .. بس خلاص كل اوراقها انكشفت عند حبيبها
جينا بألم : شو الفايدة اذا حبيتك ؟ وانت بتحب رنا ؟
سيف بابتسامه : يمكن كنت بحب رنا .. بس وقت كنت بالسجن اكتشفت اني بحب جينا وبس .. يمكن ما كنت بحب رنا يمكن اعجاب بس هلأ ما بعتبر رنا غير اختي .. سدئيني انتي الوحيدة اللي اشتئتلها بالسجن
جينا وهي تناظر عيونه " اخيرا ياسيف بادلتني الشعور":.............
سيف : بس انا مو فاهم ليش اخفيتي حبكِ عني ؟ وليش عم تتظاهري انك بتحبي رامي ؟
اتنهدت : اخفيت حبك لأني فكرتك بتحب رنا .. ورامي اعترف بحبو الي وخلاني مسؤوله معو وما حبيت اجرح مشاعرو .. حكيت لحالي يمكن حب رامي وانساك بس ما ئدرت حبو وانساك
"سكوت كل واحد يناظر بعيون الثاني "
شاف السكر الناعم العالق بيدها بسبب الكروسان مسك يدها بيدينه وصار يمص السكر باستمتاع .. وهي تناظره بخجل ^-^
**********
داخل المنتجع
.... : رامي شبك متضايق ؟
رامي : جينا لهلأ ما اجت .. صار لها يومين عم تتأخر
رنا بخبث : يمكن مع سيف وهلأ بتجي
رامي وهو يحاول يضبط اعصابه : جينا مستحيل تحكي مع سيف
رنا: بس انا شفتها مبارح عم تحكي معو
مسك يدها وهو يضغط عليها : شو حكيتي ؟
رنا بخوف : والله مبارح وقت طلع سيف شفتها واقفه معو عم تحكي
رامي بصدمه : يعني ما كانت عم تفطر مع اهلها ؟؟
رنا بخبث : لا كانت معو
رامي وهو يسحب رنا : تعالي معي
**********
ksa
وقفت السياره... ونزل منها ابو سامي وهو يتقدم لخالد
ويصافحه : السلام عليكم
خالد: وعليكم السلام
ابو سامي :معلش تأخرت بس رحت اجيب زوجتي والعيال عشان الترتيب
خالد بابتسامه : عادي عمي ما تأخرت ولاشي .. خذ راحتك
نزلت ام سامي وتوجهت لداخل الفيلا بعد ما القت السلام ع خالد
داخل السياره جالسه وعيونها تناظره وتناظر ابتسامته " يا ربي هذا ايش يسوي هنا" صحت من سرحانها على هز اخوها اسامه : جوري افتحي لي الباب ابي انزل
فتحت جوري له الباب .. نزل اسامه وتقدم لأبوه وقف جنبه
ابو سامي وهو يناظر ولده : هذا ولدي الصغير اسامه
خالد وهو ينزل لمستواه : مرحبا يا بطل
اسامه بفرح : انا بطل
خالد : ههههه ايه بطل
ابو سامي وهو يتلفت حوله : اسامه وين اختك جوري ؟
اسامه براءه وهو يأشر بيده ع السياره : داخل السياره
شافت جوري اخوها وهو يأشر ع السياره .. وعرفت انه ابوها سأل عنها .. قررت تنزل وتوجه لداخل الفيلا عند امها
نزلت من السياره ومشت وراسها بالارض ما تبي تناظره .. مشت من جنبهم وهي تتوجه للفيلا. بس صوت ابوها وقفها : جوري؟
وقفت وهي معطيتهم ظهرها " يبه حرام عليك ليش ناديتني عنده " التفت على ابوها وطاحت عينها بعينه .. بعدت عينها عنه وهي تناظر ابوها : هلا يبه ؟
ابوها بعتاب : تمشين من جنبنا وتروحي الفيلا كذا بدون سلام ؟؟؟؟
جوري بحرج وخدودها محمره : آسفه يبه كنت سرحانه ما انتبهت .. التفت ع خالد وبارتباك : السلام عليكم
خالد وهو يناظرها بنظرات ما فهمتها : وعليكم السلام
بعد ما القت السلام .. مشت بسرعه وهي تتوجه للفيلا عند امها
**********
عند شوق
صحت من نومها وهي حاسه بكسل .. قامت من سريرها وخرجت من جناحها بقميصها القصير لنص الفخذ وتوجهت لصاله >>>>>>
شافت امها وهي جالسه تتقهوى .. دخلت الصاله وارتمت ع الكنب الموجود وهي تتمغط
ناظرتها امها بعتاب : الناس تقول صباح الخير
شوق بضيق : صباح الخير
ام ريان : صباح النور
غمضت عيونها وهي تسترخي ع الكنب .. سمعت امها تكلمها : شوق اذا تبي فطور روحي المطبخ .. وخلي الخدامه تجهز لكِ
شوق وهي لسا مغمضه عيونها : تعرفيني ما احب افطر
ام ريان : اجل تعالي تقهوي معي
شوق وهي تعدل جلستها وتفتح عيونها : ما ابي .. ودي بكابتشينو
ام ريان : روحي قولي للخدامه تصلح لكِ
كشرت : ما احب من الخدامه .. انا بصلحه
ام ريان : براحتكِ
شوق : يمه ريان خرج ؟
ام ريان : ايوا خرج من بدري
اتنهدت بضيق : صار لي يومين ما شفته .. كان كل يوم يسأل عني .. الحين ولا كاني اخته
ام ريان : اخوكي مشغول مو مثلكِ جالسه فاضيه
شوق وهي ودها تبكي : يمه ملل .... وبتفكير : اليوم بروح ل ندى
ام ريان : براحتكِ بس قولي لأبوكي قبل لا تروحي
شوق : يمه وشرايكِ اسافر برا اكمل دراستي ؟
ام ريان باستغراب من بنتها : شوق وشفيكِ اليوم ؟
شوق وهي تناظرها براءه : وشفيني ؟؟؟؟
ام ريان وهي توقف : ما عندنا بنات تسافر >>>> خرجت من الصاله وتركت بنتها غارقه بافكارها
شوق وهي تتنهد بضيق وتكلم نفسها " ابي افهم وش فيها اذا سافرت ؟ هذا اخوي ريان سافر ورجع بشهاده ؟ وبعدين انا ابي اهرب .. ما ابي اكتشف انه حبي كان من طرف واحد .. تكفون افهموني !!
وقفت وهي تهز راسها بمحاوله مسح افكارها .. وتوجهت للمطبخ صلحت كوب كابتشينو وطلعت جناحها >>>>>>
حطت الاب توب بحضنها وبدأت تقرأ روايه من روايتها
**********
سوريا " اللاذقيه"
على دق الباب سحبت يدها بقوه منه وقامت واقفه : اكيد هادا حدا من الشله .. خليك هون بالمطبخ لا تطلع
سيف وهو يوقف معها : لا انا راح اطلع من الباب الخلفي .. لازم ارجع ع البيت
جينا وهي تناظره : طيب .. واحكي لأمك يسلمو ع الكروسان
سيف وهو يتوجه للبا الخلفي : الله يسلمكِ
بعد ما تأكدت من خروجه .. توجهت للبا وفتحته>>>>>>>
رامي :مرحبا
جينا بهدوء : اهلين رامي
رنا : شو ما في تفضلو ؟
جينا وهي تبعد عن الباب : تفضلو
دخلو للبيت وتوجهو للصاله >>>>>>
رامي وهو يجلس ع الكنب : ليش ما اجيتي ع المنتجع ؟
جينا برود وهي تجلس مقابل رامي : كنت نايمه
جلست رنا جنب رامي : ايه باين من البجامه يلي لابستيها
جينا : ممكن افهم سبب الزياره المفاجأه ؟
رامي : ليش ممنوع نزوركِ ؟
جينا : لا مو ممنوع .. بس غريب انت ورنا بس تزوروني بدون باقي الشله ؟
رامي : الشله بالمنتجع .. وسبب الزياره هو اني بدي اسأل سؤال وبدي الصراحه بالجواب
جينا وهي تحاول تحافظ ع هدوئها : تفضل سألني
رامي : وقت طلع سيف من السجن حكيتي معو ؟
جينا وهي تناظر رنا : مين حكى اني حكيت معو ؟
رامي وبدا يعصب : مو مهم من حكى .. المهم انتِ حكيتي معو ولا لأ ؟
جينا بهدوء : ايه حكيت معو
رامي وهو يوقف بعصبيه : ليش ؟ ليش تحكي معو ؟
جينا وهي توقف وتحاول تهدي الوضع : ما حكيت معو كتير بس حكيتلو الحمد لله ع السلامه
رامي وهو يمسك كتوفها ويهزها : انا ما حكيت ممنوع الحكي معو ؟
جينا بألم : آه رامي عم توجعني بعد عني
رنا جالسه وتناظرهم بابتسامه شاقه الوجه
بعد عنها : آسف .. بس بدي اعرف هلأ ليش حكيتي معو ؟
جينا بعصبيه : هو كان رفيئنا بالشله وانا ما بنسى حدا من رفئاتي.. وقت شفته حبيت احكيلو الحمد لله ع السلامه وبس هادا يلي صار
رامي " بحبكِ جينا وما بدي اخسركِ " : طيب لا تعصبي .. بس هي آخر مره بتحكي معو .. روحي البسي مشان نروح ع المنتجع
جينا : انتو روحو وانا شويه وبلحقكم
وقفت رنا وهي معصبه لأنه رامي سامح جينا .. شافت المطبخ المفتوح ع الصاله والتفت على جينا وبابتسامه خبث : جينا انتِ حكيتي انك كنتِ نايمه ؟
جينا وهي تناظرها باستغراب : ايه كنت نايمه
رنا وهي تأشر بيدها ع المطبخ : لكن مين كان عم يفطر كروسان ونسكافيه بالمطبخ ؟
انصدمت جينا .. ورامي عقب كلام رنا توجه ع المطبخ وشاف الكروسان وفنجانين من النسكافيه التفت لجينا : مين كان عم يفطر معكِ ؟
جينا وهي تحاول تخفي ارتباكها : ما كنت عم افطر .. كنت نايمه
رامي وهوياخذ الفنجان ويرتشف منه : بس النسكافيه سخن ؟
جينا : رامي وبعدين معك ؟ انا مو عايشه لحالي .. يمكن بابا وماما كانو عم يفطرو انا ونايمه
رامي وهو يتوجه لخارج البيت : طيب طيب .. نحنا راح نروح لا تتأخري
جينا : اوكي ما راح اتأخر
لحقت رنا رامي وهي مقهورة
سكرت جينا الباب واسندت ظهرها عليه وهي تتنهد براحه
**********
ksa
بيت ابو فراس
وجدان: كان قلتِ لي عشان البس عبايتي مو كذا تخليني اطلع له ؟؟
عنود : ههههه اذا قلت لكِ ما تصير مفاجأة .. وبعدين حبيبك هو قال لي خليها مفاجأه
وجدان بخجل : عنود وجع
عنود : هههههه طيب خلاص بسكت
وجدان : طيب قلبو بسكر الحين امي تناديني
عنود : طيب بايو
سكرت من العنود وطلعت من غرفتها تشوف امها : نعم يمه
ام فراس : اليوم اخوانك ِفراس وفهد قالو لي انه عمر ولد جيرانناا رجع من السفر
وجدان " فديته عمري " وبتمثيل : صدق رجع .. غريب ما قالت لي العنود انه اخوها رجع ؟؟؟؟؟؟
ام فراس وهي تتوجه للمطبخ : ايوا رجع المهم تجهزي اليوم بنروح لأم عمر نبارك لها برجوع ولدها
وجدان بابتسامه : طيب
**********
عند فيصل
جالس بغرفته وبيده الجوال يكلم دانه اللي اتصلت به
دانه وهي تحاول تكتشف اشياء عن حبيبها :فيصل متى عيد ميلادك ؟
فيصل بسخرية : عيد ميلادي كان امس
دانه بحزن : صدق ؟
فيصل وهو يتنهد : ايوا
دانه بضيق : آسفة فيصل ما كنت ادري
فيصل بعدم اهتمام : عادي مو مهم
دانه : لا مهم .. وكل عام وانت بخير
فيصل بملل : وأنتِ بخير.. دانه عندي خط ثاني بسكر الحين توصي شي ؟
دانه : سلامتك
فيصل : بحفظ الرحمن
رمى جواله وهو ينسدح ع السرير بضيق .. ما يدري ليش يحس بملل وهو يكلمها عكس وقت كان يكلم غلا .. كان يستمتع بالكلام مع غلا وينجذب لكل حرف تقوله .. كان ينتظر مكالمتها بشوق ..
ابتسم بسخرية وهو يتذكر جملة دانه " فيصل متى عيد ميلادك ؟"
صار يقارن تصرفاتها بتصرفات حبيبته غلا !!
**********
عند ريان
ريان وهو يشوف خالد يتكلم مع ابو سامي:غلا بسكر الحين توصي شي ؟
غلا : سلامتك
ريان : سلام
غلا : سلامو
حط الجوال بجيبه وهو يتوجه لداخل الفيلا : السلام عليكم
ابو سامي+ خالد : وعليكم السلام
ريان : كيف حالك عمي ؟
ابوسامي بابتسامه : بخير دامك بخير
ريان وهو يبادله الابتسامة : دوم
ابو سامي : دامت ايامك
استأذن ابوسامي وتوجه لزوجته >>>>>>
ريان وهو يشوف خالد السرحان : خالد وشفيك ؟
خالد بغموض : سلامتك ... انا بطلع فوق اشوف العمال
ريان : اجل انا بستلم هنا
توجه لدور الثاني..شاف الغرف الخالية من العمال..وقف عند وحدة من الغرف وشافها بعبايتها وشيلتها ع اكتافها وخصلات شعرها الحرير الواضحة..و تتكلم مع العامل وتبتسم له والعامل خاق معها .. قبض كف يده بعصبيه وتوجه لها >>>>>
حست بالارتباك وهي تشوفه يتوجه ناحيتها " يا ربي وشفيني كذا مرتبكة ؟ .. ريلاكس جوري ريلاكس"
خالد والشراره تطلع من عيونه : انزل تحت عند ريان
العامل وهو يهز راسه : بس انا خلاص هنا شغل انا ينزل تحت
خالد بعصبية : انت ما تفهم ؟ اقولك انزل تحت
خاف العامل من عصبية خالد وتركهم وتوجه للدرج>
التفت لها وبسخرية : عاجبتكِ السوالف مع العمال ؟
جوري بعفوية : كنت اقوله وشلون يرتب لي الغرفة
تبريرها للموقف خلت عصبيته تختفي .. رفع اكمام التيشرت حقه وبانت عضلات يده :وشلون تبغين ترتيب الغرفة ؟!!
انصدمت : أنت بترتب غرفتي ؟؟؟
رفع حاجبه : ليه مو مالي عينك ؟
جوري بسخرية : لا بس مستغربة خالد بن ال ... يرتب غرفتي ؟ صراحة لازم اسجلها بالتاريخ
ضحك ع كلامها لأنه حتى هو مستغرب من نفسه .. بس هو يسوي اللي يريحه.. وهذا المهم راحته
تعلقت عيونها بوجهه .. انتقلت نظراتها من ذقنه لشفايفه الاسفنجية لغمازاته اللي وضحت اكثر مع ضحكته لخشمه اللي مثل سلة سيف واخيرا استقرت نظراتها على لمعان عيونه وهو يناظرها....
**********
: أنت خبل ولا خبل ؟ اقولك ما طلبت احد ؟ هنا في عمال روح فوق
العامل : بابا خالد يقول انزل تحت
ريان بطفش : لاحول
اتوجه للدور العلوي عشان يتفاهم مع خالد ويعرف ايش سالفة هذا العامل>>>>>
**********
عليها شفايف ... تخلي الأعمى شايف
عليها عيون ... تخلي العاقل مجنون
عليها رموش ... تخلي القلب مربوش
عليها خدود ... تخلي الغايب موجود

من راسها لين رجليها دلال وجمال وحنين
و أحلى حاجه فيها ان كل شي فيها زين
العيب عيا يجيها يحفظك ربي مالعين

عليها صوت ... يخلي الأوقات تفوت
عليها دلع ... يداوي الآه والوجع
عليها دلال ... يخلي الغدير شلال
عليها جمال ... باختصار فوق الخيال

حلوه و يازين حلاها مابقى للجمال أي شي
حلوه وكل كلي فداها بس أبيها تكلمني شوي
منيتي أشرب من هواها وأضمها أنا بين ايدي
للكاتب د.أديب بازهير
عند خالد
وقف ضحك وهو يناظر عيونها اللي تناظره .. يقدر يشوف نفسه داخل عدسة عيونها .. عيونها سحر يجذبه مثل المغناطيس ..
بدون شعور قرب لها بخطواته..هو يقرب وهي ترجع بخطواتها لين اصدم ظهرها بالجدار الموجود خلفها ..تجاوز الامتار اللي تفصل بينهم وصار قبالها..حاصرها بيدينه ما صار يفصل بينهم شي .. جوري حست بانفاسه القريبة منها وبيده الدافية تتلمس وجهها وتمر على عيونها.. وخشمها.. وخدها..واخيرا نزلت على شفايفها الوردية الصغيرة واستقرت عندها....
مو قادر يمنع نفسه .. ميل راسه والتقوا شفايفه مع شفايفها ..
غمضت عيونها وما تدري ليه مو قادرة تبعده .. حركت يدها اليمين و حاوطت رقبته ولمست اصابعها خصلات شعره.. ويدها اليسار مستقرة عند صدره ..فقدت احساسها بالكامل وهي بين يدينه.. مو حاسة بروحها !!
**********
عند ريان
وصل للدور الثاني وهو يناظر الغرف ويكلم نفسه باستغراب : ما في ولا عامل هنا ؟؟ اوف متى بنخلص الدور الثاني؟؟ شكلنا بنام هنا!
مشى بالدور الثاني وهو ينادي بصوته : خالد وينك فيه ؟
وصل لأحد الغرف الموجودة بالدور الثاني دخلها وانصدم من اللي شافه
نهاية البارت الثامن
دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2014, 12:53 PM   #9 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة


البارت التاسع

عند ريان
واقف مصدوم وهو يشوف خالد يرتب خشب السرير وبنت واقفة قباله وتأشر له بيدها وتقوله كيف يرتب الغرفة ......
من متى خالد يرتب غرف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اتنحنح عشان ينتبهو له : احم السلام عليكم
خالد اللي كان جالس على ركبه ويصلح الخشب رفع عيونه يناظر ريان : وعليكم السلام .. هلا ريان
التفت جوري اللي كانت عاطيته ظهرها وهي ترد بهمس : وعليكم السلام
ريان وهو يناظر جوري ويكلم نفسه : ما شاء الله وش هالملاك ؟!!
انتبه خالد لنظرات ريان ..و ضغط بيده على الخشب : ريان وش عندك ؟
صحى ريان من سرحانه وهو يلتفت لخالد : احم .. ولا شي ..العمال موجودة ليش انت ترتب ؟
خالد وهو يوقف ويمرر يده على شعره وتستقر على رقبته :كل العمال تشتغل تحت .. والدور الثاني ما في احد .. قلت ارتب عشان نخلص بدري
ناظره ريان بنظرات عدم تصديق :والعامل اللي كان هنا..ليش ارسلته لي
خالد وهو يتأف : ريان وشفيك..هو تحقيق
قطع عليهم دخول اسامة الغرفة : جوري
جوري اللي كانت ساكتة من اول ما دخل ريان : هلا حبيبي
اسامة وهو يتقدم لجوري ويمسك يدها: ماما تقول تعالي شوفي الصالون
مشت جوري مع اسامة وخرجت من الغرفة >>>>>>>>
التفت ريان على خالد بعد ما تأكد من خروج جوري : من هذي ؟
خالد بضيق : بنت ابو سامي
ريان وهو يحط يده على كتف خالد : خالد وشفيك ؟
خالد وهو يتنهد : بعدين نتكلم .. الحين خلينا نخلص لأني تعبان وابغى اروح البيت
ناظره ريان وهو مستغرب بس قر يسكت الحين وبعدين يتفاهم معاه
**********
قبل دخول ريان الغرفة
عند خالد
سحب شفايفه من شفايفها وهو يسمع صوت ريان يناديه
جوري فتحت عيونها بطء وشافت وجه القريب منها .. بعدت يدها عن رقبته وهي ترمش بعيونها وتحاول تستوعب اللي صار ؟؟؟
ابتعد عنها وهو يمرر لسانه على شفايفه ويحاول يهدي نفسه جلس على ركبه واخذ قطعة خشب وسالها بدون ما يناظرها : وشلون تبغين
ترتيب الغرفة ؟
عضت شفتها السفلية وهي تسمع صوت احد يقترب وعرفت بايش يفكر خالد وبدات تأشر بيدها على انحاء الغرفة وتقول له شلون يرتب الغرفة
تنهد خالد وهو يكلم نفسه : اشوى فهمتني
اقترب ريان اكثر بخطواته ودخل الغرفة .. وانتم تعرفون الباقي^-^
**********
سوريا " اللاذقيه"
داخل المنتجع
فارس : شو رأيك رامي ؟
رامي : اوكي ما عندي مانع .. امشي نسأل باقي الشلة
فارس وهو يوقف : يلا
في مكان ثاني من المنتجع >>>>
لانا : وبعدين ؟
جينا بابتسامة : وبس اهم شي انه طلع بيحبني متل ما بحبو
لانا بخوف : جينا اذا عرف رامي شو راح يصير ؟
جينا بألم : ما بعرف يا لانا .. انا بحبو لرامي كأخ مو اكتر ومو عرفانة شلون بدي احكيلو الحقيقة .. انا حابة فهمو بس بدون ما اجرحو
سمعو صوت جرس وعرفو انه في اجتماع لاعضاء المنتجع
لانا : يلا جينا امشي .. وبعدين منشوف حل
وقفت جينا وهي تتوجه لغرفة الاجتماع : ليش الاجتماع هلأ ؟
لانا وهي تمشي بجنبها : ما بعرف هلأ منشوف
**********
KSA
نزلت من جناحها وهي تضبط شيلتها .. شافت الخدامة وهي ترتب الصالة : سونيا وين ماما ؟
الخدامة : في المطبخ
توجهت للمطبخ وشافت امها وهي تشرف ع الاكل : ماماتي الحلوة
التفت عليها وشافتها بشيلتها وعبايتها : شوق وين رايحة ؟
شوق بدلع : اتصلت بابو ريان وقلت له بروح لندى وقال لي كيفك
ام ريان بابتسامة : طيب بعد الغداء روحي
شوق وهي تتقدم لها وتبوس خدها : قلت لندى بجي الحين ..وبضحكة:هههه ادري الغداء مو حلو بدوني بس ايش اسوي ومن الملل ما قتل
ام ريان : ههههه اجل خلاص روحي
goodbye شوق وهي تتوجه للخارج وبشقاوة :
كملت شغلها ام ريان وهي تضحك ع بنتها وتدعي لها^-^
**********
عند شذى
دخلت البيت وهي تحس بتعب .. اليوم درست اربع اطفال وحاسة بصداع بيفجر راسها : السلام عليكم
ام شذى : ...........
شذى باستغراب : يمه ليش ما تردي علي ؟
ام شذى بحزم : من هذا راشد يا شذى ؟
انصدمت وانعقد لسانها : آآ .. م .. من ر..را..راشد ؟
ام شذى وبدات تعصب : شذى لا تحاولين تكذبين .. اخواتكِ من الصباح يتكلمون عنه
نزلت راسها وهي ما تعرف ايش تقول : يمه هو واحد شافني بالمستشفى لوحدي وساعدني وبس
ام شذى : وتخلين واحد غريب يساعدكِ ويوصلكِ انتِ واخواتكِ البيت ؟ وايش سالفة اخوي ومدري ايش .. اخواتكِ من الصباح يصيحون
شذى بتوتر : يمه .. ا..انا
قاطعتها ام شذى وبعتاب : مو كذا رباكِ ابوكِ يا شذى
شذى وهي تحس بالندم : يمه وربي آسفة مو قصدي انا كنت خايفة عليكِ وهو شافني وساعدني وبس ما صار شي ثاني
ام شذى : يا يمه ما يصير تخلين غريب يوصلكِ ويساعدكِ .. ما تدرين يا يمه الصالح من الطالح .. لازم تحافظين على نفسكِ وعلى سمعتكِ وسمعة ابوك الله يرحمه ..
شذى والعبرة خانفتها : ان شاء الله يمه .. اوعدكِ آخر مره
ام شذى وهي تحضن بنتها : الله يحفظكِ
**********
عند ندى
اغلقت شاشة الاب توب بسرعة وارتباك وهي تشوف باب غرفتها ينفتح
انتبهت على ارتباكها : اعترفي وش عندكِ ؟
تنهدت ندى براحة : روعتيني يالدوبة .. ما تعرفين تطقين الباب ؟
شوق وهي تدخل الغرفة بعد ما سكرت الباب وباصرار : وش عندكِ ؟
ندى وهي تتقدم وتسلم عليها : ولا شي
شوق وهي تشوف الاب توب على السرير .. اخذته وفتحت الشاشه
لقت مكتوب على الشاشه " ادخل كلمة المرور"
شوق وهي تحط شنطتها جنبها وتحط لاب توب ندى بحضنها : وش كلمة المرور ؟؟؟
ندى وهي تجلس جنبها : صايرة المحقق كونان وانا مدري .. اخوي خالد ما سألني كذا ؟؟؟؟؟
شوق بعناد : ايوا المحقق كونان .. ابي اعرف وش كنتِ تسوي؟
ندى وهي تسحب الاب توب منها : جيبي بقولكِ كل شي ..
اخذت الاب توب وطقطقت باصابعها وهي تكتب كلمة المرور
**********
سوريا " اللاذقيه"
داخل المنتجع "غرفة الاجتماع"
رامي : بوكرا في رحلة بحر على الجزيرة اللي بالجهة الثانية .. وقرنا انا وفارس نسجل اسماءنا ونروح .. يعني ناخد شوية راحة من الشغل ونتسلى شوي .. شو رأيكون؟
رنا بابتسامة : فكرة حلوة انا موافقة
مازن وهو يمسك يد رانية اللي جالسة جنبه : ونحنا ما عنا مانع
رامي وهو يناظر جينا : شو رأيك جينا ؟
جينا : اذا لانا راحت انا بروح
لانا وهي تتجنب نظرات فارس لها : احم .. انا ما بدي روح
فارس بقسوة : اذا ما رحتِ يعني جينا ما راح تروح .. واذا جينا ما راحتِ رامي ما راح يروح يعني الشلة كلها مو رايحة .. مو معقول تخلي الانانية تبعك تمنعنا من الروحة
دمعت عيونها : انا مو انانية
رامي باستغراب : فارس شبك على البنت ؟
فارس وهو يقوم واقف : ولا شي
جاء بيطلع بس يد رامي منعته : استنى
التفت رامي على لانا : لانا ليش ما بدك تروحي ؟
نزلت لانا راسها وهي تضغط على يد جينا اللي جالسة جنبها : خلص رايحة
رامي : لأ بدي اعرف اول ليش ما كنتِ بدكِ تروحي ؟
جينا : خلص رامي انسى الموضوع .. كلنا موافقين وفيك تروح انت وفارس تسجل اسماءنا
رامي وهو يتنهد : طيب
وبكذا انتهى الاجتماع وقررت الشلة تروح >>>>>
**********
ksa
عند شوق
شوق وهي مازلت مصدومه : ندى من متى أنتِ تدخلي شات ؟
ندى وهي تسكر الاب توب بعد ما اغلقت صفحة الشات : من وقت ما جاني الملل
شوق بسخرية : يا سلام .. واي احد يجي عنده الملل لازم يسوي شي غلط ؟
ندى بضيق : شوق انا ما اسوي شي غلط بس سوالف
شوق : ندى لا تضايقي من كلامي .. بس من خوفي عليكِ
ندى بابتسامه : ادري .. بس وربي ما في شي بس وقت الملل ادخل اسولف
شوق وهي ترفع حاجبها : وكيف صرتِ مراقبه بهالسرعة ؟
ندى وهي ترمش بعيونها : شخصيتي جذابه
شوق وهي ترميها بالمخدة : لا يكثر
ندى وهي تضحك :ههههه طيب بقولكِ كيف صرت مراقبه .. اسمعي
**********
عند جوري
بعد ما شافت الصالة وتناقشت هي وامها وابوها على ترتيبها :صارت مرره حلوة
أم سامي بابتسامة : ايه كتير حلوة ..
ابو سامي وهو يتوجه للدرج : خلينا نشوف غرف الطابق الثاني
ام سامي وهي تناظر جوري : ايه يلا .. يلا جوري تعالي معنا
جوري بتوتر : انا قلت لهم كيف برتب غرفتي .. ودي اشوف المطبخ وباقي الغرف
ام سامي وهي تلحق زوجها : براحتكِ
خرجت برا الفيلا .. لقت المكان هادي العمال كلهم داخل الفيلا .. وما فيه احد .. مشت بخطواتها وصارت تناظر الحديقة الخارجية .. انهارت على العشب والدمعة اللي كانت تخفيها نزلت ع خدها وهي تعاتب نفسها : ليش سويت كذا ؟؟ ليش ما منعته وقفته عند حده ؟؟؟؟
ليش يا جوري ليش ؟؟؟؟؟؟
صدق " ما من رجل وامرأة يختليان الا كان الشيطان ثالثهما "
يا رب سامحني وربي مو قصدي .. لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
رن جوالها .. طالعته من جيبها وابتسمت وسط دموعها : هلا بالغالي اللي ناسي أخته
سامي وهو يضحك : هههههه افا .. انا انسى اختي القمر .. مستحيل..كيفو الحلو ؟
جوري تذكرت اللي سوته .. حست بتانيب الضمير اللي يعذبها .. حاسه بخيانة لثقة اهلها .. أنا ما استاهل الثقة والحرية بعد ما سمحت لشخص يتعدى حدوده معاي .. نزلت دموعها وهي تكتم شهقاتها
سامي بقلق وهو يسمع صوت بكاها : جوري .. جوري قلبي وشفيكِ ؟
جوري وهي تحاول توقف بكاء : سام ارجع تكفى اشتقت لك
سامي وهو يسمع شهقاتها .. يعرف اخته مستحيل تبكي وتنزل دموعها على شي تافه .. أكيد صاير شي مخليها بهالحالة : جوري لا تخوفيني عليكِ .. قولي لي وش صاير عندكِ ؟
جوري والعبرة خانقتها : ولا شي بس اشتقت لك
للحين مو مصدقها .. كثير كلمها ولا مرة بكت بسبب اشتياقها له
سامي وهو يضحك بمحاولة التخفيف عنها : هههه اجل كل هذا بسبب شوقكِ لي ؟
جوري بابتسامه وهي تحاول تهدي نفسها : ايوا ابكي بسبب شوقي لك
سامي بابتسامه : جوري انا اتصلت عشان ابشركِ واقولكِ أنتِ وغلا انقبلتو بجامعة دمشق الدولية
جوري بفرح وهي تمسح دموعها : صدق سام ؟
سامي وهو فرحان لفرحها : ايوا صدق
جوري بوناسه : أحبك سام
سامي بغرور :ههه ادري ..اسمعي أنا بتصل بابوي عشان يحجز لكِ انت وغلا .. لأنه بداية الشهر الجايه تبدا الدراسه ولازم تكونو هنا قبل بدايه الشهر .. اوكي ؟
جوري بابتسامه : اوكي
سامي : بسكر الحين .. توصي شي ؟
جوري : سلامتك .. انتبه لنفسك
سامي : وانتِ بعد
( سامي .. 25 سنه .. يشبه امه كثير بشعره الطويل الذهبي .. وعيونه الخضرا .. مغرور شويات .. حنون .. اكتافه عراض وجسمه رياضي مرره لأنه يشتغل مدرب رياضه بأحد النوادي الشاميه بسوريا ..)
**********
عند خالد
خرج من غرفة جوري بعد ما قال للعمال كيفية ترتيبها... شاف ابو سامي يتكلم مع زوجته ويتناقشو على ترتيب وحدة من الغرف
مشى وتوجه لريان الواقف قريب من الدرج >>>>>>
ريان وبيده الجوال : خلاص عمي الحين اقوله
سكر الخط والتفت لخالد : خالد عمي يقول ليش ما ترد ع جوالك ؟
خالد وهو يفتش جيوبه : شكلي نسيته بالسياره .. بروح اجيبه
نزل من الطابق الثاني واتوجه لخارج الفيلا .. مشى وهو يطلع من جيبه مفتاح سيارته بس وقفه صوتها
التفت على جهة اليمين وشافها معطيته ظهرها ومسنده نفسها ع شجره وبيدها الجوال تكلم .. قرب بخطواته لها
وقبض كف يده بعصبيه وهو يسمعها ...
ولا شي بس اشتقت لك
ايوا ابكي بسبب شوقي لك
صدق سام ؟
أحبك سام
ما قدر يسمعها أكثر رجع بخطواته ومشى لسيارته وهو يكلم نفسه " وحده حقيرة قبل شويه مسلمتني نفسها والحين تكلم حبيبها .. الأخت جالسه تلعب ع الحبلين "
فتح باب سيارته اخذ جواله واتصل : هلا يبه .. طلبتني ؟ .. ايوا خلصنا الطابق الأول .. والثاني قرب يخلص .. ابشر يبه .. خلاص تم .. مع السلامه
سكر جواله واتنهد وهو يناظرها... وشفيك يا خالد ؟ .. من متى بنت تسوي بك كذا ؟ حتى بدراستي بريطانيا ما تجاوزت حدودي مع اي بنت .. وما سمحت لأي بنت تتجاوز حدودها معاي .. وشفيني مو قادر اتحكم بنفسي ؟
مرر يدينه على شعره وهو يحرك راسه بمحاولة نسيان اللي صار .. اخذ زجاجة الموية من سيارته فتحها وشرب كل المويه دفعة وحدة .. حس نفسه عطشان وكأنه من زمان ما شرب مويه .. اغلق سيارته وتوجه لداخل الفيلا وهو يحاول ما يناظر جهة اليمين عشان ما يشوفها ... دخل الفيلا وصعد لدور الثاني وشاف ريان يتكلم مع ابو سامي .. توجه لهم : هاه ؟ خلصتو ؟
ريان : ايوا بس باقي غرفتين العمال يرتبوهم
خالد وهو يوجه الكلام لأبو سامي : اجل يا عمي ابيك الحين تجي معي انت والاهل وتشرفونا على الغداء
ابو سامي بحرج : ماله داعي يا ولدي .. الحين نطلب اكل جاهز ..ما يكفي تعبتكم معاي بالنقل
خالد باعتراض : لا لا يا عمي ابوي حالف الغداء عندنا
ابو سامي بحرج : بس ..
خالد : لا بس ولا شي .. انت بس قول تم
ابو سامي بابتسامه : تم
***********
عند ندى
: وبكذا صرت مراقبه
شوق وهي تناظرها : انا اقول انتبهي من هذا الكابتن .. ولا تقولين له من بنته ولا تقولين له اي معلومة عنكِ
ندى وهي تنسدح على سريرها : لا تخافين بالشات ما احد يعرف عني شي ومثل ما قلت لكِ سوالف وبس
شوق وهي تشرب من عصيرها : ندى افكر اسافر واكمل دراستي برا .. وشرايكِ تسافرين معي ؟
ندى وهي تعدل جلستها : ههههههههههههههههههههههه
رفعت حاجبها : وشفيكِ تضحكين ؟ ترى ما قلت نكتة
ندى وهي تحاول توقف ضحك : ههه لا بس هههه اللي يسمعكِ يقول اهلكِ بيوافقو تسافرين هههههه اتخيل وجه ابوي وعمي واحنا نقول لهم بنسافر هههههه
شوق بضيق : ندى اتكلم معاكِ صدق .. ودي اسافر .. هنا احس نفسي مخنوقه
ندى وهي تناظرها باستغراب : من ايش مخنوقه ؟
شوق وهي تتنهد : مدري كذا احساس
ندى : والله مدري عنكِ وعن احساسكِ .. بس ما اتوقع عمي يوافق تسافرين
شوق : هذا خالد وريان سافرو ورجعو بشهادات
ندى : يا قلبي خالد وريان رجال ..
شوق بعصبيه : ندى تعرفين ما احب الفرق بين الرجال والمرآة .. الرجال يسون كل شي بنفسهم واحنا البنات ما سوينا شي بحياتنا
ندى وهي مستغربة من كلام شوق : شوق وشفيكِ ؟
شوق وهي ودها تبكي : مدري يا ندى .. احس صدري ضايق .. زهقانه من كل شي بحياتي
ندى وهي تخف عنها وتمسك يدها : من ايش ضايق صدركِ ؟
شوق وهي تتذكر سالفة فهد : مدري .. احم .. المهم وشرايكِ نكلمهم انا وانتِ ونحاول نقنعهم بالسفر ؟
ندى : انا بصراحه ما ودي اكمل دراستي برا .. ما احب الغربه .. احب السفر لسياحة فقط مو لتكملة دراسة .. بس اذا تبين اكلم عمي عشان سفركِ انتِ ما عندي مانع .. بس ما اظن يوافق
شوق وهي تتنهد : خلاص اذا انتِ ما تبي تسافري لا تكلميه .. انا بكلم ابوي وان شاء الله احاول اقنعه ويوافق
قطع عليهم دخول ام خالد :يا بنات جهزو نفسكم وانزلو تحت عشان تستقبلو الضيوف
ندى وهي تناظر امها باستغراب : ضيوف الحين ؟؟
ام خالد : ايوا ابوكِ عازم الجيران ع الغداء
ندى : اي جيران ؟ وايش المناسبه يعزمهم ؟
ام خالد : الجيران اللي توهم نقلو .. تعرفين بالنقل الواحد مو فاضي للطبخ عشان كذا ابوكِ عزمهم
ندى وهي تهز راسها : يس يس فهمت
ام خالد وهي تسكر الباب : بسرعه لا تتأخرون
شوق وهي تلتفت لندى : ترى ما فهمت !! جيران ايش ؟
ندى وهي تقوم وتفتح غرفة الملابس وتختار لها لبس : جيران توهم ينقلو ..و.. وقالت لها السالفة ^^
شوق وهي تعدل شعرها : اها .. اجل اخوي ريان بيجي هنا ؟
ندى وهي تحط بلاشر : يس يس لأنه هو مع اخوي خالد
شوق بسخرية : يا سلام تعرفين وين اخوي وانا مدري عنه
ندى : هههههههه يلا نزل قبل لا يوصلو
شوق :يلا
*********
ماليزيا
ماسك يدها وجالسين يتمشو بشوارع ماليزيا
نوف : سعود
سعود : عيونه
نوف وهي تناظره بنص عين : اعترف كم وحده حبيت قبلي ؟
سعود : هههههههههههه يمكن اثنين او اكثر مدري نسيت
نوف وهي تترك يده وتوقف عن المشي وبصدمه : صدق ؟
ما قدر يمسك نفسه وهو يشوف وجهها المصدوم: هههههههههههههه
نوف بزعل : وتضحك بعد
سعود وهو واقف قبالها ويناظرها بعيون تلمع .. ويأشر بيده على قلبه : هذا القلب ما حب غير وحده اسمها نوف ... تعرفيها ؟
نوف وهي تناظر عيونه : تدري اني احبك ؟
قرب وجه من وجهها وهمس باذنها : اقول لا تغازليني عشان ما اتهور ترى احنا بالشارع
قلب وجهها طماطم ودفته بالخفيف وبحرج : سعود
بعد عنها وهو يضحك : هههههههه اموت بخجلكِ
قطع عليهم صوت بنت صغيرة تبكي : اهىء اهىء
التفت لها نوف وهي تنزل لمستواها وبحنان : حبيبتي ليش تصيحين ؟
البنت تفرك عيونها : اهىء اهىء ابي ماما
نوف وهي تناظر سعود : يا عمري شكلها ضايعه
مد سعود يدينه وشال البنت .. وطبع بوسه ع خدها : لا تصيحين حبيبتي الحين نوديكِ لماما .. قولي لي وش اسمك ؟
البنت وهي تفرك عيونها : نوف
سعود بابتسامه واسعه : فديت هالاسم
نوف وهي تتصنع الغيرة : احم احم ...ترى اغار؟
رفع حاجبه : تراها مثل اسمكِ
نوف بسخرية : يا سلام واي وحده اسمها نوف تحبها
سعود : هههههههههههههه اتخيل نفسي احب كل النوفات.. وربي فله
نوف بنص عين : عشان اذبحك
البنت : اهىء اهىء ابي ماما.. ماما
نوف بعطف : يا عمري احنا جالسين نسولف والبنت مقطعة نفسها من الصياح .. اكيد الحين امها قالبه عليها الدنيا .. ناظرت سعود : سعود ايش نسوي ؟
سعود وهو يناظر المطعم القريب : خلينا نجلس هنا اكيد اهلها قريبين من هذا المكان
نوف : اوكي
جلسو بالجلسات الخارجية للمطع عشان اذا مر احد من اهلها يشوفها
ناظرت نوف بملامح سعود وهو يكلم البنت عشان ينسيها خوفها.. اول مره تشوف تعامله مع البزران .. كان حنون مره وسوالفه كلها سوالف بزر .. قدر بساطة يسكت البنت ويخليها تضحك
سعود وهو يأشر على زوجته ويكلم الصغيرة : شوفي هذي اسمها نوف مثل اسمكِ .. بس هي نوف شايبة وكبيرة وانتي نوف صغيرة
نوف الصغيرة تضحك على سعود وكلام فهمتو وكلام لا : ههههههههه
نوف وهي تضرب يد سعود بخفة وتصنع العصبية : شايبة بعينك
سعود وهو يضحك :ههههه فديت المعصبة
جاهم نادل المطعم يسأل عن طلبهم .. طلب سعود اكل لهم وجبة اطفال لنوف الصغيرة .. وجلسو سوالف وضحك ^^
**********

بيت ابو خالد
"مجلس الحريم"
دخلت ام سامي وبنتها وكان باستقبالهم ام خالد وندى وشوق ^^
ام خالد وهي تسلم على ام سامي : يا هلآ والله
ام سامي بابتسامه : اهلين فيكِ
ام خالد وهي تناظر جوري وتسلم عليها : هلا حبيبتي
جوري بابتسامة خجل : هلا بكِ
ام خالد بابتسامه : انا ام خالد وهذي بنتي ندى وهذي بنت اخو زوجي شوق
ام سامي وهي تبادلها الابتسامه : تشرفنا .. انا ام سامي وهي بنتي جوري وهادا ابني اسامة
ام خالد : يا هلا والله نور المكان
ام سامي : منور باهله
جلست ام خالد مع ام سامي بجهة وبدات سوالف الحريم ^^
اما عند البنات اللي اخذو جهة ثانية من المجلس >>>>>
ندى بابتسامه : كم عمرك جوري ؟
جوري بابتسامه : 18
ندى : ما شاء الله العمر كله
جوري بخجل : تسلمين
نغزت ندى شوق اللي جالسه جنبها وهي تهمس لها : وشفيكِ ساكتة تكلمي
شوق بهمس : ايش اقول ؟ تعرفيني انا مو اجتماعية والبنت ما اعرفها
جوري كانت تراقب ندى وتكلم نفسها " يالله قد ايش تشبه خالد .. مرره تجنن .. اوف جوري وشفيكِ ؟ ايش جاب خالد الحين ؟
انتقلت نظراتها على شوق : هذي بنت عم خالد .. وشفيها كذا مغروره .. اوف تذكرني بغرور خالد .. بس حلوه اكيد يحبها .. ولد عمها اكيد بيتزوجها .. هههه لو تدري بس ايش يسوي ولد عمك مع البنات .. اوف يا ربي وشفيني انا قاعده احلل على كيفي "
قطع افكارها سؤال ندى : جوري سجلتي بالجامعه ؟
جوري : ايه سجلت بجامعه بسوريا
هنا شوق نطقت : بتسافرين سوريا تكملي دراستك ؟
جوري " تكلمت المغرورة " : ايوا
شوق " يالله ياليت انا بعد اسافر برا " : واهلكِ وافقو ؟
جوري : امي سورية .. واخوي يشتغل بسوريا عشان كذا وافقو
ندى بابتسامه : ايه شفت امكِ واضح من ملامحها سورية .. بس انت كانك مو طالعه لها
جوري وهي تبادلها الابتسامه : ههه ايه مو طالعه لها .. بس اخواني يشبهوا امي ..
شوق : بس كانه لون عيونك اخضر مثلها ؟
جوري : لا لون عيوني بني على ابوي بس فيهم شوية اخضر
ندى بابتسامة : كم اخو عندكِ ؟
جوري وهي تبادلها الابتسامة : اثنين .. وهي تأشر بيدها : هذا اسامه الصغير جالس جنب امي والثاني بسوريا
شوق : ما عندكِ اخوات ؟
جوري : لا للاسف
شوق بحسرة : مثلي
جوري وهي توجه الكلام لندى : أنت عندكِ اخوات ؟
ندى : ايوا عندي اختين
جوري : ما شفتهم ؟؟
ندى : اختي نوف تزوجت وهي الحين بشهر العسل مع زوجها .. وشهد بزر نايمه بغرفتها
جوري بابتسامة : الله يحفظهم
شوق وهي تحاول تكون اجتماعية مع الناس الغريبة : وعاد خالد وحيد .. الله يعينه عليهن
تضايقت جوري من كلام شوق " ليش تنطق اسمه على لسانها ؟ .. اوف وشفيني عصبت ؟ .. بالطقاق تنطق اسمه .. آخر همي خالد وبنت عمه !!"
ندى بدفاع : قولي احنا الله يعينا عليه .. عادا هذا وحيد امي ودلوعها لا احد يقرب منه
فلت من جوري ضحكة وهي تتخيل خالد " دلوع " هههههه مو لايق ابدا .. هي شافت فيه الانسان العصبي والجدي والمغرور !!
لاحظت نظرات ندى وشوق لها .. حطت يدها على فمها : ههههه .. احم .. سوري بس تذكرت شي يضحك ..
ندى باستهبال : عادي تصير بارقى العائلات
جمدت جوري بمكانها وهي تشم يدها اللي على فمها والقريبة من خشمها .. ريحة عطر غريبة عليها .. وفجأة تذكرت موقفها مع خالد .. تذكرت كيف حاوطت رقبته بيدها .. اجل هذي ريحة عطر خالد ؟؟!! حست بالارتباك وهي تتذكر ايش صار .. قلبها صار يدق بقوة لدرجة حست انه ندى وشوق يسمعون دقاتها..
صحت من افكارها على صوت ام خالد : يلا تفضلو الأكل جاهز
**********
" مجلس الرجال "
ابو خالد : حيالله من جآناآاآ
ابو سامي بابتسامه : الله يحيك
دخل خالد المجلس : حياكم الأكل جاهز
توجهوا كلهم على غرفة الطعام >>>>>>>>
مشى معاهم ريان بس صوت جواله وقفه
التفت له خالد وهو يمشي لغرفة الطعام : بعدين تتكلم.احين تعال الأكل
طلع جواله من جيبه وابتسم وهو يشوف رقمها : روح الحين الحقكم
تركه خالد على راحته وراح ياكل >>>>>>
: هلا والله
غلا : هلا فيك
ريا بابتسامه : غريبة اول مرة تتصلين بي !!
غلا بضحكة : ههههههه قلت حرام ريري دوم يخلص رصيده وهو يكلمني .. قلت اتبرع واكلمك ..
ريان : هههههه دقيقه دقيقه .. من ريري ؟؟؟؟؟
غلا : ههههههههه انت
ريان : ههههههه اجل انا ريري ؟
غلا : ههههههه ايوا
ريان : ههههههههه اجل يا غلغولة يسلمو على اتصالك .. وما عليكِ كل الرصيد فداكِ
غلا وهي ميته ضحك : ههههههههههههه ايش هالاسم غلغولة ؟
ريان : هههههههههه حلو صح ؟
غلا : هههههههههه وع
ريان بابتسامه : ما قلتِ لي كيف حالكِ ؟
غلا وهي تمسح دموعها من كثر الضحك : تمام .. شخبارك انت ؟
ريان : بخير دام غلغولة بخير
غلا : ههه دوم
ريان : دامت انفاسكِ
غلا : ايوا ايش كنت تسوي قبل لا اكلمك ؟ اخاف مشغول وعطلتك ؟
ريان : لا مو مشغول .. كنت ناوي اروح اكل
غلا : اوه .. خلاص اجل روح تغدا .. وبعدين نتكلم
ريان : لا ما ابي غداء .. ابي اكلمكِ
غلا بعناد : ترى ما انصحك تجرب عنادي .. خلاص روح تغدا وبعدين نتكلم
ريان بابتسامه : اجل انتِ عنيدة ؟
غلا بضحكة : هههه مرره
ريان : ههههه حلو اكتشفنا صفة العناد بغلغولة
غلا : ههههه يلا يا ريري بسكر الحين
ريان بابتسامه :طيب انتبه لنفسكِ
غلا بخجل : وانت بعد
سكر منها وهو مبتسم ..حط جواله بجيبه وهو يمشي لغرفة الطعام
ابو خالد : وينك يا ريان ؟ الأكل راح يبرد !!
ريان وهو يجلس وبابتسامه : آسف عمي .. بس جاني اتصال مهم
كملوا اكلهم وطبعا جلستهم لا تخلو من سوالف الشغل ^^
*********
ماليزيا
صار لهم كثير جالسين بالمطعم وما احد جاء عشان البنت ؟؟؟؟
نوف : سعود ايش نسوي ؟ للحين ما جاء احد من اهلها .. وما في احد سأل عنها ؟
سعود بحيرة : والله مدري .. اخاف ارجع اسأل البنت عن امها وتصيح واحنا ما صدقنا سكت ..
نوف وهي تتنهد : معاك حق
سعود وهو يوقف : خلاص بناخذها معنا الفندق
نوف بخوف : سعود اخاف الشرطة تمسكنا بمحاولة خطف طفلة
مات ضحك على كلامها : هههههههههههههه حبيبتي وش خطفه ؟ ترى البنت ضايعة
نوف : مدري عاد .. هنا بلاد غريبة
سعود وهو يمسك يد الطفلة ويمشي : يعني يهون عليكِ نترك الصغيرة لوحدها هنا ؟
نوف بعطف وهي تمشي جنبه : لا
مشو بالشارع اللي كانت البنت فيه بمحاولة ايجاد اهلها .. بس ما كان في فايدة .. سألو عن البنت كثير بس ما احد يعرفها .. هم بلاد غريبة وما في احد يعرف الثاني .. دخلو السوق واشترو بيجامه طفولية لنوف الصغيرة .. وشوية ملابس اختارتهم نوف لها ..
نوف الصغيرة وهي تاشر بيدها على لعبة فلة : ابي هذي
سعود بابتسامه : من عيوني
اشتراها لها وهي مستانسه مرره
نوف بابتسامه : فديتها تجنن
بادلها سعود الابتسامه وخرجو من السوق متوجهين للفندق >>>>>
*********
عند عمر
متمد ع وحدة من كنب الصالة وبيده الجوال يكلم خويه : ههههه وربي اشتقت لسوالفكم....خلاص متى ؟...تم.. انتظركم.. مع السلامة
التفت له العنود اللي جالسة تشوف التلفزيون : من تكلم ؟
رفع حاجبه : زوجتي وانا مدري؟!!
عنود بقهر طاحت عينها عالمخدة جنبها ورجمتها على اخوها
مسك المخدة بيده وهو يضحك على اخته
ام عمر وهي تدخل الصالة : عنود هذا كبرك ترجمي المخاد ؟
عمر وهو يعدل جلسته : هلا .. هلا بالغالية
ام عمر وهي تجلس جنبه : هلا بك حبيبي
عنود بزعل : يمه ولدك يقهر .. اسأله من تكلم وما يجاوب
ام عمر : وانتِ وش دخلك يكلم اللي يبيه
لفت وجهها على شاشة التلفزيون وهي مقهورة
عمر وهو يضحك : هههههههه عنود
عنود : ...........
عمر : عنود
عنود مبرطمة بزعل : ..........
قام عمر من مكانه وتوجه ناحية اخته وبكل خفة شالها ...
عنود وهي تتمسك بتيشرته وبخوف : عمر نزلني بطيح
عمر : هههههههه نو
عنود : يمه شوفيه
ابتسمت ام عمر : نزلها عمر خليها تروح تجهز نفسها
مشى فيها وجلسها جنب امه وجلس جنبهم ....
عنود وهي تعدل شعرها : ليه يمه اجهز نفسي وين بنروح ؟
ام عمر وهي تناظر ولدها بحنان : اتصلت ام فراس وقالت بيجون اليوم يباركو لنا برجوع عمر
دق قلبه بقوة .. حبيبته بتجي اليوم ..؟!
عنود وهي تناظر عمر بخبث وتوجه الكلام لأمها : اجل بروح اجهز نفسي عشان استقبل حبيبتي وجدان
انتبه عمر على نظراتها وتجاهلها : يمه خويه كلمني وبيجي هو والشباب اليوم
ام عمر : خلاص اجل تجلس انت والشباب مع فراس وفهد بمجلس الرجال واحنا الحريم هنا
عمر بابتسامة : تم يالغالية
**********
بيت ابو خالد
" مجلس الحريم"
جالسين يشربو شاهي بعد ما انتهو من الغداء
ندى بابتسامه : ترى شوق مو مغروره بس هي كذا مو اجتماعية
جوري وهي تبادلها الابتسامه : واضح عليها
شوق وهي تقبص يد ندى اللي جالسه جنبها وبهمس : ما احد طلب منكِ تفسرين تصرفاتي
ندى وهي تفرك يدها " اوريك يا شوق " وبابتسامه : حبيت اقولكِ لأنه كثير تقابلهم شوق ويفكرونها مغروره
جوري " شكلي ظلمت البنت احسبها مغروره " بس لازم تصيرين اجتماعية عشان ما احد يفهم تصرفاتك غرور !!
شوق بابتسامه : اكيد ان شاء الله
دخلت هذي اللحظة شهد وهي تفرك عيونها وتناظر الجالسين : مين انتو ؟
ام خالد اللي انتبهت على بنتها : تعالي شهد سلمي
مشت شهد وهي تتقدم وتسلم على ام سامي >>>>>>
ام سامي وهي تبوس خدها : اهلين بالحلوة
ابتسمت شهد بطريقة طفولية .. ومدت يدها وسلمت على اسامه ^^
ندى وهي تنادي اختها : شهد تعالي سلمي على جوري وشوق
مشت شهد وجلست بحضن اختها ندى : ما ابي اسلم
ندى بحرج : شهد عيب ما يصير
( شهد .. 4 سنوات .. طفلة بريئة مثل باقي الاطفال .. تشبه اخوها خالد بكل شي .. واخذت منه صفة الغرور ^^ )
شوق وهي تقرص خدها : يالمزاجية
ابتسمت جوري : طيب وانا ما بتسلمين علي ؟
شهد بغرور طفولي : لأ
زادت ابتسامه جوري " البنت مغروره مثل اخوها "
ندى بحرج من تصرفات اختها : معلش جوري بس ..
قاطعتها جوري وبابتسامه : وش دعوه ندى تعتذرين .. ترى البنت صغيرة
بادلتها ندى الابتسامه بدون ما ترد
ام سامي وهي توقف وتسلم على ام خالد : يلا يا جوري ابوكي اتصل وعم يستنانا بالسيارة
وقفت جوري وسلمت على ندى وشوق : استنى زيارتكم لي
ندى بابتسامه : ان شاء الله
جوري وهي تلتفت لشوق : وانتِ شوق
شوق بابتسامه : ان شاء الله قريبا
سلمت جوري على ام خالد .. والبنات سلمو على ام سامي
وتوجهت ام سامي وعيالها لخارج الفيلا >>>>>>
*********
" مجلس الرجال "
بعد ما خرج ابو سامي ... وابو خالد طلع جناحه >>>>
ريان بطفش : وبعدين ؟
خالد باستغراب : وشو ؟
ريان : ابي اعرف وشفيك .. ولا تقول ما فيني شي .. ترى من الصباح مراقبك واشوفك متغير ؟!!
تنهد خالد : طيب بقولك .. تذكر هذيك البنت اللي كلمتك عنها ؟
ريان وهو يعقد حواجبه : اي بنت ؟
خالد : يوم اجيك النادي وتعطل سيارتي
ريان وهو يتذكر : ايوا ايوا تذكرت .. وشفيها ؟
خالد : عرفت من بنته
ريان : صدق ؟
خالد : ايوا .. هذي الله يسلمك تكون بنت ابو سامي
ريان بصدمه : لا عاد
خالد : وربي هي نفسها .. نفس الملامح مستحيل انسى شكلها
ريان بضحكة : هههههه اجل هذي اللي وصفتها بالملاك ؟
خالد بابتسامه : لا يكثر
ريان : بس معاك حق صدق البنت ملاك عليها عيون تذبح
خالد وهو يمسك ريان من ياقته : بتسكت ولا كيف ؟
ريان وهو يضحك ويبعد خالد عنه : هههههههه خلاص خلاص بسكت
تركه خالد وهو يناظره بنص عين ^^
ريان وكانه تذكر : تعال تعال .. الحين فهمت ليش ارسلت العامل لي ... وغمز له : عشانها صح ؟
توتر خالد من ذكر الموقف بس ما بين وانحرج يقول لريان اللي صار : لا مو عشانها .. بس طلعت الدور الثاني لقيت العامل ياكلها بعيونه فارسلته لك
ريان بنظرة خبث : افهم من كذا انك تغار عليها ؟
اخذ علبة المناديل من جنبه وهو يرميها على ريان : اغار بعينك
قدر ينحاش من علبة المناديل وهو يضحك : هههههههههه
طلع جواله وهو يتصل باخته شوق عشان يروحو البيت ..
خالد : بدري
ريان وهو يسكر جواله : بدري من عمرك .. بروح البيت ارتاح
سلم ريان على خالد وراح هو وشوق على البيت >>>>>
*********
بيت ابو عمر
" مجلس الحريم "
ام فراس : الحمد لله على سلامته .. ومبارك لك تخرجه وشهادته
ام عمر بابتسامه : الله يسلمك ويبارك لك .. عقبال تخرج فهد
عنود : وجدان تعالي نروح غرفتي
وجدان وهي توقف : يلا
>>>>>>>>>
سكرت باب غرفة العنود وهي تجلس : ايوا .. شخباركِ ؟
عنود وهي تغمز لها : اخباري تمام .. انتِ ايش اخبارك بعد استقبال الحبيب ؟
وجدان وهي ترميها بالمخدة : وجع
عنود : هههههههه خلاص بسكت
راحت عنود فتحت دولابها وطلعت منه علبة متوسطة الحجم .. وجلست جنب وجدان وهي تمد يدها لها : تفضلي
وجدان باستغراب : ايش هذا ؟
عنود بابتسامه : هذا الله يسلمكِ هديتكِ من عمر
وجدان بخجل : ليش كلف على نفسه ؟
عنود : هههههه حبيبته لازم يجيب لها هدية من سفره
وجدان بابتسامه : تسلم يده .. بس مقدر اخذها
عنود باستغراب : ليش ؟
وجدان وهي تتنهد : عنود انا الحين صرت كبيرة وما يصير اخذ منه شي بدون ما تربطني به علاقة رسمية .. تصدقيني اذا قلت لك اني ندمانه انه شافني بدون عبايه
عنود : معاك حق والله .. وجدان انا آسفة كان لازم اقولكِ تتغطين بس كان في بالي اسوي لك مفاجأة مو اكثر
وجدان بابتسامه : ما عليه حصل خير
*********
" مجلس الرجال "
فهد اللي جالس على اعصابه يبي يطلع لأنه مواعد بنت يقابلها ^^
فهد بهمس لأخوه : انا طالع
فراس : فهد مب حلوة تطلع .. ترى ادري بتروح تقابل زباله من اللي تعرفهم
فهد وهو يصر على اسنانه : فراس حياتي وانا حر فيها .. اقابل ولا لأ شي راجع لي
وقف فهد وهو يكلم عمر : استأذن عمر .. عندي شغل ضروري
عمر اللي كان يتكلم مع خويه : آذنك معاك فهد .. لا تقطع
فهد وهو يسلم عليه : ابشر .. والحمد لله ع سلامتك مرة ثانية
عمر بابتسامه : الله يسلمك
خرج فهد .. وفراس بقى جالس مع عمر وخوياه >>>>
**********
بفيلا ابو سامي الجديدة
دخلت جوري غرفتها وهي تناظرها .. الغرفة مرتبة مثل ما كانت تبيها بالضبط
انسدحت على سريرها وطاحت عينها على المكان اللي كانت واقفه فيه هي وخالد .. حطت يدها على خشمها وهي تتنفس عطر خالد العالقة بيدها للحين .. بعدت يدها وهي تاخذ جوالها من جنبها وتصل بغلا
غلا : هلا
جوري : هلا بكِ .. كيفك ؟
غلا : تمام .. انتِ شخباركِ ؟ كيف كان النقل ؟
جوري وهي تتنهد : مدري
غلا باستغراب : وشلون يعني ما تدري ؟
جوري : غلا ابيك بوكرا تجين عندي
غلا باستنكار : اليوم نقلتو .. وبوكرا اجي عندك لا مو حلوة .. وبعدين ما اعرف عنوانكم الجديد
جوري : غلا انتِ مو غريبة تجين اي وقت .. والعنوان اكيد عمي يعرفه
غلا : مدري بشوف
جوري : غلا تكفين عندي سوالف مهمة بقولكِ هي
غلا : وش سوالفه ؟
جوري : بوكرا تعرفين
غلا : طيب
**********
بيت ابو خالد
" جناح خالد "
الموقف كل شويه يمر باله .. غمض عيونه بقوة وهو يحاول ينساها .. استغفر الله .. ان النفس لامارة بالسوء .. اللهم انا ظلمنا انفسنا وان لم تغفر لنا وترحمنا لنكون من الخاسرين ..
انسدح على سريره وهو يستغفر ربه وهو يحاول ينسى اللي صار
*********
بيت ابو فراس
توهم راجعين من بيت ابو عمر .. طلعت وجدان غرفتها ترتاح
ام فراس : فراس وين اخوك فهد ؟
فراس " آه من فهد " تنهد وهو يجاوب امه : راح عند خويه
ام فراس وهي تتوجه لغرفتها : ان شاء الله ما يتاخر مثل كل مرة
فراس : يمه استني ابيكِ بموضوع
ام فراس وهي تلتف لفراس : وش موضوعه ؟
فراس بحرج : تعالي اجلسي وبقولكِ
*********
بيت ابو ريان
" بالمجلس "
جالسه مع ابوها وهي ما تدري كيف تفتح معاه موضوع السفر : احم يبه
ابو ريان وبيده القهوة : هلا
شوق بتوتر : امم انا ابي اكمل دراستي
ابو ريان بابتسامه : واحد قال لكِ ممنوع تكملي دراستكِ ؟
شوق وهي خايفة من جواب ابوها : لا .. بس .. بس انا ابي اكمل دراستي برا
عقد ابو ريان حواجبه : برا السعودية ؟
شوق بهمس : ايوا
ابو ريان وهو يرتشف من قهوته : لا يا شوق انتِ بنتي الوحيدة ومستحيل اخليكِ تسافرين
دمعت عيونها : بس يبه انا ..
قاطعها : شوق قلت لا .. قفليه موضوع السفر
نزلت راسها والدموع مجتمعة بعيونها : آمرك يبه
مشت بتطلع جناحها بس صوت امها اللي دخلت المجلس وقفها : استني شوق
شوق وهي تحاول تضبط اعصابها : نعم يمه
ام ريان بفرحة : خالتكِ الحين كلمتني وطلبت يدكِ لولدها فراس
دموعها اللي كانت بعيونها طاحت على خدها وبصدمة وهمس : فراس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نهاية البارت التاسع
دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2014, 01:25 PM   #10 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة

ال10بارت العاشر
ما اصعب ان تبقى حائراً ما بين قلبك وعقلك .. إلى ان يمر العمر .. لا عقل يقنعك ولا قلب ينصفك ..
تسلت خيوط الشمس لغرفتها .. وللحين عيونها ما ذاقت النوم .. كل شي فيها ساكن ما عدا دموعها اللي تنزل على خدها .. من وقت ما قالت لها امها الخبر وهي بحالة صدمه ما تدري وشلون مشت على جناحها .. وما تدري كم ساعه مضت وهي تبكي الم قلبها .. كان عندها امل انه فهد يحبها .. بس شكله حتى تفكير ما فكر فيها .. لو كان يحبها كان خطبها هو مو اخوه .. ما تدري ايش تسوي.. عقلها يقول لها فراس رجال مناسب وراح يسعدها .. وقلبها ينبض باسم فهد .. تحس نفسها بدوامة ما تدري وشلون تطلع منها .. كانت تحلم بالزواج من فهد بس خطبة فراس لها حطم حلمها .. الحين حتى لو حبها فهد وتقدم لها مستحيل توافق .. ايش بيقولو عنها وافقت على الأخ الصغير ورفضت الكبير ؟؟!!
تحركت من مكانها بصمت وتوجهت لمكتبها .. مسكت القلم وكتبت ..
إن من العذاب أن تكتب لمن لايقرأ لك .. وأن تنتظر من لايأتي
لك .. وأن تحب من لايشعر بك ..وأن تحتاج من لايحتاج إليك ..
ومن المؤلم أن تحب بصدق ..وتخلص بصدق ..وتغفر بصدق .. ثم
تصدم في النهاية بموت كل الصدق الذي قدمته ..
ثم تكتشف أن أجمل العمر كان سرابا ..
فكم هو صعب ومر أن تعشق شخصا وتحبه إلى درجة الجنون .. وهو
لايعلم بهذه المشاعر التي تمتلكها تجاهه ..
كم هو مؤلم أن تبني أحلامك على هذا الشخص .. وهو لايعلم عن حبك
ولا عن أحلامك شيئا .
إنه فعلا عذاب .. بل إنه أقسى أنواع العذاب أن تحب من لايحبك وأن تعشق من لا يهتم لأمرك ..
يقال إن القلوب عند بعضها ولكني أظن أن هذه المقوله غير
صحيحه تماما ..فلو كانت القلوب عند بعضها لما وجد مايسمى بالحب من طرف واحد أبدا ..
أعتقد أن هناك كثير من الناس يركضون خلف السراب ..ويحبون من لا يشعر بحبهم ولا يقدره ..
وحتى لو علم بحبهم ربما لايقدره ولا يهتم به أبدا .. اه

تركت القلم وهي تمسح دموعها :آه ه ه .. ايش اسوي الحين ؟؟ اوافق ؟ بس وشلون اوافق وانا احب فهد .. ما اتخيل نفسي زوجة فراس .. فراس مثل اخوي ريان .. يا رب صبرني وساعدني .. انا ما ابي اظلم فراس معي .. هي متأكدة اذا وافقت راح تظلم فراس ويمكن تخونه بنظراتها وحبها لأخوه فهد ..
تنهدت .. واخذت واحد من الاشرطة دخلته بالمسجل وضغطت
Plaaay
ورفعت الصوت وغمضت عيونها وهي تسمع صوت خالد عجاج يتسل لأذنها .. وكلمات اغنيته تتكلم عن حالتها
أصعب حب
لما تلاقي اللي انت تحبه ما بيحبك
ولا تحس مهما عيونك تنطق قلبه ما بيحسك
تبدا تضعف يمكن يعرف تبدا توهم ويبدا يخطف
وفجأه تحس بانه اللي انت وقعت بحبه ما يستاهلك
اقوى عذاب لما دموعك تنزل منك وانت بعيد وما يشوفها
اقوى عذاب كل ما تجي تقوله بحبك يسكت قلبك ما يقولها
قول انك عايش وحدك متغرب جوا حكاية
تايه مجروح مش عارف وخايف من اي نهاية
دموعها زادت وهي تردد بشفايف مرتجفة : اقوى عذاب لما دموعك تنزل منك وانت بعيد وما يشوفها
اقوى عذاب كل ما تجي تقوله بحبك يسكت قلبك ما يقولها
**********
بنفس البيت " غرفة الطعام "
ريان وهو يشرب شاي : ما صحت شوق ؟
ام ريان بابتسامة : لا لسا نايمة .. تعرف اختك ما تحب تفطر
ابو ريان وهو يكلم زوجته : ما قلت له انه اخته انخطبت ؟
ريان بصدمه وهو يرجع كوبه ع الطاولة : لا عاد .. شوق انخطبت ؟
ام ريان وهي تضحك : هههههه ايه
ريان باستغراب : الدوبه امس وصلتها وما قالت لي ؟؟!!
ام ريان بابتسامه : الخطبه صارت بعد ما رجعتو
ابتسم : ومن سعيد الحظ اللي بياخذ اختي ؟
ام ريان بنبرة فرح : فراس ولد خالتك
زادت ابتسامة ريان : والله انه رجال كفو
ابو ريان : ايوا .. بس انا اشوف تاخذ ولد عمها خالد احسن
ام ريان : ولد عمها لو يبيها خطبها .. وفراس ولد اختي رجال كامل .. والكامل الله
ريان وهو ينهي النقاش : انا اقول خلينا نشوف قرار شوق وبعدين نتفاهم
جملة ريان نهت سالفة شوق وكملو فطورهم بصمت ...
*********
بيت ابو فراس
ابو فراس وهو يرتشف من قهوته وبابتسامة : وما قالت لكِ اختك متى بيردون جواب ؟ .. عشان نروح نتكلم معاهم عالتفاصيل ونحدد وقت الملكة!!
ام فراس وهي تبادله الابتسامة : اختي موافقة .. وقالت لي بتاخذ راي شوق .. وبتاخذ راي ابوها واخوها .. وبتعطينا جواب باقرب وقت
وجدان بفرح وهي تاكل تمرة : وربي للحين مو مصدقة .. شوق بتصير زوجة اخوي !!
دخل فهد هذي اللحظة وهو يسلم على ابوه وامه ويوجه الكلام لأخته : كاني سمعت زوجة اخوي ؟
وجدان بشقاوة : ايوا ما دريت ؟ فراس خطب شوق .. وغمزت لأخوها وهي تكمل : اثره شوق في باله وانا وانت آخر من يعلم !!!!
انصدم فهد وهو يسمع الخبر وكانه احد رمى عليه موية باردة .. اخوه خطب " حبيبته " ؟؟ .. شوق بقلبه وعقله من زمان .. صحيح هو له علاقات كثيرة مع البنات .. بس قلبه ما نبض غير لشوق وما حب غيرها .. كان يبي يعترف لها بحبه بس شي داخله منعه يمكن نظرات الاعجاب والحب اللي كان يشوفها بعيونها أكدت له حبها ومنعته من الاعتراف .. كان في باله يتخرج من المعهد ويلاقي وظيفة وبعدين يتقدم لها .. بس شكل اخوه فراس سبقه باخذ حبيبته منه .. اخوه سبقه بكل شي .. بالدراسة .. والشغل .. والحين زواجه من حبيبته .. مو قادر يتخيل شوق تصير زوجة اخوه !!!!!!
صحى من افكاره على صراخ اخته وجدان : فهد
ناظرها بدون ما يرد عليها
وجدان باستغراب : فهد وشفيك ؟
طلع من المجلس ومن البيت بكبره بعقل غايب .. وترك وراه صوت اخته تنادي باسمه ....
*********
بيت ابو سامي
فتحت عيونها بطء وهي تحس نفسها شبعانة نوم .. مدت يدينها قدامها وهي تتمغط وتناظر غرفتها الجديدة .. تحس بالحنين لغرفتها القديمة اللي عاشت فيها طفولتها .. ابتسمت لنفسها احد يشتاق لغرفة ؟؟ هي كانت بتركها على الحالتين لأنها بتسافر.. عشان كذا ما راح تفرق معها الحين ..
قامت من سريرها وهي تمشي برجولها الحافية .. فتحت الستارة ودخل ضوء الشمس واحتل غرفتها .. قررت تاخذ شاور ينعشها .. اخذت روبها وتوجهت للحما ..وبعد مرور عشر دقائق خرجت وخدودها محمرة .. الجو حر والموية نار ؟؟ .. فتحت دولابها واختارت شورت احمر وبلوزة بيضاء كات عليها قلب احمر .. جلست على كرسي التسريحة وهي تنشف خصلات شعرها .. وفجأة وقفت يدها عن الحركة وهي تناظر المكان اللي كانت فيه هي وخالد ينعكس على المرايه قبالها !! حررت خصلات شعرها من يدها ومررت اطراف اصابعها على شفايفها وهي تتذكر الموقف .. تنهدت وهي ما تدري متى هالموقف بيخرج من ذاكرتها.. كل ما تناظر غرفتها الجديدة والمكان اللي كانت فيه معاه يرجع لها الموقف !! حركت يدها من شفايفها لخشمها عطر خالد اختفت من يدها واحتل مكانها رائحة الصابون ..! بعدت يدها وهي تقوم واقفه وخرجت من غرفتها وهي تحاول تمسح هالموقف من عقلها .. دخلت المطبخ وشافت امها وابوها جالسين يفطرو ..
جوري بابتسامه : صباح الخير
ابو سامي + ام سامي : صباح النور
تقدمت بخطواتها وباست خد ابوها وامها وجلست تشاركهم فطورهم
ام سامي بابتسامه : شو حبيبتي ان شاء الله ارتحتي بنومتك وبغرفتك ؟
جوري وهي تدهن التوست بالجبن : ايه ماما ارتحت
ابو سامي وهو يناظر بنته : اخوكِ سامي كلمني وقال لي على موافقة الجامعة .. جاهزة يا جوري للسفر ؟
جوري بعد ما بلعت اللقمة وبابتسامه : ايه جاهزة .. واليوم بقول لغلا على موافقة الجامعة .
ابو سامي بابتسامه : خلاص اجل اليوم بكلم عمكِ .. ونروح انا وهو المطار نشوف الحجز ..
ام سامي بحنان : بدي ياكي ديري بالكِ على حالكِ بالسفر وعلى دراستكِ
جوري بابتسامه : ان شاء الله .. لا تخافين .. وبعدين سام معي
ابو سامي وهو يوقف : يلا انا طالع .. عندي شغل
خرج ابو سامي وكملت جوري اكلها وسوالفها مع امها >>>>>
*********
بيت ابو خالد
دخل المجلس وهو يلبس الساعة بيده : خير ان شاء الله ؟؟ .. ليش اصواتكم عالية من الصباح ؟!
ندى بضيق وهي تأشر بيدها : اسأل هذي البزر
شهد بعصبية طفولية وهي تصارخ : انا مو بزر تسمعين ؟ أنا كبيرة مرره
خالد بحدة وهو يرفع عيونه عن ساعته بعد ما لبسها : شهد لا تصارخين .. عيب
امتلت عيونها دموع وارتجفت شفايفها الصغيرة وهي على وشك البكاء .. هي دلوعة اخوها وما تتحمل اي اسلوب ثاني منه غير الدلع والحب اللي هو عودها عليه
شاف دموعها اللي تجمعت بعيونها توجه لها وجلسها بحضنه : حبيبتي لا تزعلين .. بس ما يصير تصارخين على اختك الكبيرة
شهد وهي تسند راسها على صدر اخوها وبصوت مخنوق: انا حرة ما ابي اسلم ليش تقول انا بزر
ابتسم لها : فديت الحرة .. واختفت ابتسامته وهو يعقد حواجبه : بس ما فهمت تسلمين على مين ؟
شهد وهي تقلد غرور اخوها : على جوري
بلع ريقه وهو يسمع اسمها وسألها وهو يستغبي : من جوري ؟
ندى اللي كانت تسمع ردت : جوري بنت الجيران الجديدة .. اقول خالد ترى انت معطيها وجه زيادة .. وربي عيب البنت تقول لها سلمي علي وهذي دلوعتك رفضت .. مدري على ايش شايفة نفسها هالبزر
شهد وهي تتدلع على اخوها : خالد شوفها تقول مرة ثانية بزر
باسها من خدها : فديت دلوعة اخوها
رفع عيونه لأخته ندى وهو يكلمها : ابي افهم ليش انتِ معصبة ؟ البنت بكيفها ما تبي تسلم
ندى شوية وبتقطع شعرها من اخوها : خالد من جدك تتلكم ؟ بدل لا تعلمها الادب جالس تدلعها ....
قامت واقفه وهي معصبة .. ما تحب اختها تصير مغرورة وخالد بتصرفاته يزيد غرورها ودلعها .. خرجت من المجلس متوجهة لجناحها >>>>>>>
استغرب خالد تصرف ندى .. وشفيها هذي ؟ البنت صغيرة سلمت ولا ما سلمت ما تفرق !!
شهد وهي تلعب باصابع يد اخوها : خالد
ابتسم : نعم
شهد بابتسامة طفولية : ابي اروح البقالة اشتري حلويات
خالد وهو يناظر ساعة يده : الحين مقدر لازم اروح الشركة عندي شغل
قلب وجهها للزعل وهي تسمع جواب اخوها
شافها زعلت نزلها من حضنه وقام واقف : خلاص شهودة وقت ارجع نروح البقالة انا وانتِ .. اتفقنا ؟
طالما اخوها وعدها يعني بتروح البقالة وتشتري كل شي بنفسها.. ابتسمت له : اتفقنا
اشر على خده باصبعه السبابه : وين بوستي قبل لا اطلع ؟
ضحكت شهد وهي تحاوط رقبة اخوها بيدينها الصغيرة وتبوس خده بقوة
ابتسم لها وخرج من البيت متوجه للشركه >>>>>>>>
*********
بيت ابو فيصل
فيصل : يبه
ابو فيصل وهو يبعد الجريده عن وجه ويناظر ولده : هلا
فيصل بهدوء : انا ابي اسافر لندن
ابو فيصل باستغراب : تسافر لندن ؟؟؟؟؟
فيصل وهو يتنهد : ايوا .. يبه انا درست علوم ادراية .. وجتنا فرصة انا وطلال عشان نسافر لندن وناخذ هناك خبرة بالادارة .. وهذا راح يفيدني عشان القى وظيفة !!
ابو فيصل بهدوء : وزوجتك دانه ؟
فيصل بضيق : وشفيها زوجتي ؟
ابو فيصل بحدة : اذا تبي تسافر يا فيصل سوي حفلة زواج وخذ دانه وسافر انت وهي
فيصل : بس يبه أنا ..
ابو فيصل وهو يقاطعه : فيصل انا ما ارضى بنت عمك تبقى هنا معلقة تنتظر رجوعك .. سافر انت وهي وبكذا تضرب عصفورين بحجر واحد .. شهر عسل وشغل !!!!!
اتنهد .. ابوه قاعد يضغط عليه .. هو يبي يهرب من هذي المسؤولية .. يبي ينسى انه ارتبط بغير حبيبته غلا .. بس شكل ابوه مو ناوي يتركه بحاله .. هو يبي يسافر عشان يحاول ينساها ..
قام واقف وهو يتوج للخارج بعد ما قال جملته الأخيرة : خلاص اجل بكلم دانه واتفاهم معاها !!!!!
*********
سوريا " اللاذقية "
السفينة واقفة قريب من الشاطىء .. ومساعد الكابتن واقف يستقبل الناس ويرحب فيهم على متن السفينة ويتمنى لهم رحلة سعيدة !!
الشلة صارت على ظهر السفينة .. وجالسين يناظرو البحر وامواجه وينتظرو السفينة تتحرك وتبحر فيهم لوسط البحر ..
كان جالس ومحاوط كتف جينا اللي جالسه جنبه : جينا شايفك متغيرة هاليومين .. فيكي شي ؟
جينا اللي عيونها مركزة بالبحر .. ما تدري تقول له ولا لأ ؟ هي تحس بالخيانة اذا ما قالت له الحقيقة .. هو لازم يعرف انه هي تحب سيف وقلبها ملك سيف وحده .. وانه رامي تحبه كصديق او اخ مو اكثر .. بس الحين الوقت مو مناسب ما تبي تخرب هذي الرحلة .. بس خلاص قررت بينها وبين نفسها تقول لرامي بوكرا عن مشاعرها ..انتبهت لنفسها انها جالسة تفكر وما جاوبت رامي ..
ردت : ما فيني شي لا تقلق
شافت يده وهي تبعد عنها .. وقف بدون ما ينتبه لكلامها وعيونه تناظر شي بصدمة وكره !!
جينا اللي استغربت تصرفه وقفت معه وباستغراب : رامي شبك ؟
وقت ما شافت رد من رامي .. التفت على المكان اللي يناظره وانصدمت وهي تشوف سيف يركب السفينة وابتسامة ثقة مرسومة على شفايفه
مر سيف من جنبهم وزادت ابتسامته : كيفك جينا ؟؟؟؟
انعقد لسانها وما عرفت ترد ... من متى سيف بهالجرأة ؟؟؟؟
الشلة اللي كانت جالسة وقفت وهي تناظر الموقف بين رامي وسيف وهم خايفين ومتوترين من اللي بيصير ...
رفع يده رامي وهو بنيته يضرب سيف .. بس يد سيف وقفته وخلت يد رامي معلقة بالهواء .. وبهدوء : لا تحاول تمد يدك علي عشان ما تندم
رامي بعصبية وهو ينزل يده : بأي حق عم تسألها كيفك ؟؟ اطلع برا السفينة .. عم تفهم ؟ اطلع برا ما بدي شوفك ...
جينا اللي تحاول تهدي الوضع مسكت يد رامي وبتوتر : رامي اه....
التفت لها رامي وهو يبعد يدها عنه : جينا لو سمحتي لا تتدخلي
ابتسم سيف بسخرية : اعصابك .. والسفينة مو ملك لك عشان تحكيلي اطلع .. زاد ابتسامة السخرية : الرحلة للجميع ؟!!
قطع عليهم مساعد الكابتن : في مشكلة ؟؟
فارس باندفاع : لا ما في شي .. وابتسم للمساعد
مساعد الكابتن بابتسامة : لكن لو سمحتو كل واحد يلزم مكانه لأنه السفينة راح تتحرك
مشى سيف بعيد عنهم وهو يجلس مكانه .. ونظرات التحدي بينه وبين رامي مستمرة ..
شغل الكابتن محرك السفينة وابحرت فيهم للجزيرة >>>>>>>
**********
Ksa
بيت ابو عمر
عمر باستغراب : رفضت هديتي ؟؟
عنود وهي تبرد اظافرها : ايوا رفضت تاخذها
عمر اللي بدا يعصب " ليش ترفض هديته ؟ " : ليش ؟؟
قالت له العنود سبب رفض وجدان الهدية ^^
اختفت عصبيته وابتسم .. كبرت بعينه وزاد حبها بقلبه .. رفضت هديته عشان تحافظ على دينها واخلاقها .. " يعشقها " وكلمة يعشقها قليلة بحقها ...
عنود وهي ترفع حاجبها : وشفيك مبتسم ؟
عمر وهو يحك ذقنه دلالة على التفكير : افهم من كلامها هذا عرض للزواج ؟؟
عنود بتعجب : وش دخل كلامها بالزواج ؟؟
رفع حاجبه : مو هي قالت لكِ ما تقدر تاخذ هديتي لأنه ما في علاقة رسمية تربطنا ؟؟
عنود بضحكة : هههههههه ايوا قالت كذا
ابتسم : اجل روحي نادي امي
عنود باستغراب : امي ؟ ليش ؟
زادت ابتسامته : عشان اقول لها تخطب وجداني لي
عنود بوناسة : صدق عمر بتخطبها ؟
عمر وهو يضحك : ههههه ايوا صدق .. خلاص مقدر اتحمل بعدها عني
وقفت عنود وهي تركض بوناسة عشان تنادي امها .. بس صوت اخوها وقفها : عنود
التفت لأخوها بابتسامة : هلا ؟
عمر : لا تخبرين وجدان .. ابيها تنصدم بالخبر
عنود : هههههه حرام عليكِ تبي تصدمها
عمر بابتسامه : انتِ ما عليكِ سوي اللي اقوله لكِ
عنود بعجلة : طيب طيب
وراحت تنادي امها >>>>>>>>>>
**********
عند دانه
جالسة بغرفتها مع صاحبتها سارة وقاعدة تشكي لها حالها مع فيصل !!
دانه بضيق : مدري يا ساره .. وقت اكلمه احسه بعالم ثاني ومو معاي .. يكلمني بملل وبرود وسوالفنا عادية ومملة .. ما توقعته كذا بارد وخالي من المشاعر والرومانسية ؟!!!
سارة بحيرة : والله مدري ايش اقول .. الصراحة وضعكِ غريب انت وهو .. وتصرفاته معاكِ غريبة ؟؟
دانه بسرحان نطقت فجأة : اشتقت لريان وسوالفه !!
انصدمت سارة من كلام دانه : دانه انت صاحية ؟ وش اشتقت لريان ؟ ترى انت الحين متزوجة !!
دانه باهمال : وشفيها ؟ جد اشتقت له ... وتحولت نبرتها للحني وهي تتذكر سوالفه وتكمل : كان يحبني ويخاف علي ورومانسي وحنون عكس فيصل اللي مو مهتم !! .. تنهدت : تدرين ساره انا ندمانه اني تزوجت فيصل .. انا ما احب فيصل يمكن كنت معجبه به .. انا احب ريان ومشتاقه اسمع صوته الحنون معاي
عصبت سارة وهي تسمع كلام دانه وبانفعال : دانه تدري اني صرت ما افهمكِ ؟ انتِ وش تبين بالضبط ؟ ايش هو لعب ولا لعب ؟ .. مرة تبي فيصل ومرة ريان .. ترى مو بكيفك .. انت الحين زوجة فيصل وحرام تفكرين بغيره .. واحمدي ربك ريان ترككِ بحالكِ ولا كان يقدر يأذيكِ وانتِ تعرفين ..
حست بتأنيب الضمير من كلام صاحبتها .. فتحت فمها عشان تدافع عن نفسها .. بس صوت رنين جوالها منعها .. اخذت جوالها وناظرت ساره وهي تقول : فيصل يتصل !!!!!!
*********
بيت ابو سامي
نزلت من غرفتها بعد ما خبرتها الخدامه بوصول خالتها وغلا >>>>
دخلت المجلس بابتسامه : هلا والله
سلمت على خالتها وجوري وجلست معاهم : شلونك خالتي ؟
ام غلا بابتسامه : منيحة كيفك انتي حبيبتي ؟
جوري وهي تبادلها الابتسامه : تمام الحمد لله
غلا وهي تغمز لجوري : مبروك البيت الجديد ... مرره حلو ما شاء الله
جوري : الله يبارك فيك حبيبتي
دخلت هذي اللحظة ام جوري وهي تسلم على اختها وبنت اختها
جوري وهي تشوف امها بالعباية : ماما خارجة ؟
ام جوري : ايه بدي روح انا وخالتك نزور وحدة وبعدين بدنا نروح السوق بدي اشتري كم غرض للبيت واسامة راح يروح معي
جوري : اها
ام غلا وهي توقف وتكلم بنتها : راح خليلك السواق هون مشان اذا بدك ترجعي البيت .. انا راح روح مع سواق خالتكِ
ابتسمت غلا : اوكي
خرجت ام جوري مع اختها >>>>>>>>>
جوري وهي توقف : تعالي نروح غرفتي
غلا وهي تفصخ عبايتها : يلا
طلعو فوق لغرفة جوري >>>>>>>>
جوري وهي ترفع حاجبها : وشلون عرفتي العنوان يا آنسة غلا وافقتي تجين لي ؟
غلا وهي تضحك وتناظر غرفة جوري الجديدة : ههههههه بابا قال للسواق العنوان .. وماما كانت ناوية تجي هنا .. عشان كذا جيت
جوري وهي تمثل الزعل : اها يعني لو ما كانت خالتي جايه ما كنتِ جيتي ؟
غلا وهي تجلس : هههههه لا تسوين زعلانه .. يلا قولي لي وش عندكِ ؟
جوري بابتسامه : اول شي سام اتصل وقال لي الجامعة قبلتنا انا وانتِ
غلا بوناسه : احللفي
جوري : ههههه والله
غلا وهي تحضن جوري : وناسة وربي احلى خبر
جوري بغرور : عشان تعرفين اخباري زينه
غلا : ههههههه فديتكِ انتِ وهالخبر .. ايوا هذا اول خبر وثانيا ايش ؟
تحولت نبرتها للضيق وبتوتر : امم .. امس وقت النقل .. احم .. قابلت خالد
غلا بابتسامه : ايوا وايش صار ؟
ارتبكت " آه يا غلا لو تعرفين ايش صار " : م .. م ما صار شي
غلا وهي تضحك بقوة : هههههههههههه وشفيه وجهك صار طماطم ؟ هههه .. وغمزت لها وهي تكمل : كل هذا من طاريه ؟
جوري وهي تحط يدينها على خدودها وبارتباك : انا وجهي طماطم ؟
غلا : ههههههههههههههه ايه .. المهم ايش صار وقت شافكِ ؟
جوري وهي تحاول تخفي ارتباكها : احم ... ما صار شي بس سألني عن تريب الغرفة .. ورتبها لي ..
غلا بابتسامه واسعة : اكشخ رتب غرفتكِ ؟
جوري بسرحان : امم
غلا : سولفتي معاه ؟
جوري وهي ترفع حاجبها : لا طبعا
غلا : ليش؟؟ احد يكون جالس مع خالد بن ال... وما يسولف معاه ؟؟
جوري: اولا كان معاه ولد عمه .. وثانيا تعرفيني ما احب اخذ واعطي مع الشباب ..
غلا بحماس : احللفي شفتي ولد عمه ؟
جوري وهي تهز راسها بالموافقه : ايوا
غلا بحسرة : حظك شفتي خالد بن ال.... ولد عمه
جوري وهي توقف: تراهم بشر مثلنا .. بروح اقول للخدامه تجيب لنا شي نشربه
*********
بيت ابو خالد
كانت بغرفتها وبحضنها الاب توب وجالسة تكلم الكابتن .. اسلوبه عاجبها .. صحيح كان مغرور بالاول .. بس الحين ابتعد عن اسلوب الغرور وصار يكلمها بطريقة طبيعية وكانه يعرفها من زمان وهذا اللي زاد اعجابها به ..
>>>>>>>>>>> داخل الشات
الكابتن : ندى
قطرة ندى : هلا
الكابتن : ابي اطلب منكِ طلب
قطرة ندى : اطلب (فيس مبتسم )
الكابتن : ابي ايميلك
قطرة ندى : نو نو نو نو مستحيل ( فيس مطلع لسانه ) ^^
الكابتن : ليش ؟ ( فيس زعلان )
قطرة ندى : كابتن انا قلت لك من الاول انا دخلت هنا اسولف عشان الملل مو اكثر .. ومو ناويه اعطي احد ايميلي او اتعرف على احد
الكابتن : .........
قطرة ندى : زعلت ؟
الكابتن : لا ما زعلت .. بس كان قصدي اذا موقع الشات تسكر او شي مثل كذا تكون في وسيلة ثانية اتواصل فيها معاكِ واطمن عليكِ .. بس خلاص براحتكِ .. انا طالع الحين .. باي
خرج من الشات بدون ما يستنى ردها .. تضايقت من خروجه .. بس قالت لنفسها اليوم زعل بوكرا يرضى .. كملت مراقبتها وسوالفها بالشات ...
**********
بيت ام شذى
ام شذى وهي تخرج من المطبخ : شذى
شذى : هلا يمه
ام شذى : الملح خلص ابيكِ تروحين البقالة تجيبي لنا
شذى بابتسامه : الحين اروح البقالة .. تبي شي ثاني غير الملح
ام شذى بحنان : لا ما ابي .. الله يرضى عليكِ
شذى بابتسامه : ويخليكِ لي
لبست عبايتها وشيلتها وخرجت من البيت متوجهة للبقالة >>>>>>>>
اشترت ملح وشوية حلويات لأخواتها الصغار .. لفت وجهها و لمحت سيارته وهي توقف ويخرج منها >>>>>
دفعت الحساب وخرجت من البقالة بسرعة عشان تلحق عليه : راشد ؟
التفت لها وفصخ نظارته وهو يناظرها : هلا .. ابتسم : كيفك وكيف اخواتكِ ؟
شذى : بخير
راشد : وامك شلونها الحين ؟
شذى وهي تتنهد : الحمد لله .. امم .. راشد ايش تسوي هنا ؟
ابتسم : جيت اسلم على شمس وشيرين
شذى بهدوء : راشد لو سمحت ارجع
راشد باستغراب : ليش ؟
شذى : شيرين وشمس اتكلمو عنك عند امي .. وامس زعلت مني وانا وعدتها اني ما اكلم شخص غريب فلو سمحت لا تجي هنا
رفع حاجبه : الحين انا غريب ؟
شذى بارتباك : ايه غريب .. احم انت ما تقرب لي ولا لأخواتي عشان تجي تزورنا .. وانا مو ناوية اشوه سمعتي وسمعة ابوي
عصب من كلامها : ليش وش فيني عشا تشوهين سمعتك وسمعت ابوكِ ؟
شذى بتوتر من عصبيته : راشد مو قصدي كذا بس انت رجال غريب اذا دخلت بيتنا الناس راح تفهم غلط وتبدا تتكلم وتنشر اشاعات
راشد وهو يرجع سيارته : الشرهة مو عليكِ الشرهة علي اللي جيت اطمن عليكِ وعلى واخواتكِ
ركب سيارته وشغلها ومشى من قدامها باقسى سرعة
تنهدت بحزن على فراقه هي وعدت امها وماراح تخلف وعدها مشت وهي تتوجه للبيت وتحاول تنسى راشد وحبها له >>>>>
***********
ماليزيا
" بالفندق "
صحت نوف الصغيرة اللي امس نامت بالوسط بين سعود ونوف ^^
وصارت تتنط على سريرهم وهي تردد : انا جوعانه انا جوعانه
صحت نوف من نومها وهي تضحك عليها : ههههههههه فديتكِ يالمزعجة
فتح عين وحدة على صوت ازعاج فوق راسه وشاف زوجته تلعب مع نوف الصغيرة وضحكاتهم العالية ازعجته : بالله ما لقيتي تلعبي معاها غير فوق راسي ؟؟؟؟
ضحكت زوجته : ههههههههه ايوا قوم العب معانا
سعود وهو يرفع حاجبه : اشوف مودكِ رايق .. وبعدين بالله هنا بنلعب بالسرير ؟
زوجته نوف : هههه ايوا اليوم رايقه .. جت في بالي فكره وشرايك نروح الملاهي ؟
نوف الصغيرة اللي سمعت كلمة ملاهي : وانا ابي اروح الملاهي
سعود وهو يسحبها له ويبوس خدها : خلاص تم بنروح نفطر وبعدين نروح الملاهي
جهزو نفسهم الثلاثة وخرجو من الفندق متوجهين للمطلع والملاهي ^^
**********
Ksa
عند شوق
متممدة على سريرها بتعب ..وعيونها عورتها من كثر الصياح .. للحين مو مصدقة انه احلامها كلها تحطمت ... ابوها رفض سفرها .. وفهد خسرته للأبد ..
سمعت صوت جوالها يعلن عن وصول مسج .. مدت يدها واخذت جوالها فتحت المسج وشافته من رقم غريب .. عقدت حواجبها وهي تقرأ المكتوب
شوق أنا أحبكِ من زمان
وانتظر ردكِ على أحر من الجمر
فراس
غمضت عيونها وكلمات المسج طعنت قلبها .. ليش يا فراس انا ؟؟.. اول مرة احد يعلن عن حبها..مو حاسة بالكلمة كانت تنتظر كلمة أحبكِ من فهد .. ضحكت بسخرية على نفسها : تجري الرياح بما لا تشتهي السفن !!
سمعت طق باب غرفتها .. وبصوت مبحوح من الصياح ردت : تفضل
دخلت ام ريان وانصدمت من منظر بنتها شوق .. عيونها محمرة وحالتها حالة وكانه احد ميت لها .. مشت بخطوات سريعة لسرير بنتها : شوق اسم الله عليكِ وشفيكِ ؟
شوق ما صدقت احد يسألها شفيكِ ... انهارت على حضن امها وهي تقول بآلم : تعبانه يمه .. تعبانه مرره .. ودي اموت
ام ريان بخوف على بنتها وهي تتحس وجهها : اسم الله عليكِ .. شوق حرارتكِ مرتفعة قومي بوديكِ المستشفى
شوق وهي تصيح بحضن امها : اهىء اهىء ... ما ابي .. ابي انوم .. ابي ارتاح ..
نادت ام ريان الخدامة وطلبت منها تجيب لها كمادات باردة .. وجلست جنب بنتها وهي تسمي عليها وتدعي لها وتسوي لها الكمادات .. اعطتها حب مهدىء ... وعشر دقائق وشوق صارت بسابع نومه من تعبها ...
***********
بيت ابو فراس
دخل البيت وهو مبتسم بعد ما ارسل لها المسج وقال لها اللي بقلبه ارتاح .. امس دخل غرفة اخته وجدان واخذ رقم شوق من جوالها .. دخل المجلس وشاف امه جالسة تشوف التلفزيون : السلام عليكم
ام فراس بابتسامه : وعليكم السلام
سلم على امه وهو يجلس بتعب على الكنب : شلونك يالغالية ؟
ام فراس : بخير دامكِ بخير ... وقفت وهي تتوجه للمطبخ : بروح اجيب لك شي تشربه
فراس وهو يسند نفسه ع الكنب ويغمض عيونه : ايه والله مرره عطشان
رجع فهد البيت ومشى بيطلع غرفته .. بس شاف اخوه جالس بالمجلس ..توجه له : السلام عليكم
فتح عيونه : وعليكم السلام
فهد وهو يجلس وبرود : يقولون خطبت وبتزوج ؟
فراس بابتسامه : ايه ان شاء الله
فهد وهو يناظر اخوه : وليش ما قلت لي ؟
فراس وزادت ابتسامته : هذا انت عرفت وش فرق ؟
فهد وهو يلعب بجواله اللي بيده ويحاول يبعد عيونه وما يناظر اخوه عشان ما تنفضح مشاعره : تحبها ؟
فراس بحرج : لو ما احبها ما خطبتها
فهد وهو يضغط بقوة على جواله : من متى تحبها ؟
فراس بابتسامه : من زمان تعجبني شخصيتها .. وبعدين دخلت قلبي وحبيتها
قام واقف وتوجه لغرفته وهو مو متحمل كلمة زيادة من اخوه
استغرب فراس .. وشفيه قام فجأة ؟؟ ضحك وهو يكلم نفسه .." هههه الجوال كان بيده اكيد راح يكلم وحدة من بناته"
دخلت ام فراس المجلس وهي تقدم لولدها العصير وجلست تسولف معه
*********
بالشركة
"مكتب خالد"
ريان وهو يوقف : يلا انا طالع
خالد وهو مشغول بالاوراق : وين رايح ؟
ريان بتعب : عندي موعد مع المحامي عشان باقي العقود
خالد : اها .. وين بتقابله ؟
ريان : هو طلب مني اقابله بالمطعم
رفع حاجبه : بالمطعم ؟
ريان بسخرية : والله مدري عنه هذا المحامي رايح يشتغل ولا ياكل
خالد بضحكة : هههههه طيب طيب روح الله معاك
ريان : هههه سلام
خرج ريان من الشركة متوجه للمطع لمقابلة المحامي >>>>
*********
بيت ابو سامي
جوري بضيق : ابي افهم وين رايحة ؟ امك مع امي يعني بتروحين البيت تقابلين الجدار ؟
غلا وهي تلبس عبايتها : ههههه لا ما بقابل الجدار .. بس ابي اروح اجهز اغراضي للسفر بما انه البيت فاضي واشوف ايش ناقصني
جوري : لاحقة تجهزين الاغراض .. وبعدين استني لنشوف متى بنسافر
غلا وهي تسلم عليها : متحمسة ما عندي صبر
جوري باستسلام : براحتكِ
خرجت غلا من بيت ابو سامي وركبت مع سواقها اللي تركته امها وتوجهت للبيت >>>>>>>
**********
شافها وهي تخرج من بيت ابو سامي .. طلع جواله واتصل : طال عمرك البنت صارت لحالها
راشد اللي كان يدور بسيارته بعد ما شاف شذى : الزم مكانك وراقبها .. انا خمس دقائق واكون عندك
: طال عمرك بس هي انتقلت لسكن جديد
اتنهد راشد .. سالفة شذى واخواتها شغلته عن اخبار جوري : عطيني العنوان الجديد
عطاه العنوان الجديد وسكر الخط وجلس ينتظر معذبه راشد
*********
بالمطعم
كانت جالسة مع فيصل وهي مستانسة .. اول مرة تطلع معاه لوحدهم ..من وقت ما اتصل فيها وقال لها بمر آخذكِ والفرحة غامرتها .. صديقتها ساره رجعت بيتها بعد ما عرفت بخروج دانه مع زوجها.. قطع افكارها سؤال فيصل : دانه ايش بتطلبي ؟
دانه اللي كانت تشوف المنيو وتقرأ قائمة الطعام .. رفعت راسها عشان تجاوب فيصل بس دخول ريان المطعم صدمها !!!!
*********
نهاية البارت العاشر
دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية : بشويش ضمّينـي الوافي f15 روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 19 09-05-2017 04:04 PM
رواية طلعلوا عاشقة من بعدي أمانه تكفين لا تتركني عمري وروحي انت روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 17 02-10-2014 01:32 AM
رواية مدينة النجوم للكاتبة فرح الصُماني ندى الوجدان روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 2 02-10-2014 12:51 AM
يا احلامي طلبتك ودي اشوفه (( تكفين))!!!!!!!!!! أقسى حنونه مدونات الأعضاء - مذكرات 97 03-10-2012 10:29 PM
رواية قمة في الروعة للكاتبة المبدعة إيميليا أمل yesrooon قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 5 12-23-2009 06:35 PM

الساعة الآن 01:04 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103