تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة

روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة من اجمل الروايات الرومانسية والاجتماعية بين يديك في صفحة واحدة, تمتع بقراءة ما تحب في منتديات القصص والروايات

روايهـ اضحكي ما عليك من الحكي إنتي أجمل من وطى فوق الثرى.... الكاتبه Noudi2

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-20-2014, 03:35 PM   #1 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة
A 8 روايهـ اضحكي ما عليك من الحكي إنتي أجمل من وطى فوق الثرى.... الكاتبه Noudi2






روايهـ اضحكي ما عليك من الحكي إنتي أجمل من وطى فوق الثرى.... الكاتبه   Noudi2


اضحكي ما عليك من الحكي إنتي أجمل من وطى فوق الثرى وإنتي أجمل من نظر عين تشوف

Noudi28الكاتبة :




أم خـالد:يـابنتي أبوك يبيك بموضوع
حنين ارتـفعت عيونهـا بخوف فصخت نـظـارتهـا ومسحتهـا بالمنديل هذي الحـركه تعبر عن مدى توترهـا وقفت وهي تصلح تنورتهـا البنيه المكسـره وصلت لمكتب أبوهـا وهي رجولهـا مـا تقدر تشيلهـا من التوتر هي خوافه!
ولا يوجد عندهـا ثقه بنفسهـا على كثر مـا تقراء كُتب تطوير الثقه بالنفس والذات تحس بنقص من معـامله أمهـا لأخواتهـا تحس بنفسـها نـاقصه عمرهـا بيدخل 25 وهي للحين محد تقدم لهـا ..
أختهـا اللي أصغر منهـا تزوجت ومزون عمـرهـا 22 تزوجت ,ميـان من عمـرهـا 18 وهي تنخطب أمـا هي بلعت ريقهـا وضربت البـاب بخفه سمعت صوت أبوهـا الجـاد:أدخلي
حسيت بـانفاسهـا تنقبض فتحت الباب شـافت أبوها جالس بكل ثقه ويقـراء كتـاب وعلى الطـاولة كوب قهوه أمريكيه والشيب مـليـان في شعـرها شـافته يرفع عيونه ويبتسـم ليطمنهـا سكرت البـاب بهدوء ومشت بخطوات فيهـا عدم توازن جلست على أقرب كرسي وهي تنتفض بشكل مب طبيعي تنفست بعمق ورفعت عيونهـا بتوتر واضح حست بـكل جسمهـا يتقشعر من القلق والتوتر أنـا مريضه وش اللي يوتـر لازم أروح أراجع دكتور نفسي صح كلام عبير !
أبو خـالد ابتسـم لها يحب هـالبنت مختلفه عن كل خواتهـا من عـالم مختلف:تعـالي قربي
حنين وقفت بعدم توازن وجلست على الكرسي القريب من أبوهـا وهي تناظره بخشيه !
أبو خـالد:كلمني اليوم عمك عبدالله
حنين كـان أول شيء خـطر ببـالهـا (وش دخلني ؟)
أبو خـالد كمل وهو ينـاظر تعـابير وجهـا:بنتي عـارفه انك الحين صرتي بنت نـاضجه
حنين كـانت متوتره وش فيه أبوي يكلمني كذا
أبو خـالد ابتسم ليطمنهـا:مـابي أطول عليك وأخليك تتوترين زيـاده عمك عبدالله طلب يدك لولده متعب !
حنين ارتفعت عيونهـا بصدمه كـانت شـايله فـكرت أن احد يخطبهـا لأن هي شينه محد ينـاظر بوجهـا بعدهـا استوعبت وحست بوجهـا يحمر
أبو خـالد تـأمل أحمرر بشرتهـا وهو يبتسـم:استخيري ومتى مـا ارتحتي بلغيني بـرأيك
حنين نـزلت رأسهـا وهي تبتسـم وتقول(أكيد بوافق!)
وقفت وهي تصلح تنورتهـا وتبتسـم بخجل ..
مشت بعدم توزان أول مـا طلعت من المكتب جلست على الأرض رجولهـا مو قـدره تشيلهـا !
تحس إذا وقفت بتطيح على وجهـا بعد مـا حست بـالراحه وقفت ودخلت غرفتهـا اللي مليـانه بـارفف الكتب رفعت عيونهـا للمـرايـاه الوحيده واللي كسرت مرايـاه التسريحه بعد خطبة أختهـا عبير اللي دايم تتظنز عليهـا هي الحين تشوف حـالهـا عليهـا بتتزوج متعب بتوافق عليه !
هي ولا وحده من اخواتهـا قريبه منهـا كلهم ينفرون منهـا لهم طـابع خـاص بحيـاتهم هم غير
أمي تفتحر بـالعزايم تستشريهم
دايم يطلقون علي لقب(المعقده)
هي مو معقده تفكـر بـالمسـأله أكثر من مره تسـأل وتقراء كتب بعدين تعطي جوابهـا!
هي لهـا نـظره بعيده مثقفه
محد يميل لهـا الا أبوهـا يحـاول بقدر الأمـكان يطلعهـا من اللي هي فيه يحـاول يحببهـا بشكلهـا يسـاعده دايم ينصحهـا !
اكثر واحد يقرب منهـا
أمهـا تهتم بالمظهر الاجتمـاعي سمعة العـائلة وش بيقولون النـاس !
هي تحتـاج أحد يسـاعدهـا
يمكن متعب اللي تحتـاجه!
**
متعب تفـاجات بعمي يعـرض بنته علي !
مـا عارضت أبداً أنـا أحب جنس حواء أحب القرب منهم !
فكيف إذا أحد طلب مني بتصير تحت أمري بتتمنى قربي هي محد يبيهـا تعتبر عـانس !
كل بنـات عمـاني تزوجوا بدري الا هي بعرف وش فيهـا أكيد أنهـا شينه
بس مو مهم المهم الجسد تكون رشيقه وبـكر بعدهـا برميهـا رمية الـكلاب !
متشوق أشوف وجهـا أكيد وجهـا متجعد هو مـا يهتم بـأحد مـا يروح الشـركة مـا يصحى بدري مـا يهتم
بتجي هذي الغبيه بتـربط حيـاته بس هو مرح يعطيهـا وجهه عشـان ما تتمدى وإذا سكتت بيرمي بوجهـا فلوس كل شهر الحريم يحبون الفلوس !
اخذت العطـر المفضل بـالنسبة لي أرمـاني كود وجـوالي نزلت بسـرعه تفـاجات بـأمي جـالسه تمسح دموعهـا :يمه
أم حمدان تحـاول توقف ودموعهــا تنزل:آ آ آ آ ه ه أبوك طـاح بالمستشفى
متعب ركض يضم أمه:من راح معه
أم حمدان وهي تشهق:سعود وحمدان بيجي للسعودية
متعب تذكر أخوه حمدان اللي من تسع سـنوات وهو بـالولايـات المتحده الأمريكيه الوحيد اللي يعرف السبب متعب !
غريبه بيـرجع للأرض اللي كرهـا عقب اللي صـار !
لكن مـا علق ولا بـكلمة ..
أم حمدان وهي تضرب صدر متعب:يـلا نروح له
متعب توه يستوعب:أبوي وش فيه
أم حمدان وهي تمسح دموعهـا وتقول(قل لن يصيبنـا الا مـا كتب الله لنـا):صدم حدث اهىء اهىء ودخل غيبوبه
متعب بـاس رأس أمه اللي تبكي وهو ينـادي:مـيري ميري
ميـري جـاءت تركض :ايش بـابا
أم حمدان التفت عليهـا:جيبي عبـايتي
ميـري تمشي وتتحلطم
**
حنـان لبسة روبهـا الأسود وهي تتطبخ غيوره بشده على زوجهــا حمودي دخل وهي وقفت قبـاله وتتخصر:وش سويت اليـوم
محمد فصخ الشمـاغ:رحت للشركه
حنـان رفعت حـاجب:أعرف بس وش سويت بـالشـركه
محمد تتــاف:افففففففففففففففففففففف
حنـان عضت على شفـايفهـا وهي تـاخذ عقـاله اللي على الطـاولة:يلا قول
محمد دخل الحمـام (أكرمكم الله) وسـكر البــاب بقوه ممـا اصدر صوت عـالي
حنـان نقزت من الصوت بس مرح تتراجع عن سـؤالهـا أخذت السلبزر اللي لبسته ورمته على البـاب بغضب
**



هذا المقدمة



دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2014, 03:37 PM   #2 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة


البــارت الأولـى ~
جزجـاج أنـا تخدشني أي كلمة لكن معك يصّبر كل مـا في داخلي~

تجري الأيــام بسـرعه ..
لا تتوقف على رحيل ولا على فـراق ..





**
حنيـن . .
واقفه أمــام المـرايـاه اليـوم ملكتي !
نـاظرت فستـاني البسيط التوب مخصر ومظهر عيوب جسمي لاني مو نحيفه أبداً
وزني 59 !
ولبسة تنـوره مثل تنورتي العــاده مكسره لونهـا أسود والتوب أسود وطقم نــاعم
وروج بسيط وردي وكريم أســاسا وبلشــر خوخي كـانت قمة النعومه رغم بسـاطة كل شيءء فيهـا
دخل أم خــالد وهي تبتســم بنتهـا اللي منعزله عن الكـل ومـا تسمح لأحد يقرب الا أبوهـا قربت منهـا وحضنتهـا لكن صـار مثل مـا توقعت بعدت بجفـا ومـلامحهـا مقلوبه بست جبهتـا وهمست:مـبروك حبيبتي
حنين بلعت ريقهـا بخوف من قرب أمهـا :الله يبـارك فيك
أم خـالد حضنتهـا بحب ولأول مره من كبرت حنين تستلم بحضن أمهــا!
دخل خــالد وهو يشـوف أمه حـاضنه حنين اللي ترجف مبين من رجفت شفـايفهـا
قرب منهم وهو يقـول:مبـروك
حنين ألتفت ولبسة نظـارتهـا اللي أخفت جمـال عيونهـا :الله يبـارك فيك !
أم خـالد أبتسمت بحب:الزفه حبيبتي
حنين ألتفت للمـرايـاه مهب مقتنعه بشـكلهـا بس !
لازم تتحدا كل شعور فيهـا وتنزل ولا ألتفت لأمهـا برجـاء:مـا أبغى أنزل
أم خـالد رفعت حـاجب :حنين أمشي قـدامي
حنين لمـا شـافت مـلامح أمهـا اللي أنقلبت تلعثمت ونظرات خـالد الغـاضبه فتحت البـاب بهدوء
كلهم عـارضوا لبسهـا البسيط والعـادي لكن الغربيه ان أبوهـا صرخ فيهم (خـلاص ! وانتي البسي اللي تبغين )
صرخ بوجهـا رجفت نزلت بهدوء على الـدرج ترردت بس لمـا شفت أختهـا عبير نـاظرتهـا بغرور ومشت للكوشه البسيطة . .
أم حمدان نـاظرتهـا بقهر وألتفت على أم خـالد:وش ذا .؟
أم خــالد بـاستغراب:ايش اللي (وش ذا) .
أم حمدان بغضب :حنين
أم خـالد أبتسمت بتوتر:رفضت تلبس فستـان
أم حمدان جلست على الكـرسي مرح تبـارك لهـا هذي اللي متعب ولدهـا بيتزوجهـا متعب اللي يصرف الألفـات على لبسه ومـا يشتري الا من بـاريس وايطـاليا وبريطانيا وأمريـكا هذي بتكـوز زوجته !
مـا اظن أبداً انهم بيستمـرون فرق بين ولدهـا وحنين !
**

**
حنـان واقفه تطـالع فستـانهـا الفيروزي الغــامق مخصر على جمسهـا عـاري من فوق وقصة الصدر مبين جمـال كتوفهـا ورافعه شـعرهــا لفوق أبتسـمت وهي تقول:يحق لي أصير مغروره
محمد بـاس كتفهـا برقه وهمس وهو يقرب شفـايفه من أذنهـا :أكيد
حنـان ألتفت عليهـا وأبتسـامتهـا مزودتهـا جمـال:يلا حبيبي لا نتـأخر
محمد أبتسم تعود على حركاتهـا دايم تكـابر بس فالغيره تصير نــار ألتفت على بنته ميهـاف اللي شبه لأمهـا بـالشعر والأبتسـامه حتى أخوهـا مرت خمس سنـوات معهـا الحمدلله مبسوط بس في حـاجز بينهم دايم تكـابر
مـا تقوله كل شيءء تحسسه بـان في شيءء بس غير ملموس !
ألتفت يطـالعه وهي تمشي بغـرور ألتفت وهي تبتسـم أبتسم برضـا . .
مـا يدري ليه لمـا يشوف وجهـا النـاعم يحسسه برضـا مـافي شي كـامل . .
طيبه حبوبه بس تخبي حنـانه مـا يدري ليه بس المهم تـكون بجنبه هـالأميره
محمد وهو يـرفع جواله:يلا
حنـان وهي تتحجب:نـزل معك حبيب أمه
محمد وهو يشيل ولده عبدالـرحمن ولده :من عيوني
حنـان وهي تسحب شنطتهـا:تسلم
**
**
متعب من دخلت وانـا اتثـاوب أمس كنت بحفله مسوينهـا الربع
بس ..!
تسوى ان شـاء الله تنعــاد ألتفت أشوف خـالد يدخل ويـأشر لي وهو بعيونه عدم رضـا
أبتسمت بسخريه ذا الخـالد المغرور يحمد ربه اني أخذت أخته العــانس مشيت وراه
أول شيءء رسمة في بـالي عبده شـعرهـا كشه براطم دخلت الصـاله اللي كـانت أمي بـاستقبالي بس شكلهـا ..
متضـايقه سلمت عليهـا هي واختي حنـان رفعت عيوني للكوشه نـاظرتهـا بسخريه وش ذي ..!
كـانت تحـرك يدهـا بتوتر والنظـاره مخفيه عيونهـا اللي منزلتهـا وحتى رسمت أنفهـا بس بـاين فمه الصغير التوتي قربت منهـا وانـا احـاول أرسم الأبتسـامه بست جبهته بس كـانت ترررجف بشكل مب طبيعي وعرقهـا
يصب همست:مبروك
تركتهـا وجلست جمبهـا انـاظره وحتى جسم الله يعيني على مـا بلاني
متى أطلع انكتمت نـاظرت أمي اللي تنـاظرني بـابتسـامه . .
رفعت عيوني أشوف السقف والله كنباتهم مريحه بشتري واحد لغرفتي
أوه نسيت بتـزوج الشيخه لازم هي تختـار الأثــاث . .
هذي اللي عمي يقول عنهـا جوهره بعرف مع وين
رفعت يدي العب بسكسوكتي وأنـا أفكر البنت اللي أمس قشطة . .
جـايب راسهـا جايبه بس مع مين جـايه شـكل مصعب يحب هـالنوعيه !*
لآزم أتصـل أسئله ,طلعت جـوالي رن أبتسمت القلوب عند بعضهـا
متعب :ألو
مصعب:السـلام عليكم وينك اليـوم
متعب ضحك بسخريه:في ملكتي
معصب ضحك بخبث:هههههههههه مبروك
متعب ابتسم بسخريه:الله يبـارك فيك , أبغى القشطه اللي أمس
مصعب أبتسم بخبث:عـارف انك تبيهـا
متعب رفع عيونه يتـأكد ان مـافي غير هـالشينه :خـلاص أجل بـكرا
مصعب بخبث:تو تو تو أول شي الفلوس
متعب بـأحبـاط بس ألتفت للي جمبه كـانت ترجف أبتسم:كم .؟
مصعب:5000 ألالف
متعب وهي يفكـر:اليوم بتنـزل بحسابك بس بـكرا
مصعب بخبث:أكيد
**
حنين كـانت ترجف من دخل وهي مهيب قـادره ترفع عيونهـاا . .
حـاولت تضغط على شفـايفهـا اللي ترجف كل مـا قرب خطوه تحس بقلبهـا يطلع من كثر مـا يدق
حـاولت أشغل نفسي نـاظرت يدي وفركتهـا حسيت بـانفـاسه على جبهتي وهمس:مبروك
مـا قدرت أرد بس اللي أعرفه اني أرجف بشـكل مب طبيعي
والعرق يصب من التوتر والقلق
شوي شفته يـرفع جواله رفعت عيوني مـافيه الا انـا وهو
بس لحظة لحظة ( أبغى القشطه اللي أمس)
بس ضمير اشتغل . .
حــرام يمكن أمس أكل قشطه وعجبته !!
ودامه قـال (كم)
اكيد يســأل كم سعـرهـا !!
احيـانا البرائة حلوه واحيـانا تكون غبـاء . .
شـافته يطـلع وهو مـالبسهـا الخـاتم همست :متعب
ألتفت وشـاف المكـان اللي تـاشر أخذ الخـاتم اللي المفروض يلبسه وطلع
رفعت الخـاتم ولبسته ودموعهـا تنـزل مو طـايقني
شهقت وهي تجلس على الأرض تبكي وتـرجف دخلت ميـان ركضت للجهة أختهـا وضمتهـا وهي تسـأل:وش فيك
حنين أستوعبت وقفت وهي تمسح دموعهـا وراحت للغرفتهـا
وميـان واقفه بـاستغراب وش ممكن صــار وليه طلع بسـرعه
نـاظرت الدرج وبـاب الصــاله الكبيره وهي تفكر بقلق على أختهـا
فتحت بـاب الحديقة أخذت نفس وهي تجلس على الكـرسي . .
حـاولت تتقرب من أختهــا بس !
كـان الصد الأجـابه
رفعت راسه وهي تشـوف أجمل عيون ممكن تشـوفهـا وقفت وهي تشوف عيونه تناظره توترت وهي تصرخ:نعم
ألتفت لجهة المجلس وراح وهي تنـاظره بخوف يمكن هذا خيـال مو حقيقه
**
**
*
حنـان جـالسه جمب أمهـا:دايم لمـا أقول شيءء محد يصدقني
أم حمدان وهي تتذكر شكل حنين وهي عـارفه عدم اهتمامهـا بس توقعت :اجل شلون بـالعرس
حنـان قـالت ببساطه:لا تسون عرس دام هذي العـروس
أم حمدان ألتفت وهي تفـكر بـكلام حنـان
عبير دخلت وهي تبتسم بحب :هلا والله
أم حمدان ابتسمت :هلا فيك وينك معد نشوفك
عبير وهي تجلس وتنـاظر حنـان:والله مشغوله لفوق راسي تعرفين اخت عزام زواجهـا بعد يومين
أم حمدان وهي تتذكر البنت الأنقية :نهى
عبير وهي تبتسـم:أي نهى مشـاء الله تبـارك الرحمن كل مـا يمر يوم تزيد جمـال
أم حمدان :اللي بعزيمتك كـانت لبسة فستـان نيلي
عبير وهي تتذكر:أي نيلي وقصير
أم حمدان أبتسمت:كنت أبيهـا والله
عبير وهي تنـاظره:لحمدان
أم حمدان لا لمتعب ابتسمت بمجاملة:أي
**

*
حنين كـانت بعـالمه الحزين
جـالسه على الارض وفـاتحه الستـاره وقطـرات المطر تتكون على الزجــاج
تفكر بحياتهـا . .
هذا هي بتتـزوج بس مهب مبسوطه !
بس يمكن إذا راحت لبيته تنبسط . .
مـا لبسني حتى الخـاتم نزلت دمعه ,شكله مـا يبيني
أو متزوجني رحمه . .
عضت على شفـايفهـا وهي تنـاظر السقف
لأول مره ألبس توب عـاري أحس بحراره من الحيـاء مدري
شلون قدرت كل هـالوقت أجلس كذا فتحت الدولاب ولبسة تيشرت وأسود
أنسدحت مدري ليه أحس بضيقه بصدري مب طبيعيه
رفعت يدي مكـان قلبي ورجعت الـدموع تنـزل
غمضت عيوني لمـا حسيت بخطـوات متججهه للبـاب
حسيت بيد على جبهتي رجفت وفتحت عيوني كـان أبوي ينـاظرني
حنين مـا قدرت امنع دموعي أبداً
مـا قدرت أكتم أكثر مـا قدرت أرتميت بحضن أبوي !
ليه صـايره ضعيفه وابكي على كل شيءء وأي شيءء ليه .؟
من عرفت بالخطبه واحس نفسي ضعيفه ..
كنت أحلم اني انخطب عشـان يمكن تسـاعدني بثقتي بنفسي للكن للأسف ,
الخطبه زادتني ضعف
**

مزون واقفه امـام المراياه تفصح حلقهـا وهي تتحـرك بسرعه لان
فيهــا النوم مو قـادره توقف زياده
رفعت المنديل الرطب ومسحت الميك اب بسـرعه دخلت الحمـام(يكرمكم الله)
وغسلت وجههـا سحبت المنشفه فتحت الدولاب بس تفـاجات بيد على خصره
حـاولت تبعده يده :سند حبيبي والله مو طـايقه نفسي
سند بـاس راسهـا:وش فيك هـالايـام
مزون وهي تحـاول تحرر نفسهـا:حبيبي وش تتوقع عقب الملكه واسـاعد أمي واختي أكيد بتعب
سند تركهـا وهو مـلاحظ انهـا تبعده لبسة البجـامة وغمضت عيونهـا وش فيهـا .؟
ليه تغيرت هـالايـام ليكون عرفت !
لا لا مـا اتوقع كـان الكل عرف هي نــاررر لمـا تعصب
فشلون في موضوع مثل هذا ..!
غمض عيونه وهو يفكر يفكر لمـا رحمه النوم


**
ميـان حذفت الكعب بجهه وفتحت سحـاب الفستـان وسحبت بجـامة ولبستهـا
وهي تفـكر بالعيون العسليه الحــاده اللي تبررررق
مثل المـرايـاه عضت على شفـايفهـا
من يـكون هذا أول مره أشوفه
مين .؟
فتحت شـعري اللي انسـاب على ظهري بغزره
نمت وانـا أفكر مين هذا .؟
**



لا تحـرموني من تعليقـاتكم وتوقعـاتكم
متعب وحنين ~
مصعب~
محمد وحنـان ~
سند ومزون ~
ميـان~
أم حمدان ~





دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2014, 03:39 PM   #3 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة


البـارت الثــاني ~
كـزجاج أنـا تخدشني أي كلمة لكن معك يصّبر كل مــا فيني ~

غريب حتى مـع احبـابك غريب ..
مدري متى تكون قريب يـاغريب ..




حنين فتحت عيونهـا بضيق نـاظرت السـاعه 5:30
بعد اللحـاف وهي تـركض للحمـام(يـكرمكم الله) . .
صـلاة الفجـر ..
عقب مـا خلصت
جلست على الـكرسي وهي تتذكر الشيءء ..
اللي كسـرهـا عقب طـلاق أمهـا من أبوهـا !.
(تنـاظر شكلهـا بـالمريول أول مـا كـانت بشرتهـا تلمس الميك أب ..
بس عقب مـا درسوا خواتهـا اللي من أبوهـا ..
تشوف نظـرات البنات(هذي اختك ..وع أكيد مـا تشبه لكم ..انتو أحلى ..ليه وجهـا كذا)
كـانت تدري انـهم أجمل منهـا ..
بس مـا توقعت للهدرجه تعبت نفسيتهـا خصوصـا وهي نـازله تمـر من مكتب أبوهـا
أم خالد:أنـا مو مسـؤله عنهـا
أبو خـالد بغضب :حصه تعملينهـا مثل بنـاتك ولا البيت يتعذرك
أم خـالد وهي تتـأف:هي مو بنتي وش دخلني فيهـا ذبهـا عند امهـا
أبو خـالد رفع حـاجب:لا
أم خـالد :يمكن مهي بنتك سويت dna
أبو خـالد الضغط عنده ارتفع:اطلعي من المكتب )
عقبهـا صـارت تبتعد عن حصه زوجت أبوهـا بقد مـا تقدر ..
هي وبناتهـا ..
معد صـارت تهتم بشكلهـا أبدا ..
معد يهمهـا شيءء ..
بس أحتـرامـا لأم خـالد ..تسميهـا(امي)..
لأن أمي تركتني ولا سـألة عني ..
بس هم بعد ينفـرون مني ..
الا ميـان تحـاول تقرب مني وانـا اصدهـا
بس هم غير يهتمـون بكل شيءء وخصوصـا
أمي حصه !
أحبهـا بس تصـرفتهـا تخوفني منهـا مدري ليه ؟
في شيءء جوا مو قـادر يتقبلهـا مع انهـا طيبه ..
الـكـلام اللي سمعته حـاولت ابلعه صح انـا مو بنتهـا ..
بس في شيءء ينفـررني مع أعرف وش هو .؟
يـاليت اعرف بس أبوي هو الآمـان بنسبه لي ..
انــا عمري مـا ارتحت بهـالبيت مع انه
بيت أبوي اللي هو الامـان ..
مـا ارتحت .
مو فاهمه ليه أبوي الأمـان بس بيته عمري مـا ارتحت فيه . .
رفعت عيوني انـاظر عمري بـالمرايــاه زواجي متى .؟
فتحت الدولاب لبسة تنـوره ورديه مكسـره طويله قمـاشهـا قطني
وتيشـرت ابيض ورفعت شـعري عن وجهي ..
فتحت بـاب طـاولة الطعـام جلست بهدوء
**

مـزون فتحت عيوني بضيق وانـا أشم ريحة وعع
حطيت يدي على أنفي وركض على الحمــام (يكرمكم الله)
طلعت كل اللي بمعدتي مهب طـايقه نفسي تـروشت على السـريع
لبسة بجـامه ثقيله وفوقهـا شــال ثقيل وشـعري مفلول ويقطـر مويه
جلست بـالصـاله وانـا حـاضنه نفسي ليش صـايره ثقيله (؟).
مو معقوله أكون حـامل لأني أكل حبوب منع الحمل . .
حسيت بخطـوات سند بس كبدتي بداءت تلوع حطيت يدي على فمي وانـا .
أضغط على بطني أهـرول للحمـام(يكرمكم الله)طلعت كل اللي بمعدتي غسلت..
وجهي ألتفت وانـا أشوف سند ينـاظرني حسيت كبدي تقلب من مجـرد وجوده . .
بمـكان واحد نـزلت دمعه مو عـارفه وش أتصرف ,
معقـوله أحد سـاحرني لا وين !
طيب ليه مو طـايقه أجلس معه بعدت عنه وانـا أرجف من الخـوف حسيت بيده على كتوفي . . .
حـاولت أحرر يديني همست بتعب:الله يعـافيك بعد مو طـايقه نفسي
سند بضيق:لك كم يوم وانتي على هـالحـال
ألتفت وانـا خايفه على نفسي:سند
سند وهو متضـايق:عيونه
مزون: أبغى أروح للمستشفى
سند جلس على الكرسي:ان شـاء الله بعد العصر تجهزي
مـزون:ان شـاء الله
**

حنـان جلست على السـفره وانـا أشوف محمد يجلس على الكرسي اللي قبـالي
مـا أحب أعبر عن مشــاعري . .
بس هـالأنســان أحبه بكـل حـالاته اغــار عليه من الهواء ..
محمد وهو يـسحب الكـوب من دحومي:يـلا يـا بطل ألبس بنـروح بيت جده
حنـان تغيـرت مـلامحي:ليه بنـروح
محمد فتح الجـريده:اخواني مجتمعين عندهــا
حنـان بضيق:لازم أروح
محمد أبتسم ورفع راسه:أكيد وأنّ نقدر نـروح بـدونك
حنـان قـامت وهي تفـكر شـلون تتحمل كـلام أمه عن بنـات خـالاته وجمـالهم . . !
هو مولي ,
لَ بنـات خـالاته اللي أمه تـرزهم بشـكل ينـرفزني ودي أذبحهـا
فتحت الـدولاب ورميت الفستـان اللي بالبسه على السـرير متعـكر مزاجـي للصفر . .
تـروشت على السـريع ونشفت شـعري وحطيت ميك أب خفيف ولبسة الفتسان الأسود الفخم
دخلت غرفه ميمي ودحومي ألبسهم لمـا خلصت أخذت شنطتي الذهبيه ولبسه العبـايه وان أدعي ربي يعيني ..
على أهله ركبت السيـارة وانـا سـاكته وشـايله بقلبي على أهله وصلنـا للبيتهم نـزلت وسحبت ميمي بنوتي الجميـلا ..
وعطيته ظـهري مـا أبغى يقول تحملي ونصـايح العـاده !
**
*
عبدالعزيز جـالس يطـالع التلفزيون اليـوم مرت سنه على زواجه هو الـريم . .
بس ولا وحد منهم متحـل الثـاني !
هـو ينـحرق كل يوم وهي يتذكر اعترافهـا قدام عيونه(عبدالعزيز:الى متى ان على هذا الحـال
الـريم وهي تبعد شعرهـا عن وجهـا :الى انسـاه
عبدالعزيز من قـالت هذي الكلمه مـا أعرف وش صـار فيني بس معد صرت أشوف قدامي ..
من النــار اللي اشتغلت ..
فتحت عيوني وانـا أشوف اللي جمبي تبكي وتشهق ويدهـا مزررقه ..
وش سويت أنـا !)
الـريم صلحت الفـطور نـاديته بهدوء وهو جلس قبـالي ..
كل حـياتنـا هدوء ولا أحد يتـكلم ..
انـا مو قـادره انسـى فهد ..
ولا هو قـادر يبداء خطوه جديده ..
عبدالعزيز برسميه:اليـوم بنـروح بيت اهلي
الـريم وهو تـغرس الجبنه بالشوكه :غداء ولا عشـاء
عبدالعزيز مسح شفته بالمنديل:غداء
الـريم غمضت عيونه بقوه
مـا تدري شـلون مشى الوقت بـالسرعه بس اللي تعرفه انهـا الحين قدام بيت اهله !
**

حنين جـالسه وبحضنهـا كتـاب (كُنّ سعيداً)
وقبـالي أمي حصه وميـان اللي من جلسة وهي سـرحانه للبعيد
دخلت عبير وهي تمشي دخلت مثل الحوريه بجمـالهـا سلمت على أمي حصه
وعلى ميـان وانـا والخدامه جـابت القهوة وبداءت عبير تسولف وميـان بـالهـا بعيد
الشوكلت سـاح بيده وهي بـالهـا بعيد همست:ميون
ميـان بروعه :وش
حنين تـأشر على الشوكلت وميـان وراحت تغسل يدهـا
أم خـالد وهي تصب القهوه:طيب راحت بنت عمك حنـان
عبير تشرب القهوه:أي بس انـا ما اتحمل اهله
أم خـالد:لحد الحين
عبير:لمـا بكرا وهي تمدح بنـات اختهـا العوانس
أم خـالد وهي تفـكر:مـا صـارت
عبير أخذت شوكلت من الصينيه:بتجي جدتي من سوريـا
أم خـالد وبـاله راح بعيده:بتجي بـأذن الله تعرفين كل صيف تنـزل للريـاض
عبير وهي تقلب بمخهـا فكره:طيب ليه مـا نروح كلنـا للتركيـا ونـاخذ جدتي مرا وحده تشوف أهل أمهـا
أم خـالد :مدري والله إذا جـاءت يصير خير
دخلت مـزون وجهـا مشرق سلمت علينـا وهي تقول:يمه بـاركي لي
أم خـالد أبتسمت لوجه بنتهـا:مبروك بس على وش
مـزون وهي تجلس بحضن أمهـا:حـامل
أم خـالد تزغرط:كلوووووووووووووووووووووووووش
دخل خـالد وهو يتبسـم:وش فيكم
أم خـالد وهي تحضن مـزون:اختك مـزونه حـامل
خـالد راح لهـا ركض:مبرروك
مـزون وجهـا محمر:يبـارك فيك
مـر اليـوم وأن نبـارك لمـزون وندلعهـا وهي تتشرط
**

متعب فتح عيونه وهو يشـوف المـلاك اللي جمبه .
من أول مـا شـافهـا وعجبته تذكر أمس لبسة فستـان أبيض مع بيـاض بشـرتهـا . . .
طـالعه مثل المـلاك وغمض عيونه وهي يبتســم ..
فتح عيونه وهو يشـوفهـا ترتجف وتشهق وتبكي ..
حط يده على كتوفهـا لمـا صـارت قبـاله سـألهـا بحنـان :وش فيك ؟
المـلاك كـانت تبكي بشـده وجهـا صـاررر أحمررر وشفـايفهـا ترتجف
خـاف متعب هزه:وش فيك يـا بنت
المـلاك الجميل اللي بين يدين متعب:أخواني لو عرفوا بيموتوني
متعب عقد حواجبه وخـاف بـأي طريقه جـابهـا مصعب همس:ِشلون جيتي هنـا
المـلاك اللي يـرجف:اهىء مدري بس هددوني بصوري
متعب وهو متـأكد من الأجـابه:انتي أول مرا احد يقرب منك
المـلاك ارتجفت وهي وتبكي:ايييييييييييييييييييه
متعب ضمهـا بس هي ضربته على صدره
متعب لأول مره ينـام مع فتـاه على كثر سهراته الا أنه مـا ينـام معـاهم هذي المـلاك أول وحده ..!
**

كـايد صحيت على صوت هـاجر النـاعم غسلت وجهي فتحت البـاب
و هـاجر اللي ترقص على انغـام الأغنية وقفت بجمود وخوف
كــايد ابتسم بهدوء:مســاء الخير
هاجر:مسـاء النور
كـايد أخذ الـرموت وغير القنـاة . .
وهـاجر دخلت تغير فستـانه الملون وهي تحط يدهـا على وجهـا من الفشله
لبسة بجـامه من أويشـو شورت رمـادي طويل لقبل الرقبه وفيه نجوم بيضـاء
وبدي أبيض ورافعه شـعرهـا طلعت وهي تجلس بـالكرسي وتسحب الـكوب اللي على الطـاولة
كـايد:خـلصت أختبـارات الجـامعه
هـاجر رشفت من الكوب :لا بقـاء أختبار الأسبوع الجـاي
كـايد وهو يبتسـم:بالتوفيق ..حليتي زين بالاختبـارات اللي قبل
هـاجر وهي تعض على شفـايفهـا:يعني
كـايد ألتفت:وش يعني
هـاجر وهي تتكلم وهي ينـاظر شيءء فيهـا:يعني تعرف صعب
كـايد بعد عينه عنهـا وهو يبلع ريقهـا !




لا تحـرموني من تعليقـاتكم وتوقعـاتكم
متعب وحنين ~
مصعب~
محمد وحنـان ~
سند ومزون ~
ميـان~
أم حمدان ~
عبير~
كـايد وهـاجر~
عبدالعزيز والريم~

البــارت الثــالث ~
كزجـاج أنـا تخدشني أي كلمة لكن معك يصّبر كل مـا فيني ~

الحب ليس كل شيءء ..
لكن دون الحب لن تكتمل حيـاتنا ..



**
حنين نـاظرت شعـري لمسته وانـا أعض على شفتي ..
يحتـاج عنــايه مع أنه نـاعم بس غجـري تركت الخصله . .
معقـوله متعب مر على ملكتنـا شهرين ولا حتى زارني أبداً .
حسيت بعيوني تغورق يجي وش يقول .؟
حتى الخـاتم مـا كلف عمره يلبسني هو ..
جلست على الكـرسي وانـا أغطي وجهي ودموعي تبلل يدي ..
دخلت الحمـام(يكرمكم الله) وغسلت وجهي ..
اليـوم بتجي عبير للبيت مـا أبغى تشوف حزينه ولا مب مبين علي الفرح ..
طلعت روجي الوحيد بهـالغرفه وردي لبسة تنـوره فوشي مع تيشرت ابيض ..
نـزلت بخطـوات خفيفه دخلت وانـا أشوف أمي حصه تـأكل الورق عنب وبيدهـا الثـانيه التلفون ..
سلمت عليهـا وجلست بجنبهـا سكـرت السمـاعه وهي تبتسم :جهزي نفسك
حنين بـأستغراب:ليه ؟
أم خـالد أخذت حبة ورق عنب :بيجي متعب يـزورك
حنين حست بـرجفه بجسمهـا:وش
أم خـالد تتذوق الطعم وتبتسم:بيجي متعب
حنين وقفت بعدم تـوزان دخلت غرفتي وانـا مو عـارفه شـلون وصلت ,
رفعت يدي لقلبي اللي لأول مره أسمع ينبض بهـالسرعه ..
وعلى ثغـري أبتسـامه خفيفه . .
رفعت راسي بفزع وانـا أسمع صوت الباب ينفتح بقوه واختفت الابتسـامه ..
وانـا أشوف ميـان وشـعرهـا الكيرلي الأشقر وعيونهـا نص مفتوحه تواهـا صـاحيه من النوم ..
ميـان تبتسـم بخبث:بيجي متعبوه اليـوم
حنين حـاول أكون جديه وأخفي فرحتي:أي
ميـان فطست ضحك وهي تشوف وجه حنين:حنونه أشتقتي له
حنين وقفت وهي تعطيهـا ظهرهـا وتخفي مشـاعرهـا:أكيد لا
ميـان رفعت يدهـا وسحبت خصله من شـعر حنين اللي فزت بخوف وميـان فرطت ضحك ..
حنين فتحت الـدولاب تـدور شيءء حلو . .
ميـان سحبت الفستـان السمبل بس موديله مو الـروعه ..زين يعتبر ..
لونه سـكري بـأكمـام طويله وهو طويل فتحت الصـدر دائريه لبسته وتعـطرت ..
وهي تخفي فرحتهـا بوجوده !
**

مـزون مـاني طـايقه سند أبداً بشكل مو طبيعي . .
من لمـا أشوفه أطير على الغرفه مـا أقدر استحمل . . .
كبدي تلوووع وتقلب مـا أقدر أمسك عمري رفعت المويه اللي بيده ورشيتهـا على وجهي ..
أخذت المنفشفه وطـلعت من الحمـام (يكرمكم الله)جلست على الكنب وانـا أمدد رجولي تعبت ..
تثـاوبت بكســل وأنسدحت على السـرير ..
الحمل متعبني كثير صـايره كسـلانه والبيت وصخ مو قـادره أصلب عمري أبداً..
سمعت صوت سند تصنعت النـوم .
مو أقولكم مـاني طـايقته !
سمعت خـطوات رجله وبداءت الـريحه الشينه تملي المـكان وكبدي بتـداءت تلوع بشـكل ..
مو طبيعي واستفرغت على الـسرير وهو وقف منصـدم ..
وانـا رفعت يدي أخبي وجهي تعبـانه مو وجوده بجني وهو رافض أروح بيت أهلى ..
مـزون بين شهقـاتي:سند تعبت
سند رفع راسه اللى نزله قبل دقـايق هو تعب وهي تعبت صـار لنـا شهرين على هـالحـال..
مـاهي طـايقه وجودي أبداً وانـا أحـاول مـا اتضـايق لانه وحـام همست:بوديك بعد المغرب وبزورك كل جمعة وإذا احتجتي شيءء كلميني لمـا يخلص والوحــام
مزون وقفت بتعب وأخذت المفـرش وأحطه بغرفة الغسيل وأحط مفرش بداله ..
**

حنـان كل هـالشهر مب عـاجبني محمد ..
متغير مـا صـار يطيق مني كلمه يـرجع متـأخر ينـام ويطلع ..
مـا يقرب مني أبداً ولا ينـاظرني حتى بطـرف عينه ..
تضـايقة من اللي أشوفه بتصـارفاته..
احبه وانـا مـا أقدر أعبر عن مشــاعري .
نـزلت دمعه من عيني رفعت يدي ومسحته لمـا سمعت صوت البـاب ..
سحبت روبي الـوردي وطلعت له بـالصـاله أخذ ميهـاف بحضنه وجلس على الكنب .
وش قعد يصير ,ضغطت على اسنـاني بقـوه مـاني قـادره اتحمل معـاملته لي أبداً ..
همست :السـلام عليكم ومسـاء الخير
محمد بـاس ميهـاف اللي بحضنه وألتفت على حنـان الواقفه بـرجولهـا الحـافيه ..
رجع وجهه يشـوف بنته وهو يقول:وعليكم السـلام ومسـاء النـور
حنـان جلست بـالكنب اللي بقربه وهي تقول:من زمـان مـا رجعت بدري
محمد بـلا مبـالاة:مشغول
حنـان حطيت رجل على رجل ورفعت حـاجب وانـا أقول:مشغول ممم مشغول
حنـان تفـاجـاء وهو يحط البنت على رجولي رفعت عيوني كـانت نظـراته نـار..
وقف وقلبي وانـا أسمع صـراخه حسيت بعيوني تغورق ضميت بنتي بخوف..
محمد خـلاص انـا اللي مهب مخليني اطلقهـا عيــالي وبس !
حطيت البنت بحضنها وانـا أصرخ بغضب:تبيني أجي ؟عشـان اقبل وجهك اللي يشك بكل تصرف "مشيت وانـا أصرخ":عيشه زفت مع وحده أزفت
حنـان سكر بـاب الغرفه بقوه وأصدر صوت عـالي نزلت دموعي
انـا زفت !
محمد اللي أعرفه تغيررر .
صـار انسـان ثــاني ..
مو هو محمد اللي أعرفه مو هو ..
مو هو اللي أغـار عليه من الهواء .
**

عبدالعزيز نـاظرت فيهـا وهي تبرد أظـافره ببرود تــام .
مهب قـادرين نعيش مع بعض أبداً !
متـزوجين عشـان اربـاح العـائلة ..
عشـان مصلحة أبوي وابوهـا وعقـود .
من تخطيط أبوي وأبوهـا..
وبـالغصب بنسبه لهـا !
بس انـا تنفيذ لقرار أبوي بس . .
أبي أبداء معها بس عقب اللي سمعته هي والجـدار واحد !
لو أشوفهـا تموت مـا تحـركت .
مغروره بشكل لا يطــاق .
لا تحب أهلى ولا أظن تحب أحد ..
لو تقول لهـا أي شيءء تعطيك نـظرات الغـرور..
رفعت عيوني تفـاجات فيهـا لبسة فستـان سكـري نـاعم دانتيل
للـركبه وكعب وذهبي رفعت عيوني زايده عيونهــا متـاكد فيهـا سحر !
يجذب كل الخلق لهـا وهي بـكل برود تعطيهم ظـهرهـا نفس مـا تسوي فيني الحين ..
بس وش اللي بيدهـا عبـايه وقفت بغضب قدام وجههـا وانـا أتكلم بين اسنـاني:وين رايحه
الـريم بـلا مبـالاة:لأرض الله الواسعه
عبدالعزيز ضغط على معصمهـا الى صرخت بكلمه(يعور) من بين اسنـانه:وين بتروحين .؟
الـريم تحـاول تتحمل الى خـلاص مـا قدرت همست بضعف:عزيمة بنت خـالتي مع امي
عبدالعزيز دفهـا اللى طـاحت على الأرض وتكـلم بهدوء مفزع:أنّ طلعتي من البـاب حشيت رجولك حش
وتركهـا تـرفع يدهـا الثـانيه تتحس معصمهـا اللى صــار أحمررر !
بكت بضعف مو حـاله هذي والله مو حــاله ..
خبيت وجهي وانـا أبكي على خيبة أمـالي بيت خـالتي بيجي فهد !
أبي أشوفه بس يكفي بنسبه لي والله يكفي ..
**


حنين جـالسه وبحضني كتـاب وبيدي دفتر ألخص الكتـاب !
وأمي حصه جـالسه هي وأبوي وميـان جـالسه وبيدهـا البيبي ..
دخل علينـا خــالد وهي يتبســم والـخدامه وراه جـايبه القهوه والتمر والحـلا . .
أبو خـالد يشرب القهوه :وش وراك يـاخويلد
خــالد بـاين على وجهه أن منحــرج أكل حبة بقـلاوه :بغيت أكمل نص ديني !
ام خـالد بفـرح وهي تزغرط:كلووووووووووووووووووووووووش مين سعيدة الحظ ولا أنـا أخطب لك ؟.
خـالد بتوتر:لا ابغى ميـرا بنت خـالتي
أم خـالد رفعت جوالهـا:بكـلمهـا الحين
أبو خـالد أخذ التـلفون:لا بواعد أبوهـا بـكرا المغرب ونخطبهـا له
شوي الا داخله مــزون والخدامه تشيل شنطهـا وهي بشويش تمشي ..
مـزون سـلمت وجلست بتعب ..
أم خـالد بضيق:شكل الوحـام متعبك
مـزون وهي مخنوقه من التعب :متعبني بشـكل مب طبيعي حتى سند يـاعمري تعب معي .
أم خـالد سحبت مزون بحضنهـا وهي تمسح على شـعرهـا ..
أبو خـالد :ميـان ... ميــان ..ميانوه وصمخ
ميـان كـان بـالهـا بعيد تتذكر العيــون العسليه وسحرهـا حست بدقـات قلبهـا تسـرع بشـكل ..
مب طبيعي لمـا صـاحهـا صرخت أبوهـا(ميـانوه وصمخ)رفعت وجهـا بروعه:وش
أبو خـالد بشك :وش عندك هـالأيــام كله تســرحين
ميــان حطت جوالهـا بـالطـاولة اللي جمبهـا :مـا فيني شيءء
أبو خـالد رفع فنجـاله وأخذته حنين وصبت له قهوه
خـالد وهو يـرفع سـاعته:الا متى بيجي متعب .؟
حنين حست بوجهــا يطبخ بشــكل مب طبيعي .!
وبدقـات قلبهـا رفعت يدهـا تلعب بتنورتهـا عشـان تخفي توترهـا ..
أم خـالد تنـاظر حنين وعلى وجهـا أبتسـامه حب:بيـجي بعد العشـاء ومعه أمه
أبو خـالد هز الفنجـال معنـاه أكتـفـا:الله يحيهم
خـالد سحب جواله وهو يقول:استئذن
**

متعب رفع وجهه يشـوف المـلاك الجميله بجـامتهـا الورديه مـا قدر يتحمل شكـلهـا وهي تبكي بين يدينه تزورجهـا عورره قلبه وهو يشـوفهـا ترفع السكينه بتذبح نفسهـا !.
مـا قدر الا انه يسحب السكينه ويضمهـا على صدره بحب ..
وخطبهـا من بــكرا تفـاجاء بـأن المـلاك أسمهـا المهـا !
بس هو مو قـادر ينـاديهـا الا المـلاك !
المهـا جلست بجنب متعب مـا تقدر تقـول أول كـانت وشكثر تـكره بس الحين تحبه ..
مـدلعهـا آخر دلال ..
عقب مـاعرف بظـروفهم المـاديه أشتــرى بيت لأهلهـا كل أسبوعين ينـزل أكل لهم !
مصـروف كل شيءء ..
أخوانهـا لمـا خطبهـا توقعت مرح يوفقون خصوصـا أن زواج مسيـار . .
بس هو واعدني فتره ويعلن الـزواج ,
همست :متعب
متعب اللي غفـى هو يتـأمل المـلاك فتح عيونه بنعـاس:وش
رفعت جـواله وهي تقـول:أمك
أخذ الجـوال من يدهـا الحمرررر النـاعمه حريرر هـاليد ..
بـاسهـا برقه .
والمهـا نزلت عيونهـا بخجـل ..
متعب:ألو
أم حمدان بتوتر:متعب ألبس ثوبك وأنـزل
متعب قلق من طريقة كـلامهـا:بس أنـا مهب بـالبيت
أم حمدان بتتـأف:تعــال الحين وألبس ثوب ورح الحـلاق ولا جب ماهر بسرعه بنـروح بيت أهل زوجتك
متعب بلع ريقه:بيت عمي
أم حمدان أرتفع ضغطهـا من بروده:أي بسرعه
وسكرت بوجهه
وهو نـاظر الجـوال بعدم رضى ..
بس رفع عيونه أبتســم من قلب .
وقسم بـالله انـا محظوظ بهـالأنسـانه !
**

كـــايد سـرحــان بشيءء بعيد مو قـادر يحدد شعوره .
تجـاه هـاجر !
شفقه !
صداقه !
مو عــارف بس اللي متـأكد منه ..
أنهـا لحد هـاللحظة مـا سـرقة قلبه .
فيهـا كل شيءء يجذب للنظـر إليهـا بس هو عـارف ليه مـا قـادر يحبهـا .
لأن قلبه مع وحده ثــانيه ..
عـارف أنّ إذا طلقهـا مو مـاخذ اللي يبيهـا !
وعـارف أنّ حتى لو مـا طلقهـا مو مـاخذ اللي يبيهـا!
(مين هي يـا ترى ؟)
رفع عيونه دخلت وهي لبسة العـبـايه وبيدهـا الشنطة تدور فيهـا شيءء ..
تنهد ودخل الغـرفه وتركهـا سـارحه بالمكـان اللي كـان جـالسه فيه !! .
جلست بتعب تحبه يـا عــالم مو قـادره تتركه لأنهـا تحبه والله تحبه . .
**


دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2014, 03:41 PM   #4 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة


البـارت الـرابع ~
أرجو أنّ تبقى معي إلى النهـاية ,تبقى تعشق قربي كهذي اللحظة ~



أغمض عينـاك وفكـر بي !..
ولا تنسى اني اعشقك كـالمجنونه ..


**
حنين مو قـادره أوقف من التوتر والقلق ..
أحس رجولي مرح تشيلني ..
من التـوتر والقلق اللي فيني .!
بعد دقـايق الزفه احس بقلبي يطلع مدري شـلون مر الوقت بهـالسرعه ..
مو مستوعبه أبداً ..
شلون تجري الأيــام بسرعه حتى مـا حسينـا فيها ..
رجفه بـأطراف جسمي نـاظرت فستـاني الـراسع من بعد الصـدر ..
نص كم كله لولو من الصـدر ,وشـعري موفوع بطـريقه حلو عن وجهي مبين مـلامح وجهي الصغيره ,مو قـادره أشوف سحبت النـظارات ولبستهـا تغير شكلي كليـاً ..
راحت كل نعومة وجهي بس مـا أقدر أنزل وانـا ما اشوف ..
حتى العدســات مـا أعرف ألبسهـا !!
نزلت دمعة متحجـره بعيوني رفعت عيوني ..
دخلت ميـان كـان بقمة الـروعه فستـان أسود منحوت على جسمهــا ..!
وقمـاشه فخم ورافعه شعرهـا بتسريحه رومـانية أكثر من جميله .,
عيونهـا بلون الـزمرد على جدت أمهـا !
ألتفت على جهة البـاب دخلت أمي حصه وهي تبتسـم بضيق:أمك جـايه تسـلم عليك
حنين حسيت بقلبي يخفق بشـكل مب طبيعي ..
رفعت عيوني بتوتر دخلت وحده بشعر كريه بلون البندق وعيونهـا تبرق بلون الـرمـاد !.
مثل عيوني تشبه لي بـكل حـاجة ..
بفمهـا الصغير وانفهـا الصغير والحـاد ,أول مـا طرى بـالي هذي امي ..
كـأنهـا بنت الصغيره بنسبة لي وعلى شفـايفهـا ابتسـامه وعيونه مغورقه بـالدموع ..
قربت مني رفعت يدهـا تمسح دمعتهـا ..
بـاست راسي وهي تقول:مـا توقعت الأيـام تمشي بسـرعه وأشوفك عـروس
حنين كل شيءء في داخلي يصدهـا بعد كل هـالسنين تذكرت بنتهـا
عطيتهـا ظهري وانـا أمسك كتف أمي حصه اللي ألتفت و وجهـا كله دموع
ضميتهـا وانـا أبكي خوف من اللي يصير بهـاللحظة ومن توتري !
ميـان دخلت وبيدهـا أكواب مويه وراهـا مـزون اللي دخلت الشهر الـرابع وبطنهـا برز ..
شكلهـا كيوت وبفستـانهـا الوردي للسـاق وموديل الحمل من تحت الصـدر وفتحت الصدر ..
شكـلهـا مثل الطفله وشـعرهـا منسـاب على كتوفهـا ..
قربت وعلى ثغرهـا أبتسـامه :مبـروك حبيبي
حنين همست بهدوء:يبـارك فيك
دخلت عبير وعلى شفـايفهـا تكشيره بس أبهرتنـا ..
بفستـانهـا المخمل البنفسـج بقمة الجمـال والفـخامه خصوصـاً ..
العقد الذهبي الفخم سلمت علينـا وجلست
وأمي جـالسه تنـاظر تصرفـاتي ..
همست :خلوني مع فـاطمة !
رفعت راسهـا بتفـاجاء
طلعوا كلهم وهي تنـاظرني بفزع !!
حنين جلست وحطيت رجل على رجل ولأول مرا أكون بهذي الواقحه
:وش جـابك بعد هـالعمر
فـاطمة :أبوك
حنين قـاطعتهـا:أكيد أبوي ظلمك وبتطلعين نفسك وبتخلين نفسك البريئة بس لا أبوي تعب عشـان أكون يـوم بهـالمكـان
فـاطمة أخذت شنطتهـا وهي تقول:بيجي يوم وبتندمين
حنين صرخت من حرر مـافيني :أندم أندم .؟
فـاطمة بهدوء:أي بتندمين صدقيني
حنين نـاظرته ودي أقطعهـا:مـا أظن في شيءء بندم عليه أكثر من اللي ندمت عليه !
فـاطمة :انـا طـالعه
بس وقفهـا صوت أبوي
أبو خـالد بصرخه:وقفي
فـاطمة ألتفت على هـالصوت أخذت العبـايه اللي بيدي ولبستهـا على السـريع بوجهه ولأول مره بعد طلقنـا !
أبو خـالد بغضب:وش جـابك هنـا
فـاطمة بهدوء:أشوف بنتي العـروس
أبو خـالد :بدري !
فـاطمة :وانت مـانعي حتى أكلمهـا
أبو خـالد وده يقتلهـا كل مـا شـافه صرخ وهو يتذكر اليوم اللي طلقهـا فيه بالتفـاصيل:أطلعي
فـاطمة ألتفت:بـاشوف زفة بنتي وبعدين بطلع
أبو خـالد بهـاللحظة نسى كل العـادات والتقـاليد والأهم الدين قرب منهـا ومسك ذراعهـا وهي شهقت ومـا انتبهوا للبنت اللي جلست على الكـرسي تبكي بـانيهـار أبو خـالد حرته باقيه لحد هـاللحظه من 18 سنه من كـان عمر الورده الذبلانه اللي تبكي على الكـرسي 7 سنوات !
فـاطمة تدافع عن اللي راح خصوصـا لمـا سمعت حرقة بنتهـا(مـا أظن في شيءء بندم عليه أكثر من اللي ندمت عليه) حست بقلبهـا يتقطع طـلعت نسخه منهـا هـالبنت بجميع مـلامحهـا بشرتهـا الحليبـيه ..!
تدافع عن السنين اللى أنحرمت من بنتهـا لأول مره تتجراء ترجع للـريـاض من بعد زواجهـا من تـركي زوجهـا الطيب السخي الحنون ..!
يمكن حـاس أنهـا أنظلمت كثير بحيـاتهـا ..
نزلت دمعه حزينه على حـالهـا .,
وهي تشوف عبدالله زوجهـا السـابق يقرب منه مـا توقعت أبدا جرائته شهقت ولمـا مسك ذراعهـا ..
حنين كـانت تبكي بحرقه وهي تشوف أبوهـا يتعـامل مع أمهـا بعنف وامهـا تصرخ بـاعمـأق صوتهــا..!
صرخت بقهر يوم زواجهـا ويتهـاوشون أمهـا وابوهـا:بس خـلاص أأأأأأأأأأأأأأأأأ
أبو خـالد ترك فـاطمة بعنف طـاحت على الكنب راح بسرعه يحضن بنته اللي تنتفض من البكـاء ..!
بيوم زواجهـا يتهـاوش مع أمهـا عـارف انهـا صعبه عليهـا بس أمهـا تسـتاهل وأكثر من كذا بعد !
فـاطمة أخذت شنطتهـا وطلعت بهدوء محد حس فيهـا ..!
دخلت حصه وهي تشهق من المنـظر أخترب الميك أب دخلت وراهـا عبير ومزون



مـزون طلعت جـوالي من الشنطة سند راسل مليون رســاله ..
أبتسـمت اليـوم بـرجع للبيت مع حبيبي ..
الوحــام خف الحمدلله أبتسـمت بهـدوء مو مصدقه طلعت الـروج اللي بشنطتي . . .
الوردي وفوقه قلـوس خفيف أبتسمت بهدوء بـأشوفه الحين ..
اتصلت عليه وسمعت صوته بالممر أبتسمت وقفت قبـاله .
وهو صـار يمشي بهـرولة وانــا واقفه فـاتحه يديني
حضني وحسيت بدقـات قلبي ازعجت الـكون كله ..
همس بـأذني:اشتقت لك
مـزون بحب:مو كثري
بـاس كتفي بهدوء :اليوم بتـرجعين
مـزون بـدلع:ان شـاء الله
سند همس:يخرب بيتك
مـزون رفعت حـاجب(يخرب بيتك!) مشيتهـا هالكلمه بكيفي:ليه يخرب بيتي
سند بصوت مسحور:اليوم طــالعه "صفر بـاصـابعه"قمر
مـزون ضحكت بـدلع وعطيته ظهري بس تفـاجات بيده على كتوفي وهو يقرب ..
فمه من أذوني:تو تو تو تدلعين واتركك لا
مـزون همست:مجنون
سند:فيك
دخلت أخت سند سنـاء وهي سـامعه أخر مقطع وهي تغني بقصد:مجنون فيك ومـانيب عـاقل خل العقل للي
سند بعد عن مـزون وألتفت على سنـاء اللي رفعت فستـانهـا وانحشت وضحكت مزون وهي تشوف تعـابير وجهه ألتفت عليهـا:يـازين الضحكه
مـزون سحبت الشنطه وقربت منه وهو غمض عيونه ويستنشق ريحة عطرهـا بس فجـاة أختفت فتح عيونهـا وهو يشـوفهـا تـركض وراء سنـاء ضرب يده بـالجدار بقهـر ..
**

حنـان مـرح أتحمله أكثر ..
اليوم بـرجع من امي صـار له ثـلاثه شهور على حـاله ..
متغير بشكـل يخوفني إذا جـاء البيت يدلع دحومي وميمي بس أنـا ..
لمـا أسـأله عن شيءء يثوررررر ..
وانـا ما أقدر مـا أسئله وش سويت اليوم ..
احس بجمررر على قلبي من معـاملته كل يوم يجرررحني . .
كـأنه يبيني أطلب الطـلاق.!
بس حبي له .
نـاظرت شكلي بالمـرايـا الكبيره فستـاني فستقي مخصررر على الجسم لمـا الركبه بعدين واسع وفيه فيونكه من فوق عند الصـدر كبيره بيضــاء رافعه شعـري كعكه وميك أب هـادي اخذت شنطتي ..
وانـا أفكـر أرجع معه يـكمل أهـانه لي
مرح اتحمل أكثر وانـا أمشي بوجهي مـزون تضحك بشقـاوه ..
حـاولت أبتسـم بس مـا قدرت ..
مـزون بترحيب:هـلا والله بحنون
حنـان بجديه:هـلا فيك أخبـارك
مـزون :الحمدلله انتي ؟
حنـان تسلك:بخير
مـزون نـاظرت حنـان اللي مشت بـاستغـراب وش فيهـا .؟
وش اللي معقول يغيـرهـا لهدرجه !
بـالعـاده تبتسـم توزع أبتسـامة وكلهـا مجـاملة شكلهـا خلصت من النفـاق ..
حنـان كـانت بررررده مع الــكل ..
كـأن أحد سحب منهـا الطــاقه .
حبيبهـا متغـير .
مـا يهمهـا أحد غيررره بحيـاتهـا .!
أمهـا دايم مشغوله بـالمنـاسبـات والسفـرات أبوهـا كل حيـاته بـالشـركة ..
هو بس اللي أهتم فيهـا ..
اهتم فيني من أول من تزوجني لحد ...!
مـا تدري متى بس وقف .
ليه هي محتـاجته أكثر ..
والله محتـاجته سمعت يعلنون الزفه مـا اهتمت
أخذت شنطتهـا لأن لو جلست دقيقه بتبكي وبعد بتشـاهق !!
**

الريــم حضرت العـرس بـالغصب لأهل مرت أخوه عـزام !!
وبعد أخوه الثـاني محمد !!
كل شيءء بـالحفله متعوب عليه القــاعه فخمه بشكل يجذب
اللون السـكري والذهبي والأنورا الذهبيه الموزعه بطريقه حلوه ..
على كل طــاوله وكـرسي الكوشه المتعـوب عليه مبين ذهبي فخم
كل شيءء اكثر من رائع جـالس مع حنـان اللي نفسهـا بخشمهـا
وعبير اللي مكشرره ولا رايحه تسـاعد أمهـا واختهـا والطقـاقه كـان صوتهـا..
عــالي يضج بالقـاعة بـأغنية(من وين يجينـا الحظ) ..
البنـات بالمنصه يـرقصون والأمهـات واقفين ينـاظرون بنـاته اللي تصفق..
واللي تـاشر لهـا تسوي حـركـات واللي تقولهـا رجعي ..
وقفت واصلح فستـاني تفـاجات بيد ميـان اللي هي اخت عبير مرت عــزام !
وهي تقول بـاصرار:تعـالي أرقصي
الـريم:والله مـالي خلق
ميـان :ترديني
الـريم مشيت معهـا وقفت بنص المنصه ورفعت بيد فستـاني الطـويل الكحولي ورفعت يدي ..
اليمين اللي فيهـا السـاعه الألمــاس وبداء الـرقص مـا انتبهت الا على التصفيق اللي تصفق
البنتها ولا اختهـا دخلت جو بـالرقص وأخذنـا كـراسي انـا وميـان جمب المنصه ..
وطلبنـا أغنية (دق المـاني)..
جـاءت عبير بنفس شينه وجلست جمبنـا ..
عكس أختهم ميــان الرقيقه والذوق ..
عبير و مـزون فيهـا غرور مب طبيعي ..
تواضع بجهه وهي بجهه !.
سمعت صوت أعرفه ألتفت وانـا أشوف هـاجر صـاحبتي ..
أبتسمت بفـرح وانـا أسلم عليهــا وهي حضنتني وهي تقول:مـا توقعت أشوفك يـا دبـا
الـريم بحب:ولا أنــا
هـاجر أشرت لهـا:تعـالي نجلس هنـاك
الـريم بحمـاس:لا هينـا بعد شويـات بتبداء الأغنية اللي طلبتهـا
**
*
حنين رجفت عظـامي وانـا أسمع خواتي محتـاسين الزفه
ويقولون لطـقـاقه توقف عنـاء ..
حسيت كل شيءء فيني وقف أقراء الأذكــار ..
احـاول أهدي عمـري ودمعتي على طـرف سمعت أمي حصه تهـاوش ..
دخلت ميـان وهي توقفني:حبيبتي يـلا الزفه
حنين وقفت معهــا وعيوني حمررراء بـالدموع وقفت عند البـاب الكبير ..
وبداءت الزفه اللي كـان لحسين الجسمي لا إله الا الله ..!
كـل مـا أمشي خطـوه أحس برررجفه بقلبي ..
مـا تجراءت أرفع عيوني أبداً كـان التوتر أكبرر مني بكثيرر..
كنت عـارفه اني مو العـروس الجميـلاً حسيت بنبضــات قلبي تسرررع ..
لحد مـا قربت من المنصه وقف كل شي فيني وجـاءت ميـان واقفه فوق..
رفعت يدها ومسكت يدي ولمـا صعدت الثـلاث درجـات ..
وأنفتحت الانوار التصفيق عــالي وصـراخ البنـات حسيت بوجهي يحمرررر..
حسيت بيد تثبتني ألتفت كـانت ميـان تـاشري أجلس ..
جلست على الكرسي وضبطت شكلي ميــان ..
وانـا أحس بخوووووووووووف مب طبيعي كـان وجهي بـالارض ..
مـا أبغى أرفعه أبدا .
سمعت همست اختي مزون:بيدخلون
رفعت لي صدريت الفستـان اللي نزلت شويـات وصلحت الطـرحه وبعدت ..
لأول مره أحس انهم خواتي بس انـا مو مقدره لأول مره أحس أني مـا احتـاج غيرهم ..
لأول مره بس أعرف اني غلطـانه معـاهم وظلمته واني أقول مـا عطوني فرصه ..
أنـا اللي كنت أزعل إذا نقـاشوني أنـا ..
بس خـلاص من بعد اليـوم ..
سعمت الطقـاقه تعلن ..
رفعت وجهي شفت أجمل رجل راح أشوفه بأبتسـامه وغميزاته (متعب !)
**

*
المهــا أتصلت فيه عـاشر مررره وش فيه مـا يرد .؟
حسيت بــراسي مصدع ..
أشتقت له ألتفت لأمي اللي تبتسـم لي ..
امي جـالسه بجلابيتهـا وحجـابهـا ..
بالحوش ..
أخواني متزوجين مـا نشوفهم أبداً ..
الا أخواني الصغـار ..
دخل نـاصر ومبين انه مطـاق مع أحد ..
تعبت متعب معي كل يوم ولا ثنين أتصل عليه يـروح يطلع نويصر لانه متطـاق مع أحد ..
أخواني ولا واحد يفكـر بس لو طلع عني كلمه ولا منـا جو معـاهم سكـاكين .!
عطيته ظـهري خـلاص أساسـا شكل متعب ملل ..
تخيلت لو هو ملل مني حسييت بقلبي يتقطع لا ان شـاء الله
انـا أحبه ..
على كل اللي صـار قبل لا يتـزوجني الا اني حبيته ..!
أعشقه !
نـاظرت أمي اللي تـأكل لحمه مع الـرز وتدعي لمتعب ان الله يوفقه ..
لانهـا أخر مره ذاقت اللحمه عيد الأضحى اللي راح ..
كل يوم يكبر بعيني أكثر ..
مع انه متـزوجني بـالسر ..
بس احس مو بـالسر ..
لمـا أحد يسـألني متزوج ولا لا ..
يقول قولي متزوج من متعب الـ.....
سمعت صوت أمي ألتفت لهـا
أم المهـا :وين متعب مـا جـاء
المهـا بضيق:شكله مشغـول
ام المهـا: ان شـاء الله المـانع خير
المهـا اخذت جواله:ان شـاء الله
**

*
كــايد رفعت يدي وضغطت على الدركسون ..
سنه تطــلع من القـاعه شوي شفت وحده لبسه عبـايه ..
واخيرا ركبت وهي تغني :ياللي تحبون النبي
كـايد قـاطعه:أوووووص راسي مصدع
هـاجر بغيت أرفع شنطتي واصقعه على راسه زودهـا..
تكفى عـاد انـا اللي أموت عليك :اختي بتجي
كـايد حسيت بحرارة جسمي ترتفع ..
ركبت حـور ..
وهي تهمس:السـلام عليكم
كـايد دقـات قلبه مو راضيه توقف:وعليكم الســلام ..
حـور رفعت جوالها تشوف أحد كلمهـا تفـاجات بـالرسـاله اللي جـاتهـا
(توني أعرف ريحة الورد .!
المرسل :

دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2014, 03:42 PM   #5 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة


البارت الخامس ~
أرجو أنّ تبقى معي إلى النهـاية ,تبقى تعشق قربي كهذي اللحظة ~


سوف تشتاق وسوف أذكرك ..
من انت لتشتاق أكثر!..


**
حنين كل خليه بجسمي ترجف ..
مو قادره اضبط عمري قَعده أحاول اضبط عمري ..
لبستني ميان العبايه وانا مو حاسه وش يصير ..
غير أني بموت من التوتر اللي مو طبيعي ودموعي بداءت تتكون بعيني ..
مو حاسه وش يصير حولي اللي يضمني واللي يوصيني كل هذا بالي بعيد..
بجلس معه لوحدنا شيءء يخوف ..!
اي بنت بمكاني بتخاف مثل خوفي أو زود . .
سمعت همست أمي أمي فاطمة (يلا حبيبتي زوجك ينتظرك!).
مشيت بعدم توازن ساعدني اخوي خالد فتح لي باب السيارة ..
وانا أررجف جلست بعدم ارتياح ونبضات قلبي مب طبيعيه .
طول الطريق وانا اقراء الاذكار أحاول أخفف عن نفسي
وهو كان بعالم ثاني مشغل fm ويغني مع كل أغنية ..
وانا استغفر ماله داعي يشغل الأغاني ..
فجأة وبنص الشارع سحب بريك .
ونزل اخترعت والتفت اشوف إلا هو يتهاوش مع واحد ..
وانا خلاص هينا وقف قلبي .
أولاً: تصرفاته مراهق !
ثانياً: على الأقل يقدر الانسانه اللي معه وهذا أول يوم لها ..
ركب السيارة وسكر الباب بقوه واصدر صوت فقع اذوني .
طلع الـ cd وكسره !
خفت وش هذا مهب صاحي ..
يعني ما كان فاتح على fm
مبين حركاته طايش !
هذا وهو كبير وسنه ويدخل 31
الحمدلله على العقل ,بس مو عارفه ليه رجولي تهتز .
خايفه منه .
سمعت صوته (أنزلي وصلنا )
رفعت عيوني كان فندق مبين أنه فخم نزلت وانا أحاول ..
أمشي بتوازن إذا توترت ما أعرف أمشي !
جلست باللوبي ,انتظره شويات إلا حسيت فيه يأشر ألحقه .!
لحد الآن تصرفاته ما عجبتني ..
بس مو عارفه ليه لما اشوف قلبي ينبض بشكل مب طبيعي .
مو عارفه ليه ولا أبغى أعرف ,
مشيت وراه وانا أحاول بقد ما أقدر اضبط توازن خطواتي ..
وأخيراً ركبنا المصعد وانا قلبي ينبض بشكل غريب حاولت اشغل .
تفكيري بشكل المصعد الفخم واضاءته هاديه ..
انفتح المصعد ولحقت متعب اللي يمشي بعجله !
فتح باب السويت وجلس على الكنب وانا واقفه أرجف ..
عند الباب رفع عيوني وبلهجه فيها استهتار:متى ناويه تدخلين أن شاءالله !
سندت يدي على الجدار ودخلت السويت الأكثر من فخم .
كان كل شيءء بقمة الفخامه والكلاس شيءء حلو
دخلت غرفة النوم وفصخت عبايتي جلست على السرير بتعب ..
رفعت عيوني للمرأياه مو مصدقه أنا لبسه الفستان الأبيض .,
ناظرت مقبض الباب اللي تحرك وقبض قلبي !
دخل وناظرني بنظرات عجزت أفسرها بس الأكيد مو (حب).
وقف قبالي ورفع يده على رأسي وبداء بدعاء !
**
*
مزون واقفه قبال المراياه أفصخ الحلق ..
طلعت مزيل الميك أب بس تفاجأت بيد سند تحاوط خصري .
وهو يهمس:قريتي على نفسك
مزون حسيت بحرارة جسمي ترتفع من الخجل حاولت أبعده
بس هو بعالم ثاني رفعت كوعي وعلى صدره وهو صرخ:أح
مزون بعدت عنه وانا أقول:إذا غيرت لبسي يصير خير
سند جلس على الكنب يطالع التلفزيون !
وهو يشوفها تتمايل أمام المراياة هالانسانه تأخذ العقل ..
جميله .
فاتنه.
بكل شيءء عيونها خضراء مثل لون العشب ..
بشرتها البيضاءء المحمره وشعرها العسلي .
قمة بنعومة الملامح ..
حست فيه يوقف جمبها بعدت عنه وهي تسحب قميص النوم البنفسج ..
لبسته يوصل للساق وسيور ومن وراء ×
حست بيده تحااوط خصرها..
وانفاسه الحاره على رقبتها البارده من التوتر .
من زمان عن قربه شهرين أو أكثر
سمعته همسته الدافيه : بحبك !
كنت ببعده عني بجفاء ..
وش عنده بلهجة اللبنانيه .
**

**
حنان سمعت صوته يدخل صالة بيتنا ..
تسحبت بشويش عشان أصعد للفوق بس وقفني صوته .
اللي مثل السهام لما نطق اسمي مثل السهام اللي دخل قلبي .
السهام وصار ينزف التفت بهدوء لجهته وهو جاء عندي..
بهروله وضغط على معصمي بقوه:يلا البسي عبايتك
حنان نظاراتي له شوق,عتاب,حب !
ودي يضمني لصدره مشتاقه أسمع نبضات قلبه .
ضعيف أمامه والله ضعيفه .
حسيت فيه يضغط زياده على معصمي مما ادء لرفع عيوني ..
يتكلم من بين أسنانه:البسي عبايتك لاسحبك سحب للبيت
حنان همست بضعف:دقيقه بس !
دخلت غرفتها اللي موجوده بيت أبوها لبسة عبايتها ..
وأخذت بحضنها بنتها ميهاف النايمه والخدامه معها دحومي ..
ركبت السيارة وهو بعالم ثاني لما سمع صوت الباب شغل السيارة ..
دموعها تنزل على خدها مثل الشلال .
مو قادره توقف دموعها .
ومو قادره توقف قلبـــــها.
غمضت عيونها بغضب ,
لازم تكون أقوى من كذا ..
لازم ولا بيضيع كل شيءء !
لازم !
**

*
الريم ركبت السياره وانا مستانسه وأخيراً شفت هاجر .
حركات تزوجت والله ما توقعت أم لسانين تتزوج ..
وين كانت وين صارت .
طلعت قمة الجمال !
أول كانت تلف شعرها كعكه وتجي المدرسه ابتسمت ,لما تذكرت حركاتها الصبيانيه هبالها المجنون كل يوم آخر حصتين لازم تكون عند الإدارة
كيف تذكرت شكلي !
ياحبي لها التفت للإنسان الجامد عبدالعزيز ..
يا كرهه نفسه دايــم بخشمه .
على الأقل ابتسامه
يسأل طيب عن العرس !
وش هالبرود مر بالي فهد !
حطيت يدي مكان قلبي اللي رجف بعنف
ف ه د
هالثلاث حروف تعمل مصيبه بقلبي
سمعت صوت الكريه(تبغين شيءء من المطعم )
رفعت عيني اشوف وش هو برجر كنج ممممم
همست بصوت ناعم:رويال دجاج
عبدالعزيز :ممم
**

حنين بعد ما خلصنا صلاة !
لبسة قميص سكري للركبه لأول مره اتجرء البس قصير .
بس بهاللحظة حسيت بجسمي يصير أحمررر ..
لبسة فوقه الروب السكري الطويل
فتحت شعري اللي ساح على كتوفي بغزره ,
مشيت بخطوات رقيقه للصاله بس وقفت وقلبي وقف .!
أطلع له مجنونه أنا
وكذا لا مستحيل ..
وقف تفكري وانا اشوفه واقف قدامي .
حسيت خلاص بموت .
متعب بعدم مبالاة:تعالي نتعشاء
مشيت وراه وانا أررجف جلست على الكرسي ..
أخذت الملعقه وانا أحركها بتوتر بس لازم أكل لأني اليوم ما أكلت !
حطيت حمص بصحني وقطعة خبز شوي إلا أشوفه يوقف .
هينا وقف قلبي صدق جلس على الكنب .
وانا رفعت الأكل الباقي وحطيته بالثلاجه والسفره وكذا حطيتها بالزباله(يكرمكم الله)
فجأة يده على خصري طاح الروب ودموعي بداءت تتكون بعيني
و ^_^


المها توني بغمض عيوني سمعت جوالي يعلن وصول رسالة .
رفعت رأسي بانزعاج أخذت الجوال ..
بس لما شفت اسمه حبيبي جلست بنشاط ..
فتحت رسالته
(لا تنتظريني اليوم .. )
رفعت مافي شيءء
نزلت تحت مافي شيءء
حسيت بدموعي تتكون .
كان ما كلف على نفسه وارسل رساله.
دموعي نزلت وحررقة خدي .
ؤش قَعد يصير (؟)
هو أكيد يحبني ولا ماسوى كل هذا !
زميت شفتي اللي رجفت
حطيت رأسي على المخده ..
ليه (؟)
يسوي فيني كذا (!)
سمعت صوت أمي غمضت عيوني .
وبعدها بدقائق معدوده ارتفعت روحي ربي العالمين .!
لتدخل بنوم عميق ..
**


كايد قلبي مو راضي يوقف نبض ..
أنا استنشق ريحة عطرها المخلوط بالورد .
قمة بالانوثة هذي الانسانه .
التفت على أختها هاجر اللي مبين أنها تفكر بعيد
وقفت عند بيتهم نزلت حور وهي تقول:مع السلامة
كايد همست بحنان متدفق:مع السلامة !
هاجر استغربت من نطق كايد للجملة (مع السلامه)
فيها حنان يفيض (!)
ليه (؟)
حسيت بقلبي يرررجف أحبه للأسف ..
ولا كان من زمان ورقة طلاقي بحضني !
في أحد يستحمل الجفاء اللي أنا فيه (؟)
ما أظن
وقف وانا نزلت ودخلت غرفتي على طول وانا أفصخ عبايتي
وما أعطيت أي أهمية لحنانه
لأن أكيد كان غارق بأفكاره.
وهي اختي أكيد مرح يفكر فيها بشكل ثاني
**

دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2014, 03:45 PM   #6 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة


البارت السادس



أرجو أنّ تبقى معي إلى النهـاية ,تبقى تعشق قربي كهذي اللحظة~



أريد أن أتجراء ولو تـكون مره ..
أنطق هذه الكلمه بـاريحيه (أُحبك)..


**
حنين فتحت بـأنزعـاج من أشعة الشمس ..
بس دقـايق الا وهي تستوعب انهـا بترجع تنـام وهي ..
وهي فتحت عيونهـا بفزع وسحبت النـظارات اللي على الطـاولة ..
وسحبت القميص اللي على طرف السرير ولبسته بسرعه .
وهي تجـري على الحمـام(أكرمكم الله)سكرت البـاب ..
استندت على الجـدار وانفـاسهـا السريعه تخترق المكـان .
رجفتهـا مو راضيه توقف ..
نـاظرت عنقهـا ثغرهــا وهي تتذكر التفـاصيل ..
لحد مـا حست بـارضيه الحمـام البـارد .
تفـاجات انهـا جلست فتحت صنـبور المويه الدافيه ..
تـروشت أخذ الـروب اللي معلقينه الفنـدق بطريقه كـلاس .
رفعت عيونهـا وهي تشـوف الكـريمـات اللي شرتهـا..
بـالفواكه أخذت كريم بزهرة الكتـان وهم تشم ريحة الزكيه ..
لحد مـا قطع عليهـا صوت طق البـاب تركت العلبة بفزع .
مما أدى الى صوت عـالي وهي ترمق عيونهـا بفزع ..
لحد مـا هدت نفسهـا ونطقت:إيش
متعب وهي يحـرك شعره بنرفزه:بسرعه بتروش
حنين رجف قلبهـا بطريقه مو طبيعيه نشفت شـعرهـا وفتحت ..
بـاب الحمـام بتترد بـالغ وهو دخل بسرعه بدون مـا ينتظرهـا تطلع .
طلعت بسرعه من طريقته المتعجرفه سكر البـاب بقوه ..
واصدر صوت مزعج .
حرك قلب الطفله حنين الصغير وكـأن بتطلع روحهـا !
فتحت الشنطة وهي تـدور على الفستـان اللي أشترته مع ميــان .
فستـان وردي قمـاشه قطني نص كم مخصر وفيه خطوط بيضـاء ..
فستـان بسيط مـا يحوي بـأن الأميره الصغيره حنين اليوم صبحيت عرسهـا ..
فتحت شعـرهـا اللي انسـاب على اكتفهـا بكل نعومه .
رفعت الـروج الوردي لتجمل شفـايفهـا الصغيره .
بعد مـا خلصت سحبت سجـادة الصـلاة .
طلع متعـب وهو لف المنشفه على خصره والمنشفه الصغيره, ينشف شعـره سحب جواله اللي على الكومدينه وهو يشـوف المكـالمـات خـاب ظنه كـان متوقع مسج صغير من المــلاك البيضـاء .بس فيه مفـاجات كثير مصعب راسله صــور بنـات يـاخذون العقل أبتسم هذا بـدال مـايقول الله يهديك تزوجت أهبل هـالولد حذف الجوال بخفه على السـرير سحب شـورت بـاللون الأحمر بالمركة tommy hilfiger سحب التيشرت الأبيض من ديزل والجزمة اديداس لبسة السـاعه السـوداء من قوتشي الكبيره والفخمه رفع يده يسوي تسريحة بشعـره تعطـر بعديت ألتفت بكـل هدوء للسيده اللي جـالسه بكل هدوء رمقهـا بنظرره استسخـاف ..
من جدهـا ذي بتـروح عند أهلى بهـالشكل بعذر محد خطبهـا لا جسم ولا شــكل ..
سحب جولاته الثـالث 1/أيفون 2/بلاك بيري 3/جلكسي
والطفله الصغيره دخلت جوالهـا الهديةمن أبوهـا البـلاك بيري الـقديم من زمـان اهداهـا ..
بس هي مـا تهتم لهـالأشيـاء ولا عمرهـا تعبثت بـأنهـا تلعب فيهم ..
لبسة عبـايتهـا السوداء الســاده بغطــاء كــامل طلعت بـأجمل صوره بديعه هـالأنسـانه ..
بس وقف متعب ولبسة له ثوب فوق الشورت وكبر وبداء صـلاة الفجـر ..
رفعت حنين السـاعه 10 استغفر الله وحست بضيقه تونـا نصلي وبداءت بأستغفر..
وان الله غفور رحيم .!
خلص متعب وفصخ الثوب وظهر بشكله الجذاب ..
بشرته البـرونزي وشـعره اللي فيه لمحه على البني وبعيونه الجميله العسليه ..
أبتسم لتظهر جمـال غمـازاته..
**
مـزون لبسة الـروب بكـسل وانـا أتثوب تفـاجـات بصوت الجـوال ..
تثـاوبت بملل سحبت الجـوال أمي وش عندهـا ..
رديت بكـسل:ألو ....صبـاح النور .....والله الحمدلله ....اي بجي ان شـاء الله ....طيب على السـاعه تسع...يلا سـلام
سكرت الجـوال وفتحت الــدولاب لا أنتقي فستــان منـاسب لجمـال جسمي ..
أبتسمت وهي تتذكر كلمة أبوهـا(صـابك غرور) صـابني الغـرور دام زوجي سند .
جعله سند لي بكـل مكـان ..
لبسة بنطـلون واسع ومن تحت يضيق بلون الفستقي وتيشرت أبيض واسع بسيور سخيفه ..
وكعب روكي أبيض رفعت شـعري ذيل حصــان حطيت لون العنـابي بكل جراءة !.
سمعت صوت سند حبيبي ينـادي على أسمي ..
طلعت بخـطوات ثقيله بوجهي سند ..
مـزون بدلع:بـروح اليـوم بيت أهلي
سند أبتسم بتعب:أكيد اليـوم صبحيت متعب
مــزون وهي ترفع حـاجب:عشـان اختي يـازينهـا
سند بـاس جبينهـا:طيب دقـايق أتروش ونـروح
مـزون جلست على الكنب وانـا أدعي ربي يديم علينـا هـالحب ..
وهالنعمة والأهم يخليه لي ..
لبسة عبــايتي وانـا ادندن على اغنية مشـاعل :بغـازلة وأمشي وراه وانـا
قطع علي صوته الجهوري:يــلا
مشيت وراه بكـل ثقه وحب وبثقل بمـا أن الفـاتنه مـزون حـامل ..
بطفل أو طفله !
فتح لهـا بـاب السيـارة بكل رومــانس ..
وهي ركبت بكـل دلع وتغنج ..
شغل السيــارة وهو مبتســم بطريقة جذبتهـا.
أنهـا ترفع عيونهـا تشـوف عيونهـا اللي تلمع .
تحبه يـا نـاس لحد يلوموهـا !
**

*
حنــان من صحيت وانـا أروش دحومي وميمي ..
بنـروح للبيت أبــوي صبحيت متعب أخوي ..
طلعت بدي أسود وفوقه جكيت فخم ذهبي ترتر وجينز أسود رفعت شـعرهـا بملل ..
وبعدهــا بنتغـداء عن أهـل محمد .
التفت عليه بس شهقت جـوالي معه ورقه يكتب فيهـا الأرقــام ..
صرخت بغيرتي :تـاخذ أرقـام صحبـاتي تبغى تخـوني معـاهم
بس محمد كـان تفكـيره يـا حنـان سيدة الغيـره تفكـيره (الشّك) اللي يمـرض الأنسـان .
محمد كل شيءء ينعـاد ببـاله الـورد اللي ينحط كل فتره عند الباب ..
يفتح الـكرت يتفـاجاء بكـلمــات غزل لحنــان سكت لمره ومرتين ..
سكت عن الرسـايل اللي توصله سكت من جو ثقه بس افعـاله كـانت غير..
كـان يطلع يـراقب البيت هل بتخـرج أو لا !
معد يقدر يسكت حذف الجـوال اللى انكسـر قرب منهـا محمد .
بشكـل مخيف نـزلت دموعهـا الرقيقه على وجهـا البريئ ..
محمد معد يقـدر يكتم قرب منهـا بشـراسه ..
ضغط على أسنـانها وهو يصرخ من حررقة قلبه:انتي الخـاينه
حنـان حست إذا ضغط اكثر بتتكسر أسنـانهـا مـا رحم وجهـا الأحمر ..
ولا دموعهـا ..
غيرته كــانت أكبر كـان يضرب بكـل عنف ومـا انتبه ..
لأطفـاله اللي واقفين يبكــون من منظـر أمهم اللي طـايحه بالأرض .
كـانت تصرخ من اعمــاقهـا من الوجع بس لما أنتبهت لأطفـالهـا كتمت الصراخ ..
كتمت وجعهـاو كتمت دموعهـا حـاولت بجمل أنهـا تشرح له وجود أطفـالهم ..
لكن هو كـان يشــوف نـــار .
يتخيل منـاظر من الرسـايل اللي يقراهــا ..
تركهـا وجلست على الكنب بتعب رفع عيونه وهو أنتبه لاطفـاله اللي راحوا لأمهم غط وجهه..
تصرفه خطــا !
كـان لازم يذبحهــا ..
حنـان وقفت بضعف وأخذت أطفـالهـا لغرفتهـا ..
مو متحمله أهــانه أكثر يكفي اللي صـار قدام الاطفــال ..
مـاتبي أكثر ..
دخلت الحمـام (أكرمكم الله)متحجه بأنهـا للحـاجه بس كـانت تبكي بـألم وهي تكتم صوت الشهقـات ,عنفه معهــا يجرررررحهـا ينزفهـا دم مـا توقعت بيــوم انه بيضربهـا..
مسحت وجهـا فتحت بـاب الحمام (أكرمكم الله)..
وانصدمت بوجوده بنص الغرفه ودحومي وميمي متخبين بـالفراش ..
حتى مـا قدرت ترفع عيونهـا خوفهـا تنـزل دمعة بعد كل هـالعمر يشك فيني خمس أو ست سنوات زواجنـا..
يشك فيني بعد هـالعمر ..
مـا توقعت سمعت صوت الحـاد(يـلا بنـروح بيت أهلك)
رحت لطـاولة الميك أب الحمدلله لبسي أكمـام طويله لانه اثـار طقه العنيف..
حطيت كـريم أسـاسـا أخفي عيوب عيوني المتفوخ من البكي والكف ..
المشكله مو قـادره جعل يده الكسـر !
لبسة عبـايتي وكل شيءء .
وانـا أقول لدحومي ميمي مـا يقولون شيءء .
وان شـاء الله مـا يقولون ..
ركبنـا السيـارة وكـان الهدوء يعم رن جـوالي بنغمة مـا أروعك ..
رفعت أشوف مين صـاحبتي بـدوام هند ..
أطريت أرد من نـظرات محمد اللي تقتل .
:ألو .......هلا والله ............الحمدلله بخير انتي شلونك ومنول وهبه ..............يـا حليلهم والله ...........والله مدري .....أن شـاء الله حبيبتي ........يـوم السبت أطبعهـا أي خلصت اجـازتي ........يلا أشوفك بكرا ......سلام (سكرت الجـوال)
وقف هـالهدوء صوت محمد اللي مثل الرصــاص يجـرحني بقوه ..
محمد بتحقيق مو من عـادته :من هـذي .
حنــان همست :مالك دخل
بس محمد ضغط على معصمهـا لحد مـا قـالت:صديقتي هند ..
محمد :هند مين
حنـان تكلمت بطفش:صدقتي هند اخت مرت أخوك سعـاد
محمد ترك يدهـا وهو رفعت يدهــا تهمزهـا
**

الــريم صــاحيه بــدري وعلى شفــايفي أكبر أبتســامه ..
اليـوم بشــوف فهد حبيبي ..
أمي مسويه عزيمة بـأذن الله بــروح
رفعت شــعري وانـا لبسة روب الحمــام ..
وأستشورته وحطيت لفـافات كبــار وحطيت على وجهي مـاسك ..
طلعت خمس ألوان منكير بحط الأحمر الخمري بمـا أن (مغري) !
رفعت الخيــار وانسدحت استرخي لحد مـا ينشف المــاسك ..
بس وقف قلبي صوته :ريم ريم ريم و صمخ
ريم صرخت:انـا هنــا
دخل عبدالعزيز وهو يشـوف شـكلهـا مغري بروبهـا الوردي واللفـافات الورديه الكبيره ..
أكبر من وجهـا بس كشر وهي يتذكر صرخهـا أمـام عينه عشـان رجل غيره ..
وده يعـرف من هو بس مو متجراء يســأل !
وده يعــرف عشـان يدوس بطنه ويـلـعـ# خيره..!
الـريم رفعت الخيـار بـاصـابع رقيقه وهي تكشر:نعم
عبدالعزيز وهي ينـاظر سـاعته:خذي لك مـلابس
الـريم بـأبتسـامه ولا أروع:بتطلقني .؟
عبدالعزيز لو على رقبتي بحده:لا بخيب ظنك بس بســافر أنـا والشبــاب كم يـوم ..
الـريم وهي تحط رجل على رجل:أي أحسن وليت بعد ورقة طـلاقي وراهـاا
عبدالعزيز رفع جواله وهو يقول:قولي لأبوك ولا شـرايك أقوله
الـريم رفعت عيونهـا:بلا استسخـاف
طلع عبدالعزيز وسكـر البـاب بقوه ..
نقزت الـريم من الصــوت ..
نـار هـالانسـان ..
كريه ونــاري ..!
يـا ثقب دمه ..
لمـا تذكرت انهـا بتشوف فهد أكيد فتحت الدولاب بحمــاس تدور فستــان !
**

**
المهــا صحيت على هم ..
أمس مـا جاء وبـآخر شيءء رسل أنه مرح يجي ..
فتحت الــدولاب تطلع فستــان نـاعم لبسة فستـان ســكري للحد الركبه ..
من تزوجت هـالأنســان وهي مدلله لبسهـا من أغلى وأحسن المــركـات ..
عيشه ولا أجمل واهتمــام بأمهـا وأهلهـا ربي لا يخليها منه ..
سمعت صـوت الجوال مشت بتسـارع وابتسمت وهي تشـوف أسمه ..
ردت بلهفه :ألو
متعب وعلى توه طـالع من عند أهله وترك حنين عندهم همس بصوت غزل:هلا والله
المهـا جلست على السرير من سرعة دقـاق قلبهـا:هلا فيك حبيبي
متعب أبتسم :أخبـارك مـلاكي
المهـا بأستمتـاع وهي تلعب بـاصـابعهـا بخيوط المفرش:مو زينه وزعـلانه
متعب بكدر:أفـــااا أجل أفتحي البـاب أراضيك
المهـا سكرت وركضت تدور روج فتحت شـعرهـا ولبسة كعب أسود نزلت بسـرعه ..
تفتح البـاب دخل وهو يقول:لطعتيني سـاعه عند البـاب
المهـا ضحكت بشقـاوه:ههههه كنت انـزل
متعب وهي يرفع يدهـا ويبوسهـا:أسف
المهـا أبتسـمت:مـا زعلت بس أشتقت
متعب أبتسم وهي ويمسك يدهـا ويقربهـا :قد أيش
المهـا نـاظرت السمـاء بس شـافت مو معبره فتذكرت بيت شـافته قبل كم يوم همست بصوت هـادي:ودك تعرف كم لك من الشـوق فينّي؟اســأل الأعمى وش كثر مشتـاق يشوف دنّيـاه
متعب لمـا سمعت همسهـا الهـادي غمض عيونه وضمهـا ودار فيهـا لحد مـا سمعوا صوت اختهـا الصغيـره ..
العنــود عمرهـا 7سنوات ..
العنود وهي تتخصر:لعبني مثلهـا ..
متعب ترك المهـا ورفع العنود ودار فيهـا وهي تضحك ..
والمهـا مبتسمه حنون وطيب ربي يخليه
العنود تجر يده:تعـال أوريك وش شريت لك
**

*
هــاجر من صحيت الصبح وهذا كل دقيقه جواله يـرن مسج ..
تثـاوبت بملل رفعت يدي أدور جــوالي ..
يــوه مشــوار ودي أروح أكلم أختي حور ..
سمعت صوته الهـادي والـرزين ..
كـايد:بتـروحين بيت أهلك اليــوم
هــاجر ترفع المخده على وعسى يكون تحتهـا:يمكن
كـايد وهي يلعب بجـواله:قولي لي قبل لأني بـروح اخيم مع الشبـاب
هــاجر وهي تلعب بشعرهـا:ان شــاء الله بقولك ..
كـــايد دخل جـوال بجيبه راح للغرفه ينــوم ..
ترك هــاجر تفكـر بين تـروح ولا مـا تروح !
بس رن جوالهـا وأخيرا لقته فوق الطــاولة ..
:ألو .......الحمدلله بخير ..........وانتي ...........اي أي ........طيب بجي يـلا مع الســلامه !!



دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2014, 03:54 PM   #7 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة
البــارت الســابع~
أظن انك تذكرت هذه الليله تـذكرت تفصيلهـا فيهـا نطقت أحبك لأول مره~


أتمنى الكثير من امنيــاتي نسيانك ..
لأن قربك عذاب وبعدك عذاب لذلك أريد نسيـانك ..




**
حنين جــالسه مع أهلــي بس بــالي بعيد ..
رحت للبلكونه اللي فـوق شفت متعب ســلم وطلع وراح بسيـارته مرسيدس slk 2012 الجديدة والتي تتميز بسقف صلب قابل للطي ..
سمعت صــوت ميــان وهي تهمس:مين هذاك
حنين نـاظرته بتدقيق آخر مره شفته عمري 16 همست بذكرى:حمدان
ميــان نبض قلبي بطريقه مفجعه هذا حمدان غمضت عيوني بطريقه رومـانس..
حنين نـاظرت مكـان سيـارته اللى كـان فيه اللي لونهـا سمـاوي فـاتح..
ليش يـهرب ويبعد ليش مو قعد يعطيني فـرصه ..
كـلامه أوامــر..
خجـلانه أقول ان مـا قـالي ولا كلمه حلوه !
كنت متوقعه بيطيرني للسمــاء العــالي ..
توقعــاتي كـانت غير ..
حطم أمـــالي الكبيره فيه حطهم بتصـرفاته المجنونه ..
عمره 30 ولحد الآن على تصـرفاته الغبيه الطـايشه ..
ألتفت على أختي ميـان اللي مستمتعه بـالجو ..
دخلت غرفتي أخذ لي كم كتــاب شوي أتسـلا فيه ..
من اللي عرفته أن مـافيه سفره لأن أخ متعب مـا أهتم ولا حجز .
وأخذت لي كم تنورة سوداء وبني وزيتي وخبيتهم بشنطتي ..
الحمدلله ان أبوي لازم على عمي يـجون بيتنـا ..
نـزلت بخطـوات خفيفه انـا وميـان جلسنـا ننتظر اللي يجون ..
دخلت حنـان وجهـا متغير سلمت علينـا وش فيهـا هالفتره مبين انهـا ذبـلانه ..
حنـان ألتفت علينـا:ليه عمي كلف على عمره المفروض بيتنـا
أم خـالد بحب:لا كـلافه ولاشيءء يـابنتي وبعدين مـا بينـا
حنـان بـاصرار :بس أنتوا مـا جهزتوا شيءء فجـأة وان بطريق على بيت عمك !
أم خـالد أبتسمت:حبيبتي مـا بينــا
دخلت مـزون ويدها على ظهر والثـانيه على بطن سلمت بتعب وجلست ..
حنـان:هـاه عرفتي جنس الجنين
مـزون وهي تـوزع أبتسـامه:لاا والله بس سند حبيبي يـقول مفـاجأة
حنــان من يـوم قـالت كلمة (حبيبي) حسيت بكـل شيءء فيني يتـألم ..
تذكرت حملي بتـوائم (في بـاريس مدينة العشـاق شـارع الشـانزلزيه ..
في بهجة وفرحت محمد بحــنان اللي تتبســم لتظهر اسنـانها البيضـاء
همس محمد بجنون:والله أحبك
حنـان أبتسـمت وهي تنـاظر بروز بطنهـا وهي تمشي وهو وراهـا:وانـا بعد
محمد مسك كتفهـا ولفهـا جهته:ايش
حنـان سحبت يده وهي تقول:شوف هذاك الكوفي أبي اجلس تعبت !).
أم حمدان وهي تنـاظر البيت:ماشـاء الله جبتي أثـاث جديد
أم خـالد ابتسمت على مـلاحظتهـا:أي والله تعرفين احد جـاي واحد رايح
أم حمدان جلست على الكنب الذهبي الفخم:وش رايـك نغير جو ونروح لشـاليهات حقتنـا بـالـدمام
أم خـالد تلعب بخيط جـلابيتهـا الفخمه :ولا الله راي عبدالله الكـل بـالكل
أم حمدان وهي تبســم:وانـا بعد حبيبي عبدالرحمن رايه الكـل بـالكل
أم خـالد بتفكير:اجل أعملوا الترتيبـات بس وين أم صالح هي اختهم وتقنعهم
أم حمـدان ألتفت لأسمـاء اللي هي أم صـالح أخت أبو خـالد وأبوحمدان ..
أسمـاء بجـلابيهـا البسيطه على ان امكانيتهـاعاليه:هلا والله وين أختي عـايشه
أم خـالد وقفت تسـلم:والله مـا جاءت لحد الأن
أسمـاء بـابتسـامه أعرض:وين الـعروسه
ألتفت لحنين اللي وجهـا احمر ..
**
**
حنين مـا أدري كم مر من الــوقت بس أتـوقع شهـر وزيـاده وانـا زوجته ..
اللي عرفته أني أحبه !
وأكثر اعشقه أهواه مو مهم المهم انه مو حـاس فيني مشـغول 24 سـاعه..
فتحت البـلكونه اللي على البحر انـا الحين بـالشرقيه مع أهلى ومع المهمل ..
ربطت حـزام الـروب الـوردي الطـويل ..
وانـا أستنشق الهواء النظيف سمعت واحد يغني بـالاجنبي بحمـاس ..
نزلت عيوني بوجل وانـا أشوف متعب لبس شـورت قصيرر بلون الفستقي ..
ومن دون تيشرت ونظارات شكله يتشمس وبـأذنه سمـاعـات الايفون ..
ويغني بهبـل واللي معـاه منسدح على الكرسي وهي يكـلم من هـذا بتفكـير..
مو مهم ألتفت على شـاليه الحـريم لان البلكونه كبيره ..
ميـان لبسه فستـان لحد الركبه بلون فـاقع فوشي وبنت عمتي أسمـاء فدوى لبسه مثلهـا بس غير اللون ..
دخلت بالغرفه وسكرت بـاب البلكونه والله لو يدخل أبوي شـاليه الـحريم ويشوف ميـان الهبله منسدحه على الكرسي بهبل وتتشمس يـاويلهـا لبسة فستـان لنصف السـاق مخطط بـأبيض وهو لونه كحولي ونصف كم نزلت بسرعه مع الـدرج وطلعت على شـاليه الحـريم نـاظرت طـاولة الفطـور وعمتي تهزاء ميـان وفدوى ..
اسمـاء بغضب :انتي منسدحه بهـالشكل لو جـاء واحد من اللي مـا يخـاف الله وشـافكم والله لابوك يرتفع عنده الضغط ويطيح علينـا
ميـان رفعت شـعرهـا الكيرلي وهي فيهـا البكيه :كل النـاس يتشمسون بس أنتوا لا كل شيءء لا
أسمـاء بغضب أكثر:أنقلعي بدلي الهبل وغسلي ذا الكـريمـات اللي على جسمك كـان أحد مدخل بغرفة زيت
ميـان دخلت جو الشـاليه وهي تقول:انـا معد بجي معـاهم معقدين متى الله يزوجني
فدوى وهي تشد على شـعرهـا من القهر:وانـا أدعي أتـزوج
ميـان ومخنوقه من العبره:حطيت الكـريم ومتحمسه أسوي تـان بـالجو الحلو
فجـاء حست بشيءء صلب صقعت فيه ...
رفعت عيونهـا الخضراء الزمـرديه لتلتقي بـالعيون العسليه اللي مثل الـزجاج ..
ميـان بهمس:أنت
فـدوى اللي صعدت من الـدرج وتركت ميـان اللى متجهه للمطبخ ..
فدوى وهي تصوت على ميـان:ميـان وانتي جـايه جيبي لي معك مويه ...
ميـان كـل صوتهـا راح واقفه قـدامه بفستـانهـا القصير ..
وش جـابه للشـاليه حقنـا
فدوى بغضب:يـاويلك تنسين تسمعين
بس ميـان بعـالم ثـاني لحد مـا سمعت فدوى تنـزل من الـدرج وهي تقول:ميـان
ميـان ألتفت بخوف:هـاه
بس العيـون العسليه غـابت بسـرعه مثل مـا طلعت بسرعه !
**
*
مــزون فتحت عيـوني بنعــاس وانـا أدور جـوالي سند عند وقـال إلا بيجلس بـالريـاض ..
وين جـوالي وينه واخيـرا ولا مكلمه مـا أتصل ..
رفعت عيـوني للســاعه 8:30 ..
اتصل ولا مـا أتصل ..
لا بـأتصل فتحت الــدولااب أبحث عن فستـان واخيـرا بـألوان حلوه للبحــر ..
وين القعبه اللي جبتهـا الخزف أيـوه بسرق ستـايل الهبله ميـان ..
مـزون:ألـــو
سند بعد اللحـاف وطلع من الغرفه بسرعه خوف بس من وش (؟):هلا والله حبيبتي
مـزون أبتسمت بحب :هلا فيك اخبـارك فطرت يـا حلو
سند وهي يتثـااوب:توني أصحى
مـزون رفعت حـاجب:صح النـوم
سنــد جلس على الكنب بتعب:صح بدنك
مـزون وهي تلعب بـاطراف شعرهـا:أشتقت لي
سنـد رفع عيونه للسقف:كثيررر
مـزون حذفت الفستـان اللي بتلبسه على السرير:مو لو انك جيت أحسن
سند بتفكيـر:بس تعرفين انـا مـا أتقلم مع أهلك كثيرر
مـزون :وبعد
سند لازم تنبش:وبس
مـزون زمت شفـايفهـا:بس !
سند أبتسـم وهو يهمس :وعشـان تشتـاقين لي
مـزون فتحت ستـارة البلكونه وعلى الهواء الحلو همست:بس أنـا أشتقت لو كنت قـدام عيني
سـند ترك راسه ينـزل على راحه وهو يتـامل بالسقف:أحبــك
مــزون بهمس مملوء بـالشغف واللهفه والصدق:أعشقك
**

*
حنــان من أول مـا صحيت وانـا ألبس دحومي وميمي ..
ألتفت لجـوالي اللي بيد محمد (!)
مـا عطيته أهميه فتحت الددولاب أطـلع فستـان ولا شورت وبدي ..
لبسة تنوره وسيعه للركبه ملونه وبدي وردي رفعت شـعري ذيل حصـان ..
واخذت النظـارات وانـا بطلع وقفت عنده وانـا أقول:أبغى الجوال بنـزل
محمد رفع عيونه لهـا بتحقيق المحـامي بس وقف عليه صوت جوالهـا ..
فتح السبيكر :ألو
حنـان وقح !:ألو هـلا والله
نــوال وهي تحط رجل على رجل:هلا فيك حبيبتي أخبـارك
حنــان جلست جنبه على الكنب وهي ميته غيره:حمدلله انتي
نـوال تلعب بشعرهـا:والله بخير هـاه وش مسويه بـالخبر والبحر والجو
حنـان جيت بسحب الجوال لكن يد محمد أقوى وسكر بوجه البنت !
صرخت بغصب:مـا يصير كذا
محمد أبتسم بسخريه:وش تبغين أخليك على راحتك تخونين
حنـان رفعت عيونهـا وهي تتكلم من بين أسنـانهـا:رجل واحد يكفي بنسبه لمراة فمـا لا داعي تشك
محمد وهي ينـاظر منظرهـا وهي تكذب وتخصر:و
حنـان لمـا شـافت الاستهتـار حذفت الجوال على الكنب وطلعت من الغرفه ..
تـارك الفحم يتـجمرررر ..!
متى يصير هـالجمر رمـاد (؟) ..
**

*
الــريم من شهــر وانـا بيت أهلي حبيت فهد أكثر وأكثر..
كـلام خواته عنه كل شيءء فيه يجذبني أكثر واكثر ..
وانـا غـارقه بـاحـلام بعيده .
كنت متوقعه انجـرح بـهالفتره ..
متوقعه أسمع خطبه ملكه ..
يفكـر يخطب !
لكن لآآآ هو مخلص في حبه لي أعـرف أنـــا ..
حسيت بـخجل وانـا أتذكر تفـاصيل وجهه
(ف) (هـ) (د)
(1) (2) (3)
بس ثــلاث حـروف تحـرك قلبي ..
أم الـريم جلست بتعب على الكنب:وينه عبدالعزيز لسى مـا رجع
الـريم وهي تلعب بـأطراف شعرهـا:لآآ مـا رجع
أم الـريم بتحقيق الأمهـات:ليه وينه ليكون صـاير بينكم شيءء
الـريم مو مهم يصير ولا :لا مـافيه الا الخير بس هو مسـافر عمل وانـا قلت بجي عندكم
أم الـريم حضنت بنتهـا وهي تبطن شكهـا بحب :حبيبتي ترى إذا تزوجتي تحصل أشيـاء لازم تتعـاملين معهـا بذوقك بـأسلوب راقي لا تصـارخين وتزعلين انـا كنت بيت أهلي أميره الحين بتصيرين ملكه مو أميره بس الصبر يـا حبيبتي ولا كـان كل وحده تتضـايق تروح بيت اهلهـا كل وحده بيدهـا ورقة طـلاق !
الـريم كـان تفكيرهـا لو كـان هذا فهد يمكن أتنـازل عن كثيررر أشيــاء ..
**
*
المهــا بـالسوق طــايره من السـعـاده بسـافر ..
مع حبيبي لسويسـرا طلع لي فيـزا بس يـرجع من الشرقيه ..
واطــير والحين اتسـوق للسفره ..
أشيـاء مـا خطر ببـالي بيوم أشتريهــا..
أغلى الشنط والبنطـلونـات والتيشرتـات والجكيتات والجزم ..ألخ
مو مصدقه اللي في يدي لا لا مو مصدقه ..
ألتفت لأختي البندري اللي تحب هـالأشيـاء ..
اشتري لهـا ولي الفلوس تكفي بلد ..
بس وقفنـا عند محل الميك أب ..
شيءء خطير أخذت كل الأشيـاء اللي أشوفهـا ومـا أقدر أشتريهـا ..
من روج قلوس كريم أسـاس بلشر شدوا ..
واي جلسنـا بتعب من كثر اللفلفه مع اني بنجلس أسبوع ونـرجع بسس متحمسه ..
طلبنـا شيءء نـأكله وبداءت البندري تمدح بمتعب ..
وانـا أبتسم بحب لهـالانســان الله يخليه مـا يخلي على شيءء ..
حيــاتي !
**
*
كــايد جـالس بـاستمتـاع فـاتح الكـام على السكابي ..
يشـوف الـورده تكلمه بحمـاس وتسـولف وهو يضحك أو يقول تعليق بسيط ..
مـا كـان يدري ان في وحده جـالس بـالغرفه على نــار ..
مـا يجرح ان زوجك مـا يقرب منك مـا يجرح ..
ان مـا يشوفك كـزواجه من أول مـا تزوجني .
أنـا بكر (بنت)..
ويكلم ويضحك بس وش يعرفني يمكن مو بنت ..
هو يسمع بـالسمـاعات ..
بس لحظة كلمة (أحبك)
هذي الكلمة اللي وقفت قلبهـا
طلعت بسرعه بدون مـا تحس بنفسهـا وأخذت الاب توب ..
**





دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2014, 03:55 PM   #8 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة





البارت الثــامن ~
أظن أنك تذكرت هذه الليله تـذكرت تفصيلها فيها نطقت أحبك لأول مره~


أُحبك لن أكتفي بقولها مره ..
أريد ان تسلم روحي وانـا أنطقها لك بكل حب ..
هل تسمح لي (؟)..


**
حنين واقفه ولافه الشـال على كتوفي وانـا ارتجف ..
الهواء بـارد وريحة الشـوي معبيه المكـان وصـراخ البنات ..
انـا واقفه بعيد واسمع صوتهم أزعج المكـان وقفت قبـال البحر ..
والأمواج تبلل رجـولي حسيت بيد على كتوفي ظهري لصق بصدر ..
بصدر متعب متـأكده أعرف من ريحة العطر وبيده الثـانيه حاوط خصري ..
غمضت عيوني اللي نزلت الدموع بـكل حرية والشهـاق وانـا أتذكر ..
وقت الغـداء قبل لا أدخل الغرفه سمعت صوته وهو يقول(أشتقت لك )
وضحكته المتـاوصله كل كـلامه شوق وغـزل وأنـا !
مو مهم لا يغرقني بـالكلام الحلو بس لا يخوني أستحمل جفاه ..
استمحل كل شيءء الا أني أعرف انه يـخوني شيءء يـألم ..
مسحت دموعي و بعـدت وانـا أسمع صوت عمتي أسمـاء تصفر:حركات
حنين حـاولت أرسم البسمه بس هو مو راضي يترك خصري .!
أسمـاء غمزت لنـا:حركات والله العرسنـا عـايشين جوهم الخـاص
متعب ترك خصري وهو يبتسـم :ارفعي لي عشـاء بطلع
حنين همست :من عيوني
حنين توقعت يقول تسلمين أو شيءء بس هو طلع ولا رد جرحني ..
حسيت بـالدموع تتكون بس ليه انا حساسه يمكن ما سمع ..!..
أسمـاء بـاست خدي :جبتي راس متعبوه
حنين أبتسمت تخفي ألمِ من متعب كل الشهر اللي عشته معه
عـادي إذا يبغى يـاخذ حقه يـاخذه بكيفه هم يتركني ويروح
كـأنه ندمـان واليوم أكتشفت يخوني (!)
دخلت مع عمتي أسمـاء للجلسه اللي فيهـا الباربكيو
البنات معاهم المـارشميلو والحريم الدجاج واللحم ..
كـان الجو ولا أجمل منه الهواء البـارد ..
جلست وانـا أفكر وش أسوي عشـان ما ينـاظر غيري ..
وش أسوي .(؟)
**
**
مـزون جـالسين والهواء البـارد يـزين الجلسه الحلوه وانـا ..
مدلعه بمـا اني حـامل كل شيءء يجيني ..
وهذا مطير عقل ميـان وعبير ..
وانـا أضحك وأقهرهم ..
عبير وهي مبوزه :يعني لازم احمل عشـان تدلعوني
مـزون وانـا اسحب الحلا واكل:أي حبيبتي
عبير بهبل:بنـادي حبيبي عـزام
مـزون قـاطعتها قبل لا تسمعها أمهـا:أي أي بس لا تسمعك امي تدخلك بالشوايه
عبير برفعه حاجب :زوجي
مـزون نـاظرت جوالي اللي رن ناظرت الرقم غريب ومبين انه رقم بيت أو شيءء
لانه سبع ارقام رن مره ثـانيه ترددت أرد أو لا بس رفعت
ألو..
السـلام عليكم هذا جوال مـزون عبدالله الـ ....؟
مـزون أرتفعت عيونه للموجودين وقـالت بخوف:أي معك
ممكن تفضلين للمستشفى الـ......
مـزون شهقت وهي تقول:ليه
**
محمد شـاف حنـان بالمطبخ تـكلم وضحكتها واصله للأخر الشـاليه !
دخل وضغط على ذراعهـا ..
حنـان ناظرته بخوف وخشيه مو لأنهـا تسوي شيءء ..
خايفه يفشلها عند صديقتهـا ..
حنـان بلعت ريقهـا:هنوده اكلمك بعدين .....يلا مع السـلامه
توها تسكر منها أنسحب الجوال وتدفها وتركها طايحه على الأرض ..
طلع وتركهـا على الأرضيه البارده ..
وقفت ودموعهـا بداءت تتكون ..
دخلت دوره الميـاه وهي تمسح بقـايا دموعهـا..
مو حاله اللي يصير ..
وش الحل بعرف وش هو الحل (؟) ..
بللت يدي بالمويه وغسلت وجهي وانـا أحس انفاسي بتنسحب مني ..
سحبت من الكرتون مناديل ومسحت دموعي برقه ..
وانـا أحس برجفه مب طبيعيه بقلبي ..
هل هي رجفة حب ولا ناار الغيره (؟)
ياليت يحس بشعوري تجاااه ياليت ..
طلعت وانـا أسمع صراخ ..
**


الــريم تفاجات بـأمي تقول عبدالعزيز جاء ..
لبسة لي فستان سمبل أسود للركبه وبسيوره على الرقبه ..
وفتحت شـعري ونثرته على كتوفي وانـا أبتسم برقه ..
عشـان أبين لأهلي عـادي ..
دخلت المجلس في أبوي هو يتكلمون عن العمل والشركه والدمج اللي صار للشركه اللي اساسها زواجنا دمج شركة أبوه وأبوي..
مديت يدي عشـان بسلم بس تفاجات فيه يحضني ..
خجلت وخصوصـا قدام أبوي اللي انحرج وطلع ..
حسيت بــأني أررتجف بشـكل مب طبيعي ..
بعدت عنه وانـا وجهي منحررق همست:الحمدلله على السـلامه
عبدالعزيز أبتسم أشتـاق لها:الله يسلمك
ما يعرف كيف حبها كيف اشتاق لها ..
شلون سوت كذا بقلبه ولعبة فيه شلون (؟)
شلون بكل سهوله تاخذ قلبه وتتتركه تايه ضايع ..
لأول مره يعترف لنفسه انه يحبها ..
يموت غيره من اللي كانت تحبه ..
يبي يعرف مين هذا اللي تجراء وسرق قلبها ..
**

*
المها ابتسمت وهي تشوف الفساتين اللي تلبسها اختها ..
كلها فخمه ولا احسن منها ..
ناظرت الفستان اللي لبسته هي فضي ترتر مخصر للركبه ..
ابتسمت بشقاوه هذا بلبسه لما يرجع بالسلامه ..
طلعت الروج الأحمر وهي تبتسم وتحطه بيطلع شكلي مغري ..
حركت شعرها الناعم بدلع ابتسمت وهي تسـأل اختها:وش رايك
البندري أبتسمت وهي تشوف الروج الاحمر:طالعه مغررريه
المها ضحكت وهي تعض على شفايفها بشقـاوه
ام المها:مهاااوي مهاااوي
طلعت المها لأامها ..
أم المها:وينه متعب
المها بشوق:مسافر للشرقيه
أم المها بأمر:اتصلي عليه وقولي امي تسلم عليك
المها :ان شاء الله .
ام المها أبتسمت وهي تدعي ربي يوفقه ويخليه لاهله ولبنتها ..
والمها ابتسمت وهي ترررد وراها بكلمة (آمين)
البندري طلعت وهي لبسة فستان بلون الفستقي أبهرت المها وامها
**

هاجر رمت الاب توب لين اتكسر الشاشه ..
وكايد يحمد ربه ان ماشافت اختهااا..
هاجر جاءت بتدخل الغرفه بس كايد مسكها مع ذراعها ..
وصقعها كف ..
كايد من بين اسنانه:شلون تتجراءين تكسرينه
هاجر بغضب:لانك تخوني
كايد ضحك بسخريه:من متى صررتي شيءء يعني لي عشان اخونك
هاجر صرخت بغضب:بس انا زوجتك
كايد بلامبالاله:على الورق بس
هاجر انهار كل ما فيها وهو يذكرها همست بضعف:طيب اترك ذراعي
كايد ضغط زياده لحد ما سمع صرختها ذبها على الكنب ..
وهي تتحس مكان الضغط اللي كان تو وهي تبكي بـألم وقهر
والاهم غيره
بموت من الغيرررره
اه يـاقلبي قال لها
أحبك !
قالها لغيري صرخت بقهر ..
دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2014, 03:57 PM   #9 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة




البـارت التـاسع ~
أظن أنك تذكرت هذه الليله تـذكرت تفصيلها فيها نطقت أحبك لأول مره~


يوجد كثير الأشيـاء الكبيره ..
لكن تتفاجاء بـانها فـارغه لا يوجد بها شيءء..


**
حنين واقفه قـدام الـدولاب وانـا أشوف ميـان ..
تحذف مـلابسي على السرير ..
وهي تصـارخ وبجمل عده (شلون بينـاظرك وهذي مـلابسك )
(وععع) (بعذره والله) .
حنين انـا بكل غبـاء قلت شلون أجذب متعب (!).
ميـان نـاظرت الفستـان القطني الـوردي بنصف كم :هذا اللي صدق بحرقه
حنين جلست على السرير بتعب:يعني يبي لي أروح السوق
ميـان جلست جمبي:أي يبغى لك تغير ستـايل صبغ شعر تشقير حواجب صبغ وتنضيف وجه
حنين بتفكير:يعني وش أشتري
ميـان بتفكير :جينزات تيشرتات توبـات فساتين نـاعمه وسهره وبجـايم حلوه من لسنزا ولا أويشو و الطقه ذي
حنين نـاظرت مـلابسي:بس ملابسي جديده
ميـان نـاظرته برفعت حـاجب:جديده بس شينه تصدقي فيهم حتى الحين الفقراء مـا يلبسون كذا
حنين بعتب:ميـان
ميـان ألتفت وهي تقول:خلاص بسكت
بس قطع الصمت الصـراخ اللي تحت تركنـا اللي بيدنا ..
ونزلنـا بسرعه طلعنـا على جلسة البـاربيكو ..
مـزون اللي جالسه على الأرض وأمي حـاضنتهـا على صدره..
مـزون وهي تصيح بصوت يقطع القلب:أبي أرجع الريـاض الحين
أم خـالد تمسح على شـعر مـزون برقه:خلاص الحين نقول لأبوك
أبو خـالد وأبو حمدان:يـاولد
وكل وحده من البنات تسحب الجـلال ..
خـالد بغضب:الحين ليه صـراخكم واصل أخر الشـاليهات
أم خـالد بحده:زوج أختك بـالمستشفى
خـالد ألتفت بروعه:مين
أم خـالد وهي تمشي لداخل:سند
خـالد ألتفت على الجسم اللي يهتز وبـالأرض تـأكد ان مزون من ..
بطنهـا المنتفخ جلس بجمهـا وهي تصـارخ (أبي أروح الحين)
أبو خـالد رفع جواله:وش فيه سند
انلجم أبو خـالد وهمس:عظم الله أجركم
مـزون بصوت مخنوق من أعمـاق قلبهـا وبحرقه ببكي :لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااا
**
*
حنين صـار كل شيءء بسرعه ..
راحت أمي حصه وأبوي ومزون للـريـاض ..
طـاحت عليهم بـالمستشفى اغمـاء وهي بـالشهر السـادسه يمكن بـالشهر السـابع يولدونهـا..
اليـوم أول يـوم عـزاء والحين نتـأكد إذا بقـاء شيءء بـالشـاليه عشـان بنـرجع الحين للريـاض ..
حنين دخلت كل أغـراضي وأغـراض متعب لبسه تنوره سوداء وتيشرت أسود لأني من نرجع نروح للعزاء ..
دخل متعب وهو مبين أن ضغطه مرتفع دخل وهو ينزر:خلصتي
حنين لفيت الطـرحه وتكلمت بطريقه هـاديه تبين ضعفي أمامه:أي
أخذ الشنط وطلع وانـا لحقته شفت السيـاره مليانه مين معنـا ..
ركبت وعرفت انهم خواته منـال ولطيفه واختي ميـان معنـا..
كـان الصمت طـاغي على السيـاره..
رفع متعب يده شغـل الـراديو على اذاعة القـرآن ..
أرتفع صوت جـواله بـرسـاله فـانعرضت نصهـا بمـا انه أيفون..
وهو حـاطه بنص فوق حقت الـكوب ..
نزلت عيوني بلقـافه (أحسك حيل من قلبي قريب ,عسـاني مـا أنحرم من شوفك قبـالي ...)
وانسحب الجـوال ..
ألتفت انـاظر الشـوارع ..
يخوني ..
حسيت بقلبي ينـزففف من الألم ..
بكـل وقـاحه يخوني أرتجفت شفـايفي ..
نزلت دموعي على وجهي اسندت راسي ..
وانـا أغمض عيوني من الألم والقهر اللي في قلبي ..
ليش يسوي فيني كذا (؟)..
حبيته !!
شلون بهـالسرعه شلون (؟)
بعرف شـلون كيف بهـالسرعه ؟.
**
*
مـزون تنزل دموعي مثل الشـلال ..
مو قـادره أتكلم أحس بعجز بلسـاني مو قـادره أحرركه ..
مو قـادره أنطق ولا حرف مو مصدقه فقدته بلحظة ..
كـان بيسوي لي مفـاجأة عشـان كذا متجهه لطـريقه الخبر..
ليتني مارحت ليتني مـا حنيت عليه يجي ..
دخلت حرمه أول مره أشوفه ومبين عليهـا الحزن ومتحجبه مبين ملامحه ..
الجميله عيونهـا البندقيه وبشرتهـا البيضـاء نزلت بقهر ليش احـاول ألهي نفسي ..
هو مــات وقفت سمعت صوته :عظم الله اجرك
جلست وانـا عقده حواجبي ليه كذا صوتهـا شكلهـا سوريه ولا للبنانيه ..
حتى كلامهـا تضغط ..
طنتشت كل شيءء وانـا أشوف أمه ترجف بكي ..
نزلت دموعي بشده وانـا أتذكر الطفل اللي ببطني ..
ضغطت على شفـايفي بـألم مـابي أشهق ..
مـابي أثير شفقت احد ..
بس كل شيءء فيهـا انكر تمسكهـا ..
أنفجرت بكي وشهـاق وامهـا تضمهـا وهي تقراء عليها ..
أم خـالد دموعهـا تنزل وحلقهـا يعورها من كثر خنقت العبره:بس يـا ماما بس
فقدت فقدت حبيبي أبو ولدي زوجي أخوي هو كل شيءء بحياتي كل شيءء ..
شلون بعيش بدونه شلون ..
مرت أحلى لحظات عمرها (بشهر العسل أخر يوم وهي لمـا الأن تخجل من أي كلمه ..
واقفه بفتسـانها الـوردي القصير لمـا الركبه وهي تبتسم بخجل:صبـاح الخير
سند رفع حواجبه ببـأبتسـامه:صبـاح النور
مـزون عطيته ظهري وجهي محتررق وعرق جبيني يصب مو قـادره أتحمل الخجل اللي فيني
مو طبيعي ..
سند نغز خصرهـا وهي شهقت ومـا تركهـا تهرب لانه حـاوط خصرهـا بتملك ..
ألتفت عليه وجهـي ينحررق من الحيـاء وصـار صدري لصق بصدري بصدره ..
وجهـا محتررق من الحيـاء ..
مـزون عيونها تحت وهي تهمس بكل حيـاء:ممكن تبعد
سند ضحك من قلب كم صـار الحين بنكمل شهر وهي تستحي وغير شهرين الملكه:هههههههههههههههههههههههههههههههههه
مـزون وجهـا شبب بلون أحمر مثل الطمـاط
تفـاجات بالبوسه على شفـايفه بسرعه ..
حست بدموعهـا تتكون ضمهـا وهو يقول:احبك )
نزلت دموعهـا بكثـافه ودي أرجف من البدايه اعيد كل شيءء من الأول ..
شهقت بتعب من فقدان اجمل مـا حصل بحياتها مو قـادره ترك كل شيءء حلو ..
تركني بوسط عـالم تـايه ضيـاعه راح حضنه الأمـان الدفـا ..
راح كل شيءء حلو معه كل شيءء حلو
**
*
حنـان عيوني تهلل بـالدموع ..
مو عشـان موت زاوج مـزون أبداً ..
عشـان الظـلم اللي أعيشه نـاظرت ميمي اللي بحضني متعلقه فيني ..
بست جبينهـا بحب رفعت عيوني وانـا أشوف خطوات أعرفهـا من اسمعهـا..
دقـات قلبي بشكـل غير منتضم ..
ظهر بجبروته بظلمه (محمد)
محمد جلس وحط رجل على رجل وهو رافع حواجبه وهو يـأمر:حطي بسريرهـا وتعـالي الغرفه
مو عـادته بـالعـاده يشيلهـا خوف انهـا تكون ثقيله علي ..
شلتهـا وان أحس بضيق بـأنفـاسي حطيته على السرير لحفتهـا ..
بست راسهـا وراس دحومي وسكرت النور وسكـرب الباب خوف من توصل أصواتنا لهم ..
بمـا أن محمد صوته يفجـر الأذن ..
نـاظرت قميصي الأسود السيور والطويل للسـاق مـا أهتميت ..
فتحت البـاب بعنف لأفراض تواجدي وهو نـاظري وعلى وجهه أبتسـامه سـاخره..
ودي أمحيهـا من على شفـايفه تنرفزني ..
يشك فيني انـا الشريفه العفيه ..
وفرض قربه مثل آخر فتره وانـا دموعي تنزل بهدوء ..
ودي أحررقه ..
بديت أكره ..
المشلكه مو قـادره أتكلم معه إذا تكلمة رفع أصبعه وحطه قدام فمه بمعنى (أوص)
جـاءت ببـالي مقطع(يعني أخونك عشـان تعرف معنى الخيانه
ليش مو راضي تصدق اني مـا أعرف اخون)
ليه أحس بديت أنفر منه (؟)
ليه مـا أحس بلهفه ..
شكه موت كل شيءء فيني
حتى حبه !
**
*
الـريم رجعنـا للبيت مـا صـار شيءء ..
هدوء غير الابتسـامات اللي مـا أعرف سببهـا ..
بس اللي اعرفه مو قـادره غير أبتسم !
غريب والله غريب .
وش قَعد يصير فيني ..
مو أنـا اعشق فهد ..
كيف فجـأة حسيت بعدم تـوزان ..
من أول مـا شفته لمـا جاء بيتنـا ..
حسيت بأشتيـاق مب طبيعي شوق خـلاني استسلم وأسلم عليه ..
رجعت شعري على وراء وانـا اعض على شفتي التحتيه ..
مو معقوله اللي قَعد يصير .
حسيت بقلبي يخفق بعشق كبير مو قـادره أحفظ عليه ..
معقوله حبيته ..
اختفت ابتسـامتي بـالتدريج ..
لا ..لا .. لا ..لا يـاربي لا
مو معقوله انـا
كيف ؟
متى؟
شلون ؟
رميت الكـأس اللي على الطـاولة ..
واحس بخنقه ..
ليه حبيته ..؟
مو انـا اللى انغصب على شيءء .
واحبه لا ..
يـارب يوقف جنوني ..
سمعت صوته ينـادي بـاسمي ليه قلبي يدق غطيت وجهي ..
وانـا أدعي:يـارب اموت على افكـاري الغبيه
**
*
المهـا دامه بعيد بذكره فيني بكل لحظة ..
بكل ثـانيه ..
أبتسمت وانـا أختـار رسـايل ..
ألتفت لأختي البندري مثقفه وتحب هـالأشيـاء ..
المهـا:بندوره أبي رسـاله حلوه لحبيبي
البندري ابتسمت بحب لذكر أسم الشخص يمكن حبته
ليه لا !
البندري وقلبهـا ينطق كل كلمه بصدق مثل مـا تحس:احب ذكور أسمك بكل لحظة كي تسعد لحظاتي
المهـا اختفت أبتسـامتها أخذت المخده وخبطتهـا على راسهـا ..
وطلعت ليه تقولهـا بهـالطريقه وابتسماتها الحـالمه ..
وعيونه المتمنيه ..
بعدت شعرهـا عن وجهـا وهي تفكر ..
أنهـا دخلته بالعـايله مررراا.
بس هو طيب وحبوب ..
ألتفت وش قَعد يصير ..
جلست يمكن هي أختي مرح تفكر فيه ..
فتحت البـاب عليهـا بـأبتسـامه ..
وهي ركضت لي وفتحت يديني ..
رفعت جـوالي وانـا أسمعه يرن .
واسمه يلمع على الشـاشه .
رفعت وانـا أقول بهمس:أشتقت لك
متعب ضحك بتعب:ليه كل مـا اكلمك يطير التعب
المهـا استندت على الجدار وانـا اهمس:مو عـارفه
متعب أبتسم:بس يخلص العزاء بجيك
المهـا شهقت:مين مـات
متعب بحزن:زوج أختي
المهـا بحزن أكثر:عظم الله اجرك
متعب همس:أجرنا واجرك
المهـا وهي تحـاول تطير تعبه:طيب حبيبي متى تجي
متعب وهو ينـاظر صديقه مصعب يطلع:يعني سـاعه بـالكثير سـاعه ونص
المهـا:أوكي حبيبي بـاي
متعب:فمـان الله
**
*
هـاجر وقفت قـدامه متكتفه :يـاهلا
كـايد دفهـا بعنف:أقول انقلعي
هـاجر تلحقه:مين اللي أمس تكلمهـا
كـايد ألتفت عليهـا وهو يهدد ويقول من بين أسنانه:أقسم بربي ان تكلمتي حرف زايد بـأموتك
هـاجر غيررتهـا تحررقهـا زيـاده:أحلف عـاد
كـايد رفع حـاجب :ودك بكف
هـاجر صرخت:بلا مصـاله مين اللى أمس تكلمك
كـايد عقد حواجبه ورفع يده:والله ثم والله كف
هـاجر :أ
بس مـا كملت الا والكف على وجهـا ..
هـاجر رفعت وجهـا بشموخ:جعل يدك الكسر
وتركته يبتسم بسخريه :يـا هاجر !

دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2014, 03:59 PM   #10 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة

أقف بين أوراق مبعثره وعـواصف هوائيه أنتظر أن تشتـاق لي بعد رحيلك الموجع ~



أسطر لك أجمل الكـلمات والحروف ..
الرقيقه كي تتناسب أن تقراءها ..



**
حنين واقفه جمب أختي مـزون اللي ترتجف ..
بكي مو قـادره تهداء وأمي حصه حـاضنتهـا وتقراء عليهـا ..
نـزلت دموعي غصب وانـا أشوفه تنـام على كتف أمي حصه ..
مو قـادره أحس بغصه طلعت من المجلس ومسحت دموعي برقه ..
رن جـوالي رفعته أشوف مين (متعب) رديت عليه بهدوء المعتـاد:ألو
متعب ينـاظر السـاعه اللي بيده :يـلا أطلعي
حنين سكت فتره وهي تنـاظر ثلاث حريم يطـلعون:أوكي
دخلت سلمت على أمي ومزون وأخذت شنطتي وانـا طـالعه للحديقه ..
أشوف ليـان ولطيفه ومنـال يشـربون قهوه عقدت حواجبي ..
وش هـالبرود اللي فيهم .
قربت منهم وانـا أشوف ميـان تسوي حـركات بيده ولطيفه ومنـال يضحكون
حنين بحده:وش تسـون
منـال:نوسع صدورنـا والله أحس بضيقه
حنين غطت وجهـا وهي تقول:الله يعين
ركبت السيـاره ألتفت على متعب اللي يغني بصوت واطي:من مكانه طـاح قلبي لمـا شفته طـاح صج
حنين نـاظرته بشرهه الحين زوج أخته هذا أول يـوم وذا يغني ..
رمقته بنظره عتب وألتفت انـاظر الشـوراع
متعب رفع حواجبه :وش عندك تنـاظريني بهـالنظـارات
ألتفت وانـا أقول:ليه وش فيهـا نظـاراتي
متعب أبتسم بسخريه:والله وطلع لك ريش بس من عيوني بنتفه
حنين ولا كـأنه يـتكلم وقح بشكـل غريب ..
أستحقر الـرجال المهملين ..
هذا أبتـلاء من ربي ..
وصلنـا البيت نـزلت بسرعه توقعت بيـروح بس دخل الحمـام(أكرمكم الله).
وانـا فتحت الـدولاب أشوف الـخدامه نظمة الأغـراض .
سحبت لي قميص بنصف كم بلون الأسود وفيه دوائر بلون الأابيض ..
ذات فتحه دائريه وفيهـا ازاير و طويل بقمـاش قطني ..
لبسته ورفعت شعـري من على وجهي وأخذت الكتـاب اللي أشترتيه قبل لا أسافر..
الشـرقيه (لا تحزن) جلست على الكـرسي المتحـرك بحيث يـرجع على وراء وعلى قـدام .
رفعت عيوني لمتعب لبس شورت كحولي وتيشرت أبيض وجزمه بيضـاء وفيهـا خطوط بلون رمـادي اديداس .
توني أنتبه متى قرع .
أبتسم وهو يشـوف جواله وظهرت غمـازته ..
ألتفت علي بس نزلت عيوني على الكتـاب بربكه وتوتر ورجفت يدي ..
تفـاجات بـالضحكه العـاليه .
رفعت عيوني برفعه حـاجب لكن اختفت الضحكه وظهرت أبتسـامه سخريه ..
مدري ليه حسيتهـا موجهه لي أنـا بـذات بين كـل العـالم .
عضت على شفـايفي بتوتر وتفـاجات برقعه البـاب ..
طـاح الكتـاب من يدي ..
حسيت بعـجز أني أرفعه .
نـاظرته ونـزلت دمعه .
مو عـارفه سببهـا خيـانته ..حبي له ..عدم مبـالاته ..أنسان طـايش غير مسـؤل


**

مـزون (جـالسه بمـكان مرتفع بـأيطـاليا بحيث تشـوف النـاس مثل النمل ..
مطعم راقي والموسيقه الجميله ..
تنـاظر المنيوا وتمر أصـابعهـا على كل طلب وتقـراء المكونـات ..
سنـد وهو ينـاظر الحيره بعيونهـا:وش تطلبين
مـزون بتفكير:مممممممممم
سنـد وهو يحـاول يوصل لهـا:أي
مـزون بـدلع عفوي :فوتشيني
سنـد وهو يقـلد دلعها :فوتشيني
مـزون رفعت حواجبهـا وهي تبلل شفـايفهـا:في أي تعليق
سـند ينـاظرهـا بحب:لا بس أنتي أمري وان نفذ
مـزون ابتسمت بـخجل وألتفت تطـالع النـاس اللي يتمشون ..
سنـد أبتسم:مرح نفتك من الخجل هذا
مـزون وهي ترجع شعرهـا:امبـلا بس أصبر علي وبتشـوف لسـاني وش يصير طوله
سـند رفع حواجبه :لا أجل خلك على مانتي عليه الحين .
مـزون بللت شفايفهـا وألتهت وخدودهـا محمره مـا تعرف ليه بس من تنـاظر عيونه تموت خجل)
شهقت من القلب من هذي الذكره ..
مو قـادره أبيه أبيه ..
بيجي بيبي وأبوه تحت الثرى ..
غطيت وجهي بيديني وانـا أحـاول اتماسك وش يصير ؟
ليش مو قـادره اتماسك .
جلست على الكنب بتعب وانـا امسك دموعي وبيدي صورنـا بايطاليا ..
ضميت الصوره وانـا أحس بقلبي يتقطع مثل مـا أحس بـألم بطني بس كـاتمته ..
كـاتمته بـأقصى صوره ..
بس صرررخت بـألم انـا أمس دخلت بـالشهر السـابع وش قَعد يصير صرررخت من اعماقي:يـمه يمـاااااااااااااااااااه
نـزلت عيوني وانـا أشوف مـلابسي مبتله ...
**


حنـان جـالسين بكـل انسجـام انـا وعيالي ..
ننـاظر توم وجيري وقـدامنا بوبكورن وببسي ..
وضحكتنـا تضج بالمكـان تفـاجات بالباب ينفتح بعنف ..
ألتفت وانـا وعيـالي بجفع ..
نـاظرت الأنسـان اللى هـالفتره مو قـادره انـاظر بعيونه أحس بجررحي ينفتح ويلتهب ..
نـاظرت عيوني وجررحي ينررش عليه ملح .
كـأن ودي أصـارخ عشـان اخفف من ألمي بس كتمت عشـان عيـالي ..
بس لمـا سمعته يقول (السـلام عليكم )
رديت انـا بأختصـار :وعليكم
لكن دحومي وميمي:وعـلـيكم السـلام ورحمة الله وبـاركته
ونطـوا بحضنه بمـا أن أمس وهو يتحـايل عليهم وأشترى لهم ألعـاب ..
ألتفت وكـأنه مو موجود وسحبت صحن الببوكرون وحطيت بحضني ..
وكـأني مـا أشوفه:دحومي ميمي تعـال شوفوا توم وجيري .
محمد بصوت حـاد:حنـان تعـالي أبيك ضروري
حنـان حطيت الصحن على الطـاوله ورحت وراهـا للغرفه ..
محمد ألتفت عليهـا وهو ينـاظرهـا بحده فتحت محفظته وعطـاني بطـاقات في قلوب ورود وحركـات .
عقدت حـواجبي وانـا انـاظرها بـأستغراب شديد ..
فتحت البطـاقه (مشتـاق لحضنك ولمست أيديك حنونه... وليد)
فتحت عيوني على كبرهم
البطـاقه الثـانيه(أمس شبه الخيـال بحضنك الدافي ..وليد)
ترددت أفتح الثـالثه بس فتحتهـا (انتظـرك بكرا ..وليد)
رفعت عيوني وكـان ينـاظرني بحده وعيونه شراررر من النـار تذوب أوصـالي ..
حنـان بربكه خوف من نظـراته:أيش هذا
محمد من بين اسنـانه:من حبيب القلب وليد
حنـان ألتفت عليه وانـا أقول بثقه:محد حبيب قلبي غيرك
محمد رفعه حواجبه وصفق وعلى وجهه ابتسـامه سخريه :لا
حنـان:خربيطك هذي خلهـا عندك
محمد صرررخ بـأعماااق ما فيه وثبتهـا على الجدار وهو يضغط علي ذراعها:بالله عليك ليه تنكرين خـايفه ..
حنـان نـزلت دموعي لا أرديـاً وانـا أشوف عيونه تلمع بـالدموع عجزت أتكلم ..
محمد حس بدمعته بتخونه قـال بضغف:ليه تخونيني قصرت عليك بشيء حرمتك من شيءء
حنـان وانـا أبكي:والله مـا خنتك والله (انقطع كلامي بـالبكي بس حـاولت اكمل كلامي):والله ما خنتك قسم بالله انـا أموت بـالتراب اللي تمشي عليه ليه اخونك أأأأأأأأأأأأأأأأأاااه أهىء اهىء
جلسست حنـان على الأرضيه البـارده ومحمد دخل الحمـام(أكرمكم الله)يخفي دموعه وغضبه وقهره وغيرته
*
الــريم تحسنت عــلاقتي مع عبدالعزيز ..
صرنـا نسهر مع بعض , ننـاظر التلفزيون مع بعض , نـاكل مع بعض , نـطلع نتمشى
بس للحين في حدود يحضني ويبوسني بس للحين ننـام بغرفة منفصله .
رفعت عيوني للسـاعه 4:00 بقـاء كم دقيقه ويوصل .
فتحت الفرن اشـوف المـكرونه .
لعلمكم تعلمت الطبخ هنـا بيت أهلي أشيـاء بسيطه ..
وقفت انـاظر لبسي شميت يع بصل وريحة زيت
رحت بسرعه سحبت لي فستـان بسيط بلون التركوازي..
للسـاق واسع من بعد الصدر بنصف أكمام وفتحت شعري بعد ما نشفته على السريع ..
طلعت على الصـاله الا أشوف توه جـاي اخذت الشنطه من يده والشمـاغ والعقـال ودخلت الغرفه .
وحطيت شنطته والعقـال والشمـاغ وجهزت المنشفه وبجـامته ومـلابسه الداخليه وعطرتهـا ..
طلعت وجهزت الطـاولة وفتحت التلفزيون على قنـاة الأخبـارية والجـرايد .
دخل وهو يقول:الـسـلام عليكم ..
الـريم:وعليكم السـلام
حطيت له من المكـرونه البشمل وبطـاطس مقلبي بمـا أني أعشقه مع كتشب مخلوط مع ماينيز .
جلست واكلت قضمه من المكـرونه أيش هذا الملح كثيرر كحيت وعيوني دمعت شربت كـاس مويه ..
وانا اكح ..
عبدالعزيز:ههههههههههههههههههه
عبدالعزيز على بـالي قاصده تحط الملح ومـابغيت أشوي مشـاكل وان تونا نهدء .
لمـا شفته تـاكل بكل حمـاس وتكح فقعت ضحك على ظني فيهـا ..
بس هي نـاظرتني بنظره هزتني ..
الـريم بقهر:تضحك ؟
عبدالعزيز أبتسمت:أي
الـريم اخذت البطاطس المقلي تـأكل بكل حماس ..
عبدالعزيز على طرف تطلع مني كلمة أحبك ..
فتحت الجريده عشـان أخبي ملامح وجهي اللي يمكن تفضحني..
ودي أقول أحبك بدون مـا أهتم هي تحبني ولا لا
ودي أصير بهـالقوه اللي يمتلكهـا بعض الناس ..
(كم هُم أقويـاء , الذين يعترفون بحبهم ولا يطلبون حبـاً بالمقابل)!
**
*
المهـا لبسة فستـان بـاللون البندقي لحد الـركبه ..
وفتحت شعري الوايفي .
وزدت على الـروج الودري ..
ألتفت على البـاب اللي انفتح كـانت البندري بشعرهـا الناعم بشده وبلون البني ..
هي متميزه بيتنـا بشعرررهـا البني الفـاتح ..
والناعم كـالحرير لو تتروش يصير على طوله ..
فتحت غطاء العطر وتعطرت بريحه اللي يحبهـا متعب ..
سمعت جـوالي يرن رفعته وانـا أشوف اسمه رديت ..
بكل غنج:انت تحت
متعب أبتسم:أي
نزلت بخطـوارت نـاعمه وفتحت له البـاب وعلى طول طحت بحضنه ..
وهو مسح على ظهري العـاري بكل نعومه ..
تعلقت برقبته وهو بـاس خدي وبعدني عنه
متعب:وين أمك
المهـا أبتسمت على حبه واحترامه لأهلها اهله محظوظين فيه :حبيبي بالغرفه اللي داخل .
دخل وراء وسلم عليهـا وهي تعتب عليه ان قلل زيـارته وعزته وسولفت شوي عن أقـاربه ..
أم المها:الله يوفقك دنيـا واخره
متعب نـاظر غرفتها وبـاله ان يغيرهـا:يـلا نستئذن انـا والمهـا
المها وقفت معه وعلى شفـايفهـا احلى ابتسـامه ..
طلعت وراه ألتفت عليهـا وهو يضم كتوفهـا ويهمس:طـالعه قمر
المها ابتعدت عنه وبخجل طغى عليها ولخبطهـا ماردت ..
أبتسمت أم المها وهي تشوفه وتدعي للبنات البـاقيات بالزوج الصـالح التقي الغني الحنون الحليم اللي يحبهـا ويرفع من قدرهـا ..
وان شـاء الله متعب يعرف المها على اهله ..
**

هـاجر واقفه اطـالع أختي اللي تكلم بـالجوال وميته ضحك ..
ألتفت على ابوي أكمل سوالف معه بمـا أن أمي ميته الله يرحمهـا ..
أبوهـاجر:وشـلون كـايد
هـاجر أبتسمت وهي تخفي ألمَا:الحمدلله بخير
أبوهاجر ألتفت بشغف ولهفه على صوت الكعب اللي يرن على السـراميك لزوجته اللي بسن العشرينات بنعومه مـلامحها وبلبسهـا اللي شبه عـاري حبهـا من أول نظره وهي تتكلم بسرعه مع أختهـا ..
هـاجر لمحت نظرات أبوها وابتسـامة زوجه الجميله اللي أسمها أميره أسم على مسمى ..
أميره هـالبنت بكل حركه لبسها يبهرني مع انه شبه عـاري لبسه فستـان بلون الأسود ..
مخصر على جسمهـا الريـاني بشكل يبين انحائات جسمها وصدرهـا اللي مـاخذ حيز كبير ..
وشعرهـا بلون العنـابي بقصة كـاريه ومع بيـاض بشرتهـا طـالعه قمر..
سلمت عليهـا بـأبتسـامه هـاديه وهي رحبت فيني .
أميره:هـاجر بكرا عندك شيءء
هـاجر أبتسمت:لا والله
أميره أبتسمت وهي تلتفت على أبو هـاجر:وش رايكم نسوي بـاربيكو تغير جو
هـاجر بأستغراب:هنا
أميره ألتفت على الشبـاك الكبير اللي يطل على المسبح:أي على الحديقه ويجون عمـاتك
هـاجر :بس أهل كـايد مرح يـجون لان تواه ميت أخوه سند
أميره بحزن:الله يرحمه نسيت أجل أنّ وحوز وخواتي
هـاجر بتـايد:أي
فتحت شنطتي واسمع جـوالي يرن رفعته وانـا أشوف اسمه على الشـاشه ..
هـاجر وقفت أبتعد عن أبوي وزجته:ألو ......عند الباب ...طيب دقـايق ..
سلمت على أبوي وزوجته وانـا طالعه شفت حور أختي ..
اللي لبسه بلون الاحمر الخمري طـالعه قطعه .
سلمت عليهـا مدري ليه أحسهـا صـارت بـارده معي .
تغطي وطلعت بهروله وركبت وانـا أشم ريحة السيـارة .
عطر مو غريب علي انقبض قلبي من هالفكـره ..!
**

مصعب عند بـاب العـوائل عند مطعم اللبنـاني العجمي ..
شوي ألا طلعوا بنتين وسيـارتهم واقفه شنطهم مبين انهم كـااش
وقفت قبـال وحده عيونهـا جذبتني بلون العسلي تبررق بجمـالها ..
قربت من عندهـا وهي تحـاول تبتعد سمعت صوتهـا الرقيق:أخوي ممكن تبعد
سمعت صوت الثـانيه:بعد عن أختي لو سمحت
قربت بعنف لحد مـا لصقت بـالجدر وبعدت النقـاب عن وجهـا وانـفاسي تلفح على وجها.
وش هـالجمال انجلمت جمـالها بس في احد يضربني ألتفت السواق .
ألتفت عليهـا نزلت نقـابهـا وركضت للسيـاره .
جمـالهـا مب طبيعي تنهدت وألتفت وانـا أشوف السيـاره تمشي .
مب معقول اللي صار
**
حمدان جـالس بغرفته يتذكر (أول يوم عزاء أخواته جـالسين مع ميـان وأخيراً عرفت أسمها ..
بحركاتها الطفوليه ورجتها بشعرهـا الكيرلي المفتوح وانـا بدخل سمعت ضحكتها لا أرديـا ألتفت ..
أجمل مخلوقه شفتهـا بيـاض بشرتهـا المحمر بسبب شدة الضحك .
ذاب كل شيءء فيني وانـا أسمع أختي منـال تضربهـا :ميـان عن البيـاخه ..
دخلت بسرعه لدوره الميـاه (أكرمكم الله).
وش هـالجمــال اللي شفته وش هالجمال ..)
نزلت بسرعه كـانت أمي جـالسه بجـلابيتها الفخمه حاطه رجل على رجل وتشرب شـاهي
سلمت عليهـا وبداءت تسـولف انتظرها تتكلم ان اتزوج ..
بس خــاب ظنِ وما تكلمت ..
توترت بس معرف اني قوي شخصيه كلمتي تمشي ..
قلت:يمه انـا قررت أكمل نص ديني واتزوج
أم حمدان أبتسمت بفرح:هذي السـاعه المباركه تبي احد معين ولا
ألتفت عليهـا واحـاول أخفي توتري بجديتي :يعني بس مين المرشحـات
أم حمدان وهي مو مصدقه:بنت أختي مريم الجمـال كله لوحه لوحه ولا بنت منيرا صديقتي تقول للقمر قم وانـا اجلس بدالك ولا تبي من عمك عبدالله ميـان عيونهـا مثل حبـات الزمرد
حمدان وانـا واثق من قرري وطول الوقت وانـا أدعي تقول أسمهـا:أبي ميـان
أم حمدان ألتفت :من جدك لا لا مب مصدقه كلووووووووووووووووووووووووووووووووش
دخلت منـال ومبين وجهـا متضرب:وش عندكم
أم حمدان:هاه وش سويتوا
منـال بتوتر:بتروش وبجي
أم حمدان ألتفت:ألا وين أختك لطيفه
منـال بربكه:ببتروش لان انكب عليهـا الببسي
أم حمدان ألتفت على حمدان:أخوك بيخطب ميـان
منـال تحـاول تبتسم:والله



لا تحـرموني من تعليقـاتكم وتوقعـاتكم



دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايهـ ابي اسرح بهمساتك ونظرتك تذوبني/ بقلم : الكاتبه ((دايخه من لعبة لايخه)) دموع متحجرة روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 12 02-11-2014 01:30 PM
أجمل صور حية للنمور - صور نمور برية - النمر البري - صور دموع الملائكة عالم الحيوان والطيور 4 10-01-2010 03:12 PM
أكتب أجمل بيت شعــــــــــر ((((مر عليك ))))... أسـمـــاء☆☆ الشعر و همس القوافي 3426 09-01-2010 11:38 PM
أجمل قصه قد تمر عليك صابرينا2006 قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 25 09-27-2007 05:13 AM
أجمل بيت مر عليك ( بالفصحى فقط ) رومانسي حيران خواطر , عذب الكلام والخواطر 3 07-07-2005 11:40 PM

الساعة الآن 12:46 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103