تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات تعليمية Educational Forums > مشكلتي | أريد حلاً

مشكلتي | أريد حلاً

منتدى مشكلتي يعطيك مساحة بأن تطرح مشكلتك بسرية تامة ومن خلال عضوية خاصة يستخدمها الجميع في طرح مشاكلهم والأخرون يسعون جاهدين في حل مشكلتك , إفتح قلبك و شارك وأطرح مشكلتك من خلال العضوية المجانية أريد حلاً رقم الباسورد 123456


أختي الفتــاة خـذي حـذرك من هؤلاء ... قصة حقيقية مرّة !!!!!!................

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-28-2005, 12:10 AM   #1 (permalink)
ṨᾏṜƓƠṊ
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية ṨᾏṜƓƠṊ
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى ṨᾏṜƓƠṊ
Thumbs up أختي الفتــاة خـذي حـذرك من هؤلاء ... قصة حقيقية مرّة !!!!!!................




*









قصة الفتاة.. قصة مريرة


فتاة في المرحلةالحامعية- كلية الآداب- قسم علم نفس ولها أخوات ثلاث،
منهن من تدرس في المرحلة الثانوية والأخريتان في المرحلة المتوسطة.
وكان الأب يعمل في محل بقالة ويجتهد لكي يوفر لهم لقمة العيش.
وكانت هذه الفتاة مجتهدة في دراستها الجامعية، معروفة بحسن الخلق والأدب
الجم كل زميلاتها يحببنها ويرغبن في التقرب إليها لتفوقها المميز

قالت : في يوم من الأيام خرجت من بوابة الجامعة، وإذ أنا بشاب أمامي
في هيئة مهندمة، وكان ينظر إلي وكأنه يعرفني، لم أعطه أي اهتمام،
سار خلفي وهو يحدثني بصوت خافت وكلمات صبيانية مثل: يا جميلة…
أنا أرغب في الزواج منك.. فأنا أراقبك منذ مدة وعرفت أخلاقك و أدبك.
سرت مسرعة تتعثر قدماي.. ويتصبب جبيني عرقأ، فأنا لم أتعرض لهذا الموقف
أبداً من قبل. ووصلت إلى منزلي منهكة مرتبكة أفكر في هذاالموضوع ولم
أنم تلك الليلة من الخوف والفزع والقلق

وفي اليوم التالي وعند خروجي من الجامعة وجدته منتظراً أمام الباب وهويبتسم،
وتكررت معاكساته لي والسير خلفي كل يوم، وانتهى هذا الأمر برسالة صغيرة
ألقاها لي عند باب البيت وترددت في التقاطها ولكن أخذتها ويداي ترتعشان وفتحتها
وقرأتها وإذا بها كلمات مملوءة بالحب والهيام والاعتذار عما بدر منه من
مضايقات لي. مزقت الورقة ورميتها وبعد سويعات دق جرس الهاتف فرفعته
وإذا بالشاب نفسه يطاردني بكلام جميل ويقول لي قرأت الرسالة أم لا ؟
قلت له : إن لم تتأدب أخبرت عائلتي والويل لك.. وبعد ساعة اتصل مرة أخرى
وأخذ يتودد إلي بأن غايته شريفة وأنه يريد أن يستقر ويتزوج وأنه ثري
وسيبني لي قصراًويحقق لي كل آمالي وأنه وحيد لم يبق من عائلته أحد
على قيد الحياة و.. و.. و..فرق قلبي له وبدأت أكلمه وأسترسل معه في
الكلام وبدأت أنتظر الهاتف في كل وقت. وأترقب له بعد خروجي من
الكلية لعلي أراه ولكن دون جدوى وخرجت ذات يوم من كليتي وإذا به أمامي..
فطرت فرحاً، وبدأت أخرج معه في سيارته نتجول في أنحاء المدينة، كنت
أشعر معه بأنني مسلوبة الإرادة عاجزة عن التفكير وكأنه نزع لبي من جسدي
كنت أصدقه فيما يقول وخاصة عند قوله لي أنك ستكونين زوجتي الوحيدة
وسنعيش تحت سقف واحد ترفرف عليه السعادة والهناء .. كنت أصدقه عندما
كان يقول لي أنت أميرتي وكلما سمعت هذا الكلام أطير في خيال لا حدود له
وفي يوم من الأيام وياله من يوم كان يوماً أسوداً ...
دمر حياتي وقضى على مستقبلي وفضحني أمام الخلائق ، خرجت معه كالعادة
وإذا به يقودني إلى شقة مفروشة ، دخلت وجلسنا سوياً ونسيت حديث رسول الله صلى الله
عليه وسلم : " لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان" رواه الترمذي


ولكن الشيطان استعمر قلبي وامتلأ قلبي بكلام هذا الشاب وجلست أنظر إليه وينظر
إلي ثم غشتنا غاشية من عذاب جهنم.. ولم أدر إلا وأنا فريسة لهذا الشاب وفقدت
أعز ما أملك.. قمت كالمجنونة ماذا فعلت بي؟ - لا تخافي أنت زوجتي. -
كيف أكون زوجتك وأنت لم تعقد علي. - سوف أعقد عليك قريبأ. وذهبت
إلى بيتي مترنحة، لا تقوى ساقاي على حملي واشتعلت النيران في جسدي.
.يا إلهي ماذا أجننت أنا.. ماذا دهاني، وأظلمت الدنيا في عيني وأخذت أبكي
بكاء شديداً مراً وتركت الدراسة وساء حالي إلى أقصى درجة، ولم يفلح أحد
من أهلي أن يعرف كنه ما فيَّ ولكن تعلقت بأمل راودني وهو وعده لي بالزواج،
ومرت الأيام تجر بعضها البعض وكانت علي أثقل من الجبال ماذا حدت بعد ذلك؟؟
كانت المفاجأة التي دمرت حياتي.. دق جرس الهاتف وإذا بصوته يأتي من بعيد
ويقول لي.. أريد أن أقابلك لشيء مهم.. فرحت وتهللت وظننت أن الشيء المهم
هو ترتيب أمرالزواج.. قابلته وكان متجهماً تبدو على وجهه علامات القسوة
وإذا به يبادرني قائلأ قبل كل شيء لا تفكري في أمر الزواج أبداً .. نريد أن نعيش
سوياً بلاقيد... ارتفعت يدي دون أن أشعر وصفعته على وجهه حتى كاد الشرر
يطير من عينيه وقلت له كنت أظن أنك ستصلح غلطتك.. ولكن وجدتك رجلاً
بلا قيم ولا أخلاق ونزلت من السيارة مسرعة وأناأبكي، فقال لي هنيهة من فضلك
ووجدت في يده شريط فيديو يرفعه بأطراف أصابعه مستهترا وقال بنبرة حادة ..
سأحطمك بهذا الشريط قلت له : وما بداخل الشريط. قال : هلمي معي
لتري
ما بداخله ستكون مفاجأة لك وذهبت معه لأرى ما بداخل الشريط ورأيت تصويرأ
كاملأ لما تم بيننا في الحرام. قلت ماذا فعلت يا جبان... ياخسيس..قال: كاميرات
"خفية كانت مسلطة علينا تسجل كل حركة وهمسة، وهذا الشريط سيكون سلاحأ
في يدي لتدميرك إلا إذا كنت تحت أوامري ورهن إشارتي وأخذت أصيح وأبكي
لأن القضية ليست قضيتي بل قضية عائلة بأكملها؟ ولكن قال أبداً .. والنتيجة أن
أصبحت أسيرة بيده ينقلني من رجل إلى رجل ويقبض الثمن.. وسقطت
في الوحل- وانتقلت حياتي إلى الدعارة- وأسرتي لا تعلم شيئأ عن فعلتي فهي
تثق بي تمامأ. وانتشر الشريط.. ووقع بيد ابن عمي فانفجرت القضية وعلم والدي
وجميع أسرتي وانتشرت الفضيحة في أنحاء بلدتنا، ولطخ بيتنا بالعار، فهربت لأحمي
نفسي واختفيت عن الأنظار وعلمت أن والدي وشقيقاتي هاجروا إلى بلاد أخرى
وهاجرت معهم الفضيحة تتعقبهم وأصبحت المجالس يتحدث فيها عن هذا الموضوع.
وانتقل الشريط من شاب لآخر. وعشت بين المومسات منغمسة في الرذيلة وكان
هذا النذل هو الموجه الأول لي يحركني كالدمية في يده ولا أستطيع حراكأ؟
وكان هذا الشاب السبب في تدمير العديد من البيوت وضياع مستقبل فتيات
في عمر الزهور. وعزمت على الانتقام .. وفي يوم من الأيام دخل عليّ وهو
في حالة سكر شديد فاغتنمت الفرصة وطعنته بمدية. فقتلت إبليس المتمثل في
صورة آدمية وخلصت الناس من شروره وكان مصيري أن أصبحت وراء القضبان
أتجرع مرارة الذل والحرمان وأندم على فعلتي الشنيعة وعلى حياتي التي فرطت
فيها وكلما تذكرت شريط الفيديو خُيل إليّ أن الكاميرات تطاردني في كل مكان.
فكتبت قصتي هذه لتكون عبرة وعظة لكل فتاة تنساق خلف كلمات براقة أو رسالة
مزخرفة بالحب والوله والهيام واحذري الهاتف يا أختاه .. احذريه. وضعت أمامك
يا أختاه صورة حياتي التي انتهت بتحطيمي بالكامل وتحطيم أسرتي ، ووالدي
الذي مات حسرة ، وكان يردد قبل موته حسبي الله ونعم الوكيل أنا غاضب عليك
إلى يوم القيامة !!!!!! مـــا أصعبــــــــــــــــــها من كلمة !!!!!!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ

ذكرهذه الحادثة الشيخ أحمد بن عبد العزيز الحصين في رسالة صغيرة عنوانها

شريط الفيديو الذي دمر حياتي وكان مما قاله في المقدمة :

فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم،

وشر الأمورمحدثاتها وكل محدثة بدعة،

وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار

.



كتبته وأنا بمكتبي جالس جلسة مريحة

أشرب ميراندا حمضيات

وأفكر كثيرن بما يحدث بالمنتديات من ترقيم وغزل

وكلام معسول بين الجنسين

ومواعيد وخروج وسفور أختي الفتــاة خـذي حـذرك من هؤلاء ... قصة حقيقية مرّة !!!!!!................




ṨᾏṜƓƠṊ غير متصل  
قديم 09-28-2005, 12:57 AM   #2 (permalink)
عاشق من بعيد
كبار الشخصيات
عايش علي الذكرى
 
الصورة الرمزية عاشق من بعيد
سوي ربينا يا اخي كاني قريت هالموضووع بس ما ادري وين احتمال هنا او بمنتدي اخر بس شكله هنا هذي نقطه

النقطه الثانيه مواضيعك ليه تناقض بعض يعني مره تقول ليه ما البنت تعطي رقمها وهنا تقول ارقام ومواعيد و ما ادري شنو

ركز اخوي ركز لا بد لك مبدا تمشي عليه ولا تغيره اما ان تكون مواضيعك متناقضه فهذا يدل علي ازدواج الشخصيه

دمت سالما اخوي
عاشق من بعيد غير متصل  
قديم 09-28-2005, 06:01 AM   #3 (permalink)
ṨᾏṜƓƠṊ
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية ṨᾏṜƓƠṊ
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى ṨᾏṜƓƠṊ
Cool

عاشق من بعيد

1 - أعتقد أنّك لم ترى الابتسامة في بداية موضوعي ..

2 - لا أتناقض مع شخصيتي .. سوى ربينا هو سوى ربينا ..

3 - أسلوبي واضح في الكتابة ، ولا أدّعي التزييف ..




وبس











كتبت هذا الكلام على الصبح وعلى الريق
ونفسي مسدودة على الأخر !!!!
ويمكن أروح أفطر بعد شوي

ṨᾏṜƓƠṊ غير متصل  
قديم 09-28-2005, 11:24 AM   #4 (permalink)
**همـس**
رومانسي رائع
 
الصورة الرمزية **همـس**
 
بسم الله الرحمن الرحيم


جزاك الله الف خير

اختك همس
**همـس** غير متصل  
قديم 09-28-2005, 02:06 PM   #5 (permalink)
الـزهــراء
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية الـزهــراء
 
سوى ربينا

أشكرك على كتابة الموضوع المميز اللذي يهم الفتيات والذي نصادفه في الكثير من الأوقات في حياتنا
إسمح لي بسرد رأي بهذا النوع من الفتيات

هذه الفتاه غبية

عفواً لهذه الكلمة

كان يفترض عليها منذ بداية مداخلته معها

أن تقول كلمة واحدة بكل إحترام وهدوء

هذا طبعاً إذا كانت متأكده بأنه محترم أولاً بتصرفاته

أو أنها تعرف عنه أموراً بسيطة على الأقل

تقول:( هذا هو هاتف منزلنا أو رقم هاتف والدي وتحدث معه إذا كنت ترغب بالتقدم لي كزوجة .. وأهلا وسهلا باب بيتنا مفتوح )... وبس وتقفل الخط ..

ثم إن جري الشاب وراء الفتاه ... بات مؤلوفاً... ولا يوجد داعي للإرتجاف والخوف .... وإذا زاد عناد الشاب بالملاحقة

فعليها في الحال أن تتصرف بإخبار أحد من ذويها..

هذه الأمور يجب أن يوضع فيها الحد والإستهانه بها تؤدي بحياة الفتاه للضياع وخاصة ضعيفات النفوس


لأن الشاب اللذي يريد الزواج فعلاً وحقاً .... فإنه لا يدخل من الشباك بل يدخل من الباب .. لأنه يرغب بالبنت ويريدها له

بينما اللذي يحاول العبث معها والتعرف عليها سوف يجد ألف عذر لها .... لتأخرة بزواجه منها أو حتى طلب يدها من والده،، حتى يبقيها بجانبه

يعني في واحد بصحله صديقة يتسلى معها وبقول لأ


لا حول ولا قوة إلا بالله
..
دمـ بود ـت
الـزهــراء غير متصل  
قديم 09-28-2005, 06:38 PM   #6 (permalink)
الـزهــراء
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية الـزهــراء
 
Smile

أعود إليكم

بصراحة الموضوع جذبني كثيراً
ربما عندكم في السعودية ... لا تتكرر العديد من هذه الحالات
لكن هنا في الإمارات
والله أعلم أصبحت الدولة وخاصة دبي مرتع للدعارة والعياذ بالله


دعونا نعالج الموضوع من ناحية منطقية
فنبدأ ( أسباب - نتيحة - حلول )


الفتاه في طبيعتها حساسة وعاطفية لأبعد الحدود ،، مهما بلغت قوتها لكنها في الحب ضعيفة
وهذا كافيا ليجعلها تنجرف وراء الكلام المعسول من الشباب أو حتى تصدق كل كلمة
لأنها تحب أن تسمع كلاماً جميلاً
طبعاً هذا لا ينطبق على جميع الفتيات .. ثم إن كما هو واضح إنها فتاه جامعية ( أين ذهبت ثقافتها وأخلاقها )
هذا مجرد مثال ..

لا يوجد إنسان لا يقع بالخطأ
ولكن أن نستمر بالخطأ ....... فهذا أكبر خطأ


أحد الأسباب التي تدفع للفتاه بالنظر إلى المحيط الخارجي للمنزل

(1) غياب الوازع الديني ..
الفتاه التي تخاف على نفسها
لا تستجيب لأي نداء مهما كانت الأسباب
وستحكم عقلها في كل شيء
مثلما ذكرت سابقاً تصده بهدوء وتدل الشاب على طريق الحلال للزواج منها
ثم أن ....
اقتباس:
وخرجت ذات يوم من كليتي وإذا به أمامي..
فطرت فرحاً، وبدأت أخرج معه في سيارته نتجول في أنحاء المدينة،

وصلت الحالة بأن تستجيب بدعوته لها بالخروج بالسيارة
ألم تفكر بالنتائج
بصفته من لتخرج معه
(2) فقدان الحب بين الأسرة ،، وتفككها
لذا تلجأ للبحث عن الحب خارج المنزل
وتنطوي في أول نداء لقلبها
لأنها تبحث في الرجل عن حنانه
وعن إهتمامه بها
وهذا ليس بخطأ ...أن تحب.. .ولكن ليس بهذه الطريقة

(3)رفيقات السوء
كل واحدة تروي لها قصة حبها مع فلان وعلان وتجذبها نحو الرذيلة والفاحشة
بالتالي تستجيب من رفيقاتها
.......
لذا إختيار الأصدقاء أيضاً مهم في حياتها

قل لي من تخال ........ أقل لك من أنت .......
النتائج ستكون وخيمة وهذه طبعاً أصعب قصة سمعتها في حياتي
وأقسم ما أطلت في هذا الموضوع
إلا لمى أسمعه وما يحدث من حولي من إستهتار من الأسرة وعدم حرص البنت على نفسها وإنعدام أخلاق الشباب لللهث وراء الفتيات كالذئاب
وفي كل قصة أسمعها تدمع عيناي على ما أسمع

إتقوا الله فأنتهم غافلون
........
هذا من جهه
من جهه أخرى كانت الفتاه حسب ما فهمت
تتعرق من خوفها عندما كان يلاحقها
( إذا كانت على حد من الخجل )
كيف إذاً تجرأت ورمت بنفسها إلى التهلكه
وتقبل دعوته بالذهاب إلى شقة

شو كانت سكرانه ولا شو
كيف تجرأت على ذلك..
لا أقول سوى لا حول ولا قوة إلا بالله

......
الحلــول
التقرب الدائم من الله سبحانه وتعالى
وكسب رضى الوالدين بإستمرار ليدعوا لنا بالصحة والعافية من كل شر
الثقة بالنفس والتنشئة الإجتماعية السليمة

أقسم إني لم أعد قادرة على متابعة الحديث
فقد غرقت عيناي بالدموع
ليس تأثراً بالقصة
بل خوفاً على فتيات المستقبل
وخوفاً على إخوتي الصغار عندما ينضجون
الـزهــراء غير متصل  
قديم 09-29-2005, 12:26 AM   #7 (permalink)
ṨᾏṜƓƠṊ
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية ṨᾏṜƓƠṊ
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى ṨᾏṜƓƠṊ
Talking

**همـس**
صباحك ورد >> يوجد وردة زغيري هون

شكراً لكِ على المرور أختي

سلّمك الله ورعاكِ

وبس
ṨᾏṜƓƠṊ غير متصل  
قديم 09-29-2005, 03:33 AM   #8 (permalink)
هاايدي
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية هاايدي
 
جزاك الله خيرا اخوي سوى ربينا
والقصة حزينة جدا ..وان كانت بالاول عسل فالنهاية علقم
وهذة خاتمة كل عمل يبدا بما يغضب الله
حفظنا الله وسائر نساء المسلمين
واحيا ضمائر شبابنا وهداهم للصراط المستقيم
وماعندي من تعليق كاف وشاف يصور الماساة غير هذا الرابط
اتمنى ان يكون فيه الكثير من العبرة والفائدة لبنات جنسي


بـــــــدايـــة قصتــي

التعديل الأخير تم بواسطة هاايدي ; 09-29-2005 الساعة 03:37 AM
هاايدي غير متصل  
قديم 09-30-2005, 10:50 PM   #9 (permalink)
ṨᾏṜƓƠṊ
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية ṨᾏṜƓƠṊ
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى ṨᾏṜƓƠṊ
Thumbs up

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هاايدي
جزاك الله خيرا اخوي سوى ربينا
والقصة حزينة جدا ..وان كانت بالاول عسل فالنهاية علقم
وهذة خاتمة كل عمل يبدا بما يغضب الله
حفظنا الله وسائر نساء المسلمين
واحيا ضمائر شبابنا وهداهم للصراط المستقيم
وماعندي من تعليق كاف وشاف يصور الماساة غير هذا الرابط
اتمنى ان يكون فيه الكثير من العبرة والفائدة لبنات جنسي


بـــــــدايـــة قصتــي
الأخت / هايدي

صباحك مساكِ منوّر

تسلميلي ياحلوة

ودمتِ بخير ان شاء الله
ṨᾏṜƓƠṊ غير متصل  
قديم 09-30-2005, 10:51 PM   #10 (permalink)
ṨᾏṜƓƠṊ
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية ṨᾏṜƓƠṊ
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى ṨᾏṜƓƠṊ
Talking

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براعم الحب
أعود إليكم

بصراحة الموضوع جذبني كثيراً
ربما عندكم في السعودية ... لا تتكرر العديد من هذه الحالات
لكن هنا في الإمارات
والله أعلم أصبحت الدولة وخاصة دبي مرتع للدعارة والعياذ بالله


دعونا نعالج الموضوع من ناحية منطقية
فنبدأ ( أسباب - نتيحة - حلول )


الفتاه في طبيعتها حساسة وعاطفية لأبعد الحدود ،، مهما بلغت قوتها لكنها في الحب ضعيفة
وهذا كافيا ليجعلها تنجرف وراء الكلام المعسول من الشباب أو حتى تصدق كل كلمة
لأنها تحب أن تسمع كلاماً جميلاً
طبعاً هذا لا ينطبق على جميع الفتيات .. ثم إن كما هو واضح إنها فتاه جامعية ( أين ذهبت ثقافتها وأخلاقها )
هذا مجرد مثال ..

لا يوجد إنسان لا يقع بالخطأ
ولكن أن نستمر بالخطأ ....... فهذا أكبر خطأ


أحد الأسباب التي تدفع للفتاه بالنظر إلى المحيط الخارجي للمنزل

(1) غياب الوازع الديني ..
الفتاه التي تخاف على نفسها
لا تستجيب لأي نداء مهما كانت الأسباب
وستحكم عقلها في كل شيء
مثلما ذكرت سابقاً تصده بهدوء وتدل الشاب على طريق الحلال للزواج منها
ثم أن ....


وصلت الحالة بأن تستجيب بدعوته لها بالخروج بالسيارة
ألم تفكر بالنتائج
بصفته من لتخرج معه
(2) فقدان الحب بين الأسرة ،، وتفككها
لذا تلجأ للبحث عن الحب خارج المنزل
وتنطوي في أول نداء لقلبها
لأنها تبحث في الرجل عن حنانه
وعن إهتمامه بها
وهذا ليس بخطأ ...أن تحب.. .ولكن ليس بهذه الطريقة

(3)رفيقات السوء
كل واحدة تروي لها قصة حبها مع فلان وعلان وتجذبها نحو الرذيلة والفاحشة
بالتالي تستجيب من رفيقاتها
.......
لذا إختيار الأصدقاء أيضاً مهم في حياتها

قل لي من تخال ........ أقل لك من أنت .......
النتائج ستكون وخيمة وهذه طبعاً أصعب قصة سمعتها في حياتي
وأقسم ما أطلت في هذا الموضوع
إلا لمى أسمعه وما يحدث من حولي من إستهتار من الأسرة وعدم حرص البنت على نفسها وإنعدام أخلاق الشباب لللهث وراء الفتيات كالذئاب
وفي كل قصة أسمعها تدمع عيناي على ما أسمع

إتقوا الله فأنتهم غافلون
........
هذا من جهه
من جهه أخرى كانت الفتاه حسب ما فهمت
تتعرق من خوفها عندما كان يلاحقها
( إذا كانت على حد من الخجل )
كيف إذاً تجرأت ورمت بنفسها إلى التهلكه
وتقبل دعوته بالذهاب إلى شقة

شو كانت سكرانه ولا شو
كيف تجرأت على ذلك..
لا أقول سوى لا حول ولا قوة إلا بالله

......
الحلــول
التقرب الدائم من الله سبحانه وتعالى
وكسب رضى الوالدين بإستمرار ليدعوا لنا بالصحة والعافية من كل شر
الثقة بالنفس والتنشئة الإجتماعية السليمة

أقسم إني لم أعد قادرة على متابعة الحديث
فقد غرقت عيناي بالدموع
ليس تأثراً بالقصة
بل خوفاً على فتيات المستقبل
وخوفاً على إخوتي الصغار عندما ينضجون

براعم الحب

أشكرك على هذه الإضافات

نوّرتي موضوعي

أنصحك بالبرتقال يهدّي

وبس
ṨᾏṜƓƠṊ غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 11:41 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103