تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

فتاة سيئة السمعة ( مسابقة تأليف قصة )

Like Tree7Likes
  • 4 Post By New
  • 2 Post By نوران
  • 1 Post By دانتيلا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-04-2014, 06:54 AM   #1 (permalink)
New
أمير الرومانسية
Game over
 
الصورة الرمزية New
 

ADS
فتاة سيئة السمعة ( مسابقة تأليف قصة )




فتاة سيئة السمعة ( مسابقة تأليف قصة ) فتاة سيئة السمعة ( مسابقة تأليف قصة )
" لابد أن أنجح هذه المرة ..لابد "
قالتها (حنان) بعزم وهي تقتعد مكانا ضيقا بين الأشجار .. راحت تتأمل الطريق في اهتمام، وتصميم. كان الليل قد أرخى سدوله، والظلام يخيم على المكان.
كان ثوبه الثقيل تملؤه نجوم السماء بثقوب كثيرة ، وضوء القمر الشاحب الحزين يفترش إسفلت الطريق
في لوحة بهية من إبداع الخالق عز وجل . ومع الهدوء المحيط بها .
راحت ذاكرة (حنان) تعود إلى الوراء،
وأحداث الماضي كلها تتشكل في الهواء الأسود كأنه شاشة عرض وهمية تسقط عليها أشعة وعيها.
تذكرت طفولتها البئيسة بألف سوط ، والحرمان يلف حولها خيوطه اللزجة الكريهة، ووجه والدها الكالح الذي كانت تكرهه لقسوته كالموت ذاته ،
وانتقلت إلى مراهقتها الملتهبة والشاب الذي (أحبته) كما هي العادة دائما بجنون .
واستسلمت له رغم المراقبة الصارمة ،
فكانت تختلس السويعات للقياه وداما (حبهما) سعيدا كالأحلام حتى أفاقت على ركلات الجنين في بطنها، وصفعاته التي أيقظتها إلى عالم الواقع.
وبعد مواجهات ومشادات مع (الحبيب)الذي أعلن في لامبالاة أن تلك مشكلتها الخاصة وأن الآمر لا يعنيه ، حقا إنها مشكلة تتكرر كثيرا هذه السنوات.
فلا تجد (حنان) أمامها حلا ـ كالعادة ـ سوى الانتحار.
عقدت حاجبيها في حنق، وهي تتذكر كيف فشلت محاولتان سابقتان وهي الآن على موعد مع المحاولة الثالثة، ومن بين شفتيها المضمومتين تمتمت بصوت خفيض" سأنجح هذه المرة.. سأنجح" .
أفاقت من خواطرها على صوت الشاحنة التي تطوي الطريق في ذلك الليل البهيم، تحفزت في مكانها واستعدت كالنمر للانقضاض،
إنها في مواجهة العجلات الضخمة سينتهي كل شيء الآن بهدوء.. ستنجلي الغمة، ويغسل العار الذي يوشك أن يلطخ بياض سمعة العائلة . الآن ! وقفزت تحت العجلات مباشرة !

كلا يا رفاق لم يحدث شيء ، فقد توقفت العجلة القاتلة على بعد سنتمترات معدودة من رأس (حنان) الجميل. ترجل السائق ليرى ما هنالك، وما انفتح الباب المجاور له حتى تفاجأ ب(حنان) تصيح في وجهه :
" لماذا توقفت أيها السائق اللعين؟ دعني...دعني أريد أن أموت."
بهت السائق للحظات، ولكن نظرة واحدة إلى بطنها المنتفخة جعلته يفهم الموقف كله ،فقال بهدوء :
" إذن فقد كنت تعزمين الانتحار؟" ولما لم يتلق ردا عاد يسأل:
" لأنه لم يعد في هذه الحياة ما يغري بالعيش من أجله ؟ وبعد سؤالها عن السبب قالت:
" لقد فقدت أعز ما أملك ، فقدت كرامتي وشرفي ، وهاأنذا حامل ، وأنني في عذاب، ألا تكفيك هذه الأسباب أيها السائق الفضولي."
ربت على كتفها بمودة قائلا:
" كلا يا بنيتي، لا أتفق معك ، فصحيح أنك الآن في عذاب ، لكنه ليس دائما فسيزول ببعض الصبر، والإرادة، وتعودين إلى حياتك الطبيعية كما كنت تحبين من قبل .
فعذابك الآن حقيقة يمكن له أن يتغير نحو الأفضل ربما اليوم أو إذا، أو حتى بعد شهر .. وتنتهي آلامك ، لكنك لو انتحرت فستجدين نفسك في عذاب دائم أبدي.
ألم تسمعي قوله تعالى:
"ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما, ومن يفعل ذلك عدوانا وظلما فسوف نصليه نارا وكان ذلك على الله يسيرا."
أنعشتها كلماته فعادت تقول بحسرة:
" وماذا أفعل الآن ؟ إن أسرتي لن تقبل بوجودي بينهم إلى أن أضع مولودي، فأين أمضي؟ " ابتسم السائق في وجهها مطمئنا ثم قال :
" إن الخير لازال في الناس، ولن تفتقدي أختا أو خالة أو إحدى القريبات أو الصديقات ممن ستحسن بك طوال مدة حملك،
ولكن شريطة أن تعودي عن غيك، وتتمسكي بالسبيل القويم، و إذاك سترتشفين من كوب الإيمان ، وتطعمين من طبق الفضيلة ..
ولكن يجب أن تعترفي بأنك السبب في كل ما يجري لك ، فقسوة والدك ، ومراقبته الدائمة لك ، ونصائح اخوتك ، وأوامر أسرتك .
كانت جديرة - لو اتبعتها – بحمايتك من كل الشرور التي قد تعترضك مسيرة حياتك، ولكنت الآن معززة داخل بيتك ، مكرمة بين أهلك .
فلماذا التمرد على الأسرة ؟؟ فلست تجنين من خلف ذلك سوى الشقاء ، وأين حبيبك ؟ وأين سعادة القرب منه ، والاستماع إليه، والتملي بطلعته البهية الآن؟
إن هذه السخافات وهذا الهراء ، لن ينفعك حين تدق ساعة الجد وتزف بشائر الحقيقة.
أتم السائق كلامه المتسم بالحكمة ، واستدار يركب شاحنته وهو يقول :
" أنصحك يا ابنتي أن تعودي إلى أهلك وتحاولي التأقلم مع أحوالك القاسية،
حتى تجدي مثوى لك لحين وضعك، وآمل أن تزيحي فكرة الانتحار من مخيلتك.فلم يكن الانتحار – ولن يكون- حلا لأي مشكل مهما كانت نوعيته.فهل تشاطرينني الرأي؟"
حركت حنان رأسها علامة الإيجاب في شرود ، وانطلقت الشاحنة مواصلة طريقها.
بينما ظلت هي توازن بين واقعها وظروفها، وبين جميع ما قاله السائق من نصائح،
واحتدم الصراع في أعماقها بين الخير والشر ، واحتدم كثيرا..
ومع أنوار السيارة القادمة حُسم الموقف ....
حُسم تماما ...

ع ـــآآآزفْ
فتاة سيئة السمعة ( مسابقة تأليف قصة ) فتاة سيئة السمعة ( مسابقة تأليف قصة )




التعديل الأخير تم بواسطة New ; 01-04-2014 الساعة 07:01 AM
New غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2014, 05:44 PM   #2 (permalink)
نوران
أمير الرومانسية
لك الحمد فعطاؤك أخجلني
 
الصورة الرمزية نوران
 
قصة من واقع مرير

للاسف كم من فتاة انتحرت بسبب خطا في مراهقتها

لكن يبقى الشاب حرا طليقا وكانه لم يشارك في الخطأ

شكرااا عازف على القصة الرائعة

والاروع انها من تاليفك الخاص

بالتوفيق في المسابقة ان شاء الله
دانتيلا and New like this.
نوران غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2014, 02:02 AM   #3 (permalink)
دانتيلا
مشرفة الخواطر - عطر المنتدى
 
الصورة الرمزية دانتيلا
"

قصة جميلة وقلم رائع ومبدع وبها من العبر الكثير
موفق بالمسابقه باذن الله .

/

/
New likes this.
دانتيلا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-06-2014, 05:56 AM   #4 (permalink)
saadida
عضو موقوف
 
تبارك الله عليك
saadida غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2014, 09:23 AM   #5 (permalink)
ღ♥ღ جـــوديღ♥ღ
عضو موقوف
يارب احفظ مصر♥
 
قصه واقعيه

عمر ماكان الانتحار الحل هي بتهرب من عذاب الدنيا لكن لو تعرف عذاب الاخره ازاي مكنتش فكرت ابدا في الانتحار

المشكله دي بقت تتكرر كتير ان الشب يغلط ويسيب البنت ويقولها دي مشكلتك حليها انتي لوحدك طيب انت مبتفكرش في ربنا

وهي اكيد نفس الكلام تستاهل كسر رقبتها علشان مفكرتش في ربنا قبل اهلها ومفكرتش غير في حبها ليه بس عمر الحب ماقال كده

واهل البنت دايما مبيفكروش غير انهم يقتلوها طيب والشب الي عمل كده ده ولاعليه اي غلط لانه راجل حقه يعمل كده ولانها بنت لازم تموت

مع انهم هما الاتنين اودام ربنا سواء مش هايجي يوم الحساب يقول انا راجل بس هي بنت تفكير متخلف للاسف لازم نرتقي بتفكيرنا وتعاملنا زي مالبنت عليها لوم

الراجل كمان زيها

شكرا ياعازف على القصه

بالتوفيق في المسابقه
ღ♥ღ جـــوديღ♥ღ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2014, 04:29 PM   #6 (permalink)
عبق الأصيل
زهرة الرومانسية
آلأمَآنِيْ آلمُستَحِيلة
 
الصورة الرمزية عبق الأصيل
 
قصه جميلة .. ومأخوذه من أرض الواقع ..
بالتوفيق ...
عبق الأصيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2014, 08:40 AM   #7 (permalink)
تالين 20
أمير الرومانسية
Lady Blue
 
الصورة الرمزية تالين 20
 
أنا عكس كل التعليقات السابقة مع احترامي لآراء الجميع ....

بشوف أنو أنت تركت الجواب مفتوح بالنهاية لخيال القارئ يحل المشكلة حسب ما بيشوف الحل.

مو بالضرورة تكون انتحرت، والقصة بتحمل الوجهين ....

"واحتدم الصراع في أعماقها بين الخير والشر ، واحتدم كثيرا..
ومع أنوار السيارة القادمة حُسم الموقف ....
حُسم تماما .."

1- ممكن تكون يأست ورمت نفسها وانتحرت وحسمت عذاباتها وأنهت حياتها بسلبية واستسهلت الحلول وقررت عدم تحدي ظلم الواقع والظروف ومواجهتها بشجاعة.

2- ممكن تكون غيرت رأيها وحسمت الموقف وأوقفت السائق وطلبت منه إيصالها لأقرب صديقة أو خالة أوعمة .... متل ما نصحها سائق الشاحنة وكملت حياتها بايجابية وتجاوزت ألمها.


القصة مفتوحة بنهايتها لكل الاحتمالات وانت ما حددت كيف انحسم الموقف واكتفيت بالتلميح .. بشكرك عازف على أنك تركت لخيالنا صياغة الخاتمة وبتمنالك كل التوفيق.

وبالمناسبة باعتبار القصة صارت أحداثها بالليل حبيت أهديك :

الليل وسماه
ونجومو وقمره
قمره وسهره
وانت وأنا
.....
تالين 20 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2014, 02:16 PM   #8 (permalink)
Adnan0999
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية Adnan0999
 
الله يعطيك العافية على الموضوع ربي يسعدك
Adnan0999 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مسابقة تأليف قصة ..~ شذى الروح ..~ قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 17 03-03-2012 12:52 AM
إعلان عن مسابقة تأليف قصة ..~ شذى الروح ..~ قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 33 02-19-2012 12:19 AM
**إعلان عن مسابقة تأليف قصة ** ღ♥ღ جـــوديღ♥ღ جسور المودة الرومانسية 14 02-12-2012 12:20 PM

الساعة الآن 11:05 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103