تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم

يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم خطب اسلامية وتفسير لمعاني القران الكريم مع روابط للإستماع الى القران الكريم ومحاضرات توعوية اسلامية مع اضافة مكتبة اسلامية للكتب الاسلامية

المؤمن

Like Tree1Likes
  • 1 Post By Adnan0999

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-21-2013, 05:11 PM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

المؤمن







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتمنى أن تكونوا في اتم صحة وعافيــــــــــة،، وأوقاتكم عامرة بالطاعة،


المؤمن



يُوصف العبد بالإيمان، فيُقال عنه: فلانٌ مؤمن، وذلك عند تصديقه وإيمانه بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، وبالقدر خيره وشرّه، وبكل ما ورد في الشرع وصحّ منه، في حين أن الله عز وجلّ سمّى نفسه في كتابه بالمؤمن، فما حقيقة هذا الاسم وما معناه؟.

الأصل في الاشتقاق:

المؤمن هو اسم فاعل للموصوف بالإيمان، فيُقال: آمن يؤمن فهو مؤمن، وكذلك للفعل أمن، يُقال: أمن يأمن أمناً فهو مؤمن، وأمن أماناً وأَمَنَة بفتحتين، وقد أمنت فأنا آمن، وآمنت غيري، بمعنى أمّنتهم وجعلتهم آمنين.

وبمراجعة كتب اللغة نجد أنهم أرجعوا معنى كلمة (المؤمن) إلى الأصول التالية:

الأوّل: الأمن، وهو الذي يُقابل الخوف، يقول ابن سيده من اللغويين: " ابن سيده: الأمن نقيض الخوف، أمن فلان يأمن أمْناً وأَمَنَا"، ومن شواهده في القرآن الكريم قوله تعالى: { الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون} (الأنعام2)، وقوله تعالى:{ الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف} (قريش:4).

والأمن والأَمَنَة بمعنى واحد، وفي ضوء ذلك نفهم قوله تعالى: { إذ يغشيكم النعاس أمنة منه} (الأنفال) أي لأمنكم وإزالة الخوف من قلوبكم، ومنه كذلك ما صحّ عن النبي –صلى الله عليه وسلم- إخباراً عن آخر الزمان: (وتقع الأمنة في الأرض حتى ترتع الإبل مع الأسد جميعا) رواه أحمد، والقصود أن الأرض تمتلئ بالأمن، فلا يخاف أحد من السباع والوحوش.

الثاني: التصديق، وهو الذي يُقابل التكذيب، والفعل: آمن إيماناً، يُقال: آمن به قوم وكذب به آخرون، وما أومن بشيء مما يقول أي ما أصدق وما أثق، ومنه قوله تعالى: {وما أنت بمؤمن لنا ولو كنا صادقين} (يوسف:17)، قال أبو منصور الهروي: " لم يختلف أهل التفسير أن معناه: وما أنت بمصدق لنا"، والإيمان في حقنا هو تصديق خبر الله تصديقا جازما, وتنفيذ أمره تنفيذاً كاملا.

الثالث: الأمانة، والتي يُقابلها الخيانة، يقال: آمن فلان العدو إيماناً، وذلك إذا وثق به ولم يخش غدره.

المعنى الاصطلاحي:

يرجع المعنى الاصطلاحيّ لاسم الله المؤمن إلى الأصول السابقة، وأوّل دلائل اسمه تعود على معنى التصديق والإقرار، والمقصود من ذلك الإقرار بربوبيّته وألوهيّته وتفرّده والشهادة على ذلك.

وممن استوحى المعنى السابق من العلماء الإمام الزجاج حيث قال: " إنما سمى الله نفسه مؤمنا لأنه شهد بوحدانيته، فقال تعالى: {شهد الله أنه لا إله إلا هو} (آل عمران:18) كما شهدنا نحن"، ويقول الشيخ السعدي: " المؤمن: الذي أثنى على نفسه بصفات الكمال، وبكمال الجلال والجمال"، وقد سبقهما في ذلك الإمام مجاهد رحمه الله حيث قال: "المؤمن: الذي وحّد نفسه" ثم استدلّ بالآية السابقة.

وأما معنى التصديق، فالمقصود به هو المصدّق لرسله بإظهار المعجزات لهم وإقامة البراهين على صدقهم، والمصدّق للمؤمنين بما وعدهم من الثواب وبما أوعد الكافرين من العذاب، يقول الإمام ابن الأثير: " في أسماء الله تعالى المؤمن، وهو الذي يصدق عباده وعده، فهو من الإيمان: التصديق" ومما يُستدلّ به على المعنى السابق قول الحق جل ثناؤه: {يؤمن بالله ويؤمن للمؤمنين} (التوبة: 61) فهو سبحانه يُصدّق المؤمنين.

ومن دلالات اسم الله المؤمن، الأمن الذي هو ضدّ الخوف، فقد وعد عباده المؤمنين أن يكون لهم الأمن التام يوم الفزع الأكبر إذا حقّقوا التوحيد وأخلصوه، قال سبحانه وتعالى: { الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون} (الأنعام2)، وفي سورة النمل: { من جاء بالحسنة فله خير منها وهم من فزع يومئذ آمنون } (النمل9)، ويأمن عباده أن يُعذّبوا بذنوب غيرهم كما هو مقتضى قول الباري في كتابه العزيز: {ولا تزر وازرة وزر أخرى} (الأنعام: 164)، ويأمن من عذابه من لا يستحقّه، فهو أمنٌ من الظلم الذي حرّمه الله تعالى على نفسه، ولذلك يقول ابن عباس رضي الله عنهما: "المؤمن: أمن خلقه من أن يظلمهم".

وأما الأمانة، فمن المقرّر نفي ما يُقابلها من الخيانة وهي من صفات النقص التي تنزّه الباري عنها، ولا يوصف الله بها بأي حال من الأحوال، لأن الخيانة خداع في مقام الائتمان، وهذا الفعل نقصٌ من جميع الوجوه، ثم إنها تنافي عزّته سبحانه وقهره لكل شيء وهيمنته على الخلائق.

فتحصّل مما سبق أن اسم الله المؤمن يعني أنه الذي وحّد نفسه وشهد على ذلك، وصدّق رسله وأيّدهم، وصدّق عباده المؤمنين ،فأنجز ما وعدهم ، وآمنهم من الظلم، ومن العذاب حال الطاعة وإخلاص التوحيد، وتنزه عن صفات النقص التي لا تليق كالغدر والخيانة .

أدلة هذا الاسم من النصوص الشرعيّة:

ورد اسم الله المؤمن في موضعٍ واحد من القرآن الكريم، وهو قول الله جلّ وعلا: { هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن} (الحشر:23).

آثار الإيمان بهذا الاسم:

أولاً: استحضار أن الله سبحانه وتعالى لم يزل في كلّ عصرٍ يقيم لعباده الدلائل الواضحات والآيات الباهرات الدالة على تفرّده بالخلق والإيجاد، واستحقاقه للاختصاص بالعبادة، ومعرفة مدى ظلم العباد حينما ينسبون أفعال الخالق إلى الطبيعة الصمّاء التي لا تملك من أمرها شيئاً، ولا تملك لغيرها موتاً ولا حياة ولا نشوراً، وتجدّد هذه الآيات أمرٌ يدلّ على الشرع، ويشهد له الواقع: { سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد} (فصلت:53).

ثانياً: إحسان الظنّ بالله سبحانه وتعالى، والثقة فيما عنده، وتفويض الأمور إليه في جميع الأمور، وانتظار الفرج منه، لأن الله سبحانه وتعالى لا يخيّب من رجاه، وقد جاء في الحديث القدسي قوله تعالى: ( أنا عند ظن عبدي بي) رواه مسلم.

ثالثاً: الاطمئنان إلى أن سبيل الحق واضح المعالم، مبتدؤه ومنتهاه معروف، فمن آمن بالحقّ وصدّق به فثوابه الجنّة وعداً صادقاً من الله، والله لا يُخلف الميعاد، قال شيخ الإسلام ابن تيمية: " لا ريب أن الله تعالى وعد المطيعين بأن يثيبهم ووعد السائلين بأن يجيبهم، وهو الصادق الذي لا يخلف الميعاد قال الله تعالى: {وعد الله حقا ومن أصدق من الله قيلا} (النساء2)، وقال سبحانه: {وعد الله لا يخلف الله وعده ولكن أكثر الناس لا يعلمون} (الروم:6)، وقال سبحانه:{فلا تحسبن الله مخلف وعده رسله} (الرعد:47) "، فحريٌّ بمن أدرك ذلك أن يمضي في طريق الحقّ المبين لا يلتف عنه ولا يحيد.








=
================
===============


======================




القرآن الكريمالروافضخطب ودروسصفة الصلاةما تودُ وتسألُ ؟
مكتبـــة القرآندليل الأعشابقواعد قرآنيةكنز الأعلام الأدوات في اللغة ؟
من التاريخرحلة أمـواج (4)مكتبة بحرجديدجواهر ودرر مجالس رمضان ؟
أروع امرأةفي مدح الرسولتأملات تربويةروابط ممتعــةالبخاري ومسلم ؟
كتاب الطهارة كتاب الصلاةكشكولخير جليسالسيـرة النبوية ؟
سوريا الأبية أضواء البيانإعصارُ حزنٍ الإتصال مجانيقد ينفذ صبـري ؟
الاداب الشرعية تجميع العطاء فضائل خُلقت فريداًأعمال القلوب ؟
سطور لابن القيممحاسن الأخلاقوطن الشموخ الأسماكشخصيتك هنا ؟
اختبار الذكاء أنهار العالمإيـــداع قلبأيُ قلبٍ تملكيهِالست من شوال ؟
دمشقيات صادووه ح(1)رحلة ملفبلاد الشامالنمل أسرار ؟
قطوف عاشوراء تحديد مستوى (Quote) الصحابة ؟
العيد ذكــــرى
السرطان ملف الخيل العربية جسم الإنسان 6 ؟




قال النبي صلى الله عليه وسلم : مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا.. وقال صلى الله عليه وسلم: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، لا يضرك بأيهن بدأت.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا أحدًا من أصحابي، فإنّ أحدَكم لو أنفق مثل أحدٍ ذهبًا ما أدرك مدَّ أحدهم ولا نصيفَه.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قام بعشرِ آياتٍ لم يُكتَب من الغافلين ، ومن قام بمائة آيةٍ كُتِبَ من القانتين ، ومن قام بألف آيةٍ كُتِبَ من المُقَنْطَرِينَ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رَحِمَ الله أمرأً صلى قبل العصر أربعاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صلى في اليوم والليلة أثني عشرة ركعةً تطوعاً ، بنى الله له بيتاً في الجنة.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيُعجزُ أحدكم ، أن يكسِبَ كل يومٍ ألف حسنةٍ ؟ يسبح الله مائة تسبيحةٍ، فيكتُبُ اللهُ له بها ألف حسنةٍ ، أو يحُطُّ عنهُ بها ألف خطيئةٍ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من دعا لأخيه بظهر الغيب قال الملك الموكَّل به: آمين ولك بمثله.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من ذبَّ عن عِرْضِ أخيه بالغَيْبة ، كان حقاً على اللهِ أن يُعْتِقَهُ من النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كان سهلاً هيناً ليناً ، حرَّمه الله على النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن في الجنَّة غُرفاً يُرى ظاهرُها منْ باطنِها ، وباطنُها من ظاهرِها، أعدَّها الله تعالى لمن أطعمَ الطَّعامَ ، وألانَ الكلامَ ، وتابع الصِّيامَ ، وصلى بالليلِ ، والناسُ نيام.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من عاد مريضاً ، أو زار أخاً له في الله ، ناداه منادٍ :أن طبتَ وطابَ ممشاكَ ، وتبوَّأتَ من الجنةِ منزلاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: طوبى لمنْ وجَدَ في صحيفتِهِ استِغفاراً كثيراً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من استَغْفرَ للمؤمنينَ والمؤمناتِ ، كتبَ الله له بكلِّ مُؤمنٍ ومؤمنةٍ حسنة..
=============
اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب.








بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-23-2013, 12:55 AM   #2 (permalink)
قاتل السحالي
رومانسي مبتديء
 
جزاااااااك الله كل خير ورفع قدرك
لك ودي
قاتل السحالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-25-2013, 06:45 AM   #3 (permalink)
Adnan0999
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية Adnan0999
 
جزاك الله خير على الموضوع وجعلها في ميزان حسناتك
روانة likes this.
Adnan0999 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-28-2013, 05:29 AM   #4 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
بوركت يمناك على الطرح المبارك

وجزيت عنا كل الخير

كان كل حرف شاهد لك لا عليك
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-29-2013, 07:45 PM   #5 (permalink)
kristen love
رومانسي مجتهد
تبقى الذكرى
 
الصورة الرمزية kristen love
 
جَزَاكَ اللهُ خَيْراً

سُبْحَانَكَ اللهُمَّ وَبِحَمْدِكَ، أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ
kristen love غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-12-2014, 01:58 PM   #6 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
قاتل

شكـــــــــــــــراً على الحضور الجميل وربي يعطيك العافيــــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
زاد المؤمن ( ح ) ( ام محمد ) مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 5 01-11-2013 10:51 PM
عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذلك لأحد إلا المؤمن روانة مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 30 08-05-2011 05:22 AM
المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف طير الجنه مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 14 03-05-2011 01:51 AM
حلى عقد اللؤلؤ جذآآآب القلوووب مطبخ عالم حواء الرومانسية 7 03-05-2010 01:51 PM
المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف مهرةعربيةاصيلة مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 4 11-07-2007 01:35 PM

الساعة الآن 10:47 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103