تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه > التاريخ والحضارة القديمة والتراث

التاريخ والحضارة القديمة والتراث التاريخ والحضارة القديمة والتراث

دمشقيات دمشقيات

Like Tree1Likes
  • 1 Post By بحرجديد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-15-2013, 09:26 PM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

ADS
دمشقيات دمشقيات










السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتمنى أن تكونوا في اتم صحة وعافيــــــــــة،، وأوقاتكم عامرة بالطاعة،


دمشقيات دمشقيات

دمشقيات دمشقيات








بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2013, 09:32 PM   #2 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتمنى أن تكونوا في اتم صحة وعافيــــــــــة،، وأوقاتكم عامرة بالطاعة،


دمشقيات دمشقيات

قُم ناجِ جِلَّقَ وَاِنشُد رَسمَ مَن بانوا.. مَشَت عَلى الرَسمِ أَحداثٌ وَأَزمانُ
هَذا الأَديمُ كِتابٌ لا كِفاءَ لَهُ.. رَثُّ الصَحائِفِ باقٍ مِنهُ عُنوانُ
الدينُ وَالوَحيُ وَالأَخلاقُ طائِفَةٌ.. مِنهُ وَسائِرُهُ دُنيا وَبُهتانُ
ما فيهِ إِن قُلِّبَت يَوماً جَواهِرُهُ.. إِلّا قَرائِحُ مِن رادٍ وَأَذهانُ

بَنو أُمَيَّةَ لِلأَنباءِ ما فَتَحوا.. وَلِلأَحاديثِ ما سادوا وَما دانوا
كانوا مُلوكاً سَريرُ الشَرقِ تَحتَهُمُ.. فَهَل سَأَلتَ سَريرَ الغَربِ ما كانوا
عالينَ كَالشَمسِ في أَطرافِ دَولَتِها.. في كُلِّ ناحِيَةٍ مُلكٌ وَسُلطانُ
يا وَيحَ قَلبِيَ مَهما اِنتابَ أَرسُمَهُم .. سَرى بِهِ الهَمُّ أَو عادَتهُ أَشجانُ

بِالأَمسِ قُمتُ عَلى الزَهراءِ أَندُبُهُم .. وَاليَومَ دَمعي عَلى الفَيحاءِ هَتّانُ
في الأَرضِ مِنهُم سَماواتٌ وَأَلوِيَةٌ .. وَنَيِّراتٌ وَأَنواءٌ وَعُقبانُ مَعادِنُ
العِزِّ قَد مالَ الرَغامُ بِهِم .. لَو هانَ في تُربِهِ الإِبريزُ ما هانوا
لَولا دِمَشقُ لَما كانَت طُلَيطِلَةٌ .. وَلا زَهَت بِبَني العَبّاسِ بَغدانُ

مَرَرتُ بِالمَسجِدِ المَحزونِ أَسأَلَهُ .. هَل في المُصَلّى أَوِ المِحرابِ مَروانُ
تَغَيَّرَ المَسجِدُ المَحزونُ وَاِختَلَفَت .. عَلى المَنابِرِ أَحرارٌ وَعِبدانُ
فَلا الأَذانُ أَذانٌ في مَنارَتِهِ .. إِذا تَعالى وَلا الآذانُ آذانُ
آمَنتُ بِاللَهِ وَاِستَثنَيتُ جَنَّتَهُ .. دِمَشقُ روحٌ وَجَنّاتٌ وَرَيحانُ
قالَ الرِفاقُ وَقَد هَبَّت خَمائِلُها .. الأَرضُ دارٌ لَها الفَيحاءُ بُستانُ
جَرى وَصَفَّقَ يَلقانا بِها بَرَدى .. كَما تَلقاكَ دونَ الخُلدِ رَضوانُ

دَخَلتُها وَحَواشيها زُمُرُّدَةٌ .. وَالشَمسُ فَوقَ لُجَينِ الماءِ عِقيانُ
وَالحورُ في دُمَّرَ أَو حَولَ هامَتِها .. حورٌ كَواشِفُ عَن ساقٍ وَوِلدانُ
وَرَبوَةُ الوادِ في جِلبابِ راقِصَةٍ .. الساقُ كاسِيَةٌ وَالنَحرُ عُريانُ
وَالطَيرُ تَصدَحُ مِن خَلفِ العُيونِ بِها .. وَلِلعُيونِ كَما لِلطَيرِ أَلحانُ
وَأَقبَلَت بِالنَباتِ الأَرضُ مُختَلِفاً .. أَفوافُهُ فَهوَ أَصباغٌ وَأَلوانُ
وَقَد صَفا بَرَدى لِلريحِ فَاِبتَدَرَت .. لَدى سُتورٍ حَواشيهُنَّ أَفنانُ
ثُمَّ اِنثَنَت لَم يَزَل عَنها البَلالُ وَلا .. جَفَّت مِنَ الماءِ أَذيالٌ وَأَردانُ

خَلَّفتُ لُبنانَ جَنّاتِ النَعيمِ وَما .. نُبِّئتُ أَنَّ طَريقَ الخُلدِ لُبنانُ
حَتّى اِنحَدَرتُ إِلى فَيحاءَ وارِفَةٍ .. فيها النَدى وَبِها طَيٌّ وَشَيبانُ
نَزَلتُ فيها بِفِتيانٍ جَحاجِحَةٍ .. آباؤُهُم في شَبابِ الدَهرِ غَسّانُ
بيضُ الأَسِرَّةِ باقٍ فيهُمُ صَيَدٌ .. مِن عَبدِ شَمسٍ وَإِن لَم تَبقَ تيجانُ

يا فِتيَةَ الشامِ شُكراً لا اِنقِضاءَ لَهُ .. لَو أَنَّ إِحسانَكُم يَجزيهِ شُكرانُ
ما فَوقَ راحاتِكُم يَومَ السَماحِ يَدٌ .. وَلا كَأَوطانِكُم في البِشرِ أَوطانُ
خَميلَةُ اللَهِ وَشَّتها يَداهُ لَكُم .. فَهَل لَها قَيِّمٌ مِنكُم وَجَنّانُ
شيدوا لَها المُلكَ وَاِبنوا رُكنَ دَولَتِها .. فَالمُلكُ غَرسٌ وَتَجديدٌ وَبُنيانُ

لَو يُرجَعُ الدَهرُ مَفقوداً لَهُ خَطَرٌ .. لَآبَ بِالواحِدِ المَبكِيِّ ثَكلانُ
المُلكُ أَن تَعمَلوا ما اِستَطَعتُمو عَمَلاً .. وَأَن يَبينَ عَلى الأَعمالِ إِتقانُ
المُلكُ أَن تُخرَجَ الأَموالُ ناشِطَةً .. لِمَطلَبٍ فيهِ إِصلاحٌ وَعُمرانُ
المُلكُ تَحتَ لِسانٍ حَولَهُ أَدَبٌ .. وَتَحتَ عَقلٍ عَلى جَنبَيهِ عِرفانُ
المُلكُ أَن تَتَلافَوا في هَوى وَطَنٍ .. تَفَرَّقَت فيهِ أَجناسٌ وَأَديانُ

نَصيحَةٌ مِلؤُها الإِخلاصُ صادِقَةٌ .. وَالنُصحُ خالِصُهُ دينٌ وَإيمانُ
وَالشِعرُ ما لَم يَكُن ذِكرى وَعاطِفَةً .. أَو حِكمَةً فَهوَ تَقطيعٌ وَأَوزانُ
وَنَحنُ في الشَرقِ وَالفُصحى بَنو رَحِمٍ .. وَنَحنُ في الجُرحِ وَالآلامِ إِخوانُ



سلام من صبا بردى أرّق ... و دمع لا يُكَفكَف يا دمشقُ
و ذكرى عن خواطرها لقلبي ... إليكِ تلفّتٌ أبدا و خفقُ
لحاها اللهُ أنباءً توالَت ... على سمعِ الوليِّ بما يشقُّ
و قيلَ معالمُ التاريخِ دُكَّت ... و قيلَ أصابها تلفٌ و حرقُ




سَلُ عن قديم هواي هذا الوادي .. هل كان يخفق فيه غير فؤادي
أنا مذ أتيتُ النهرَ آخر ليلة .. كانت لنا ذكَّرتُه إنشادي
وسألته عن ضفتيه: ألم يزلْ .. لي فيهما أرجوحتي ووسادي
فبكى لي النهر الحنون توجعاً .. لمّا رأى هذا الشحوب البادي
للشعر منطلق الجوانح هائماً .. بين السواقي الخضر والأوراد
بردى هل الخلد الذي وُعِدوا به .. إلاكَ بين شوادن وشوادي
قالوا: تُحب الشام؟ قلت: جوانحي .. مقصوصة فيها، وقلت: فؤادي




عندي حديث عن دمشق فأنصتوا
فلقد رأيت اليوم طيف خيالها
شاهدتها والغُلّ ناهز قُرطها

والقيد مشدود على خلخالها

إذ ترسل النظرات في أطرافها
حيث ابن هند قائم بحيالها
وأبو عبيدة واقف بيمينها
وابن الوليد تجاهه بشمالها
وسيوفهم بأكُفّهم مسلولة
والنار تلهب من شِفار نصالها
في ساحة بثّ الأعادي حولها
زُمَراً تموج بخيلها ورجالها
شاهدتها والحزن فوق جبينها
يحكي سواداً فوقه من خالها
ترنو وقد عقد المُصاب لسانها
فشكت مصيبتها بمنطق حالها
جَور العدى أزرى بغضّ جمالها
فذوى وما أزرى بعزّ جلالها
ولقد سمعت أبا يزيد هاتفاً
بمقالة دُهش العدى بمآلها
صُبُّوا لَظاكم في طَريّ جمالها
إني افتديت جلالها بجمالها
هي حرّة تأبى المَذَلّة نفسُها
والدهر أجمعُ عَيّ عن إذلالها
ثم انتحى بالسيف أرضاً حولها
جَلَداً فخطّ بها خطوط مثالها
وغدا به ضرباً على أغلالها
وعلى قيود الرجل من تمثالها
فَعَلت بقامتها وفك أسارها
وانبتّ منقطعاً وثيق عقالها
فمشَوا ثلاْثتهم بها وسيوفهم
شُبِّكْنَ كالاكليل فوق قَذالها
فكأنما هي قَيْلة قد أبررت
تحت اللوامع من ظُبى أقيالها
هذي هي الرؤيا وهل تعبيرها
إلاّ دمشق تفوز باستقلالها
فليعلم اللؤماء من أعدائنا
أن البلاد عزيزة برجالها
فرجالها أسمى الورى وطنية
وأشدهم صبراً بيوم نضالها
فإذا دعتهم للوغى أوطانهم
كانوا الكُماة الشُوس من أبطالها
أرجال كتلتها هنيئاً للعلا
في الدهر أنكم بُغاة وصالها
أولى البرية بالسيادة أمة
تسمو بوحدتها على أمثالها
ومَن افتدت أوطانها بدمائها
وبآخر الرَبَوات من أموالها
وإذا التفرُّق دبّ بين صفوفها
باتت مَهدَّدة العلا بزوالها
يا قوم فَلْنَكُ أمةً كجدودنا
أفعالها تُربي على أقوالها



================
دمشقيات دمشقيات

================
================





=================
=================




=
====================
===============


======================




القرآن الكريمالروافضخطب ودروسصفة الصلاةما تودُ وتسألُ ؟
مكتبـــة القرآندليل الأعشابقواعد قرآنيةكنز الأعلام الأدوات في اللغة ؟
من التاريخرحلة أمـواج (4)مكتبة بحرجديدجواهر ودرر مجالس رمضان ؟
أروع امرأةفي مدح الرسولتأملات تربويةروابط ممتعــةالبخاري ومسلم ؟
كتاب الطهارة كتاب الصلاةكشكولخير جليسالسيـرة النبوية ؟
سوريا الأبية أضواء البيانإعصارُ حزنٍ الإتصال مجانيقد ينفذ صبـري ؟
الاداب الشرعية تجميع العطاء فضائل خُلقت فريداًأعمال القلوب ؟
سطور لابن القيممحاسن الأخلاقوطن الشموخ الأسماكشخصيتك هنا ؟
اختبار الذكاء أنهار العالمإيـــداع قلبأيُ قلبٍ تملكيهِالست من شوال ؟
دمشقيات صادووه ح(1)رحلة ملفبلاد الشامالنمل أسرار ؟
قطوف عاشوراء تحديد مستوى (Quote) الصحابة ؟
العيد ذكــــرى
السرطان ملف الخيل العربية جسم الإنسان 6 ؟




قال النبي صلى الله عليه وسلم : مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا.. وقال صلى الله عليه وسلم: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، لا يضرك بأيهن بدأت.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا أحدًا من أصحابي، فإنّ أحدَكم لو أنفق مثل أحدٍ ذهبًا ما أدرك مدَّ أحدهم ولا نصيفَه.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قام بعشرِ آياتٍ لم يُكتَب من الغافلين ، ومن قام بمائة آيةٍ كُتِبَ من القانتين ، ومن قام بألف آيةٍ كُتِبَ من المُقَنْطَرِينَ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رَحِمَ الله أمرأً صلى قبل العصر أربعاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صلى في اليوم والليلة أثني عشرة ركعةً تطوعاً ، بنى الله له بيتاً في الجنة.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيُعجزُ أحدكم ، أن يكسِبَ كل يومٍ ألف حسنةٍ ؟ يسبح الله مائة تسبيحةٍ، فيكتُبُ اللهُ له بها ألف حسنةٍ ، أو يحُطُّ عنهُ بها ألف خطيئةٍ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من دعا لأخيه بظهر الغيب قال الملك الموكَّل به: آمين ولك بمثله.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من ذبَّ عن عِرْضِ أخيه بالغَيْبة ، كان حقاً على اللهِ أن يُعْتِقَهُ من النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كان سهلاً هيناً ليناً ، حرَّمه الله على النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن في الجنَّة غُرفاً يُرى ظاهرُها منْ باطنِها ، وباطنُها من ظاهرِها، أعدَّها الله تعالى لمن أطعمَ الطَّعامَ ، وألانَ الكلامَ ، وتابع الصِّيامَ ، وصلى بالليلِ ، والناسُ نيام.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من عاد مريضاً ، أو زار أخاً له في الله ، ناداه منادٍ :أن طبتَ وطابَ ممشاكَ ، وتبوَّأتَ من الجنةِ منزلاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: طوبى لمنْ وجَدَ في صحيفتِهِ استِغفاراً كثيراً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من استَغْفرَ للمؤمنينَ والمؤمناتِ ، كتبَ الله له بكلِّ مُؤمنٍ ومؤمنةٍ حسنة..
=============
اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب.





( ام محمد ) likes this.

التعديل الأخير تم بواسطة بحرجديد ; 12-16-2013 الساعة 05:33 PM
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-18-2013, 11:13 PM   #3 (permalink)
( ام محمد )
مسئول المسابقات - مصممة مبدعة - عطر المنتدى - الفائز بمسابقة حواء الرمضانيـة
بلسم الروح
 
الصورة الرمزية ( ام محمد )
من اجمل ما كتب احمد شوقي ... والاخطل الصغير

شكرا ع الطرح المميز

تسلم الايادي .. وربي يعطيك العافية
( ام محمد ) غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2014, 02:10 PM   #4 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
ام محمد

شكـــــــــــــــراً على الحضور الجميل وربي يعطيك العافيـــــــــــــــــة،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تقاليد وتراث وفنون جيزان جنات ثقف نفسك مع ثقافات العالم 12 01-18-2013 05:03 PM
سارة فرح جنون وفنون كرموجة فضائح ستار اكاديمي 11 Star Academy 6 03-16-2012 10:09 PM
جنون لجنة ارب ايدل يضاهي جنون البقر وفلاونزة الطيور شكوكو بيه فضائح ستار اكاديمي 11 Star Academy 5 01-19-2012 06:56 PM
للجنون خيالات وفنون #البستان الزاهر# قهوة عالم الرومانسية 13 02-24-2011 04:01 AM
تسريحات جنون وفنون ar7op عجائب وغرائب 19 06-21-2010 11:33 PM

الساعة الآن 11:22 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103