تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه > التاريخ والحضارة القديمة والتراث > قسم الوثائق والصور والحرف والتراث

قسم الوثائق والصور والحرف والتراث قسم الوثائق والصور والحرف والتراث

جامع الجراح .. دمشق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-15-2013, 04:24 PM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

ADS
جامع الجراح .. دمشق




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جامع الجراح .. دمشق

جامع الجراح
جامع الجراح .. دمشق

يقع جامع جراح خارج أسوار مدينة دمشق القديمة على عتبات مقبرة باب الصغير في جادة جراح حالياَ و مقابلا للمدرسة الصابونية الشهيرة.
كانت هذه المحلة بالعصر الأيوبي معروفة بسوق الغنم لتمركز بائعي الغنم و المواشي فيها جنوبي مدينة دمشق القديمة ، وكان بها مسجداً صغيراً متاخماً لمقبرة باب الصغير، تقام فيه الصلاة على الجنائز ، فخرب فجدده جراح المضحي .
ثم أصبح المسجد جامعاً كبيراً في عهد الملك الأشرف موسى ابن الملك العادل رحمه الله في سنة 631هـ ، ووقف عليه قرية من أعمال مرج دمشق ، وتعرف بالزعيزعية ، وشرط فيها للخطيب في كل شهر عشرين درهماً ، وللإمام في كل شهر خمسين درهماً ، والمؤذن والقيم ثلاثين درهماً ، ولعشرة قراء في الشهر لكل منهم عشرة دراهم .

والملك موسى : هو الملك الاشرف مظفر الدين موسى بن الملك العادل ، ابن شقيق السلطان صلاح الدين الأيوبي سلطان الدولة الأيوبية بمصر والشام ، ولد عام 576 هجرية بالقاهرة ، وهو باني دار الحديث الأشرفية الجوانية للشافعية شرقي قلعة دمشق المنصورة ، وداراً ثانية للحديث هي دار الحديث الأشرفية المقدسية البرانية للحنابلة في سفح جبل قاسيون بالصالحية والمعروفة الآن باسم " حي المدارس بالعفيف " ، ومسجد دار السعادة داخل باب النصر قرب سوق الحميدية حاليا ، وجامع التوبة في محلة العُقيبة ، وجامع القصب في حي الأقصاب ، كما جدد أيضاً جامع الجراح موضوع بحثنا هذا .. ، وكان الملك الاشرف رحمه الله شهما شجاعاً كريماً عفيفاً جواداً لأهل العلم ، لاسيما أهل الحديث توفي يوم الخميس رابع محرم عام 635 هجرية ـ 1237 للميلاد ، ودفن بالقلعة حتى أنجزت تربته التي بنيت له شمالي الكلاسة ، قرب تربة عمه صلاح الدين الأيوبي ثم حول إليها رحمه الله في جمادى الأولى من تلك السنة .


جامع الجراح .. دمشق جامع الجراح .. دمشق
خريطة تبين موقع المسجد اللوحة على حائط المسجد
بعد عمارة الملك الأشرف موسى للجامع .. احترق بأواخر سنة 642 للهجرة الموافق 1244 للميلاد في أيام الفتنة بين ملك دمشق حينئذٍ الملك الصالح عماد الدين إسماعيل الشقيق الأصغر للملك الاشرف ، و بين معين الدين بن الشيخ قائد جيوش الملك الصالح نجم الدين أيوب ملك مصر ، و بقي محروقا إلى أن جدد بناءه الأمير مجاهد الدين محمد ابن الأمير غرس الدين قيلج النوري وفرغ منه سنة 652 للهجرة الموافق 1254 للميلاد .

ثم دثر الجامع سنة 974 للهجرة الموافق 1566 للميلاد في أيام المؤرخ الشيخ عبد الباسط بن موسى العلموي الدمشقي من حريق طال المسجد و حرمه . فوقع خلاف بين مصطفى باشا نائب الشام ، وبين سنان بك آغا الينكجرية على إعادة اعماره و تجديد المسجد ، وهل يتم تجديده من مال السلطنة ؟ أم من المال الخاص ؟ ، فاختلافا ، ثم اعرض كل منهما عن بنائه .. وتركاه .
انبرى نقيب الأشراف بدمشق الشيخ الكمال الحمزاوي فحث همم أهل وأصحاب الخير .. فجمع له مبلغا وافرا ، وضمن الشيخ الحمزاوي بتكملته من ماله الخاص إن قصر المال على بنائه ، فعمره وجعل له حرماً بسيطاً في الجنوب و صحناً في الشمال ، وأحدث فيه تعديلات كثيرة بعد الحريق ، وكانت جدرانه من الطين و القنب ، فجللها بطبقة من الكلس ، و أبقى على البقية الباقية من الحجارة الصقلية ، والتي كانت من أصل بنيان الجامع .


يتميز الجامع بارتفاع جدرانه والتي تتعدى على 18 مترا ، له جبهة حجرية شمالية ضخمة فيها الباب و بجانبيه الأيمن و الأيسر شباكان إلى الصحن ، وفوق الباب لوحة حجرية عليها ما نصه :

بسْمِ اللهِ الَرَحْمَنِ َاَلرَحِيْمِ

إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاَةَ وَآتَى الزَّكَاةَ الآية
[التوبة 18]
هذا ما أمر بتجديد عمارة هذا المكان في أيام مولانا السلطان الملك الناصر صلاح الدنيا و الدين ، خلد الله ملكه الأمير الأجل الكبير الغازي المجاهد المرابط مجاهد الدين محمد بن الأمير شمس الدين محمود بن الأمير غرس الدين قليج الملكي الناصري وذلك بتاريخ خامس عشر من شهر رمضان من سنة ثمان و أربعين و ستمائة وصلى الله على سيدنا محمد .


جامع الجراح .. دمشق جامع الجراح .. دمشق
جانب من جامع الجراح اللوحة الحجرية على مدخل الجامع
تضررت مئذنة الجامع أثر زلزال دمشق الشهير سنة 1173 للهجرة الموافق 1759 أيام سلطنة السلطان العثماني عبد الحميد الأول ، و يقال أنها سقطت كلها ، فأعيد تجديد بنائها على شكلها الحاضر، وتقع فوق المدخل ، وهي عبارة عن مئذنة من الجص خالية من المقرنصات وبقية العناصر التزيينية ، ذات جذع أيوبي الطراز مربع بسيط ومتقشف في عمارته ضخم في محيطه ، و المئذنة طويلة في جذعها السفلي يتخللها نوافذ مربعة الشكل تعلوها شرفة خشبية وحيدة مثمنة الشكل مملوكية الطراز خالفت شكل الجذع تغطيها مظلة خشبية أخذت شكل الشرفة متوجة بقمة حجرية منحوت فيها محاريب صغيرة صماء وصولاً لقمة المئذنة على شكل خوذة أيوبية.

أما الباب فيقع تحت المئذنة مباشرة ومبني على شكل محراب كبير ، وصدر قنطرته مزخرف بمقرنصات متقنة على الطراز الأيوبي ، ومنه يبدو البهو الذي يقوم تحت ثلاث قناطر أمامها الصحن المفروش بالحجارة المتهدمة ، وفيه رواقان شرقي و غربي ، وعلى الشرقي مزولتان من رخام من عمل النحات محمد المخللاتي سنة 1185 ، وعلى الشمالي مزولة ثالثة من عمل المخللاتي أيضاً ، وبوسط الصحن يوجد فسقية مياه ( بحرة ) للوضوء مربعة الشكل مطوقة بعقد رخامي ومحمولة على أرضية الصحن ، تضخ الماء من بئر الجامع .

أما القبلية فهي واسعة مجددة جُدد سقفها و حيطانها بالعقد الثالث من القرن العشرين ولا يوجد فيها ما يستحق الذكر سوى المحراب الحجري المنقوش بالنقوش و الزهور الجميلة ، يليه المنبر فهو خشبي قديم رائع المنظر ، مطعم بالزخارف الخشبية و يتخلله دهانات مزخرفة ملونة ، وله باب لصعود الخطيب لسدة الخطابة متوج بمقرنصات خشبية متقنة الحفر ، وكذلك موقف الخطيب متوج بمقرنصات خشبية يعلوه قبة صغيرة خضراء متوجة برمح وثلاث تفاحات ، ويوجد بجدار القبلة غرفتان واحدة جنوبية والثانية غربية .


جامع الجراح .. دمشق جامع الجراح .. دمشق جامع الجراح .. دمشق
جانب من مدخل المسجد مئذنة جامع الجراح مشهد من داخل صحن المسجد

يطلق أهل الشام من العوام عليه اسم مسجد جراح ، واثر جولتي الميدانية للمنطقة وسؤال جيران الجامع و السكان عن سبب التسمية ، فأفادني البعض انه يُنسب إلى جراح المنبجي أو المنيجي ، المجهول النسب أو الأصل و بعد البحث عنه وجدت فيما ذكره الشيخان النعيمي و العلموي معقولا جداً : بأنه مسجد الجنائز بباب الصغير بسوق الغنم ، وفيه بئر قديم ، كبير ، خرب ، فجدده جراح المضحي رحمه الله تعالى .
بينما يذكر ابن كثير أن بانيه هو جراح أو المنبحي ( باللحاء و ليس الجيم ) ، ولم نهتدي إلى الصواب ، ولعل باحث لآخر يتوصل إلى الاسم الحقيقي له .
وكذلك يدعوه البعض وإلى اليوم بمسجد الجنائز لقربه من مقبرة باب الصغير فتقام فيه الصلوات على الجنائز.

الجدير بالذكر هنا .. والذي أثار دهشتي وجود لوحة جدارية معلقة عند مدخل جادة الجراح تابعة لأمانة العاصمة بدمشق ، تذكر أن تسمية الجراح هي تسمية متعارف عليها نسبة لجامع جراح الكائن في تلك المنطقة ، ولكن الشيء الذي لم أجد له تفسراً .. أن الجامع من بناء السلطان صلاح الدين الأيوبي سنة 578 للهجرة ؟ !! ولا أدري من أين جاءوا بهذه المعلومة ؟ و من أي مصدر تاريخي تم استقاء ذلك ، وهذه مغالطة تاريخية أحببت أن انوه لها في غمار هذا البحث . أو لديهم معلومات تاريخية لم أتمكن من الحصول عليها .
والذي يُفهم من الكتابة المحفورة على اسفكه عتبة باب الجامع الحجرية ( والتي لا تدع مجالا للنقاش أو الشك فيه ) وبحسب تحليلي لمجرى التاريخ : هو أن ( حفيد الملك الأفضل ) السلطان الملك الناصر صلاح الدين يوسف الثاني ابن غياث الدين محمد ابن الملك الأفضل علي نور الدين ابن الملك الناصر صلاح الدين يوسف محرر القدس .. هو الذي أمر بتجديد عمارة المسجد سنة 648 أثناء حكمه لدمشق ، وليس ببنائه كما ورد باللوحة . والذي قام بتجديده في أيام السلطان المذكور هو الأمير مجاهد الدين محمد قليج ، وذلك بتاريخ خامس عشر من شهر رمضان سنة 648 للهجرة الموافق في الحادي عشر من شهر كانون الأول / ديسمبر 1250 للميلاد .أي بعد وفاة السلطان صلاح الدين الأيوبي بـ 59 سنة ، هذا للعلم والله أعلم .


جامع الجراح .. دمشق جامع الجراح .. دمشق جامع الجراح .. دمشق
اللوحة الجدارية المغلوطة العائدة لمحافظة دمشق منبر مسجد الجراح صورة تعود لعام 1981 ويظهر فيها جامع الجراح


البحث من إعداد : محمد عماد الأرمشي
باحث بالدراسات العربية والإسلامية لمدينة دمشق



=================
مغارة الدم / مقام الأربعين دمشق
جبل قاسيون دمشق
الخانات في دمشق
الحمّامات الدمشقية
الترميم الأخير للجامع الأموي
جامع حسان دمشق
حريق عام 1893م
إصلاح الجامع الاموي

الجامع الأموي الكبير دمشق
جوامع ومساجد دمشق
تاريخ قلعة دمشق
باب الجابية دمشق
الباب الصغير دمشق
باب كيسان دمشق
الباب الشرقي دمشق
سور مدينة دمشق
أول طائرة تهبط في دمشق
موجز لتاريخ دمشق
جامع الجراح .. دمشق





التعديل الأخير تم بواسطة بحرجديد ; 12-15-2013 الساعة 05:22 PM
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجراد وتعريفها كآفة تقتل النبات - الجراد دموع الملائكة عالم البحار و النبات وعلم الفضاء والفلك 11 09-20-2011 04:57 AM
جامع السلطان قابوس - جامع مسقط تحفة معمارية دموع الملائكة سياحة اسيا و فنادق اسيا و عروض سفر اسيا 1 07-30-2010 05:28 PM

الساعة الآن 10:03 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103