تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه

مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه مواضيع اسلامية عامة (بما يتفق مع مذهب أهل السنه والجماعه).

مثلي ومثلكم ومثل الدنيا

Like Tree2Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-20-2013, 01:48 PM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

مثلي ومثلكم ومثل الدنيا









السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



مثلي ومثلكم ومثل الدنيا


عام آخر مضى من أعمارنا ، وبنفس السرعة التي مر بها العام الذي سبقه مر أيضا هذا العام .. فقربنا من الأجل عاما وباعد بيننا وبين الحياة سنة.

لا يستطيع أحد أن يمسك الشمس عن الدوران، ولا أن يوقف الأيام عن الاستمرار، ومعها تسير الدنيا إلى الانتهاء والأعمار إلى الانقضاء..

والحقيقة الكبرى التي تؤخذ من مرور الأيام والأعوام أن الدنيا ليست بدار بقاء وأننا لا محالة، شئنا أم أبينا، عنها منتقلون ولها مفارقون وعنها زائلون، إلى دار المقامة في نعيم أبدي أو عذاب سرمدي والسعيد اللبيب من أدرك هذا وسمع إلى نصيحة الأولين وتحذير الناصحين..

وإنما صاحب الدنيا كمثل راكب القطار ينقله من مكان إلى مكان، فمحطته الأولى مولده ومحطته الأخيرة موعده، فهو ينطلق من مولده إلى موعده وهو في كل يوم يبتعد عن الأول ويقترب من الثاني. كما قيل: "إنما أنت أيام فإذا مضى يوم مضى بعضك".

إنما الدنيا دار فناء ونحن من أول يوم ونحن مدبرون عنها مقبلون على آخرتنا فالويل كل الويل لمن شغلته دنياه عن آخرته فاشتغل بالفانية عن الباقية، وبالراحلة عن الآتية، وبدار اللهو واللعب والعمل عن دار الجد والحساب والجزاء.
كان عليُّ بنُ أبي طالب - رضي الله عنه - يقول: "إنَّ الدُّنيا قدِ ارتحلت مدبرةً، وإنَّ الآخرة قدِ ارتحلت مقبلةً، ولكُلٍّ منهما بنون، فكونوا من أبناء الآخرة، ولا تكونوا من أبناء الدنيا، فإنَّ اليومَ عملٌ ولا حساب، وغداً حسابٌ ولا عمل".

وقال عُمرُ بنُ عبد العزيز في خطبته: "إنَّ الدُّنيا ليست بدارِ قرارِ، كتب الله عليها الفناء، وكتب على أهلها منها الظَّعَن (يعني الرحيل)، فكم من عامرٍ عما قليلٍ يَخْرَبُ، وكم من مقيمٍ مُغتَبطٍ عما قليل يَظعَنُ، فأحسنوا - رحمكم الله - منها الرِّحلة بأحسن ما بحضرتكم مِن النقلة، وتزوَّدوا فإنَّ خيرَ الزَّاد التقوى".
وإذا لم تكن الدنيا للمؤمن دار إقامة، ولا وطناً، فينبغي للمؤمن أنْ يكون حالُه فيها على أحد أمرين: إما أنْ يكونَ كأنَّه غريب مقيمٌ في بلد غُربةٍ، هَمُّه التزوُّد للرجوع إلى وطنه، أو يكون كأنَّه مسافرٌ غير مقيم البتَّة، بل هو ليله ونهارَه، يسيرُ إلى بلدِ الإقامة، فلهذا وصّى النَّبيُّ - صلى الله عليه وسلم - ابنَ عمر أنْ يكونَ في الدُّنيا على أحد هذين الحالين. فقال له: كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل".(جامع العلوم والحكم)

غير أن طول الأمل يغري الناس بالبقاء في الحياة وينسيهم ما هم مقبلون عليه ومنتقلون إليه؛ فيعمل أحدهم عمل من يعتقد أنه لن يموت ولن يفارق ما هو فيه من نعيم الدنيا وبهجتها، وينسيه أن هناك دارا أخرى ينبغي العمل لها والاستعداد لأهوالها وأحوالها.. وهو عين ما حذر منه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: [إنَّما مثلي ومثلُكم ومَثلُ الدُّنيا، كقوم سلكوا مفازةً غبراءَ، حتّى إذا لم يَدْرُوا ما سلكوا منها أكثر، أو ما بقي، أنفدوا الزَّادَ، وحَسَروا الظَّهر، وبقُوا بين ظهراني المفازة لا زادَ ولا حَمُولة، فأيقنوا بالهَلَكة، فبينما هم كذلك، إذ خرج عليهم رجلٌ في حُلَّةٍ يقطُرُ رأسُه، فقالوا: إن هذا قريبُ عهدٍ بريفٍ، وما جاءكم هذا إلاّ من قريبٍ، فلما انتهى إليهم، قال: علام أنتم ؟ قالوا: على ما ترى، قالَ: أرأيتُكم إنْ هديتُكم إلى ماءٍ رواء، ورياضٍ خُضر، ما تعملون ؟ قالوا: لا نعصيك شيئاً، قال: عُهودَكم ومواثيقكم بالله، قال: فأَعْطَوهُ عهودَهُم ومواثيقهُم بالله لا يَعصُونَه شيئاً، قال: فأوردهم ماءً، ورياضاً خُضراً، فمكث فيهم ما شاء الله، ثم قال: يا هؤلاء الرحيلَ، قالوا: إلى أين ؟ قال: إلى ماءٍ ليس كمائكم، وإلى رياضٍ ليست كرياضِكُم، فقال جُلُّ القوم - وهم أكثرهم -: والله ما وجدنا هذا حتّى ظننّا أنْ لن نَجِدَهُ، وما نصنع بعيشٍ خيرٍ من هذا ؟ وقالت طائفة - وهم أقلهم -: ألم تُعطوا هذا الرَّجُلَ عهودكم ومواثيقكم بالله لا تَعصونه شيئاً وقد صدقكم في أوّل حديثه، فوالله ليصدقنَّكم في آخره، قال: فراح فيمن اتبعه، وتخلَّف بقيتهم، فنذر بهم عدوٌّ، فأصبحوا من بين أسيرٍ وقتيل] خرَّجه ابنُ أبي الدنيا.

قال ابن رجب رحمه الله: "هذا المثل في غاية المطابقة بحال النَّبيِّ - صلى الله عليه وسلم - مع أمته، فإنّه أتاهم والعرب حينئذٍ أذلُّ الناس، وأقلُّهم، وأسوؤهم عيشاً في الدنيا وحالاً في الآخرة، فدعاهم إلى سلوك طريق النجاة، وظهر لهم من براهين صدقِه، كما ظهر من صدق الذي جاء إلى القوم الذين في المفازة، وقد نَفِدَ ماؤهم، وهَلَك ظهرهم برؤيته في حُلة مترجلاً يقطر رأسه ماءً، ودلهم على الماء والرياضِ المُعشِبة، فاستدلُّوا بهيئته وحاله على صدق مقاله، فاتبعوه، ووعدَ من اتَّبعه بفتح بلاد فارس والروم، وأخذِ كنوزهما، وحذَّرهم من الاغترار بذلك، والوقوف معه، وأمرهم بالتجزي من الدُّنيا بالبلاغ، وبالجدِّ والاجتهاد في طلب الآخرة والاستعداد لها، فوجدُوا ما وعدهم به كلَّه حقاً، فلما فُتِحتْ عليهم الدُّنيا - كما وعدهم - اشتغل أكثرُ الناسِ بجمعها واكتنازها، والمنافسة فيها، ورَضُوا بالإقامة فيها، والتمتُّع بشهواتها، وتركوا الاستعداد للآخرة التي أمرهم بالجدِّ والاجتهاد في طلبها، وقبلَ قليلٌ من الناس وصيَّته في الجدِّ في طلب الآخرةِ والاستعداد لها. فهذه الطائفةُ القليلة نجت، ولحقت نبيَّها في الآخرة حيث سلكت طريقه في الدُّنيا، وقبلت وصيتهُ، وامتثلت ما أمر به. وأما أكثر الناس، فلم يزالوا في سكرة الدنيا والتكاثر فيها، فشغلهم ذلك عن الآخرة حتّى فاجأهم الموتُ بغتةً على هذه الغِرة، فهلكوا وأصبحوا ما بين قتيل وأسير".

إننا نذكر أنفسنا بأننا هنا لنتزود من دار المقر إلى دار المستقر، ولا ننسى أن دارنا الحقيقية هي الجنة التي أخرجنا منها إبليس، وأنها الموعد الذي ينبغي أن نسعى إليه ونعمل للعودة إليه.. ولا نغتر بالدنيا كما قال لنا ربنا: {ياأيها الناس إن وعد الله حق فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور}، وقال: {إنما هذه الحياة الدنيا متاع وإن الآخرة هي دار القرار}.
فحيَّ على جنَّاتِ عدنٍ فإنَّـها ... منازِلُكَ الأولى وفيها المُخَيَّم
ولكنَّـنا سَبيُ العدوِّ فَهلْ تَرَى ... نَعــودُ إلى أوطانــنا ونُســلِّمُ
وقَدْ زَعَموا أنَّ الغَريبَ إذا نَأى..وشَطَّتْ به أوطانُه فهو مُغرَمُ
وأيُّ اغْترابٍ فوق غُربتنا التي..لها أضحَت الأعداءُ فينا تَحَكَّمُ




=
====================
===============


======================




القرآن الكريمالروافضخطب ودروسصفة الصلاةما تودُ وتسألُ ؟
مكتبـــة القرآندليل الأعشابقواعد قرآنيةكنز الأعلام الأدوات في اللغة ؟
من التاريخرحلة أمـواج (4)مكتبة بحرجديدجواهر ودرر مجالس رمضان ؟
أروع امرأةفي مدح الرسولتأملات تربويةروابط ممتعــةالبخاري ومسلم ؟
كتاب الطهارة كتاب الصلاةكشكولخير جليسالسيـرة النبوية ؟
سوريا الأبية أضواء البيانإعصارُ حزنٍ الإتصال مجانيقد ينفذ صبـري ؟
الاداب الشرعية تجميع العطاء فضائل خُلقت فريداًأعمال القلوب ؟
سطور لابن القيممحاسن الأخلاقوطن الشموخ الأسماكشخصيتك هنا ؟
اختبار الذكاء أنهار العالمإيـــداع قلبأيُ قلبٍ تملكيهِالست من شوال ؟
عضو زائد+صادووه ح(1)رحلة ملفبلاد الشامالنمل أسرار ؟
قطوفعاشوراء والمحرم تحديد مستوى (Quote) الصحابة ؟
العيد ذكــــرى
3 الخيل العربية 5 6 ؟




قال النبي صلى الله عليه وسلم : مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا.. وقال صلى الله عليه وسلم: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، لا يضرك بأيهن بدأت.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا أحدًا من أصحابي، فإنّ أحدَكم لو أنفق مثل أحدٍ ذهبًا ما أدرك مدَّ أحدهم ولا نصيفَه.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قام بعشرِ آياتٍ لم يُكتَب من الغافلين ، ومن قام بمائة آيةٍ كُتِبَ من القانتين ، ومن قام بألف آيةٍ كُتِبَ من المُقَنْطَرِينَ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رَحِمَ الله أمرأً صلى قبل العصر أربعاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صلى في اليوم والليلة أثني عشرة ركعةً تطوعاً ، بنى الله له بيتاً في الجنة.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيُعجزُ أحدكم ، أن يكسِبَ كل يومٍ ألف حسنةٍ ؟ يسبح الله مائة تسبيحةٍ، فيكتُبُ اللهُ له بها ألف حسنةٍ ، أو يحُطُّ عنهُ بها ألف خطيئةٍ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من دعا لأخيه بظهر الغيب قال الملك الموكَّل به: آمين ولك بمثله.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من ذبَّ عن عِرْضِ أخيه بالغَيْبة ، كان حقاً على اللهِ أن يُعْتِقَهُ من النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كان سهلاً هيناً ليناً ، حرَّمه الله على النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن في الجنَّة غُرفاً يُرى ظاهرُها منْ باطنِها ، وباطنُها من ظاهرِها، أعدَّها الله تعالى لمن أطعمَ الطَّعامَ ، وألانَ الكلامَ ، وتابع الصِّيامَ ، وصلى بالليلِ ، والناسُ نيام.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من عاد مريضاً ، أو زار أخاً له في الله ، ناداه منادٍ :أن طبتَ وطابَ ممشاكَ ، وتبوَّأتَ من الجنةِ منزلاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: طوبى لمنْ وجَدَ في صحيفتِهِ استِغفاراً كثيراً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من استَغْفرَ للمؤمنينَ والمؤمناتِ ، كتبَ الله له بكلِّ مُؤمنٍ ومؤمنةٍ حسنة..
=============
اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب.











بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2013, 05:33 PM   #2 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
بوركت يمناك على الطرح المبارك

وجزيت عنا كل الخير

كان كل حرف شاهد لك لا عليك
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2013, 07:45 PM   #3 (permalink)
( ام محمد )
مسئول المسابقات - مصممة مبدعة - عطر المنتدى - الفائز بمسابقة حواء الرمضانيـة
بلسم الروح
 
الصورة الرمزية ( ام محمد )
جزاك الله خيرا ع الطرح الرائع

وجعله فى ميزان حسناتك باذن الله
( ام محمد ) غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-21-2013, 03:17 PM   #4 (permalink)
خفوقے الروحے ¸.❥
مشرفة الصور والشعر - ماسة المنتدى
.. غـطرسة ذآآت ..
 
الصورة الرمزية خفوقے الروحے ¸.❥
طررح مبااارك ...
جزآإك الله خيرررررر ...
ودي لك ...~
خفوقے الروحے ¸.❥ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2013, 06:43 PM   #5 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
روانة

شكـــــــــــــــراً على الحضور الجميل وربي يعطيك العافيـــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2013, 02:39 PM   #6 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
ام محمد

شكـــــــــــــــراً على الحضور الجميل وربي يعطيك العافيـــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2013, 06:50 PM   #7 (permalink)
استفد
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية استفد
 
بارك الله فيكم و جزاكم خير الجزاء
استفد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-26-2013, 02:17 PM   #8 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
خفوق

شكـــــــــــــــراً على حضورك الرائع،، وربي يعطيك العافيــــــــــــــــــة،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2013, 12:28 AM   #9 (permalink)
مهران المنصور
كبار الشخصيات
 
بارك الله بكم
و جزاكم كل خير
تحياتي
مهران المنصور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2013, 11:24 PM   #10 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
استفد

شكـــــــــــــــراً على الحضور الجميل وربي يعطيك العافيــــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجريمة كاملة البشاعة..الإعدام لطبيب أردني قتل ومثل بزوجتيه جنات عجائب وغرائب 2 09-17-2013 06:22 PM
هالة فاخر : هل معنى الفن الحلال ان نتوضأ قبل أن نمثل؟ حـنين اخبار الفن والمشاهير 0 09-11-2012 08:51 PM
مهرجان توزيع اوسمة نجومنا الفائزيين فى مسابقة صورة ومثل ... ** لؤلؤة ** جسور المودة الرومانسية 38 12-15-2010 04:59 PM
مهرجان توزيع اوسمة نجومنا الفائزيين فى مسابقة صورة ومثل ... ** لؤلؤة ** صور 2017 1 11-29-2010 10:25 PM
~ أســماء أسلحة وخيل وأبل الرسول صلى الله عليه وسلم ~ ماريبل مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 6 08-26-2009 12:16 AM

الساعة الآن 08:03 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103