تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

على فراش الموت

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-07-2005, 06:23 AM   #1 (permalink)
 

ADS
Smile على فراش الموت




[size=9][size=7] على فراش الموت[size][//size]
كتبت قصتها بيدها فقالت :
مامن يوم يمر علي إلا وابكي ..كل يوم أفكر فيه بالانتحار مرات ... بدايتي مع واحدة من صديقاتي ..دعتني ذات يوم إلى بيتها..وكانت من الذين يستخدمون الانترنت كثيرا لقد علمتني كيف يستخدم وكل شيء تقريبا على مدار شهرين ..في خلال هذين الشهرين كنت في عراك مع زوجي كي يدخل الانترنت في البيت ... وكان ضد تلك المسألة...حتى أقنعته بأني أشعر بالملل الشديد ونحن نسكن بعيدا عن أهلي ...
تحججت بأن كل صديقاتي يستخدمن الانترنت ..فلم لا أستخدمه وأحداثهن من خلاله فهو أرخص من الهاتف ..
أصبحت أحادث أصدقائي بشكل يومي وبعدها أصبح زوجي لا يسمع مني أي شكوى أو مطالب ..كان كلما خرج من البيت انطلقت مسرعة كالمجنونة على الانترنت بشغف شديد أجلس الساعات الطوال ..بدأت أتمنى غيابه كثيرا أنا أحب زوجي ..وهو لا يقصر معي ومع مرور الأيام وجدت الانترنت يسعدني أكثر فأكثر ..أصبحت لا اهتم حتى بالسفر الأهلي كان كلما يدخل البيت فجأة ارتبكت فأطفئ كل شيء عندي بشكل جعله يستغرب فعلي..لم يكن عنده شك ..بل كان يريد أن يرى ماذا أفعل في الانترنت ..
وبعدها كان يعاتبني ويقول: الانترنت مجال واسع للمعرفة ..وليس مضيعة وقت ..مرت الأيام أنا أزداد بالتشات فتنة..تركت مسألة تربية الأطفال على الخادمة وكنت أعرف متى يعود .فأطفئ الجهاز قبل مجيئه..ومع ذلك أهملت نفسي كثيرا..
باختصار أنا أهملت كل شيء ..حتى زوجي ..كنت أهاتفة عشرات المرات وهو خارج البيت فقط أريد سماع صوته ..والآن وبعد الانترنت أصبح لا يسمع صوتي أبدا إلا في حالة احتياج البيت لبعض الطلبات النادرة..مر علي ستة أشهر على هذا الحال..بنيت علاقات مع أسماء مستعارة لا أعرف أن كان لرجل أم أنثى...كنت أحاور كل من يحاورني عبر التشات حتى وأنا اعرف أن الذي يحاورني رجل إلا أن شخصا واحدا هو الذي أقبلت عليه بشكل كبير ..أحببت حديثه ونكته كان مسليا تكونت العلاقة اليومية في خلال 3اشهر كان يغمرني بكلامه المعسول وربما لم تكن كلماته جميلة إلى هذه الدرجة ولكن الشيطان جملها بعيني كثيرا وكانت عبر التشات وبعد فتره طلب مني محادثه صوتيه فرفضت وأصر على الطلب هددني بتركي وان يتجاهلني في التشات والايميل.. حاولت المقاومة ولكني لم استطع لا ادري لماذا فقبلت بشرط أن تكون مكالمة وحده . استخدمنا المحادثة الصوتية وكان صوته جميلا وكلامه عذبا فقال لي :صوتك غير واضح عبر الانترنت أعطيني رقم هاتفك رفضت ذلك وتعجبت من جرأته كنت اعلم والله أن الشيطان كان يلازمني ويحسن صوته في نفسي ويصارع بقايا العفة والدين وما أملك من أخلاق ..حتى أتى اليوم الذي كلمته من الهاتف ..ومن هنا بدأت حياتي بالانحراف لقد انجرفت كثيراااااا.ومع مرور الأيام أصبحت اكره كثرة تواجد زوجي في البيت فقلت له ابحث عن عمل في المساء وقد فعل ذلك بدأت علاقتي بصاحبي تتطور فأراد مقابلتي في احد الأسواق ورفضت ذلك ولكني كنت أتمنى رايته فالح علي وقبلت ذلك نظرة أعجبني ..بل زينه الشيطان في عيني ..جعلني اكره زوجي واقترح علي الطلاق من زوجي لأتزوجه فصرت اصطنع المشاكل لكي يطلقني زوجي فقال لي زوجي يوما انه ذاهب في رحله عمل لمدة 5 أيام وعرض علي الذهاب لأهلي ولكني رفضت ذلك فوافق مضطرا وذهب مسافرا في يوم الجمعة ..وفي يوم الأحد كان الموعد..اتفقت مع الشيطان أن أقابله في مكان بأحد الأسواق ركبت معه السيارة وكانت أول مره اركب مع رجل غريب فقلت له لا تبتعد عن البيت لأني كنت خائفة منه ولكنه اشغلني بالكلام حتى وصل بي إلى مكان يشبه الاستراحة فقلت له أين نحن..وماهي إلا ثواني معدودات إذا بالسيارة تقف ورجل أخر يفتح الباب ويخرجني بقوة وصوت يصرخ علي فقدت الوعي ووقع ما وقع وصحوت بعدها من إغمائي ربطوا عيني وحملوني بالسيارة إلى مكان قريب من البيت ورموني فيه فانطلقت مسرعة إلى البيت وأنا ابكي حتى جفت دموعي ..أصبحت حبيسة غرفتي لم أر أبنائي ولم تدخل فمي لقمة كرهت نفسي حاولت الانتحار رجع زوجي من السفر طلبت من زوجي أن يأخذني إلى أهلي بأسرع وقت كنت ابكي وأهلي لا يعلمون شيء ويعتقدون أن هناك مشكلة بيني وبين زوجي
حاول أبي التفاهم مع زوجي ولم يصل إلى نتيجة لان زوجي لا يعلم ماذا جرى لي ..
باختصار أنا لا استحق زوجي فطلبت منه الطلاق إكراما له والله أنا التي حفرت قبري بيدي وصديق التشات كان صائدا لفريسة من البنات اللواتي يستخدمن التشات .
حزن زوجي من اجلي وترك العمل أياما من ليكون قريبا مني رفض أن يطلقني كتمت سري في صدري وكل يوم يمر بي يزداد قهرا على قهري من أولئك الأنذال كيف أكون مزبلة لشراب خمور ومتعاطي مخدرات يعبثون بجسدي كما شاءوا ..كم كنت غبية حمقاء ..
وها أنا أكتب هذه القصة من على فراش المرض والهزال ..بل لعله يكون فراش الموت......


كاتمة الاحزااان غير متصل  
قديم 09-17-2005, 10:33 PM   #2 (permalink)
الأهبل المصرقع
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية الأهبل المصرقع
 
لا حول ولا قوة الا بالله


لا أستطيع أن أقول أكثر من هذا


تحياتي
الأهبل المصرقع غير متصل  
قديم 09-18-2005, 05:17 AM   #3 (permalink)
رجل المستحيلات
رومانسي مجتهد
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى رجل المستحيلات إرسال رسالة عبر Yahoo إلى رجل المستحيلات


رجل المستحيلات غير متصل  
قديم 09-18-2005, 06:43 AM   #4 (permalink)
نيرة
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية نيرة
 
تسلم يدك اختى القصة فعلا مؤثرة ولكنها جميلة وتعتبر عبرة لكل بنت
نيرة غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 11:48 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103