تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات تعليمية Educational Forums > مشكلتي | أريد حلاً

مشكلتي | أريد حلاً

منتدى مشكلتي يعطيك مساحة بأن تطرح مشكلتك بسرية تامة ومن خلال عضوية خاصة يستخدمها الجميع في طرح مشاكلهم والأخرون يسعون جاهدين في حل مشكلتك , إفتح قلبك و شارك وأطرح مشكلتك من خلال العضوية المجانية أريد حلاً رقم الباسورد 123456


قصة عن فراسة المنصور

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-05-2005, 08:02 AM   #1 (permalink)
نوسه الننوسه
رومانسي مبتديء
 

Question قصة عن فراسة المنصور




جلس الخليفة المنصور في إحدى قباب بغداد، فرأى رجلا ملهوفا يجول في الطرقات. فأرسل إليه من أتاه به. فلما سأله عن حاله أخبره أنه خرج في تجارة فكسب مالا، وأنه رجع بالمال إلى منزله فدفعه إلى أهله، ثم ذكرت امرأته أن المال سرق من بيتها، ولم ير نقبا بالدار ولا أثرا للص. ‏ ‏ فقال المنصور: ‏ ‏ منذ كم تزوجتَها؟ ‏ ‏ قال: منذ سنة. ‏ ‏ قال: أبِكرا تزوجتها أم ثيبا؟ ‏ ‏ قال: ثيبا. ‏ ‏ قال: أفلها ولد من سواك؟ ‏ ‏ قال: لا. ‏ ‏ قال : فشابة هي أم مُسنّة؟ ‏ ‏ قال: بل شابة. ‏ ‏ فدعا المنصور بقارورة طِيب كان يُعمل له، حادّ الرائحة، غريب النوع، فدفعها إلى الرجل وقال له: ‏ ‏ تطيّب من هذا الطيب فإنه يُذْهِبُ همَّك. ‏ ‏ فلما خرج الرجل من عند المنصور قال المنصور لأربعة من ثقاته: ‏ ‏ ليقعد كل واحد منكم على باب من أبواب المدينة الأربعة، فمن مر به أحد فشم منه هذا الطيب فليأتيني به. ‏ ‏ وخرج الرجل بالطيب فدفعه إلى امرأته، وقال لها: ‏ ‏ وهبه لي أمير المؤمنين. ‏ ‏ فشمّته فأعجبها، فبعثت ببعضه إلى رجل كانت تحبه، وهو الذي دفعت إليه مال زوجها، وقالت له: ‏ ‏ تطيّب من هذا الطيب فإن أمير المؤمنين وهبه لزوجي. ‏ ‏ فتطيّب منه الرجل. ‏ ‏ ثم إنه مرّ مجتازا ببعض أبواب المدينة فشمّ المُوكَل بالباب رائحة الطيب منه، فأخذه فأتى به المنصور. فقال له المنصور: ‏ ‏ من أين حصلت على هذا الطيب فإن رائحته غريبة مُعجِبة؟ ‏ ‏ قال: اشتريته. ‏ ‏ قال: من أين اشتريته؟ ‏ ‏ فتلجلج الرجل واختلط كلامه. فدعا المنصور صاحب شرطته وقال له: ‏ ‏ خذ هذا الرجل إليك فإن أحضر كذا وكذا من الدنانير فخلِّه يذهب حيث شاء، وإن امتنع فاضربه ألف سوط. ‏ ‏ فخرج به صاحب الشرطة وجرده ودعا بالسياط ليضربه، فأذعن الرجل وردّ الدنانير. ‏ ‏ ودعا المنصور زوج المرأة وقال له: ‏ ‏ لو رددتُ عليك الدنانير التي سُرقت منك، أتحكّمني في امرأتك؟ ‏ ‏ قال: نعم. ‏ ‏ قال المنصور: ‏ ‏ فهذه دنانيرك، وامرأتُك طالق منك. ‏ ‏ ثم أخبره بخبرها.‏ ‏ من كتاب "الطرق الحكمية في السياسة الشرعية" لابن قيم الجوزية

ودمتم
نوسه الننوسه


نوسه الننوسه غير متصل  
قديم 09-06-2005, 09:10 PM   #2 (permalink)
القاتله
أمير الرومانسية
 
قريتها في كتاب موراد الظمآن في دروس الزمان كتاب جدا جدا قيم وجميل وقد اعجبني تلك القصه جدا
وفراسه المنصور وذكاءه واهتمامه بشعبه ومتابعته لاحوالهم لو حد غيره ما همه وكان طنش ولا اهتم
بحال الرجل

تشكر على القصه الجميله والله يعطيك العافيه
القاتله غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 12:51 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103