تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

الكهل تأليف كراميل نور

Like Tree20Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-24-2013, 01:25 PM   #1 (permalink)
كراميل نور
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر - عطر المنتدى
ليتك وهم
 
الصورة الرمزية كراميل نور
 

ADS
الكهل تأليف كراميل نور
















الكهل تأليف كراميل نور







الكهل تأليف كراميل نور















كان صوت المذياع يصم الآذان وصوت التلفاز ايضا




وبالرغم أنه كان يعلم مدى انزعاج جيرانه من تلك الأصوات التي تصدر من شقته




كل ليلة إلا أنه لم يكن يبالي ... أشعل كل ثريات الشقة كعادته





وجلس منزويا على أريكته




يبكي كالطفل الصغير حتى ذهب في سبات عميق ودموعه قد




أغرقت ثيابه




وبعد الفجر مباشرة خرج على الفور قبل ان تنهال عليه




اعتراضات جيرانه وعاد ليلا الساعة الحادية عشر تماما وأسرع




ليفعل ما يفعله كل ليلة




فتح المذياع والتلفاز والثريات وجلس على أريكته يبكي كالطفل




حتى يذهب في سباته ودموعه التي لا تجف





.................




القى السيد عماد الصحيفة من يديه في غيظ وقال وهو يجز على أسنانه .....




= لقد سئمت من هذا الجار المزعج منذ ان سكن هنا من ستة اشهر




كل ليلة هكذا ويخرج اللئيم ونحن نائمون ويعود لشقته كاللص كيف لاادري




أخ..... اتمنى ان اقبض عليه متلبسا هكذا واخنقه بيدي ذلك الكهل حتى يفارق الحياة




سوف اصعد اليه الآن





ردت الزوجه التي كانت تخيط زر قميص زوجها في برود





= اياك ان تفعل وإلا مت انت مختنقا من رائحة شقته النتنة لقد دق على بابه مرة جارنا علي




وجلس فترة طويلة على الباب حتى فتح الكهل وعندما




فتح باب الشقه شم الرجل رائحة يقول انه لم يشم في مثل قذارتها قط وشاهد وضع الشقة




في إهمال عظيم أنه كهل يا عزيزي لا يستطيع ان يخدم نفسه





صعد الرجل بلا مبالاة من تحذير زوجته والغضب يتملكه ودق باب الكهل ولكن لم يفتح له الكهل




فصرخ الرجل بغيظ اكثر





= افتح فلن ارحل حتى تفتح الباب وأضع حلا لهذه المهزلة ايها الكهل اللئيم......والاسوف ابلغ عنك الشرطة






.ولكن بلا جدوى ..........لم يفتح الكهل




وبقي الجار قابعا في إصرار حتى طلوع شمس اليوم




التالي .........ولم يخرج الرجل !!!!!!!!





بعدها قرر الرجل النزول يائسا ولكنه قرر ابلاغ الشرطه لتضع حدا لهذا الرجل اذا لم يكف عن فتح المذياع




والتلفاز على آخره .........





وبعد ثلاثه ايام صعد الجار مسرورا ووقف امام باب الكهل الذي توقف صوت مذياعه وتلفازه العالي





وقال في امتنان مبطن بالسخرية




= رائع آراك تسمع جيدا يبدو انك تخشى الشرطه يا عزيزي




لقد توقفت عن ازعاجك لنا بصوت مذياعك وتلفازك... احسنت \





ولكن اتمنى ان تنظف بيتك ايضا فرائحة العفن تزداد يوما بعد يوم والا .........هه .......الشرطه





وأطلق الرجل ضحكة فرحا بانتصاره الذي فشل في تحقيقه جاره




(علي) ثم استطرد




=سلام يا كهلي ونزل الرجل متبخترا





وفي اليوم الرابع





فوجيء الرجل بعد عودته لبيته سيارة نجده وسيارة اسعاف تقف امام البناية





اسرع تجاه شقته مذعورا خشى على اهله من ان يكون قد اصابهم مكروه





ولكنه هدأ حينما وجد سكان المبنى مجتمعون في شقة الكهل والشرطة كذلك





دخل ليستطلع الأمر وجد الكهل على اريكته وقد تحللت جثته وعيناه قد اضناها الحزن




وبعد فحصة تبين موت الرجل بأزمة قلبيه ......وأعلن الطبيب ان انه مات منذ ثلاثة ايام





في الساعة الثانية عشرة صباحا





وقف الجار مذهولا ولم يستطيع ان ينطق ببنت شفه ......ففي




نفس الليلة التي صعد فيها ونفس الساعة التي يحادثه كان




الكهل قد مات!!!




وأثناء تحفظ الشرطة على ممتلكات الكهل وجدت شريطا




مسجل فيها صوت الكهل يتخلله حشرجة البكاء المر





وقد كانت رسالة لولده في الخارج يقول فيها





لما لاتجيب على رسائلي يا بني .؟




عد أرجوك..... فقد اصبحت كهلا ...وقلبي يؤلمني أنا وحيد لا يرغبني أحد بسبب كهولتي




ماتت امك من ستة اشهر وأصبحت وحيدا
انا لا املك ثمن اجراء العملية ......
ولا حتى ثمن العلاج
عد حتى اموت ثم أرجع لزوجتك مرة أخرى فأيامي قليلة




حان موعد موتي عد لكي تدفنني ......
عد فالوحدة تقتلني




والخوف والبرد ا اثقلا عظامي وخنقني الصمت كل ليلة .
ولم استطيع التغلب عليه حتى بصوت المذياع والتلفاز العالي






واختفت حشرجة صوته كليا بعدما تعالت ........وبقى صوت الجار مسجلا وهو يصرخ





افتح فلن ارحل حتى تفتح الباب وأضع حلا لهذه المهزلة ايها الكهل اللئيم...... افتح وإلا سوف ابلغ عنك الشرطة



الكهل تأليف كراميل نور






...................ليتنا نحس بجيراننا لكي نشعر بإنسانيتنا







كراميل نور










التعديل الأخير تم بواسطة كراميل نور ; 05-01-2014 الساعة 10:38 AM
كراميل نور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2013, 01:54 PM   #2 (permalink)
دمي وعشقي جزائري
مراقبة عامة
سنفديك بالروح ياجزائر
 
الصورة الرمزية دمي وعشقي جزائري
قصة يستطيع اي شخص منا ان يعيشها
لاننا في زمن لا يرحم ولا يعرف معنى الانسانية
لا نسأل عن الجار الا في مصلحة او شجار
تباعدت القلوب بيننا
مشكورة كراميل على القصة المؤلمة
واقول في الاخير لن يكلفنا شيء اذا سألنا عن حال جار لنا او جارة لم يبقى لهم احد ويعيشون لوحدهم
دمي وعشقي جزائري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2013, 02:42 PM   #3 (permalink)
بياع ورد
مشرف المنتدى العام
صلوا على الحبيب
 
الصورة الرمزية بياع ورد
أصفق أم أصفق
أختي الفاضله كراميل
ماذا عسانا نستطيع أن نكتب هنآ
لقد أصبتي لب القلب قبل أن تصيبي لب الحقيقه المره
بوركتي ودمتي عطآء ونقآء
بياع ورد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2013, 02:52 PM   #4 (permalink)
حليم وحيد
أمير الرومانسية -أمير الأبداع والخواطر
 
الصورة الرمزية حليم وحيد
 
إرسال رسالة عبر AIM إلى حليم وحيد إرسال رسالة عبر Yahoo إلى حليم وحيد
يا للروعة

أخت كراميل ما شاء الله عليك

قصة جميلة بلغة سلسة و معاني راقية

أصبت الهدف كما قال صديقي رحيل

نتمنى لك كثير من الاعمال في هذا الموضوع

و أنت تستطيعين فعل ذلك بدون شك

تحياتي الخالصة لك و تقديري الكبير لقلمك الراقي الجميل
حليم وحيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2013, 05:00 PM   #5 (permalink)
نوران
أمير الرومانسية
لك الحمد فعطاؤك أخجلني
 
الصورة الرمزية نوران
 
يا للجمال

صدقيني كراميل وبدون مجاملة

طريقتك في السرد رائعة ومبهرة جدااا

وانت تعرفين رأيي فيكي

انت تحفة عالم الرومانسية في تاليف القصص

ارجع الى فحوى القصة واقول انها مؤلمة حقااا

تمس موضوعين اساسين

- ترك الابن لابيه وحيدا وللاسف الوالدين يلدون اولادهم

ويسهرون على راحتهم وعندما يكبرون يجدون انفسهم لوحدهم

لا معين لهم وبطبيعة الحال ليس كل الاولاد هكذا فبالمقابل او بالاحرى الاغلب

يهتم بوالديه عند الكبر

- الموضوع التاني حق الجار على الجار الذي على وشك ان يندثر

في الماضي كنا نجتمع مع الجيران ونقدم لهم من اطباقنا لكن اليوم

تغير هذا نوعا ما

تذكرت مثلا مصريا في هذا الصدد

يقول ( صباح الخير يا جاري انت فحالك وانا فحالي ) هههه

شكراا لكي غاليتي على الطرح الراقي جدااا

والكلمات المختارة وسلاسة التعبير

تقديري لكي

وما بوسعي الا ان اثبت القصة ههه

نوران غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2013, 06:55 PM   #6 (permalink)
ŚŬĹŤǍЙ
عضو مميز - كبار الشخصيات - أمير الأبداع - مبدع ريشة
اللهم عفوك ورضاك و الجنة
 
الصورة الرمزية ŚŬĹŤǍЙ
قصة مؤثره جداً ،

مبدعه كعادتك

نحن في انتظار جديدك كراميل ،


ŚŬĹŤǍЙ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2013, 07:23 PM   #7 (permalink)
( ام محمد )
مسئول المسابقات - مصممة مبدعة - عطر المنتدى - الفائز بمسابقة حواء الرمضانيـة
بلسم الروح
 
الصورة الرمزية ( ام محمد )
ما أجمل طرحك وسردك

قصة مؤثرة .. توقظ الكثير من الاحاسيس والهواجس

خوفا من انعدام الانسانية في هذا الزمن

وتذكير بما اوصانا رسولنا الحبيب ( صلى الله عليه وسلم )

بحق الجار علينا .. وما امرنا به ديننا الحنيف

سرد جميل .. وتجسيد مؤثر

تسلم اناملك ع الطرح الرائع
( ام محمد ) غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2013, 08:12 PM   #8 (permalink)
أم انس
مشرفة أناشيد ومحاضرات والشريعة والحياة والسيرة النبوية
سبحاان الله وبحمده***
 
الصورة الرمزية أم انس
اشكرك لجمال طرحك اأخيتي الغاليه كرامله
أم انس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-25-2013, 12:13 AM   #9 (permalink)
رمال الصحاري
أميرة الخواطر
عايش بروحي مجنني
 
الصورة الرمزية رمال الصحاري
 
قصة متكاملة في الصياغة من البداية الغامضة التي تكتنف حياة الكهل العجوز
إلى النهاية التي تعطي عبرة عن قصور النظرة الإنسانية في التعاطي مع
الأسرار الكامنة خلف أبواب الأخرين وحالات العقوق الإنساني التي تكتسح
مجتمعاتنا فتفرغها من العاطفة وتنثر بذور القسوة
النهاية جاءت عميقة وعميقة جداً حتى أنني تخيلت معالم الجار وهو يسمع
صوته النشاز في التسجيل المؤلم

موفقة من البداية إلى النهاية ...
وموفقة دائماً بإذن الله
رمال الصحاري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-25-2013, 12:43 AM   #10 (permalink)
مصطفي نصار
مشرف البرامج - أمير الخواطر
اللهم يسر لنا فرجا قريبا
 
الصورة الرمزية مصطفي نصار
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى مصطفي نصار
قصه رائعه تلخص واحدة من الحالات الانسانيه التي نعيشها
كتبتها بأقتدار موجز الرائعه كراميل نووووووووور...

لخصت فيها تلك المأساة الانسانيه بكل أبعادها

في اسلوب رائع وسلس بعيدا عن الرمزيه المبالغ فيها..

فكانت قصه لكل الأعمار يتفهمها الصغير قبل الكبير فكانت البساطه عنوانها...

وايضا قلم كراميل نور اصاب الهدف وتوصيل المعني...

فالوحدة...

شعور قاسي نعانيه معظمنا حتي لو اضطررت يوما ان تبيت بمفردك بعيدا عن اسرتك
فكيف بالكهل العجوز...

فكان اسلوبا رائعا يلخص المعني ويصيب الهدف ومن سماته الايجاز والابتعاد عن الرمزيه المبالغ فيها والابتعاد عن الاسلوب الركيك
وعن سفاسف الامور..

وهو كل ماتحتاجه القصه القصيرة...

فالوحدة ان تسمع غيرك ولا تجد من يسمعك

الوحدة ان تعيش بين أصدقائك وتحس انك غريب بينهم...

شكراااااا المشرفه القديرة كراميل نوووور كنت رائعه بأدق التفاصيل


مصطفي نصار غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أرض الخطايا تأليف كراميل نور كراميل نور روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 23 02-10-2014 11:51 AM
حلم في ليلة زفاف تأليف كراميل نور كراميل نور قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 16 10-30-2013 01:20 PM
أخشى أن أفقده ...تأليف كراميل نور كراميل نور قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 10 10-07-2013 03:03 PM
حلم في حفل زفاف تأليف كراميل نور كراميل نور قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 10 07-10-2012 12:46 PM
الهروب إلى سجن آخر تأليف كراميل نور كراميل نور قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 3 04-11-2012 11:52 PM

الساعة الآن 12:15 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103