تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

يحكى ان .. ( كم كنت احبه وما زلت احبه ) ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-11-2013, 09:13 PM   #1 (permalink)
كروانووو
عضو موقوف
احساااس عااالى
 

ADS
Wink يحكى ان .. ( كم كنت احبه وما زلت احبه ) ..




يحكى ان

كم
كنت احبه
وما زلت احبه


يحكى ان .. ( كم كنت احبه وما زلت احبه ) ..


اشترى لي أبي حذاءً جديدا
صباح يوم 26 يوليو عام 1964،
فلبسته
وخرجت مع أفراد الأسرة
إلى السلسلة
لنصطف مع الجماهير المصطفة
بطريق الكورنيش
الذي سيمر منه الزعيم،
ونصفق له،
ونهتف باسمه
عندما يمر موكبه المهيب
احتفالا بذكرى رحيل الملك
على يخت المحروسة
مغادرا الإسكندرية
بعد ثورة 23 يوليو 1952.

قطعنا المسافة
من حي محرم بك إلى السلسلة
سيرا على الأقدام
مع الجماهير الغفيرة
المتجهة إلى أماكن مختلفة
على طول الكورنيش.

شعرت ببعض الآلام
بمؤخرة القدمي اليمنى
لكون الحذاء الأسود جديدا،
ولما وصلنا إلى حيث الزحام الشديد
تخيرت مكانا ضيقا
على سور الكورنيش قفزت إليه،
ولما أحسست أن موكب الزعيم قد تأخر
بسبب هذا الزحام الشديد،
خلعت حذائي الجديد اللامع،
وحشرته بجانبي
بيني وبين الشخص المجاور لي.

فجأة حدث هرج ومرج
وقام الناس واشرأبت أعناقهم
إلى موكب الزعيم،
ورفع الرجال أبناءهم الصغار عاليا.

جرى أبي إلى مكاني ليرفعني عاليا
كي أرى الزعيم في الحقيقة،
بعد أن كنت أرى صوره الكثيرة
في الجرائد والمجلات،
بل أنه أرسل لي صورته الشخصية،
بعد أن أرسلت له خطابا
أشرح فيه حبى الشديد له
وإعجابي الكبير به.

بعد أسبوع واحد
وصلني خطاب من رئاسة الجمهورية
على عنوان مدرستي.
قامت ناظرة المدرسة
باستدعائي من الفصل لتبلغني
أن ديوان عام رئاسة الجمهورية
أرسل لي خطابا،
وطلبتْ
أن أفض المظروف الأزرق أمامها
لترى ما بداخله.

لم أكن أعرف
مدى أهمية أن يصل خطاب
من ديوان رئاسة الجمهورية
إلى أحد من تلاميذ المدرسة.

فتحتُ المظروف
بناء على أوامر الأبلة الناظرة،
فوجدت خطابا أزرق
باسم
حسن صبري الخولي،
أرفق به
صورة للزعيم مبتسما كعادته،
وبالرسالة ما يفيد
أن الزعيم اطلع على خطابي
الذي أرسلته له،
وأنه يهديني صورته.

تنفست الأبلة الناظرة الصعداء،
بعد أن قرأت معي الخطاب،
وفرحت معي بصورة الزعيم،
ورأيتها تبتسم ـ في شموخ ـ مثله.

بعد أن انتشلني أبي
من بين الواقفين المبهورين
بشخصية الزعيم الحقيقية
الماثلة أمام عيونهم في موكبه الهادر، أحسست
أن شيئا يسقط من جانبي
ويرتطم بالصخور الرابضة
أسفل الكورنيش،
ولكن لم أهتم بما سقط،
ويكفيني أن الزعيم الآن
يمرُّ أمام عيوني.

عندما لوحتُ للزعيم،
وهتفت باسمه كثيرا،
وقلت له:
بالروح بالدم ..
تخيلت أنه سمعني
ونظر لي وابتسم،
وتخيلت أنه عرف
أنني ذلك التلميذ الذي أرسل له
رسالة يطلب فيها صورة له،
وأنني ذلك التلميذ
الذي كلف مدير مكتبه الخولي
أن يرسل لي رسالة نيابة عنه.

لذا عندما رآني أهتف له،
ابتسم لي ولوح بيد الزعامة العربية.
أما فكرة أن يأمر موكبه بالتوقف
ثم أن يترجَّل
ويشق كل هذا الزحام الجماهيري
ويأتي إليَّ ويصافحني،
فقد كانت مستبعدة تماما،
لأنني كنت ساعتها حافي القدمين،
والزعيم يعرف ذلك،
لذا لم يشأ أن يترجل
ليصافح طفلا حافي القدمين
أمام جماهير مصر الغفيرة،
وجماهير الأمة العربية
من المحيط إلى الخليج،
وأمام دول عدم الانحياز،
وشعوب العالم المحبة للسلام.

بدأ موكب الزعيم يبتعد قليلا قليلا،
وأخذ الطوفان البشري يهدأ قليلا قليلا،
وبدأ الناس ينفضون من حولنا
رويدا رويدا،
فتلفت حولي وأنا على سور الكورنيش،
فلم أجد إلا فردة واحدة
من حذائي الأسود الجديد،
هي الفردة اليسرى،
أما اليمنى فلم أجدها،
فأخذت أبحث عنها فوق كل حجر
من أحجار الكورنيش،
وفي الأماكن المحيطة بنا،
وأنا في خوف وهلع شديدين
من معاقبة والدي على إهمالي.

عندما قرر والدي أن نبدأ في المسير،
لم أذعن لأمره،
فتلفت لي، وسألني:
مالك
؟
قلت له في خوف:
فردة حذائي سقطت في البحر.
سألني:
ليه
؟
أجبته:
لما شلتني لتحية الزعيم،
وقعت الفردة في البحر.
على غير ما توقعته
قال لي:
علشان خاطر الزعيم بس
حاسامحك النوبادي،
وحاشتريلك جزمة جديدة،
ولكن على دخول المدارس.

فكرت أن أكتب للزعيم
أشرح له الموقف،
ولكن تراجعت خشية أن يظن
أنني أشحذ منه ثمن حذاء جديد.




يحكى ان .. ( كم كنت احبه وما زلت احبه ) ..



كروانووو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2013, 10:10 PM   #2 (permalink)
( ام محمد )
مسئول المسابقات - مصممة مبدعة - عطر المنتدى - الفائز بمسابقة حواء الرمضانيـة
بلسم الروح
 
الصورة الرمزية ( ام محمد )
قصة ممتعة

مشكوراخوي .. وربي يعطيك العافية
( ام محمد ) غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2013, 10:55 PM   #3 (permalink)
كروانووو
عضو موقوف
احساااس عااالى
 
شكرا
لتواجدكم الساحر والمتميز
ربى
ما يحرمنى منه ابدا
ولكم احلى وارق الامنيات


كروانووو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2013, 05:42 PM   #4 (permalink)
تالين 20
أمير الرومانسية
Lady Blue
 
الصورة الرمزية تالين 20
 
شكرا كروانووو على هالسرد المشوق للقصة .
تالين 20 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2013, 09:27 PM   #5 (permalink)
كروانووو
عضو موقوف
احساااس عااالى
 
شكرا
لتواجدكم الساحر والمتميز
ربى
ما يحرمنى منه ابدا
ولكم احلى وارق الامنيات


كروانووو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2013, 01:33 AM   #6 (permalink)
iEdify
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية iEdify
 
شكر على الموضوع الجميل
iEdify غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2013, 01:25 PM   #7 (permalink)
كروانووو
عضو موقوف
احساااس عااالى
 
شكرا
لتواجدكم الساحر والمتميز
ربى
ما يحرمنى منه ابدا
ولكم احلى وارق الامنيات


كروانووو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-21-2013, 10:25 PM   #8 (permalink)
نوران
أمير الرومانسية
لك الحمد فعطاؤك أخجلني
 
الصورة الرمزية نوران
 
شكرااا لك على الطرح الرائع

عادل

تحياااتي لك
نوران غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-22-2013, 03:42 PM   #9 (permalink)
كروانووو
عضو موقوف
احساااس عااالى
 
شكرا
لتواجدكم الساحر والمتميز
ربى
ما يحرمنى منه ابدا
ولكم احلى وارق الامنيات
كروانووو غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة شاب مزح مع اخته i love moody قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 0 01-08-2013 05:32 PM
الشقيق اراد قتل اخته بعد ضبط اخته في شقه مشبوه النجمة الحساسة عجائب وغرائب 9 10-22-2010 12:20 PM
ظلمني من احبه samooorah قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 2 08-06-2008 04:28 AM
احبه روفيده ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 1 03-04-2006 07:30 PM
ما زلت احبه.... ضمني بعيونك خواطر , عذب الكلام والخواطر 2 10-24-2004 04:18 PM

الساعة الآن 07:29 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103