تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات تعليمية Educational Forums > مشكلتي | أريد حلاً

مشكلتي | أريد حلاً

منتدى مشكلتي يعطيك مساحة بأن تطرح مشكلتك بسرية تامة ومن خلال عضوية خاصة يستخدمها الجميع في طرح مشاكلهم والأخرون يسعون جاهدين في حل مشكلتك , إفتح قلبك و شارك وأطرح مشكلتك من خلال العضوية المجانية أريد حلاً رقم الباسورد 123456


,,,لحظة الوداع,,,(قصة حقيقيه)

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-26-2005, 07:43 AM   #1 (permalink)
المجرووووح
رومانسي مجتهد
 

إرسال رسالة عبر ICQ إلى المجرووووح إرسال رسالة عبر AIM إلى المجرووووح إرسال رسالة عبر Yahoo إلى المجرووووح
Exclamation ,,,لحظة الوداع,,,(قصة حقيقيه)




~*¤ô§ô¤*~السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي لاحبائي الاعزاء اخواني اخوتي في المنتدى..وبعد.. احب ان اروي لكم قصه حقيقيه عايشتها ولازالت عالقه

بذهني وتركت في قلبي جراحا والآم من الصعب نسيانها..

كنت في احد الأيام ذاهبا الى احدى الدول العربيه للسياحة برفقة اهلي وذلك قبل ثلاث سنين. كنت في احد المنتزهات طلت من اخي الاصغر احضار بعض المشروبات من الكشك(البوفيه)الذي كان بجوار الشاليه الذي نحن موجودين به وبينما كنت اتحدث مع ابي ونتبادل الحديث اذا بأخي جاء مسرعا الي وهو يقول :ابيك ضروري بسرعة؟؟..فقلت له مابك؟ فقال : ان هناك فتاة صغيره تصرخ الحقوني..الحقوني..فذهبت مسرعا اليها وهديت من روعها وقلت لها قالت ان هناك شبابا اعتدو على اختها..فأمسكت بيدها واخذتني الى مكان ما فالمنتزه فرأيت مجموعه من الشباب والرجال والنساء ولم استطع ان اعرف ماللي الذي يحصل ولماذا هذه الفوضى وكانت الصغيره تقول:اين اختي اين اختي؟؟فعندما سألت احدهم مالذي يحصل قال لي:لا اعلم؟؟ولكن كان هناك مجموعة من الشباب حاولو الأعتداء على تلك الفتاة واشار اليها وقال ثم اتى هولاء الناس لفك الاشتباك حينها ذهبت الصغيره الى اختها لكي تطمئن عليها وقالت انا لم اصب بمكروه لكن هكذا هم الشباب دائما كلهم من صنف واحد؟؟وقالتها بصوت عالي؟؟بعدها استعطفت تلك الفتاة وكنت احاول ان اساعدها بأي طريقه وفي نفس الوقت كنت واقفا مذهولا من يملك تلك الجرأه والوقاحة للأعتداء على فتاة امام مرأى من الناس؟؟وبينما الافكار تتوالى في ذهني اذا بي أرى المسئول عن المنتزه اتى ليرى مالذي حصل وبينما كان هولاء الاوغاد يتناقشون مع المسئول بان الفتاة هي التي اخطأت في حقهم فالبدايه وكنت اسمع الفتاة تقول :كذابين والله كذابين..انتابني نوع من الفضول والتدخل واتتني جرأه غريبه لم اكن املكها منذ نعومة اظافري؟؟فكان المنظر مؤثر وصوت البنت الذي تخنقه عبرات الالم ومنظر تلك الطفلة الصغيره التي كانت تائهة ولاتعلم ماذا يجري والناس واقفين لايملكون شي لكي يقدموه ويساعدو تلك الفتاة المظلومة؟؟
ففز قلبي وتحرك ضميري وذهبت مسرعا الى ذالك المسئول كاسرا جميع الحواجز ..كسرت الخوف الذي بداخلي..كسرت الخجل الذي يميزطبعي..ووقفت بكل شجاعة وقلت للمسؤل:ان هؤلاء الشباب اعتدو على تلك الفتاة بشهادة الجميع ..وبالمناسبة هذي الفتاة هي اختي وليس لاحدكم دخل فيها..ارجوكم ارحلو فالموضوع انتهى وانا متنازل عن حقي واعتبر ان شي لم يحصل فذهب بعدها المسؤل وشكرني على حسن تعاملي وعقلانيتي.. وذهبت الى الشباب وكانو ينظرو الي بذهول واستغراب وقلت لهم:يعطيكم العافيه اعتديتو على البنيه قدام الله وخلقه وسببتو لنفسكم مشاكل انتم كنتم في غنى عنها..وبينما هم يحاولون يشرحولي موقفهم قلت انا مسامحكم لكن ارحلو ودعو البنت وشأنها وهددتهم بان لايمسوها بعد ذلك..فوعدوني انهم لن يمسوها باذى وكأن شيئا لم يحصل..؟

بعدها اتت والدة الفتاة الي وشكرتني عن الذي قدمته لأبنتها من مساعده..فقلت لها ..بالعكس ياعمه هذا واجبي والساكت عن الحق شيطان اخرص؟؟وبعدها وعندما رجعت الى الشاليه كان ابي قلق علي فسألني اين كنت فقلت له كل شي فغضب علي لأني تدخلت في شي لم يكن يعنيني ووضعت نفسي في مغامرة شرسه ليس من السهل خوضها ..فلو مثلا ان المسئول سأل عن اسم عائلتي او ماهي اسم الفتاة او نحو ذلك حينها قد تتحول تلك المغامره الىمأساة ودوامة من المشاكل؟؟لكن ارادة الله انقذتني من ذلك؟؟
مرت الدقائق والساعات وجاء وقت الرحيل من المنتزه لكن اصرار امي واخواني على المبيت فالشاليه اجبر ابي على البقاء ليله ثانيه..
وعند منتصف الليل كان الجو جميلا والنجوم متلألأة والقمر مضيء ويعكس ضؤه على البحر ..فخرجت لكي اتنفس الهواءالعليل واتنزه في ارجاء المنتزه الذي كانت انواره على وشك ان تطفىء بعد ليلة صاخبة بالاحداث..كنت اتسائل هل ياترى مافعلته كان في محله ويجب علي فعله..ام أنني كنت متسرعا عندما قمت بذلك التصرف الذي كدت ان ادفع ثمنه غاليا؟؟
بعدها تسامرت الحديث مع واهلي فالشاليه حتى ساعة متأخره من الليل بعدها ذهبت للنوم..وفي صباح يوم غد قام ابي وكان يقولي اذهب واطلب لنا غداء من المطعم الموجود فالمنتزه وانا في طريقي الى المطعم اذا بي ارى تلك الفتاة وبصحبتها اختها الصغيره عنما رايتها انتابني شعور غريب لا اعلم ماهو فكان قلبي يخفق بسرعة وكانت عياني متجها الى الارض والعرق بدأ يتصبب على جبيني وبعدها دخلت الى المطعم وطلبت وجبة الغداء وانا خارجا كان الحمل ثقيل علي ولم يكن اخي برفقتي فكدت ان افقد توازني وانااسير الى الشاليه وبينما انا اسير اذ بالفتاة متجهة صوبي وحاولت ان اتجاهلها ولكنها اقتربت اكثر وقالت لي :تبي اساعدك؟؟فقلت :شكرا لك..فقالت:والله العظيم لأساعدك عاد انا حلفت ؟؟ فقلت وانا منحرج منها :دامك حلفتي مانقدر نقول لا فابتسمت واذت احد الاكياس فلما اقتربنا من الشاليه اعطتني الكيس وقالت:شكرا على مافعلته لي البارحة والله يكثر من امثالك..وقالت:انا كنت ماخذه عن الشباب انهم كلهم مثل بعض لكن بعد اللي سويته انا اشهد ان الدنيا لازالت بخير..بعدها طلبت مني طلبا لم يخطر عل بالي
فقالت :ارجوك ممكن تعطيني رقم جوالك وصدقني لاتفهمني غلط انا انسانة عاقله وفاهمه ومو لعابه يعني لاتظن فيني هالظن السيء..فاعطيتها رقمي بعجالة لكي لايبرد الاكل واتأخر عن اهلي فذهبت وهي تقول انتظر اتصالي..

ولكي لا اطيل عليكم..عندما رجعت الى مدينتي (الرياض) وبعد اسبوع بالتحديد من رجوعي اتصلت علي وعرفت منها انها في نفس المدينه وان ابوها متزوج من امرأه من جنسيه عربيه وبصراحة احبتني من كل قلبها وكانت دائما تقول
لي:شائت الاقدار ان في تلك الليله نكون سويا في منتزه واحد..وشائت الاقدار ان اختي الصغيره استنجدت باخيك من بين الناااااس كلهم..وشائت الاقدار انك انت بالذات من النااس كلها قدرت تساعدني وتغير نظرتي للشباب..يعني القدر هو اللي اختارنا نكون حبايب والقدر هو الذي يصنع الحب دائما وليس الانسان؟؟
الفتاة هذي علمتني الحب بمعناه الحقيقي علمتني الشوق بعد الفراق كيف يكون له لهفه مايستطيع يوصفهاا نسان
وعلمتني كيف تكون التضحيه اللي من خلالها تواجه العالم عشان ترضيني..وعلمتني..وعلمتني..وعلمتني..؟
وطبعا صح احنا حبينا بعض لكن في نفس الوقت كانت ملتزمه حدودهاوفاهمه وعقلانيه..
وجاءت اللحظه التي لم كن احسب لها حساب..عندما طلبت مني ان اتقدم لخطبتها؟؟ فكنت اتمنى ذلك لأنها النهايه الحقيقيه لتلك العلاقه لجميله وهذا الحب الصافي..ولكن تجري الرياح بمالاتشتهي السفن؟؟
حيث ان جميع الظروف كانت ضدنا فانا وهي كنا في سن مبكره فقد كانت فالعشرين وانا فالواحده والعشرين ؟؟
وهناك ظروف ماديه ومعنويه وقفت دون ذلك فعندما شرحت لها حال الظروف قالت:انا لا اريد الزواج الان اريدك فقط تتقدم لخطبتي فقط ومتى ما تحسنت الظروف نتزوج..واناسأصبر وسأتمسك بوعدي لك وسأضحي بكل شي من اجلك؟؟ولكنني كنت اعرف ان هذا مستحيلا ..فمجتمعنا له تقاليده وعادته التي قتلت ذلك الحب فحينما صارحت ابي وامي وكنت جاد في حديثي لم بتقبلو الموضوع وخاصة ابي عندما عرف انها من قبيله ما وانا من قبيله اخرى؟؟فلعبت العصبيه فالمجتمع دورها في دق اخر مسمار في نعش تلك العلاقه التي كننا نتمنى لن تكون نهايتها سعيده..
فما كان علي الا ان اخبرها بالحقيقه..نعم اخبرتها وكانت الدموع تسيل على خدي وكان صوتي يحمل معه حزنا وضيقا..وعندما عرفت هي بكت هي الاخرى بحرقه وهي قائله..ضاع الحلم ضاع الحب..ليش يازمن كذا قاسي علينا ليش انا مخلوقين لبعض ولازم نعيش حياتنا مع بعض؟؟ولكن مثل ماشائت الاقدار ان تجمعنا هاهي الاقدار تعود من جديد لتفرقنا؟؟نعم لقد فرقت حبيبين استمرو في بناء حلم كان يروادهما ..ههه..ولكنهما لم يكونا يعرفان ان الزمن الظالم حطم تلك الاحلام والأمآل الجميله؟؟
حاولنا ان ننسى ولكن لم نستطع فالحب الاول من الصعب نسيانه وخصوصا اذا كان بهذه الصورة الجميله وبهذا التناغم بيننا والمحبه والتضحيه والاخلاص..؟ومرت الايام والشهووووور..

فبعد سنه اتاني خبر بأنها تزوجت من رجل كبير فالسن بالنسبه لها وهومتزوج من قبل وله اربعة ابناء..
فجن جنوني وذهبت الى البيت وبكيت حتى تقطع قلبي من البكاء..فمااصعب ذالك الموقف ويالها من دنيا لاترحم احد ولكن هذا هو القدر المكتوب ويجب علي ان ارضى به؟؟

فبعدها عشت حياتي الم وحزن على فراقها حاولت انني اتصل عليها لأطمئن عليها لكنني كنت ملتزما لحدودي صحيح انها كانت كل حياتي وتهمني معرفة احوالها لكنها تبقى فالنهايه متزوجه ولها زوج مسؤؤل عنها..

وبعد زواجهابستة شهور تقريبا وفي يوم الاحد الموافق 14/11/1424هجري جاني خبر كالصاعقه..
بعد اتصال احد قريباتها قالتلي وهي تبكي بحراره والم..انا عمري وحياتي وقلبي الذي فقدته ها أنا فقدته فعلا وللأبد..فقالت لي:انها توفيت في حادث سياره على طريق الشرقيه برفقة زوجها وماتا جميعا فالحادث..؟؟وبعدها لم احكم السيطره على نفسي وكدت ان افقد صوابي ولكني تماسكت نفسي وكتمت عبراتي..وقلت انالله وان اليه راجعون وتمنيت انني افارق الدنيا ومافيها لأنني لا استطيع المعيش فيها فقد خسرت جمل واحلى واطهر معنى في حياتي..؟؟ولكنني عدت الى صوابي واستغفرت ربي وكان يجب علي ان ارضى بقضاءه وقدره وكما رضيت بالقدر عندما انتهى حلمي بزواجها..كان يتحتم علي ان ارضى بالقدر ايضا عندما اختار تلك الانسانة الى جواره..


قد لايصدق البعض منكم تلك الوقائع قصة العذاب االتي عشتها..ويعتقدون انها من نسج الخيال لكن هناك رب فوقنا جميعا يشهد على كل كلامي كما شهد على احلى علاقه حب بين اثنين..وحده فارقت الحياة..والاخر فارق الحياه معها ولكن بصورة اخرى حيث انه لن يلتقي بأنسانه تستطيع ان تعوضه فقدان حبيبته..ولو وجد لن يجد تلك التضحيه والاخلاص منها .. فالواقع انا اعيش حياتي الان وبي الم وحزن شدديد لم استطع نسيانه على فراق الغاليه..وبي جروح عميقه بعد ضياح حلمي وفراق اغلى من فالوجود ..


لهذا انا الآن اعيش حياة امام الناس سعيد وضحوك ومبتسم ومرح ولا احد يعلم انني الى الان اعيش جراحا لايمكن لي نسيانها ولم استطع ان اجدمن ينسيني اياها؟؟ لهذا فأنا انسان تجدني امامك مبتهجا ومتفائلا ولكن في داخل ابقى دائما..

(المجروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووح)؟؟


تحياتي للجميع..وآسف للأطالة,,,لحظة الوداع,,,(قصة حقيقيه),,,لحظة الوداع,,,(قصة حقيقيه)
~*¤ô§ô¤*~



المجرووووح غير متصل  
قديم 08-26-2005, 07:55 AM   #2 (permalink)
حورية الذيب
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية حورية الذيب
 
مشكوور اخوي على القصه,,,,
ولاكن اتمنى ان تجد من يزيح الجرح عن قلبك ويزرع فيك لحظه الامل والحيااه
حورية الذيب غير متصل  
قديم 08-26-2005, 08:08 AM   #3 (permalink)
الـزهــراء
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية الـزهــراء
 
المجـــــــــــروح

قصة محزنة أخي المجروح ،،، ونابضة بالمشاعر الحساسة

والأكثر جمالا هو مشاعرك الصادقة مع تلك الفتاه...... ولم تكن من الناس من يستغلون نعومة الفتيات الصغيرات ..

بارك الله في شأنك .... وسدد خطاك للأحسن ....

عزيزي المجروح

مستحيل أن تنتهي حياتنا وآمالنا عند شخض واحد... ولا تكف قلوبنا عن الخفقان عند نبض واحد أو أول نبض..

أمامك مستقبلك وحياتك قادمة ... فلا تكرسها في ذكرى أليمة وقديمة ... وابدأ حياتاً جديدة ملؤها الأمل والتفاؤل..

واجعل لنفسك مسلكاً مستقيماً يبعدك عن كل مكروب جديد..فلن تقف حياتك عند هذه الفتاه ،، مثلما خلقها الله .. فقد خلق غيرها أيضاً..

واجعل يوم لقاءكم الأول ذكرى جميلة وحاول أن تنسى كل مؤلم

وسيبعث لك الله بإذنه إنسانه تعوضك عما فقدته إن شاء الله وتحبك وتحن عليك وتحافظ عليك إن شاء الله..

اختك


براعم الحب
الـزهــراء غير متصل  
قديم 08-26-2005, 06:53 PM   #4 (permalink)
المجرووووح
رومانسي مجتهد
 
إرسال رسالة عبر ICQ إلى المجرووووح إرسال رسالة عبر AIM إلى المجرووووح إرسال رسالة عبر Yahoo إلى المجرووووح
من اعماق قلبي..شكرا

شكرا لك (همس الجروح)..
#FF99CC)
المجرووووح غير متصل  
قديم 08-26-2005, 06:59 PM   #5 (permalink)
المجرووووح
رومانسي مجتهد
 
إرسال رسالة عبر ICQ إلى المجرووووح إرسال رسالة عبر AIM إلى المجرووووح إرسال رسالة عبر Yahoo إلى المجرووووح
اختي العزيزة (براعم الحب)
شكرا لك..لقرائتك قصتي اولا..ولكلامك الغايه فالروعة ثانيه وعباراتك الجميله التي سطرتيها بأرق واجمل المشاعر الصادقه..والتي جعلتني انظر للحياة بأمل وتفاؤل اكثر..ولعل تلك الكلمات تكون هي هي بداية الطريق لحياة شعارها الامل بعيدا عن الاسى والجراح والالم..ولكن لن يكون من السهل علي ذلك ولكن مع مرور الايام ووقوف الناس معي كوقفتك الصاقة تلك قد تتفتح لي ابواب حياة جديده تعوضني ايام الحزن والجراح التي عشتها من قبل..؟؟

شكرا ..لك من اعماق قلبي..

اخوك..(المجرووووح)
المجرووووح غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 01:47 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103