تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم

يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم خطب اسلامية وتفسير لمعاني القران الكريم مع روابط للإستماع الى القران الكريم ومحاضرات توعوية اسلامية مع اضافة مكتبة اسلامية للكتب الاسلامية

اداب التسامح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-16-2013, 02:57 AM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

اداب التسامح







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اتمنى ان تكونوا في اتم صحة وعافيـــة،، واوقاتكم عامرة بذكر الله،،

=============



=========

اداب التسامح


إن الحمد لله تعالى، نحمده، ونستعين به، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهدِ الله تعالى فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له؛ وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، وبعد:
معاشرَ المسلمين! إنّ المتأمّلَ في العلاقات الاجتماعيّة وميادين التعامُل بين الناس يهُوله ما يرَى من تفشِّي مظاهرِ التقاطع والتدابر والنُّفرة والتهاجُر وانتشار لوثات التعالي والجفاءِ والتباغُض والشّحناء، في هوًى مُطاع وشُحٍّ متَّبع وإعجابِ كلِّ ذي رأيٍ برأيه، ورفعٍ لراية الشائِعات المغرِضة والأخبار المكذوبةِ الملفَّقة، وتلمُّس العيوبِ للبرَآء، وتضخيم الهَنات للعُلماء، وتتبُّع المثالِب للصّلَحاء، وانتقاص مقامَات الفضَلاء النّبلاء، حتى إنّ الغيورَ لينتابه شعورٌ بالإحباط وهو يرَى هذه المظاهرَ السوداويّة القاتمة تنتشِر في دنيا الناسِ انتشارَ النار في الهشيم، فلا يستطيع لها تفسيرًا، ولا يجدُ لها مساغًا أو تبريرًا.
دعوة الإسلام لحسن الخلق:
إن الإنسان كائن اجتماعي لا بد له من الاختلاط ببني جنسه، فلا يمكنه الاستغناء عنهم والاستقلال بنفسه في جميع أموره، فإذا كان الاختلاط بهم لازمًا طبعًا، ومعلوم أن الناس يختلفون في خصائصهم الخلقية والعقلية، فلا بد أن يحدث منهم ما يكدر صفو المرء، ويجلب له الهم والحزن، فإن لم يدفع ذلك بالخصال الفاضلة كان اجتماعه بالناس - ولا مفر له منه - من أكبر أسباب ضنك العيش وجلب الهم والغم. لذلك اهتم الإسلامُ بالناحية الأخلاقية وتربيتها أيما اهتمام، ويظهر ذلك كما في النماذج الآتية:
1- قال الله سبحانه وتعالى في وصف الرسول صلى الله عليه وسلم: ﴿ وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ [القلم:٤].
2- وقال سبحانه وتعالى في ذلك أيضا: ﴿ فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ [آل عمران:١٥٩].
3- وقال سبحانه وتعالى: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ [المائدة:٢].
4- وقال سبحانه وتعالى: ﴿ وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ [فصلت:٣٤-٣٥].
5- وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: )إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق(.
6- وقال صلى الله عليه وسلم: )مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر(.
دعوة الإسلام إلى خلُق التسامح:
كما تبين مما سبق أن شريعةَ الإسلام مِن خُلقِها السماحةُ، لذا فهي تدعو المسلمَ لأن يكونَ متخلِّقًا بالسماحةِ في تعامُله مع عباد الله؛ لأنّ هذه السماحةَ التي يتخلَّق بها المسلم تقوِّي الإيمانَ في قلبه قبل كلِّ شيء، وتضاعِف الثوابَ له عند الله، ثم تشدُّ أزرَه بإخوتِه، فتكون المحبّةُ والمودّة سائدةً بين أفرادِ المجتمع.
فشريعةُ الله إذا تخلَّق بها المسلمُ في تعامُله مع عبادِ الله حقًّا فإنها تجلِب له المحبةَ والمودّة وتجعل له في قلوبِ العباد محبّةً مع ما سبَق ذلك من رِضوان الله، وما وعَد الله به المسلمَ خيرٌ من هذا كلِّه، ﴿ وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى [الضحى:٤].
قال تعالى: ﴿ خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ [الأعراف:١٩٩].
قال ابن جزي: «خُذِ العفو» فيه قولان:
أحدهما: أن المعنى خذ من الناس في أخلاقهم وأقوالهم ومعاشرتهم ما تيسر لا ما يشق عليهم، لئلا ينفروا؛ فالعفو على هذا بمعنى السهل والصفح عنهم، وهو ضد الجهل والتكليف كقول الشاعر: «خذي العفو مني تستديمي مودتي».
والآخر: أن المعنى من الصدقات ما سهل على الناس في أموالهم أو ما فضل لهم، وذلك قبل فرض الزكاة، فالعفو على هذا بمعنى السهل أو بمعنى الكثرة.
«وَأْمُرْ بالعرف» أي: المعروف وهو فعل الخير، وقيل: العفو الجاري بين الناس من العوائد، واحتج المالكية بذلك على الحكم بالعوائد.
﴿ وَأَعْرِضْ عَنِ الجاهلين، أي: لا تكافئ السفهاء بمثل قولهم أو فعلهم واحلم عنهم، ولما نزلت هذه الآية سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم جبريل عنها، فقال: )لا أدري حتى أسأل(؛ ثم رجع فقال: )يا محمد إن ربك يأمرك أن تصل من قطعك، وتعطي من حرمك، وتعفو عمن ظلمك(. وعن جعفر الصادق: أمر الله نبيه صلى الله عليه وسلم فيها بمكارم الأخلاق، وهي على هذا ثابتة الحكم وهو الصحيح.
من ظواهر سماحة النفس:
والعبدُ في هذه الدنيا لا بدَّ له من التعامُل مع الناس، أَخذًا وعطاءً، والتقاءً مع أفرادِ المجتمع، فلا بدَّ أن يروِّض نفسه على السماحةِ في تصرّفاته كلِّها؛ في بيعه، وشرائه، وقضائه، واستقضائه حقَّه، في تعامُله مع الناس، في سيرته وجلوسِه معهم وصحبته لهم، في كلِّ الأحوال. فإذا تخلَّق بالسماحةِ يسَّر الله أمرَه وبارك له في أحوالِه كلِّها، ولسماحة النفس مظاهر عديدة، من أهمها:
1- طلاقة الوجه واستقبال الناس بالبشر.
2- مبادرة الناس بالتحية والسلام والمصافحة وحسب المحادثة لأن من كان سمح النفس بادر إلى ذلك.
3- حسن المصاحبة والمعاشرة والتغاضي عن الهفوات لأن من كان سمح النفس كان حسن المصاحبة لإخوانه وأهله ولأولاده ولخدمه ولكل من يخالطه أو يرعاه.




============

ثبت الأجر إن شاء الله
ساندوتش النقد
خلق الكون!!
المجرات
النجوم

الأدب مع الله
الأدب مع الوالدين
آداب تلاوة القرآن
آداب النوم
آداب المزاح
آداب النزهة والسفر
آداب اللباس والزينة
المصافحة بين الإخوان
عليكم بتلاوة كتاب الله
آداب السواك
احفظ الله
التشامل
اداب الطريق
اداب الصحبة والأخوة
ادب حسن العشرة
آداب الأعياد
آداب العمل
آداب السفر
آداب الدعاء
آداب الذكر
آداب التحية
آداب المجالس
آداب الطريق
آداب المساجد
آداب العلم
آداب معاملة الحيوان
آداب الجنائز
آداب زيارة المقابر
آداب الزيارة
آداب الرياضة
آداب المزاح
آداب اللباس
آداب النوم
آداب قضاء الحاجة
آداب الطعام والشراب
آداب النصيحة
آداب الدعوة

اداب النكاح
الاداب الشرعية
اداب قضاء الحاجة
اداب الضيافة
اداب الجوار
اداب السلام








=
======================

===============
===============







======================
تصفح القرآن الكريمالروافض، وباقي الفرقخطب ودروسصفة الصلاةفيها ما تودُ وتسألُاختبار الذكاء
مكتبـــة القرآن الكريمدليل فوائد الأعشابقواعد قرآنيةكنز الأعلام.موسوعة الأسماكقطوف
صفحات من التاريخرحلة أمــــواج (4)مكتبة بحرجديدجواهر ودررخُلقت فريداً بلا شبيهانهار العالم
أروع امرأة في حياتيالروائع في مدح الرسولتأملات تربويةروابط ممتعــةالصحبحان البخاري ومسلمإيـــداع قلب
شرح كتاب الطهارة شرح كتاب الصلاةكشكولخير جليسالسيـــرة النبويـــةأيُ قلبٍ تملكيـهِ
سوريا الأبية لك حباًأضواء البيانإعصارُ حزنٍ
الإتصال مجانيقد ينفذ صبــريبلاد الشام




قال النبي صلى الله عليه وسلم : مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا.. وقال صلى الله عليه وسلم: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، لا يضرك بأيهن بدأت.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا أحدًا من أصحابي، فإنّ أحدَكم لو أنفق مثل أحدٍ ذهبًا ما أدرك مدَّ أحدهم ولا نصيفَه..
========
اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب.












بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2013, 11:02 AM   #2 (permalink)
Adnan0999
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية Adnan0999
 
جزاك الله خير وجعلها في ميزان حسناتك
Adnan0999 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2014, 11:22 AM   #3 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
عدنان

شكـــــــــــــــراً على الحضور الجميل وربي يعطيك العافيــــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
( ** التسامح ** ) الهيثم تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل 16 06-13-2013 11:35 AM
^__ التسامح ليس صعباً __^ إينــــــــــــاس المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 5 06-26-2012 01:52 PM
فن التسامح نووور الهدى تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل 5 12-01-2011 02:20 AM
التسامح وزانية650 فضائح ستار اكاديمي 11 Star Academy 38 12-19-2010 08:27 PM
التسامح ... التسامح جمال الدنيا ومستقبل مشرق دموع الملائكة مواضيع عامة منقولة للنقاش 0 11-24-2009 10:10 PM

الساعة الآن 11:46 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103