تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

-----جيش الأكفان ...-----

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-10-2013, 08:27 PM   #1 (permalink)
farouk04
رومانسي نشيط
باحث معدوم عن هوية
 
الصورة الرمزية farouk04
 

ADS
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى farouk04
-----جيش الأكفان ...-----




-----جيش الأكفان ...----- -----جيش الأكفان ...-----


-----جيش الأكفان ...-----



-----جيش الأكفان ...-----




كان القائد الشاب أرسلان عائدا من إحدى معاركه متجها ببقية جيشه إلى عاصمة خراسان سمع إمبراطور القسطنطينية
"رومانوس" بمقدم "أرسلان" وجيشه ..فجهز جيشا قوامه مائتي ألف مقاتل لحربهم ..

كان القائد "أرسلان" معه خمسة عشر ألف مقاتل قد عادو لتوهم من معركة وكان جيشه منهك من القتال وهم ما بين مصاب وما
بين جريح قد أنهكه السير الطويل ، بعد قتال عنيف ...

كيف سيقاتل الواحد منهم أكثر من عشرة من الرومان ... ، ففكر ونظر أيترك هذا الجيش ليدخل إلى بلاده ويعيث فيها الفساد، أم
يجازف بهذا الجيش، خمسة عشر ألف مقابل مائتي ألف.

ولم يطل به التفكير حيث اتخذ قراره الحاسم ، فدخل خيمته وخلع ملابسه وحنط جسده ثم تكفن وخرج إلى الجيش وخطبهم قائلا:
((إنني أقاتل محتسباً صابراً. فإن سلمت فنعمة من الله عز وجل وإن كانت الشهادة فهذا كفني ..، أكملوا معركتكم تحت قيادة ابني
"ملك شاه" ))
ألهبت كلماته حماسة جيشه فلبس كل فرد فيهم الكفن وتحنطو وعزمهم على القتال حتى الموت ...

أحسن السلطان ألب أرسلان خطة المعركة، وأوقد الحماسة والحمية في نفوس جنوده، حتى إذا بدأت المعركة أقدموا كالأسود
الضواري تفتك بما يقابلها، وهاجموا أعداءهم في جرأة وشجاعة ، يلبسون أكفانهم ويطلبون الموت وعدوهم يطلب الحياة ، وأمعنوا
فيهم قتلاً وتجريحًا، وما هي إلا ساعات من نهار حتى تحقق النصر، وانقشع غبار المعركة عن جثث الروم تملأ ساحة القتال.

وقع الإمبراطور البيزنطي أسيرًا في أيدي السلاجقة ، وسيق إلى معسكر السلطان ألب أرسلان الذي قال له: ما عزمت أن تفعل بي
إن أسرتني؟ فقال: أفعل القبيح. فقال له السلطان: فما تظن أنني أفعل بك؟ قال: إما أن تقتلني وإما أن تشهر بي في بلاد الشام،
والأخرى بعيدة وهي العفو وقبول الأموال . فقال السلطان: ما عزمت على غير هذا.

أطلق السلطان ألب أرسلان سراح الإمبراطور البيزنطي بعد أن تعهد بدفع فدية كبيرة قدرها مليون ونصف دينار، وأن يطلق كل
أسير مسلم في أرض الروم، وأن تعقد معاهدة صلح مدتها خمسون عامًا، يلتزم الروم خلالها بدفع الجزية السنوية، وأن يعترف الروم
بسيطرة السلاجقة على المناطق التي فتحوها من بلادهم، وأن يتعهدوا بعدم الاعتداء على ممتلكات السلاجقة.

ثم أعاد السلطان غريمه وأسيره الإمبراطور البيزنطي إلى بلاده، وأعطاه قدرًا كبيرًا من المال لينفق منه في سفره، ثم أفرج عن
عدد من ضباطه ليقوموا بخدمته، وأمر عددًا من رجاله بصحبته حتى يصل إلى دياره سالمًا.

ولم تكد تصل أخبار الهزيمة إلى القسطنطينية حتى أزال رعاياه "اسمه من سجلات الملك"، وقالوا: إنه سقط من عداد الملوك،
وعُيِّن ميخائيل السابع إمبراطورًا؛ فألقى القبض على رومانوس الرابع الإمبراطور السابق وأطيح عن الحكم ...



-----جيش الأكفان ...----- -----جيش الأكفان ...-----



farouk04 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2013, 01:08 AM   #2 (permalink)
كروانووو
عضو موقوف
احساااس عااالى
 
حياكم الله
يسلمووووووووووووووووووووووووووو
لكم احلى وارق الامنيات
كروانووو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2013, 02:13 AM   #3 (permalink)
ღ♥ღ جـــوديღ♥ღ
عضو موقوف
يارب احفظ مصر♥
 
قصه رائعه

يسلموووووووووو وفي انتظار جديدك
ღ♥ღ جـــوديღ♥ღ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-15-2013, 01:17 AM   #4 (permalink)
ahlam2013
رومانسي مبتديء
 
جميييييل وفي انتظار جديدك
ahlam2013 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-25-2013, 01:30 AM   #5 (permalink)
freedamascene
رومانسي مبتديء
 
تاريخ جميل مشرف
freedamascene غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العشرات يحملون الأكفان بـ"طلعت حرب" للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين دمي وعشقي جزائري اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 1 05-08-2013 09:20 PM
مطعم بالهند يتناول رواده طعامهم وسط الأكفان بيااااان رفوف المحفوظات 1 11-03-2012 09:45 PM
مطعم بالهند يتناول رواده طعامهم وسط الأكفان والأموات! عاشق الجنة. عجائب وغرائب 6 07-16-2012 11:24 PM
مطعم فى الهند يتناول رواده طعامهم وسط الأكفان والأموات /بالصور والفيديو غريب من صغري ثقف نفسك مع ثقافات العالم 2 07-14-2012 11:29 PM
هل نرتدي الأكفان انتظارًا للنهاية؟ روانة مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 18 10-30-2011 11:16 PM

الساعة الآن 10:27 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103