عرض مشاركة واحدة
قديم 06-26-2010, 04:12 PM   #163 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
نبات الهليون






الهليون (يحمل الاسم العلمي Asparagus officinalis), هو نبات مزهر من الفصيلة الزنبقية, ويتم الحصول على حضروات "الهليون" المعروفة منه.ينتشر في معظم أنحاء أوروبا, شمال أفريقيا وغرب آسيا.وحاليا يتم زراعته على نطاق واسع باعتباره أحد محاصيل الخضروات.
استخدامات الهليون الطبية

في القرن الثاني, قال الطبيب جالينوس عن الهليوم واصفا إياه :"إنه مطهر ومضمد للجراح".

وقد أظهرت دراسات التغذية أن الهليون هو مصدر للسعرات الحرارية المنخفضة, ومصدر لحمض الفوليك, وللبوتاسيوم كذلك. وتحتوي سيقانه على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة.

"وجدير بالذكر أن الهليون يوفر العناصر الغذائية الأساسية, فكل 6 فروع من الهليون تحتوي على: 135 ميكروجرام من حمض الفوليك وهو تقريبا نصف مقدار من الموصى به للبالغين, وتحتوي 545 ميكروجرام من البيتا كاروتين, و 20 ملليجرام من البوتاسيوم", هذه فقرة وردت في مقال بمجلة "ريدرز دايجيست" Reader's Digest عن الهليون. وتشير الأبحاث إلى أن حمض الفوليك هو عنصر رئيسي في كبح جماح مادة الهموسيستين, وهي المادة التي تؤدي إلى كثير من أمراض القلب.

وكذلك فإن الفوليك يعتبر عنصرا هاما بالنسبة للأمهات الحوامل, نظرا لأنه يحمي الأجنة من عيوب الأنبوب العصبي Neural Tube. وتشير العديد من الدراسات إلى أن الحصول على كميات كبيرة من البوتاسيوم قد يقلل من فقدان الجسم لعنصر الكالسيوم المهم.

ويشكل الهليون الأخضر بشكل خاص مصدرا جيدا لفيتامين (ج) Vitamin C, حيث يحتوي من الفيتامين ست مرات أكثر من ذاك الموجود في الحمضيات.

ومن المعروف أن فيتامين (ج) يساعد الجسم على إنتاج الكولاجين والحفاظ عليه.وترجع أهمية بروتين الكولاجين -العجيب-, في مساعدة الجسم للحفاظ على تماسك جميع الخلايا والأنسجة.

وقد كتب الدكتور/ أونستاد مؤلف كتاب "الرفيق الجامع للأغذية: دليل الطهاة المغامرون والمتسوقون الفضوليون ومحبو الأغذية الطبيعية", كتب واصفا الهليون "منذ وقت طويل جدا والهليون معروف بخصائصه الطبية".

وأضاف د. أونستاد: "يحتوي الهليون على مواد تساعد في إدرار البول, وتساعد في تحييد الأمونيا التي تجعلنا نشعر بالتعب, كذلك فهو يحمي الأوعية الدموية الصغيرة من التصدع.أما ألياف الهليون فهي تجعله يعمل كملين ممتاز للغاية."

ويوصى بتنظيف الهليون جيدا قبل طهيه, لأن غالبا ما تحتوي أجزاءه السفلى بعض ذرات الرمال والتراب.

يتم أيضا أكل الهليون بدون طهي -الهليون الأخضر- في جميع أنحاء العالم, ولكن توافره طوال العام عبر الاستيراد جعل طعمه أقل لذة عما كان من ذي قبل.ومع ذلك, فالهليون بالمملكة المتحدة ذو جودة وطعم لذيذ للغاية, ذلك ناتج عن أن موسم إنتاج الهليون قصير للغاية في بريطانيا والمحصول مطلوب محليا بكثرة, لذلك تجد الهليون مميزا للغاية على الأجندة الغذائية للبريطانيين.وفي شمال القارة الأوربية, يتبع الناس بشغف موسم زراعة وحصاد نوع محلي من الهليون, يتميز باللون الأبيض, وقد لقب هناك بالاسم "الذهب الأبيض".

=====================











بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس