تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

نفحات من حياة الفاروق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-14-2013, 11:23 PM   #1 (permalink)
farouk04
رومانسي نشيط
باحث معدوم عن هوية
 
الصورة الرمزية farouk04
 

ADS
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى farouk04
نفحات من حياة الفاروق




نفحات من حياة الفاروق نفحات من حياة الفاروق



:::مواقفه :::

عن أبي قتادة قال: أتى النبي صلى الله عليه و سلم رجلا فقال: يا رسول الله كيف تصوم؟ قال:

فغضب رسول الله صلى الله عليه و سلم فلما رأى ذلك عمر بن الخطاب قال: رضينا بالله ربا و


بالإسلام دينا و بمحمد صلى الله عليه و سلم نبيا، و نعوذ بالله من غضب الله و من غضب رسوله،


قال: فجعل عمر يردد ذلك حتى سكن النبي صلى الله عليه و سلم من غضبه،ثم قال عمر: يا رسول


الله،كيف بمن يصوم الدهر كله؟ قال: "لا صام و لا أفطر". أي لم يصم و لم يفطر.قال: يا رسول الله


كيف بمن يصوم يومين و يفطر يوما؟ قال: "أو يطيق ذلك أحد؟" قال: فكيف بمن يصوم يوما و يفطر


يوما؟ قال: "ذلك صوم داود". قال: فكيف بمن يصوم يوما و يفطر يومين؟ قال: "وددت أني أطيق


ذلك". ثم قال: ثلاث من كل شهر و رمضان إلى رمضان هذا صيام الدهر كله، وصيام يوم عرفة إني


أحتسب على الله أن يكفر السنة التي بعده و السنة التي قبله، و صيام يوم عاشوراء أني أحتسب


على الله أن يكفر السنة التي قبله". أخرجه مسلم و الترمذي و النسائي.



:::شفقته على رعيته وتفقد أحوالهم :::


عن زيد بن اسلم ، عن أبيه قال: " خرجت مع عمر السوق فلحقته امرأة شابة فقالت :" يا أمير


المؤمنين هلك زوجي وترك صبية صغارا ، والله ماينضجون كراعا ولالهم ضرع ولا زرع وخشيت


عليهم الضيعة ، وأنا ابنة خفاف بن أيمن الغفاري وقد شهد أبي الحديبية مع رسول الله صلى الله


عليه وسلم فوقف معها ولم يمض وقال : مرحبا بنسب قريب ، ثم انصرف إلى بعير ظهير كان مربوطا


في الدار فحمل عليه غرارتين ملأهما طعاما وجعل بينهما نفقة وثيابا ، ثم ناولها خطامه فقال :


اقتاديه فلم يفنى هذا حتى يأتيكم الله بخير ، فقال الرجل : ياأمير المؤمنين أكثرت لها ، فقال :


ثكلتك أمك ! والله إني لأرى أب هذه وأخاه وقد حاصرا حصنا زمانا فافتتحاه ثم أصبحنا نستفيء


سهامهما". _ إنه الحب من الإنسان للإنسانية _


نفحات من حياة الفاروق نفحات من حياة الفاروق



farouk04 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2013, 11:26 PM   #2 (permalink)
farouk04
رومانسي نشيط
باحث معدوم عن هوية
 
الصورة الرمزية farouk04
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى farouk04



:::عمر بن الخطاب رضي الله عنه في رحاب بيت المقدس :::


حاصر عمرو بن العاص بيتَ المقدس وطال الحصار واشتدت مقاومة المدينة، حتى كتب إلى عُمَرَ يطلب


منه المدد، ويقول له: "إني أعالج حربًا كَؤُودًا صَدُومًا وبلادًا ادُّخِرَتْ لك، فَرَأْيَكَ".


فاتفقوا على تسليمها للمسلمين على أن يأتي الخليفة بنفسه ليكتب عهدَها، فسار عُمر من المدينة


حتى نزل الجابية، ثم أتت رسل صفرونيوس أسقف بيت المقدس لإتمام الصلح مع أمير المؤمنين،


فصالحهم عمر، وكتب لهم كتابًا بذلك، وختم الكتاب بتوقيعه.وكانت الوثيقة العمرية


وصار أمير المؤمنين عمرُ واحدًا من أهم الشخصيات التي مرت بالقدس، وبدأت المدينة المباركة


عهدها الإسلامي في خلافة الفاروق عمر، الذي تسلم مفاتيحها.


دخل عمر بيتَ المقدس يكسوه التواضع، فتقدم نحو المسجد الأقصى في طائفة من الصحابة، وهو


يعلم منزلة هذا المسجد في الإسلام، فدخله من الباب الذي دخل منه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ


ليلة الإسراء، وصلى في محراب داود تحية المسجد، وجَمع المسلمين الفاتحين وراءه في صلاة


الصبح.وأمر عمر بتنظيف الصخرة التي اتخذها الأنبياء قبلة، وشارك المسلمين في تنظيفها، وبنى


مسجد عمر الذي أقام عليه عبد الملك بن مروان فيما بعد المسجد الأقصى



farouk04 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2013, 11:38 PM   #3 (permalink)
farouk04
رومانسي نشيط
باحث معدوم عن هوية
 
الصورة الرمزية farouk04
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى farouk04



بشر صاحبك بغلام


أزاح أمير المؤمنين عن جسده رداء الليل , وراح يشق الظلام الحالك , وإذا به يسمع أنين إمرأة ينبعث من بيت من شعر لم يكن بالأمس .
دنا عمر رضى الله عنه فرأى رجلا يجلس القرفصاء أمام الباب فسلم عليه , ثم قال : من الرجل ؟
قال : رجل من أهل البادية جئت إلى أمير المؤمنين أصيب من فضله .
قال عمر رضى الله عنه : ماهذا الصوت الذى أسمعه فى البيت ؟
فقال الرجل : انطلق يرحمك الله لحاجتك .
قال عمر رضى الله عنه : على ذلك ... ماهذا الصوت ؟
فقال الرجل : امرأة تلد .
قال عمر رضى الله عنه : عندها أحد ؟
فقال الرجل : لا .
فنهض عمر رضى الله عنه مسرعا حتى أتى منزله , فقال لزوجته أم كلثوم بنت على رضى الله عنهما : هل لك فى أجر ساقه الله إليك ؟
قالت : ماهو ؟
قال : إمرأة غريبة تلد ليس عندها أحد .
قالت : نعم إن شئت .
قال : فخذى معك مايصلح المرأة لولادتها من الخرق والدهن وجيئينى بقدر شحم ودقيق , فجاءت به , وحمل عمر رضى الله عنه ذلك كله وقال لإمرأته : انطلقى ... فمشت خلفه حتى بلغا بيت الشعر .
فقال لها : ادخلى إلى المرأة .
وجاء حتى قعد إلى الرجل , وأشعل النار تحت القدر , وأخذ ينفخ والدخان يتخلل لحيته حتى أنضجها , وولدت المرأة , وصدح صوت الطفل .
فقالت أم كلثوم : ياأمير المؤمنين ... بشر صاحبك بغلام .
فلما سمع الأعرابى كلمة أمير المؤمنين , فشهق بشدة , وتنحى هيبة لعمر رضى الله عنه .
فقال له عمر رضى الله عنه : مكانك كما كنت .
وحمل القدر , ووضعها عند الباب , ثم قال : أشبعيها , ففعلت ثم أخرجت القدر فوضعتها على الباب , فقام عمر رضى الله عنه فأخذها فوضعها بين يدى الرجل وقال كل ... كل ... فإنك قد سهرت من الليل .
ثم قال عمر رضى الله عنه لأمرأته : اخرجى .
وقال للرجل : إذا كان غدا فأتنا نأمر لك بما يصلحك , ففعل الرجل , فأجازه وأعطاه .




farouk04 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2013, 11:42 PM   #4 (permalink)
farouk04
رومانسي نشيط
باحث معدوم عن هوية
 
الصورة الرمزية farouk04
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى farouk04



اليوم أسبق أبا بكر

وقف النبى عليه الصلاة والسلام خطيبا يحث الصحابة ( رضوان الله عليهم ) على الإنفاق والصدقة , وكان من بين هؤلاء الصحابة عمر بن الخطاب رضى الله عنه الذى انشرح صدره وتهلل وجهه , لأنه وافق مالا عنده .

فقال عمر رضى الله عنه : اليوم أسبق أبا بكر رضى الله عنه .

فقام مسرعا يسبق الريح , ثم عاد وقد تعلقت بيده صرة كبيرة من المال وضعها بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم

نظر النبى إلى هذه الصرة الكبيرة ثم استقبله بنظره قائلا : ماأبقيت لأهلك ؟

قال عمر رضى الله عنه : أبقيت لهم مثله .

ثم انصرف عمر رضى الله عنه إلى جوار النبى صلى الله عليه وسلم , وما هى إلا هنيهه إلا دخل أبو بكر رضى الله عنه المسجد حاملا صرة أكبر وأعظم من التى جاء بها عمر رضى الله عنه , فوضعها بين يدى النبى صلى الله عليه وسلم .

تبسم النبى صلى الله عليه وسلم قائلا : ماأبقيت لأهلك ؟!

أجابه بكلمات خاشعة : أبقيت لهم الله ورسوله .

حرك عمر رضى الله عنه رأسة إعجابا بالصديق قائلا : لاأسبقك إلى شئ أبدا يا أبا بكر .

farouk04 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2013, 06:12 PM   #5 (permalink)
farouk04
رومانسي نشيط
باحث معدوم عن هوية
 
الصورة الرمزية farouk04
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى farouk04



طلب الخليفة عمر بن الخطاب ( رضي الله عنه ) من اهل حمص ان يكتبوا له اسماء الفقراء والمساكين بحمص ليعطيهم نصيبهم من بيت مال المسلمين وعندما وردت الاسماء للخليفة فوجئ بوجود اسم حاكم حمص "سعيد بن عامر" موجود بين اسماء الفقراء

وعندها تعجب الخليفة من ان يكون واليه علي حمص من الفقراء سأل اهل حمص فأجابوه انه ينفق جميع راتبه علي الفقراء والمساكين
ويقول ( ماذا افعل وقد اصبحت مسؤولا عنهم امام الله تعالي )
وعندما سألهم الخليفة هل تعيبون شيئا عليه ؟
اجابوا نعيب عليه ثلاثا:
فهو لا يخرج الينا الا وقت الضحي و لا نراه ليلا ابدا ويحتجب علينا يوما في الاسبوع.

وعندما سأل الخليفة سعيد عن هذه العيوب
اجابه هذا حق يا امير المؤمنين اما الاسباب فهي:

اما اني لا اخرج الا وقت الضحي فلاني لا اخرج الا بعد ان افرغ من حاجة اهلي وخدمتهم فأنا لا خادم لي وامرأتي مريضة

واما احتجابي عنهم ليلا فلاني جعلت النهار لقضاء حوائجهم والليل جعلته لعبادة ربي

واما احتجابي يوما في الاسبوع فلاني اغسل فيه ثوبي وانتظرة ليجف لاني لا املك ثوبا غيره.

فبكي امير المؤمنين عمر ثم اعطي سعيد مالا فلم ينصرف سعيد حتي وزعه علي الفقراء والمساكين ...

farouk04 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضيحة عمرو دياب الهضبة و اكاديمية عمرو دياب واذاعة عمرو دياب amr diab academy snakenoise فضائح الفنانين والمشاهير 2 10-01-2010 03:31 PM
نفحات قلبها!! فارس الميدان خواطر , عذب الكلام والخواطر 2 12-05-2008 11:14 PM
نفحات دمعه حزن مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 1 03-15-2004 07:23 PM

الساعة الآن 08:42 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103