تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > سياحية - سياحة وسفر > رحلات سياحية و حجز فنادق و عروض سياحية > سياحة افريقيا و فنادق افريقيا و عروض سفر افريقيا

سياحة افريقيا و فنادق افريقيا و عروض سفر افريقيا سياحة افريقيا و فنادق افريقيا و عروض سفر افريقيا

جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-13-2013, 03:16 PM   #1 (permalink)
hamza_2008
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية hamza_2008
 

ADS
إرسال رسالة عبر Skype إلى hamza_2008
جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر




جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر


بوسعادة مدينة جزائرية تقع على بعد 242 كلم جنوب
[[العاصمة الجزائرية। يقدر عدد سكانها بـ 270000 نسمة
(إحصائيات
2006 وباحتساب البلديات التابعة لها الهامل -الرمانة- ولتام- المعذر).
من أقدم الدوائر على المستوى الوطني.
من مسمياتها مدينة السعادة وكذا بوابة الصحراء نظرا لكونها أقرب واحة إلى الساحل الجزائري. =
= مدينة السعادة كانت إلى وقت قريب مزار الكثير من الأوروبيين وقبلة السياح الذين يأتونها للراحة والاستجمام
ولما تتوفر به من فنادق ومناضر خلابة والاستمتاع بمناظر النخيل
ودعة الشمس التي تطل من وراء جبل كردادة محملة بنسائم العشق والوله الذي كان يرسله العشاق والشعراء في مدينة السحر والجمال بوسعادة
واحة النخيل مرتع حضارة ورجال ذهبوا في أعماق التاريخ
مخلفين آثارهم في كل مكان.
قد لا تكون السعادة وحدها،
وقد يكون الأب أو الحفيد وكل الذين بنوا هذه المدينة الجبلية الجميلة الواقعة في بوابة الصحراء الجزائرية التاريخية التي ترعرع فيها العلماء والمفكرون
وشادوا فيها نهضة لا تزال أثارها باقية حتى اليوم مسيليون
في كل مكان
رجال علم وثقافة وإبداع ولايزال الأبيض والأسود
يحفظ لمدينة بوسعادة وهي التي تتوسد النخيل والجبل تلك المناظر البانورامية الممتعة الخلابة
ولايزال الجزائريون وكثير ممن زار بوسعادة يحجز لصديقه أو عاشقته بطاقة بريدية تحمل سحر المكان
وافانين الطبيعة الجميلة أما الذين وقعوا في حب هذه المدينة فهم كثر ولن يكونوا أكثر من الفنان الفرنسي الشهير ايتيان ديني غرقا في حب بوسعادة والى الأبد.
منطقة بوسعادة الثورية
شهدت منطقة بوسعادة ابان ثورة التحرير الكبرى
معارك هامة وساهم أبناء المنطقة في حرب التحرير الكبرى
ومن أهم المعارك التي شهدتها بوسعادة والمناطق المجاورة لها معركة جبل بوكحيل 55 كلم جنوب المدينة في مدينة عين الريش
ومعركة جبل ثامر جنوب بوسعادة كما توفي بالمنطقة
قائدي الثورة الكبيرين العقيد عميروش وسي الحواس في مدينة عين الملح .
تاريخ بوسعادة كما يقدمه علماء الآثار والباحثون يضرب في أعماق التاريخ
يحكي شواهد هذه الواحة التي يقول المؤرخون
أنها كانت آهلة بالسكان منذ عصور ما قبل التاريخ
وقد تم العثور على مسافة 4 أو 5 كلم جنوب المدينة
على العديد من الآثار التي تدل على وجود سكان على ضفاف وادي بوسعادة منذ العهد «الايبيروموريزي»
أي منذ حوالي ثمانية آلاف أو عشرة آلاف سنة
. كما تم العثور على كمية كبيرة من الأدوات المصنوعة
من معدني الليتيوم واستخرجت المكاشط والصفيحات
وقطع الصوان من طبقات المعادن المحاذية للوادي بالإضافة إلى بقايا جثث حيوانات ذلك العهد.
وعلاوة على ذلك فقد لاحظ المؤرخون والباحثون
وجود اثر حيوانات رباعية الأقدام على جدران صخرية تبعد بعض الكيلومترات شمال غرب واحة بوسعادة
وكانت هذه الحيوانات محل اصطياد وعيش أناس ما قبل تاريخ عصر المنطقة.
فعلى طول سلسلة جبال سلات وفي أعالي طريق سيدي عامر ما زالت تلاحظ رسومات صخرية
هي أشبه برسوم البيسون أما الرسوم الصخرية
فتذكر الزائر بصور التاسيلي الجدرانية التي تشابهها اشد الشبه ولكن الباحثين لا يعلمون الشيء الكثير عن المدة التي تفصل بين حياة أولئك الذين عاشوا في عصر ما قبل التاريخ
وبين حياة سكان الحضنة الذين يشهد التاريخ بأنهم من أوائل سكان هذه المنطقة
غير انه قبل الاحتلال الروماني لأماكن محددة من السهب كانت هذه الأخيرة آهلة «بالجيتول»
وهؤلاء البرابرة الرحل كانوا في تنقل مستمر في الهضاب العليا بحثا عن المراعي.
ماذا قال المؤرخون عن بوسعادة
لقد عني كثير من المؤرخين بتاريخ بوسعادة
وشخصياتها ولعل الشيخ أبوالقاسم محمد الحفناوي المعروف بابن عروس بن سيدي إبراهيم الغول وهو ابن بوسعادة
قد أشار في كتابه المعروف «تعريف الخلف برجال السلف» إلى تاريخ المنطقة وأوضح يقول:
على تبجح المتفيقهين الذين لا يقيلون عثار المخطئين وقريتهم
في سفح جبل يسمى أبا العرعار من فروع جبل سالات المذكور أكثر مرة في تاريخ العلامة ابن خلدون وهو جبل شامخ كثير السواعد وفيه أثار للأولين وأقربهم إلينا في التاريخ
بنو برزال المتنقلون إلى الأندلس، كما ذكره ابن خلدون ومن فروعه جبل القليعة وهو جبل رفيع قمته مربعة وفي سطحها ديار كانت لأحد رؤساء زناتة ثم صارت إلى بعض رؤساء العرب
ومنهم قتيل ذئاب في محل الرمل واليراع ويعني بذلك كدية «بانيو» التي اكتشف فيها اليوم عنصر عجيب من صنع قدماء المهندسين. وقال ابن خلدون:
وكان مقامة بينهم سنة يختلف إلى بني برزال بسالات والى قبائل البربر بجبل أوراس يدعوهم جميعا إلى مذهب النكارية
إلى أن ارتحل إلى أوراس واستبحر عمران هذا المصر واعتصم به بنو واركلا هؤلاء والكثير من ظواعن زناتة عند غلب الهلاليين اياهم على المواطن واختصاص الاثيج بضواحي القلعة والزاب وما إليها. ولعل بعض هذه الإشارات التاريخية تدل على ما فيه الكفاية على تاريخ بوسعادة وامجادها الماضية.
لا تزال مدينة بوسعادة وهي مدينة العلم والفكر تشتهر برجالاتها المثقفين ممن بنوا صرح الجزائر الثقافي والفكري والعلمي
فلقد برز بها مصلحون ومفكرون وعلماء ورجال دين كالشيخ الديسي وغيره الكثير
بل ان بوسعادة لا تزال حتى اليوم موطن شعراء وموسيقيين جزائريين مجيدين ولعلها حالة من التواصل الفكري الذي يسري في نسيج المدينة ورجالاتها وعمرانها.
الطبيعة المعمارية للمدينة

لقد اشتهرت بوسعادة مثل بقية المدن الجزائرية التاريخية
بفنون العمارة الإسلامية وشهدت فيها المساجد والبناءان العمرانية نموا ملحوظا بل وبرز من خلال هذا العمران
أهمية الروح الإسلامية والطراز الهندسي الفاخر الذي تميزت به مساجد بوسعادة كما هو حال مسجد زاوية الهامل ذي الطراز المعماري الرائع ومسجد النخلة والمسجد العتيق
الذي بناه الشيخ العالم سيدي ثامر.
وقد استعمل البناءون البوسعاديون في عمارتهم وسائل طبيعية كالنخيل والعرعار ووظفوا ما لديهم توظيفا موفقا في بناء المساجد التي تقدم النموذج الامثل في العمارة والبناء الإسلامي بفنونه وزخارفه وطرزه الرائعة ناهيك عن العلوم وفنون التحصيل المعرفي الذي تميزت به بوسعادة عبر تاريخها المجيد ولا تزال بهذا الصدد زاوية الهامل معلما دينيا وحضاريا وفكريا يشع على المنطقة بعلومه ورجاله
ولا يزال دير الهامل غارقا في متاهة الزمن وفيا لتدريس المباديء القرآنية المتواصل على مر الأيام منذ تأسيس
هذه الهيئة في عصر الأمير عبد القادر الجزائري ولا يزال يتميز بتجديد حسن الضيافة وبالهدوء في ممراته المظللة والقبة التي تمثل قبر المؤسس والذي يرجع لها الفضل في تذكيرنا بعصور أخرى لا تزال تجيء دائما محملة بالإشعاع والعلم والفكر.
لمدينة بوسعادة عالمها الخاص رائحة التراث وعبق الماضي، السيوف والبرانس، الفضة والذهب وحلي العرس وهدايا تذكارية لا تنسى ولا شك أن «الحلية -الحرز»
تشكل أكثر لغزا من بين حلي هذه الواحة وهي التي تضطلع بوظيفتين: وظيفة واقية من الأمراض ووظيفة جمالية وان الطلسم ذا العلبة الفضية هو في الواقع وقبل كل شيء مجمع لآيات قرآنية يفترض أنها تبعد كل العناصر المرضية وأولها الشياطين.
ففي مجتمع تقليدي بدائي ما زالت الأداة التي تبعدالشيطان عن الناس هي علاج واق يجله الناس ويقدرونه هذا على كل حال يتعلق بالمحتوى، أما بخصوص الحاوي «العلبة»
فانه إذا كانت العلبة صغيرة مصنوعة من الفضة المنحوتة فهو يزيد من جمال الشخص الذي يحمله وان الحلية التي تحصن الإنسان غالبا ما يكون حجمها «4 سم في 3 سم»
فيلبسها المحصن في غاب الأحيان من سلسلة فضية جميلة وهو ما يزيد حاملها جمالا وزينة. وأما علبة الجلد الأحمر «فيلالي»
فما هي إلا رد على صندوق الفضة الصغير وهما متشابهان في الواقع.
غير ان العادة جرت بين سكان الواحة على استعمال حجاب الفضة أفضل من استعمال تميمة الجلد وحتى المشبك «أو المجحن البسيط» فيصلح لان يكون أداة زينة نفسه الوقت فهو أداة نفعية وفائدة هي ربط جانبي هدبي اللباس الصوفي، واشهر أنواع المشابك المعروفة عند سكان الواحة هو «الشياط» الذي هو عبارة عن قطعة من الحلي مثلثة الشكل ومرصعة وبها مسننة رقيقة كما يمكن أن نذكر «المساك» الذي يصلح أيضا لشد أطراف الثياب. ويعد كل من الحزام «السبتة» واليد «خمسة» من نفس فئة الحلي ذات المنفعة المباشرة
أما اليد فهي صوراة منقولة عن الحجاب فسوار المعصم وسوار العرقوب «خلخال ورديف» والخاتم والحلية البيضاوية «مدور» ورافع النقاب «البحري» مل هذه الحلي صالحة للنساء فقط.




صناعة الحلي في بوسعادة
ما زالت صناعة الحلي ببوسعادة تتوارث أبا عن جد وهي الصناعة التي ساعدت سكان الواحة على العيش والتأقلم مع ظروف البيئة ففي القدم كان الحرفي يستعمل موقدا يحفر له في الأرض واليوم يستعمل وعاء قدره بعض الليترات وسندنا حجمه 30 في 10 سم وقوالب حجمها 10 في 5 سم ومطرقة وملقطا وحصبة وقطعة حديدية ليساوي ويصقل محتوى القالب وكذلك مبردا وأحيانا زقا أو منفاخا. ان الصناعات التقليدية لواحة بوسعادة ذات شهرة محلية ودولية يعرفها السياح الأوروبيون الذين رجعوا إليها بعد طول غياب على خطى الفنان الفرنسي المسلم ايتيان ديني. الخيل هو عنوان اخر لمدينة تضرب في اعماق التاريخ والفحولة العربية، البوسعاديون خيالة بطبعهم وعندما تستمع إلى أحمد بختي الشريف ممثل الديوان السياحي لبوسعادة تشعر بالراحة والتلقائية التي تغمر قلبك وانت تجلس داخل الخيمة البوسعادية حيث الشاي الاخضر والفول السوداني ولذة الصحراء التي تختزل زمن الشعر والغناد والفلكلور الشعبي الذي تشتهر به بوسعادة ويرتفع عاليا مدويا جميلا اخاذا صوت المطرب الكبير خليفي أحمد بصوته وشدوه الذي يجيء جميلا عذبا مع صوت شابة بوسعادية ساحرة لقد كانت الخيمة دليل الكرم والضيافة العربية وفي واحة بوسعادة يفيض الكرم والخير وتذهب العين على المدى البعيد حيث واحات النخيل المثمرة والرقص الشعبي والجبة البوسعادية وكل تلك الرموز التراثية الشعبية التي تحتفل بها واحة بوسعادة بمناظرها الطبيعية التي سحرت في الاربعينات الأمريكيين وقد كادوا يقيمون استوديو ضخما للسينما في بوسعادة لما تتمتع به من صور غاية في الجمال والروعة تصلح لان تكون مشاهد سينمائية متميزة لا تحتاج إلى ديكور أو مهندسين. في باب الصحراء وفي الخيمة البوسعادية يكون الفرح والاعراس والشعر والشاي وتلقائية الحكي الذي يصنعه السرد والقول الشعبي الذي لا يموت في واحة حباها الله بالسحر والجمال فاذا هي جنة الله في الأرض.
ناصر الدين ديني


جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر
ناصر الدين ديني : لوحة

جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر
إنسانية خالـدة .. أحالنا على الهوية عبر أنامل التشكيل الحالم .. " الفونس
إتيان ديني " .. هذا اسمه الأول .. حوّلته واحة بوسعادة الجميلة .. إلى
اسم آخر .. " ناصر الدين ديني " ..اسـم فني عالمي.. ترك آثارا كثيرة
ومتعاظمة من اللوحات الخالدة التي رسمت معالم حياة واحد دخل في ديـن الله
الإسـلام .. أسلم طبعا ..بعدما وجد ذاته وقد انغمست في سحر تلك الشخوص
الطبيعيــة والإنسانية التي ألهمته مناعة في أن يكون ضمن هذا الفضاء
الطبيـعي الخلاب الذي يحيل عـلى الحب والدهشة والعطاءات الفنية ..


الفونس إتيان ديني " .. هذا اسمه الأول .. حوّلته واحة بوسعادة الجميلة ..
إلى اسم آخر .. " ناصر الدين ديني " ..اسـم فني عالمي.. ترك آثارا كثيرة

ومتعاظمة من اللوحات الخالدة التي رسمت معالم حياة واحد دخل في ديـن الله

وهذه بعض لوحاته
جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر


جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر

جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر

جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر

جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر



الإسـلام ..
أسلم طبعا ..بعدما وجد ذاته وقد انغمست في سحر تلك الشخوص
الطبيعيــة والإنسانية التي ألهمته مناعة في أن يكون ضمن هذا الفضاء
الطبيـعي الخلاب الذي يحيل عـلى الحب والدهشة والعطاءات الفنية .. من هو
إتيان ديني : ولد " ألفونس إتيان ديني " بباريس في 28 مارس 1861 من عائلة

يرجع أصلها إلى مقاطعة " لوارييه " وكان أبوه محاميا لدى محكمة " السان "
..وكان جده المهندس ابن وكيل الملك في " فونتان بلو " أما أمه " لويز ماري
أدل بوشيه " ..فقد كانت أيضا بنت محامي مشهور .. بعد الدراسة الثانوية التي
توجت بحصوله على الباكالوريا تم قبوله في مدرسة الفنون الجميلة بباريس
ولدى تخرجه من المدرسة لقي عمله الأول " الأم كلوتيد " اهتماما كبيرا في
أوساط النقاد في صالون عام 1882 بباريس.. ويمثل هذا العمل صورة فلاحة مسنة
بقبعتها البيضاء الخاصة بالنساء الريفيات .. في عام 1883 تحصل على لوحة
الشرف من خلال لوحته " صخـرة صاموا" عندئذ قام برحلته الأولى إلى الجزائر ،
في عام 1884 منحه صالون قصر الصناعة وساما ثالثا كما أعطاه بمناسبة هذا
التتويج منحة اتاحت له في أن يقوم برحلة ثانية إلى الجزائر .. وفي سفرية
طويلة إلى الجزائر وصل إلى ورقلة والأغواط وهناك وجد ضالتـه المنشودة إذ
تركـت فيه المناظر الخلابة التي رآها في الجنـوب الجزائري أثرا عميقا في
حيـاته ..ومن ضمن اللوحات الرائعة التي استوحاها من الجنوب لوحة " سطوح
الأغواط " المعروضة الآن في متحف الفنون الجميلة بالجزائر .. وفي عام 1889
منح الوسام الفضي في المعرض العالمي المقام بباريس وتعرف ناصر الدين ديني
على شاب جزائري يدعى سليمان بن إبراهيم باعامر فاشتدت روابط الصداقة و
الوفاء بينهما، ومنذ ذلك الحين صار ابن إبراهيم يشاركه في كل مجالات حياته
الفنية والفكرية .. واعتبارا من عام 1905 استقــر دينيه نهائيا في بوسعادة
مع قيامه في نفس الوقت برحلات مستمرة إلى فرنسا و كان يعيش في بيت متواضع
سقفه من التراب و القصب و هذا السقف مدعم بالعارضات التقليدية من العرعر و
في هذا البيت بالذات يوجد الآن متحف سمي باسمه ( متحف ناصر الدين ديني في
حي الموامين ببوسعادة
)
. كان دينيه على اتصال مباشر بصديقه سليمان إبراهيم
يرشده في كل مكان و هكذا قام بالعديد من الرحلات عبر الصحراء حيث تعلم
النطق العربي و فهم النفسية و العادات و التقاليد الجزائرية و أحب الدين
الإسلامي حتى اهتدى بهديه و اتخذه دينا عام 1913 و تقلد الإسم الجديد ناصر
الدين و يذلك صدق قول ولي منطقة بوسعادة " سيدي ثامر " رحمه الله الذي قال
قولته المأثـورة:" إن الله يبارك كل من يعيش في بوسعادة أكثر من أربعين
يوما.. " ..و قد أثار اعتناقه الإسلام حملة خفية من الافتراءات و اشتدت
خاصة عندما أصر على إسلامه .. لقد وصفه الأوربيون بأنه "خائن الغرب " و مع
ذلك كان اختياره هذا نابع عن إيمان منطقي و عميق و دراية تامة بمسعاه
الجديد حيث كان جادا و مخلصا في اختياره هذا.. فقد جسد ما يمليه عليه ضميره
فاتبع المبادئ بكل دقة و إحكام .. كان رسمه يحظى بالتقدير عن عالم الفن ،
حتى أن متاحف عدد من العواصـم الكبرى اشترت أثار ناصر الدين مثل ( متاحف
برلـين ، باريس ، و سيدني و طوكيو ) و في شهر ماي 1929 ، و عن عمر يناهز 68
سنة ،
عزم ناصر الدين على إتمام شطر دينه بالحج إلى مكة المكرمة و هذا
بالرغم من تخوفاته و خشيته بأن لا يتمكن من التغلب على التعب و على مشاق
هذه الرحلة الطويلة .. و قد كتب من مدينة جدة يقول :"هذه الرحلة تركت في
نفسي انطباعات لم أشعر بما هو أسمى منها في كل حياتي . فلا أحد في العالم
يمكنه أن يعطي فكرة عما شاهدته من جوانب هذه العقيدة الوحدانية من حيث
المساواة و الاخوة بين حوالي 250.000 من الناس من مختلف الأجناس كانوا
مزدحمين الواحد بجانب الآخر في صحراء موحشة " .. و بالفعل و بعد وقت قصير
من رجوعه من الديار المقدسـة في 24 ديسمبر 1929 ..رزح الحاج نصر الدين
دينيه تحت نوبة مرضية كانت قاضية على حياته و هكذا أقيمت له صلاة الجنازة
في مسجد باريس و حسب أمنيته فقد نقل جثمانه بعدها إلى بوسعادة حيث دفن في
12 جانفي 1930
مشيعا بعدد كبير من الأصدقاء حيث يرقد الآن رحمه الله مع
صديقه المرحوم سليمان بن ابـراهيم بمقبرة حـــي " الدشرة القبلية " بمدينة
بوسعادة . وصية ناصر الدين دينيه.. في الخامس من شهر ديسمبر 1913 ترك لنا
الرسام الشهيرناصر الدين دينيه وصيته الخالدة تلك الوصية التي أعلن فيها
رسميا دخوله الدين الإسلامي حينما قال : "هذه رغباتي الأخيرة فيما يخص
جنازتي يجب أن تشيع جنازتي طبقا للتعاليم الإسلامية ، لأنني اعتنقت الإسلام

بكل إخلاص منذ عدة سنوات و كرست كل منجزاتي و مجهوداتي لتمجيد الإسلام ..
يجب أن تدفن جثتي في المقبرة الإسلامية بمدينة بوسعادة التي أنجزت فيها
القسم الأعظم من لوحاتي ، إذا كانت وفاتي في بلاد أخرى فيجب أن تعاد جثتي
إلى بوسعادة و تكون تكاليف النقل من تركتي و إذا وافاني الأجل في باريس و
لم يتواجد أي مسلم لإقامة صلاة الجنازة ، فإن جنازتي يجب أن تكون مدنية فقط
ريثما تشيع جنازتي حسب التعاليم الإسلامية في بوسعادة ...إن هذا التصريح
يلغي جميع القرارات التي ربما كنت قد اتخذتها في تاريخ سابق باريـس
05/12/1913 إ .دينيه فنان ـ رسام نصر الدين دينيه العالم المؤمن : لم يقتصر
نصر الدين على ميدان الرسم فقط ، فقد كان مولعا بالبحث عن الحقيقة و
المطالعة و هكذا فقد أنتج عددا من المؤلفات ذات الصبغة الأدبية و الدينية..
إن الكتابات الأدبية و التاريخية التي نشرها لوحده أو مع صاحبه سليمـان بن
ابراهيم تشهد على رغبته تصحيح آراء معاصريه فيما يتصل بنظرتهم الخاطئة إلى
الإسلام.. لقد تصدى في كتابه الشرق في نظر الغرب للرد على عدد كبير مــن
المستشرقين الغربيين الذين كانوا يتهجمون على الدين الإسلامي عن جهل أو عن
فهم سقيم . و بعد عدة شهور من وفاته صدر له كتابه الشهير " الحج إلى بيت
الله الحرام " و هو أكبر شاهد على ورعه و تقاه وعلى سعة إطلاعه . علما أنه
ترك لنا أيضا كتابه الشهير " محمد رسول الله " الذي من ترجمة كل من الدكتور
عبد الحليم محمود و كذا الدكتور محمد عبد الحليم و كان قد وضع مقدمة هذا
الكتاب الشهير.. شيخ الأزهر الدكتور عبد الحليم محمود في مارس 1956 و مما
قاله في مقدمته : " لقد عاش فنانا بطبعه ..كان مرهف الحس.. رقيق الشعور
..جياش العاطفة ..و كان صاحب طبيعة متدينة أيضا ..كان كثير التفكير.. جم
التأمل ..يسرح بخياله في ملكوت السماوات و الأرض.. يريد أن يخترق حجبه و
يكشف عن مساتيره.." حينما توفي ناصر الدين كتب عنه الأستاذ المعروف " راشد
رستم " مقالا في جريدة الأهرام بتاريخ 19/12/1929 وكان على صلة به :" أحب
المسيو دينيه حياة العرب.. و هو ذلك الفنان الكبير ..فاتخذ له بينهم مقاما
محمودا في بــلاد الجزائر.. في تلك الواحة الهادئة الجميلة ..هو من كبار
أهل الفن و رجال التصوير و صاحب اللوحات الكبيرة النفيسة القيمة تزدان بها
جدران المعارض الفنية و تحتفظ بها المتاحف الفرنسية و غيرها من المتاحف
العالمية في طوكيو و سيدني ..و جميع صوره تدل على القدرة الفنية الكبيرة في
رسم الصحراء ..كما تدل على دقة التعبير عن الحالات النفسية المختلفة .."
.. قالوا في إتيان دينيه : "و مهما حاولنا ..فلم نوفي دينيه حقه من التنويه
بشجاعته حين كشف الأغلاط الفادحة التي ارتكبها بعض المستشرقين في تفسيرهم
وفي ترجمتهم لبعض النصوص العربية و كذلك فقد ندد بظلم السلطات الاستعمارية و
نجح أحيانا في إدانتها " محمد راسم الجزائر 1974 "إن فنه و إن كان عصره قد
تخطاه ، إلا أنه يعتبر مرحلة من مراحل الإستشراق الإفريقي ..بل يعتبر صفحة
مشرفة من صفحاته ..و مما لا شك فيه أن لدينيه المكانة التي يستحقها عن
جدارة في الرسم ". جان لونوا وهران 1962 "استطاع دينيه أن يصور الجمال أروع
تصوير و أن يستخرجه من الحقيقة التي لا توجد حقيقة سواها ". لويس بينيديت
محافظ متحف لوكسمبورغ "و أثبت بريشته في مواطن كثيرة ما كشف به قناع الوهم
عن العيون و ما تمكن به من إثبات الحنو كأنه بهذا أو ذاك يشاطر القوم
السراء و الضراء " .. مجلة الشهاب 11 نوفمبر 1927 "إننا نرى من الواجب أن
نشيد بذكر هذا الرسام العظيم الذي ساهمت لوحاته البديعة في إثراء متاحفنا و
في تزيين العديد من المباني الرسمية .." الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي
الجزائر 1975 "لن نكون من المنصفين إذا نحن قلنا بأن دينيه وقع في الابتذال
وراح يبحث عن المناظر الغريبة في الصحراء الساحرة ..لقد آمن دينيه
بالديانة الإسلامية إيمانا صادقا ودخل فيها عن دراية واقتناع " . ج
.اوديزيو " إن مواهبه كفنان نادرة وأما بخصوص اعتناقه للدين الإسلامي فهذا
أمر لا يمكن لعقليتنا الغربية العريقة والدينية أن تقبله وهذا ما جعله
إنسانا فريدا .." الكاتب ج .دينيه .رولانس. 1938 كلمة كريستالية : لم تكن
هذه الكلمات سوى إشارات من تشكيل حالم رسم كينونته الرسـام العالمي ناصر
الدين ديني الذي أحب الجزائر ودخل في الدين الإسلامي لأجل سيمفونية فنية
عايشها عبر رحلاته الأولى إلى الجزائر ..بوسعادة الجميلة هي التي ألهمته
رؤى من تشكيل يليق بمقام شخوص فضـــاء يملك كل الأدوات الفنية الخلابـة
..أتصور أن بوسعادة ساهمت في تشكيل الرجل من جديد.. لبسته عبر عبقها الذي
يغري القلوب.. بوسعادة شهادة حية على تطعيم القلوب بحب يرسم الخلاص ..لولا
بوسعادة لما دخل هذا الفنان في ردهات الحياة الساحرة ..بوسعادة التي أعرفها
وعشت فيها أياما سحرتني وجعلتني ـ حتى أنا ـ ارسم لنفسي توليفة الإضافة في
واقع لا يخون القلوب ..من مدينة عرفت كيف تؤسس للعالمية الفنية عبر ناصر
الدين ديني .. وبه هو أيضا نكون قد أفلحنا في الجزائر إلى جر أكبر فنان في
العالم عبر موسوعة مكانية غسلت القلب والذات ورسمت اللغة الحضارية لمن
كانوا يتصورون أنفسهم حضارة ..عندما أكون في بوسعادة .. أرى نفسي وقد
تصالحت مع التاريخ الفني ..يرسم لي لوحة أخرى على مثل شاكلة لوحات ديني
الخالدة وكأنني رسمت بدوري لوحات " سحرة الثعابــين " و " الفتيــات
العربيات " و" المتربصون " و " والزوجة المهجورة " ..وصورة ديني نفسها يطل
من نافذة بيته القديم .. ناصر الدين حضارة .. بوسعادة واحة من عشق تلهم
الكبار والصغار عشقا حضاريا.. وإتيان ديني نمط حضاري لا يمكن للجحود أو
النسيان أن يجعله ذاتا غارقة في وحل اللعنة ..رحم الله " إتيان ديني "
الفنان الكبير في قبره بحي " الدشرة القبلية" العريق ..ولنا فيه وفي
بوسعادة ألف عبرة

متحف نصر الدين ديني ببوسعاده الجزائر
من الخارج

جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر

من الداخل
جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر



السكان
تعتبر مدينة بوسعادة ذات كثافة سكانية عالية إذ قدر عدد سكانها 000 134 نسمة عام 2008 وتحتوي أحياء شعبية كثيرة نذكر منها حي الموامين والدشرة القبيلة حي القصر بوسط المدينة قرب ساحة الشهداء واحيائه الضيقة تشبه كثيرا احياء القصبة بالعاصمة وأحياءالكوشة والقيسة وحي 20 أوت (اللوات) وسيدي سليمان ذو الكثافة السكانية العالية ا1 يعتبر أكبر حي في الجنوب من حيث عدد السكان 000 54 نسمة، وأيضا أحياء السطيح والبلاطو والكادات والعوينات. تشتهر أيضا المدينة بالصناعات التقليدية منها الموس البوسعادي وزخارف الرمل المشهور ويعتبر من مميزات المنطقة والسيف البوسعادي وصناعة الحلي والمجوهرات الفضية خاصة الحلي.


اللباس التقليدي البوسعادي


جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر
جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر
جوله سياحيه في مدينة بوسعاده بالصور

جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر
جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر



جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر
جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر

جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر
جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر

مساجد



جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر


جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر
جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر

اهم الاكلات الشعبيه المشهورة
الزفيتي
جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر

جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر
مختومه (محاجب)
جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر
جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر
جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر

الشخشوخه

جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر

اهم مدنها زاوية الهامل منبع تعليم القرءان الكريم
بلدة الهامل تقع إلى الجنوب من مدينة بوسعادة ،على المرتفعات المتاخمة لأولاد نائل.تحيط بها من كل الجهات جبال تشكل ما يشبه الحصن. ويجري أسفلها واد كثير الينابيع، عذب الماء، تزين ضفافه بساتين صغيرة، فيها من شتى أنواع الثمار المعروفة بالمنطقة.
ولأن معظم أهل البلدة كانوا من حفظة القرآن، المتفقهين في الدين، أمكنهم أن يحترفوا تعليم كتاب الله العزيز، وتدريس الفقه، وإمامة الناس في الصلاة. وهو ماجعل الكثير منهم يختلطون بأهل البوادي والحواضر القريبة والنائية.
جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر
جوله في مدينة بوسعادة بالجزائر

اتمني ان تنال اعجابكم هذه الجوله القصيره
اهلا بكم جميعا عندي في مدينتي
سلام




التعديل الأخير تم بواسطة hamza_2008 ; 06-13-2013 الساعة 03:23 PM
hamza_2008 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2013, 03:24 PM   #2 (permalink)
دمي وعشقي جزائري
مراقبة عامة
سنفديك بالروح ياجزائر
 
الصورة الرمزية دمي وعشقي جزائري
حمزة انت من بوسعادة
الله يبارك
تقرير روعة وكامل عن مدينة عريقة
تاريخية ثورية كيف لا وهي التي استشهد فيها
العقيد عميروش والسي الحواس
صور جميلة وحضارة وعادات رائعة
يعطيك الصحة خويا وربي يحمي الجزائر ان شاء الله
دمي وعشقي جزائري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2013, 07:19 PM   #3 (permalink)
JUGHURTA
عضو موقوف
سبحان الله وبحمده
 
موضوع رائع ومميزعن مدينة جميلة بتراثها العريق
دمت ودام عطائك
سلمت اناملك الذهبيه على ماخطته لنا
اعذب التحايا لك
لكـ خالص احترامي
JUGHURTA غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2013, 08:50 PM   #4 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
شكرا لك على الطرح الرائع

لا عدمناك ولا جديدك يارب وودي لك
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2013, 08:52 PM   #5 (permalink)
*قمر الجزائر*
مشرف متميز سابقاً
اللهم ارحم والدي
 
الصورة الرمزية *قمر الجزائر*
كانت جولة سياحية رائعة
لمدينة من اروع المدن السياحية بالجزائر مدينة بوسعادة
الشخشوخة والجلابة من الوبر الاصيل هههههههههه
تقرير رائع جدا اخي حمزة
يعطيك الف عافية
*قمر الجزائر* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2013, 10:39 AM   #6 (permalink)
hamza_2008
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية hamza_2008
 
إرسال رسالة عبر Skype إلى hamza_2008
سلام الله عليكم
hamza_2008 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-21-2013, 02:39 PM   #7 (permalink)
anilta
مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى
@إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُ@
 
الصورة الرمزية anilta
 
طرح جميل ومميز
يسلمو اخي حمزة
وان شاء الله دووووم اتمتع بشوفتك
في انتضار جديدك بكل شوق
احلى تحية

anilta غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سحر الجنوب مدينة ادرار بالجزائر جنات سياحة افريقيا و فنادق افريقيا و عروض سفر افريقيا 6 10-04-2012 04:18 PM
مدينة القل بالجزائر نادية المتاقي سياحة افريقيا و فنادق افريقيا و عروض سفر افريقيا 11 04-12-2012 11:49 PM
جولة سياحية إلى مدينة سطيف بالجزائر غريب من صغري حجز فنادق و عروض سياحية و معلومات عامة 1 11-14-2011 04:37 PM
حصرياااااااا صور اخت خوله وعائلة خوله لي اولللللللل مره اخت خوله حلوه كتير شبه خوله غرغر2 ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 68 09-02-2010 04:38 PM
بتسافر الجزائر -لاتفوتك السعادة في -مدينة بوسعادة الجزائرية دموع الملائكة سياحة افريقيا و فنادق افريقيا و عروض سفر افريقيا 2 01-21-2010 03:21 AM

الساعة الآن 09:01 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103