تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم

يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم خطب اسلامية وتفسير لمعاني القران الكريم مع روابط للإستماع الى القران الكريم ومحاضرات توعوية اسلامية مع اضافة مكتبة اسلامية للكتب الاسلامية

سورة البلد تفسير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-26-2013, 02:37 PM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

سورة البلد تفسير




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سورة البلد تفسير
===========


سورة البلد تفسير.سورة البلد:

بسم الله الرحمن الرحيم.
سورة البلد تفسير.تفسير الآية رقم (2):

{وأنت حل بهذا البلد (2)}:
قوله تعالى: {لا أقسم بهذا البلد} تقدم الكلام على هذه اللام وهل هي لنفي القسم أو لتأكيده وذلك عند قوله تعالى: {لا أقسم بيوم القيامة} [75/ 1] إلا أنها هنا ليست للنفي؛ لأن الله تعالى قد أقسم بهذا البلد في موضع آخر وهو في قوله تعالى: {والتين والزيتون وطور سينين وهذا البلد الأمين} [95/ 1- 3]؛ لأن هذا البلد مراد به مكة إجماعا؛ لقوله تعالى بعده: وأنت أي: الرسول صلى الله عليه وسلم حل أي: {حال أو حلال بهذا البلد} [90/ 2] أي مكة على ما سيأتي إن شاء الله.
وقد ذكر القرطبي وغيره نظائرها من القرآن والشعر العربي مما لا يدل على نفي كقوله تعالى: {ما منعك ألا تسجد إذ أمرتك} [7/ 12] مع أن المراد ما منعك من السجود وكقول الشاعر:
تذكرت ليلى فاعترتني صبابة ** وكاد صميم القلب لا يتقطع

أي: وكاد صميم القلب يتقطع.
وقد بحثها الشيخ- رحمة الله تعالى علينا وعليه- بحثا مطولا في دفع إيهام الاضطراب.
قوله تعالى: {وأنت حل بهذا البلد}: {حل}: بمعنى حال والفعل المضعف يأتي مضارعه من باب نصر وضرب فإن كان متعديا كان من باب نصر.
تقول: حل العقدة يحلها- بالضم- وتقول: حل بالمكان يحل- بالكسر-: إذا أقام فيه والإحلال دون الإحرام.
وقد اختلف في المراد بحل: هل هو من الإحلال بالمكان؟ أو هو من التحلل ضد الإحرام؟
فأكثر المفسرين: أنه من الإحلال ضد الإحرام واختلفوا في المراد بالإحلال هذا.
فقيل: هو إحلال مكة له في عام الفتح ولم تحل لأحد قبله ولا بعده.
وقيل: {حل}: أي: حلال له ما يفعل بمكة غير آثم بينما هم آثمون بفعلهم.
وقيل: {حل}: أي: أن المشركين معظمون هذا البلد وحرمته في نفوسهم ولكنهم مستحلون إيذاءك وإخراجك.
وذكر أبو حيان: أنه من الحلول والبقاء والسكن أي: وأنت حال بها. اهـ.
وعلى الأول يكون إخبارا عن المستقبل ووعدا بالفتح وأنها تحل له بعد أن كانت حراما فيقاتل أهلها وينتصر عليهم أو أنه تسلية له وأن الله عالم بما يفعلون به وسينصره عليهم.
وعلى الثاني: يكون تأكيدا لشرف مكة؛ إذ هي أولا فيها بيت الله وهو شرف عظيم ثم فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم حال فيها بين أهلها.
والذي يظهر- والله تعالى أعلم-: أن هذا الثاني هو الراجح وإن كان أقل قائلا؛ وذلك لقرائن من نفس السورة ومن غيرها من القرآن الكريم.
منها: أن حلوله صلى الله عليه وسلم بهذا البلد له شأن عظيم فعلا وأهمه أن الله رافع عنهم العذاب؛ لوجوده فيهم كما في قوله تعالى: {وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم} [8/ 33] فكأنه تعالى يقول: وهذا البلد الأمين من العذاب وهؤلاء الآمنون من العذاب بفضل وجودك فيهم.
ومنها: أنه صلى الله عليه وسلم بحلوله فيها بين أظهرهم يلاقي من المشاق ويصبر عليها.
وفيه أروع المثل للصبر على المشاق في الدعوة فقد آذوه كل الإيذاء حتى وضعوا سلا الجزور عليه وهو يصلي عند الكعبة وهو يصبر عليهم وآذوه في عودته من الطائف وجاءه ملك الجبال نصرة له فأبى وصبر ودعا لهم ومنعوه الدخول إلى بلده مسقط رأسه فصبر ولم يدع عليهم ورضي الدخول في جوار رجل مشرك وهذا هو المناسب؛ لقوله بعده: {لقد خلقنا الإنسان في كبد} [90/ 4] وهذا من أعظمه.
فإذا كان كل إنسان يكابد في حياته أيا كان هو ولأي غرض كان فمكابدتك تلك جديرة بالتقدير والإعظام حتى يقسم بها. والله تعالى أعلم.
قوله تعالى: {ووالد وما ولد} قيل: الوالد: هو آدم وما ولد قيل: ما نافية. وقيل: مصدرية.
فعلى أنها نافية: أي: وكل عظيم لم يولد له.
وعلى المصدرية: أي: بمعنى الولادة من تخليص نفس من نفس وما يسبق ذلك من تلقيح وحمل ونمو الجنين وتفصيله وتخليقه وتسهيل ولادته.
وقيل: {ووالد وما ولد}: كل والد مولود من حيوان وإنسان.
وقد رجح بعض العلماء أن الوالد هو آدم وما ولد ذريته بأنه المناسب مع هذا البلد؛ لأنها أم القرى وهو أبو البشر فكأنه أقسم بأصول الموجودات وفروعها.
قوله تعالى: {لقد خلقنا الإنسان في كبد} تقدم بيانه عند قوله تعالى: {يا أيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه} [84/ 6].
سورة البلد تفسير.تفسير الآيات (6-7):

{يقول أهلكت مالا لبدا (6) أيحسب أن لم يره أحد (7)}:
قوله تعالى: {يقول أهلكت مالا لبدا أيحسب أن لم يره أحد} لم يبين أيراه أحد؟ ومن الذي يراه؟
ومعلوم أنه سبحانه وتعالى يراه ولكن جاء الجواب مقرونا بالدليل والإحصاء في قوله تعالى بعده: {ألم نجعل له عينين ولسانا وشفتين وهديناه النجدين} [90/ 8- 10]؛ لأن من جعل للإنسان عينين يبصر بهما ويعلم منه خائنة الأعين ولسانا ينطق به ويحصي عليه: {ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد} [50/ 18] وهداه الطريق طريق البذل وطريق الإمساك وإذا كان الأمر كذلك؛ فلن ينفق درهما إلا وهو سبحانه يعلمه ويراه.
قوله تعالى: {وهديناه النجدين} النجد: الطريق وهو كما تقدم في سورة الإنسان بعد تفصيل خلق الإنسان: {إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا إنا هديناه السبيل} [76/ 2- 3] أي: الطريق على كلا الأمرين بدليل: {إما شاكرا وإما كفورا} [76/ 3].
وتقدم المعنى هناك ويأتي في السورة بعدها عند قوله تعالى: {فألهمها فجورها وتقواها} [91/ 8]. زيادة إيضاح له. إن شاء الله تعالى.
سورة البلد تفسير.تفسير الآية رقم (11):

{فلا اقتحم العقبة (11)}:
قوله تعالى: {فلا اقتحم العقبة} وقد بين المراد بالعقبة فيما بعد بقوله: {وما أدراك ما العقبة} [90/ 12] ثم ذكر تفصيلها.
وقد ذكر أن كل ما جاء بصيغة: {وما أدراك} فقد جاء تفصيله بعده كقوله تعالى: {القارعة ما القارعة وما أدراك ما القارعة يوم يكون الناس كالفراش المبثوث} [101/ 1- 4] وما بعدها.
وتقدم عند قوله تعالى: {الحاقة ما الحاقة} [69/ 1- 2].
وفي تفسير العقبة بالمذكورات فك الرقبة وإطعام اليتيم والمسكين توجيه إلى ضرورة الإنفاق حقا لا ما يدعيه الإنسان بدون حقيقة في قوله: {أهلكت مالا لبدا} [90/ 6].
أما فك الرقبة: فإنه الإسهام في عتق الرقيق والاستقلال في عتقها يعبر عنه بفك النسمة.
وهذا العنصر من العمل بالغ الأهمية حيث قدم في سلم الاقتحام لتلك العقبة.
وقد جاءت السنة ببيان فضل هذا العمل حتى أصبح عتق الرقيق أو فك النسمة يعادل به عتق المعتق من النار كل عضو بعضو وفيه نصوص عديدة ساقها ابن كثير وفي هذا إشعار بحقيقة موقف الإسلام من الرق ومدى حرصه وتطلعه إلى تحرير الرقاب.
فها هو هنا يجعل عتق الرقبة سلم اقتحام العقبة وجعله عتقا للمعتق من النار كل عضو بعضو. ومعلوم أن كل مسلم يسعى لذلك وجعله كفارة لكل يمين وللظهار بين الزوجين وكفارة القتل الخطأ كل ذلك نوافذ إطلاق الأسارى وفك الرقاب في الوقت الذي لم يفتح للاسترقاق إلا باب واحد هو الأسر في القتال مع المشركين لا غير وهما مما سبق تنبيها عليه ردا على المستشرقين ومن تأثر بهم؛ في ادعائهم على الإسلام: أنه متعطش لاسترقاق الأحرار.
وتقدم للشيخ- رحمة الله تعالى علينا وعليه- الكلام على قوله تعالى: {إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم} [17/ 9] في سورة الإسراء.
وقوله تعالى: {أو إطعام في يوم ذي مسغبة} [90/ 14]. أي: شدة وجوع. والساغب: الجائع؛ قال القرطبي: وأنشد أبو عبيدة:
فلو كنت جارا يا بن قيس لعاصم ** لما بت شبعانا وجارك ساغبا

أي: لو كنت جارا بحق تعني بحق الجار لما حدث لجارك هذا.
وهذا القيد لحال الإطعام؛ دليل على قوة الإيمان بالجزاء وتقديم ما عند الله؛ على ما في قوله تعالى: {ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا} [76/ 8] على ما تقدم من أن الضمير في حبه أنه للطعام وهذا غالب في حالات الشدة والمسغبة.
وقوله: {ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة} [59/ 9] فهي أعلى منازل الفضيلة في الإطعام.
سورة البلد تفسير.تفسير الآية رقم (15):

{يتيما ذا مقربة (15)}:
قوله تعالى: {يتيما ذا مقربة} فاليتيم من حرم أبويه أو أحدهما وقد خصوا في اللغة يتيم الحيوان من فقد الأم وفي الطيور من فقد الأبوين وفي الإنسان من فقد الأب.

و: {ذا مقربة}: أي: قرابة وخص به؛ لأن الإطعام في حقه أفضل وأولى من غيره وفيه الحديث: «إن الصدقة على القريب صدقة وصلة وعلى البعيد صدقة فقط».
والأحاديث في الإحسان إلى اليتيم متضافرة ويكفي قوله صلى الله عليه وسلم: «أنا وكافل اليتيم في الجنة كهذين» أي: السبابة والتي تليها.
قوله تعالى: {أو مسكينا ذا متربة} قيل: المسكين من السكون وقلة الحركة والمتربة: اللصوق بالتراب.
وقد اختلف في التفريق بين المسكين والفقير: أيهما أشد احتياجا وما حد كل منهما؟ فاتفقوا أولا: على أنه إذا افترقا اجتمعا وإذا اجتمعا افترقا وإذا ذكر أحدهما فقط فيشمل الثاني معه ويكون الحكم جامعا لهما كما هو هنا فالإطعام يشمل الاثنين معا وإذا اجتمعا فرق بينهما بالتعريف.
فالمسكين كما تقدم والفقير قالوا: مأخوذ من الفقرة وهي: الحفرة تحفر للنخلة ونحوها للغرس فكأنه نزل إلى حفرة لم يخرج منها.
وقيل: من فقار الظهر وإذا أخذت فقار منها عجز عن الحركة فقيل: على هذا الفقير أشد حاجة ويرجحه ما جاء في قوله تعالى: {أما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر} [18/ 79] فسماهم مساكين مع وجود سفينة لهم يتسببون عليها للمعيشة ولقوله صلى الله عليه وسلم: «اللهم أحيني مسكينا وأمتني مسكينا» الحديث. مع قوله صلى الله عليه وسلم: «اللهم إني أعوذ بك من الفقر» وهذا الذي عليه الجمهور خلافا لمالك.
وقد قالوا في تعريف كل منهما: المسكين من يجد أقل ما يكفيه والفقير: من لا يجد شيئا والله تعالى أعلم.
سورة البلد تفسير.تفسير الآية رقم (17):

{ثم كان من الذين آمنوا وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة (17)}:
قوله تعالى: {ثم كان من الذين آمنوا} هذا قيد في اقتحام العقبة بتلك الأعمال من عتق أو إطعام؛ لأن عمل غير المؤمن لا يجعله يقتحم العقبة يوم القيامة؛ لإحباط عمله ولاستيفائه إياه في الدنيا وثم هنا للترتيب الذكري لا الزمني؛ لأن الإيمان مشروط وجوده عند العمل.
وتقدم للشيخ- رحمة الله تعالى علينا وعليه- بيان شروط قبول العمل وصحته في سورة الإسراء عند قوله تعالى: {ومن يعمل من الصالحات وهو مؤمن} [20/ 112] وكقوله: {ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن} [17/ 19] وقوله:
{من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن} [16/ 97]؛ لأن الإيمان هو العمل الأساسي في حمل العبد على عمل الخير يبتغي به الثواب وخاصة الإنفاق في سبيل الله؛ لأنه بذل بدون عوض عاجل.
وقد بحث العلماء موضوع عمل الكافر الذي عمله حالة كفره ثم أسلم هل ينتفع به بعد إسلامه أم لا؟
والراجح: أنه ينتفع به كما ذكر القرطبي: أن حكيم بن حزام بعد ما أسلم قال: يا رسول الله إنا كنا نتحنث بأعمال في الجاهلية؛ فهل لنا منها شيء؟ فقال- عليه السلام-: أسلمت على ما أسلفت من الخير وحديث عائشة قالت: يا رسول الله إن ابن جدعان كان في الجاهلية يصل الرحم ويطعم الطعام ويفك العاني ويعتق الرقاب ويحمل على إبله لله- فهل ينفعه ذلك شيئا؟ قال: لا إنه لم يقل يوما: رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين.
ومفهومه أنه لو قالها أي: لو أسلم فقالها كان ينفعه. والله تعالى أعلم.
وقوله تعالى: {وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة} تتمة لصفاتهم والصبر عام على الطاعة وعن المعصية والمرحمة زيادة في الرحمة والحديث: الراحمون يرحمهم الرحمن.
وذكر المرحمة هنا يتناسب مع العطف على الرقيق والمسكين واليتيم. والله تعالى أعلم.



بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2013, 12:14 PM   #2 (permalink)
Adnan0999
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية Adnan0999
 
الله يعطيك العافية على الموضوع
Adnan0999 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-08-2013, 03:11 PM   #3 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
عدنان

شكـــــــــــــــراً على الحضور الجميل وربي يعطيك العافيـــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-12-2014, 06:37 PM   #4 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كتاب أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن،،
هذا الكتاب من كتب تفسير القرآن الكريم التي تعتمد في التفسير تفسير القرآن بالقرآن أو التفسير بالمأثور؛ فمؤلفه يحاول أن يوضح المعنى الوارد في الآيات من خلال آيات أخرى أو بعض الأحاديث النبوية، ولا يتعرض للرأي إلا في القليل النادر أو حيث يحتاج إليه؛ إذا لم يكن عنده ما يعتمد عليه في التفسير من الآيات والأحاديث.

المؤلف: محمد الأمين بن محمد المختار بن عبد القادر الجكني الشنقيطي مفسر مدرس من علماء شنقيط (موريتانيا). ولد وتعلم بها. وحج (1367هـ) واستقر مدرسا في المدينة المنورة ثم الرياض، وأخيرا في الجامعة الاسلامية بالمدينة (1381هـ) وتوفي بمكة سنة (1393هـ).

سيرة العلامه الشنقيطي
فهرس تفسير القرآن الكريم من كتاب أضواء البيان


=============
=============








============
============

============
============




القرآن الكريمالروافضخطب ودروسصفة الصلاةما تودُ وتسألُ ؟
مكتبـــة القرآندليل الأعشابقواعد قرآنيةكنز الأعلام الأدوات في اللغة ؟
من التاريخرحلة أمـواج (4)مكتبة بحرجديدجواهر ودرر مجالس رمضان ؟
أروع امرأةفي مدح الرسولتأملات تربويةروابط ممتعــةالبخاري ومسلم ؟
كتاب الطهارة كتاب الصلاةكشكولخير جليسالسيـرة النبوية ؟
سوريا الأبية أضواء البيانإعصارُ حزنٍ الإتصال مجانيقد ينفذ صبـري ؟
الاداب الشرعية تجميع العطاء فضائل خُلقت فريداًأعمال القلوب ؟
سطور لابن القيممحاسن الأخلاقوطن الشموخ الأسماكشخصيتك هنا ؟
اختبار الذكاء أنهار العالمإيـــداع قلبأيُ قلبٍ تملكيهِالست من شوال ؟
ثقافات صادووه ح(1) (2010) بلاد الشامالنمل أسرار ؟
قطوف عاشوراء تحديد مستوى (Quote) الصحابة ؟
العيد ذكــــرى
السرطان ملف الخيل العربية جسم الإنسان (2013 ) ؟




قال النبي صلى الله عليه وسلم : مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا.. وقال صلى الله عليه وسلم: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، لا يضرك بأيهن بدأت.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا أحدًا من أصحابي، فإنّ أحدَكم لو أنفق مثل أحدٍ ذهبًا ما أدرك مدَّ أحدهم ولا نصيفَه.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قام بعشرِ آياتٍ لم يُكتَب من الغافلين ، ومن قام بمائة آيةٍ كُتِبَ من القانتين ، ومن قام بألف آيةٍ كُتِبَ من المُقَنْطَرِينَ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رَحِمَ الله أمرأً صلى قبل العصر أربعاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صلى في اليوم والليلة أثني عشرة ركعةً تطوعاً ، بنى الله له بيتاً في الجنة.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيُعجزُ أحدكم ، أن يكسِبَ كل يومٍ ألف حسنةٍ ؟ يسبح الله مائة تسبيحةٍ، فيكتُبُ اللهُ له بها ألف حسنةٍ ، أو يحُطُّ عنهُ بها ألف خطيئةٍ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من دعا لأخيه بظهر الغيب قال الملك الموكَّل به: آمين ولك بمثله.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من ذبَّ عن عِرْضِ أخيه بالغَيْبة ، كان حقاً على اللهِ أن يُعْتِقَهُ من النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كان سهلاً هيناً ليناً ، حرَّمه الله على النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن في الجنَّة غُرفاً يُرى ظاهرُها منْ باطنِها ، وباطنُها من ظاهرِها، أعدَّها الله تعالى لمن أطعمَ الطَّعامَ ، وألانَ الكلامَ ، وتابع الصِّيامَ ، وصلى بالليلِ ، والناسُ نيام.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من عاد مريضاً ، أو زار أخاً له في الله ، ناداه منادٍ :أن طبتَ وطابَ ممشاكَ ، وتبوَّأتَ من الجنةِ منزلاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: طوبى لمنْ وجَدَ في صحيفتِهِ استِغفاراً كثيراً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من استَغْفرَ للمؤمنينَ والمؤمناتِ ، كتبَ الله له بكلِّ مُؤمنٍ ومؤمنةٍ حسنة.
=============
اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب.
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سورة عبس تفسير بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 3 01-12-2014 03:24 PM
سورة طـه تفسير بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 15 01-12-2014 03:18 PM
سورة يس تفسير بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 7 01-12-2014 02:34 PM
سورة ص تفسير بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 7 01-12-2014 02:28 PM
تفسير سورة البلد ( معاً على طاعة الله ) ماريبل يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 6 12-17-2013 11:18 PM

الساعة الآن 10:07 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103