تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم

يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم خطب اسلامية وتفسير لمعاني القران الكريم مع روابط للإستماع الى القران الكريم ومحاضرات توعوية اسلامية مع اضافة مكتبة اسلامية للكتب الاسلامية

سورة المجادلة تفسير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-25-2013, 05:22 PM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

سورة المجادلة تفسير




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سورة المجادلة تفسير
===========


سورة المجادلة تفسير.سورة المجادلة:

بسم الله الرحمن الرحيم.
سورة المجادلة تفسير.تفسير الآية رقم (14):

{ألم تر إلى الذين تولوا قوما غضب الله عليهم ما هم منكم ولا منهم ويحلفون على الكذب وهم يعلمون (14)}:
قوله تعالى: {الذين يظاهرون منكم من نسائهم ما هن أمهاتهم} إلى قوله: {فإطعام ستين مسكينا}.
قد قدمنا الكلام عليه موضحا في سورة الأحزاب في الكلام على قوله تعالى: {وما جعل أزواجكم اللائي تظاهرون منهن أمهاتكم} [33/ 4] وبينا هناك كلام أهل العلم وأدلتهم ومناقشتها في مسائل الظهار ومسائل أحكام الكفارة بالعتق والصيام والإطعام وأوجه القراءة في الآية.
قوله تعالى: {ألم تر أن الله يعلم ما في السماوات وما في الأرض ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم} إلى قوله: {إن الله بكل شيء عليم}.
قد قدمنا الكلام عليه في آخر سورة النحل في الكلام على قوله تعالى: {إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون} [16/ 128] وذكرنا هناك معنى المعية الخاصة والمعية العامة والآيات القرآنية الدالة على كل واحدة منهما.
قوله تعالى: {ألم تر إلى الذين نهوا عن النجوى ثم يعودون لما نهوا عنه ويتناجون بالإثم والعدوان}.
قد قدمنا الكلام عليه مع بيان الفرق بين النجوى بالخير والنجوى بالإثم والعدوان في سورة النساء في الكلام على قوله تعالى: {لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس} [4/ 114].
قوله تعالى: {ألم تر إلى الذين تولوا قوما غضب الله عليهم ما هم منكم ولا منهم}.
قال بعض أهل العلم: معنى ألم تر إلى الذين تولوا: ألم ينته علمك إلى الذين تولوا.
وقد قدمنا الرد على من قال: إن لفظة: {ألم تر} لا تعدى إلا بحرف الجر الذي هو إلى ولا تتعدى بنفسها إلى المفعول وبينا أن ذلك وإن كان هو الذي في القرآن في جميع المواضع فإن تعديتها إلى المفعول بنفسها صحيحة.
ومن شواهد ذلك قول امرئ القيس:
ألم ترياني كلما جئت طارقا ** وجدت بها طيبا وإن لم تطيب

والمراد إنكار الله على المنافقين توليهم القوم الذين غضب الله عليهم وهم اليهود والكفار وهذا الإنكار يدل على شدة منع ذلك التولي وقد صرح الله بالنهي عن ذلك في قوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم} [60/ 13].
وما تضمنته هذه الآية الكريمة من كون المنافقين ليسوا من المؤمنين ولا من القوم الذين تولوهم وهم الذين غضب الله عليهم من اليهود- جاء موضحا في غير هذا الموضع كقوله تعالى: {إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم} إلى قوله: {مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء} [4/ 142- 143].
سورة المجادلة تفسير.تفسير الآية رقم (16):

{اتخذوا أيمانهم جنة فصدوا عن سبيل الله فلهم عذاب مهين (16)}:
قوله تعالى: {اتخذوا أيمانهم جنة فصدوا عن سبيل الله فلهم عذاب مهين}.
ذكر- جل وعلا- في هذه الآية الكريمة أن المنافقين اتخذوا أيمانهم جنة والأيمان جمع يمين وهي الحلف والجنة هي الترس الذي يتقي به المقاتل وقع السلاح. والمعنى أنهم جعلوا الأيمان الكاذبة وهي حلفهم للمسلمين إنهم معهم وإنهم مخلصون في باطن الأمر- ترسا لهم يتقون به الشر الذي ينزل بهم لو صرحوا بكفرهم. وقوله تعالى: {فصدوا عن سبيل الله} الظاهر أنه من صد المتعدية وأن المفعول محذوف أي: فصدوا غيرهم ممن أطاعهم لأن صدودهم في أنفسهم دل عليه قوله: {اتخذوا أيمانهم جنة} والحمل على التأسيس أولى من الحمل على التأكيد كما أوضحناه مرارا.
وهذان الأمران اللذان تضمنتهما هذه الآية الكريمة وهما كون المنافقين يحلفون الأيمان الكاذبة لتكون لهم جنة وأنهم يصدون غيرهم عن سبيل الله- جاءا موضحين في آيات أخر من كتاب الله أما أيمانهم الكاذبة فقد بينها الله- جل وعلا- في آيات كثيرة كقوله تعالى في هذه السورة: {ويحلفون على الكذب وهم يعلمون} [58/ 14] وقوله تعالى: {يحلفون بالله لكم ليرضوكم والله ورسوله أحق أن يرضوه} وقوله تعالى: {سيحلفون بالله لكم إذا انقلبتم إليهم لتعرضوا عنهم فأعرضوا عنهم إنهم رجس ومأواهم جهنم} الآية [9/ 95]
وقوله تعالى: {وسيحلفون بالله لو استطعنا لخرجنا معكم يهلكون أنفسهم والله يعلم إنهم لكاذبون} [9/ 42] وقوله تعالى: {اتخذوا أيمانهم جنة فصدوا عن سبيل الله إنهم ساء ما كانوا يعملون} [63/ 2].
وأما صدهم من أطاعهم عن سبيل الله فقد بينه الله في آيات من كتابه كقوله تعالى: {قد يعلم الله المعوقين منكم والقائلين لإخوانهم هلم إلينا} [33/ 18] وقوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين كفروا وقالوا لإخوانهم إذا ضربوا في الأرض أو كانوا غزى لو كانوا عندنا ما ماتوا وما قتلوا} [3/ 156] وقوله تعالى: {الذين قالوا لإخوانهم وقعدوا لو أطاعونا ما قتلوا} [3/ 168] وقوله تعالى: {وإن منكم لمن ليبطئن} [4/ 72].
وقوله تعالى في هذه الآية الكريمة فلهم عذاب مهين أي لأجل نفاقهم كما قال تعالى: {إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار} الآية [4/ 145].
قوله تعالى: {لن تغني عنهم أموالهم ولا أولادهم من الله شيئا}.
قد قدمنا الآيات الموضحة له في سورة الكهف في الكلام على قوله تعالى: {ودخل جنته وهو ظالم لنفسه} إلى قوله: {خيرا منها منقلبا} [18/ 35- 36].
قوله تعالى: {استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله}.
ما تضمنته هذه الآية الكريمة من إسناد إنساء ذكر الله إلى الشيطان- ذكره تعالى في غير هذا الموضع كقوله تعالى: {وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين} [6/ 68] وقوله تعالى: {فأنساه الشيطان ذكر ربه} [12/ 42] وفي معناه قول فتى موسى: {وما أنسانيه إلا الشيطان أن أذكره} [18/ 63].
سورة المجادلة تفسير.تفسير الآية رقم (20):

{إن الذين يحادون الله ورسوله أولئك في الأذلين (20)}:
قوله تعالى: {إن الذين يحادون الله ورسوله أولئك في الأذلين}.
ذكر- جل وعلا- في هذه الآية الكريمة أن الذين يحادون الله ورسوله داخلون في جملة الأذلين- لا يوجد أحد أذل منهم. وقوله: يحادون الله ورسوله أي يعادون ويحالفون ويشاقون وأصله مخالفة حدود الله التي حدها.
وقوله: {في الأذلين} أي الذين هم أعظم الناس ذلا. والذل: الصغار والهوان والحقارة.
وما تضمنته هذه الآية الكريمة من كون الذين يحادون الله ورسوله هم أذل خلق الله بينه- جل وعلا- في غير هذا الموضع وذلك بذكره أنواع عقوبتهم المفضية إلى الذل والخزي والهوان كقوله تعالى: {ألم يعلموا أنه من يحادد الله ورسوله فأن له نار جهنم خالدا فيها ذلك الخزي العظيم} [9/ 63] وقوله تعالى: {إن الذين يحادون الله ورسوله كبتوا كما كبت الذين من قبلهم} [58/ 5] وقوله تعالى: {ولولا أن كتب الله عليهم الجلاء لعذبهم في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب النار ذلك بأنهم شاقوا الله ورسوله ومن يشاق الله فإن الله شديد العقاب} [59/ 3- 4] وقوله تعالى: {فاضربوا فوق الأعناق واضربوا منهم كل بنان ذلك بأنهم شاقوا الله ورسوله ومن يشاقق الله ورسوله فإن الله شديد العقاب ذلكم فذوقوه وأن للكافرين عذاب النار} [8/ 12- 14] إلى غير ذلك من الآيات.
سورة المجادلة تفسير.تفسير الآية رقم (21):

{كتب الله لأغلبن أنا ورسلي إن الله قوي عزيز (21)}:
قوله تعالى: {كتب الله لأغلبن أنا ورسلي إن الله قوي عزيز}.
قد دلت هذه الآية الكريمة على أن رسل الله غالبون لكل من غالبهم والغلبة نوعان: غلبة بالحجة والبيان وهي ثابتة لجميع الرسل وغلبة بالسيف والسنان وهي ثابتة لمن أمر بالقتال منهم دون من لم يؤمر به.
وقد دلت هذه الآية الكريمة وأمثالها من الآية كقوله تعالى: {ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين إنهم لهم المنصورون وإن جندنا لهم الغالبون} [37/ 171- 173]- أنه لن يقتل نبي في جهاد قط لأن المقتول ليس بغالب لأن القتل قسم مقابل للغلبة كما بينه تعالى في قوله: {ومن يقاتل في سبيل الله فيقتل أو يغلب} الآية [4/ 74] وقال تعالى: {إنا لننصر رسلنا} الآية [40/ 51] وقد نفى عن المنصور كونه مغلوبا نفيا باتا في قوله تعالى: {إن ينصركم الله فلا غالب لكم} [3/ 160].
وبهذا تعلم أن الرسل الذين جاء في القرآن أنهم قتلوا كقوله تعالى: {أفكلما جاءكم رسول بما لا تهوى أنفسكم استكبرتم ففريقا كذبتم وفريقا تقتلون} [2/ 87] وقوله تعالى: {قل قد جاءكم رسل من قبلي بالبينات وبالذي قلتم فلم قتلتموهم} [3/ 183]- ليسوا مقتولين في جهاد وأن نائب الفاعل في قوله تعالى:
{وكأين من نبي قاتل معه ربيون} [3/ 146] على قراءة قتل بالبناء للمفعول هو ربيون لا ضمير النبي.
وقد أوضحنا هذا غاية الإيضاح بالآيات القرآنية في سورة آل عمران في الكلام على قوله تعالى: {وكأين من نبي قاتل معه ربيون كثير} [3/ 146] وذكرنا بعضه في الصافات في الكلام على قوله تعالى: {ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين} [37/ 171].
سورة المجادلة تفسير.تفسير الآية رقم (22):

{لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه ويدخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها رضي الله عنهم ورضوا عنه أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون (22)}:
قوله تعالى: {لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم}.
وردت هذه الآية الكريمة بلفظ الخبر والمراد بها الإنشاء وهذا النهي البليد والزجر العظيم عن موالاة أعداء الله وإيراد الإنشاء بلفظ الخبر أقوى وأوكد من إيراده بلفظ الإنشاء كما هو معلوم في محله ومعنى قوله: يوادون من حاد الله ورسوله: أي يحبون ويوالون أعداء الله ورسوله.
وما تضمنته هذه الآية الكريمة من النهي والزجر العظيم عن موالاة أعداء الله- جاء موضحا في آيات أخر كقوله تعالى: {قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برآء منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده} [60/ 4] وقوله تعالى: {محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم} [48/ 29] وقوله تعالى: {فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين} [5/ 54] وقوله تعالى: {وليجدوا فيكم غلظة} الآية [9/ 123] وقوله تعالى: {يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم} [9/ 73] إلى غير ذلك من الآيات.
وقوله تعالى في هذه الآية الكريمة ولو كانوا آباءهم زعم بعضهم أنها نزلت في أبي عبيدة بن الجراح قائلا: إنه قتل أباه كافرا يوم بدر أو يوم أحد وقيل: نزلت في عبد الله بن عبد الله بن أبي المنافق المشهور وزعم من قال؛ أن عبد الله استأذن النبي صلى الله عليه وسلم في قتل أبيه عبد الله بن أبي فنهاه. وقيل: نزلت في أبي بكر وزعم من قال؛ أن أباه أبا قحافة سب النبي صلى الله عليه وسلم قبل إسلامه فضربه ابنه أبو بكر حتى سقط.
وقوله: {أو أبناءهم} زعم بعضهم أنها نزلت في أبي بكر حين طلب مبارزة ابنه عبد الرحمن يوم بدر.
وقوله: {أو إخوانهم} زعم بعضهم أنها نزلت في مصعب بن عمير قالوا: قتل أخاه عبيد بن عمير. وقال بعضهم: مر بأخيه يوم بدر يأسره رجل من المسلمين فقال: شدد عليه الأسر علم أن أمه ملية وستفديه.
وقوله: {أو عشيرتهم} قال بعضهم: نزلت في عبيدة بن الحارث بن المطلب وحمزة بن عبد المطلب وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهم لما قتلوا عتبة بن ربيعة وشيبة بن ربيعة والوليد بن عتبة في المبارزة يوم بدر وهم بنو عمهم لأنهم أولاد ربيعة بن عبد شمس بن عبد مناف وعبد شمس أخو هاشم كما لا يخفى.
وقوله تعالى: {أولئك كتب في قلوبهم الإيمان} أي ثبته في قلوبهم بتوفيقه.
وما تضمنته هذه الآية الكريمة من تثبيت الإيمان في قلوبهم جاء موضحا في قوله تعالى: {ولكن الله حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم وكره إليكم الكفر والفسوق والعصيان أولئك هم الراشدون فضلا من الله ونعمة} [49/ 7- 8].



بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2013, 02:26 PM   #2 (permalink)
Adnan0999
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية Adnan0999
 
الله يعطيك العافية على الموضوع
Adnan0999 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-08-2013, 05:18 PM   #3 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
عدنان

شكـــــــــــــــراً على الحضور الجميل وربي يعطيك العافيـــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-12-2014, 02:47 PM   #4 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كتاب أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن،،
هذا الكتاب من كتب تفسير القرآن الكريم التي تعتمد في التفسير تفسير القرآن بالقرآن أو التفسير بالمأثور؛ فمؤلفه يحاول أن يوضح المعنى الوارد في الآيات من خلال آيات أخرى أو بعض الأحاديث النبوية، ولا يتعرض للرأي إلا في القليل النادر أو حيث يحتاج إليه؛ إذا لم يكن عنده ما يعتمد عليه في التفسير من الآيات والأحاديث.

المؤلف: محمد الأمين بن محمد المختار بن عبد القادر الجكني الشنقيطي مفسر مدرس من علماء شنقيط (موريتانيا). ولد وتعلم بها. وحج (1367هـ) واستقر مدرسا في المدينة المنورة ثم الرياض، وأخيرا في الجامعة الاسلامية بالمدينة (1381هـ) وتوفي بمكة سنة (1393هـ).

سيرة العلامه الشنقيطي
فهرس تفسير القرآن الكريم من كتاب أضواء البيان


=============
=============








============
============

============
============




القرآن الكريمالروافضخطب ودروسصفة الصلاةما تودُ وتسألُ ؟
مكتبـــة القرآندليل الأعشابقواعد قرآنيةكنز الأعلام الأدوات في اللغة ؟
من التاريخرحلة أمـواج (4)مكتبة بحرجديدجواهر ودرر مجالس رمضان ؟
أروع امرأةفي مدح الرسولتأملات تربويةروابط ممتعــةالبخاري ومسلم ؟
كتاب الطهارة كتاب الصلاةكشكولخير جليسالسيـرة النبوية ؟
سوريا الأبية أضواء البيانإعصارُ حزنٍ الإتصال مجانيقد ينفذ صبـري ؟
الاداب الشرعية تجميع العطاء فضائل خُلقت فريداًأعمال القلوب ؟
سطور لابن القيممحاسن الأخلاقوطن الشموخ الأسماكشخصيتك هنا ؟
اختبار الذكاء أنهار العالمإيـــداع قلبأيُ قلبٍ تملكيهِالست من شوال ؟
ثقافات صادووه ح(1) (2010) بلاد الشامالنمل أسرار ؟
قطوف عاشوراء تحديد مستوى (Quote) الصحابة ؟
العيد ذكــــرى
السرطان ملف الخيل العربية جسم الإنسان (2013 ) ؟




قال النبي صلى الله عليه وسلم : مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا.. وقال صلى الله عليه وسلم: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، لا يضرك بأيهن بدأت.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا أحدًا من أصحابي، فإنّ أحدَكم لو أنفق مثل أحدٍ ذهبًا ما أدرك مدَّ أحدهم ولا نصيفَه.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قام بعشرِ آياتٍ لم يُكتَب من الغافلين ، ومن قام بمائة آيةٍ كُتِبَ من القانتين ، ومن قام بألف آيةٍ كُتِبَ من المُقَنْطَرِينَ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رَحِمَ الله أمرأً صلى قبل العصر أربعاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صلى في اليوم والليلة أثني عشرة ركعةً تطوعاً ، بنى الله له بيتاً في الجنة.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيُعجزُ أحدكم ، أن يكسِبَ كل يومٍ ألف حسنةٍ ؟ يسبح الله مائة تسبيحةٍ، فيكتُبُ اللهُ له بها ألف حسنةٍ ، أو يحُطُّ عنهُ بها ألف خطيئةٍ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من دعا لأخيه بظهر الغيب قال الملك الموكَّل به: آمين ولك بمثله.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من ذبَّ عن عِرْضِ أخيه بالغَيْبة ، كان حقاً على اللهِ أن يُعْتِقَهُ من النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كان سهلاً هيناً ليناً ، حرَّمه الله على النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن في الجنَّة غُرفاً يُرى ظاهرُها منْ باطنِها ، وباطنُها من ظاهرِها، أعدَّها الله تعالى لمن أطعمَ الطَّعامَ ، وألانَ الكلامَ ، وتابع الصِّيامَ ، وصلى بالليلِ ، والناسُ نيام.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من عاد مريضاً ، أو زار أخاً له في الله ، ناداه منادٍ :أن طبتَ وطابَ ممشاكَ ، وتبوَّأتَ من الجنةِ منزلاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: طوبى لمنْ وجَدَ في صحيفتِهِ استِغفاراً كثيراً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من استَغْفرَ للمؤمنينَ والمؤمناتِ ، كتبَ الله له بكلِّ مُؤمنٍ ومؤمنةٍ حسنة.
=============
اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب.
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سورة طـه تفسير بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 15 01-12-2014 03:18 PM
سورة يس تفسير بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 7 01-12-2014 02:34 PM
سورة هود تفسير بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 7 01-12-2014 02:33 PM
سورة سبأ تفسير بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 7 01-12-2014 02:32 PM
سورة ص تفسير بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 7 01-12-2014 02:28 PM

الساعة الآن 04:29 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103