تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم

يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم خطب اسلامية وتفسير لمعاني القران الكريم مع روابط للإستماع الى القران الكريم ومحاضرات توعوية اسلامية مع اضافة مكتبة اسلامية للكتب الاسلامية

سورة لقمان تفسير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-24-2013, 10:30 PM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

سورة لقمان تفسير




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سورة لقمان تفسير
============


سورة لقمان تفسير.سورة لقمان:

بسم الله الرحمن الرحيم.
سورة لقمان تفسير.تفسير الآية رقم (1):

{الم تلك آيات الكتاب الحكيم هدى ورحمة للمحسنين (1-3)}:
قوله تعالى: {الم تلك آيات الكتاب الحكيم هدى ورحمة للمحسنين}.
قد قدمنا الآيات الموضحة لقوله: هدى ورحمة للمحسنين في أول سورة البقرة في الكلام على قوله تعالى: {الم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين} [2/ 1- 2].
سورة لقمان تفسير.تفسير الآية رقم (7):

{وإذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا كأن لم يسمعها كأن في أذنيه وقرا فبشره بعذاب أليم (7)}:
قوله تعالى: {وإذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا كأن لم يسمعها كأن في أذنيه وقرا فبشره بعذاب أليم}.
ذكر جل وعلا في هذه الآية الكريمة أن الكافر إذا تتلى عليه آيات الله وهي هذا القرآن العظيم: ولى مستكبرا أي: متكبرا عن قبولها كأنه لم يسمعها كأن في أذنيه وقرا أي: صمما وثقلا مانعا له من سماعها ثم أمر نبيه صلى الله عليه وسلم أن يبشره بالعذاب الأليم.
وقد أوضح جل وعلا هذا المعنى في آيات كثيرة؛ كقوله تعالى: {ويل لكل أفاك أثيم يسمع آيات الله تتلى عليه ثم يصر مستكبرا كأن لم يسمعها فبشره بعذاب أليم وإذا علم من آياتنا شيئا اتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين من ورائهم جهنم ولا يغني عنهم ما كسبوا شيئا ولا ما اتخذوا من دون الله أولياء ولهم عذاب عظيم} [45/ 7- 10] وقد قال تعالى هنا: كأن في أذنيه وقرا على سبيل التشبيه وصرح في غير هذا الموضع أنه جعل في أذنيه الوقر بالفعل في قوله: {إنا جعلنا على قلوبهم أكنة أن يفقهوه وفي آذانهم وقرا} [18/ 57] والظاهر أن الوقر المذكور على سبيل التشبيه بالوقر الحسي؛ لأن الوقر المعنوي يشبه الوقر الحسي والوقر المجعول على آذانهم بالفعل هو الوقر المعنوي المانع من سماع الحق فقط دون سماع غيره والعلم عند الله تعالى.
قوله تعالى: {خلق السماوات بغير عمد ترونها}.
قد قدمنا إيضاحه بالآيات القرآنية في أول سورة الرعد في الكلام على قوله تعالى: {الله الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها} الآية [13/ 2].
قوله تعالى: {هذا خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه}.
قد قدمنا الآيات الموضحة له في سورة الرعد في الكلام على قوله تعالى: {أم جعلوا لله شركاء خلقوا كخلقه فتشابه الخلق عليهم} الآية [13/ 16] وفي أول سورة الفرقان.
قوله تعالى: {وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم}. دلت هذه الآية الكريمة على أن الشرك ظلم عظيم.
وقد بين تعالى ذلك في آيات أخر؛ كقوله تعالى: {ولا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذا من الظالمين} [10/ 106] وقوله تعالى: {والكافرون هم الظالمون} [2/ 254] وقد ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه فسر الظلم في قوله تعالى: {الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم} [6/ 82] بأنه الشرك وبين ذلك بقوله هنا: إن الشرك لظلم عظيم وقد أوضحنا هذا سابقا.
سورة لقمان تفسير.تفسير الآية رقم (18):

{ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور (18)}:
قوله تعالى: {ولا تصعر خدك للناس}.
معناه: لا تتكبر على الناس ففي الآية نهي عن التكبر على الناس والصعر: الميل والمتكبر يميل وجهه عن الناس متكبرا عليهم معرضا عنهم والصعر: الميل وأصله: داء يصيب البعير يلوي منه عنقه ويطلق على المتكبر يلوي عنقه ويميل خده عن الناس تكبرا عليهم ومنه قول عمرو بن حني التغلبي:
وكنا إذا الجبار صعر خده ** أقمنا له من ميله فتقوما

وقول أبي طالب:
وكنا قديما لا نقر ظلامة ** إذا ما ثنوا صعر الرءوس نقيمها

ومن إطلاق الصعر على الميل قول النمر بن تولب العلكي:
إنا أتيناك وقد طال السفر ** نقود خيلا ضمرا فيها صعر

وإذا علمت أن معنى قوله: ولا تصعر خدك للناس لا تتكبر عليهم.
فاعلم أنا قدمنا في سورة الأعراف في الكلام على قوله تعالى: {فما يكون لك أن تتكبر فيها فاخرج إنك من الصاغرين} [7/ 13] الآيات القرآنية الدالة على التحذير من الكبر المبينة لكثرة عواقبه السيئة وأوضحنا ذلك مع بعض الآيات الدالة على حسن التواضع وثناء الله على المتواضعين.
قوله تعالى: {ولا تمش في الأرض مرحا}.
قد قدمنا إيضاحه وتفسير الآية في سورة بني إسرائيل في الكلام على قوله تعالى: {ولا تمش في الأرض مرحا إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا} [17/ 37].
قوله تعالى: {واقصد في مشيك}.
قد قدمنا الآيات الموضحة له في مواضع؛ كقوله: {وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا} الآية [25/ 63] وقوله تعالى: {ولا تمش في الأرض مرحا} [17/ 37].
قوله تعالى: {ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير (20)} قد قدمنا إيضاحه في أول سورة الحج.
وكذلك قوله تعالى: {أولو كان الشيطان يدعوهم إلى عذاب السعير (21)} قدمنا الآيات الموضحة له أيضا في أول سورة الحج في الكلام على قوله تعالى: {كتب عليه أنه من تولاه فأنه يضله ويهديه إلى عذاب السعير} [22/ 4].
سورة لقمان تفسير.تفسير الآية رقم (25):

{ولئن سألتهم من خلق السماوات والأرض ليقولن الله قل الحمد لله بل أكثرهم لا يعلمون (25)}:
قوله تعالى: {ولئن سألتهم من خلق السماوات والأرض ليقولن الله قل الحمد لله بل أكثرهم لا يعلمون (25)} قد قدمنا الآيات الموضحة له في سورة بني إسرائيل في الكلام على قوله تعالى: {إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم} [17/ 9].
قوله تعالى: {ولو أنما في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله}.
قد قدمنا إيضاحه في سورة الكهف في الكلام على قوله تعالى: {قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي} الآية [18/ 109].
قوله تعالى: {ما خلقكم ولا بعثكم إلا كنفس واحدة}.
قد قدمنا إيضاحه في أول سورة البقرة في الكلام على قوله تعالى: {كذلك يحيي الله الموتى ويريكم آياته} الآية [2/ 73].
قوله تعالى: {وإذا غشيهم موج كالظلل دعوا الله مخلصين له الدين}.
قد قدمنا الآيات الموضحة له في سورة بني إسرائيل في الكلام على قوله تعالى: {وإذا مسكم الضر في البحر ضل من تدعون إلا إياه} الآية [17/ 67] وفي الأنعام في الكلام على قوله تعالى: {قل أرأيتكم إن أتاكم عذاب الله أو أتتكم الساعة أغير الله تدعون إن كنتم صادقين بل إياه تدعون} الآية [6/ 40- 41] وفي غير ذلك.
سورة لقمان تفسير.تفسير الآية رقم (34):

{إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير (34)}:
قوله تعالى: {إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير (34)}.
قد قدمنا في سورة الأنعام أن هذه الخمسة المذكورة في خاتمة سورة لقمان أنها هي مفاتح الغيب المذكورة في قوله تعالى: {وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو} [6/ 59] وأن النبي صلى الله عليه وسلم أوضح ذلك بالسنة الصحيحة.
سورة لقمان تفسير.سورة السجدة:

بسم الله الرحمن الرحيم.
سورة لقمان تفسير.تفسير الآية رقم (3):

{أم يقولون افتراه بل هو الحق من ربك لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك (3)}:
قوله تعالى: {أم يقولون افتراه بل هو الحق من ربك لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك} قد قدمنا إيضاحه في سورة بني إسرائيل في الكلام على قوله تعالى: {وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا} [17/ 15].
سورة لقمان تفسير.تفسير الآية رقم (5):

{يدبر الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون (5)}:
قوله تعالى: {يدبر الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون (5)}.
ذكر جل وعلا في هذه الآية الكريمة أنه يدبر الأمر من السماء إلى الأرض وأنه يعرج إليه في يوم كان مقداره ألف سنة.
وأشار تعالى إلى هذا المعنى في قوله: {الله الذي خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن} [65/ 12] وقد بين في سورة الحج أن اليوم عنده تعالى كألف سنة مما يعده الناس وذلك في قوله تعالى: {وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون} [22/ 47] وقد قال تعالى في سورة: {سأل سائل}: {تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة} [70/ 4].
وقد ذكرنا في كتابنا دفع إيهام الاضطراب عن آيات الكتاب الجمع بين هذه الآيات من وجهين:
الأول: هو ما أخرجه ابن أبي حاتم من طريق سماك عن عكرمة عن ابن عباس من أن يوم الألف في سورة الحج هو أحد الأيام الستة التي خلق الله فيها السماوات والأرض ويوم الألف في سورة السجدة هو مقدار سير الأمر وعروجه إليه تعالى ويوم الخمسين ألفا هو يوم القيامة.
الوجه الثاني: أن المراد بجميعها يوم القيامة وأن الاختلاف باعتبار حال المؤمن والكافر ويدل لهذا الوجه قوله تعالى: {فذلك يومئذ يوم عسير على الكافرين غير يسير} [74/ 9- 10] وقوله تعالى: {يقول الكافرون هذا يوم عسر} [54/ 8].
وقد أوضحنا هذا الوجه في سورة الفرقان في الكلام على قوله تعالى: {أصحاب الجنة يومئذ خير مستقرا وأحسن مقيلا} [25/ 24] وقد ذكرنا في دفع إيهام الاضطراب عن آيات الكتاب: أن أبا عبيدة روى عن إسماعيل بن إبراهيم عن أيوب عن ابن أبي مليكة أنه حضر كلا من ابن عباس وسعيد بن المسيب سئل عن هذه الآيات فلم يدر ما يقول فيها ويقول: لا أدري.
سورة لقمان تفسير.تفسير الآية رقم (11):

{قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم ثم إلى ربكم ترجعون (11)}:
قوله تعالى: {قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم}.
ظاهر هذه الآية الكريمة أن الذي يقبض أرواح الناس ملك واحد معين وهذا هو المشهور وقد جاء في بعض الآثار أن اسمه عزرائيل.
وقد بين تعالى في آيات أخر أن الناس تتوفاهم ملائكة لا ملك واحد؛ كقوله تعالى: {إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم} الآية [4/ 97] وقوله تعالى: {فكيف إذا توفتهم الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم} [47/ 27] وقوله تعالى: {ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطو أيديهم} الآية [6/ 93] وقوله تعالى: {حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون} [6/ 61] إلى غير ذلك من الآيات.
وإيضاح هذا عند أهل العلم: أن الموكل بقبض الأرواح ملك واحد هو المذكور هنا ولكن له أعوان يعملون بأمره ينتزعون الروح إلى الحلقوم فيأخذها ملك الموت أو يعينونه إعانة غير ذلك.
وقد جاء في حديث البراء بن عازب الطويل المشهور: أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر فيه: «أن ملك الموت إذا أخذ روح الميت أخذها من يده بسرعة ملائكة فصعدوا بها إلى السماء» وقد بين فيه صلى الله عليه وسلم ما تعامل به روح المؤمن وروح الكافر بعد أخذ الملائكة له من ملك الموت حين يأخذها من البدن وحديث البراء المذكور صححه غير واحد وأوضح ابن القيم في كتاب الروح بطلان تضعيف ابن حزم له.
والحاصل: أن حديث البراء المذكور دل على أن مع ملك الموت ملائكة آخرين يأخذون من يده الروح حين يأخذه من بدن الميت. وأما قوله تعالى: {الله يتوفى الأنفس حين موتها} [39/ 42] فلا إشكال فيه؛ لأن الملائكة لا يقدرون أن يتوفوا أحدا إلا بمشيئته جل وعلا: {وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا} [3/ 145].
فتحصل أن إسناد التوفي إلى ملك الموت في قوله هنا: {قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم} [32/ 11] لأنه هو المأمور بقبض الأرواح وأن إسناده للملائكة في قوله تعالى: {فكيف إذا توفتهم الملائكة} الآية [47/ 27] ونحوها من الآيات؛ لأن لملك الموت أعوانا يعملون بأمره وأن إسناده إلى الله في قوله تعالى: {الله يتوفى الأنفس حين موتها} [39/ 42] لأن كل شيء كائنا ما كان لا يكون إلا بقضاء الله وقدره والعلم عند الله تعالى.
قوله تعالى: {ولو ترى إذ المجرمون ناكسو رءوسهم عند ربهم ربنا أبصرنا وسمعنا فارجعنا نعمل صالحا إنا موقنون (12)}.
قد قدمنا الآيات الموضحة له في سورة الأعراف في الكلام على قوله تعالى: {يوم يأتي تأويله يقول الذين نسوه من قبل قد جاءت رسل ربنا بالحق فهل لنا من شفعاء} الآية [7/ 53] وفي سورة مريم في الكلام على قوله تعالى: {أسمع بهم وأبصر يوم يأتوننا} الآية [19/ 38].
قوله تعالى: {ولو شئنا لآتينا كل نفس هداها ولكن حق القول مني لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين (13)}.
قد قدمنا الآيات الموضحة له في سورة يونس في الكلام على قوله تعالى: {ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا} [10/ 99].
سورة لقمان تفسير.تفسير الآية رقم (22):

{ومن أظلم ممن ذكر بآيات ربه ثم أعرض عنها إنا من المجرمين منتقمون (22)}:
قوله تعالى: {ومن أظلم ممن ذكر بآيات ربه ثم أعرض عنها إنا من المجرمين منتقمون (22)}.
قد قدمنا الآيات الموضحة له مع بيان الآيات الدالة على العواقب السيئة الناشئة عن الإعراض عن التذكير بآيات الله في سورة الكهف في الكلام على قوله تعالى:
{ومن أظلم ممن ذكر بآيات ربه فأعرض عنها ونسي ما قدمت يداه} [18/ 57].
قوله تعالى: {أولم يهد لهم كم أهلكنا من قبلهم من القرون يمشون في مساكنهم}.
قد قدمنا بعض الآيات الموضحة له في آخر سورة مريم في الكلام على قوله تعالى: {وكم أهلكنا قبلهم من قرن هل تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزا} [19/ 98].
قوله تعالى: {أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الأرض الجرز فنخرج به زرعا تأكل منه أنعامهم وأنفسهم أفلا يبصرون (27)}.
قد قدمنا الآيات الموضحة له في سورة طه في الكلام على قوله تعالى: {الذي جعل لكم الأرض مهدا وسلك لكم فيها سبلا وأنزل من السماء ماء فأخرجنا به أزواجا من نبات شتى كلوا وارعوا أنعامكم إن في ذلك لآيات لأولي النهى} [20/ 53- 54] وقد أوضحنا تفسير الأرض الجرز مع بعض الشواهد العربية في سورة الكهف في الكلام على قوله تعالى: {وإنا لجاعلون ما عليها صعيدا جرزا} [18/ 8].
سورة لقمان تفسير.تفسير الآيات (28-29):

{ويقولون متى هذا الفتح إن كنتم صادقين (28) قل يوم الفتح لا ينفع الذين كفروا إيمانهم ولا هم ينظرون (29)}:
قوله تعالى: {ويقولون متى هذا الفتح إن كنتم صادقين (28) قل يوم الفتح لا ينفع الذين كفروا إيمانهم ولا هم ينظرون (29)} أظهر أقوال أهل العلم عندي هو أن الفتح في هذه الآية الكريمة هو الحكم والقضاء وقد قدمنا أن الفتاح: القاضي وهي لغة حميرية قديمة والفتاحة: الحكم والقضاء ومنه قوله:
ألا من مبلغ عمرا رسولا بأني عن فتاحتكم غني.
وقد جاءت آيات تدل على أن الفتح الحكم؛ كقوله تعالى عن نبيه شعيب: {على الله توكلنا ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين} [7/ 89] أي: احكم بيننا بالحق وأنت خير الحاكمين.
وقوله تعالى عن نبيه نوح: {قال رب إن قومي كذبون فافتح بيني وبينهم فتحا} الآية [26/ 117- 118] أي: احكم بيني وبينهم حكما وقوله تعالى: {قل يجمع بيننا ربنا ثم يفتح بيننا بالحق وهو الفتاح العليم} [34/ 26] وقوله تعالى:
{إن تستفتحوا فقد جاءكم الفتح} [8/ 19] أي: إن تطلبوا الحكم بهلاك الظالم منكم ومن النبي صلى الله عليه وسلم فقد جاءكم الفتح أي: الحكم بهلاك الظالم وهو هلاكهم يوم بدر؛ كما قاله غير واحد. وقد ذكروا أنهم لما أرادوا الخروج إلى بدر جاء أبو جهل وتعلق بأستار الكعبة وقال: اللهم إنا قطان بيتك نسقي الحجيج ونفعل ونفعل وإن محمدا قطع الرحم وفرق الجماعة وعاب الدين وشتم الآلهة وسفه أحلام الآباء اللهم أهلك الظالم منا ومنه فطلب الحكم على الظالم فجاءهم الحكم على الظالم فقتلوا ببدر وصاروا إلى الخلود في النار إلى غير ذلك من الآيات.
وعلى قول من قال من أهل العلم: إن المراد بالفتح في الآية الحكم والقضاء بينهم يوم القيامة فلا إشكال في قوله تعالى: {قل يوم الفتح لا ينفع الذين كفروا إيمانهم} وعلى القول بأن المراد بالفتح في الآية الحكم بينهم في الدنيا بهلاك الكفار كما وقع يوم بدر. فالظاهر أن معنى قوله تعالى: {قل يوم الفتح لا ينفع الذين كفروا إيمانهم} أي: إذا عاينوا الموت وشاهدوا القتل بدليل قوله تعالى: {فلما رأوا بأسنا قالوا آمنا بالله وحده وكفرنا بما كنا به مشركين فلم يك ينفعهم إيمانهم لما رأوا بأسنا سنة الله التي قد خلت في عباده وخسر هنالك الكافرون} [40/ 84- 85] وقوله تعالى: {وليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضر أحدهم الموت قال إني تبت الآن} الآية [4/ 18] وقوله تعالى في فرعون: {حتى إذا أدركه الغرق قال آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين آلآن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين} [10/ 90- 91]. ولا يخفى أن قول من قال من أهل العلم: إن الفتح في هذه الآية فتح مكة أنه غير صواب بدليل قوله تعالى: {قل يوم الفتح لا ينفع الذين كفروا إيمانهم} ومعلوم أن فتح مكة لا يمنع انتفاع المؤمن في وقته بإيمانه كما لا يخفى.
سورة لقمان تفسير.تفسير الآية رقم (30):

{فأعرض عنهم وانتظر إنهم منتظرون (30)}:
قوله تعالى: {وانتظر إنهم منتظرون} جاء معناه موضحا في آيات أخر؛ كقوله تعالى: {أم يقولون شاعر نتربص به ريب المنون قل تربصوا فإني معكم من المتربصين} [52/ 30- 31] ومعلوم أن التربص هو الانتظار. وقوله تعالى: {قل انتظروا إنا منتظرون} [6/ 158] إلى غير ذلك من الآيات.





بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2013, 08:17 PM   #2 (permalink)
Adnan0999
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية Adnan0999
 
الله يعطيك العافية على الموضوع
Adnan0999 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-08-2013, 05:00 PM   #3 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
عدنان

شكـــــــــــــــراً على الحضور الجميل وربي يعطيك العافيـــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-12-2014, 03:03 PM   #4 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كتاب أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن،،
هذا الكتاب من كتب تفسير القرآن الكريم التي تعتمد في التفسير تفسير القرآن بالقرآن أو التفسير بالمأثور؛ فمؤلفه يحاول أن يوضح المعنى الوارد في الآيات من خلال آيات أخرى أو بعض الأحاديث النبوية، ولا يتعرض للرأي إلا في القليل النادر أو حيث يحتاج إليه؛ إذا لم يكن عنده ما يعتمد عليه في التفسير من الآيات والأحاديث.

المؤلف: محمد الأمين بن محمد المختار بن عبد القادر الجكني الشنقيطي مفسر مدرس من علماء شنقيط (موريتانيا). ولد وتعلم بها. وحج (1367هـ) واستقر مدرسا في المدينة المنورة ثم الرياض، وأخيرا في الجامعة الاسلامية بالمدينة (1381هـ) وتوفي بمكة سنة (1393هـ).

سيرة العلامه الشنقيطي
فهرس تفسير القرآن الكريم من كتاب أضواء البيان


=============
=============








============
============

============
============




القرآن الكريمالروافضخطب ودروسصفة الصلاةما تودُ وتسألُ ؟
مكتبـــة القرآندليل الأعشابقواعد قرآنيةكنز الأعلام الأدوات في اللغة ؟
من التاريخرحلة أمـواج (4)مكتبة بحرجديدجواهر ودرر مجالس رمضان ؟
أروع امرأةفي مدح الرسولتأملات تربويةروابط ممتعــةالبخاري ومسلم ؟
كتاب الطهارة كتاب الصلاةكشكولخير جليسالسيـرة النبوية ؟
سوريا الأبية أضواء البيانإعصارُ حزنٍ الإتصال مجانيقد ينفذ صبـري ؟
الاداب الشرعية تجميع العطاء فضائل خُلقت فريداًأعمال القلوب ؟
سطور لابن القيممحاسن الأخلاقوطن الشموخ الأسماكشخصيتك هنا ؟
اختبار الذكاء أنهار العالمإيـــداع قلبأيُ قلبٍ تملكيهِالست من شوال ؟
ثقافات صادووه ح(1) (2010) بلاد الشامالنمل أسرار ؟
قطوف عاشوراء تحديد مستوى (Quote) الصحابة ؟
العيد ذكــــرى
السرطان ملف الخيل العربية جسم الإنسان (2013 ) ؟




قال النبي صلى الله عليه وسلم : مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا.. وقال صلى الله عليه وسلم: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، لا يضرك بأيهن بدأت.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا أحدًا من أصحابي، فإنّ أحدَكم لو أنفق مثل أحدٍ ذهبًا ما أدرك مدَّ أحدهم ولا نصيفَه.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قام بعشرِ آياتٍ لم يُكتَب من الغافلين ، ومن قام بمائة آيةٍ كُتِبَ من القانتين ، ومن قام بألف آيةٍ كُتِبَ من المُقَنْطَرِينَ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رَحِمَ الله أمرأً صلى قبل العصر أربعاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صلى في اليوم والليلة أثني عشرة ركعةً تطوعاً ، بنى الله له بيتاً في الجنة.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيُعجزُ أحدكم ، أن يكسِبَ كل يومٍ ألف حسنةٍ ؟ يسبح الله مائة تسبيحةٍ، فيكتُبُ اللهُ له بها ألف حسنةٍ ، أو يحُطُّ عنهُ بها ألف خطيئةٍ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من دعا لأخيه بظهر الغيب قال الملك الموكَّل به: آمين ولك بمثله.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من ذبَّ عن عِرْضِ أخيه بالغَيْبة ، كان حقاً على اللهِ أن يُعْتِقَهُ من النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كان سهلاً هيناً ليناً ، حرَّمه الله على النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن في الجنَّة غُرفاً يُرى ظاهرُها منْ باطنِها ، وباطنُها من ظاهرِها، أعدَّها الله تعالى لمن أطعمَ الطَّعامَ ، وألانَ الكلامَ ، وتابع الصِّيامَ ، وصلى بالليلِ ، والناسُ نيام.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من عاد مريضاً ، أو زار أخاً له في الله ، ناداه منادٍ :أن طبتَ وطابَ ممشاكَ ، وتبوَّأتَ من الجنةِ منزلاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: طوبى لمنْ وجَدَ في صحيفتِهِ استِغفاراً كثيراً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من استَغْفرَ للمؤمنينَ والمؤمناتِ ، كتبَ الله له بكلِّ مُؤمنٍ ومؤمنةٍ حسنة.
=============
اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب.
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سورة طـه تفسير بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 15 01-12-2014 03:18 PM
سورة التوبة تفسير بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 4 01-12-2014 03:12 PM
سورة يونس تفسير بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 4 01-12-2014 03:08 PM
سورة هود تفسير بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 7 01-12-2014 02:33 PM
تفسير سورة سبأ ؟؟ جنات يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 1 07-24-2013 08:09 AM

الساعة الآن 11:28 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103