تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

((أدار الشاهد ظهره للقاضى فحكمت المحكمة بالاعدام))

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-31-2005, 04:04 PM   #1 (permalink)
abdo_saber
رومانسي مبتديء
 

ADS
((أدار الشاهد ظهره للقاضى فحكمت المحكمة بالاعدام))




...حدث ذلك فى(مارسيليا)فى عهد كانت تسيطر عيها فية عدة عصابات .استطاعت ان تمتلك كل شىء ,حتى القضاء ..وحتى القانون..
فى ذلك العصر ,فى ثلاثينيات القرن العشرين ,قام أحد زعماء هذه العصابات بقتل أحد خصومه,فألقى القبض عليه,وعندما جاء شاهد الادانة الوحيد,ليقف أمام المحاكمة ,وأمام ذلك القاضى , الذى حصل بالمساء فقط على رشوة ضخمة ,لتبرئة زعيم العصابة,سأل القاضى الشاهد فى صرامة:
-ماذأ حدث بالضبط؟
أجابه الشاهد فى هدوء واثق:
-لقد كنت فى محزن المتجر,ومسيو (فيران)صاحب المتجر فى الخارج ,فى الثانية بعد منتصف الليل,ثم سمعت طلقا ناريا,وعندما هرعت من المخزن الى المتجر رأيت مسيو(فيران)جثة هامدة ,والدماء تنزف من ثقب بين عينيه الجامدتين الجاحظتين,ومسيو (ديبوا) يقف أمامه , ومسدسه فى قبضته ,والدخان يتصاعد من فوهته ,ولم يكن هناك سواه
سأله القاضى فى صرامة مخيفة:
-هل رأيته وهو يطلق النار على رئيسك؟
أجابه الشاهد فى بساطة:
-كلا..ولكن مظهره كان يؤكد أنه الفاعل ,فلم يكد يرانى حتى رمقنى بنظرة قاسية,ودس المسدس فى جيبه,وغادر المكان فى هدوء ,وهو يتصور أننى لن أجرؤ على ادانته والشهادة ضده قط.
عاد القاضى يسأله فى صرامة:
-هل رأيته يطلق النار؟
-أجابه الشاهد فى حيرة:- بل سمعت صوت الطلق النارى,و....
قاطعه القاضى المرتشى فى حزم :- هذا لا يعد دليلا كافيا.
ثم ضرب مائدته بمطرقته الخشبية,مستطردا فى صرامة:
-فلينصرف الشاهد.
احتقن وجه الشاهد فى غضب,ونهض من مقعد الشهادة,وأدار ظهره للقاضى ,وهتف بصوت مرتفع :- يالك من قاضى غبى وأحمق , وتشبه الخنازير فى عقلك ومظهرك.
صاح القاضى فى مزيج من الغضب والدهشة والاستنكار:
-كيف تجرؤ على اهانة هيئة المحكمة أيها الرجل؟ اننى أحكم عليك ب...
استدار اليه الشاهد ,وقاطعه بغتة:-
-هل رأيتنى أشتمك وأٍبك يا سيدى؟.
صاح القاضى فى غضب:
-لقد سمعتك ,وسمعك الجميع,و....
قاطعه الشاهد ,مبتسما فى خبث :..
-هذا ليس دليلا كافيا يا سيدى.
- احتقن وجه القاضى ,وضجت القاعة بالضحك, وأدرك الجميع مغزى المفارقة,ووجد القاضى نفسه فى مأزق يهدد سمعته ومستقبله,فلم يجد أمامه سوى أن يستسلم لرغبة الرأى العام ويحكم على زعيم عصابة (مارسيليا)بالاعدام.
وكان أول حكم بالاعدام,على أحد زعماء (مافيا مارسيليا)


abdo_saber غير متصل  
قديم 08-01-2005, 09:59 AM   #2 (permalink)
غسان رائد
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية غسان رائد
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى غسان رائد
Talking شاهد جريء

هههههههههههههههههههههههههههههههههههه يا له من شاهد
مشكووووووووووووووووووور اخي abdo_saber على هذا الموضوع الرائع
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


غسان رائد غير متصل  
قديم 08-02-2005, 12:51 AM   #3 (permalink)
رونالدو القصيم
رومانسي مبتديء
 
ههههههههههههههههههههههههههههههههه شكرا على هذا الموضوووووووووع الرائع
رونالدو القصيم غير متصل  
قديم 08-02-2005, 05:21 AM   #4 (permalink)
abdo_saber
رومانسي مبتديء
 
مشكور على ردودكم
abdo_saber غير متصل  
قديم 08-11-2005, 10:27 AM   #5 (permalink)
لغـــز
رومانسي فعال
 
الصورة الرمزية لغـــز
 
هههههههههههههههههههههههههههههههه

يعطيك العافية
لغـــز غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 11:34 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103