تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه > لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي

لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي لغة الضاد و الأدب هو ملتقى تعليمي ثقافي أدبي

التشبيه أركانه وأنواعه و حرف الميم ح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-18-2013, 10:36 PM   #1 (permalink)
إندماج الأرواح
مـراقـب عـــام - ساهر الليل - مراقب مميز
 
الصورة الرمزية إندماج الأرواح
التشبيه أركانه وأنواعه و حرف الميم ح






تعريفه: التشبيه هو التقريب بين شيئين لوجود صفة مشتركة أو أكثر بينهما و تكون هذه الصفة أقوي في الثانية .



أركانه: للتشبيه أربعة أركان هي المشبه و المشبه به و أداة التشبيه و وجه الشبه.
المشبه و المشبه به ركنان أساسيان لا يقوم التشبيه الا بوجودهما .
تكون الأداة حرفا أو اسما أو فعلا.



أصنافه: يصنف التشبيه بحسب الأداة مذكورة أو محذوفة .
يصنف التشبيه بحسب وجه الشبه مذكورا أو محذوفا.
التشبيه المرسل تذكر فيه أداة التشبيه.
التشبيه المؤكد تغيب فيه أداة التشبيه.
التشبيه المفصل هو ما خضر فيه وجه الشبه.
التشبيه المجمل هو ما غاب فيه وجه الشبه.
التشبيه البليغ هو الذي تغيب فيه الأداة و وجه الشبه.( مؤكد مجمل)مثال: كل الذي فوق التراب تراب.
التشبيه التام هو الذي تحضر فيه الأداة و وجه الشبه.(مرسل مفصل)مثال: أنت تحاكي البحر سماحة و كرما.



ملاحظة : تكون أفعال القلوب أدوات للتشبيه بشرط أن يكون مفعولها الثاني اسما جامدا مثال :حسبت السراب ماءا. ماءا اسم جامد فهو تشبيه . حسبته مريضا. مريضا صفة فهو توهم.



أنواعه: التشبيه التمثيل:
يكون تشبيه التمثيل متعدد المتضمنات و يكون وجه الشبه فيه صورة مركبة من أمور عديدة اذن تشبيه التمثيل هو صورة تستخرج من طرفي التشبيه. مثال :و الماء يفصل بين روض ال زهر في الشطين فصلا
كبساط وشي جــــــــــردت أيدي الفيون عليه نصلا

التشبيه المقلوب:
التشبيه المقلوب هو تشبيه يتم فيه عكس طرفي التشبيه فيجعل المشبه مشيه به بقصد المبالغة.مثال: كأن ضوء النهار جبينه.


حرف الميم

أ‌- حرف من حروف الزيادة التي تجمعها كلمة (سألتمونيها).
ب‌- حرف للدلالة على جمع الذكور العقلاء، وهو (الميم) المتصلة بضمائر المخاطبين،
والغائبين.
مثال: فحولهم، كتبكم، كتبتم، جندهم، ضاحيتهم، عملهم…
ت‌- حرف استفهام حذف ألفه لدخول حرف الجر عليه.
مثال: لم، عم، إلام، بم، علام.
والشاهد في قوله تعالى:  عَمَّ يَتَسَاءلُونَ . النبأ: 78/1.
وفي قوله تعالى:  يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأَنتُمْ تَشْهَدُونَ . آل عمران: 3/70.

ما
ـ (ما) الاسمية.
ـ (ما) الحرفية.
أولاً:
ـ (ما) الاسمية، وتنقسم إلى:
1. (ما) اسم موصول لغير العاقل، بمعنى (الذي)، مبني على السكون، ويعرب حسب موقعه من الكلام.
والشاهد في قوله تعالى:  وَلِلّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مِن دَآبَّةٍ وَالْمَلآئِكَةُ وَهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُون . النحل: 16/49.
الإعراب:
الواو: للاستئناف، حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
لله: اللام: حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
والله: اسم الجلالة اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
والجار والمجرور متعلق بفعل (يسجد).
يسجد: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
ما: اسم موصول بمعنى (الذي) مبني على السكون في محل رفع فاعل.
في: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
السماوات: اسم مرور وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
وشبه الجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
الواو: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
ما: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع معطوف.
في: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
الأرض: اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
وشبه الجملة لا محل له من الإعراب، صلة الموصول.
من: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
دابة: اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
وشبه الجملة في محل نصب حال لـ (ما) الثانية.
الواو: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
الملائكة: معطوف مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره، على (ما) الأولى.
الواو: حالية، حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
هم: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
لا: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
يستكبرون: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة.
والواو: واو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
والجملة في محل رفع خبر المبتدأ (هم).
والجملة من المبتدأ وخبره في محل نصب حال.

وفي قول ابن زيدون:
فَانْحَلَّ مَا كَانَ مَعْقُودَاً بِأَنْفُسِنَا *** وَانْبَتَّ مَا كَانَ مَوْصُولاً بِأَيْدِيْنَا

وقول أبو الفضل، العباس بن الأحنف، بن الأسود، بن طلحه الحنفي اليمامي، شاعر بغداد:
فَلَوْ عَلِمْت فَوْز بِمَا كَانَ بَيْنَنَا *** لَقَدْ كَانَ مِنْهَا بَعْضُ مَا كُنْتُ أَرْهَبُ

وفي قول الشريف الرضي:
حَكَتْ لِحَظِكِ مَا في الرِّيْمِ مِنْ مِلَحٍ *** يَوْمَ اللقاء فَكَانَ الفضلُ لِلْحَاكِي

وفي قول أحمد شوقي:
كنتَ الشِبَاكَ وَكَانَ صَيْدَاً في الصِبَا *** مَا تَسْتَرِقُّ مِنَ الظِبَاءِ وَتَعْتِقُ

2. (ما) اسم شرط لغير العاقل، جازم لفعلين، بمعنى (أي شئ) ويربط بين جملتي الشرط بذات واحدة غير عاقلة، ومحله الرفع على الابتداء، إن كان الفعل قد استوفى مفعولاته، وإلاً فهو مفعول به مقدم.
الشاهد في قوله تعالى:  مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ . البقرة: 2/106.
الإعراب:
ما: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، لفعل (ننسخ).
ننسخ: فعل مضارع، فعل الشرط، مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره.
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره نحن.
من: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
آية: اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
أو: حرف عطف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
ننسها: ننس: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة.
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره نحن.
وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
نأت: فعل مضارع، جواب الشرط، مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة.
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره نحن.
بخير: جار ومجرور متعلقان بـ (نأت).
منها: جار ومجرور متعلقان بـ (خير).

وفي قول الفرزدق:
وَمَا تُحي لا أَرْهَبْ وَإِنْ كُنْتُ جَازِمَاً *** وَلَوْ عُدَّ أَعْدَائِي عَلَىَّ لَهُم ذحلا

وفي قول زهير:
فَمَا يَكُ مِنْ خَيْرٍ أَتُوهُ فَإِنَّمَا *** تَوَارَثَهُ آبَاءُ أَبْنَاءٍ آبَائُهُمْ قَبْلُ
وتعرب (ما) الشرطية إعراب (مهما).
ـ (ما) في محل رفع مبتدأ، إذا كان فعل الشرط متعدياً وقد استوفى مفعوله، أو كان لازماً لا يحتاج إلى مفعول، وخبره جملة الشرط في محل رفع.
ـ (ما) في محل نصب خبر، إذا كان فعل الشرط ناقصاً ولم يستوف خبره.
ـ (ما) في محل نصب مفعول به، إذا كان فعل الشرط متعدياً ولم يستوف مفعوله.
ـ (ما) في محل نصب مفعول مطلق، إذا دل على حدث.
3. (ما) اسم استفهام، ويعرب بحسب موقعه من الجملة.
الشاهد في قوله تعالى:  مَّا يَفْعَلُ اللّهُ بِعَذَابِكُمْ إِن شَكَرْتُمْ وَآمَنتُمْ وَكَانَ اللّهُ شَاكِراً عَلِيماً .
النساء: 4/147.
وفي قوله تعالى:  وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى . طه: 20/17.
الإعراب:
الواو: حرف استئناف مبني على لفتح لا محل له من الإعراب.
ما: اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
تلك: اسم إشارة مبني على الفتح في محل رفع خبر المبتدأ (ما).
بيمينك: الباء: حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
يمين: اسم مجرور بحرف الجر الباء وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
والكاف: حرف خطاب، ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه.
يا: حرف نداء مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
موسى: منادى مبني على الضم المقدر لأنه اسم مقصور، في محل نصب.

وقول المتنبي:
أَيْنَ الَّذِي الهَرَمانِ مِنْ بُنْيَانِهِ *** مَا قَوْمُهُ؟ مَا يَوْمُهُ؟ مَا المَصْرَعُ؟

وقول أبو الحسن بن زريق البغدادي، أحد شعراء العصر العباسي الثالث:
وَإِنْ تَغُلْ أَحَدٌ مِنَّا مَنِيَّتُهُ *** فَمَا الَّذِي بِقَضَاءِ الله يَصْنَعُهُ

4. (ما) نكرة ناقصة، وسُميت نكرة؛ لأنها بمعنى (شيء)، وسميت ناقصة؛ لأنها تحتاج إلى وصف.
الشاهد: (مثلاً) مفعول أول، (ما) نكرة موصوفة بما بعدها مفعول ثان بعوضةً)
والشاهد في هذا البيت من الشعر ولم أستدل على نسبه:
لِمَا نَافِعٍ يَسْعَى اللبِيْبُ فَلا تَكُنْ *** لِشَيءٍ بَعِيْدٍ نَفْعُهُ الدَّهْرَ سَاعِيَاً
الإعراب:
لما: اللام: حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
وما: حرف مبني على السكون، نكرة بمعنى (شئ)، في محل جر بحرف الجر.
والجار والمجرور متعلقان بـ (يسعى).
نافع: صفة لـ (ما) التي بمعنى (شئ)، وصفة ما محله الجر مجرور، وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
يسعى: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضم المقدر على الألف للتعذر.
اللبيب: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
فلا: الفاء: استئنافية، حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
ولا: ناهية، جازمة، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
تكن: فعل مضارع ناقص مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة.
واسم (تكن) ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت.
لشيء: اللام: حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
وشيء: اسم مجرور بحرف الجر "اللام" وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
والجار والمجرور متعلقان بـ (ساعياً).
بعيد: نعت لـ (شيء)، ونعت المجرور مجرور، وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
نفعه: فاعل للنعت السببي (بعيد)، مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه.
الدهر: مفعول فيه، ظرف زمان، منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره، متعلق بـ (ساعياً).
ساعياً: خبر(تكن) منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.

5. (ما) نكرة تامة خاصة، وسميت نكرة لأنها لا تُقدر بلفظ (الشيء) العام، وإنما تُقدر من لفظ الاسم الذي يسبقها، والذي يبدو كأنه موصوف وصفته (ما) مع عاملها، وسميت تامة لأنها لا تحتاج إلى وصف، وتكون في محل رفع مبتدأ إذا تلاها نكرة، أو خبراً مقدماً إذا تلاها معرفة، ولا توجد إلا في: باب التعجب، والمدح، والذم.

ـ مثال المدح:
قال تعالى: { إِن تُبْدُواْ الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاء فَهُوَ خَيْرٌ لُّكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ } البقرة: 271
وقال تعالى: { إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً } النساء: 58

وتقول: غَسَلْتُ الثَوبَ غَسْلاً نِعْمَّاً. أي: نِعْمَ الغَسْل.
غسلت: غسل: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بـ تاء الفاعل.
والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
الثوب: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
غسلاً: مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
نعماً: نعمَ: فعل ماض لإنشاء المدح مبني على الفتح.
ما: معرفة تامة خاصة بمعنى (الغسل)، في محل رفع فاعل (نعم).


ـ مثال التعجب:
قال تعالى: { أُولَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُاْ الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى وَالْعَذَابَ بِالْمَغْفِرَةِ فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ } البقرة: 175
الشاهد في قول العباس بن الأحنف:
مَا أَقْدَرَ الله أَنْ يُدْنِيَ عَلَى شَحطٍ *** جِيْرَانَ دِجْلَةَ مِنْ جِيْرَانِ جِيْحَانا
الإعراب:
ما: نكرة تامة بمعنى (شيء) تعجبية، حرف مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أقدر: فعل ماض مبني على الفتح للتعجب.
والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً على غير قياس تقديره أنت.
الله: اسم الجلالة مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
وجملة (ما) مع خبرها لا محل لها من الإعراب ابتدائية.
أن: حرف مصدري ونصب مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
يدني: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو يعود على اسم الجلالة.
على شطط: جار ومجرور متعلقان بـ (يدني).
جيران: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره، وهو مضاف.
دجلة: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتح الظاهر على آخره نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف.
من: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
جيران: اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره، وهو مضاف.
والجار والمجرور متعلقان بـ (جيحانا).
جيحانا: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتح الظاهر على آخره نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف.

وفي قول الطغرائي:
مَا أَجْمَلَ الدَيْنَ وَالدُنْيَا إِذَا اجْتَمَعَا *** وَأَقْبَحَ الكُفْرَ وَالإِفْلاسَ بِالرَجُلِ

وفي قولك: ما أحْسَنَ الرَجُلَ.
ما: نكرة تامة بمعنى (شيء)، حرف مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أحسن: فعل ماض مبني على الفتح.
والفاعل ضمير مستتر فيه جوازًا تقديره هو، يعود على (ما).
الرجل: مفعول به منصوب وعلامة صبه الفتح الظاهر على آخره.
وجملة (ما) مع خبرها ابتدائية لا محل لها من الإعراب.
وجملة (أحسن) في محل رفع خبر المبتدأ (ما).

ـ مثال الذم:
والشاهد في قوله تعالى:  بِئْسَمَا اشْتَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ أَن يَكْفُرُواْ بِمَا أنَزَلَ اللّهُ بَغْياً . البقرة: 2/90.
وفي قوله تعالى:  قُلْ بِئْسَمَا يَأْمُرُكُمْ بِهِ إِيمَانُكُمْ إِن كُنتُمْ مُّؤْمِنِينَ . البقرة: 2/93.
وفي قوله تعالى:  قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِيَ أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ . الأعراف: 7/150.

وتقول: نعما زيد. التقدير: نعمًا شيئاَ زيد.
ونقول: وبئسما تزويج ولا مهر. التقدير: بئسما شيئاً تزويج ولا مهر.

6. (ما) معرفة تامة عامة، وتُقدر بلفظ (الشيء)، وهي الواقعة بعد فعلي المدح والذم.
الشاهد في قوله تعالى:  إِن تُبْدُواْ الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاء فَهُوَ خَيْرٌ لُّكُم.
البقرة: 2/271.
والتقدير : فنعم الشيء هي.
الإعراب:
إن: حرف شرط جازم لفعلين، مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
تبدوا: فعل مضارع، فعل الشرط، مجزوم وعلامة جزمه حذف النون.
والواو: واو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وجملة (إن تبدوا) لا محل لها من الإعراب ابتدائية.
الصدقات: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسر نيابة عن الفتح لأنه جمع مؤنث سالم.
فنعما: الفاء: واقعة في جواب الشرط، حرف مبني على الفتح لا محل له منَ الإعراب.
نعم: فعل ماض جامد دال على إنشاء المدح، مبني على الفتح.
وما: معرفة تامة بمعنى (الشيء)، حرف مبني على السكون في محل رفع فاعل لـ (نعم).
والتقدير: نعم الشيء هي.
وإذا اعتبرنا (ما) نكرة تامة بمعنى (شيئاً) فتكون (ما) في محل نصب على التمييز.
والفاعل ضمير مستتر تقديره هي. والتقدير: نعم شيئاً هي.
وجملة (نعما) في محل رفع خبر مقدم.
هي: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ مؤخر مخصوص بالمدح.
وجملة (هي وخبرها) في محل جزم جواب الشرط.

7. (ما) صفة للإبهام، ويسميها البعض نكرة إبهامية.
الشاهد في قوله تعالى:  إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا . البقرة: 2/26.
والتقدير: مثلاً من الأمثال.
الإعراب:
إن: حرف توكيد ونصب، مشبه بالفعل لا محل له منَ الإعراب.
الله: اسم الجلالة اسم (إن) منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
يستحيي: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضم المقدر منع من ظهوره الثقل.
والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو، يعود على اسم الجلالة.
والجملة الفعلية في محل رفع خبر (إن).
والجملة (إن الله ...) لا محل لها من الإعراب ابتدائية.
أن: حرف مصدري ونصب.
يضرب: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو، يعود على اسم الجلالة.
والمصدر المؤول من (أن والفعل) في محل جر بحرف جر محذوف تقديره: من ضرب.
والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما.
مثلاً: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
ما: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب بدل.
بعوضة: نعت منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
( وأجاز بعض النحاة ــ كما جاء في تفسير الجلالين ــ إعراب (مثلاً) مفعول به أول، وما مفعول به ثان، أو زائدة، حرف للتأكيد، و(بعوضة) مفعول به ثان)
ويجوز أن تكون عطف بيان أو بدل من (مثلاً).
فما: الفاء: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
وما: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب معطوف.
فوقها: فوق: ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره، وهو مضاف.
وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
و قولهم: لآمر ما يسود من يسود.



إندماج الأرواح غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التشبيه .. أركانه ، أنواعه (م ) إندماج الأرواح لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي 0 03-14-2013 05:20 PM
طريقة مميزة لعمل اللحم - طبيخ اللحم - توست اللحم دموع الملائكة مطبخ عالم حواء الرومانسية 1 07-14-2010 02:36 AM
الحج أركانه وشروطه: دموع الأفراح مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 2 09-15-2009 12:20 AM

الساعة الآن 06:23 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103