تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه > لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي

لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي لغة الضاد و الأدب هو ملتقى تعليمي ثقافي أدبي

حرف (الفاء) في اللغه العربيه ..~" ح "

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-18-2013, 07:37 PM   #1 (permalink)
✿.. ĤṂṨ ..✿
أمير الرومانسية - عطر المنتدى
لآاله الا الله
 
الصورة الرمزية ✿.. ĤṂṨ ..✿
 

ADS
حرف (الفاء) في اللغه العربيه ..~" ح "







حرف (الفاء)   في اللغه العربيه ..~" ح "


حرف الفاء
ويأتي على عدة أوجه:
أولاً:
(الفاء) حرف عطف يفيد الترتيب والتعقيب، ويكون المعطوف به إما:
1. معطوف مفرد:
تقول: جاء محمد فمحمود.
وتقول: جاء خالدٌ فسعيدٌ.
والشاهد في قول الشاعر ابن زيابة عمرو بن الحارث بن همام من بني تيم الله بن ثعلبة ، وقيل اسمه سلمة بن ذهل:
يا لهف زيابة للحارث *** الصابح فالغانم فالآيب
و قول الآخر:
قضى بيننا مروان أمس قضية *** فما زادنا مروان إلا تنائيا
الإعراب:
قضى: فعل ماض مبني على الفتح المقدر على آخره للتعذر.
بيننا: بين: ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره، متعلق بـ (قضى)، وهو مضاف.
نا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
مروان: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
أمس: ظرف زمان مبني على الكسر في محل نصب متعلق بـ (قضى) أيضًا.
قضية: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
وجملة (قضى) ابتدائية لا محل لها من الإعراب.
فما: الفاء: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
ما : نافية، حرف مبني على السكون، لا عمل له ولا محل له منَ الإعراب.
زادنا: زاد: فعل ماض مبني على الفتح.
نا: المتكلمين، ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
مروان : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
إلا: أداة حصر لا عمل لها، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
تنائيا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح المقدر على الياء للثقل.
والألف: لإطلاق الروي، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.


2. والعطف على جملة:
والشاهد في قوله تعالى: { بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ } البقرة: 117
تقول: جاء خالدٌ فجلس.

ثانياً:
(الفاء) حرف يفيد السببية:
وهي كل (فاء) يكون ما قبلها سبباً لما بعدها.
الشاهد في قوله تعالى:  فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ . القصص: 28/15.
فالوكز: كان سببًا للقضاء عليه.
وفي قوله تعالى:  فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ . البقرة: 2/37.
وقولنا: أكل فشبع، وضربَ فأوجع، وتحدث فأجاد.

ومن أشهر أنواعها:
(الفاء) التي تُضمرُ (أن) بعدها فتنصب المضارع، ويُشترط فيها أن تُسبقُ بنفي أو طلبٍ، وهي تساوي المعنى (لكي) أو (لكيلا).
مثل تضمنها معنى (لكي): أدرس فتنجح. (أدرس لكي تنجح).
ومثل تضمنها معنى (لكيلا): لا تعمل كثيرًا فتتعب. (لا تعمل كثيرًا لكيلا تتعب).
وهذه (الفاء) لا تعطف الجملة كما يتوهم البعض، وإنما تعطف المصدر المؤول من (أن) المضمرة على مصدر يُنتزع من الكلام الذي يسبقها.
وهذه (الفاء) للسببية، الناصبة للفعل المضارع بـ (أن) مضمرة وجوبًا، وهي في حقيقتها ترجع للعاطفة، ويشترط فيها أن تكون مسبوقة بنفي محض، أو طلب محض للنهي، استفهام، دعاء، ترجي، تمني، وحض.
مثال النفي:
الشاهد في قوله تعالى:  وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا . فاطر: 35/36.
مثال النهي:
الشاهد في قوله تعالى:  وَلَا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي . طه: 20/81.
الإعراب:
الواو: حسب ما قبلها حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
لا: ناهية، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
تطغوا: فعل مضارع مجزوم بـ (لا) الناهية، وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة.
والواو: واو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فيه: جار ومجرور وشبه الجملة متعلق بـ (تطغوا).
فيحل: الفاء: للسببية حرف نصب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
يحل: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
عليكم: جار ومجرور وشبه الجملة متعلق بـ (يحل).
غضبي: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضم المقدر منع من ظهوره اشتغال المحل بحركة مناسبة الياء، وهو مضاف.
ويا المتكلم: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.

وقول الإمام الشافعي:
إذا نطق السفيه فلا تُجبه *** فخير من إجابته السكوت
مثال الترجي:
الشاهد في قوله تعالى:  وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحاً لَّعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَابَ{36} أَسْبَابَ السَّمَاوَاتِ فَأَطَّلِعَ إِلَى إِلَهِ مُوسَى . غافر: 40.

ثالثاً:
(الفاء) رابطة لجواب الشرط:
وهي لا عمل لها، وتقع في الجواب إذا كان لا يصلح أن يكون جوابًا للشرط، وذلك في المواضع الآتية:
1. إذا كان جواب الشرط جملة اسمية:
الشاهد في قوله تعالى:  مَن جَاء بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِّنْهَا وَهُم مِّن فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ . النمل: 27/89.
الإعراب:
من: حرف شرط جازم لفعلين مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
جاء: فعل ماض مبني على الفتح في محل جزم فعل الشرط.
والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو.
بالحسنة: الباء: حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
الحسنة: اسم مجرور بحرف الجر الباء وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
وشبه الجملة متعلق بالفعل (جاء).
فله: الفاء: واقعة في جواب الشرط، حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
له: جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر مقدم في محل رفع.
خير: مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
والجملة الاسمية من المبتدأ والخبر في محل جزم جواب الشرط.
منها: جار ومجرور وشبه الجملة متعلق بـ (خير)، أو متعلق بمحذوف صفة لـ (خير).
والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ (من).
ويجوز أن يكون الخبر جملة الشرط وجوابه معًا، وهو الوجه الأحسن.

و في قوله تعالى:  مَن يَهْدِ اللّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَن يُضْلِلْ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ . الأعراف: 7/178.

2. إذا كان الجواب جملة فعلية فعلها جامد:
والأفعال الجامدة هي: (نعم، بئس، وعسى، وليس).
الشاهد في قوله تعالى:  إِن تُبْدُواْ الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاء فَهُوَ خَيْرٌ لُّكُم. البقرة: 2/271.
وفي قوله تعالى:  فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً . النساء4/19.
وفي قوله تعالى:  فَنَبَذُوهُ وَرَاء ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْاْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ . آل عمران: 3/187.
وفي قوله تعالى:  إِنَّ اللّهَ مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي . البقرة: 2/249.
وفي قوله تعالى:  وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَقْصُرُواْ مِنَ الصَّلاَةِ . النساء: 4/101.
3. إذا كان الجواب جملة فعلية فعلها طلبي: (أمر، نهي، استفهام).
الشاهد في قوله تعالى:  مَن كَانَ يَظُنُّ أَن لَّن يَنصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاء ثُمَّ لِيَقْطَعْ فَلْيَنظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ . الحج: 22/15.
وفي قوله تعالى:  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ.
الجمعة: 62/9.
4. إذا كان الجواب جملة فعلية فعلها منفي: بـ ( لا)، (لن) ( أو (ما) .
الشاهد في قوله تعالى:  إِن يَنصُرْكُمُ اللّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكِّلِ الْمُؤْمِنُونَ . آل عمران: 3/160.
وفي قوله تعالى:  وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ .
آل عمران: 3/144.
وفي قوله تعالى:  فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَمَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى اللّهِ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ. يونس: 10/72.
وفي قول المتنبي:
وإن أسلم فما أبقي ولكن *** سلمت من الحمام إلى الحمام

5. إذا كان جواب الشرط جملة فعلية مسبوقة بـ (السين، سوف، قد).
الشاهد في قوله تعالى:  وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً .
الفتح: 48/10.
وفي قوله تعالى:  وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَاناً وَظُلْماً فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارا . النساء: 4/30.
وفي قوله تعالى:  قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَاباً نُّكْراً . الكهف: 18/87.
وفي قوله تعالى:  وَمَن يَتَبَدَّلِ الْكُفْرَ بِالإِيمَانِ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ . البقرة: 2/108.
وفي قوله تعالى:  وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً . البقرة: 2/269.
وفي قوله تعالى:  إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْماً عَظِيماً . النساء: 4/48.

6. إذا كان جواب الشرط قسمًا:
مثل قولك: إن تأتني فوالله لأكرمنك.
أو كان مقروناً بـ (رب) مثل قول الشاعر:
فإن أمس مكروباً فيا رب *** قينة منعمة أعملتها بكران

7. إذا كان الجواب جملة مصدرة بـ (إنما): إن نخطئ فإنما خلقنا بشر.

8. إذا كان الجواب جملة مصدر بـ (إن): إن زرت المدرسة، فإن وجدتها مغلقة فارجع.

نخلص إلى: إذا كانت جملة جواب الشرط لا تصلح أن تكون جملة شرطية، وجب ربطها بهذه (الفاء).




حرف (الفاء)   في اللغه العربيه ..~" ح "





✿.. ĤṂṨ ..✿ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسماء الريح والمطر .. في اللغه العربيه ..~" ح " ✿.. ĤṂṨ ..✿ لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي 0 03-18-2013 05:53 PM
مقتطفات من التراث في اللغه العربيه ..~" ح " ✿.. ĤṂṨ ..✿ لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي 0 03-18-2013 05:42 PM
أسماء العقل في اللغه العربيه ..~" ح " ✿.. ĤṂṨ ..✿ لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي 0 03-18-2013 05:33 PM
اللغه العربيه بين إلغـاء الحرف العربي والكنابـة بالحرف اللاتيني ..~" ح " ✿.. ĤṂṨ ..✿ لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي 0 03-18-2013 05:07 PM
اللغه العربيه بين الدعوة إلى العامية وإحياء اللهجات المحلية ~" ح " ✿.. ĤṂṨ ..✿ لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي 0 03-18-2013 05:03 PM

الساعة الآن 06:23 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103