تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

يستره الله فيجهر بالمعصيه؟(م)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-17-2013, 12:23 PM   #1 (permalink)
مساحة قلم
كبار الشخصيات - كاتب مميز في القسم العام - المفكر التاريخي /2/
خيال يمني
 
الصورة الرمزية مساحة قلم
35 يستره الله فيجهر بالمعصيه؟(م)







يستره الله فيجهر بالمعصيه؟(م)



كان أبو محمود يجلس في حديقة الحي عندما أتى أبو محمد وسلم عليه: السلام عليكم أبا محمود. وعليكم السلام أبا محمد ورحمة الله وبركاتة، كيف حال صيامك؟ الحمد لله: إن هذه النسمات اللطيفة تخفف من أثر الحر.
إنها رحمة الله بعباده، ولكن قل لي من القادم من باب الحديقة؟ * إنه شاهر ألا تعرفه؟ بلى أعرفه لكني كذبت عيني إذ رأيته يأكل!! مفطر في رمضان؟ عسى أن يكون لديه عذر. يا شاهر.. يا شاهر.. نعم يا أبا محمود؟ لعلك أنت الآخر تريد أن تسألني عن.. أرجو أن يكون هناك سبب لفطرك. طبعاً هناك سبب فأنا إذا صمت أجوع.. ها.. ها. إن كنت لا ترغب بالصوم، فعلى الأقل لا تجاهر بفطرك. أنا لا أؤذي أحداً، ولا أطلب من صائم أن يفطر. أعني إن شئت أن تأكل فليكن بعيداً عن أعين الناس. أرجوك لا تتدخل فيما لا يعنيك تسمع كلاماً لا يرضيك. ثم اقتطع شاهر لقمة من الشطيرة وأكلها، وتابع المسير. التفت أبو محمد وقال: أريد أن أسألك يا أبا محمود: لم منعته من المجاهرة بفطره طالما أنه عاص لله في الحالتين، أكل وحده أم أكل بين الناس؟ إن الجهر بالمعصية وتكرارها مع الزمن، يجعلان المعصية عند الناس أمراً مألوفاً وعادياً. فيتجرؤون على ارتكابها، ويصبح الوقوع فيها أسهل . بعد أيام كان أبو محمود يحادث أبا محمد قرب بحرة للماء في وسط الحي، وهذه البحرة ذات ماء عذب وبارد، يرتادها المارة ليرووا ظمأهم في غير رمضان. أما الآن فقد استغل الأطفال الفرصة، وأخذوا يتراشقون بالماء، وهذا ما أدى إلى ابتلال الأرض حول البحرة.؟ وفجأة ظهر شاهر.. وما أن رأى الرجلين قرب منهل الماء، حتى اقترب منهما ثم قال: إن منظر الماء يغري بالشرب.. فشرب ثم أردف: ما أبرده وألذه.. يا سلام.. اغتاظ أبو محمد، فبصق على الأرض بصوت عال ومتعمد: تفوه.. التفت شاهر بسرعة نحو مصدر الصوت فزلت قدمه، ووقع على وجهه وتحطمت أسنانه الأمامية. ووقف على قدميه والدم يسيل من فمه وأنفه، نظر نظرة لها معنى نحو الرجلين، ثم هرول مسرعاً ليسعف نفسه. في المشفى: قلع الطبيب أسنان شاهر المكسورة، ووضع الأسلاك في فمه لتثبيت الأسنان المرضوضة وخرج من غرفة الإسعاف مضمد الوجه بشاش أبيض قال شاب شهد الحادث: كيف سيأكل هذا الفتى؟ قال أبو محمد: سيصوم بالرغم عنه. قال أبو محمود سيصوم ولكن دون ثواب ردد أبو محمد: سبحانه وتعالى إنه عزيز ذو انتقام.



مساحة قلم غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
استر نفسك ولاتجاهر بالمعصيه وجدنا مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 8 06-12-2012 08:28 AM
المجاهره بالمعصيه .. ~دموع الورد~ مواضيع عامة منقولة للنقاش 5 06-15-2010 03:44 PM
لا اله الله الله محمداً رسول الله ... حقائق تدل على عظمة الله عز وجل الجررررريح مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 0 01-14-2004 08:57 AM

الساعة الآن 08:21 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103