تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

الأمال "م"

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-16-2013, 06:50 PM   #1 (permalink)
دمي وعشقي جزائري
مراقبة عامة
سنفديك بالروح ياجزائر
 
الصورة الرمزية دمي وعشقي جزائري
الأمال "م"




الأمال "م"




كل صباح أقطع زمام المدينتين، القديمة و الجديدة مشيا على الأقدام، أمشي في كل الأزقة والطرقات، أسير في كل الاتجاهات كسفينة بلا شراع تائهة تتقاذفها الأمواج، تبحث عن مرفأ لترسو به، لا بوصلة و لا ضوء منارة يدلانها، لا شيء غير العباب والزبد، وفيالمساء عندما يهدني التعب ، أدلف إلى مقهى رواده لا يجيدون التحدث إلا عن البارصا والريال، ذاك برصاوي والآخر ريالي وذو القبعة الزرقاء فلنساوي، وصاحب اللحية بلباوي، ولا أحد رجاوي أو ودادي، أو نهضاوي أو طنجاوي.. لما أضجر من وجوههم الواجمة و أحاديثهم المقرفة، أدير وجهي ناحية التلفاز، طيلة اليوم يبث أشرطة وثائقية عن الحيوانات حيوانات في كل الأحوال حالها أفضل من حالي، نمور ، تماسيح و عقارب ، لحظتها أتذكر جدتي و هي لا تمل من جملة تلقيها على مسامعنا . لم أكن وقتـــئذ أفهم معناها، ترددها كلما تصادمت أو اختلفت في الرأي مع أحد أقربائها، تصيح بأعلى صوتها لدغة العقارب، أهون من خيانة الأقارب..وعندما يحل المساء أتسلل كلص في الظلام. عائدا إلى كوخي المنزوي في إحدى الأزقة بالحي القديم، الذي أصبح بعض الأعيان سيتعرون من الانتساب إليه يوما. عند وصولي، أدفع الباب الخشبي بقدمي، أخرج من جيبي ولاعتي، أشعل بها ما تبقى من الشمع يسعفني هو الأخر في إشعال اللفائف التي أحتفظ بها، ثم أقبع في زاوية الغرفة الشبيهة بالزنزانة الانفرادية، أحتسي وجعي وأنفث دخان سيجارتي ألحقه بنظري وهو يعلو سقف الغرفة الآيل للسقوط يشكل خطوطا لولبية، أتفحص الجدران المتهرئة المشبعة بالرطوبة، تتوسطها صورة والدي الذي مات غما و كمدا يوم تناهى إلى مسمعه خبر وفاة أخي الأكبر الذي كان يعقد عليه كل آماله، وهو يحاول العبور إلى الضفة الأخرى، أتأمل وجهه الصغير المتجعد وعيناه الجاحظتان، ورأسه المشتعل شيبا يبدو كقمة من قمم الأطلس أيام الشتاء، مازلت أتذكر آخر مرة كلمني فيها و هو يربت على كتفي قائلا: " قرا ولدي قرا، لقريا تردك راجل، و دير لك همة وشان، راه لعوينة لي كنشوف بها الدنيا هو أنت".. اغرورقت عيناه بالدموع، أدار لي ظهره محاولا إخفاء ذلك عني، تساءلت بيني و بين نفسي، هل أستطيع تحقيق أماله؟ أم تبخرت هي الأخرى، تنطفئ الشمعة و لا شمعة أخرى أشعلها الليلة غير أن الفجر قادم حامل معه آمالا لا تنتهي .



دمي وعشقي جزائري غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جاتوه الموز وفاكهة الآلام "م" ♦♦ ياسمينة ♦♦ مطبخ عالم حواء الرومانسية 1 03-14-2013 05:36 PM
"جوفنتوس" و"ميلان" يسألان عن فغولي و"فيرڤيسون" يريده في "مانشستر يونايتيد" جانفي القا JUGHURTA كورة عالمية 0 09-25-2012 05:14 PM
الرد على موضوع "آيات نزلت فى أمير المؤمنين الأمام على عليه السلام" ... حفصة المغربيه منتدى الأديان والمذاهب المعاصرة 4 07-31-2012 09:54 PM
إعلان تفاصيل الميزانية "الأضخم" اليوم.. والشعب يترقب و"الآمال عريضة" { طارق الواصل } اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 4 12-27-2011 04:37 AM
برنامج "الأمام الشاب" في التلفزيون الماليزي يثير قلق وسائل الأعلام العبرية عاشق الجنة. اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 2 07-30-2010 09:49 PM

الساعة الآن 02:22 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103