تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

بين الحب والطموح 1 "م"

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-16-2013, 02:03 PM   #1 (permalink)
دمي وعشقي جزائري
مراقبة عامة
سنفديك بالروح ياجزائر
 
الصورة الرمزية دمي وعشقي جزائري
بين الحب والطموح 1 "م"





بين الحب والطموح 1 "م"



دق اسعد باب بيت خالته ففتح الباب ليجد نفسه مرة اخرى امام الملاك الساحر , ابنة خالته هند


- اهلا اسعد كيف حالك


قالت له هند وقد انفرجت عن فمها ابتسامة عريضة , فرد عليها اسعد وقلبه يخفق بشدة


- مرحبا هند , انا بخير وكيفك انت


- هه ... بخير والحمد لله ... تفضل




دخل اسعد واتجه كعادته الى الصالون ليجلس في احد مقاعده لتتسمر عيناه باتجاه هند كما يفعل كل يوم لتلاحقها اينما ذهبت لكي يملأ قلبه بالنشوة الساحرة التي تحدث في نفسه كلما نظر الى حبيبته ومعبودته هند .




اسعد شاب مراهق في السادسة عشرة من العمر في الصف الرابع اعدادي , بينما هند تكبره بحوالي عام ونصف وهي في الصف السادس الاعدادي , لكن خشونة اسعد ورقة هند ودقة جسمها تجعله يبدو وكأنه هو الاكبر وهي اصغر منه . كانت هند ساحرة الجمال , شقراء ذات خصال اقرب لان تكون من الذهب على ان تكون مجرد خصال شعر , وكانت بشرتها وردية اللون وشفاهها متوهجة كاللهب بطبيعتها يكفي ان تتبلل قليلا من ريقها حتى تشع بريقا لكي تبدوا كالعسل الذي يتوق المرء لان يرشفه لكي يطفيء ظمأ القلب منه . كانت الملابس التي ترتديها بسيطة بسبب ضيق حال الاسرة , لكن جمال هند واعتنائها بنفسها ومظهرها من خلال تسريحها لشعرها ونظافة ملابسها وذوقها الجميل في صنع بعض وسائل الزينة من الاشياء المتوفرة في المنزل كان يجعل مظهرها ساحرا بالرغم من بساطة كل شيء عليها . وفي عصر كل يوم كان اسعد يمضي من داره الى بيت خالته لكي يبقى هناك ساعة او ساعتين يمتع ابصاره برؤية هند التي سحرت قلبه منذ ان تفتحت حواسه واخذت تتوق للجنس الاخر . كان اسرة بيت خالته تتكون بالاضافة الى هند من خالته وثلاثة أخوات اخريات جميعهن اصغر من هند واخوين احدهما هو الاخ الاكبر الطالب في الكلية والثاني هو الابن الاصغر للاسرة . كما ان هند كانت يتيمة الاب اذ توفي والدها وهي لا زالت صغيرة فتولت الام رعاية الاسرة عن طريق العمل في احدى مصانع الخياطة , وكان دوامها مسائيا لمعظم ايام الاسبوع مما يجعلها لا تعود الى المنزل الا بعد غروب الشمس . كان حال الاسرة صعبا بعض الشيء لكنه كان ماضيا بشكل او بأخر . كان اسعد يزور بيت خالته عصر كل يوم منتهزا الوقت الذي يكون فيه اخو هند الاكبر خارج البيت مع اصحابه وام هند لم تكن قد عادت من عملها بعد , لانه كان يعلم بان مجيئه المستمر الى بيت معظم موجوديه من البنات لابد وان يجلب الشك والريبة . لكن الامر لم يكن ينجح دائما , اذ كثيرا ما كان ينسى نفسه وهو غارق في نشوته من النظر الى هند في ذهابها ومجيئها فيفوته الوقت فتأتي خالته من عملها وتراه موجودا فتظهر على وجهها علامات الضيق بسبب وجوده في البيت اثناء عدم وجودها او وجود الاخ الاكبر فيه .




وبعد عودة اسعد الى بيته في مساء كل يوم كان يذهب الى فراشه ليستذكر اللحظات السعيدة التي مرت به ذلك اليوم وهو يتطلع الى البنت التي اسرت لبه وهزت كيانه . كان عنفوان الرغبة يتصاعد في نفسه حين يستعيد بمخيلته اللقطات الجميلة التي التقطتها كامرة عقله لهند ووجهها الجميل وقوامها الساحر فيأخذ احدى وسادات فراشه فيحتضنها بقوة ويتكور على نفسه ويذهب في غيبوبة يتخيل فيها نفسه وحبيبته بين احضانه ليرضي ما في قلبه من رغبة جامحة بها . اما هند التي كانت تدرك بانها قد اسرت قلب هذا الفتى وسحرته بجمالها فقد كانت في حيرة كبيرة من امرها . فمن جانب كانت هي ايضا منجذبة اليه ولديها ميول تدفعها تجاهه , لذلك كانت عواطفها تجعلها عصر كل يوم لان تدخل الى الحمام ثم تسرح شعرها وتزين نفسها بما موجود تحت يديها لتصبح باجمل هيئة ثم تبقى بانتظاره لانها تعلم بانه قادم لا محالة . وكان هذا الحال اليومي وما يحصل فيه يجعلها سعيدة ومرتاحة , لكن كان هناك من جانب اخر بعض ما ينغص عليها هذه السعادة . كانت هند حين تخلوا الى نفسها في المساء وتأوي الى فراشها وتفكر بأسعد كان يتنازع في داخلها العديد من الرغبات والميول . فمع انها كانت هي ايضا تهواه وترغب به وتتمناه لكن كانت هناك اشياء اخرى تتصارع في داخلها وتدفعها في اتجاه اخر . فهي اولا اكبر منه , وثانيا ان في نفسها طموحات هائلة وكبيرة تجعل من انشغالها به امرا لا تريده لانه قد يؤخرها او يحرفها عن الطريق الذي رسمته لنفسها . لذلك كانت في كل يوم تقرر قبل ان تغمض عيناها ان تفعل في اليوم التالي ما سيجعل اسعد يتوقف من التفكير بها , لكن اليوم التالي كان يأتي ويتبخر ما قررته في الليل وتعود حليمة لعادتها القديمة .




دمي وعشقي جزائري غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رأفت "بائعة الورد" يترك "لميس" في شهر العسل ليتزوج من مرام "قصر الحب" نووور الهدى اخبار الفن والمشاهير 1 12-05-2011 05:24 PM
"مهاجر إريتري" زار السعودية وكتب عن "عواقب الحب" عاشق الجنة. اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 5 02-25-2010 02:24 AM
فارس نجد وزوجته """""""""""" كتاب الحب باقي أمل قهوة عالم الرومانسية 30 03-28-2007 09:30 AM
شعوذات"الحب"و"التفريق"و"الكراهية"الأكثر انتشارا بين السعوديين غريب من صغري اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 1 03-04-2007 12:47 AM
صور"هاني شاكرو شيرين" "عمرو دياب وإليسا "في عيد الحب ~GiiGii~ فضائح الفنانين والمشاهير 7 02-22-2007 09:07 AM

الساعة الآن 04:11 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103