تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

اطار اللوحة "م"

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-16-2013, 11:42 AM   #1 (permalink)
دمي وعشقي جزائري
مراقبة عامة
سنفديك بالروح ياجزائر
 
الصورة الرمزية دمي وعشقي جزائري
اطار اللوحة "م"





اطار اللوحة "م"

مكتب إداري قد تصل مساحته 12 مترا مربع ، جدرانه مزينة بلوحات فنية رائعة ، إحداها حول أرض القدس المحتلة،وبعض الشواهد التقديرية ، في الجانب الأيسر نصبت مكتبة شخصية احتوت مجموعة متنوعة من الكتب يغلب على أغلبها الطابع التربوي والإداري ، وفي الجانب الآخر علقت صيدلية صغيرة ضمت بعض الأدوية للمستعجلات...

في الوسط امتد مكتب خشبي كبير، وقد تبعثرت عليه بعض الأوراق والملفات والأقلام، بالإضافة إلى حاملة الخواتم الإدارية ،و جهاز حاسوب أكل عليه الدهر وشرب.

سمير وحده في المكتب، يده على خذه، وقلم الرصاص بين أنامله، يحركه يمنة ويسرة، من الأعلى إلى الأسفل، كان يخطط شيئا ما على ورقة بيضاء...الزمن يمر بسرعة لا يملك من أمره شيئا ليحد من سرعته قليلا..ضجيج بعض الأطفال كان يوقظه من غفلته أو تركيزه فيما يخطط بين الفينة والأخرى، ثم ما يلبث أن يعود إلى ملكوته وتخطيطه الذي لم يكتمل بعد..

صورة معذبته تتراءى أمام عينيه ، ابتسامتها المتميزة تشده ، جسدها الطري وبنيتها الساحرة تأخذ بفؤاده، حركاتها الرشيقة تهزه ، لكنتها الحلوة تعجبه إلى حد الافتتان لا سيما حين تنطق ببعض الكلمات باللغة العربية الفصحى أواللغة الفرنسية أو اللغة الانجليزية...
أفكار متناقضة تعصف بعقله ، ومشاعر متنافرة تستولي على قلبه..

هل يمكن أن يتحقق أمله؟كيف يمكن أن يحدث ذلك؟ألا يعد فارق السن حاجزا يحول دون تحقيق مراده؟هل تبادله الحب نفسه؟ألا تعد صفحة جديدة لحياته التي كانت مليئة بالمشاكل والأحزان والآلام ؟ألا يعتبر حبه أنانية مقيتة منه وهو الذي ظل طول حياته مثالا للإيثار والعطاء بلا مقابل؟

ما زال سمير يضع يده على خذه ، يخطط شيئا ما على الورقة البيضاء، وما زال ضجيج الأطفال يتراءى إلى مسامعه كلما هرعوا من فصولهم إما ارتواء أو قضاء للحاجة..ويزداد ضجيجهم في غفلة أو غياب الحارس المسؤول..

فجأة أحس بظل يكتنف باب المكتب، رفع رأسه فوجدها بقدها وقامتها واقفة على العتبة وهي تقول :

- هاي أستاذي المحترم .

- وعليك ألف هاي يا شهرزادي.

رد التحية وقد ارتسمت على وجهه ابتسامة عريضة، ثم أضاف قائلا وهو يتجه نحوها:

- أهلا بالقمر الذي أهل وفي شغاف قلبي حل

أجابت إجابتها المعتادة وقد وضبت حجابها:

- قل والله
ابتسم سمير وهو يمد يده ليصافحها... أحس برعشة غريبة تسري في كل جسده ، شعر أنه يملك الدنيا بكاملها وأنه أسعد مخلوق فيها .. ود لو بقيت يدها في يده طوال حياته.

سحبت يدها بخفة ورقة وكأنها تسحب روحه من جسده ، وقد اعترت وجنتيها حمرة قرمزية خفيفة زادتها جمالا وبهاء..نظرت إليه نظرة لها أكثر من دلالة، ثم ما لبثت أن أطرقت برأسها حيث توجد نصف الأريكة بجانب المكتب..

رجع سمير إلى مقعده بعدما أومأ لها بالجلوس وما زالت عيناه متسمرتين على وجهها المتلألئ البشوش على الدوام على الرغم من الظروف العائلية المتأزمة والنظرة السوداوية للمنطقة والحلم الأبدي في الهروب منها..

ساد صمت وجيز بينهما في تلك اللحظة، ما انفك أن قطعه سمير قائلا وقد اعترت صوته نبرة ملؤها المحبة والحنان كعادته كلما تحدث إليها:

- خطوة سعيدة..أرجو أن تتكرر هذه الزيارة، وسأكون ممتنا لك إن عاودت الكرة ولو مرة في الأسبوعين..

سكت برهة ثم أضاف متسائلا:

- ما الأمر يا عزيزتي؟ هل من مساعدة أو خدمة أقدمها؟

وضعت سبابتها الرقيقة كلفة من البطاطس المقلية على خذها المتوهج، ألقت نظرة على سمير ثم قالت:

- في الحقيقة جئتك في أمر هام ، يهم دراستي، وأنا على يقين بأنك ستساعدني..

أجاب مسرعا :

- بكل تأكيد يا عزيزتي .. وهل في هذا شك؟إنه واجبي أولا وقبل كل شيء ..ثم إنه يسعدني أيما سعادة أن أقدم لك مساعدتي وخدماتي...

- شكرا ..أعرف ذلك ... في الواقع التمست مني أستاذتي ،بالجامعة، أن أعد عرضا حول موضوع اللغة العربية وأساليبها ، وأنا في حاجة ماسة إلى بعض المصادر والمراجع، ولا أعتقد أنك ستبخل بها عني !

- حاشا أن أكون من البخلاء ولا سيما معك أنت بالذات.. إن لم توجد لدي هذه الكتب سأكون سعيدا بشرائها من أجلك..

صمت برهة من الزمن ، ألقى نظرة تأملية عليها ، ثم أطرق بعينيه إلى الورقة التي على المكتب ، فكانت مفاجأة له حينما وجد أنه رسم وجها بشريا أنثويا تكاد تكون ملامحه هي نفسها ملامح من تجلس أمامه..

ابتسم ابتسامة رقيقة لها أكثر من معنى ،ثم نظر إلى جليسته وقال :

- على أي حال ، أمهليني بعض الوقت لأجمع لك المراجع المطلوبة .. يومان أو ثلاثة أيام على الأكثر ..

لم يكد ينهي كلامه حتى نهضت قائمة وهي تمد يدها إلى سمير لتودعه بعد أن شكرته على تلبية الدعوة لخدمتها ، واستسمحته على أخذها قليلا من وقته.

اتجهت نحو باب المكتب وهي تقول :

- باي يا أستاذي .. سييو لا يتر.

- بل اجعليها هاي على الدوام يا عزيزتي!

رد بسرعة وهو يتابع مشيتها وهي تتماشى ونبضات قلبه الذي لم يعرف الحب الحقيقي إلا معها..

وبينما هي تغادر المكتب، نظر سمير إلى الرسم فلم يجد إلا ملامحها وحدها تغطي الورقة من دون أن يجد له أثرا عليها..دغدغ أرنبة أنفه برقة ثم تمتم قائلا :

- صحيح أنه لا يوجد لي أثر على الورقة، ولكن قد أكون إطار الرسم.. نعم أفضل أن أكون الإطار.. ثم إن روعة اللوحة رهينة بروعة إطارها..

قال ذلك وهو يبتسم كأنما وجد له مكانا في حياتها يعادل مكانتها في حياته.



دمي وعشقي جزائري غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اريد اكتمال اللوحة "م" دمي وعشقي جزائري قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 0 03-14-2013 11:44 AM
"جوفنتوس" و"ميلان" يسألان عن فغولي و"فيرڤيسون" يريده في "مانشستر يونايتيد" جانفي القا JUGHURTA كورة عالمية 0 09-25-2012 05:14 PM
ساهر و حركة اللوحة في "جيب المرور" بالرياض إندماج الأرواح منتدى يوتيوب - يو توب YouTube 5 12-25-2011 07:43 PM
""""""لعيون العضوه المدلل لولا الامل """""" """هتووووووووون""" رفوف المحفوظات 15 03-24-2011 01:29 AM
":":":":"اطــــلب توقيعك الخاص وعلى ذوقك من سوسو:":":":":" سوسو المزيون تصاميم فوتوشوب , تصاميم فلاش , صور للتصاميم 22 09-18-2006 11:44 PM

الساعة الآن 01:39 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103