تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > عالم الطفولة العاب وقصص وروايات اطفال

عالم الطفولة العاب وقصص وروايات اطفال منتدى ألعاب وقصص وروايات للأطفال, قسم خاص لكل طفل عربي نقدم فيه برامج تطور من الطفل والعاب جميلة وقصص رائعة توعوية تنمي عقلية الطفل وتساعده في تطوير ذاته

احلام النبتة "م"

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-14-2013, 06:14 PM   #1 (permalink)
دمي وعشقي جزائري
مراقبة عامة
سنفديك بالروح ياجزائر
 
الصورة الرمزية دمي وعشقي جزائري
احلام النبتة "م"





احلام النبتة "م"



تغلغلت أشعة الشمس في التراب فانتعشت بذرة رطبة ترقد في جوف الأرض وخرجت إلى سطحها نبتة صغير خضراء .

علا صوت نبتة: آه ما أجمل أن تخرج النبتة من تحت الأرض إلى ما فوق الأرض. وغرّدت العصافير فرحة.

من هذا الذي يغرّد هنا ؟ قالت النبتة.

هذا أنا العصفور. ما بالك يا نبتة تتكلمين وحدك؟

أنت العصفور‎؟

نعم.

شرّفت يا عصفور. سألتني لماذا أتكلم وحدي. السبب يا عصفور هو أني مسرورة جدا. فلقد خرجت لتوي من تحت سطح الأرض ووجدت أشعة الشمس منعشة وكل شيء فوق الأرض جميل هنا .

هو، هو،‍ ماذا تقولين؟ لو تشاهدين ما أشاهده من الدنيا وأنا أحلق في الجو وأطير من مكان إلى مكان ؟

أحقّا ما تقول يا عصفور؟

صدقيني يا نبتة .

احك لي. ماذا رأيت؟

رأيت بيوتا وأشخاصاً وأشجاراً وسيارات وأولادا وتلاميذ وحيوانات.. آه… ماذا أقول يا نبتة؟ إنها دنيا عظيمة أراها كل مرة أطير من مكان إلى آخر.

قالت حبّذا لو بإمكاني أن أطير مثلك. اسمع يا عصفور.

ماذا يا نبتة .

لماذا لا تنقلني من مكاني وتحملني بمنقارك وتطير بي لأرى الحياة كما تراها أنت؟

لا، لا لا أستطيع أن أفعل ذلك .

لماذا؟

أولا أنا لا أقوى على حملك، وثانيا لا أقوى على اقتلاعك من مكانك .

آه ! ليتك تقدر يا عصفور.

وتطلعت النبتة حولها وأخافتها المسافات المترامية الملونة، وهزّ أوراقها شيء لم تره ولكنها أحسّت به يمر فوقها.

قالت: آه… ما هذا الذي يحركني؟

هذا أنا. أنا النسمة .

ما أنعشك يا نسمة!

أنا أمر في كل مكان وأنعش الأجواء في كل مكان أمر به.

تمرين في كل مكان يا نسمة؟

نعم يا عزيزتي.

إذا كان الأمر كذلك فأرجوك أن تنقليني معك.

كيف أنقلك؟ أنا خفيفة، لا أستطيع أن أحملك.

آه ليتني أستطيع أن أتحرك وأسير من مكاني لأتفرّج على العالم.

كانت طموحات النبتة كبيرة، ولأنها لم تتمكن من تحقيقها فراحت تبكي .

من يبكي على ضفتي؟ ها …!

هذه أنا… أنا النبتة … من أنت؟

أنا النهر يا عزيزتي. إنما أخبريني… لماذا تبكين؟

أبكي لسوء حظي يا نهر.

لماذا؟

حكى لي العصفور عن الدنيا التي يطير فوقها فطلبت منه أن يقتلعني ويحملني معه لأتفرّج على العالم فرفض. وكذلك فعلت النسمة، وحجتهما أنهما لا يقويان على حملي.

ضحك النهر: ها ها ها، أحقا تريدين أن تتفرجي على العالم؟

طبعا يا نهر .. وبكت.

لا تبكي… فأنا أحكي لك عنها … أنا أجتاز الحقول وأجاور الجبال وتلامس مياهي جوف البحر في كل يوم .

أرجوك يا نهر إن تأخذني معك، سأكون لك شاكرة.

قال النهر: ولكن الأرض تتشبث بك، فأنت بنت الأرض أيها النبتة. حملتك في جوفها وغذتك وما زالت تغذيك.

ولكنك أنت ترحل، والعصفور يرحل، فلماذا أبقى أنا هنا ثابتة في الأرض؟

أنت مخطئة أيتها النبتة ! فالعصفور يعود آخر كل يوم إلى عشه، وأنا لا أغادر ارضي، وأسقيها باستمرار. فمائي دائم التدفق ومجراي باق أبدا، ومهما بعدت فإن مياهي تعود محمولة فوق الغيوم وتغذي الينابيع والأرض من جديد.

أرجوك ، خذني معك يا نهر!

آه… لا .. لا .. لا يا نبتة. ابقي حيث أنت في أرضك.

استمرت النبتة تبكي وتبكي من أعماق صدرها. ومر أرنب بقربها. فاستوقفه بكاؤها….

هه … ما بك يا نبتة؟ لماذا تبكين ؟

من أنت أولا لأقول لك ما بي .

أنا الأرنب.

أجابت النبتة : أنا أبكي لأني أريد أن أترك الأرض وأرحل لأتفرج على العالم. أرجوك ساعدني يا أرنب.!

كيف أساعدك يا نبتة؟

اقتلعني من مكاني، أرجوك. واقذف بي في النهر، فيحملني إلى حيث أستطيع أن أرى العالم.

حسنا، إذا كان هذا مرادك، فليكن ما تريدين. هه ، ها قد اقتلعتك .

شكرا لك يا أرنب.

اقتلع الأرنب النبتة كما يقتلع جزرة من الأرض ورمى بها في النهر.

فرحت النبتة وصرخت: أنقلني جيدا يا نهر! هيا أنقلني!

ضحك النهر وقال: أنا قد حملتك فوق مياهي، فتمتعي بمشاهدة هذه المناظر الجميلة!

كان الفرح يمتلك النبتة وهي تشاهد الغيوم والحقول والأزهار والعصافير والجبال، ولكنها شعرت بعد مدة ببرودة الماء تسري في كل أجزائها، وافتقدت دفء الأرض.

أرجوك يا نهر أرجوك ..!

ماذا تريدين؟

أرجوك أن تلقيني على الضفة. أنا بردانة!…

حسنا، حسنا، اذهبي إلى الضفة .

شكرا يا نهر وصلت. ولكن يا نهر، أخبرني لماذا لا أقوى على النهوض على ساقي؟

لأن الأرض لا تمسك بك، قال النهر.

أذن فأنا لن أستطيع الوقوف؟ أشعر أن أوراقي بدأت تذبل. أرجوك يا نهر…

ماذا تريدين؟

كنت حمقاء حين تركت أرضي. وأنا أطلب منك يا نهري العزيز غدا حين تعود إلى مكاني أرجوك ألا تدع أخواتي النبتات تغادر أرضها .

أن لا حياة لنا من دون الأرض، آه ! لن أنسى ولن أدع أحدا ينسى أن لا حياة للمخلوقات إذا كانت بعيدة عن أرضها .



دمي وعشقي جزائري غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احلام سعيدة يا اغلى الناس عندي من تجميعي " ح " ♦♦ ياسمينة ♦♦ ديكورات 2017 10 02-23-2013 09:55 PM
احلام لقّبت نفسها بـ"الملكة" ههههههههه الهيثم عرب قوت تالنت 3 Arabs Got Talent 1 01-18-2013 08:38 PM
"احلام" تفقد وعيها في الرد على جمهورها على "تويتر" { طارق الواصل } فضائح ستار اكاديمي 11 Star Academy 38 03-22-2012 02:27 AM
"غرقت في بحر الشوق" من روائع روايات احلام سوار الياسمين قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 89 04-24-2010 05:05 PM
*صور اجدد حلقة لبرنامج"تاراتاتا"مع ايوان و جوزيف عطية و احلام و رزان و شيرين* ~GiiGii~ رفوف المحفوظات 0 05-30-2007 02:30 AM

الساعة الآن 06:21 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103