تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > منتدى الأديان والمذاهب المعاصرة

منتدى الأديان والمذاهب المعاصرة منتدى الاديان والمذاهب المعاصرة في العهد السابق والحالي نتحدث عنها بموضوعية وأدلة ثابتة ويمنع وضع مواضيع بدول دليل قاطع.

يا أضل خلق الله هل يعظم الله العظيم أحدا من خلقه بجمع التعظيم ؟

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-10-2013, 09:15 PM   #1 (permalink)
mohamadamin
رومانسي شاعري
 

يا أضل خلق الله هل يعظم الله العظيم أحدا من خلقه بجمع التعظيم ؟




في محاولاتهم المستميتة لاثبات مايظنونه دينا
استمرأ الرافضة لزندقتهم قولا عظيما

حيث زعموا بأن الله عزوجل قد ذكر بعض أربابهم بلفظ الجمع تعظيما لهم

وذلك في الآيات :
" إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ " المائدة 55
" فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ "آل عمران 61

وهذه الفرية منشرة جدا في مؤلفات سادتهم وكبراءهم

ومن ذلك
تفسير مجمع البيان - الشيخ الطبرسي ج 3 ص 364
لاحد أن يقول إن لفظ ( الذين آمنوا ) لفظ جمع ، فلا يجوز أن يتوجه إليه على الانفراد ، وذلك أن أهل اللغة قد يعبرون بلفظ الجمع عن الواحد على سبيل التفخيم والتعظيم ، وذلك أشهر في كلامهم ، من أن يحتاج إلى الاستدلال عليه

الصراط المستقيم - علي بن يونس العاملي ج 1 ص 263
قالوا : الذين لفظ جمع فلا يحمل على الواحد . قلنا : في العرف والاستعمال موضوع للواحد للتعظيم والتفخيم مثل ( إنا أنزلناه في ليلة القدر ) ( إنا نحن نزلنا الذكر )

الصوارم المهرقة- الشهيد نور الله التستري ص 174
واما الدليل على ثبوت الاجماع على ان المراد من ضمائر الجمع في الاية على عليه السلام وان الجمع للتعظيم كما وقع في كثير من الايات والاخبار

كتاب الأربعين- محمد طاهر القمي الشيرازي ص 107
على أنه يمكن أن تكون النون في ( الذين ) للعظمة لا للجمع ، قال الله تعالى نحن نقص عليك أحسن القصص وغيرها من الايات ،

شرح الزيارة الجامعة- السيد عبد الله الشبر ص 99
( انما وليكم الله ورسوله ) الاية والمعنى الذي يتولى تدبيركم ويليي أموركم الله ورسوله والذين آمنوا المتصفون بهذه الصفات وقد اشتهر في اللغة التعبير عن الواحد بلفظ الجمع للتعظيم

مستدرك سفينة البحار - الشيخ علي النمازي ج 6 ص 223
، ثم شرع في إثبات هذه الخصال بكمالها في أمير المؤمنين ( عليه السلام ) وإنما عبر عنه بلفظ الجمع تعظيما له وتشريفا ،


اكتفيت بهؤلاء والا فإن القائمة تطول

الآن أرجو أن تتحمل عقول الرافضة هذه الكارثة بخصوص دعواهم جمع التعظيم لأربابهم في القرآن

فبالاضافة الى أنه قبيح جدا في حق الله أن يذكر أحد من خلقه بجمع التعظيم

فالعرب لا تذكر جمع التعظيم الا للمتكلم

فجمع التعظيم لا تستخدمه العرب مع المخاطب ولا مع الغائب

وإمعانا في تعذيب الرافضة سنجعل علماءهم يردون عليهم يا أضل خلق الله هل يعظم الله العظيم أحدا من خلقه بجمع التعظيم ؟
يقول السيد المرتضى بأن خطاب المفرد بصيغة الجمع تعظيما لا يجوز في لغة العرب للمخاطب ولا للغائب
وآيتنا تتحدث عن غائبين

الذريعة (أصول فقه) - السيد المرتضى ج 1 ص 231
ومن أجاب عن هذا الوجه بأن العبارة بالجمع هيهنا كانت للتعظيم ، كما قال - تعالى - : ( إنا نحن نزلنا الذكر ، وإنا له لحافظون ) غلط ، لان التعظيم على عادة أهل اللغة إنما هو في إدخال المخاطب النون في كلامه ، وما جرت عادتهم بأن يخاطبوا واحدا بخطاب الجمع على سبيل التعظيم ، لان الملك يقول : فعلنا ، وقلنا ، ولا يقال له : قلتم ، وفعلتم ، ولا يكنى عنه بفعلوا .

ويؤيده الطبطبائي فيستنكر تفسير ذلك للنبي في آية أخرى
تفسير الميزان - السيد الطباطبائي ج 10 ص 173
وقيل : إن الخطاب في قوله : ( فإن لم يستجيبوا لكم ) الخ ، للنبى صلى الله عليه وآله وسلم خوطب بلفظ الجمع تعظيما له وتفخيما لشأنه وضمير الجمع الغائب راجع إلى المشركين أي فإن لم يستجب المشركون لما دعوتهم أيها النبي إليه من المعارضة فاعلم أنه منزل بعلم الله وأن الله واحد فهل أنت مسلم لامره . وفيه أنه قد صح أن التعظيم بلفظ الجمع والكثرة يختص في الكلام العربي بالمتكلم واما الخطاب والغيبة فلا تعظيم فيها بلفظ الجمع .

وأما الشريف الرضي مخترع نهج البلاغة
فلا يجيز ذلك من جهة تنزيه الله تعالى أن يعظم عبده بتفخيمه
حقائق التأويل- الشريف الرضي ص 144
بل لا يجوز أن نجيز عليه تعالى ذكر احد من خلقه على هذه السبيل من المؤمنين ولا غيرهم ، لان هذا القول - إذا صح انه يذكر على وجه التفخيم للملوك - فليس يستعمله معم إلا من ينخفض من طبقاتهم ، ويكون كالتابع لهم ، لا العالي عليهم تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا


الآن أريد أن أرى تلك الوجوه الكالحة التي زعمت بأن الجمع في آية الولاية للتعظيم يا أضل خلق الله هل يعظم الله العظيم أحدا من خلقه بجمع التعظيم ؟






mohamadamin غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اسئل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيكِ يا مشرفتنا ايناس #البستان الزاهر# جسور المودة الرومانسية 34 10-13-2011 09:14 PM
قل هذا الذكر يوميا وكأنك ذكرت الله الليل مع النهار!! سبحان الله العظيم ! رحلة الذاكرين مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 3 10-23-2009 05:41 AM
ِشوفو عجاب خلق الله في البحر خلقه واحسن خلقه ANDRIYADEN عالم البحار و النبات وعلم الفضاء والفلك 5 10-22-2009 02:48 AM
عند الرافضه لا بارك الله فيهم .. إبليس اسم من أسماء الله .. استغفرالله العلي العظيم يـزيـد منتدى الأديان والمذاهب المعاصرة 14 02-25-2009 11:08 PM

الساعة الآن 10:10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103