تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة

روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة من اجمل الروايات الرومانسية والاجتماعية بين يديك في صفحة واحدة, تمتع بقراءة ما تحب في منتديات القصص والروايات

عازفة الكمان والعشاق....باللهجة المغربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-20-2013, 11:00 PM   #1 (permalink)
النجمة القطبية
رومانسي مبتديء
 

ADS
A 8 عازفة الكمان والعشاق....باللهجة المغربية




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا كاتبة روايات فواحد المنتدى...كنكتب بالدارجة المغربية وعندي بزاف ديال الروايات الاخرى الى عجبكم اسلوبي نقدر نحطهوم

كانت جالسة قدام بركة كبيرة فواحد المكان خاوي مفيه حتى واحد....بزيها الاسود وشعرها الاسود المرفوع باهمال كانت كتلعب بالماء وحداها الكمان ديالها,الكمان اللي مكيفارقهاش داكشي علاش سميتها عازفة الكمان

داكشي غلاش غادي تقولو ليا شكون هاد عازفة الكمان .عازفة الكمان هي الراوية غادي تحكي ليكوم الرواية من الاول للاخر واخا هي غادي تبان ليكوم غريبة شوية وكلامها بعض المرات صعيب تفهمو ولكن هي اللي

عارفة احداث القصة انا غير الكاتبة فقط ......

الفصل الاول

حياتنا عمرها مكتبقى كيف هي ديما كتتطور....وخا حنا مكنحسوش بيها ولكن راه ديما كتتغير غير هو منين كيوقع شي حدث كنعرفو راسنا باللي ضعاف ومكنقدروش نتحملو......

كانت ناعسة ففراشها بكل هدوء حتى حسات بيد امها الدافئة كتحاول تفيقها

خديجة(الام)-بنتي نسمة فيقي لتعطلي على مدرستك

نسمة بدلع-ماما عافاك راه مازال الحال

خديجة-ويالاه تستعدي

ناضت نسمة من فراشها بكسل وهي كتتافف ولكن عارفة لمناضتش غادي تجي فيها شي صندالة ههههه

خديجة-ايوة على سلامتك .هاني غادي نمشي نوجد ليك الفطور

ناضت نسمة من بلاصتها ومشات غسلات ولبسات حوايجها ومشات للكوزينة عند ماماها

باستها وجلسات تفطر

خديجة-زعما انت ولا خاصني معاك بوليسي يفيقك

نسمة-انا قابلة بشرط غير يكون بوgوص ههه

خديجة-فطري فطري الله يمسخك هههه

نسمة-امين مشا للمدرسة

خديجة-واراكي عارفة هو واخا اصغر منك عندو العقل

نسمة-ايوة الالة راه ميسي ديالك هذاك مغاديش نعايروه هههه

خديجة-ومالكي كولشي عند الله قريب

نسمة -وبقاي تحلمي انت وولدك

قاطعهوم دخول عبلة الاخت الصغرى لنسمة

عبلة-اختي نسمة شوفي اش رسمت

نسمة وهي شادة الورقة اللي مدات ليها اختها-هاي هاي على الفنانة ديالنا

ودارت عند امها باش تشد فيها شوية

نسمة-شفتي المواهب ديال بصح

خديجة-نوضي نوضي راكي تعطلتي على الثانوية

نسمة شافت فساعتها-عندك الحق يلاه بسلامة

خديجة بسلامة .....وخرجات من الدار وهي شادة طريقها للثانوية

(نسمة بنت فائقة الجمال عندها قوام برازيلي خخخخ لباسها محترم والاهم من هذا انها بنت متواضعة ومتربية الكل كيبغيها وكيشهد على اخلاقها باستثناء الحسادة طبعا ...كتقرا فالباك علوم تجريبية )

يتبع...


النجمة القطبية غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2013, 11:15 PM   #2 (permalink)
النجمة القطبية
رومانسي مبتديء
 
الفصل الثاني

منين كانت نسمة غادية فالطريق تلاقات بنوارة صديقتها

نوارة-صباح النور الزين

نسمة-اش من صباح النور غير خليها عالله

نوارة-مالكي كتغوتي عالصباح الله يحضر السلامة

نسمة-ناري راني مغادي ندير والو فالفرض ديال الماط(الرياضيات)

نوارة-اه فكرتيني حتى انا حريرتي حريرة معاه

نسمة-علامن كتضحكي عاوتاني عارفاك افيتاغورس كتطحني الماط

نوارة-والله هاد المرة ايما غادي نجيب والو

نسمة-اممم تيقتك

نوارة -باش بغيتيني نحلف ليك و.....اجي بعدا منين معندكش مع الماط لاش دايرة علوم

نسمة-اه بغيتيني ندير اداب نقرا خمس سوايع ديال العربية فالاسبوع

نوارة-والله حتى يتحرقو ليك السلوكا ديال دماغك هههه

نسمة-ضحكي انت اللي جات عليك

كملو البنات الطريق فالضحك والتقشاب ولكن نسمة هجراتو فالفرض ههههه وطبعا خرجات كتقطع فالورقة هههههه

نسمة-والله مبقيت قادرة على هادشي وا بزااااف

ايمان حتى انا ناري هادشي غير الفروض معرفت اش غنديرو فالوطني

نسمة-هاداك حريرتو بوحديتها

ايمان-هاد ولد الحرام(كتقصد الاستاذ)ديما هكا كيدير

نوارة خرجات فيها عينيها-ايمان احترمي راسك راه هداك زعما استاذك

ايمان-شفتي هاد الثانوية كاملة مفيها حتى استاذ غير البرهوش على خوه

نوارة-دبا انتوما علاش مصدعيني انا الفرض جاني فالمستوى

نسمة-فالمستوى ليك انت افيتاغورس

ايمان -واه دايز ليك الماط مع الدم الله يستر

نسمة-ماشي بحالك البليدة بالمناسبة المرة الجاية عمرك تجلسي حداي اوكي

ايمان-كيف شفتي انا غير ميتة نجلس حداك الدمدومة

نسمة-انا دمدومة يا......

نوارة-السكات صافي باركة غادي تبداو ععوتاني-ومشات وخلاتهوم تابعينها كيطلبوها هههه(حيت هوما بجوج ديما هكا مناقرين ولكن وفيين لبعض الشي اللي خلا الكل كيغير منهوم)

يتبع...
الفصل الثالث

نوارة بنت زوينة محتجبة متدينة هي مولات العقل فيهوم بثلاثة

ايمان بنت زوينة ولكن حمقة هههه ستيل ديال لبسها 'هيب هوب'الشيء اللي كيخلي نوارة ديما مناقرة معاها على لباسها ,ايمان بنت عائلة ميسورة ولكن متواضعة

كانت عندهوم ساعة خاوية قررو يمشيو فيها لواحد الحديقة قريبة للثانوية يراجعو فيها

ايمان-اوووف انا عييت صافي غادي نقدم استقالتي

نسمة-مالك عوتاني الله يحضر السلامة

ايمان-البنات انا غادي نتحول من هاد الثانوية,واه اساتذة براهش حاضيين غير البنات والخوا الخاوي والقراية الله يجيب

نوارة-احم احم ايمان نسيتي راسك

ايمان-اش ....اه طبعا ماشي كولهوم هههه-وغمزات نسمة

نسمة وجهها ولا داير بحال شي مطيشة هههه داكشي علاش البنات بغاو يشدو فيها اكثر

ايمان-ويتي ويتي الناس كيحشمو

نوارة-كيفاش بغيتيهوم ميحشموش والقضية فيها حبيب القلب ههههه

نسمة-صافي البنات زدتو فيه ,ومن بعد ايه كنبغي محفوظ فيها شي مشكيلة

نوارة-سكتي يا الفضيحة راه كولشي سمعك

ايمان-صافي خليها تعاود لينا اش ولاو دارو

نوارة-اه عاودي لينا فين وصلتو

نسمة-محفوظ قال ليا باللي غادي يجي يهضر مع بابا ولكن مع الموت ديال اختو راكي عارفة

نوارة-اه الله يرحمها

ايمان-الله يرحمها ولكن راه حتى هو من حقو يعيشla vie

نوارة-اعوذ بالله من الشيطان الرجيم راه هاديك اللي ماتت اختو ماشي شي واحد غريب

نسمة-نوارة عندها الحق اايمان مخصنيش نزربو هاديك راه اختو

ايمان-سمحي ليا انا غير هضرت ,قولي ليا واش بصح هو اللي تكفل بيها من بعد ما ماتو واليديهوم وهوما صغار?

نسمة تنهدات على حال حبيبها-اممم بصح من بعد ماماتو واليديه لقا راسو مسؤول على بنت صغيرة ومريضة بالقلب ....ضحى بطفولتو على قبلها

ايمان-الله يرحمها قولي ليا مغاديش تمشي عندو تعزيه

نوارة-لا منشجعكش اصاحبتي,هو راجل بوحدو جات ناقصة تمشي عندو

نسمة-بصح هو نيت قال ليا بلا منجي على قبل الهضرة دالجيران

نوارة-ومن هنا تعرفي راه ناوي المعقول

ايمان-حتى انا هادشي اللي بان ليا -عنقات نسمة وقالت ليها-الله يكمل عليك اصاحبتي

نوارة-ياربي امين ونحضرو فعرسك ههههه

نسمة بخجل -اميييين

(محفوظ هو استاذ الفزياء بالثانوية ديال البنات شاب مازال صغير عانا فطفولتو بزاف كيف سمعتو ,قرا نسمة فاولى باك وسحراتو بجمالها الرائع والاهم باخلاقها اللي خلاه يفصح ليها على مشاعرو

وحتى هي عجبها باخلاقو ووفاءو ليها واخا بزاف ديال الاساتذة تقدمو ليها ولكن كانت عارفة باللي هوما باغيين غير يدوزو الوقت عكس محفوظ اللي نيتو صافية ,محفوظ شاب متوسط الطول ميال للنحافة

ولكن ملامحو زوينين بزاااااااف خصوصا عينيه خخخخ)

يتبع...

الفصل الرابع

دازت ثلاث ايام من بعد فكرات نسمة تمشي تشوف محفوظ فالدار ولكن بلا متدخل

كان نهار الاحد خذات نسمة طاكسي ومشات عندو ,غير حطها الطاكسي خذات هاتفها وعيطات لمحفوظ باش تقوليه ينزل عندها

محفوظ كان فبيتو حتى سمع الصونيت ديال التليفون لقا النمرة ديال نسمة....مقداتوش الفرحة حس كاع المشاكل والهموم ديالو غادي يتحلو غير يسمع صوتها

نسمة-الو,محفوظ

محفوظ-الو الزين ديال محفوظ

نسمة-كيف داير لاباس

محفوظ-غير سمعت صوتك وليت لاباس

نسمة-اممم تيقتك....يلاه طل من الشرجم(النافذة)

محفوظ باستغراب-علاش?

نسمة بدلع-واصافي امحفوظ طل

محفوظ-هههه صافي هاني الالة-طل وشاف نسمة حدا الباب كتلوح ليه بيدها ,فاجئ بزاف هادي اخر حاجة كان يتوقعها ولكن طبعا فرح بزاف منين عرف باللي غادي يشوفها

نسمة-مالك سكتي مبغيتينيش نجي عندك

محفوظ-لا حاشا ....ولكن تفاجئت بزاف

نسمة-يلاه ونزل نهضر معاك

محفوظ-هي الاولى

نزل محفوظ لعندها ودار بينهوم هاد الحوار

محفوظ-السلام

نسمة-السلام ,مفاجئة ياك

محفوظ-احسن مفاجئة

بحركة مفاجئة حطات نسمة يدها على خدو وبقات كتقلب ليه فوجهو الاصفر وعينيه الجاحظتين بسبب الارهاق ,كانت بحال شي ام كتعتني بولدها

نسمة-محفوظ شوف راسك كيف وليتي

محفوظ تنهد تنهيدة تفكر بيها مشاكلو-المشاكل وصاففي راكي عارفة

نسمة-لا هادشي ماشي ديال المشاكل-وعقدات حجبانها-هادو فعايل الكارو(التدخين)...رجعتي لداك السم عاود امحفوظ ياك-

محفوظ-نسمة راه المشاكل اللي مريت بيهوم ماشي ساهلين ,الحل الوحيد باش ننسى شوية هو هداك السم

نسمة-لا كاين اللي كيمر باكثر من هاد المشاكل وكيحمد الله

محفوظ-واخا الالة عمرني نعاود

نسمة-لا انا غادي نمشي فحالي دابا مبغيتش نبني مستقبلي مع واحد مدمن

محفوظ-وا صافي متزيديش فيه راه غير مرة مرة

نسمة بتظاهر للغضب-لا

محفوظ-واخا دبا اش مطلوب مني

دارت عندو نسمة وفوجهها ابتسامة نصر بالفوز عليه ههه-يلاه سير بدل حوايجك نمشيو لشي بلاصة نتكلمو فيها

محفوظ -هي اللي متعاود

مشاو لكورنيش عين الدياب اللي كيكون فيه منظر الغروب رومنسي بزااااف

كانو جالسين فواحد المقعد مقابلين مع البحر ونسمة حاطة راسها على كتف محفوظ ....بكل بساطة كان منظرهم رووووووعة

محفوظ-دبا ولدنا واش غادي يكون مراكشي ولا تطواني

نسمة-طبعا تطواني بحال ماماه

محفوظ-وعلاش ميكونش بحال باباه

نسمة هزات راسها وخرجات عينيها فيه -محفوظ صافي منهضروش فهادشي

محفوظ كان ميت بالضحك على منظرها وفنفس الوقت معجب بيه وكيشوف فعينيها اللي كانو كيلمعو

محفوظ-هههههه الالة غير يكون زوين فحالك وديك الساعة نعطيوه الجنسية اللي بغا

مخلاهش الصوت ديال بائع الورود الصغير يكمل كلامو

الولد-شري وردة وهديها لحبيبتك

محفوظ-هههه جيتي فوقتك

نسمة-اه جاتو من الجنة والناس باش يرشيني بيها ههههه

شرى محفوظ الورد وعطاه لنسمة اللي عارفها كتموت عليه ,خذاتو نسمة وبقات كتشم فيه وهي كتشوف فالبحر بشرتها الصافية وشعرها اللي كيطيرو البرد ديال البحر مخلاوش لمحفوظ العقل

محفوظ فخاطرو-انت انسمة نهار على نهار كتزياني الف راجل يتمناك وانا معرفت واش نقدر نعيشك فالمستوى اللي تستحقيه

الفصل الخامس

رجعات نسمة للدار وهي كلها امل وفرح امتى يجي هذاك اليوم اللي يطلبها محفوظ ممن واليديها بشكل رسمي ويتبثو براءة الحب ديالهوم

فالفصل الاول شفنا كيف عاملة علاقة نسمة بالام ديالها كولكم غادي يبان ليكوم باللي عائلتها عائلة عادية بحال جميع العائلة ولكن ماخفي كان اعظم

دقات نسمة باب الدار حل عليها الاب ديالها اللي كانت باينة عليه اثار الغضب والملابس ديالو كتفوح منهم رائحة الشراب

سعيد-على سلامتك الالة فين كنت سارحة

نسمة-بابا مالك عاوتاني وزايدون,انا قلت لماما باللي غادي نمشي عند صحاباتي

سعيد-دخلي الله يغبر ليك الشقف مكاينش اللي ضصرك(دللك)اكثر من ديك ماماك

دخلات للدار والرعب كيسري فجسمها اش واقع وفين هي ماماها .....توجهات مباشرة للبيت ديال ماماها وفتحات الباب ببطئ باش تلقا امها كتبكي فواحد الركن وحولها بيها اخوتها (امين وعبلة)

نسمة -ماما مالكي ......ياكما عوتاني بابا ضربك

خديجة منطقات بحتى كلمة هزات وجهها الازرق واللي كولو دم مخلط مع الدموع باش تشوفو بنتها البكر

نسمة ملقات متقول عارفة عوايد باباها ولكن هاد المرة زاد فيه بزاف

نسمة-ماما هادشي بزاف .....انا مبقيتش بغيت نعيش مع اب بحال هاذا,يلاه نمشيو من هاذ الدار

خديجة تجرعات المرارة اللي فقلبها-وفين بغيتينا نمشيو ابنيتي فين غادي نصد الراس انا وياكوم

نسمة-للاي بلاصة اخرى المهم منبقاوش هنا

خديجة حضنات بنتها لعندها وهي كتشوف البراءة ديالها ....خديجة عندها الحق فين غادي تمشي هي واولادها واليديها ماتو شحال هاذي واخوتها شكون هاذا اللي غادي يقبل عليها هي واولادها

يومين ونسمة واخوتها وامهم كيباتو بوحدهوم فالبيت لان سعيد(الاب)غبر حتى التلفون ديالو طافيه

فالثانوية كانت نسمة كتبكي وراء الجناح العلمي ومعاها صحاباتها نوارة وايمان

ايمان-بزاف هادشي هاذا راه وحش

نوارة غمزات ايمان باش تسكت لان كيف ما كان الحال راه هذاك كيبقى باباها

نوارة-الله يرزقكم الصبر انسمة....ان شاء الله يعوض ليك ربي كولشي

فقاعة الاساتذة كان الحوار الدائر بين اغلب الاساتذة هو البنات

عبد الله-شفتي اصاحبي هاديك البنت نسمة واو انا عمرني شفت شي وحدة بهذاك الجمال

كمال اللي كان فيدو سجارة-اه عندك الحق ولكن انا نموت ونعرف علاش مقبلاتش بيا

يونس-هههه مقبلات بيا انا غادي تقبل بيك انت

كمال-واخا هاكداك عمري ننساها

قاطع حديثهم دخول محفوظ للقاعة

محفوظ-ها واحد السلام عليكم

كمال-جابك الله ابا محفوظ تقول لينا الراي ديالك فواحد القوقة(بنت جميلة)

محفوظ -انا وحدة فيهوم

عبد الله-واه علاه كاينة شي قوقة فهاذ الثانوية كلها من غير نسمة التلميذة الجميلة المجتهدة هههه

محفوظ بغضب-لا اصاحبي انا معنديش مع هادشي

يونس-اممم زعما انت مكتعجبكش

محفوظ بابتسامة -انا ...لا كتجيني خايبة(بشعة)

خرجو فيه كولهوم عينيهوم بتعجب

كمال-واه البنت محمقة الثانوية كلها وانت كتقول خايبة

محفوظ-محمقاكوم غير انتوما اللي حاضيين غير الخوا الخاوي ههههه-وقال فخاطرو-كون تعرفو الحقيقة كون تحماقو -ودار واحد الضحكة شريرة

عبد الله بسخرية-كيقول دبا هكا غير حيت مقادش عليها

كمال-اه والدرية تستحق العيشة ديال الملوك صعيييب اي واحد يوفرها ليها

هاد العبارة دخلات لمحفوظ بحال الشوكة فالحلق حيت كيف ما هي قاسية ولكن منطقية

محفوظ خرج وخلاهوم كيهضرو فكلامهوم الخاوي

يتبع...
الفصل السادس

خرجات نسمة من الثانوية مازال متاثرة بالمشكل ديالها واخا الوقوف ديال صحاباتها لجانبها قدر يخفف عليها ولو نسبيا

معرفات كيف وصلات للدار بديك السرعة مكانت عارفة حتى منين كدوز عينيها مغطياهوم ضبابة سوداء كتحجب عليها الرؤية....فهذاك الوقت كل مكانت كتتمناه هو انها ترجع للدار وتلقى باباها رجع

والامور رجعات لمجاريها ,واخا هي عارفة باللي باباها معمرو دار شي مجهود باش يلم عائلتو

بسرعة البرق لقات راسها امام منزل الدار ابتسمت ودقات الباب كتتسنى اخوها امين الصغير يحل ويقول ليها -بابا رجع انسمة-

فورا هاذيك الابتسامة الغجرية الجميلة اللي كانت مرسومة على وجه نسمة اختفت ملي شافت امراة شبه عارية(اكرمكم الله) واقفة حدا الباب وكتمضغ المسكة بطريقة استفزازية

نسمة بقات غير كتشوف وكتقول فخاطرها-واش بصح هادي هي دارنا -

قطع هذاك الصمت صوت السيدة -سيدي سعيد اجي تشوف هاد البنت اشنو بغات -

نسمة دخلها الشك ملي سمعات الاسم ديال باباها كيخرج من فم هاذيك السيدة بهاذيك الطريقة

خرج باباها باش يوقف حدا السيدة ويتقابل مع بنتو

سعيد بتوتر-بنتي نسمة .....على سلامتك....

نسمة قطعات باباها-بابا شكون هاذي وفين هي ماما

دفعات باباها ودخلات كتقلب على ماماها بحال شي طفلة صغيرة من غرفة لغرفة

نسمة-ماما.... ماما

نسمة شافت ماماها خارجة من واحد الغرفة ومعاها اولادها(امين وعبلة) مشات كتجري عندها

نسمة-ماما عافاك قولي ليا اش واقع وشكون هاذ خيتي???

الام مجوباتهاش وبقات ساكتة فحين الاب تكلف يشرح ليها كل شيء

سعيد-هاذي ابنتي امال مرتي الجديدة

نسمة-كيفاش مرتك وماما?

سعيد-ماماك طلقتها

خديجة-اه ابنتي باباك عندو الحق

سعيد-كيفاش عندو الحق اماما اش هادشي واقع

خديجة ودموعها كينزلو-صافي انسمة يلاه ابنتي نمشيو حنا ما بقا عندنا بلاصة فهاذ الدار

نسمة-ماما اش كتقولي فين غادي نمشيو

خديجة -ارض الله واسعة وعريضة ,يلاه ابنتي

سعيد-حبسي تماك اخديجة بغيتي تدي معاك امين وعبلة واخا ولكن نسمة لا نسمة بنتي

نسمة بقات غير كتخرج فعينيها وكتشوف فيها كيفاش هاد الرجل جا عندو عادي يتشردو ليه ولادو على قبل وحدة بنت الليل

نسمة-انت مستحيل تكون انسان كيفاش قدرتي تتخلا على ولادك

سعيد مجاوبهاش واكتفى يخاطب خديجة-يلاه الالة شرحي لبنتك ...عاودي ليها ,مالكي ساكتة

نسمة-ماما انا والله ما فاهمة شي حاجة اش غادي تقولي ليا ?

خديجة ماقالت والو وجهها بقا كيضرب بالالوان

سعيد-انا غادي نشرح ليك ابنتي...

قاطعو صوت خديجة كتقول وكتبكي-الله ياخذ فيك الحق اعدو الله

سعيد-خديجة ابنتي ماشي ماماك

نسمة-اش كتقول كيفاش ماشي ماما

سعيد-ماماك الحقيقية ابنتي ماتت نهار غادي تتزادي,وانا تزوجت بخديجة باش تربيك وفعلا رباتك وعملاتك بحال بنتها وعمرها محسساتك بالنقص ....ودبا ملي انا طلقتها مبقاتش كتربطك بيها شي

علاقة حيت انا هو ولي امرك

نسمة بصدمة-وامين وعبلة

سعيد-هوما خوتك غير من باباك

نسمة مبقاتش واعية باللي حولها بقات كتشوف غير امها المنهارة على الارض بالبكاء ....عفوا ماشي امها ولكن السيدة اللي كانت كتظن باللي امها

حتى انا مبقيتش عاقلة على والو اللي كنعرفو هو ان نسمة اغمي عليها من شدة الصدمة ....شيء طبيعي اي انسان عادي مغاديش يستحمل خبر بحال هذا

كيفاش نسمة ماشي بنت خديجة وهي اللي ديما كيقولو ليها الناس باللي كتشبه ليها بزاف شكلا ومضمونا

يتبع...
الفصل السابع

نسمة المسكينة محلات عينيها غير فالسرير ومعاها خديجة شادة فيديها,حلات عينيها ببطئ....

نسمة-ماما ....ماما

خديجة ودموعها شلال نازل من عينيها-نعم ابنتي .....

ناضت نسمة من فراشها وحضنات ماماها

نسمة-ماما ,ماما متمشيش (لاتذهبي)بقاي معايا

خديجة -مكرهتش ابنتي ولكن باباك راه طلقني

نسمة-ولكن انت هي ماما ياك-خديجة سكتات

نسمة-ماما مالكي سكتي .....قولي شي حاجة,قولي باللي بابا كان غير كيكذب

خديجة-معرفت اش نقول ليك ابنتي .....

نسمة-متخلينيش معاهوم ديني معاك انا منقدرش نعيش بلا بيك-وانهارت بالبكاء

خديجة تاثرات بالبكاء ديال فلذة كبذها ولكن مبغاتش تزيد عليها

قاطعهوم الدخول ديال سعيد اب نسمة

سعيد-خديجة ......-وكمل-جا الوقت باش تمشي فحالك

نزلات هاد الكلمة على نسمة بحال الصعقة اما خديجة جرات ولادها الصغار (امين وعبلة) واتجهت نحو الباب ....عند الباب لقات امال 'هذيك قليلة الحيا'اللي شتتات ليهوم الشمل

كتشوف فيها كانها كتقول ليها بكل وقاحة-مكانك مبقاش هنا وانا اللي غادي ناخذو ههههه-

نسمة كانت تابعة امها بحال شي طفلة صغيرة وكتقول ليها وهي كتبكي-عافاك اماما متخلينيش هنا ديني معاك-

خديجة -مكرهتش ابنتي ولكن قانونيا منقدرش

سعيد-طبعا متقدريش حيت نسمة مازال قاصر وانا هو ولي امرها حاليا

خديجة -وكلت عليك الله يا عدو الله-سعيد مخلاهاش تكمل كلامها وشدها من ذراعها وخرجها هي وولادها وسد عليهوم الباب,ودار عند نسمة

سعيد-سمعي انت انا هو المسؤول عليك احسن ليك تسمعي كلامي

نسمة-انت وحش ماشي انسان .....انا عمرني مغادي نسامح ليك

سعيد متحملش كلام بنتو وهز يديه حتى للسما وطراااااخ.......نسمة مسكينة بقات غير غير كتشوف فهاذ الوحش الادمي اللي مستحيل يكون عندو احساس الابوة

وهي كيف الطائر الضعيف معندو لا حول ولا قوة .....

يتبع...

الفصل الثامن

نسمة المسكينة اربع ايام مخرجات من الدار بسبب الصدمة ....تكمات مع صديقاتها ايمان ونوارة فالتلفون وحكات ليهوم على المشكل ديالها ولكن سعيد خذا التلفون وهرسو ليها وتحلف عليها باللي الى قالت اللي وقع ليها لشي

واحد غاذي يكلسها بمرة من الثانوية ...

البنات كانو جالسين فالحديقة العامة .....نوارة كانت جالسة وكتفكر بهدوء وايمان كانت قدامها كتمشي وكتجي بطريقة هستيرية وكتسب وكتلعن

ايمان-ولد الحرام ....والله الى بقات فيه ,انا يدير ليا فصاحبتي هكاك والله حتى نندمو

نوارة-ايمان تهدني وخلينا نفكرو بالعقل

ايمان -اش من عقل واش انا بقا عندي شي عقل

نوارة-ايوة اضعف الايمان جلسي وخليني نفكر

ايمان بصراخ-ثلات ايام وانت كتفكري ورابطاني حداك ....

نوارة-حيت عارفاك الى مشيتي تشوفيها غادي ديري شي موصيبة!

ايمان-واراه المصيبة اللي غادي ندير هي الى مخليتينيش نمشي

بسرعة ايمان غيرات اللهجة ديالها-نوارة عافاك اختي يلاه نمشيو

نوارة-راني خايفة نمشيو وديري شي....

قاطعاتها ايمان بسرعة-كنحلف ليك مغادي ندير والو ...............اش بان ليك

نوارة بتردد-اووووف دبا شديتيني من يدي اللي كتالمني......واخا الالة يلاه

ايمان بقات غير كتبوس فيها بحال شي مجنونة وكتقول-شكرا شكرا بزاف الزين ديالي

نوارة- باركة اديك الحمقة راه كولشي كيشوف فينا

ايمان-صافي ها انا,ايوة يلاه نمشيو دغيا

نوارة-يلاه -وخرجو من الحديقة قاصدينة المنزل ديال نسمة

نبعدو على نسمة والمحيط ديالها ونمشيو عند عنصر جديد ومهم غادي يدخل فاحداث الرواية

نزل من الغرفة ديال فكامل اناقتو بالبذلة ديالو السوداء والانيقة مع كامل اكسسواراتها (هذا هو لباسو الدائم لانه رجل اعمال وعملو هكا كيحتم عليه)وعطرو الرجالي الفاخر اللي كينتشر فاي مكان مر منو

وصل للطاولة الطويلة اللي كانت كتفطر فيها الام ديالو وحدها ....قبل ليها على يدها وخذا كرسي باش يجلس يفطر معاها

عادل-صباح الخير يا ست الحبايب

الحاجة غيثة-صباح الخير اولدي,الله يرضي عليك

عادل وهو كياخذ فنجان القهوة من عند الخادمة -واحد سلمى مكايناش? (الاخت ديالو)

الحاجة غيثة-دات بنتها للمدرسة

عادل-علاش مكاينش الشيفور(السائق)

الحاجة غيثة-لا كاين غير هي بغات تديها بنفسها ......خلينا دبا من سلمى وبنتها ,وتصنت ليا مزيان راه بغيت نتكلم معاك فواحد الموضوع مهم

عادل باستغراب-خير ان شاء الله

الحاجة غيثة- كل خير ...-وحطات فنجان القهوة اللي فيدها باش تحاور ولدها مزيان ....هاد الفعل خلا عادل يزيد يستغرب

الحاجة غيثة-كيف كتعرف اولدي من النهار اللي توفى الواليد الله يرحمو وانت اللي مكلف بامور الشركة والاملاك

عادل عقد حاجبيه في استغراب

الحاجة غيثة وهي كتكمل كلامها-طبعا حنا معندنا منقولو فهادشي ولكن انت راك مازال شاب من حقك تعيش حياتك

عادل-الحاجة اش بغيتي تقولي,واه هادشي كامل ومازال معايش الحياة

الحاجة غيثة-لا اولدي بغيت نقول انه جا الوقت انه تتزوج ودير وليداتك .....حتى انا من حقي نشوف وليداتك قبل ما يدي مول الامانة امانتو

عادل باس لامو يدها-متقوليش هكدا الحاجة ربي يطول لينا فعمرك

الحاجة غيثة -ماشي المهم هو هادشي المهم هو اش بان ليك فكلامي

عادل شاف فساعتو وقال-انا مشا عليا الحال الحاجة من بعد ونتكلمو فهادشي...يلاه بالسلامة-ومشا وخلاها غير كتشوف

الحاجة غيثة-ياربي على اولاد وقت ما نجي نتكلم معاهوم يمشيو ويخليوني بحال شي حمقة

قاطعها الصوت ديال الخادمة-الحاجة نزيدك اتاي

الحاجة غيثة بدون اهتمام -لا -ولكن عاود شافت فالخادمة وفراسها فكرة جهنمية

الحاجة غيثة-كريمة ,اجي جلسي بغيت نتكلم معاك

كريمة باستغراب -انا الحاجة

الحاجة غيثة-اه انت اجي جلسي

جلسات كريمة وهي خايفة وكتقول فنفسها -معرفت اشننو درت عاوتاني

الحاجة غيثة-قولي ليا اكريمة كيف دايرين ولادك

كريمة -الحمد لله الحاجة

الحاجة غيثة -مزيان ....قولي ليا اكريمة كتعرفي شي بنت من عائلتك تكون صالحة للزواج

كريمة باستغراب-لا

الحاجة غيثة-كيف كتعرفي ولدي عادل وصل سن الزواج وانا مكرهتش شي ليه شي بنت الناس

كريمة عرفات باللي هادي همزة ومخصهاش تفلتها

الحاجة غيثة-والى عاونتيني راكي بحلاوتك

كريمة-كوني هانية الحاجة

الحاجة غيثة نعول عليك

كريمة -ميكون غير خاطرك...عطا الله البنات اللي بغاو يسترو راسهم

الحاجة غيثة ترسمات على وجهها واحد الابتسامة وخذات محفظتها وجبدات منو 300درهم ومداتهم لكريمة

كريمة الطماعة بقات غير مخرجة عينيها وخذاتهوم من عندها بسرعة و باست ليها على يديها

يتبع...

الفصل التاسع

ضغطات ايمان على الجرس بتوتر وبقات هي ونوارة كيشوفو فبعض مع تاخر الجواب ....بزاف ديال الافكار دارت ليهوم فدماغهوم ,حتى قاطعهوم الخروج ديال امال (زوجة اب نسمة)

امال-شكون

ايمان عقدات حاجبيها ونوارة بقات غير كتشوف من بعد تاكدو باللي هاذيك هي اللي تكلمات ليهوم عليها نسمة فالتلفون نفس التكبر نفس قلة الحشمة نفس الوجه اللي حاطة عليه طن من المكياج نفس الطريقة الاغرائية فالملابس

ايمان بتكبر-كلمي لينا نسمة

امال بتعالي-انا هنا ساكنة بوحدي مامعايا لا نسمة لاmbc?

ايمان بدات كتفقد اعصابها-قلت ليك كلمي لينا نسمة

هنا تدخلات نوارة باش تنقد الموقف لانها كتعرف ايمان مزيان وكتعرف اش تقدر دير

نوارة-عافاك امدام غير عاودي تاكدي راه صاحبتنا نسمة مساكناش هنا

امال بصراخ-رااااه قلت ليكوم باللي مكاين هنا حد من غيري انا واش مكتفهموش

ايمان هنا مقدراتش تصبر عليها وهي كتشوفها كتهين صديقتها بديك الطريقة

ايمان-اييييييه ,منسمحش ليك انا عارفة باللي انت هي اللي شتتي الشمل لعائلة نسمة وجريتي على امها

امال بتكبر-ومن بعد?!!!

ايمان-انا غادي نوريك من بعد -ودفعاتها باش تقدر تدخل للمنزل تقلب على صاحبتها

امال بقات غير واقفة وكتشوف فالاهانة اللي تلقاتها من عند ايمان .....اما نوارة فتبعات ايمان باش تحبسها لتعمل شي حماقة

نوارة-ايمان يلاه عافاك اايمان قبل متوقع شي حاجة

ايمان تجاهلات كلامها وواصلت النداء والبحث على نسمة

نسمة كانت قدام المراية ديال الحمام كتشوف الحالة اللي وصلات ليها قبل متسمع الصوت ديال صاحبتها ايمان فالاسفل وهي كتعيط عليها....وهي كتعرف صوت ايمان مزيان خصوصا الى كانت معصبة

نسمة-ايمان? ايمان هاذي انت-ونزلات كتجري للاسفل باش تتاكد من داكشي اللي سمعات اذنها

ايمان وهي فاتحة ذراعها-نسمة هاذي? انت الحمد لله اللي لقيناك

نسمة وهي كتحضنها وتبكي-ايمان .نوارة شفتو الحال اللي وصلت ليه

انوارة وهي كتمسح ليها على شعرها-صافي انسمة عافاك اللي وقع وقع

ايمان وهي كتشوف فامال اللي كانت واقفة حداهوم

ايمان-الله ياخذ الحق فاللي كان حيلة وسباب

امال-يلاه شفتو صاحبتكوم بكيتو كملتو ايوة يلاه شريوه....قبل لا نعيط على البوليس

نسمة انتفضت من مكانها وهي تمسح دموعها واتجهات عند امال

نسمة بقوة-هاذي داري انا ونستقبل فيها اللي عجبني,كتسمعيني?

امال بقات غير كتشوف فيها وفطريقة كلامها اللي جديدة عليها

امال-ياك الالة ايوة حتى يجي سعيد وليا معاه كلام اخر-ومشات لبيتها

ايمان -مشية بلا رجعة

نوارة-نسمة كيف بقيتي

نسمة تنهدات تنهيدة قوية-الحمد لله على كل حال,اجيو نجلسو بعدا عاد نتكلمو

ايمان-والله يا صاحبتي معرفت اش نقول ليك

نسمة-حتى انا معرفت اش نقول على حالتي

نوارة-هادشي مكيدخلش للعقل خالتي خديجة ماشي ماماك!! لا انا مازال ممتيقاش

نسمة-حتى انا فلاول متيقتش ولكن من بعد تاكدت .....وياريتني متاكدت اكتشفت باللي حياتي كلها كانت كذبة

ايمان-وخالتي خديجة مسكينة فين مشات .....

نسمة-وشكون عارف وانا اربع ايام مخرجتش من الدار,يعلم الله فين كتتقلفت دبا هي خوتي

نوارة-صدقيني انسمة باللي هي اعظم انسان شفتو فحياتي ....رباتك وكبراتك وهي عارفة باللي انت ماشي بنتها ومع ذلك عمرها محسساتك بالنقص فعلا قليل تلقاي شي واحد بحالها فهاذ الوقت

ايمان-والله يا نوارة عندك الحق ,ولكن انت انسمة غادي تكوني حاقدة عليها حيت مقالتش ليك الحقيقة

نسمة-اعوذ بالله انا كون لقيتها دبا نبوس ليها يدها ورجليها ,هي غير ضحية ديال السفالة ديال بابا بحالي تماما

نوارة بغات تبدل الموضوع -متكلمتيش مع محفوظ?

نسمة-ومنين وبابا هرس ليا التلفون ملي عرف باللي تكلمت معاكوم

ايمان-هذاك قليل.....

قاطعاتها نوارة باش تذكرها باللي هذاك راه مازال باباها وواجب عليها تحترمو.....نسمة مسكينة مكانتش فهذاك العالم

نسمة -ياكما محفوظ عندو شي حاجة

نوارة-ماشي شي حاجة ولكن طبيعي هو مشافكش اربع ايام هاذي ومعارف عليك والو

نسمة- اه عندك الحق,ولكن انا مبغيتش نشغلو بمشاكلي اللي فيه مكفيه

ايمان -ايوة راه خاصك تشوفيه على الاقل تطمنيه عليك .....هاكي تليفوني تكلمي معاه وديري معاه فين تشوفيه

نسمة بسذاجة-دبا?

نوارة بلهجة معاتبة-نسمة واش غادي تخليه مشوش عليك هكدا خاصك تطمنيه....ومنها نيت تستغلي الفرصة ملي مكاينش باباك

خذات نسمة التلفون من عند ايمان وبعدات عليهوم شوية باش تتكلم مع محفوط براحتها وخلات البنات بوحدهوم

نوارة-غير قولي ليا واش انت عندك شي عقل

ايمان -مالي اشنو درت?

نوارة-لا والو غير كنت غادي ديري لينا فضيحة فالباب وباش كملتيها وجملتيها كنت غادي تسبي ليها باباها

ايمان-بحال هادوك النماذج هداك هو سهمهم (مايساهلو)

نوارة-ولو راه كيبقى باباها

ايمان هزات كتافها فلا مبالاة من كلام نوارة اللي داير بحال كلام الاساتذة الجامعيين

يتبع...
الفصل العاشر

كان محفوظ على شط البحر كيضرب الحجر برجليه بتوتر وهو كينتظر نسمة اللي قالت ليه باللي غادي تجي لهذاك المكان.....سمع الصوت ديالها العذب وهي كتقول-محفوظ-

بدون ميفكر دار باش يشوفها ........وبحركة لاشعورية حضنها ليه بشوق بلا ميقول حتى كلمة ,منظرهم وهوما مع بعض على انغام امواج البحر وقلبيهما اللي كانو كيضربو فجنون مخلاوش ليا العقل معرفتش باش نعبر

غير ناخذ الكمان ونلعب بيه يمكن انغامو تزيد هاد الصورة رومنسية اكثر .....

محفوظ-نسمة,شوشتيني عليك علاش مكتجاوبيش على تلفونك

نسمة-تهرس ليا تلفونك

محفوظ بغضب خفيف-غير تهرس ليك تليفونك انا تخلعيني عليك هكدا ....

نسمة بقات غير كتشوف فيه منظرو وهو مشوش عليها مخلاش ليها العقل

نسمة بابتسامة-واش بصح تشوشتي عليا امحفوظ

محفوظ-واش مازال عندك فيها الشك اهاد الحمقة,ولكن قولي ليا علاش مكنتيش كتجي هاذ الايام للثانوية

نسمة-دازو عليا بزاف الحوايج هاذ الايام ....

محفوظ-ياك لاباس ....

حضناتو نسمة وهي كتبكي

محفوظ-نسمة مالكي راه شوشتيني

حكات ليه نسمة كل شيء على اللي وقع ليها من الالف للياء

محفوظ-هذا مستحيل يكون انسان

نسمة والدموع مازال كينزلو ليها

محفوظ-نسمة عافاك دموعك هاذو غاليين عليا ....متبكيش عافاك

نسمة-انا هادشي فوق طاقتي امحفوظ منقدرش نستحمل

محفوظ حضنها وابتسم ليها-صافي انسمة انا دبا معاك وغادي نعوضو كولشي ان شاء الله

فالمنزل ديال نسمة كانت امال كتقرا فواحد المجلة حتى سمعات الصوت ديال جرس الباب....مشات كتتمايل باش تحل الباب

امال قبل متحل-مالنا عاوتاني منخافوش

كريمة-مالكي باغة تجري عليا اصاحبتي

امال-كريمة.....لا غير سمحي ليا يصحابني واحد جوج برهوشات

كريمة-هادشي ماشي مهم, راني زعمة توحشت بنت عمي وجيت نشوفها غادي تخليني فالباب

امال-ويلي اصاحبتي اش كتقول دخلي الدار دارك...

دخلات امال للدار ووراها كريمة كتشوف فالدار بتمعن

كريمة -والله اصاحبتي الا طحتي على همزة صحيحة

امال -حتى انت هادشي والو قدام المشاكل اللي عندو,دخلي جلسي

كريمة-كيفاش,ياك قلتي ليا باللي مرتو مشات ودات معاها ولادها?

امال-اه ولكن راه بنتو الكبيرة دبا جالسة معانا ,حيت ماشي بنت الزوجة الاولى

كريمة-وهاد بنتو شحال عندها?

امال-تكون شي 18

كريمة-18مزيان ....وقولي ليا زوينة?

امال-هي الزين زوينة ولكن جالسة ليا بحال الضرة فالدار امتى يجي النهار اللي نتفك منها......اجي انت بعدا علاش كتسولي هاد الاسئلة?

كريمة-سكتي اصاحبتي الى عندك شي زهر الحل ديالك عندي

امال-ياكما لقيتي ليها شي راجل هههههه

كريمة-بحال الى علمك الله

امال-واش كتدوي من نيتك?!!

كريمة-وعلاه انا عمرني تفليت معاك....عرفتي الناس اللي خدامة عندهوم كاين واحد ولدهوم كبير الحاجة امو وصاتني نقلب ليه على شي بنت الناس

امال-وانا فاش غادي يفيدني هادشي?

كريمة -ويلي كيفاش غادي يفيدك ....واش عرفتي هذا اللي كنتكلم ليك عليه راه السي عادل اش من طولة اش من تجريدة اه والفلوس ,واش عرفتي الى فات حتى تزوج بيها راه غادي تغرقو بالفلوس

امال بقات كتفكر وكتقول-الفلوووووس

كريمة-اه ايوة اش بان ليك

امال-من طبيعة الحال قابلة

كريمة-وباها

امال-هذاك حسبيه عليا طلبي الموافقة ديالو عندك هههههه

منين كانو كيتكلمو دخلات نسمة

نسمة -السلام عليكم

امال مرداتوش عليه ولكن كريمة اه-السلام -مشات نسمة لبيتها وخلاتهوم

كريمة بحماس-هي هادي

امال-اه الله يغبر ليها الشقف

كريمة-زوييييينة ,وعرفتي نوضي جيبي ليا شي تصويرة ديالها نديها للحاجة غيثة

امال -هي الاولى منين القضية فيها الحبة (الفلوس) هههه
الفصل 11

نزل عادل من سيارتو المركونة امام نادي التنس وهو لابس تي شرت ابيض وفيه علامات بلاخضر ومعاه كاسكيط فنفس اللون خلا كاع البنات يتصطاو عليه ....

عادل-مصطفى ,وفين اصاحبي

مصطفى -ها انا مع الخدمة وخلاص

عادل-واه زعمة هاد غير الخدمة اللي شادانا عليك ولا شي حاجة اخرى هههه

مصطفى-هاديك قولها لراسك انت اللي كاع بنات كازا كيحماقو عليك هههه

عادل-وصافي اصاحبي بلا مبالغة عاوتاني

مصطفى- زعمة مشفتيش دوك ابنات اللي جالسين لهيه(ولمح ليه لواحد الطاولة)انا بعدا ملي دخلتي وهوما كيشوفو فيك

عادل-غير خليها على الله الواليدة غير البارح تكلمات معايا على نفس الموضوع

مصطفى-اشنو زعمة الزواج?

عادل-امممم ,على الزواج

مصطفى-واراه عندها الحق صافي راك وصلتي تلاثين عام خاصك تبدا تفكر دير عائلة

عادل-ياك زعمة بغيتي تقول انا صافي شرفت ....

مصطفى-بالسيف متشرف وانت الوقت كامل دافن راسك فالخدمة

عادل-عرفتي اش غادي دير نوض قدامي نعطيك واحد الطريحة فالتنس باش تعود تسد فمك

مصطفى-واخا دبا نشوفو

وخداو بجوج الحقائب ديالهوم وتوجهو لملعب التنس

فالفيلا ديال عادل ,كانت الحاجة غيثة جالسة كتحكي لحفيدتها قصص الجدات اللي حتى واحد مكيمل منهوم(الا انا ماشي حيت معنديش جدة,لا حيت الحنان ديالها عليا كتوفرو لاحفادها الاخرين بحال الى انا جيتها من الخلا)

نرجعو لموضوعنا

الحاجة غيثة -بنتي سلمى ,فين سارحة

سلمى-انا ...اه ,لا والو

الحاجة غيثة-وا منعرف

وسنة(ابنة سلمى)-مي لالة فين مشا خالي انا توحشتو

سلمى-بصح اماما فين هو عادل ?

الحاجة غيثة-مشا يفوج على راسو شوية راكي عارفة النهار وماطال وهو دافن راسو فالخدمة ....اه حقا مقلتش ليك راني وصيت كريمة تشوف ليا ليه شي بنت الناس

سلمى باستغراب-بلا متقوليها ليه?

الحاجة غيثة-وعلاش غادي نقولها ليه?

سلمى-ناري يا ماما ره غادي يتقلق عليك

قاطعهوم الصوت ديال كريمة وهي كتطلب الدخول

كريمة-لالة غيثة ....راني لقيت ليك داكشي اللي وصيتيني عليه

الحاجة غيثة-هاه ولد الحلال عند ذكرو كيبان....زيدي اكريمة,امنضرا كاين شي ?

كريمة-ربيبة بنت عمي الزين والتقالة والادب ....اه وهاهي تصويرتها

الحاجة غيثة-نشوف....تبارك الله زوينة ,منتسالكش العفريتة هههه

سلمى-ناري يماما يشوفها عادل ينسى راسو هههههه

قاطعهوم الدخول ديال عادل ....كريمة غير سمعات عادل غبرات حيت كتحترموا

عادل-واه كولشي مجوع هنا بقيت غير انا

الحاجة غيثة-جلس اولدي عافاك بغيت نتكلم معاك

عادل -خير ان شاء الله

مشات عندو وسنة كتجري-خالو خالو ,عرفتي غادي تجي عندنا واحد الاميرة زوينة بزاف

عادل مادا ماجاب- شفتي انا هاد الدار فيها غير اميرة وحدة هي انت

سلمى -شوفي الراجل من نيتو هههه

الحاجة غيثة-مسكين ما دا ما جاب ههه

عادل-نموت ونعرف اشنو هاد الخبر اللي انا اخر من يعلم

الحاجة غيثة -هانت قريب وتعرف.....عقلتي نهار تكلمت نعاك فموضوع الزواج

عادل بسخرية-واش لقيتي ليا شي عروسة هههه

الحاجة غيثة-بحال الى علمك الله-بسرعة الابتسامة اللي كانت على وجه عادل تمسحات ملي عرف باللي امو كتتكلم بجد ومكتضحكش

سلمى-هاك شوف هاهي تصويرتها ,خذا عادل التصويرة وشافها وبالطبع عجباتو بل هبلاتو خلاتو هايم فعالم بوحدو مخرجو منو لا تقشاب سلمى ولا الهضرة ديال الحاجة غيثة ولا حتى اليدين ديال وسنة الصغيرة اللي كانت

كتحاول تتكلم معاه

الفصل 12

الحاجة غيثة -ايوة كيف جاتك -

عادل ماجاوبهاش حيت كان غارق فعالم اخر .....الشي اللي فتح عليه ابواب جهنم مع سلمى

سلمى-خلي السيد اماما راه مسكين طاح على زنافرو هههه

عادل بجد-صافي اسلمى باركة من البسالة

سلمى بتظاهر للتفاجئ-على سلامتك اسيدي منين نطقتي هههه

الحاجة غيثة-صافي اسلمى خلي عليك خوك......ايوة قول ليا اولدي كيف جاتك

عادل-زوينة....بزاف ولكن للاسف مغاديش نتزوج بيها

الحاجة غيثة انتفضت من مكانها-كيفاش مغاديش تتزوج بيها واش هدا اللعب

عادل -بهدوء انا تكلمت معاك الحاجة وقلت ليك باللي انا ممستعدش دبا للزواج

الحاجة غيثة وايمتى بالسلامة .......اي قلبي -وهي تسخف

سلمى بخوف-ماما ,ماما اش عندك

عادل-الحاجة.....الحاجة-وكيضرب ليها برفق على خدها بمحاولة منو انه يفيقها

سلمى وعينيها عامرين دموع -صافي هادشي اللي بغيتي انت شي نهار تقتها بفقايصك

عادل بغضب-سلمى منسمحش ليك....او زايدون قتلتيها انت شحال هادي بفقايصك .....

سلمى بقات غير كتشوف فكلام خوها القاتل .....مقدراتش تتحمل وطلعات لبيتها بسرعة

الحاجة غيثة بدات كتحل عينيها-عادل ,ولدي....

عادل-نعم الحاجة ها انا حداك ....قلت ليك شحال من مرة متبقايش تعصبي راسك

الحاجة غيثة-راني تعصبت غير بفقايصكوم كل نهار مخاصمين بحال المش مع الفار-هاد الحاجة مكتبدلش ديما كتنقر حتى الى كانت مريضة ههههه

عادل-صافي عمرني منبقا نقلقك متبقاي ليا غير على راحتك

الحاجة غيثة-الى بغيتي تخليني على خاطري هي دير اللي قلت ليك عليه

عادل-وا الحاجة راه تكلمنا زعما فهاد الموضوع .....

قاطعاتو الحاجة في غضب -سمع اولدي الى مخديتيش هاديك البنت راه ما انا امك ما انت ولدي

عادل-الحاجة كبري عقلك....

الحاجة غيثة-انا خيرتك ها السخط ها الرضا.....ونهار الخميس غادي نمشيو نخطبوها

عادل ملقا ميقول قرر انه ينهي هاد المحادثة خرج من الدار فغضب وركب سيارتو فاتجاه مجهول.....اي مكان اخر من غير الدار

الغريب فالامر انه واخا هاداكشي كامل اللي وقع والصورة ديال نسمة مازال فيدو متركها ولو لحظة حتى انه فاش كان سايق السيارة حطها فالكرسي اللي جنبو,ساق مسافة طويلة بلا مينتبه ليها حتى شاف فيها بحال الى رجعات ليه الروح

منين شافها بقا كيشوف فيها وهو كيتخيل كيف دايرة هاد نسمة شخصيا.....حتى نسى راسو باللي راه مازال سايق السيارة ,محس براسو حتى لقا شخص لابس الاسود قدام السيارة كيسب ويلعن .... الغبي كان غادي يضربني

غير الله اللي لطف اما كون كنت انا دبا ميتة ومتلقاوش اللي يكمل ليكوم الرواية ههههه

خرج من السيارة كيجري باش يعتذر

انا بغضب-واش انت مكتشوفش كنت غادي تخرج فيا

عادل-سمحي ليا اانسة مشفتكش

انا-مشفتينيش واش انا نملة-وخذيت كماني اللي كان على الارض كنتفحصو بحذر

عادل-سمحي ليا بزاف والله مقصدت نضربك

انا-عندك الزهر موقع والو للكمان ديال اما والله منتفاك معاك-ومشيت وخليتو

عادل بقا غير كيشوف فيا واقيلا عمرو ماشاف شي انسان كيبغي الكمان ديالو اكثر من راسو ...كماني هو جزء من حياتي منقدرش نستغني عليه غير سمحو ليا

عادل بقا واقف فمكانو شحال عاد ركب فالسيارة وشاف فالصورة وهو يقول

عادل-شفتي اش كنت غادي ندير بسببك ....وهادشي مازال كاعما شفتك

ليلا وفمنزل نسمة

كانت امال حاملة بيدها زجاجة طلاء الاضافر ومتجهة للسرير اللي كان فيه سعيد كيتفرج فالتلفاز

امال-سيدي سعيد بغيت نتكلم معاك فواحد الموضوع موهيم

سعيد-اش كاين اامال ياك شي باس ما كاين?

امال-لا والو غير نسمة.....

سعيد-مالها نسمة?

امال -جاوها الخطاب

سعيد-لا انا مموافقش البنت مازال صغيرة

امال فخاطرها-هاد الغبي دبا بغا يخسر كولشي

وبدات كتتحلون عليه وتزوق فالهضرة-غير سمعني اسعيد واش عرفتي شكون هادو اللي غادي يخطبو فيها.....اكبر عائلة كاينة فكازا كولها

سعيد-ومن بعد?

امال-واش عرفتي الى تزوجات بولدهوم راه غادي تغرق بالفلوس

سعيد غير سمع حس الفلوس وهوما يخرجو عينيه وبسرعة البرق وافق بلا ميعرف راي بنتو.....

الفصل 13

يوم الاربعاء بالليل يعني بقات غير ليلة باش يجيو الخطاب فنسمة ولكن المشكل لحد الان هي مازال مافراسها والو

كانت جالسة فبيتها كتحفض من بعد ما قطعات التلفون من عند محفوظ ,سمعات شي واحد داخل للبيت بدون اذن

نسمة-شكون?

سعيد-غير انا ابنتي متخافيش

نسمة تعجبات من لهجة ابوها اللي نزل عليه الحنان مفاجئ

نسمة-كاينة شي حاجة ابابا ?

سعيد-لا غير جيت نتكلم معاك فواحد الموضوع كيخصك

نسمة -كيخصني انا?

سعيد-اه ابنتي انت جاو فيك الخطاب

نسمة تصدمات بزاف من كلام ابوها ......ترسمات على وجهها ابتسامة جميلة مملوئة بالخجل( المسكينة يصحابليها باللي محفوظ اللي تكلم مع بابها)

نسمة بصوت مخفوض ووجها فالارض-شكون ابابا

سعيد-المهم انه ولد الناس....ولكن ما فيها باس تعرفي ,اسميتو عادل الساسي واحد من اكبر رجال الاعمال فالبلاد وارث التجارة على ابوه الله يرحمو

نسمة بسرعة تغير لون وجهها من الاحمر للاصفر حسات بحال الى تكب عليها سطل دالماء,وبقات كتقول فنفسها -ميمكنش محفوظ ماشي راجل اعمال!!!!

نسمة-لا ابابا انا مقابلاش

سعيد انتفض من مكانو فغضب-كيفاش مقابلاش على هادشي بالخاطر....غادي تتزوجي هي غادي تتزوجي,سمعتيني?

نسمة -انا ابابا بغيت نكمل قرايتي

سعيد عاد مازاد تعصب وثار فوجهها حتى عطاها صفعة لخدها خلاتها ساقطة فالارض

نزل لمستواها وشدها من شعرها-سمعيني مزيان غدا غادي يجيوك الخطاب والله وترفضي يا حتى نذبحك بيدي ونشرب من دمك-وخرج وخلاها كتبكي ومنهارة فالارض

فمنزل عادل ....كانت الاستعدادات على قدم وساق للذهاب لبيت العروس

اما سلمى فكانت فبيتها كتلبس وكتلبس بنتها

سلمى-وسنة صاوبي ابنتي رجلك نلبسك

وسنة-ماما غادي نمشيو لعرس خالو عادل ?

سلمى -لا ابنتي اليوم غير الخطوبة

قاطعهوم دخول عادل للغرفة

عادل وراء الباب-نقدر ندخل -وسنة مشات كتجري عندو حضناتو وبقات كتبوس فيه ههههه اما سلمى فلفتات وجهها عليه فتمثيل للغضب (حيت كانو مازال متصالحو من داك النهار)

عادل-بلاتي اوسنة نشوفو ماماك مالها -ومشا عندها ......سلمى ماجاوباتوش نهائيا ودورات وجهها عليه

عادل -مال الاميرة مخاصمة معايا?

سلمى بقات كتبتاسم بلا ميشوفها وقالت ليه -الاميرة مبغاتش تهدر معاك

عادل دورها عندو وحضنها ليه حيت مكيقدرش يصبر على زعل اختو الصغيرة

عادل بتمثيل دور قيس وهو راكع على ركبتيه-ارجوك يا ليلى اسمحي لي ....هذه المرة فقط

سلمى مقدراتش وطلقات ضحكتها

عادل-الحمد لله اللي ضحكتي.....وزايدون الى ممشيتيش معيا انت شكون غادي يهنيني من ماما ههههه

وسنة-يلاه اخالو نمشيو راه مي لالة كتعيط

عادل-واخا يالاه -وحمل وسنة واتجه نحو الباب تماك وقفاتو كلمات سلمى

سلمى-واو كون غير صورتك فاش كنتي راكع على رجليك ههههه

عادل وهو كيقلدها-واو كون غير صورتك فاش كنتي راكع على رجليك .....وانتي زيدي قدامي باركة من الفشوش

نزلو بثلاثة لباب الفيلا فين كانت الحاجة غيثة كتتسناهوم حدا السيارة

الحاجة غيثة-مالكوم على هاد التعطيلة?

عادل بضجر-كان خاصني نجيب الاميرة

سلمى-وبالسيف عليك ههههه

الحاجة غيثة-بديتو عوتاني.....يلاه طلعو قدامي

ركبات الحاجة القدام حدا عادل اللي كان سايق السيارة وسلمى ووسنة ركبو الوراء

الطريق كاملة وعادل متوتر حتى ربطة العنق قلقاتو الشيء اللي لاحضاتو الحاجة غيثة

الحاجة غيثة-مالك اولدي الطريق كاملة وانت مضارب مع الكرافطة

عادل -قلقاتني كنحس راسي فيها مقجوج

سلمى-الله يعطينا وجهك كتظل لابسها فالخدمة حتى لليوم عاد قلقاتك

عادل-صافي ,صافي من ديك الفلسفة ديالك

الطريق كاملة وهوما شد فيا نشد فيك .....حتى وصلو للمنزل ديال نسمة فين لقاو امال وسعيد كيستقبلوهوم فالباب

امال-مرحبا ,مرحبا

الحاجة غيثة -تمرحب بيك الجنة ابنتي

سعيد-تفضلو الحاجة

تبادلو المجاملة والترحاب .....فحين كانت نسمة بوحدها فبيتها بقفطانها الابيض التقليدي اللي زادها جمال

سعيد وعادل جلسو فواحد الصالون اما النساء فجلسو فواحد الصالون اخر

فصالون النساء

الحاجة غيثة-ايوة فين هي عروستنا بغينا نشوفوها

امال-هاهي قريب تنزل

سلمى باش تلطف الجو-اولا واقيلا كتحشم

امال-هههه ضروري

الحاجة غيثة-ايوة داكشي اللي بغينا ....حيت ابنيتي الحشمة هي عنوان الزين

امال-عندك الحق الحاجة

مجاتش امال تكمل كلامها حتى دخلات عليهوم نسمة اميرة الاميرات بهراتهوم كلهم بجمالها,عجبات الحاجة وبنتها ولكن هي قلبها الله وحدو اللي عالم بيه

يتبع



الفصل14

الحاجة غيثة وهي كتشوف فنسمة-تبارك الله ...غزالة الله يحفظها وخلاص

سلمى وهي كتخاطب نسمة-قولي ليا انسمة انت مازال كتقراي ياك?

نسمة-اه عندي هاد العام الباك ولكن راه دوزت الامتحان دبا كنتسنى غير النتيجة

الحاجة غيثة-بلا متخافي;ولدي عادل كيحترم البنت اللي كتكون قارية ماشي بحال دوك الرجال الاخرين

نسمة ابتسمت ابتسامة باردة فوجههوم واعتاذرات ليهوم باش تطلع للسطح .....

فالصالون ديال الرجال عادل حس بالملل لواحد الدرجة مكتصورش بسبب مواضيع سعيد الباسلة هههه .....اعتذر ليه بلباقة وطلع يشم الهواء شوية فالسطح

وهو طالع سمع صوت ناعم كيبكي منين ....شاف فجميع الزوايا حتى لقا نسمة فواحد الركنة متكية على الحائط وكتبكي هي مشافتوش ولكن هو شافها

قلبو بقا كيضرب بسرعة فائقة ....ولكن رغم داكشي كامل تشجع وقرب خطوات لعندها

نسمة كانت غير كتبكي ولكن واحد اللحظة حسات باللي شي واحد واقف عند رجليها .....هزات راسها لقات عادل واقف حداها بكامل اناقتو ووسامتو

عادل-علاش كتبكي اليوم راه الخطوبة ديالك زعما?

نسمة ناضت من مكانها-شكون انت ?

عادل -انا خطيبك

نسمة غير سمعات هاديك الكلمة بعدات منو وقالت ليه-انا كاعما بغيت نتزوج بيك-وبدات كتبكي

عادل هاد العبارة زلزلاتو ومخلاتش ليه العقل ......بصح هو مكانش باغي يتزوج ولكن منين شافها اول مرة مبقاش ليه العقل ,هو انسان من مبادئو انه كيبغي يشوف حتى واحد مظلوم...بالخصوص الى كانت بنت زوينة بحال نسمة!!

عادل-الى مبغيتيش تتزوجي بيا حتى واحد مغادي يحط ليك السيف على عنقك

نسمة-ولكن الى متزوجتش بيك بابا غادي يقتلني

عادل عاد توضحات ليه الصورة وعرف باللي ابوها ومرتو هوما اللي وراء هادشي كامل حقد عليهوم كل الحقد ومكرهش ينزل يقتلهوم بزوج

عادل بثقة -وشكون قال ليك باللي غادي تكون فراسو

نسمة توقفات عن البكاء وشافت فيه-كيفاش?

عادل-حنا غادي نتزوجو غير على الاوراق ومن بعد انت غادي نطلقو وانت غادي تكوني درتي السن القانوني

نسمة بسذاجة -بصح?

عادل-كنواعدك...ولكن بشرط يبقى هادشي بيناتنا

نسمة معندها حتى حل اخر غير تقبل العرض ديالو-موافقة

عادل-مزيان -عازفة الكمان (يعني انا )معروف عليا باللي مكنكدبش ,وبكل صراحة نسمة وعادل كانو موالمين مع بعض بزااااف.وبحال هاذ الاجواء الرومنسية ديما كماني كيكون واجد لعزف اجمل الالحان واكثرها رومنسية

محفوظ فهاديك اللحضة كان فبيتو كيقرا واحد الكتاب حتى حس بشي حاجة نغزاتو فقلبو معرفش اشنو هي (مسكين حس)

سالات الخطبة وعائلة الساسي رجعو لمنزلهوم ومعاهوم عادل اللي متوقف حتى لحظة فالتفكير فنسمة والورطة اللي غادي تجمعهوم

اما نسمة فكل الوقت وهي كتفكر فعادل اللي جاها بحال امير الظلام ...فاش كانت معاها حسات باللي الوقت كيمر بسرعة ,بقات مدة كتفكر فيه حتى فاقت من غيبوبتها وقالت بصوت مسموع

نسمة-نسمة,جمعي راسك واش نسيتي محفوظ....اه محفوظ معرفت باش غادي يحس ملي يسمع الخبر ,ولكن ميخافش انا وهذاك عادل غادي نتزوجو غير على الاوراق ومن بعد بسرعة نطلقو ....حيت انا ديال محفوظ محفوظ وحدو

هداك عادل كيبان ولد الناس ....اه ولد الناس ,ولكن غير ولد الناس صافي حيت انا كنبغي محفوظ...اه

مسكينة نسمة واضح باللي بدات كتحير ...ولكن هي لحد الان مازال وفية لحب محفوظ هذاك الحب "العذري"اللي عمرني شفت بحالو

قاطع تفكيرها صوت التلفون كيصوني ...خذاتو بين يديها ولقات ايمان اللي كتعيط

نسمة-الو ايمان.....

ايمان-الو نسمة كيف بقيتي بغيت نقول ليك....-قاطعها الصوت ديال نسمة كتشهق وكتبكي

نسمة-ايمان ,ايمان معرفتيش اشنو وقع ليا

ايمان حسات بالرعب من اللهجة ديال نسمة ومعرفاتش اشنو اللي ممكن يكون واقع ليها

نسمة-ايمان ,صافي انا بغاو يزوجوني

يتبع...


الفصل15

مشات ايام وجات ايام وكل نهار كيزيد يقرب نهار العرس....ومعاه كيقرب نهار الجنازة ديال نسمة!

نسمة اللي مكان عندها حتى حل اخر من غير انها تتيق بالوعد ديال السي عادل....

فما ابشع الظلم والقهر.....والاحساس به

ما اصعب ان تحتضن قلوبا............فتنسج لك كفن الغدر

ما اصعب ان تمد يدك............... لمن يبترهما لك

ما اصعب ان تضحي لاناس........ لاتعرف غير حب الذات

هذا العبارات هي الحاجة الوحيدة اللي لقيت باش نعبر بيها على حالة نسمة(لامانة فقط فهي منقولة وليست لي)

يوم العرس(او الجنازة)

كانت جالسة فبيتها بقفطانها البنفسجي المطرز بخيوظ ذهبية زادته رووعة ......طبعا بدون الحديث عن جمال نسمة اللي لابساه

ايمان كانت واقفة حداها كتعدل ليها فالطرحة قبل متنتبه باللي صديقتها شاردة وكتفكر.....حاولاتها بدون فائدة

دخلات نوارة للغرفة

ايمان-عتقي يا نوارة....نسمة مكتتحركش

نوارة -اش كتقولي

ايمان-اجي شوفي.....ناري انا خايفة عليها بزاف

نوارة مشات كتجري عندها وكتحاول ترجعها لوعيها

نوارة-نسمة تكلمي معايا,نسمة

نسمة رجعات لوعيها وهي كتبكي وكتشهق بطريقة هستيرية زرعات الرعب فصديقاتها

ايمان-ناري ,دبا اش غادي نديرو

نوارة-اعوذ بالله من الشيطان الرجيم.....جيبي ليا كاس دالماء

ايمان مشات كتجري وهي كتبكي على حال صديقتها

نوارة-خذات كاس دالماء وشرباتو ليها وهي كتنهي فيها باش تشد فراسها

بعد بضع دقائق قدرات تهدنها وقرات عليها شوية دالقران الكريم

نسمة-شفتي انوارة الحالة اللي وصلت ليها

نوارة-صافي انسمة هذا المكتاب ممنو هروب

ايمان-ما عليك غير بالصبر ...

نوارة-وعسى ان تكرهو شيئا وهو خير لكم

فالاسفل كانو النساء فصالون والرجال فصالون اخر (لان العرس هو اصلا عبارة على حفلة صغيرة)

عادل عقلو مكانش مع الرجال نهائيا بل كيانو كلو كان مع نسمة

صديقو مصطفى لاحظ هاد الشيء ....داكشي علاش بغا يقشب عليه شوية

مصطفى -واه اصاحبي مقدرتيش تصبر غير هاد جوج دقايق

عادل-صافي انت باركة من بسالتك

مصطفى-ههههه والله يعطيك شي عقل

عادل-اوووف معرفت ايمتى غادي يجيو هاد العدول يخليونا نضربو الصداق باغي نمشي فحالي

مصطفى-اهاه شفتي قلت ليك باللي راك مكتقدرش تصبر هههه

مجاش مصطفى يكمل كلامو حتى وقف عليهوم سعيد

سعيد-ولدي عادل اجي معايا ,راه جاو العدول

مشا معاه عادل بسرعة خلا مصطفى غير كيضحك عليه

دخل عادل لواحد الغرفة كانت فيها نسمة جالسة ومنزلة راسها للارض .....جلس حداها بكل هدوء وهو كيحاول مرة مرة يخطف شي نظرات هههه

العادل-قول ليا اولدي واش انت قابل تتزوج هاد البنت على سنة الله ورسوله

عادل-اه اسيدي قابل

العادل- وانت ابنتي قابلة تتزوجي بهاد السيد

نسمة هزات فيه عينيها المملوئين بالدموع وهي كتشوف فيه وبحال الى بغات تقول ليه عافاك وقف هاذ الزواج,وصورة محفوظ اللي كان مستقبلها وحبها واملها وكل حاجة فحياتها مازل عالقة ليها فالذهن ديالها

العادل-هي ابنتي نعتبرو السكوت علامة الرضا

العادل ملي قال هاذ الكلمة بحال الى حكم بالموت على نسمة

غير كيقول هكدا اما هو كاعما عارف باللي السكوت فبعض الاحيان كيكون احسن وسيلة للتعبير عن الالم والانكسار

كملو المراسم ديال الزواج وكمل العرس وكل الضيوف مشاو اذا جا الوقت باش نسمة تغادر مع "زوجها" لمنزلها الجديد

عند الباب كانت نسمة(كتودع )سعيد وامال واخا هوما شربوها المرار بعدها عليهوم هو الاحسن

سعيد -بسلامة عليك ابنتي غادي تخلي بلاصتك كبيرة

امال بتصنع-والله ابنيتي نسمة ربي شاهد عليا باللي كنت معتابراك بحال بنتي

نسمة معندها متقول من بعد ما سمعات الوقاحة ديال هاد الزوج اللي الى كانت شي حاجة عانتها او غادي تعانيها نسمة فحياتها فعرفو باللي هوما السبب

ركبو بزوج فالسيارة واتجهو للفيلا ديال السي عادل

يتبع...

الفصل16

دخل عادل للغرفة ديالهوم (العرسان الجداد) وهو يلقى نسمة نائمة بكل براءة فوق السرير ,حتى ماكياجها وملابسها مبدلاتهومش ...تعبات بزاف لان النهار اللي داز عليها ماشي ساهل

منظرها وهي نائمة ومعالم الحزن ظاهرة على وجهها حتى وهي غارقة فالنوم مخلاش ليه العقل كانت كتبان بحال شي وردة ذابلة ....كان يتمنى من كل قلبو انه يتزوجو عن حب واقتناع ماشي بهاذ الطريقة

اخطاء واليديهوم هاهوما كيدفعو الثمن ديالهوم....... كيف غادي يديرو يعيشو مع بعض تحت نفس السقف وهوما مزوجين غير على الاوراق بالاضافة انهم خاصهوم يبينو للكل انهم كيبغيو بعض

قرب لعندها ببطئ باش ميفيقهاش وجلس على الطرف ديال السرير وهو كيشوف فيها بتمعن وفملامحها البريئة وجمالها اللي عمرو شاف بحالو ....وغطاها بالغطاء

الصباح كان الكل مجموع على الفطور الا العرسان نسمة وعادل

سلمى-ايوى اماما العرسان مازال ما فاقو

الحاجة غيثة-اديك الجنية خلي عليك خوك ومرتو

سلمى-واغير كنضحكو

قاطعهوم الدخول ديال نسمة

نسمة-صباح الخير

الحاجة غيثة ناضت عندها -صباح الخير ابنتي كيف صبحتي

نسمة-الحمد لله .....قولي ليا اخالتي بغيت نعرف فاش ممكن نعاونكوم

الحاجة غيثة مسحات ليها على خدها وقالت ليها-لا ابنتي احنا مجبناكش هنا خدامة وزايدون انت مازال عروسة

دخل عادل وهو لابس تيشرت ازرق وسروال رياضي ابيض كان منضرو رائع

سلمى-نسمة اجي جلسي هنا حدايا-وورات ليها الكرسي

الحاجة غيثة-لاواه تكلس حداك هي غادي تجلس حدا راجلها

هاد الكلمة دخلات لنسمة بحال السهم فقلبها حنات راسها باش ميشوفوش عينيها اللي عمرو بالدموع

جلسو حدا بعض ......نسمة عجباتها عائلة عادل ضريفين بزاف

سلمى-تقولي ليهوم الحاجة ولا نقول ليهوم انا

عادل-اش غادي تقول لينا?

نسمة طاح ليها العجب من كلام الحاجة غيثة وسلمى الغريب وقالت فسرها-ماعرفت اش بغاو يعنيو ....الله يستر وصافي

الحاجة غيثة-انا وسلمى فكرنا فيكوم وقررنا باش نحجزو ليكوم اوراق الطيارة,باش تدوزو شهر العسل

عادل ونسمة تصدمو بزااف من كلام الحاجة ,هاهو اول عائق ليهوم باش يبينو باللي هوما بحال كاع الازواج....ضروري خاصهوم يرفضو الهدية

عادل-بصح الحاجة مخليتي ليا منقول ,ولكن منقدرش نقبل الهدية حيت عندي الخدمة هاد السيمانة

الحاجة غيثة-سمعي الولد قال ليك الخدمة....واش انت مكتعياش من هاد الخدمة

سلمى-ايوة الى كنت انت بغيتي تحرم راسك متجرش معاك نسمة....اولا لا انسمة

نسمة ابتسمت ليها ابتسامة باردة

الحاجة غيثة-انا قلت غادي تمشيو هي غادي تمشيو

عادل باستسلام-اوووف ....واخا الالة فين غادي ندوزو هاد شهر العسل

الحاجة غيثة-فمراكش

نسمة مقدراتش تتحمل وناضت كتجري قدامهوم من على الطاولة....استاذن عادل ليهوم وتبعها

الحاجة غيثة-ياربي ياكما قلت شي حاجة....غادي نوض نشوف مالهوم

سلمى كتحول تمنعها بيدها-ماما خليهوم يحلو مشاكلهم بوحدهوم

دخلات نسمة للغرفة وتلاحت على السرير وبقات كتبكي كتبكي كتبكي بدون توقف

عادل-نسمة مالكي عافاك غير قولي ليا شكون قلق خاطرك

نسمة دارت عندو وقالت ليه وهي كتبكي-انا منقدرش نتحمل اعادل مازال منقدرش

عادل-عافاك غير شرحي ليا راه انا مافاهم والو

نسمة-مراكش هي المدينة اللي كنت مقررة انا وخطيبي محفوظ ندوزو فيها شهر العسل -وانهارت بالبكاء

عادل تلجم ليه اللسان حس راسو فواحد الموقف خايب حس راسو باللي هو اللي سبب الفراق ديال زوج دالناس كيبغيو بعض...ولكن فنفس الوقت حس بالغيرة ملي عرف باللي نسمة كتبغي شي واحد

وقال فنفسو-من قبل على الاقل كان عندي امل ان نسمة تبغيني مع الايام ....اما دبا هي روحها وقلبها وكيانها كلها مع محفوظ ,وانا السبب ففراقهوم....منقدرش نرفض الهدية من الحاجة باش متشكش ونفس الوقت خاصني

نراعي احاسيس نسمة ونحاول منجرحهاش ....حتى نتفارقو على خير

هاد الجملة الاخيرة كانت بحال شي علقم مر فحلقو ومن تماك عرف باللي هو كيبغي نسمة كيبغيها وبجنوووون

عادل عمرو حس راسو حاير حتى لهذاك اليوم و مكرهش يصرخ باعلى صوت فالحديقة دالفيلا اللي كان جالس فيها ويقول-علالالالالالالاش طرا فيا هكا-

نسمة لاحول لها ولا قوة معندها غير البكاء وتهز يدها للعالي القدير هو الوحيد اللي حاس بيها

محفوظ واه من محفوظ واللي طاري فيه غادي يحماق كل نهار كيشوف فالمنام كوابيس على نسمة اللي مدة ما شافها ولكن قلبو كيقول ليها باللي كاينة شي حاجة واقعة ليها ومخليها يبعد عليها

يتبع...

يتبع...
النجمة القطبية غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2014, 03:54 AM   #3 (permalink)
Adnan0999
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية Adnan0999
 
الله يعطيك العافية على الموضوع ربي يسعدك
Adnan0999 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أدعوك - أنشودة للعفاسي باللهجة المغربية...رائعه ***رشااا*** يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 10 07-06-2012 07:39 PM
أدعوك أنشودة للعافسي باللهجة المغربية دموع الورد ,,~ يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 4 12-13-2011 01:38 PM
فيديو حديث طاهرة مع رحمة باللهجة المغربية حول ظلم الاكاديمية لها الـــكوكب العاشر فضائح ستار اكاديمي 11 Star Academy 93 03-26-2010 08:00 PM
آمال ماهر تغني باللهجة المغربية .. miss leila10 فضائح الفنانين والمشاهير 9 01-02-2008 04:43 AM

الساعة الآن 01:25 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103