تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات تعليمية Educational Forums > مشكلتي | أريد حلاً

مشكلتي | أريد حلاً

منتدى مشكلتي يعطيك مساحة بأن تطرح مشكلتك بسرية تامة ومن خلال عضوية خاصة يستخدمها الجميع في طرح مشاكلهم والأخرون يسعون جاهدين في حل مشكلتك , إفتح قلبك و شارك وأطرح مشكلتك من خلال العضوية المجانية أريد حلاً رقم الباسورد 123456


بعض الحلول للسعادة بين الزوجين والحياة الراقية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-15-2013, 08:15 PM   #1 (permalink)
وسام الشام
رومانسي مجتهد
سيف الدين الدمشقي
 
الصورة الرمزية وسام الشام
 

إرسال رسالة عبر Skype إلى وسام الشام
بعض الحلول للسعادة بين الزوجين والحياة الراقية




المعاشرة بالمعروف :

لو قرأت القرآن الكريم :
﴿وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ﴾
( سورة النساء)
ليست المعاشرة بالمعروف كما قال بعض المفسرين أن تمتنع عن إيقاع الأذى بها ، بل أن تحتمل الأذى منها ، هذه المعاشرة بالمعروف ، امرأة اشتكت لي زوجها القاسي قلت لها : صديقة النساء آسيا امرأة فرعون جعلها الله تحت طاغية جبار كافر ، بل من أكفر كفار الأرض لماذا ؟ لتكون قدوة لأية زوجة شاءت حكمة الله أن يكون زوجها قاسيًا أو ظالمًا ، لأن لديها أولادًا فعليها أن تصبر ، فلو قرأت القرآن الكريم لوجدت فيه من القصص ومن العبر ما لا ينتهي مثلاً :
﴿وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ﴾
(سورة البقرة)
أحياناً يسخر الإنسان من أهل زوجته ، فإذا تكلمت امرأته كلمة في حق أهله أقام الدنيا ، ولم يقعدها ، لما هذا التميز ؟ كما أن أهلك تدافع عنهم ، وتلتمس توقيرهم واحترامهم هي كذلك ، فهذا المفهوم من بعض أحاديث رسول الله : أن عاملوا الناس كما تحب أن يعاملوك ، هذا مقياس من أروع المقاييس ، الشيء الذي يزعجك من زوجتك ينبغي ألا تفعله مع أهلها ، الشيء الذي تأخذه عليها ينبغي ألا تفعله معها ، هذه مقدمة .
طبعاً طاعة الله ، الاتصال بالله أن يمتلئ القلب رحمة بالزوجة ، هذا كله أسباب شرعية كافية لدوام الحب بين الزوجين .
قواعد اجتماعية تسهم في السعادة الزوجية :

لكن هناك توجيهات اجتماعية نفسية إن صح التعبير لو طبقناها لقطفنا ثماراً يانعة من العلاقة الزوجية ، أنا سأشرح بعضها .


السلام عند دخول البيت وتفقد الزوجة :
فمثلاً : عند عودتك إلى المنزل وهذه نصيحة ، إنْ كان الزوج في عمله عند عودته إلى المنزل ابحث عن الزوجة ، وسلم عليها بطريقة أو بأخرى ، هناك مَن يدخل إلى البيت لشأن من شؤونه ، وينسى أن في البيت زوجة ، بعد حين تكتشف أنه في البيت ‍! هذه نصيحة لا تكلف شيئًا ، لمجرد أن تدخل إلى البيت ابحث عنها ، وسلم عليها ، هي مركز ثقل في البيت ، هي الأولى في البيت ، أنت إذا دخلت لتقابل إنسانًا مهمًّا لا تهتم بالأثاث ، تهتم أن تنظر إليه ، وأن تسلم عليه بادئ ذي بدء ، فحينما تعود إلى البيت ، ويكون أول عمل لك أن تبحث عنها في البيت ، وتسلم عليها بطريقة أو بأخرى ، فهذه نقطة بسيطة جداً لكن لها معنى كبير .
أحياناً يقول الإنسان : لا تؤاخذني ، كلمة قالها ، لكن لها معنى كبير ، إنسان يقول : أخطأت في حقك ، سامحني ، تنسيك كل الغضب ، كل غضبك يتلاشى بكلمة واحدة ، كلمة الحق مسعدة .
(( إن الرجل ليتكلم الكلمة لا يرى بها بأسا يهوي بها سبعين خريفا في النار )) .

في أيام الخطبة قد تزيد المكالمة عن ست ساعات ، لكن بعد حين لا ينطق في البيت بكلمة ‍!متعب ، لكن ليس كل شيء ينبغي أن يكون مزاجياً ، أحياناً المرأة لا تقدر عمل الزوج ، يكون عمله شاقًا ، وفيه متاعب ، وعقبات ، وضغوط ، وعليه دفع كثير ، والدخل قليل ، وهناك مشكلة في محله التجاري ، وقضية مع التموين ، وقضية مع الاستيراد ، مثلاً ، هو موظف ، قضية مع موظف فوقه ، عليه تضييق،فأحياناً يأتي الزوج مثقلا بالهموم ، هذه الهموم التي أثقلته تحمله على أن يصمت ، هي ليس عندها مشكلة ، مرتاحة ، تجده يكثر الصمت ، فتنزعج .
التمس لأخيك عذراً ، والزوج أولى أن يلتمَس له عذر ، والزوجة أولى أن يلتمس لها عذر ، لكن لا مانع ، اسألها عن يومها بدقة ، ماذا فعلت ؟ من زارك ؟ من اتصل بك ؟ هل هناك مشكلة عانيتِ منها ؟ فرضاً ، هل هناك من مشكلة أزعجتك ؟ فالسؤال عن أحوال الشخص دليل مودة .


المودة واضحة ، الرحمة ؟ المودة سلوك يعبر به عن الحب ، والابتسامة مودة ، لكنها منطلقة من محبة في القلب ، والهدية مودة ، أما الرحمة فقد تنقطع أسباب المنفعة بين الزوجين ، كزوج مريض تخدمه زوجته سنوات طويلة ، قد تمرض الزوجة فلا ينتفع بها كزوجة إطلاقاً ، لكن يحفظ عهدها ، ويرعى شأنها إلى أمد طويل ، فهذا الزواج هو مبني على المودة والرحمة معاً ، أو على كليهما ، أما إذا فَقَد أحدهما كان الآخر ، لو فقدت المودة كانت الرحمة ، لذلك قالوا : زوّج ابنتك للمؤمن ، إن أحبها أكرمها ، فرضاً ـ لا سمح الله ولا قدر ـ وإن لم يحبها لم يظلمها ، كلمة : إنني أحبك ، أنت أغلى مَن في حياتي ، أكرمني الله بك ، مَن أنا لولاك ؟ فرضاً ، هذا كلام طيب ، هو واقعي ، الإنسان مفتقر لزوجة شئت أم أبيت ، إذا سافرت زوجته لأمرٍ قاهر ، أو سافر هو يعرف قيمتها تماماً في كل شيء .
شكر الزوجة عمل زوجها وشكر الزوج عمل زوجته :
ملاحظة أخرى ، اشكر لها عندما تؤدي عملاً ، الطبخ طيب معتنى به جداً ، ينبغي أن تذكر ذلك .
﴿وَلَا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ﴾
( سورة البقرة)
البيت نظافته درجة أولى ، شيء يلفت النظر ، ينبغي أن تذكر هذا ، البيت مرتب ، وفي الحديث الشريف رواية : (( إن نظرت سرتك )) .
وليس إليها ، والمقصود إذا نظرت إلى المطبخ سرتك ، إن نظرت إلى غرفة النوم سرتك مرتبة ، إن نظرت إلى أولادك ثيابهم نظيفة سرتك ، إن نظرت لمائدتك سرتك ، هناك تنظيم على المائدة ، إن نظرت إليها سرتك ، أو إن نظرت سرتك ، اشكرها حينما تؤدي عملاً طيباً ، إن دخلنا البيت نبحث عنها ، ونسلم عليها أولاً ، وإن تكلمت نصغِ إليها ، وإن لم تتكلم نسألها عن شؤونها وأحوالها ، وإن أبدت عملاً طيباً نشكرها على عملها ، ومن حين لآخر عليك أن تقول : إنك تحبها ، مرتين في اليوم ، وليس بالسنة مرة ، نصيحة بعض علماء النفس مرة في اليوم ، ذكرها بفضلها .

أكثر الأزواج يشكون أن زوجته لا تتزين له ، تهتم بزيارة أو باستقبال ، أو بشيء ، لكن لو تزينت لك هل تذكر ذلك أنت ؟ ولا كلمة ، أحياناً تتزين ، تتجمل ، تعتني ، ترتدي ثيابًا جديدة ، تزين وجهها ، ولا كأنه يوجد شيء ، فعلى الإنسان أن يكون منتبهاً ، هناك اهتمام بالمظهر ، ينبغي أن تثني على اهتمامها بمظهرها ، هذا تشجيع لها ، وأنا أرى في هذه الأيام بالذات اهتمام الزوجة بمظهرها وقوامها وثيابها جزءًا كبيرًا من عبادتها ، لأنها بهذا تحصن زوجها ، أما إذا أهملت ، ولبست لباس المطبخ ، بها روائح الأكل ، وشعرها مضطرب بقوة ، هي زوجة مخلصة ، لكن لم تعد زوجة تسعد زوجها أو تحصنه من أن ينتظر لغيرها ، فعناية الزوجة بمظهرها وأناقتها وقوامها ، أقول قوامها لأنه أحياناً لا يكون عناية بالقوام أصبح مشكلة كبيرة ، إهمال لقوامها لم تعد مقبولة عنده ، تجده يبحث عن غيرها ، هذا الإنسان غير الملتزم يبحث عن وسائل متعة أخرى ينصرف عنها ، فعناية المرأة بمظهرها وقوامها وأشيائها التي تحببها لزوجها جزء من دينها ، بل إن الصحابيات الجليلات كن يستأذن أزواجهن قبل النوم : ألك بي حاجة ؟ إن كان له بها حاجة فأداء حاجته فوق كل عباداتها ! إن قال : لا ، تنصرف إلى قيام الليل .
هناك نقطة دقيقة ، البيت غير المرتب مزعج جداً ، وهناك أزواج قد يكون عندهم أشغال فوق التصور ، لكن أي شيء يخلعونه يدعونه في مكانه ، فالبيت مضطرب ، لا يكفيها الوقت لتهتم بتنظيم البيت كله ، تجد في البيت فوضى ، يقول هنا : دع أشياءك في مكانها الصحيح ، ولا تنتظر أن تقوم هي بذلك ، إذا وضع إنسان حاجاته في أماكنها خفف عبئًا كبيرًا عن الزوجة ، أما أربعة أولاد ، وأبوهم ، والكل يسبب الفوضى ، وهي لا تستطيع تنظيم ذلك لعدم كفاية الوقت ! يكون رد الفعل إهمالا شديدًا ، تجد البيت مخيفًا .
والله دخلت بيتًا غير معقول أبداً ، الحذاء على الطاولة ، رأيت شيئًا لا يصدق ، سبعة أولاد لم يربوا تربية جيدة ، والأب مهمل معهم ، والزوجة ملّت ، فهذه مشكلة ، لكن دع أشياءك في مكانها الصحيح ، ولا تنتظر أن تقوم هي بذلك ، إذا وضع كل إنسان حاجاته في أماكنها خفف عبئًا كبيرًا عن الزوجة .

مساعدة الزوجة في حال التعب والمرض :
ملاحظة أخرى ، إذا بدت يوماً متعبة أو مشغولة فاعرض عليها مساعدتك بتأدية بعض الأعمال ، أحياناً ترتيب غرفة ، إعداد العشاء مثلاً ، والحقيقة أن هناك تقصيرًا من الأزواج جميعاً ، أما لو أنك من حين لآخر ساعدتها ببعض الأعمال فهذا شيء لا ينسى ، وكان عليه الصلاة والسلام في خدمة أهله ، أحياناً يكون في البيت أماكن تحتاج ليد قوية ، وجهد كبير ، فإن قمت في بعض الأحيان بمساعدتها في البيت فهذا يعمق المودة بينكما .

مصاحبة الزوجة إلى نزهة شرعية :
أخرجها للتنزه معك ولو لوقت قصير من حين لآخر ، الرجل يخرج من البيت ، يتنشط ، يلتقي بأصدقاء ، يركب سيارة ، يدخل معملا ، أو متجرًا ، عنده احتكاك ، هي في البيت جالسة ، أول يوم ، ثاني يوم ، سابع يوم ، أول جمعة ، ثاني جمعة ، ثالث جمعة ، ثم تنفجر ، هي روح أيضاً ، فأحياناً النزهة المتواضعة ـ أنا لا أقول : نزهة غالية جداً ـ في أيام الزهر خذها إلى الغوطة فرضاً ، أو تأكلون خارج البيت ، هذه النزهة من حين لآخر تعطي قوة دفع في الأسرة كبيرة جداً ، والآن في ضغوط الحياة الشديدة جداً أنا أعرف إخوانًا كثيرين موضوع نزهة لا يدخل في حساباتهم إطلاقاً كل حياتهم ، في البيت زوجة ، في هذا البيت ، في الغرفة ، في المطبخ ، أول سنة ، ثاني سنة ، ثالث سنة ، رابع سنة ، ثم تضجر ، وقد قيل : روحوا القلوب ساعة بعد ساعة ، فإن القلوب إذا كلّت عميت ، فالأولاد والمرأة يتنشطون ، أنا أقول : نزهة إسلامية ، لا يوجد فيها اختلاط ، أو غناء أو مطاعم ، بمكان طبيعي جميل بعيد عن الناس ، معك أكلك ، ولو كان مكانًا قريبًا .
والله مرة أخ من إخواننا قال : زوجتي تضجر كثيراً ، ولا تريد أن تبقى معي ، وتحب أن تجلس مع إخوتي ، شيء لا يصدق ، لم تكن هكذا ، فسألته ، قال : من أربع سنوات لم أصحبها إلى نزهة ! فنصحته أن يأخذها إلى نزهة طويلة ، وإلى مكان بعيد ، فحلّت المشكلة نهائياً ، إذاً هناك حاجة للتنزه أحياناً ، وفي هذه الأيام ضغوط العمل ، بيوت غير صحية ، بيت طابق مثل العلبة ، حلت فيه ضجر .
والله أعرف أشخاصًا يقولون : تناولنا العشاء بالجبل ، هناك أماكن بعيدة نائية لا ازدحام فيها ، كلها ربع ساعة مثلاً يمكن أن تأتي نوعًا من النشاط ، النزهة جزء من حياة الأسرة السعيدة ، أنا ما أدعوك أن تتكلف ، بل بأقلّ حد ممكن .
هناك كثير من الأزواج ، وهو في عمله يخبر زوجته مرة أو مرتين ، هل من شيء غير طبيعي ؟ يلزمك شيء ، تريدين شيئًا ؟ ماذا تفعلين ؟ فرضاً ، هذه تسبب ودًا كبيرًا ، وأنت في عملك لا تنسَ زوجتك ، اتصل بها من حين لآخر لتسألها عن أحوالها ، أو لتشاركها شيئاً ما .

سؤال الزوج زوجته قبل خروجه من البيت :
قبل أن تخرج من البيت قل لها : هل تريدين شيئاً تأتيها به ؟ أيضاً هذا كلام لطيف .

منح الزوج زوجته عشرين دقيقة للانتباه الكامل :
امنحها عشرين دقيقة من وقتك تنتبه إليها بكليتك من دون أن تكون على عجلة من أمرك ، ولو باليوم عشرون دقيقة تنتبه لحديثها ، دون أن تكون مشغولاً بشيء ، هذا مما يمتن العلاقة بينك وبينها

المفاجأة بالهدية :
أيضاً فاجِئها بهدية صغيرة من وقت لآخر ، ليست العبرة بقيمة الهدية ولكن بمعناها بهدية صغيرة من وقت لآخر باقة ورد شيء بسيط من حاجاتها كهدية .
إن كانت مريضة فاسألها عن حالها وتطور مرضها ، وذكرها بموعد الدواء هذا اهتمام كبير بها ، وإذا جرحت مشاعرها فاعتذر لها ، والاعتذار مناسب جداً ، أنني أخطأت وسامحيني ، إذا ذكرت كلمة قاسية وجرحت بها مشاعرها فاعتذر .

والقاعدة العامة أيها الإخوة ، يجب على الزوج أن يخطو نصف الطريق ، والزوجة نصف الطريق ، لكن لا يوجد إنسان مهمل مقصر سيئ ، وينتظر من الطرف الآخر أن يأتي إليه ، هذه مشكلة المشاكل ، خطوة منك وخطوة منها تلتقيان في وسط الطريق ، أما إذا لم تقدم شيئًا ، وتنتظر منها كل شيء فهذا مستحيل ، لا تقدمِين شيئاً ، وتنتظرين منه كل شيء ، هذا غير صحيح .
أرجو الله سبحانه وتعالى أن تكون هذه النصائح سبب في إشاعة المودة والرحمة بين الزوجين ، لعلي أنا أيضاً مقصر ، والإنسان في بيته يأخذ حريته أحياناً ، لكن هذه لها مضاعفات غير جيدة ،
والحمد لله رب العالمين .




التعديل الأخير تم بواسطة وسام الشام ; 02-15-2013 الساعة 08:19 PM
وسام الشام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2013, 12:32 PM   #2 (permalink)
omar_alshamaree
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية omar_alshamaree
 
شكرا لم اقراء الموضوع باكمله
لكن بدايته جميلة وساقرأه مرة اخرى
تحياتي
omar_alshamaree غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2013, 03:29 PM   #3 (permalink)
...Tell him
مراقبة عامة - أميرة المنتدى - مراقبة متميزة - الاول في مسابقة الجمال والاناقة - كاتب مبدع للقصة القصيرة
اللهمَّ لك الحمد حتى ترضى
 
الصورة الرمزية ...Tell him

نصائح رائعة جدا.

أحب أضيف شيء:

دائما مايتم التركيز على مظهر الزوجة و ننسى مظهر الزوج.

فالزوجة تحتاج هي أيضا أن ترى زوجها مهتم بنظافته و لبسه . يهتم بجسمه لياقته و يختار و يحط عطر يعجبها. إلخ ...

فالمشاعر و الإحتياج واحد.



وسام الشام
أشكر لك طرحك الراقي و المفيذ
...Tell him غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2013, 04:15 PM   #4 (permalink)
وسام الشام
رومانسي مجتهد
سيف الدين الدمشقي
 
الصورة الرمزية وسام الشام
 
إرسال رسالة عبر Skype إلى وسام الشام
أشكر مرورك أخ عمر وأرجو الفائدة للجميع من هذه النصائح

ومشكور مرة اخرى
وسام الشام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2013, 04:21 PM   #5 (permalink)
وسام الشام
رومانسي مجتهد
سيف الدين الدمشقي
 
الصورة الرمزية وسام الشام
 
إرسال رسالة عبر Skype إلى وسام الشام
شكرا" لملاحظتك الهامة قصر الشوق وبالفعل المرءة تحب أن يكون زوجها نظيفا" ومتعطر كما هوى يحب أن يراها

وهناك أمر هام جدا"

كل ماتحب رئيته بزوجتك هيه تحب أن تراه بك
واشكر مره أخره أضافتك الراقية
والسلام عليكم
وسام الشام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2013, 11:30 PM   #6 (permalink)
دمي وعشقي جزائري
مراقبة عامة
سنفديك بالروح ياجزائر
 
الصورة الرمزية دمي وعشقي جزائري
شكرا لك على الطرح والنصائح
وربي يسعد الجميع ان شاء الله
دمي وعشقي جزائري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2013, 12:45 PM   #7 (permalink)
وسام الشام
رومانسي مجتهد
سيف الدين الدمشقي
 
الصورة الرمزية وسام الشام
 
إرسال رسالة عبر Skype إلى وسام الشام
شكرا" على المرور للجميع
وسام الشام غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصراحة بين الزوجين تشكل جسرا للسعادة .جوري. مشكلتي | أريد حلاً 2 04-30-2012 01:06 AM
فن التنازل بين الزوجين , طرق كسب الزوجين ود بعضهما البعض , نصائح لحياة زوجية سعيدة جنات مشكلتي | أريد حلاً 1 12-28-2011 03:36 AM
اسرار الفهم النفسي بين الزوجين - التفاهم النفسي بين الزوجين دموع الملائكة عروس 0 08-18-2010 02:25 AM
حركات بقلة انتباه قد تسبب الغضب بين الزوجين - حلولو للتصرفات والتعامل بين الزوجين تجن دموع الملائكة عالم حواء الرومانسية 2 01-07-2010 04:56 PM
وصفة حلوة للسعادة والحب بين الزوجين والخطاب سمسم 2000 خواطر , عذب الكلام والخواطر 1 12-30-2009 03:46 AM

الساعة الآن 08:49 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103