تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل

تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل نصائح للمقبلين على الزواج, كيف تطور نفسك؟ , اطلق العملاق بداخلك, توجيهات ونصائح للمراهقين والمتزوجين.

][نظرية الذات Self theory .. كارل روجرز][

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-14-2013, 07:05 PM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

ADS
][نظرية الذات Self theory .. كارل روجرز][








السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


][نظرية الذات Self theory .. كارل روجرز][


نظرية الذات التي وضعها كارل روجرز
:
الذات :

هي كينونة الفرد التي تنفصل عن المجال المدرك ،وهي تنمو نتيجة تفاعل الفرد مع مجتمعه والخبرات التي يمر بها .

مفهوم الذات :
هو تكوين معرفي منظم ومتعلم للمدركات الشعورية والتصورات والتقييمات الخاصة بالذات ويعتبره الفرد تعريفا نفسيا لذاته .
وهناك ثلاثة مفاهيم للذات :
1 – مفهوم الذات المدرك :
ذات الفرد كما يتصورها هو .

2 – المفهوم الاجتماعي للذات :

الصورة التي يعتقد الفرد أن الآخرين يتصورونها عنه ،ويتمثلها في تفاعله معهم .
3 – المفهوم المثالي للذات :
وهي الصورة المثالية التي يريد الفرد أن يكون عليها .
وظيفة مفهوم الذات هي تنظيم خبرات الفرد المتغيرة بسبب :
- التفاعلات الاجتماعية .
- الدافع الداخلي لتحقيق الذات

• إن مفهوم الذات هو أهم من الذات الحقيقية للفرد .

• إن الفرد يسعى دائما لتحقيق ذاته ،وتكوين مفهوم إيجابي عنها .
• مفهوم الذات مفهوم شعوري ،بينما تشتمل الذات نفسها عناصر لا شعورية قد لا يعيها الفرد .
الخبرة :
هي كل موقف يعيشه الفرد في زمان أو مكان معين ويتفاعل معه وينفعل به ،ويؤثر فيه ويتأثر به.
• الخبرات التي تتوافق مع مفهوم الذات تؤدي لراحة الفرد وتوافقه النفسي .
• الخبرات التي لا تتوافق مع مفهوم الذات ،أو تتعارض مع المعايير الاجتماعية تدرك على أنها تهديد للفرد ،وتسبب توتره وسوء توافقه ، فيعمل الفرد على تجاهلها أو تشويهها.
الفرد :
للفرد دافع مستمر لتحقيق الذات وتقدير الذات والتقدير الاجتماعي من قبل الآخرين .
قد يصدر عن الفرد سلوك لا يتفق مع مفهومه عن ذاته ،نتيجة للخبرات التي مر بها أو للحاجات العضوية غير المقبولة ،ومثل هذا السلوك الذي لا يكون مطابقا لمفهوم الذات يجعل الفرد ينفصل عنه مما يسبب له التوتر وسوء التوافق .
التطورات التي أدخلت على نظرية الذات :
أدخل فيرنون إضافة جديدة للنظرية ،فوضح أن الذات لها عدة مستويات :
المستوى الأعلى :
هي الصورة التي يعرضها الفرد عن ذاته للمعارف والغرباء .

الذات الشعورية الخاصة :

هي الذات التي يشعر بها الفرد ويعبر عنها ويكشفها لأصدقائه الحميمين .
الذات الخاصة :
هي أسرار الفرد التي تكون في الحد البيني بين الشعور واللاشعور ،وتكون عرضة للانطمار لكنها لا تطمر نظرا لأهميتها في حياة الفرد .
وتتكون محتويات هذه الذات من مواد غير مرغوبة محرمة أو محرجة أو مخجلة أو معيبة أو مؤلمة .
الذات البصيرة :
هي الذات التي يتحقق منها الفرد عندما يكون في موضع تحليل شامل لشخصيته .
الذات العميقة أو المكبوتة :
وهي التي لا يمكن الوصول إليها إلا بطرق نفسية خاصة يقوم بها الأخصائيون النفسيون .



العلاج المتمركز حول العميل :


بلور هذه الطريقه فى العلاج النفسى (كارل روجرز )1942 صاحب نظرية الذات والتى تتضمن طريقه من احدث طرق العلاج النفسى وهى طريقه العلاج المتمركز حول العميل او طريقه العلاج الغير موجه .



اهداف العلاج النفسى المتمركز حول العميل :


1- هدفه ليس مجرد حل مشكله معينه ولكن هدفه هو مساعده العميل على النمو النفسى السوى.

2- احداث تطابق بين الذات الواقعيه وبين مفهوم الذات المدرك ومفهوم الذات المثالى ومفهوم الذات الاجتماعى .
3- التركيز على المشاعر السلبيه التى تصدر من العميل والتى قد تتحول نحو المعالج وتشجيع العميل على مواجهتها بصراحه والاعتراف بانها شاذه وضاره ويجب التخلص منها .
4- تكوين مفهوم ذات ايجابى .
5- الاستبصار بالذات وتوجيه قدراته فى اتجاه جديد صحيح .
6- تدعيم ثقته بذاته.


الافتراضات الاساسيه التى يقوم عليها هذا النموذج العلاجى :


1-ان الانسان خير بطبيعته وهو مدفوع دائما نحو الافضل ويمكن فهم الفرد فقط اذا تمكنا من فهم كيفية ادراكه للعالم من حوله ومشاعره تجاه هذا العالم والذى يهم المعالج هنا هو كيفيه تفسير العميل للاحداث التى تمر به وليست الاحداث ذاتها

2- ان الاشخاص الاصحاء نفسيا يكونون على وعى بسلوكهم ودوافعهم اى ان السلامه النفسيه تنطوى على وعى الانسان واستبصاره لدوافعه ورغباته .
3- ان الانسان يميل الى تحقيق ذاته اذ يعد الاخير دافعا اساسيا للحياه يسعى اانسان فى اطاره الى تحقيق الاستقلال الذاتى والتحكم فى بيئته وسلوكه ويظهر هذا الميل واضحا اذا توفر للفرد علاقع تتميز بالصدق والفهم والقبول والتقدير غير المشروط.
4- السلوك غرضى هادف فالانسان لايستجيب فقط لمؤثرات البيئه من حوله او لدوافعه الداخليه وانما هو موجه لذاته
5- يمكن ان يقوم الاشخاص بحل مشكلاتهم اذا نجح المعالج فى اقامه علاقه بينه وبينهم تتميز بالدفء والقبول والفهم فالمعالج لايتدخل فى الاحداث او يوجه العميل وانما ينبغى ان يخلق الظروف التى تسهل للعميل عمليه اتخاذ قراره بنفسه بشكل مستقل .

ملامح العلاج المتمركز حول العميل


العميل :

هو الفرد الذى تتمركز حوله عمليه العلاج والارشاد ويكون لدى العميل وعى بعدم التطابق بين الذات والخبره وبين مفهوم الذات والذات المثاليه.وهو يدرك التهديد ويكون على وعى بالعوامل الكامنه فى سوء التوافق النفسى ويمكنه ان يعيد تنظيم مفهوم الذات ليحقق التطابق بينه وبين البيئه .
ويكون العميل قلقا معرضا لمضاعفات نفسيه تصل الى الاكتئاب ويدرك العميل الحاجه للعلاج ويأتى للعلاج ويكون ذا بصيره ناميه او قابله للنمو ويكون لديه عناصر قوه وقدره على تقرير مصيره بنفسه وتحديد فلسفه حياته وعلى استعداد لتحمل مسئوليه العلاج وتوجيه نفسه تحت اشراف المعالج .
المعالج :
يشترط فى المعالج ان يكون متوافقا مع ذاته ,لديه تطابق بين مفهومه عن ذاته وخبرته وذاته المثاليه وان تكون لديه شفافيه وحساسيه ,مخلص فى مشاعره تجاه العميل مستمع جيد ,قادر على اداره المناقشه ,متفائل وبشوش لايتخذ موقف الواعظ او الناصح او المقوم للسلوك يتقبل مايصدر من العميل من مشاعر وسلوكيات سلبية .لديه اتجاه نفسى اخلاقى فى فهم وتفسير وتعديل السلوك .لديه خبره واسعه فى كافه مجالات الحياة وان يخلق جو يشعر فيه العميل بقيمته الذاتية.

==========
نظرية الذات Self theory



هي احدث واشمل نظريات الذات وذلك لارتباطها بطريقة الإرشاد الممركز حول العميل .


صاحب النظرية كارل روجر ولد عام 1902 في احد ضواحي مدينة شيكاغو كان الطفل الرابع من تسلسل ستة أخوان لوالد متدين.


كانت إحدى رغبات روجر ان يكون قساً والتحق فيما بعد عام 1924 بكلية المعلمين ليدرس علم النفسالعيادي في جامعة كولومبيا حتى أكمل دراسته ليصبح أستاذا بشهادة الدكتوراه في علمالنفس وفي جامعة لوهاي ثم جامعة شيكاغوونتيجة لعطائه العلمي المتميز منح جائزة العطاء العلمي المتميز .


مفاهيم النظرية :


الذات :


وهي أهمالمفاهيم التي أعدت العمود الفقري للنظرية ومحور هام ترتكز عليه كل المفاهيم ومنخلال مفهوم الذات يمكن ان نعرف مستوى المفاهيم الأخرى


والمعروف عن الذات مفهوما فلسفيا خلافي بين العلماء القدماء أصحاب الحضارات التي سبقتهذا الزمان منذ اليونان(سقراط وأرسطو وفلاطون ) ومرورا بالحضارة الإسلامية أمثال ابن سينا وابن الرشد وآخرون إذ كان موضوع الخلاف هل الذات هي النفس أو الروح وأين هي من الجسم.


وجاء روجر ليدرس الذات بعيدا عن هذا الخلاف واعدها(كينونة الفرد التي تتكون نتيجة تفاعله مع الآخرين وهي مجموعة مدركات ومفاهيم وقيم ) وتشتمل الذات على أنواع منها الذات المدركة والذات الواقعية والذات العميقةوالذات الاجتماعية ولكل نوع من الأنواع مستوى وأعلاهن الذات الاجتماعية .


مفهوم الذات :


من أهمالمواضيع التي بحثها روجر في الذات وعرفه انه (تكوين معرفي منظم ومتعلم للمدركاتالشعورية والتصورات والتقييمات الخاصة بالذات يبلوره الفرد ويعده تعريفا نفسيا لذاته ) أي إن تكوين مفهومالذات الايجابي او السلبي عند الإفراد من خلال تصور وتقييم الفرد لذاته .


وبالرغم من إن مفهوم الذات ثابت نسبيا إلا انه يمكنتعديله وتغييره من خلال الإرشاد النفسي وانه يتأثر بالوراثة والبيئة وبالأسرة فكلسارق مهما يصل من مكانة اجتماعية بينالمجتمع إلا انه يعرف انه سارق وان الآخرين أفضل منه .


الخبرة :


هي موقف او حدث يمر به الفرد في زمن معين ومكانمعين يتفاعل الفرد معها ويتأثر بهافيحولها إلى رموز يدركها ويقيمها في ضوءمفهوم ذاته ويؤكد روجر ان المشكلة تتكونحينما لا تتفق او لا تتطابق الخبرات مع مفهوم الذات وعلى العكس إذا تتطابقن فسوفيشعر الفرد بالراحة النفسية والتوافق النفسي .


الفرد :


يسمى في العديد من المصادر (العضوية ) اذ يشير مفهومالفرد او العضوية ان الفرد ككيان متكامل يشمل الجانب الجسمي والنفسي معا ودائما لدى الفرد دافعا فطريا (لتاكيد ذاته)من خلال تفاعله مع البيئة الاجتماعية ومن خلال العمل والانجاز والإبداع والأداءالاجتماعي وحينما لا يستطيع ان يؤكد ذاته بين الآخرين بالطرق المقبولة قد يلجأ إلىالطرق غير المقبولة كالجريمة او الخروج عن المقبول في المجتمع فتتولد لديه مشكلةتحتاج الى التدخل الإرشادي من قبل المرشد النفسي .






المجال الظاهري :


وهو العالم الخاص بكل فرد اذ يتفاعل مع مجاله الظاهريكما يدركه هو لذا يسمى المجال الإدراكي للفرد الذي يتكون من خلال تفاعل الفرد مع محيطهالخارجي وخبراته التي خبرها الفرد في حياته .


السلوك :


يرى روجر ان (السلوكهو النشاط الموجه نحو هدف معين يقوم به الفرد لإشباع حاجاته ) يرى روجر ان الإطار المرجعي للفرد هو أفضل طريقة لفهمسلوكه ولتغيير سلوكه وعلى هذا الراي يسعىالمرشد في ان يكون استنباط حل مشكلة المسترشد من خلال المسترشد نفسه .


فالمرشد النفسي الجيد يتعامل مع هذا الموضوع بمهارة لكييستطيع تغيير سلوك المسترشد .


المقابلة عند روجرز


المقابلة أسلوب لجمع المعلومات إلا ان كارل روجر أعدهاطريقة للعلاج وللإرشاد النفسي


وأكد عليها في دراسته العلمية وأكد على تفاصيل يعتقدها روجر مهمة كالجلوس مع المسترشد وكيفيتهالتكون المقابلة الإرشادية عند روجرز متميزة تختلف عن المقابلة العادية اوالتحقيقية فكان يفضل روجر ان يجلسالمسترشد بالطرف المقابل للمرشد النفسي اقصى اليمين او اقصى اليسار جلسة ود وثقةمتبادلة.


خطواتالمقابلة الارشادية :


*اللقاء الاول :


يجلس المرشدالنفسي على كرسي ويجلس المسترشد او صاحب المشكلة على احد طرفي الطاولة وان المسافةالتي بين المرشد والمسترشد تسمى مسافة اجتماعية تقل هذه المسافة وتزداد مع قوة التفاعلبين الاثنان .


في اللقاءالاول يعرض المرشد النفسي على المسترشد تقديم المساعدة ويذكر له أخلاقيات المرشدالنفسي والتي من أهمها سرية المعلومات وانالمرشد لا يبوح أسرار المسترشد في أي ظرف من الظروف لكي يطمئن المسترشد للمرشد النفسي اطمئنان يجعله صريحا ويخلق فيها جو من المحبة والود والألفة .




*الإصغاء :


يصغيالمرشد النفسي للمسترشد ويطلب منه التحدثعن مشكلته بكل صراحة والإصغاء فنية مهمة من فنيات المقابلة الإرشادية تحتاج الى مرشد نفسي ماهر يراقب كلحركة وكل سكنة ويعرف ان المسترشد يتحدثبصدق او يخفي معلومات عن المرشد النفسي لذلك يجب ان يكون الاصغاء باهتمام وعناية يشعرالمسترشد ان هناك من يصغي اليه وعلى المرشد ان يعرف الأساليب التي تجعل المسترشديتحدث ومتى يسكت ولماذا يسكت وان السكوت علامة استفهام ان ينتبه لها المرشد النفسي.


*التنفيس :

يعطي المرشد النفسي للمسترشد (صاحب المشكلة ) الفرصة بان ينفس المسترشد عن انفعالاته ويفرغ ما لديه في جعبةالمرشد ليتخلص من التوتر والقلق من العملية الإرشادية ويساعده على الاسترخاء .


*عكس المشاعر :

فنية مهمة في المقابلة الإرشادية يعكس فيها المرشد مشاعرالمسترشد ليحصل على اتفاق من ان المرشد فهم مشاعر المسترشد وتصل ان يتاثر المرشد تاثر قريب لتاثر المسترشد.






*السؤال :


بعد كل فنيات المقابلةالسابقة يأتي دور المرشد النفسي ليسال المسترشد أسئلة يستفهم عن ما ذكره المسترشد. واعتقد انه يجب ان تتوفر فيها عديد من الامور :


ان تكون مرتبطة ارتباط وثيق من مشكلة المسترشد


ان تكون قصيرة وواضحة


ان تكون باللغة الدارجة للمسترشد


حيادية ليس فيها نقد موجه


السؤال مكون من جملة ذات كلمات مهذبة


بصوت مسموع دون تقطع .


*التوضيح والمواجهة :


يطلب المرشد النفسي بعض الأمثلة لكي يستوضح عن ما غابعنه من أفكار ثم يواجه المرشد النفسي المسترشد مواجهة حريصة بعيدة عن الهجوموالكلام العنيف او إصدار احكام بل هي عملية تغذية راجعة تخص المسترشد لمساعدته فيتذويب الأفكار غير المناسبة .




نقد النظرية


انتقدت النظرية من قبل علماء النفس ويمكن ان نرد علىالبعض منها :


تولي اهتمام بالفرد اكثر من المشكلة نعم هذا صحيح لكن المنظر يرى من خلال الفرديمكن الوصول الى حل مشكلته اي ان حل المشكلة من خلال الفرد وتشهد على ذلك المقابلةنفسها لان في المقابلة يتم مناقشة المشكلة وما يرتبط بها .


تقلل من أهمية المقاييس والاختبارات كوسيلة لجمعالمعلومات وبالحقيقة ان روجر لايلغي دورالاختبارات والمقاييس انما يستعملها حينما يجد لها ضرورة في استعمالها .


والبعض يجد ان النظرية لم تبلور الطبيعة الإنسانية بلركزت على الذات وفهم الذات فهذا أمر طبيعي لان النظرية لا يمكن ان تشتمل على كلالجوانب الإنسانية ولا يمكن ان تكون نظرية متكاملة وشاملة لصعوبة الإنسان الذيسماه احد الفلاسفة ذلك الكائن المجهول وانالطبيعة الانسانية واسعة لايمكن ضمها في نظرية معينة من هذا جاء سبب تعدد النظريات .



دراسة عن نظرية الذات في الارشاد


مقدمة : -

تقوم فلسفة نظرية الذات على الإيمان بأهمية الفرد مهما كانت مشكلاته؛ فلديه عناصر طيبة تساعده على حل مشكلاته، وتقرير مصيره بنفسه. فان الفلسفة الأساسية هنا للمرشد هي احترام الفرد وأهليته والعمل على توجه الذات توجيها صحيحاً ليكون جديراً بالاحترام.


إن مؤسس نظرية الذات السيكولوجي المعاصر كارل روجرز، حيث اعتبرت نظريته هذه من النظريات المهمة في الإرشاد والعلاج النفسي، وقد اعتبرت من النظريات المتمركزة حول المسترشد.

وقد سميت هذه النظرية بأسماء عديدة؛ مثل : النظرية اللامباشرة، النظرية الشخصية.


والذي جعل روجرز يتوجه إلى هذه النظرية هو عدم اقتناعه بعلم الطب النفسي لعدم اعتبار ما يجول في نفس المسترشد من أفكار وشعور.


وتستند نظرية روجرز في الشخصية إلى المفاهيم الأساسية التالية :-
أولا : الإنسان : -

1. كل منظم يتصرف بشكل كلي في المجال الظاهري بدافع تحقيق الذات والسلوك الهادف لتحقيق النمو والتحرر من مقومات تطوره.

2. وان الإنسان خير في جوهره ولا حاجة للسيطرة عليه والتحكم به.

ثانيا : الذات : -

1. مدركات وقيم تنشا من تفاعل الفرد مع البيئة.

2. والذات تحافظ على سلوك المسترشد.

3. والذات في حالة نمو وتغير نتيجة التفاعل المستمر مع المجال الظاهري والفرد لديه أكثر من ذات : الواقعية، المثالية، الخاصة.

ثالثا : المجال الظاهري : -

الواقع المحيط بالفرد والذي يدرك أهميته؛ لان الفرد يختار استجابته على أساس ما يدركه، لا على أساس الواقع.



وقد عرفت هذه النظرية بالنظرية المتمركزة حول الشخص. ولذا وضع روجرز مبادئ أساسية تستند عليها النظرية في الشخصية :-
1. يعيش الفرد الفرد في عالم متغير من الخبرات. فلكل فرد حقائقه الخاصة التي قد تختلف عن حقائق غيره.

2. ما يمتلك الفرد من حقائق، يمثل العالم المدرك بالنسبة إليه، وأفضل طريقة لفهم الفرد هي الوصول إلى طريقته في إدراك العالم، أو ما يسميه روجرز بالإطار المرجعي الداخلي للفرد.

3. ينمو فهم الذات نتيجة لتفاعل الفرد مع البيئة وخاصة في تعامله مع الآخرين. والذات هي كل منظم يعبر عنه الشخص باستخدام ضمائر المتكلم.

4. ما يمر به الفرد من خبرات يمكن أن يعامل كما يلي :-

‌أ- ترمز الخبرات وتدرك وتنظم في علاقة مع الذات.

‌ب- يتم تجاهلها باعتبار أن لا علاقة مدركة بينها وبين الذات.

‌ج- تشوه أو ترمز على نحو خاطئ؛ لأنها تتعارض مع مفهوم الذات.

5. يؤدي إنكار الخبرات، أو تشويهها إلى عدم التكيف.

6. في غياب التهديد للذات، فان الخبرات غير المتفقة مع مفهوم الذات يمكن أن تدرك، وتفحص، ويتم ترميزها.

7. كلما إدراك الفرد، وتقبل في بناء الذات لديه خبرات أكثر ازداد مفهوم الذات لديه غنى وأصبح اقدر على إدراك الخبرات بدون تشويه.




والبعض أشار إلى المبادئ الأساسية لهذه النظرية :-

1) إن الإنسان في حالة خبرة وتفكير مستمران.

2) إن حياة الإنسان متمثلة في الحاضر وليس في الماضي.

3) إن العلاقة مع الآخرين من الأساسيات.

4) إن الإنسان يسعى للتطور والنمو.




تعريف الذات :-

هو تكوين معرفي منظم ومتعلم للمدركات الشعورية والتصورات والتقييمات الخاصة بالذات. يبلوره الفرد. ويعتبره تعريفا نفسياً لذاته، ويتكون مفهوم الذات من أفكار الفرد الذاتية المنسقة المحددة الأبعاد عن العناصر المختلفة لكينونته الداخلية أو الخارجية. وتشمل هذه العناصر المدركات والتصورات التي تحدد خصائص الذات كما تنعكس إجرائيا في وصف الفرد لذاته كما يتصورها هو \" مفهوم الذات المدرك \" ، والمدركات والتصورات التي تحدد الصورة التي يعتقد إن الآخرين في المجتمع يتصورنها والتي يتمثلها الفرد من خلال التفاعل الاجتماعي مع الآخرين \" مفهوم الذات الاجتماعي \" والمدركات والتصورات التي تحدد الصورة المثالية للشخص الذي يود أن يكون \" مفهوم الذات المثالي \".




وهناك من عرف الذات على أنها :-

الصورة التي يعرف الإنسان نفسه بها.

هي الإطار الذي يستطيع الإنسان أن يطبع نفسه فيه بحيث يكون ملما بما في نفسه، وهذه المعلومات التي يتوصل إليها الإنسان عن نفسه، تعتبر أشياء تعلما عن نفسه، لهذا السبب استطاع أن يصور نفسه بأسلوب يستطيع من خلاله معرفة الكثير عن حقيقته.


ولكلمة الذات كما تستعمل في علم النفس معنيان متمايزان. فهي تعرف من ناحية باتجاهات الشخص ومشاعره عن نفسه، ومن ناحية أخرى تعتبر مجموعة من العمليات النفسية التي تحكم السلوك والتوافق. ويمكن أن نطلق على المعنى الأول، الذات كموضوع Self-as-object حيث أنه يعين اتجاهات الشخص ومشاعره ومدركاته وتقييمه لنفسه كموضوع. وبهذا المعنى تكون الذات فكرة الشخص عن نفسه. ويمكن أن نطلق على المعنى الثاني، الذات كعملية Self-as-process ؛ فالذات هي فاعل بمعنى أنها تتكون من مجموعة نشيطة من العمليات كالتفكير والتذكر والإدراك.


وظيفة الذات :-

ووظيفة مفهوم الذات وظيفة دافعية وتكامل وتنظيم وبلورة عالم الخبرة المتغير الذي يوجد الفرد في وسطه. ولذا فانه ينظم ويحدد السلوك. وينمو تكوينياً كنتاج للتفاعل الاجتماعي جنباً إلى جنب مع الدافع الداخلي لتأكيد الذات، وبرغم من انه ثابت تقريبا إلا انه يمكن تعديله تحت ظروف معينة.

ملاحظات هامة على الذات :-
1. إن مفهوم الذات أهم من الذات الحقيقية في تقرير السلوك.

2. إن كل جشطالت يتأثر بالوراثة والبيئة الجغرافية والمادية والاجتماعية والسلوكية ويتأثر بالآخرين المهمين بحياة الفرد، ويتأثر بالنضج والتعلم، ويتأثر بالحاجات، ويتأثر بالموجهات.

3. إن الفرد يسعى دائما لتأكيد وتحقيق وتعزيز ذاته وهو محتاج إلى مفهوم موجب للذات، وان مفهوم الذات مفهوم شعوري يعيه الفرد، بينما قد تشتمل الذات عناصر لا شعورية لا يعيها الفرد.




الاضطراب النفسي :-

وان الاضطراب النفسي ينتج عندما يفشل في استيعاب، وتنظيم الخبرات الحسية العقلية التي يمر بها، إضافة إلى الفشل في تنمية المفهوم الواقعي للذات، ووضع الخطط التي تتلاءم معه؛ لذا أفضل طريقة برأي روجرز، هي لتغيير السلوك هي تنمية مفهوم ذات واقعي موجب، حيث بينت الدراسات إن مفهوم الذات يكون مشوها بعيدا عن الواقع لدى المرضى عقلياً.


إن من أهم أسباب الاضطراب النفسي هو الإحباط حيث انه يعوق مفهوم الذات، ويهدد إشباع الحاجات الأساسية للفرد. كما إن انضمام خبرة جديدة لديه ولا تتوافق مع الخبرات السابقة لديه تجعله في حالة اضطراب نفسي.

الاهتمام بالخبرة :-
إن الخبرات التي تتفق مع مفهوم الذات ومع المعايير الاجتماعية تؤدي إلى الراحة والخلو من التوتر والى التوافق النفسي. والخبرات التي لا تتفق مع الذات ومفهوم الذات والتي تتعارض مع المعايير الاجتماعية يدركها الفرد على أنها تهديد ويضفي عليها قيمة سالبة. وعندما تدرك الخبرة على هذا النحو تؤدي إلى تهديد وإحباط مركز الذات والتوتر والقلق وسوء التوافق النفسي وتنشيط وسائل الدفاع النفسي التي تعمل على تشويه المدركات والإدراك غير الدقيق.


الفرد :-

الفرد قد يرمز أو يتجاهل أو ينكر خبراته المهددة فتصبح شعورية أو لا شعورية.


السلوك :-

هو نشاط موجه نحو هدف من جانب الفرد لتحقيق وإشباع حاجاته كما يخبرها في المجال الظاهري كما يدركه.

ويعتقد معظم الباحثين أن الإرشاد النفسي يتضمن موقفا خاصا بين المرشد والمسترشد يضع فيه المسترشد مفهومه عن ذاته كموضوع رئيسي للمناقشة، بحيث تؤدي عملية الإرشاد إلى فهم واقعي للذات والى زيادة التطابق بين مفهوم الذات المدرك ومفهوم الذات المثالي الذي يعني تقبل الذات وتقبل الآخرين والتوافق النفسي والصحة النفسية. وتؤكد معظم الدراسات والبحوث العلاقة والارتباط القوي بين مفهوم الذات والتوافق النفسي وان سوء التوافق عن إدراك تهديد الذات أو إدراك تهديد في المجال الظاهري احدهما أو كلاهما وان الأفراد ذوي مفهوم الذات الموجب يكونون أحسن توافقا من الأفراد ذوي مفهوم الذات السالب.


وأن هذه النظريـة من النظريات التي كـان حولها عدة أراء لانتشارها، ومن هذه الآراء : -

1. أنها تجذب المعالجين المستجدين لسهولتها.

2. تتناسب مع الأسلوب الديمقراطي في إعطاء الحرية للعميل.

3. بداية العلاج تكون أسرع في إعطاء النتائج عن تغير الشخص من التحليل النفسي.


إلا أن هاربر قال أن سبب انتشار هذه النظرية هو :-

1. إن النظرية الذاتية تعتبر نظرية تفاؤلية لأنها دائما تحرص على التعبير البناء والمفيد.

2. إن النظرية الذاتية تحرص دائما على تغيير الشخصية بصورة أسرع من تغيرها في نظرية الطب العقلي.

3. التقدير الجيد الذي تملكه هذه النظرية وممثليها وذلك لكثرة الأبحاث التي أجريت في نطاقها.

4. طريقة استعمالها تعتبر سهلة إذا ما قورنت بالنظريات الأخرى.




خطوات الإرشاد النفسي عند روجرز :-

1. الاستكشاف والاستطلاع : أي تعرف مصادر قلق المسترشد وتوتره، وتحديد الجوانب السلبية والايجابية في شخصية المسترشد؛ كي يفهم شخصيته ويستغل الجوانب الايجابية منها لتحقيق أهدافه.

2. توضيح وتحقيق القيم : يساعد المرشد المسترشد في زيادة فهمه وإدراكه لقيمه الحقيقية بهدف تعرف التناقض فيما بينها، والكشف عن أسباب التوتر الناجم من اختلاف قيمه عن الواقع. هنا يقوم المرشد بتوضيح الفرق بين القيم، والآمال، والقيم الحقيقية، والقيم الزائفة.

3. المكافأة وتعزيز الاستجابات : يوضح المرشد مدى التقدم أو التغير الايجابي ويقويه لدى المسترشد كخطوة أولية للتغلب على مشكلاته الانفعالية.





العلاقة الإرشادية :-

وافترض روجرز ثلاثة شروط من اجل بناء العلاقة الإرشادية :-

1. الصدق والأصالة من جانب المرشد، : المرشد لا يزيف الحقائق ويقدم الصور الصادقة عن نفسه.

2. الاعتبار الايجابي غي المشروط : المرشد يحترم المسترشد ويعطيه قيمته كانسان.

3. الفهم المتعاطف : الإصغاء جيدا من قبل المرشد للمسترشد وينتبه للتعبيرات اللفظية المستخدمة وما مفهومه عن بعض المفردات مثل الخبرات.




العلاقة الإرشادية تقوم بين المرشد والمسترشد من وجهة نظر روجرز على ما يلي :-

1. الفهم الموضوعي للعميل من خلال وجهة نظره وبالطريقة التي ينظر فيها إلى نفسه والى العالم.

2. تقبل المسترشد بغض النظر عن السلوك الذي يبديه.

3. قبول المرشد فيما يفعله المسترشد بحيث يجب أن لا يخالف ما يقوله يكون حيادياً.




دور المرشد في العلاقة الإرشادية :-

المرحلة الأولى : تكون مهمة المرشد تنحصر في خلق جو من المودة والتعاون والتقبل والتوضيح.

المرحلة الثانية : وظيفة المرشد هي عكس مشاعر المسترشد وتجنب التهديد.

المرحلة الثالثة : توفير مدى واسع من أنواع السلوك لتوضيح الاتجاهات الأساسية لذلك يقوم المرشد بإتباع مجموعة من المعطيات لتكوين صورة عن المسترشد وذلك كي يدرك المشكلة كما يراها المسترشد.

ومن هنا نرى أن دور المرشد لا يقوم بإعطاء وسيلة العلاج ولا يقترح على المسترشد ما يجب عمله لذلك فان دوره هو فقط حول عالم المسترشد دون الدخول فيه. لذلك يجب أن يكون التعاطف موضوعيا وبدون أي تدخل كما يعكس مشاعر المسترشد ومدى فهمه واستيعابه لما يقوله ويشعر به.

الجوانب الأساسية للعلاقة الإرشادية :-

1. التقبل : يجب أن يتقبل المرشد المسترشد كما هو، كما يجب أن يكون المرشد متكاملا ومتماسكا ولا يوجد عنده تناقض.

2. التفهم : عندما المرشد يجعل نفسه في عالم المسترشد الخاص ويتفهمه يساعد المسترشد بالكشف عن أعماق ذاته، وما يطويه بداخله.

3. الاستماع : إن الاستماع عند المرشد أهم بكثير من الكلام، لان هذا يكشف للمرشد عن مكنونات المسترشد من خلال الألفاظ التي يتلفظ بها أو الحالة التي يكون بها.

4. التعاطف : إن التعاطف أساس العلاقة الإرشادية لهذه النظرية برأي روجرز .

5. الاحترام الايجابي الدافئ غير المشروط : وهي تقبل المسترشد كما هو لتساعده بالشعور بالألفة والحرية بالتعامل مما يؤدي إلى فتح الذات في الجلسة الإرشادية.

6. الزيف ( عدم الحقيقة ) : وطريقة تعامل المرشد بالوضوح يؤدي المسترشد إلى الوضوح والتلقائية في التعبير.

7. الاحترام : من الأمور المهمة في العلاقة الإرشادية احترام المرشد للعميل، مما يساعد المسترشد إلى الوصول إلى ذاته وتقييمها.

8. الفورية : يجب على المرشد الانتباه إن الجلسة الإرشادية ليست لحل أو عرض مشاكله، فينفعل خلال الحديث ويعرض شعوره التي يتوالد نتيجة حديث المسترشد.

9. الواقعية : على المرشد توصيل المسترشد إلى التفكير الواقعي.

10. المواجهة : أن يعلم المرشد بأفكار وسلوكيات وبيئة المسترشد كما يراه المسترشد وينقله له، بالإضافة إلى ترك الفرصة للعميل باستخدام الألفاظ التي تروقه.



الحواجز التي تعيق المعالجة الفعالة :-

1. نقص الانتباه : انشغال المرشد بأمور أخرى بعيدة عن الاهتمام بالمسترشد.

2. التقليل من العاطفة : يجب على المرشد أن يعطي العاطفة ويمنحها للمسترشد بطريقة معقولة لا زيادة فيها أو نقصان.

3. عدم تقديم الذات : من الأفضل على المرشد أن يكشف ذاته للمسترشد ليساعد في بناء علاقة بينهما.

4. عدم منح الاحترام : من الأهمية بشعور المسترشد بالاحترام الايجابي غير المشرط.



أهداف استخدام النظرية في الإرشاد المدرسي :-

1. مساعدة الطالب لان يصبح أكثر نضجا وتحقيقا لذاته.

2. مساعدة الطالب على أن يتقدم بطريقة ايجابية بناءة.

3. مساعدة الطالب على النمو الاجتماعي.



وعن أهداف الإرشاد لنظرية الذات :-

1. يستطيع المسترشد تقبل نفسه وذاته.

2. يصبح عنده ثقة بنفسه ويدير شؤونه بنفسه.

3. يقتنع بنفسه ويبتعد عن تقليد الآخرين.

4. يصبح أكثر مرونة وتعقلا بأفكاره.

5. يتبنى الأفكار التي تتماشى مع ميوله.

6. يصبح أكثر اتزانا وواقعية.

7. يعرف نفسه أكثر، فيتخلص من تتدخل الآخرين.

8. يتقبل الآخرين.

9. يستطيع تغيير مبادئه الأساسية وشخصيته بطريقة مفيدة.



لم يكن الإرشاد منفصلا عن التعلم؛ حيث يحمل المرشد حصصا دراسية يقوم بتدريسها بالإضافة إلى عمله كمرشد، إلا أن انه في العصر الحديث تم الفصل بينهما، إلا أن تفكير روجرز والآخرين من قبله بأنها مكملة للعملية التعليمية في التدريس واكتشاف المبدعين، وشروط الإبداع عند روجرز والتي هي تعتبر شروط أساس نظريته :-

1. غياب التهديد للنفس.

2. الاقتراب للمشاعر الذاتية، وفهمها.

3. الانفتاح على خبرات الآخرين والثقة بأفكاره وتصرفاته.

4. تبادل العلاقات مع الآخرين مما يساعد على التوازن.



ومزايا هذه النظرية تتلخص فيما يلي :-

1. إن النظرية أدت إلى تكيف حسن وتحسين قدرة المسترشد على مواجهة مشكلات الخبرة والحياة اليومية.

2. أدت إلى تغيير عميق نحو الأفضل في شخصية المسترشد.

3. زادت التقدير الايجابي للمسترشد.

4. ممكن استعمال النظرية في جميع أنواع الاضطرابات النفسية.

5. إن النظرية أدت إلى ثروة من البحوث المستمرة.

6. إن المعالجة من خلال هذه النظرية تؤدي إلى المعالجة العميقة.

7. إن المعالجة الروجرية بسيطة وليس معقدة، مما أدى إلى نمو المشاعر عند المرشد والمسترشد.


أما العيوب التي وجهت لهذه النظرية :-

1. يرى سيندر أن تطبيق هذه النظرية بطيء وأحيانا غير مجدي مع كبيري العمر، ومنخفضي الذكاء، واضطراب الكلام.

2. يرى ثورن أن هذا الاتجاه يؤدي إلى النمطية.

3. وكان انتقاد دولارد وميللر أنهما اعتبراها نظرية تعلم لأنها تتحدث عن النضج النفسي.

4. إن النظرية تؤكد بشدة على شروط العلاج وهي الإحالة والاعتبار الايجابي والتعاطف وإذا تغيب احدهما فان التغير للشخصية لن يحدث.




منقول
================





=============
نظرية الذات

أوائل علماء الرياضيات
فضل الصحابة
صحابة الرسول
هكذا كان الصحابة
فضائل الصحابة
زينة المرأة زمان
مراكب النيل القديمة
السيرة النبوية .. شرح المغامسي (5)

السيرة النبوية .. شرح المغامسي (4)
السيرة النبوية .. شرح المغامسي (3)
السيرة النبوية .. شرح المغامسي (1)
السيرة النبوية .. شرح المغامسي (2)

قواعد اللغة العربية .. الأدوات (3)

قواعد اللغة العربية .. الأدوات (2)
قواعد اللغة العربية .. الأدوات (1)
الخطأ والصواب في اللغــة .. أمثلة
الأفعال،، قواعد اللغة العربية،، ( 1 )
التصغير .. قواعد العربية (2)
=============





التعديل الأخير تم بواسطة بحرجديد ; 01-14-2013 الساعة 07:17 PM
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-15-2013, 01:28 PM   #2 (permalink)
✿.. ĤṂṨ ..✿
أمير الرومانسية - عطر المنتدى
لآاله الا الله
 
الصورة الرمزية ✿.. ĤṂṨ ..✿
 
الله يعطيك العافيه ع هالطرح القيم ..دٌمت بوود ..
✿.. ĤṂṨ ..✿ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-15-2013, 03:19 PM   #3 (permalink)
شـايـبـهہ ♪
مشرفة متميزة سابقاً - عطر المنتدى
ﻻ شئ يدوم للأبد .&
 
الصورة الرمزية شـايـبـهہ ♪
 
مــوضوع رآئــــع . .

سلمــت يـــداك . .
شـايـبـهہ ♪ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-15-2013, 03:20 PM   #4 (permalink)
شـايـبـهہ ♪
مشرفة متميزة سابقاً - عطر المنتدى
ﻻ شئ يدوم للأبد .&
 
الصورة الرمزية شـايـبـهہ ♪
 
مــوضوع رآئــــع . .

سلمــت يـــداك . .
شـايـبـهہ ♪ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-18-2013, 06:55 PM   #5 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
ĤṂṨ.ǍĻŚҚỌỠŅ

شكــــــــــــراً على حضورك الرائع،، وربي يعطيك العاقيـــــــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-19-2013, 01:07 AM   #6 (permalink)
mimoty
مشرف متميز سابقاً
نصف حياة .. ليست حياة
 
الصورة الرمزية mimoty
موضوع غني بالمعلومات

شكرا عالطرح بحر جديد

يثبت لفترة
mimoty غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-27-2013, 11:09 PM   #7 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
عشق الرومانسية

شكــــــــــــــراً على حضورك الجميل، وربي يعطيك العافيـــــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2013, 02:55 PM   #8 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
ميموتي

شكـــــــــــــــراً على حضورك الرائع،، وربي يعطيك العافيــــــــــــــــــة،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2014, 12:20 AM   #9 (permalink)
Adnan0999
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية Adnan0999
 
الله يعطيك العافية على الموضوع أخينا بحر جديد ربي يسعدك
Adnan0999 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كارل & ايلى دموع الورد ,,~ انمي - مسلسلات يوتيوب انمي و صور انمي 5 03-27-2012 04:59 AM
نظرية ديراك - نظريات فيزيائية - Dirac Theory and Antiparticles دموع الملائكة المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية 1 08-02-2010 07:10 PM
تطوير الذات - ماذا نعني بإدارة الذات ؟ امير خان 2 تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل 4 12-23-2009 09:22 PM
اخيرا تم اثبات خطا نظرية دارون "هيكل "أردي" ينسف نظرية داروين" ❣МⒶЯⒾАМ❣ المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية 10 10-08-2009 05:10 AM
نظرية الفوضىChaos Theory Nsane المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 0 10-04-2006 03:26 AM

الساعة الآن 03:05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103