تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم

يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم خطب اسلامية وتفسير لمعاني القران الكريم مع روابط للإستماع الى القران الكريم ومحاضرات توعوية اسلامية مع اضافة مكتبة اسلامية للكتب الاسلامية

][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-13-2013, 04:42 AM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][


الخطبة الأولى
إنّ الله اصطفى محمدًا على سائر الأنبياء والمرسلين، وجعله رسولاً للعالمين أجمعين، فاختار له صحابة أخيارًا صالحين، آمنوا به واتبعوه وآزروه ونصروه، وفدوه بالنفس والنفيس، فكانوا خير صحبة لخير نبي.
قال ابن مسعود رضي الله عنه: (إن الله عز وجل نظر في قلوب العباد، فوجد قلب محمد ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ خير قلوب العباد، فاصطفاه لنفسه، وابتعثه برسالته، ثم نظر في قلوب العباد بعد قلب محمد ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][، فوجد قلوب أصحابه خير قلوب العباد، فجعلهم وزراء نبيه ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][)، وقال ابن عمر رضي الله عنهما: (كان أصحاب رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ خير هذه الأمة قلوبًا، وأعمقها علمًا، وأقلها تكلفًا، قوم اختارهم الله عز وجل لصحبة نبيه ونقل دينه).
إنهم صحابة رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][، هذا الجيل العظيم الذي رباه النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ وأحسن تربيته، فأصبحوا صدارة هذه البشرية بعد الأنبياء والرسل، تحقق فيهم رضي الله عنهم ما لم يتحقق في غيرهم منذ بدء الخليقة، ولن يتحقق في غيرهم حتى قيام الساعة. لقد اجتمع فيهم من عوامل الخير ما لم يتجمع في جيل قبلهم، ولن يتجمع في جيل بعدهم، فتعالوا لنسمع ما وصفهم الله به في كتابه، وما شهد لهم رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ به في سنته، فأنصتوا يرحمكم الله.
قال عز وجل: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمْ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ [الفتح:29].
هكذا يصف القرآن محمدًا ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ وأصحابه، ذلك الجيل القرآني المثالي، فقال: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ أي: يوالي بعضهم بعضًا، ويناصر بعضهم بعضًا، ويحادون من سواهم من غير المسلمين، فكانوا كما قال تعالى في آية أخرى: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ [النساء:54]، ثم وصفهم الله بكثرة العمل، وكثرة الصلاة، وهي خير الأعمال، ووصفهم بالإخلاص فيها مع احتساب جزيل الثواب عند الله تعالى، فقال سبحانه: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَانًا][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][، ثم قال: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ أي: ترى في وجوههم السمت الحسن والخشوع والتواضع، لكثرة صلاتهم وسجودهم، فما من شيء يحسن الله به الوجه مثل الصلاة والسجود، وكما قال بعض السلف: "من كثرت صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار". ثم قال تعالى: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإِنْجِيلِ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][، فلما عظم فضل الصحابة وكبّر شأنهم نوّه الله بذكرهم في الكتب السماوية السابقة من توراة وإنجيل، ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإِنْجِيلِ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][، مثلهم الله بالزرع، فقال سبحانه: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمْ الْكُفَّارَ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ أي: مثل الصحابة في قوة وجودهم، وامتدادهم، ونصرتهم، وتآزرهم، وتأييدهم، وجهادهم؛ كمثل الزرع الذي يتفرع وينتشر، ويزداد ويقوى، ويطول ويشتد ساقه، فيعجب أهله الذين غرسوه، ليغيظ بهم الكفار، وهل هناك أغيظ على الكفار وأشد حنقًا على قلوبهم ما رأوه من نصرة الصحابة لرسوله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][، وجهادهم لأعداء الله، حتى هزموا المجوس والروم, وأذلوا أهل الشرك وطواغيت الكفر في الأرض جميعًا.
ومن الآيات ما جاء في قوله عز وجل: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنْ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ [التوبة 0].
قال ابن كثير رحمه الله: "فقد أخبر الله العظيم أنه رضي عن السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، والذين اتبعوهم بإحسان، فيا ويل من أبغضهم أو سبهم أو أبغض بعضهم أو سب بعضهم".
وقال تعالى: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنْ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ [الفتح: 18، 19].
فهذه بيعة الرضوان، وكانت بالحديبية، وعدد المبايعين فيها من الصحابة ألف وخمسمائة، فأخبر الله تعالى أنه قد رضي عن هؤلاء الصحابة جميعًا. وفي صحيح مسلم قال رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][: ((لا يدخل النار ـ إن شاء الله ـ من أصحاب الشجرة أحد؛ الذين بايعوا تحتها)).
والصحابة ـ عباد الله ـ هم الجيل الذي وصفه النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ بالخيرية والأفضلية المطلقة على سائر الأجيال، روى البخاري عن عمران بن حصين رضي الله عنهما قال: قال رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][: ((خير الناس قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم)).
وهذه الخيرية تجعل من جيل الصحابة مثلاً عاليًا للمسلمين في كل زمان ومكان، فهم يتطلعون إليهم، ويعتزون بهم، ويسترشدون بسيرهم، تلك السير المتنوعة في الحرب والعبادة والمجاهدة والمعاملة، مما يكفل للمسلمين في مختلف العصور نماذج متنوعة صالحة للاقتداء.
فالصحابة كانوا في السلم هداة معلمين، مصلحين عاملين، وصفهم رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ بأنهم أمنة لأمته، ففي صحيح مسلم قال رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][: ((النجوم أمنة للسماء، فإذا ذهبتْ النجوم أتى السماء ما توعد، وأنا أمنة لأصحابي، فإذا ذهبتُ أتى أصحابي ما يوعدون، وأصحابي أمنة لأمتي، فإذا ذهب أصحابي أتى أمتي ما يوعدون)).
وكان الصحابة في الحرب مؤمنين محتسبين مجاهدين ثابتين، وصفهم القرآن في قوله تعالى: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِنْ بَعْدِ مَا أَصَابَهُمْ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ الَّذِينَ قَالَ لَهُمْ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ [آل عمران:172، 173]. وقد أخبرنا الله كيف كان موقفهم في غزوة الأحزاب: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلاَّ إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ [الأحزاب:22، 23].
وما غزوة بدر عنا ببعيد، لما لقي النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ وأصحابه العدو على غير ميعاد، وعلى غير استعداد، قام فيهم رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ خطيبًا فقال: ((أشيروا عليّ أيها الناس))، فقام الصديق فقال وأحسن القول، ثم قام عمر فقال وأحسن القول، ثم قام المقداد بن عمرو فقال: يا رسول الله، امض لما أراك الله فنحن معك، والله لا نقول لك كما قالت بنو إسرائيل لموسى: اذهب أنت وربك فقاتلا إنا ها هنا قاعدون، ولكن اذهب أنت وربك فقاتلا، إنا معكما مقاتلون، فوالذي بعثك بالحق، لو سرت بنا إلى بَرْك الغِمَاد لجالدنا معك دونه حتى تبلغه. ثم قام سعد بن معاذ فقال: والله، لكأنك تريدنا يا رسول الله، قال: ((أجل))، قال: فقد آمنا بك وصدقناك، وشهدنا أن ما جئت به هو الحق، وأعطيناك على ذلك عهودنا ومواثيقنا على السمع والطاعة، فامض ـ يا رسول الله ـ لما أردت، فنحن معك، فوالذي بعثك بالحق لو استعرضتَ بنا هذا البحر فخضته لخضناه معك، ما تخلف منا رجل واحد، وما نكره أن تلقى بنا عدونا غدًا، إنا لصُبر في الحرب، صدق في اللقاء، ولعل الله يريك منا ما تقرّ به عينك، فسِر بنا على بركة الله. فسر رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ ثم قال: ((سيروا وأبشروا، فإنّ الله تعالى وعدني إحدى الطائفتين، والله لكأني أنظر إلى مصارع القوم)).
وكان الصحابة في بذل المال والمتاع المثلَ الأعلى، فوالله الذي لا إله إلا هو لم تشهد الأرض في مسيرة بني آدم الطويلة أن توارثَ قوم فيما بينهم من غير قرابة ولا نسب ولا رابطة دم، وعن طواعية واختيار، إلا في أصحاب رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][، ولم يظهر السخاء والكرم والإيثار في أمة من الأمم كما ظهر في صحابة رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][، ولذلك استحقوا ثناء الله عز وجل عليهم: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُون][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ [الحشر:9].
ولم يكن الصحابة متساوين في الفضل والدرجة، بل كانوا يتفاضلون في السابقة والجهاد وكثرة البذل في سبيل الإسلام، قال تعالى: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][لا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُوْلَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِنْ الَّذِينَ أَنْفَقُوا مِنْ بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلاً وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ [الحديد ].
وقد فصلت الأحاديث الشريفة مقامات الصحابة وتفاضلهم ودرجاتهم، وقد بشر رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ العديد من أصحابه بالجنة، مما يدل على سبقهم وفضلهم، فقال ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][: ((أبو بكر في الجنة، وعمر في الجنة، وعثمان في الجنة، وعلي في الجنة، وطلحة في الجنة، والزبير في الجنة، وسعد بن مالك في الجنة، وعبد الرحمن بن عوف في الجنة)) وعاشرهم سعيد بن زيد راوي الحديث، فهؤلاء هم العشرة المبشرون بالجنة.
وقد دل الرسول ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ على فضل وخصائص بعض أصحابه العلمية والخُلقية والجهادية، مما لا يتسع ذكره في هذا المقام، وكتُب الحديث والسيرة والتراجم ملأى بذكر هذه الفضائل لمن أراد الرجوع إليها، والمستفاد أن مناقب وفضائل الصحابة كثيرة وظاهرة، حتى قال العلماء: ولو لم يَرد شيء من الآيات والأحاديث في فضل الصحابة رضي الله عنهم لأوجبت الحالة التي كانوا عليها من الهجرة والجهاد ونصرة الإسلام وبذل المهج والأموال وقتل الآباء والأولاد والمناصحة في الدين والصبر والورع واليقين القطع بتعديلهم، والاعتقاد بنزاهتهم، وأنهم أفضل من جميع من أتى بعدهم.
فكما تعلمون ـ عباد الله ـ أن الصحابة كان لهم من الشرف والكرامة والمنزلة عند الله جل وعلا ما ليس لغيرهم، فالسؤال الذي قد يطرحه البعض: ما الذي فعله الصحابة رضوان الله عليهم لتكون لهم هذه المنزلة عند الله تعالى؟ وكيف وصلوا إلى ما وصلوا إليه من عزة وتمكين؟
والجواب: اعلموا ـ عباد الله ـ أن لسبقهم وفضلهم أسبابًا، فالصحابة كانوا على قوة إيمان ويقين، وكانوا على صدق وإخلاص، وكانوا يبتغون العزة عند الله، ولم يبتغوها عند الفرس ولا الروم، بل كانوا يعتزون بنبيهم و دينهم فأعزهم الله، وباعوا أنفسهم لله تعالى، وتابعوا رسوله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ على التمام والكمال، وكانوا يحملون أنفسهم على الاجتهاد والمجاهدة في الطاعات والقربات، و كانوا يتسابقون في الخيرات، عظمت الآخرة في قلوبهم فهانت الدنيا في أعينهم، فقد كان هم أحدهم كيف يرضي الله عز وجل، وكيف يمكن أن ينصر دينه.
وهذا ظاهر في سيرهم، فبعد وفاة النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ خرج الصحابة إلى الدعوة إلى الله في مختلف بقاع الأرض، راضين مختارين، غادروا الأوطان وهي عزيزة عليهم، وخرجوا إلى أراضيٍ لا عهد لهم بها، لا يعرفون شيئًا عنها، ذهبوا إلى أمم لا نسب لهم بها، ولا ألفة بينهم وبين أهلها، لقد بذلوا في سبيل ذلك قصارى جهدهم، سهروا وضحوا من أجل تبليغ كلمة الله تعالى ونشرها ليلاً ونهارًا، دون ملل ولا كلل، بل كانوا كما أخبر الله عنهم: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ [آل عمران:146]، حتى أعز الله دينه، ونصر جنده، وأعلى كلمته، وانتشر الإسلام في بقاع الأرض، حتى قال الله فيهم: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ [آل عمران 0].
نزلت هذه الآية على النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ وأصحابه رضي الله عنهم، فهم المعنيون بهذا الخطاب، فأثبت الله عز وجل لهم الخيرية على سائر الأمم، ولا شيء يعدل شهادة الله تعالى لهم بذلك، ولا شك أن الخطاب والثناء بالخيرية عام في هذه الآية لكل أمة النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ عبر الأزمان، ولكن بشرط أن يتصفوا بنفس الصفات التي كانت في النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ وأصحابه رضي الله عنهم، لأن الخيرية تتمثل وتكون كما قال الله بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والإيمان بالله، ولا شك أن الإيمان بالله أساس هذا الدين وأصله، ولكن الله في الآية الكريمة صدر وبدأ بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لأهميته، ولما يعود على المسلمين بالخير والصلاح، وبردع الشر والفساد، فالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يشمل النصيحة بجميع أنواعها، ويشمل الدعوة إلى الله للقريب والبعيد وللمسلم والكافر، فأين نحن من هذا كله في هذا اليوم؟
قد يرى الواحد منا ابنه أو بناته أو عائلته على الخطأ والزلل والإثم والمعصية، ولا يكون لهم لسانًا ناصحًا، ولا يدًا رادعة. إنك قد ترى الضلال والجهل في غيرك فتقدم له ولو كلمة صغيرة طيبة يفتح الله بها قلبه، فيرى بها طريق الرشاد، فتفوز بخير الدنيا وما فيها: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنْ الْمُسْلِمِينَ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ [فصلت:33]. هكذا كان صحابة رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][، وبهذا استحقوا تلك المنزلة: ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ [آل عمران 0].


][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][
الخطبة الثانية
اعلموا ـ عباد الله ـ أنّ الصحابي هو كل من رأى النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ مؤمنًا به، ومات على الإسلام، وقد بلغ عدد الصحابة يوم فتح مكة عشرة آلاف صحابي، وقد توفي رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ وترك ما يزيد عن مائة ألف صحابي من رجل وامراة، وكان آخر الصحابة وفاة واثلة بن الأسقع الليثي، في سنة خمس وثمانين للهجرة.
فيجب على المسلم أن تكون له عقيدة صحيحة في صحابة رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][، وهذه العقيدة جمعها الإمام الطحاوي رحمه الله في قوله: "ونحب أصحاب رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ ولا نفرط في حب أحد منهم، ولا نتبرأ من أحد منهم، ونبغض من يبغضهم وبغير الخير يذكرهم، ولا نذكرهم إلا بخير، وحبهم دين وإيمان وإحسان، وبغضهم كفر ونفاق وطغيان".
فقوله رحمه الله: "ولا نفرط في حب أحد منهم" فيه رد على الشيعة في تفضيلهم عليًا رضي الله عنه على أبي بكر وعمر وعثمان، ومنهم يعتقد في علي أنه المستحق للرسالة، ويكفّرون معظم الصحابة رضي الله عنهم، وهذا واضح ـ والحمد لله ـ أنه من الضلال المبين.
وقد أجمع الصحابة رضي الله عنهم على تقديم أبي بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي، ثم بقية العشرة المبشرين، ثم البدريين أي: من شهد بدرًا، ثم أهل بيعة الرضوان، ثم بقية الصحابة رضي الله عنهم أجمعين.
وقوله رحمه الله: "ولا نذكرهم إلا بخير" فيه إشارة إلى الكف وعدم الخوض فيما شجر بينهم من سوء تفاهم واختلاف، وأن ذلك فتنة وابتلاء من الله لهم بعد وفاة النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][، وقد أخبرهم النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ من قبل ـ في حياته ـ بوقوع ذلك، فالصحابة لم يكونوا معصومين ألبتة, وكانوا مجتهدين في ذلك, ومعذورين عند الله، ومنزلتهم ثابتة, وخيرهم سابق, وفضلهم دائم.
ويقول رحمه الله: "وحبهم دين وإيمان وإحسان"، نعم حب الصحابة إيمان، وبغضهم كفر ونفاق, فنحب الصحابة لأن الله رضي عنهم وزكاهم في القرآن، وشهد لهم النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ بالخيرية والأفضلية، بوب الإمام البخاري في صحيحه ـ الذي هو أصح كتاب بعد كتاب الله ـ أبوابًا في فضائل الصحابة والمهاجرين, ثم قال: "باب حب الأنصار من الإيمان"، فخرج فيه حديثًا عن البراء رضى الله عنه قال: سمعت النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ قال: ((الأنصار لا يحبهم إلا مؤمن، ولا يبغضهم إلا منافق، فمن أحبهم أحبه الله، ومن أبغضهم أبغضه الله)).
فالويل كل الويل، ثم الويل كل الويل لمن أبغضوا الصحابة، وتعرضوا لسبهم والطعن فيهم، وجعلوا من دينهم وعقيدتهم سب الصحابة وسب زوجات النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ أمهات المؤمنين، فامتلأت قلوبهم بالغل والكراهية والحقد عليهم، وترتب على هذا أنهم لم يقبلوا أي شيء جاء عن طريقهم، فتكون النتيجة الطبيعية أن يخترعوا لأنفسهم دينًا جديدًا من عقولهم، بعيدًا كل البعد عن الإسلام الذي أنزله الله على محمد ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][. ونخص بالذكر الشيعة، وخاصة الغلاة منهم؛ من الروافض والإمامية، فهؤلاء الناس ضلوا الطريق، وجاؤوا بشيء لم يسبقهم إليه لا اليهود المغضوب عليهم ولا النصارى الضالون، فكما قال شعبة أحد أئمة الحديث: قيل لليهود: من خير أهل ملّتكم؟ قالوا: أصحاب موسى، وقيل للنصارى: من خير أهل ملتكم؟ قالوا: أصحاب عيسى، وقيل للشيعة: من شر أهل ملتكم؟ قالوا: أصحاب محمد ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ والعياذ بالله.
هل تدرون ـ أيها الأحبة ـ ما يعني سبّ الصحابة والطعن فيهم؟ إن الطعن في الصحابة هو طعن في الرسالة نفسها، وطعن ومسبة للرسول ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ نفسه. فالصحابة هم علماء الأمة، وهم أعلم الناس، بل إن من جاء بعدهم من علماء الأمة تلاميذهم، فهؤلاء الأئمة الأربعة الذين انتشر علمهم في الأرض شرقًا وغربًا هم تلاميذُ تلاميذِ الصحابة، فالصحابة حرصوا على ملازمة النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ حتى أخذوا عنه الكتاب والسنة، ثم بلغوهما إلى من جاء بعدهم من غير زيادة ولا نقصان، فهم الواسطة بين الرسول ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ وبين كل الأمة ممن جاء بعدهم. فمن قدح في تلك الواسطة فقد قدح في الدين وقدح في الرسالة، فما بالكم إذا تعدى الأمر إلى السب والتفسيق، بل والتكفير؟! يقول عليه الصلاة والسلام كما في صحيح البخاري: ((لا تسبوا أصحابي، فلو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبًا ما بلغ مُدّ أحدهم ولا نَصِيفه))، وروى ابن بطة بإسناد صحيح عن ابن عباس أنه قال: (لا تسبوا أصحاب محمد ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][، فلمقام أحدهم ساعة ـ يعني مع النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ ـ خير من عمل أحدكم أربعين سنة).
وخلاصة القول أن الصحابة ورثة النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][، ورثوا عنه الكتاب والسنة علمًا وفهمًا، وعملاً وطريقة، فهم عدول وثقات، فقد عدلهم الله في كتابه ورضي عنهم وأرضاهم، فحبهم إيمان، وبغضهم وسبهم كفر ونفاق، والإعرض عنهم ضلال وهلاك، فيجب اتباعهم فيما جاءنا عنهم، قال رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][: ((فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، عضوا عليها بالنواجذ)).
فأقوالهم في الدين سديدة، وفهمهم للعقائد والأحكام صحيح، والأخذ عنهم موثوق، لأنهم تلقوا العلم وتعاليم الدين من رسول الله ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][, وفهموا ذلك على مراده الصحيح, وطبقوه على وجهه الحسن, وقد شهد لهم النبي ][فضل الصحابة .. ابن قاسي .. خطبة][ بالخيرية والأفضلية.




=======================



=============
فضل الصحابة

صحابة الرسول
هكذا كان الصحابة
فضائل الصحابة
زينة المرأة زمان
مراكب المصرية القديمة
السيرة النبوية .. شرح المغامسي (5)

السيرة النبوية .. شرح المغامسي (4)
السيرة النبوية .. شرح المغامسي (3)
السيرة النبوية .. شرح المغامسي (1)
السيرة النبوية .. شرح المغامسي (2)

قواعد اللغة العربية .. الأدوات (3)

قواعد اللغة العربية .. الأدوات (2)
قواعد اللغة العربية .. الأدوات (1)
الخطأ والصواب في اللغــة .. أمثلة
الأفعال،، قواعد اللغة العربية،، ( 1 )
التصغير .. قواعد العربية (2)
=============





التعديل الأخير تم بواسطة بحرجديد ; 01-13-2013 الساعة 04:47 AM
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-14-2013, 02:54 PM   #2 (permalink)
#البستان الزاهر#
مراقب عام - أمير الأبداع
العقل في اجازة
 
الصورة الرمزية #البستان الزاهر#
طرح مبارك بارك الله فيك وثقل بها في موازين حسناتك
#البستان الزاهر# غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-14-2013, 11:24 PM   #3 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
البستـــــــــان

شكـــــــــــــراً على الحضور الراااائع، وربي يعطيك العافيــــــــــــــــة،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2013, 04:30 PM   #4 (permalink)
االاميرة
عضو موقوف
 
بارك الله فيك
االاميرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2013, 03:43 AM   #5 (permalink)
Adnan0999
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية Adnan0999
 
الله يعطيك العافية على الموضوع
Adnan0999 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2013, 12:56 PM   #6 (permalink)
كروانووو
عضو موقوف
احساااس عااالى
 
جزاكم الله خيرا
يسلموووووووووووووووووووووووووووو
لكم احلى وارق الامنيات
كروانووو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-15-2013, 12:49 AM   #7 (permalink)
ahlam2013
رومانسي مبتديء
 
جزاك ربي خيراً ويعطيك العافيـــــــــــــــــــــة
ahlam2013 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2013, 10:13 AM   #8 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
الأميرة

شكـــــــــــــــراً على الحضور الجميل وربي يعطيك العافيـــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2014, 10:43 PM   #9 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
عدنان

شكـــــــــــــــراً على الحضور الجميل وربي يعطيك العافيــــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-17-2014, 03:09 PM   #10 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
==========
==========

الصحابة الحب والوفاء
سطور من نور
سطور من نور (1)
سطور من نور (2)
سطور من نور (3)
سطور من نور (4)
سطور من نور (5)
سطور من نور (6)
سطور من نور (7)
سطور من نور (8)
سطور من نور (9)
سطور من نور (10)
سطور من نور (11)
سطور من نور (12)
سطور من نور (13)
سطور من نور (14)
سطور من نور (15)
سطور من نور (16)
سطور من نور (17)
سطور من نور (18)
سطور من نور (19)
سطور من نور (20)
موكب الصحابة(1)
موكب الصحابة (2)
صحابة الرسول
هكذا كان الصحابة
فضل الصحابة
فضائل الصحابة
إلى حب الصحابة
مناقب الصحابة (2)
مناقب الصحابة (3)
مناقب الصحابة (4)
مناقب الصحابة (1)
كتاب فضائل الصحابة
في تراجم الصحابة
نقل الصحابة للقرآن
في عهد الصحابة (1)
في عهد الصحابة (2)
منهج الصحابة في التفسير
مثل الصحابة في التوارة
مثل الصحابة في الإنجيل
حزن الصحابة لوفاة النبي
أوائل المهاجرين
في فضل الصحابة
عدالة الصحابة
حب الصحابة للنبي
شباب الصحابة؟
حب الصحابة للنبي
الصحابة والقرآن
في عهد أبي بكر
حب الصحابة وفضله
ابو بكر الصديق
عمر بن الخطاب
عثمان بن عفان
علي بن ابي طالب
سعد بن ابي وقاص
ابو عبيدة بن الجراح
الزبير بن العوام
عبد الرحمن بن عوف
طلحة بن عبيد الله
سعيد بن زيد
ابو ايوب الأنصاري
حمزة بن عبد المطلب
الارقم بن ابي الأرقم
ابوسفيان بن الحارث
عبدالرحمن بن الصديق

ابو الدرداء
ابو ذر الغفاري
ابو موسى الاشعري
ابن ام مكتوم
بلال بن رباح
خباب بن الأرت
عبد الله بن طارق
عبد الله بن عباس
عبد الله بن عمر
عبد الله بن عمرو
معاذ بن جبل
سلمة بن الاكوع
عثمان بن مظعون
عتبة بن غزوان
عمار بن ياسر
صهيب الرومي
الاشعث بن قيس
سلمان الفارسي
شرحبيل بن حسنة

الحباب بن المنذر
مصعب بن عمير
سعيد بن عامر
مولى ابي حذيفة
سعد بن معاذ
الطفيل بن عمرو
زيد بن ثابت
سعد بن عبادة
اسامة بن زيد
سهيل بن عمرو
المقداد بن عمرو

خديجة بنت خويلد
عائشة بنت الصديق
حفصة بنت عمر
ام سلمة
الطفيل بن عمرو
حليمة السعدية
عمران بن الحصين
البراء بن معرور
بلال بن رباح

سعد بن معاذ
صفية بِنْت حُيَيْ
أم شريك الدوسية
أم شريك الغطفانية
عاتكة
أروى
مَيْمُوْنَةُ
حَفْصَةُ بِنْتُ عُمَرَ

عبدالله بن العباس
سعد بن عبادة

سعد بن أبي وقاص
زيد بن حارثة
حمزة بن عبد المطلب
حذيفة بن اليمان
حبيب بن زيد

أم معبد
الخنساء
هند بنت عتبة
أسماء بنت أبى بكر
عبدالله بن الزبير
سهيل بن عمرو
زَيْنَبُ بنْت جَحًشْ

الزبير
المقداد
بنت أبي حثمة

أم عـمـارٍة
ابو أيوب
خالد بن الوليد
الحسين بن علي
علي بن أبي طالب

ام كلثوم بنت الرسول
فاطمة بنت الرسول
اسماء بنت الصديق
ام رومان
فاطمة بنت الخطاب

العباس بن عبد المطلب
مارية القبطية

جويرية بنت الحارث

زينب بنت خزيمة
خولة بنت الازور

زينب بنت الرسول
رقية بنت الرسول
ام شريك
الخنساء
أنس بن مالك

أبو موسى
سالم
خطباء النبى
بلال بن رباح
أسد الله

بنت أبي حثمة
زيد بن الخطاب
أنس بن مال

أبو بكر الصديق
أسماء بنت يزيد
أبو أيوب
القعقاع بن عمرو
النعمان بن بشير
أسيد بن حضير
مــعــاذ

سمية بنت خياط
شهيد المحراب
الفارووق
ابن الخطاب
أبو عبيدة
عمار بن ياسر
عثمان بن مظعون
عمر بن الخطاب
عثمان بن عفان
عبدالله بن مسعود
عبدالله بن العباس
عبدالله بن الزبير
سهيل بن عمرو
سعد بن معاذ

سعد بن عبادة
ابن أبي وقاص
زيد بن حارثة
حذيفة بن اليمان
حبيب بن زيد
خالد بن الوليد
حمزة
أنس بن مالك
العباس
ابن أبي طالب
الحسين بن علي
الحسن بن علي
أبو هريرة
أبو جابر
أبو بكر الصديق

أبو أيوب
الحباب بن المنذر
البراء بن معرور
الأقرع بن حابس
بنت الصديق
خالد بن الوليد

أسيد بن خضير
سعد
قاهر كسرى
طلحة
المجاهدة نسيبه
جعفر
اسماء
امين الامة
ذو النورين

قتادة بن النعمان
عبدالله بن مسعود
حفصة بنت عمر
عائشة
سيد الاوس
صحابة الرسول
عبد الله بن مسعود
فضل الصحابة(3)
الصحابة هم الدعاة
عبد الله بن عباس
أهل الصُّفة
كتاب الوحي
عبد الله بن مسعود
في جيل الصحابة
عبد الله بن عباس
من سماحة الصحابة

زواج النبي بصفية
زواج النبي بخديجة
خديجة بنت خويلد
سودة بنت زمعة
أسد الغابة

عائشة
حفصة بنت عمر
زينب بنت خزيمة
ام سلمة المخزومية
زواج النبي بام سلمة
ام المؤمنين زينب
زينب بنت جحش
جويرية
ام حبيبة رملة
صفية بنت حيي
ميمونة
أمهات المؤمنين
الحب والوفاء

ضرار بن الأزور

الحباب بن المنذر
أبو العاص
سمرة بن جندب
سهل بن حنيف
سواد بن غزية
سويد بن مقرن
شهر بن باذام
أبو بكرة الثقفي

أبو موسى
أبي بن كعب ..
الحب والوفاء

معرفة الصحابة
اوائل من الصحابة
من صفات الصحابة
ألقاب الصحابة
المهاجر بن أمية
بن معد يكرب
شرحبيل بن حسنة
كِتَاب المناقب
فضائل الصحابة

الى الشهداء
سفينة
حكيم بن حزام
ضمام بن ثعلبة
عكاشة بن محصن

الاستيعاب
سليمان بن صرد
الضحاك بن قيس
ابن الحضرمي
زيد بن حارثة
عكرمة
الأشعث بن قيس
سلمة بن الأكوع
أبو جندل
سهيل بن عمرو
أبو نائلة
جليبيب
سارية بن زنيم
سعيد بن عامر

الحب والوفاء
عمير بن الحمام
معاوية بن الحكم
المستورد بن شداد
ابن الجراح
ثابت بن قيس
وحشي بن حرب
عمرو بن مالك
إمام العلماء
المثنى بن حارثة
أبو طلحة
تميم الداري
العباس بن عبادة
النعمان بن مقرن
زيد بن أرقم
عبادة بن الصامت
عبد الله بن عتيك
إمام العلماء
ملاعب الأسنة
جيل فريد
الصحابة والدنيا
خباب بن الأرت
الزبير بن العوام
عبد الله بن جحش
علقمة بن زيد
ماعز بن مالك
أبو سبرة
أنس بن النضر
البراء بن معرور
ابن أم مكتوم
عقيل بن أبي طالب
أبو دجانة
أبو ذر الغفاري
الصحابة والعلم
الصحابة والأخوة
الصحابة والعمل
الصحابة والدعوة
خالد بن الوليد
صهيب الرومي
حاطب بن أبي بلتعة
سعد بن أبي وقاص
المسور بن مخرمة
عثمان بن مظعون
عياض بن غنم
ابن عمرو الدوسي
المقداد بن الأسود
ابن صخر
النعيمان بن عمرو
النضير بن الحارث
عمرو بن العاص
أسد الغابة


==========
=============
=============





القرآن الكريمالروافضخطب ودروسصفة الصلاةما تودُ وتسألُ ؟
مكتبـــة القرآندليل الأعشابقواعد قرآنيةكنز الأعلام الأدوات في اللغة ؟
من التاريخرحلة أمـواج (4)مكتبة بحرجديدجواهر ودرر مجالس رمضان ؟
أروع امرأةفي مدح الرسولتأملات تربويةروابط ممتعــةالبخاري ومسلم ؟
كتاب الطهارة كتاب الصلاةكشكولخير جليسالسيـرة النبوية ؟
سوريا الأبية أضواء البيانإعصارُ حزنٍ الإتصال مجانيقد ينفذ صبـري ؟
الاداب الشرعية تجميع العطاء فضائل خُلقت فريداًأعمال القلوب ؟
سطور لابن القيممحاسن الأخلاقوطن الشموخ الأسماكشخصيتك هنا ؟
اختبار الذكاء أنهار العالمإيـــداع قلبأيُ قلبٍ تملكيهِالست من شوال ؟
ثقافات صادووه ح(1) (2010) بلاد الشامالنمل أسرار ؟
قطوف عاشوراء تحديد مستوى (Quote) الصحابة ؟
العيد ذكــــرى
السرطان ملف الخيل العربية جسم الإنسان (2013 ) ؟




قال النبي صلى الله عليه وسلم : مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا.. وقال صلى الله عليه وسلم: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، لا يضرك بأيهن بدأت.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا أحدًا من أصحابي، فإنّ أحدَكم لو أنفق مثل أحدٍ ذهبًا ما أدرك مدَّ أحدهم ولا نصيفَه.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قام بعشرِ آياتٍ لم يُكتَب من الغافلين ، ومن قام بمائة آيةٍ كُتِبَ من القانتين ، ومن قام بألف آيةٍ كُتِبَ من المُقَنْطَرِينَ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رَحِمَ الله أمرأً صلى قبل العصر أربعاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صلى في اليوم والليلة أثني عشرة ركعةً تطوعاً ، بنى الله له بيتاً في الجنة.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيُعجزُ أحدكم ، أن يكسِبَ كل يومٍ ألف حسنةٍ ؟ يسبح الله مائة تسبيحةٍ، فيكتُبُ اللهُ له بها ألف حسنةٍ ، أو يحُطُّ عنهُ بها ألف خطيئةٍ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من دعا لأخيه بظهر الغيب قال الملك الموكَّل به: آمين ولك بمثله.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من ذبَّ عن عِرْضِ أخيه بالغَيْبة ، كان حقاً على اللهِ أن يُعْتِقَهُ من النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كان سهلاً هيناً ليناً ، حرَّمه الله على النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن في الجنَّة غُرفاً يُرى ظاهرُها منْ باطنِها ، وباطنُها من ظاهرِها، أعدَّها الله تعالى لمن أطعمَ الطَّعامَ ، وألانَ الكلامَ ، وتابع الصِّيامَ ، وصلى بالليلِ ، والناسُ نيام.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من عاد مريضاً ، أو زار أخاً له في الله ، ناداه منادٍ :أن طبتَ وطابَ ممشاكَ ، وتبوَّأتَ من الجنةِ منزلاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: طوبى لمنْ وجَدَ في صحيفتِهِ استِغفاراً كثيراً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من استَغْفرَ للمؤمنينَ والمؤمناتِ ، كتبَ الله له بكلِّ مُؤمنٍ ومؤمنةٍ حسنة.
=============
اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب.




بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
][هكذا كان الصحابة .. الأحمد .. خطبة][ بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 11 02-23-2014 10:25 PM
][فضائل الصحابة .. الثبيتي .. خطبة][ بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 8 02-23-2014 10:22 PM
][بين مجالسنا ومجالس الصحابة.. المنجد.. خطبة][ بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 5 01-16-2014 09:04 PM
الصحابة والحضارات العتيقة في مصر - قبور الصحابة دموع الملائكة قسم الوثائق والصور والحرف والتراث 3 02-17-2011 08:55 PM
قاسي اسطورة جرح الشعر و همس القوافي 6 02-17-2007 06:36 AM

الساعة الآن 08:34 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103