تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم

يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم خطب اسلامية وتفسير لمعاني القران الكريم مع روابط للإستماع الى القران الكريم ومحاضرات توعوية اسلامية مع اضافة مكتبة اسلامية للكتب الاسلامية

][هكذا كان الصحابة .. الأحمد .. خطبة][

Like Tree1Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-13-2013, 04:20 AM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

][هكذا كان الصحابة .. الأحمد .. خطبة][







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



][هكذا كان الصحابة .. الأحمد .. خطبة][


أما بعد: الصحابة رضي الله عنهم، هم صدارة هذه البشرية بعد الأنبياء والرسل، تحقق فيهم رضي الله عنهم ما لم يتحقق في غيرهم من بدء الخليقة، ولن يتحقق في غيرهم حتى قيام الساعة.

إن عوامل الخير تجمعت فيهم ما لم يتجمع في جيل قبلهم ولن يتجمع في جيل بعدهم، فهم بحق -كما وصفهم صاحب الظلال رحمة الله تعالى عليه في معالمه- جيل قرآني فريد.


كان لهم من الشرف والكرامة عند الله جل وعلا ما ليس لغيرهم؛ لماذا هذا الشرف؟ ولماذا هذه الكرامة؟


هل تدرون لماذا -أيها الأحبة-؟ لأنهم أخلصوا دينهم لله، وجردوا متابعتهم لرسوله صلى الله عليه وسلم على التمام والكمال ودافعوا عنه في جميع الأحوال.


لقد هان عليهم في سبيل هذا الدين الأموال والأرواح والدماء، غادروا الأوطان -وهي عزيزة عليهم- راضين مختارين، تاركين وراءهم كل شيء، والعجيب في تضحية أولئك الرجال، أن مغادرتهم وذهابهم كان إلى أراضي لا عهد لهم بها، لا يعرفون شيئاً عن تلك البلاد التي ذهبوا إليها.


ذهبوا إلى أمم لا نسب لهم بها، ولا ألفة بينهم وبين أهلها ومكثوا وراء البحر في بلاد الحبشة، سنين وأعواماً حتى أعز الله دينه، ونصر جنده، وأعلى كلمته خرجوا من مكة مهاجرين إلى المدينة، كل على قدر حاله وقوته؛ إما سراً وإما إعلاناً.


وكان من جملة المهاجرين من مكة صهيب الرومي رضي الله عنه، تبعه نفر من قريش فقالوا له: "
أتيتنا صعلوكاً حقيراً فكثر مالك عندنا، فبلغت ما بلغت ثم تنطلق بنفسك ومالك؟ والله لا يكون ذلك. فنزل عن راحلته، وانتثل ما في كنانته ثم قال: يا معشر قريش لقد علمتم أني من أرماكم رجلاً؛ وأيم الله لا تصلون إليّ حتى أرمي بكل سهم معي في كنانتي، ثم أضربكم بسيفي ما بقي في يدي منه شيء؛ فافعلوا ما شئتم، فإن شئتم دللتكم على مالي وخليتم سبيلي قالوا: نعم، ففعل، فلما قدم على النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ربح البيع أبا يحيى، ربح البيع" فنزل قول الله تعالى: (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِ) [البقرة:207].

هكذا كانوا رضي الله عنهم، إذا طمع غيرهم في المال والمتاع، جعلوه فداءً لعقيدتهم.


وأما دفاعهم وذبهم رضي الله عنهم، عن نبيهم، واسترخاصهم كل شيء في سبيل ذلك؛ فقد نوه الله عز وجل بذلك وسجله لهم في كتابه العزيز بقوله: (وَلَمَّا رَأى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَاناً وَتَسْلِيماً مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً) [الأحزاب:22-23].


لقد حفظت لنا كتب السيرة والتواريخ ما أجاب به المهاجرون والأنصار النبي صلى الله عليه وسلم، من القول الدال على عظيم استجابتهم لله ولرسوله في غزوة بدر لما لاقوا العدو على غير ميعاد وغير استعداد.


قام فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيباً فقال: "أشيروا عليّ أيها الناس، فقام الصديق فقال وأحسن القول، ثم قام عمر فقال وأحسن القول، ثم قام المقداد بن عمرو فقال: يا رسول الله امض لما أراك الله فنحن معك، والله لا نقول لك -كما قالت بنو اسرائيل لموسى-: (فَاذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ) [المائدة: 24]. ولكن اذهب أنت وربك فقاتلا إنا معكما مقاتلون؛ فوالذي بعثك بالحق لوسرت بنا إلى برك الغماد لجالدنا معك دونه حتى تبلغه.


ثم قام سعد بن معاذ، فقال: "والله لكأنك تريدنا يا رسول الله؟ قال: "أجل" قال: فقد آمنا بك وصدقناك وشهدنا أن ما جئت به هو الحق وأعطيناك على ذلك عهودنا ومواثيقنا على السمع والطاعة؛ فامض -يا رسول الله- لما أردت فنحن معك؛ فوالذي بعثك بالحق لو استعرضت بنا هذا البحر فخضته لخضناه معك، ما تخلف منا رجل واحد، وما نكره أن تلقى بنا عدونا غداً إنا لصبر في الحرب، صدق في اللقاء، ولعل الله يريك منا ما تقر به عينك؛ فسِر بنا على بركة الله، فسار رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال: "سيروا وأبشروا؛ فإن الله تعالى وعدني إحدى الطائفتين، والله لكأني أنظر إلى مصارع القوم".


وإذا تأمل الإنسان مساومة قريش لزيد بن الدثنه، عندما أخرجته قريش من مكة لتقتله في الحل، بعد أن أسر هو وخبيب بن عدي يوم الرجيع، -رأى صلابة الصحابة في الدين، وحبهم للنبي صلى الله عليه وسلم، ولتملّكه العجب كما تملّك أبا سفيان بن حرب، فإنه قال لزيد بن الدثنة عندما قُدّم ليقتل: "أنشدك الله يا زيد أتحب أن محمداً عندنا الآن في مكانك نضرب عنقه، وإنك في أهلك؟ قال: والله ما أحب أن محمداً الآن في مكانه الذي هو فيه، تصيبه شوكة تؤذيه، وإني جالس في أهلي، قال أبو سفيان: "ما رأيت من الناس أحداً يحب أحداً كحب أصحاب محمدٍ محمداً".

أما خبيب بن عدي رضي الله عنه، فعندما أراد مشركوا مكة قتله، سطر أبياتاً تكتب بماء الذهب طلب منهم أن يصلي ركعتين، فعندما صلى التفت إليهم قائلاً:


لقد جمع الأحزاب حولي وألبوا *** قبائلهم واستجمعــوا كل مُجمعِ
وقد جمعوا أبناءهم ونساءهـم *** وقُربت من جذع طويـل ممنــع
فيارب صبرني على ما يـراد بي *** فقد بضعوا لحمي وقد يأس مطمعي
وما بي حذار الموت إني لميـت *** ولكن حذاري جسم نار ملفــع
وذلك في ذات الإله وإن يشـأ *** يبارك لي أوصـال شلـو ممـزع
وكلهم مبدي العداوة جاهـدٌ *** علـيّ لأني فـي وصـالٍ بمضبـع
إلى الله أشكو غربتي ثم كربتي *** وما أرصد الأحزاب لي عند مصرعي
وقد خيروني الكفر والموت دونه *** وقد هملت عيناني من غير مجـزع
ولست أبالي حين أقتل مسلماً *** على أي جنب كان في الله مصرعي
ولست بمبـد للعـدو تخشعـاً *** ولا جـزعاً إني إلى الله مرجعـي


أيها الأحبة: وليس هذا التفاني والإخلاص أحرزه الرجال دون النساء، بل كانوا جميعاً سواء، يتسابقون في مرضاة الله ورسوله، ويتهافتون على حياض الموت في سبيل الله.


وما قصة تلك المرأة من بني دينار التي أصيب زوجها وأخوها وأبوها في غزوة أحد، فلما جاءها نعيم ماذا فعلت، وماذا قالت؟ قالت: "ما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم"، إنه لا يهمها زوجها ولا أخوها ولا أبوها، إنها لا تسأل إلا عن رسولها صلى الله عليه وسلم. فطلبت أن تراه لكي تطمئن، فلما رأته قالت: "كل مصيبة بعدك جلل -أي لا شيء-". أيُّ بشرٍ كان هؤلاء؟! إنهم ولا شك بشر لكن عجبٌ من البشر.


وأما بذلهم للمال والمتاع؛ فو الله الذي لا إله إلا هو لم تشهد الأرض في مسيرة بني آدم الطويلة عليها، أن توارث قوم فيما بينهم من غير قرابة ولا رابطة دم، وعن طواعية واختيار، إلا في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم تتفجر ينابيع السخاء والكرم في أمة من الأمم، كما تفجرت في جيل الصحابة.


ولذلك استحقوا ثناء الله عز وجل عليهم، الذي تتلوه الألسنة على الدوام وعلى مر السنين والأعوام: (وَالَّذِينَ تَبَوَّأُوا الدَّارَ وَالْأِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) [الحشر:9].


إن الصحابة رضي الله عنهم، هم أعلام الفضيلة، ودعاة الهداية، هم الذين حملوا نور الإسلام في أنحاء المعمورة، بهم أنقذ الله البشرية من أغلال الوثنية، أرسوا قواعد الحق والخير والعدل، نشروا كلمة الله حتى علت في الأرض، ورفرف علم الإسلام في الآفاق.


لقد بذلوا في سبيل ذلك قصارى جهدهم، سهروا من أجل تبليغ كلمة الله، ونشرها ليلاً ونهاراً، دون ملل أو كلل، بل كانوا كما أخبر الله عنهم: (فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا) [آل عمران: 146].


لم يميلوا إلى دعة ولا أخلدوا إلى راحة، ولم تغرهم الحياة الدنيا بزخارفها، وبهرجها، ضحوا بكل غال ورخيص لكي يخرجوا العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد.


هؤلاء هم الصحابة -أيها الأحبة- بشر -كما قلت- لكن عجب من البشر، قاموا بمعالم الدين، وناصحوا الاجتهاد للمسلمين، حتى تهذبت طرقه، وقويت أسبابه، وظهرت آلاء الله، واستقر دينه، ووضحت أعلامه، فأذل الله بهم الشرك، وأزال رؤوسه، ومحا دعائمه، حتى صارت كلمة الله هي العليا وكلمة الذين كفروا السفلى.


فرضوان الله ورحمته على تلك النفوس الزكية، والأرواح الطاهرة العالية، فقد كانوا في الحياة لله أولياء، وكانوا بعد الموت أحياء، وكانوا لعباد الله نصحاء، رحلوا إلى الآخرة قبل أن يصلوا إليها وخرجوا من الدنيا وهم بعد فيها.


يقول عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: "من كان مستناً فليستن بمن قد مات، أولئك أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، كانوا خير هذه الأمة، أبرها قلوباً، وأعمقها علماً، وأقلها تكلفا، قوم اختارهم الله لصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم. ونقل دينه؛ فتشبهوا بأخلاقهم وطرائقهم، منهم أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم. وكانوا على الهدى المستقيم".


اللهم صل على محمد، وارضى الله عن خلفائه الأربعة أبو بكر، وعن سائر الصحابة والتابعين. أقول هذا القول.





الخطبة الثانية:


أما بعد:


الصحابة هم علماء الأمة، وهم أعلم الناس، بل إن من جاء بعدهم من علماء الأمة تلاميذهم، فهؤلاء الأئمة الأربعة الذين طبق علمهم الأرض شرقاً وغرباً هم تلاميذ تلاميذهم، لأنهم حرصوا على ملازمة النبي صلى الله عليه وسلم حتى أخذوا عنه الكتاب والسنة، ثم بلغوهما إلى من جاء بعدهم، من غير زيادة ولا نقصان.


إذاً هم الواسطة بين الرسول صلى الله عليه وسلم وبين كل الأمة ممن جاء بعدهم. فمن قدح في تلك الواسطة فقد قدح في الدين، إذ القدح في الناقل قدح في المنقول، مابالكم إذا تعدى الأمر إلى السب والتفسيق بل والتكفير.


يقول عليه الصلاة والسلام كما في البخاري: "لا تسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهباً ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه".


ثم يأتي من دينهم سب الصحابة، وعقيدتهم الطعن في الصحابة، وملتهم أن يجعلوا الصحابة غرضاً لمطاعنهم القبيحة، فامتلأت قلوبهم بالغل والكراهية والحقد لهم، وترتب على هذا أنهم لم يقبلوا أي شيء جاء عن طريقهم، فتكون النتيجة الطبيعية أن يخترعوا لأنفسهم ديناً جديداً من عقولهم، بعيداً كل البعد عن الإسلام الذي أنزله الله على محمد صلى الله عليه وسلم.


عجبٌ –والله- كيف يطعن في أناس اختارهم الله أن يكونوا هم جلساء الرسول صلى الله عليه وسلم! وهم ثلته وجماعته. الذين يرافقونه في سفره وإقامته، وفي ذهابه ومجيئه. إن هؤلاء القوم وصل بهم القبح والوقاحة والبعد عن الإسلام أنهم طعنوا حتى في زوجته.


هل تدرون -أيها الأحبة- ما يعني هذا؟ إنه طعن في الرسالة نفسها، وطعن ومسبة للرسول صلى الله عليه وسلم نفسه.


ولنا عودة إلى هذا الموضوع، وإلى هذه الطائفة بشيء من التفصيل من تاريخهم الأسود، ومواقفهم السفيهة ومعتقداتهم الباطلة.


اللهم ارض عن الصحابة أجمعين، وبالأخص منهم أبو بكر وعمر..



=======================






التعديل الأخير تم بواسطة بحرجديد ; 01-13-2013 الساعة 04:23 AM
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2013, 04:32 PM   #2 (permalink)
االاميرة
عضو موقوف
 
بارك الله فيك
االاميرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2013, 01:02 AM   #3 (permalink)
Adnan0999
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية Adnan0999
 
الله يعطيك العافية على الموضوع
روانة likes this.
Adnan0999 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2013, 01:01 PM   #4 (permalink)
كروانووو
عضو موقوف
احساااس عااالى
 
جزاكم الله خيرا
يسلموووووووووووووووووووووووووووو
لكم احلى وارق الامنيات
كروانووو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2013, 08:02 PM   #5 (permalink)
حنين وانين
رومانسي فعال
أستغفر الله العلي العظيم
 
الصورة الرمزية حنين وانين
 
جزاك الله خيرا واثابك خير الثواب
سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

حنين وانين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-15-2013, 12:48 AM   #6 (permalink)
ahlam2013
رومانسي مبتديء
 
جزاك ربي خيراً ويعطيك العافيـــــــــــــــــــــة
ahlam2013 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2013, 10:15 AM   #7 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
الأميرة

شكـــــــــــــــراً على الحضور الجميل وربي يعطيك العافيـــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2013, 10:15 AM   #8 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
عدنان

شكـــــــــــــــراً على الحضور الجميل وربي يعطيك العافيـــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2014, 10:42 PM   #9 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
كروانووو

شكـــــــــــــــراً على الحضور الجميل وربي يعطيك العافيــــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-17-2014, 03:09 PM   #10 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
==========
==========

الصحابة الحب والوفاء
سطور من نور
سطور من نور (1)
سطور من نور (2)
سطور من نور (3)
سطور من نور (4)
سطور من نور (5)
سطور من نور (6)
سطور من نور (7)
سطور من نور (8)
سطور من نور (9)
سطور من نور (10)
سطور من نور (11)
سطور من نور (12)
سطور من نور (13)
سطور من نور (14)
سطور من نور (15)
سطور من نور (16)
سطور من نور (17)
سطور من نور (18)
سطور من نور (19)
سطور من نور (20)
موكب الصحابة(1)
موكب الصحابة (2)
صحابة الرسول
هكذا كان الصحابة
فضل الصحابة
فضائل الصحابة
إلى حب الصحابة
مناقب الصحابة (2)
مناقب الصحابة (3)
مناقب الصحابة (4)
مناقب الصحابة (1)
كتاب فضائل الصحابة
في تراجم الصحابة
نقل الصحابة للقرآن
في عهد الصحابة (1)
في عهد الصحابة (2)
منهج الصحابة في التفسير
مثل الصحابة في التوارة
مثل الصحابة في الإنجيل
حزن الصحابة لوفاة النبي
أوائل المهاجرين
في فضل الصحابة
عدالة الصحابة
حب الصحابة للنبي
شباب الصحابة؟
حب الصحابة للنبي
الصحابة والقرآن
في عهد أبي بكر
حب الصحابة وفضله
ابو بكر الصديق
عمر بن الخطاب
عثمان بن عفان
علي بن ابي طالب
سعد بن ابي وقاص
ابو عبيدة بن الجراح
الزبير بن العوام
عبد الرحمن بن عوف
طلحة بن عبيد الله
سعيد بن زيد
ابو ايوب الأنصاري
حمزة بن عبد المطلب
الارقم بن ابي الأرقم
ابوسفيان بن الحارث
عبدالرحمن بن الصديق

ابو الدرداء
ابو ذر الغفاري
ابو موسى الاشعري
ابن ام مكتوم
بلال بن رباح
خباب بن الأرت
عبد الله بن طارق
عبد الله بن عباس
عبد الله بن عمر
عبد الله بن عمرو
معاذ بن جبل
سلمة بن الاكوع
عثمان بن مظعون
عتبة بن غزوان
عمار بن ياسر
صهيب الرومي
الاشعث بن قيس
سلمان الفارسي
شرحبيل بن حسنة

الحباب بن المنذر
مصعب بن عمير
سعيد بن عامر
مولى ابي حذيفة
سعد بن معاذ
الطفيل بن عمرو
زيد بن ثابت
سعد بن عبادة
اسامة بن زيد
سهيل بن عمرو
المقداد بن عمرو

خديجة بنت خويلد
عائشة بنت الصديق
حفصة بنت عمر
ام سلمة
الطفيل بن عمرو
حليمة السعدية
عمران بن الحصين
البراء بن معرور
بلال بن رباح

سعد بن معاذ
صفية بِنْت حُيَيْ
أم شريك الدوسية
أم شريك الغطفانية
عاتكة
أروى
مَيْمُوْنَةُ
حَفْصَةُ بِنْتُ عُمَرَ

عبدالله بن العباس
سعد بن عبادة

سعد بن أبي وقاص
زيد بن حارثة
حمزة بن عبد المطلب
حذيفة بن اليمان
حبيب بن زيد

أم معبد
الخنساء
هند بنت عتبة
أسماء بنت أبى بكر
عبدالله بن الزبير
سهيل بن عمرو
زَيْنَبُ بنْت جَحًشْ

الزبير
المقداد
بنت أبي حثمة

أم عـمـارٍة
ابو أيوب
خالد بن الوليد
الحسين بن علي
علي بن أبي طالب

ام كلثوم بنت الرسول
فاطمة بنت الرسول
اسماء بنت الصديق
ام رومان
فاطمة بنت الخطاب

العباس بن عبد المطلب
مارية القبطية

جويرية بنت الحارث

زينب بنت خزيمة
خولة بنت الازور

زينب بنت الرسول
رقية بنت الرسول
ام شريك
الخنساء
أنس بن مالك

أبو موسى
سالم
خطباء النبى
بلال بن رباح
أسد الله

بنت أبي حثمة
زيد بن الخطاب
أنس بن مال

أبو بكر الصديق
أسماء بنت يزيد
أبو أيوب
القعقاع بن عمرو
النعمان بن بشير
أسيد بن حضير
مــعــاذ

سمية بنت خياط
شهيد المحراب
الفارووق
ابن الخطاب
أبو عبيدة
عمار بن ياسر
عثمان بن مظعون
عمر بن الخطاب
عثمان بن عفان
عبدالله بن مسعود
عبدالله بن العباس
عبدالله بن الزبير
سهيل بن عمرو
سعد بن معاذ

سعد بن عبادة
ابن أبي وقاص
زيد بن حارثة
حذيفة بن اليمان
حبيب بن زيد
خالد بن الوليد
حمزة
أنس بن مالك
العباس
ابن أبي طالب
الحسين بن علي
الحسن بن علي
أبو هريرة
أبو جابر
أبو بكر الصديق

أبو أيوب
الحباب بن المنذر
البراء بن معرور
الأقرع بن حابس
بنت الصديق
خالد بن الوليد

أسيد بن خضير
سعد
قاهر كسرى
طلحة
المجاهدة نسيبه
جعفر
اسماء
امين الامة
ذو النورين

قتادة بن النعمان
عبدالله بن مسعود
حفصة بنت عمر
عائشة
سيد الاوس
صحابة الرسول
عبد الله بن مسعود
فضل الصحابة(3)
الصحابة هم الدعاة
عبد الله بن عباس
أهل الصُّفة
كتاب الوحي
عبد الله بن مسعود
في جيل الصحابة
عبد الله بن عباس
من سماحة الصحابة

زواج النبي بصفية
زواج النبي بخديجة
خديجة بنت خويلد
سودة بنت زمعة
أسد الغابة

عائشة
حفصة بنت عمر
زينب بنت خزيمة
ام سلمة المخزومية
زواج النبي بام سلمة
ام المؤمنين زينب
زينب بنت جحش
جويرية
ام حبيبة رملة
صفية بنت حيي
ميمونة
أمهات المؤمنين
الحب والوفاء

ضرار بن الأزور

الحباب بن المنذر
أبو العاص
سمرة بن جندب
سهل بن حنيف
سواد بن غزية
سويد بن مقرن
شهر بن باذام
أبو بكرة الثقفي

أبو موسى
أبي بن كعب ..
الحب والوفاء

معرفة الصحابة
اوائل من الصحابة
من صفات الصحابة
ألقاب الصحابة
المهاجر بن أمية
بن معد يكرب
شرحبيل بن حسنة
كِتَاب المناقب
فضائل الصحابة

الى الشهداء
سفينة
حكيم بن حزام
ضمام بن ثعلبة
عكاشة بن محصن

الاستيعاب
سليمان بن صرد
الضحاك بن قيس
ابن الحضرمي
زيد بن حارثة
عكرمة
الأشعث بن قيس
سلمة بن الأكوع
أبو جندل
سهيل بن عمرو
أبو نائلة
جليبيب
سارية بن زنيم
سعيد بن عامر

الحب والوفاء
عمير بن الحمام
معاوية بن الحكم
المستورد بن شداد
ابن الجراح
ثابت بن قيس
وحشي بن حرب
عمرو بن مالك
إمام العلماء
المثنى بن حارثة
أبو طلحة
تميم الداري
العباس بن عبادة
النعمان بن مقرن
زيد بن أرقم
عبادة بن الصامت
عبد الله بن عتيك
إمام العلماء
ملاعب الأسنة
جيل فريد
الصحابة والدنيا
خباب بن الأرت
الزبير بن العوام
عبد الله بن جحش
علقمة بن زيد
ماعز بن مالك
أبو سبرة
أنس بن النضر
البراء بن معرور
ابن أم مكتوم
عقيل بن أبي طالب
أبو دجانة
أبو ذر الغفاري
الصحابة والعلم
الصحابة والأخوة
الصحابة والعمل
الصحابة والدعوة
خالد بن الوليد
صهيب الرومي
حاطب بن أبي بلتعة
سعد بن أبي وقاص
المسور بن مخرمة
عثمان بن مظعون
عياض بن غنم
ابن عمرو الدوسي
المقداد بن الأسود
ابن صخر
النعيمان بن عمرو
النضير بن الحارث
عمرو بن العاص
أسد الغابة


==========
=============
=============





القرآن الكريمالروافضخطب ودروسصفة الصلاةما تودُ وتسألُ ؟
مكتبـــة القرآندليل الأعشابقواعد قرآنيةكنز الأعلام الأدوات في اللغة ؟
من التاريخرحلة أمـواج (4)مكتبة بحرجديدجواهر ودرر مجالس رمضان ؟
أروع امرأةفي مدح الرسولتأملات تربويةروابط ممتعــةالبخاري ومسلم ؟
كتاب الطهارة كتاب الصلاةكشكولخير جليسالسيـرة النبوية ؟
سوريا الأبية أضواء البيانإعصارُ حزنٍ الإتصال مجانيقد ينفذ صبـري ؟
الاداب الشرعية تجميع العطاء فضائل خُلقت فريداًأعمال القلوب ؟
سطور لابن القيممحاسن الأخلاقوطن الشموخ الأسماكشخصيتك هنا ؟
اختبار الذكاء أنهار العالمإيـــداع قلبأيُ قلبٍ تملكيهِالست من شوال ؟
ثقافات صادووه ح(1) (2010) بلاد الشامالنمل أسرار ؟
قطوف عاشوراء تحديد مستوى (Quote) الصحابة ؟
العيد ذكــــرى
السرطان ملف الخيل العربية جسم الإنسان (2013 ) ؟




قال النبي صلى الله عليه وسلم : مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا.. وقال صلى الله عليه وسلم: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، لا يضرك بأيهن بدأت.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا أحدًا من أصحابي، فإنّ أحدَكم لو أنفق مثل أحدٍ ذهبًا ما أدرك مدَّ أحدهم ولا نصيفَه.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قام بعشرِ آياتٍ لم يُكتَب من الغافلين ، ومن قام بمائة آيةٍ كُتِبَ من القانتين ، ومن قام بألف آيةٍ كُتِبَ من المُقَنْطَرِينَ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رَحِمَ الله أمرأً صلى قبل العصر أربعاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صلى في اليوم والليلة أثني عشرة ركعةً تطوعاً ، بنى الله له بيتاً في الجنة.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيُعجزُ أحدكم ، أن يكسِبَ كل يومٍ ألف حسنةٍ ؟ يسبح الله مائة تسبيحةٍ، فيكتُبُ اللهُ له بها ألف حسنةٍ ، أو يحُطُّ عنهُ بها ألف خطيئةٍ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من دعا لأخيه بظهر الغيب قال الملك الموكَّل به: آمين ولك بمثله.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من ذبَّ عن عِرْضِ أخيه بالغَيْبة ، كان حقاً على اللهِ أن يُعْتِقَهُ من النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كان سهلاً هيناً ليناً ، حرَّمه الله على النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن في الجنَّة غُرفاً يُرى ظاهرُها منْ باطنِها ، وباطنُها من ظاهرِها، أعدَّها الله تعالى لمن أطعمَ الطَّعامَ ، وألانَ الكلامَ ، وتابع الصِّيامَ ، وصلى بالليلِ ، والناسُ نيام.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من عاد مريضاً ، أو زار أخاً له في الله ، ناداه منادٍ :أن طبتَ وطابَ ممشاكَ ، وتبوَّأتَ من الجنةِ منزلاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: طوبى لمنْ وجَدَ في صحيفتِهِ استِغفاراً كثيراً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من استَغْفرَ للمؤمنينَ والمؤمناتِ ، كتبَ الله له بكلِّ مُؤمنٍ ومؤمنةٍ حسنة.
=============
اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب.




بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
][فضائل الصحابة .. الثبيتي .. خطبة][ بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 8 02-23-2014 10:22 PM
][بين مجالسنا ومجالس الصحابة.. المنجد.. خطبة][ بحرجديد يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 5 01-16-2014 09:04 PM
علي ابن ابي طالب رضي الله عنه هكذا كان هكذا قال هكذا مات mohamadamin مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 6 10-11-2011 01:35 AM
الصحابة والحضارات العتيقة في مصر - قبور الصحابة دموع الملائكة قسم الوثائق والصور والحرف والتراث 3 02-17-2011 08:55 PM
تركي الدخيل يهاجم الشيخ يوسف الأحمد في مقاله «ربع ساعة تكفي يا يوسف الأحمد» ريومه النعومه اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 2 01-25-2011 12:58 PM

الساعة الآن 02:50 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103