تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

البنت التي تحولت من نجوى الي عبد الرحمن

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-16-2005, 01:27 AM   #1 (permalink)
عاشق البنات
عضو موقوف
 
الصورة الرمزية عاشق البنات
 

ADS
البنت التي تحولت من نجوى الي عبد الرحمن




انقل لكم الخبر التالي من جريده عكاظ المصدر..


هذا هووو البنت نجوووووووووى سابقا..

عبدالرحمن حالياا..
مشاعر شتى اجتاحت (عبدالرحمن) الشاب السعودي البالغ من العمر 18 عاماً بعد ان انتقل طوعاً وبارادته الحرة المعتبرة من عالم النواعم.. الى دنيا الرجال.
في بيت الشاب الذي (صحح وضعه) كان الفرح بادياً على كل الوجوه.. شقيقاته اللاتي ودعنه واشقاؤه الذين استقبلوه بالترحاب والحبور.. والده الذي لم يخف مشاعر البهجة وهو يعتمد تحويل (نجوى) الى عبدالرحمن.
(عكاظ) شهدت حفل الاستقبال والوداع.. وعاشت لحظات اول ظهور علني بالثوب والشماغ لعبدالرحمن.. (نجوى سابقاً).
منزل الاسرة الذي تحول الى خلية نحل كان يضح بالفرح وفي ذات اللحظة كان البطل عبدالرحمن يجمع آخر مستلزمات عالم الانوثة ليودعها.. اما بالاستغناء عنها بلا اسف.. او اهدائها لشقيقاته.
ممنوع (الزعل) ياصديقاتي
يقول عبدالرحمن لـ(عكاظ):
درست الابتدائية هنا في جدة بالمدرسة الثانية بنات والمتوسطة في السابعة اما الثانوية فقد كانت من نصيب المدرسة السادسة والعشرين للبنات.
التعامل مع زميلاتي لم يخرج عن المألوف كان كل شيء بيننا فيه مودة و (اخوة) ومحبة واحترام مع مزاح خفيف بلا تجريح.
ما شعور صديقات نجوى السابقات بعد انتقالها الى عالم الذكور.. عن هذا السؤال يجيب عبدالرحمن بثقة: الذي حدث يا اخوات قضاء وقدر ولا اعتراض على القضاء.. اقدر كم مشاعركن وحزنكن على فراقي وعشرتي الطويلة معكن.. واتمنى الا يصل الامر بكن الى (حد الزعل)..
من تقبلني زوجاً?
لا افكر الان في الزواج.. يقول عبدالرحمن: الذي يهمني في هذا الوقت اكمال دراستي الثانوية وسؤال (عكاظ) عن اكمال نصف ديني فيه تعجل فلم يمض غير شهر واحد على انتقالي لعالم الذكور.. ربما افكر لاحقاً في هذا الامر..
سؤال مباغت من (عكاظ) رسمت البسمة على وجه عبدالرحمن.. اذا اعجبت بواحدة من صديقاتك القدامى هل انت مستعد للتقدم لخطبتها?
يجيب بعد ان اكمل ابتسامته: اذا اعجبت فيها سأتقدم لها بالطبع.. وبصراحة لا اعلم ان كانت ستقبلني زوجاً ام لا.
* هل انت معجب اصلاً باحداهن?
** لا اعلم!
الشاب الجديد مهموم بمستقبله ونظرة الناس اليه في مستقبل الايام يقول وقد عادت اليه جديته هذه المرة: الله يقدرني على تلافي نظرات الفضوليين.. أنا اعلم انني سأواجه مصاعب, واقول لهؤلاء ان ما حدث لي معجزة الهية.. انا على يقين تام ان هذه النظرات المستغربة ستذهب مع الريح بعد فترة ومن ثم (سيتأقلمون) مع عبدالرحمن.
تصحيح الوضع
اشعر وكأنني ولدت من جديد.. لا استطيع ان اصف لكم مشاعري والناس قد جاءوا الى زيارتي بعد (تصحيح الوضع).
المواصفات التي يطلبها الشاب العائد في زوجة المستقبل لاتختلف عن معايير هذا الجيل فيقول: اتمنى ان تكون شريكة العمر.. صالحة وخلوقة ومطيعة ومخلصة.
وكشف عبدالرحمن عن بعض جوانب عالم الاناث التي لايعرفها الرجال.. باعتباره صاحب خبرة سابقة فقال: بصراحة مجتمع الاناث رقيق للغاية, والذي يحزنني ان الحياء قد بدأ يتلاشى منه, هناك مميزات في هذا المجتمع لعل اهمها (الغيرة) الشديدة.. و (الانانية) و(حب المظهر).
* هل كان صاحبنا عدوانياً تجاه ال*** الناعم ايام (غربته).. باعتباره كان غريباً في هذا الوسط?
** يجيب (عبدالرحمن).. (نجوى سابقاً) بالع** تماماً كنت هادئاً وودوداً معهن الى اقصى حد, لكنهن كن يحاولن التقرب مني.
مظاهر وداع الصديقات السابقات لصديقتهن الراحلة (نجوى) كانت مثيرة ودرامية.. يقول الرجل: هاتفتني اعز صديقاتي بالامس باركت لي نجاح العملية وتمنت لي حياة سعيدة في العالم الآخر.. كثير من صديقاتي السابقات قلن لي انهن لن ينسين الايام الجميلة التي قضيتها بينهن.. وانهن يؤمن بالقدر..
قبلت عبدالرحمن زوجاً لبنتي
العم (علي) والد عبدالرحمن لم تكن الفرحة تسعه قال لـ(عكاظ): الحمدلله على كل حال بالامس كانت ابنتي (نجوى).. واليوم ولدي (عبدالرحمن).. شكراً لـ(عكاظ) التي قدمت ابني الى المجتمع من جديد وعرفت الناس به. (ام عبدالرحمن) قالت انها كانت قلقة من تداعيات الجراحة ولم يطمئن قلبها الا بعد ان تحولت ابنتها الى ولد. انا مستعد لقبول (عبدالرحمن) زوجاً لاحدى بناتي.. هو (يؤشر) وانا (حاضر).. كلمات افصح بها الخال علي احمد لابن شقيقته.
ماجد اخوه الذي يكبره باربع سنوات.. تمنى لشقيقه العائد التوفيق وكان الاكثر سعادة لانه **ب شقيقاً جديداً ساقه القدر اليه..
اما شقيقته الكبرى ام غادة فعبرت عن بهجتها بتغيير اسم رضيعتها (غادة) الى (نجوى) تخليداً لذكرى واسم (عبدالرحمن) شقيقتها السابقة.. اخوها حالياً. الحال اختلف تماماً عن شقيقات (عبدالرحمن) فلم يخفين اثر الفراق عليهن بعد ان عشن جنباً الى جنب لفترات طويلة.. وتقول احداهن بصوت ملؤه الحزن (عسى ان تكرهوا شيئاً وهو خير لكم).
تصحيح .. لاتحويل
البروفيسور ياسر جمال استشاري جراحة الاطفال والتجميل الذي صحح الوضع قال لـ(عكاظ) ان حالة عبدالرحمن لم تكن تحويلاً لل***.. بل تصحيح وهناك فتوى باجازة التصحيح اما تحويل رجل الى امرأة وامرأة الى رجل فهو محرم. ويضيف البروفيسور جمال ان مثل هذه الحالات كانت موجودة في عصور سابقة وكانت تسمى (الخنث المشكل) ومعناه ان الشخص لايتبين ***ه وكانت الحالة تترك لحين البلوغ ثم يسأل صاحبها هل انت تحيض ومن ثم يتم اكتشاف الحالة. الجراحة التي اجريت لعبدالرحمن وفقاً للبروفيسور ياسر جمال استغرقت 7 ساعات وصار شاباً مكتمل الرجولة ولاصحة لما يتردد عن فقده للقدرة ال***ية بعد اجراء الجراحة. سبحان الله


عاشق البنات غير متصل  
قديم 06-16-2005, 03:57 AM   #2 (permalink)
الحجــ ود ـــاز
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية الحجــ ود ـــاز
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى الحجــ ود ـــاز إرسال رسالة عبر Yahoo إلى الحجــ ود ـــاز
يسلموووو عاشق ع القصه


بس صعبه تعيش 18 سنه بنت وبعدين تصير ولد


الله يعينه
الحجــ ود ـــاز غير متصل  
قديم 06-18-2005, 08:51 AM   #3 (permalink)
عبدالله بوشوق
رومانسي فعال
 
التوقع القصه من نسيج الخيال
عبدالله بوشوق غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 11:38 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103