تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

انت من غيرني

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-14-2005, 08:07 AM   #1 (permalink)
ام سوسو
رومانسي مبتديء
 

ADS
انت من غيرني




اولا: قبل البدء بالقصة او الخاطرة لا ادري ما يطلق عليها فانا بعيدة كل البعد عن خوض غمار الادب
ولكني اقرائه واحبه واحببت ان يطلع الفتيات على ما مررت به
واخصهم بالذكر مع العذر من الشبان ولكن اتنمى ان يتعلمو من تجربتي
الخاصة حتى لا تكون لهم نهاية كنهايتي.
ثانيا:لا تنتقدوني ادبيا فهذه اول تجربة لي
ولم اعرضها على احد، فقط قرئتها مرارا لاتاكد باني قد اوصلت ما اشعر به اليكم
فأعذوروي ولكم شكري.
واذا لم يكن بذات قيمة تذكر فحذفوه فانا اريد من كتابته الفائدة للجميع.

من دفتر يومياتي:
عندما كنا في اول مراحل الارتباط اظهر لي كل ماهو رائع
وكل ما تحلم به الفتاة من احساس وجاذبية ودقة ملاحظة واهتمام
وغيرها من الصفات المحببة للفتيات وحتى الحنان شعرت به فكأنما ملكت الدنيا بما فيها.
وبعد فراق عام وعودة كانت المشاعر فيها دفينة
ازداد الكلام جمالا وعشقت حتى الجنون حتى تغاضيت عن كثير مما احسست به بعد ذلك بقليل.


وعندما اصبحنا تحت سقف واحد
بدأت ألحظ الأوامر التي تكون في اغلب الاحيان خالية من كل معنى لطيف
أو حتى من نبرة صوت حنون ،أو حتى من نظرة حب دفين.
ومع كل هذا لم يخطر ببالي ان اعيد حساباتي ابدا
بل كنت اقول قدر الله وماشاء فعل ولاحول ولاقوة الا به.
ومع عشقي لم احس بأن فارق العقليات كبير
وان فارق الثقافات اكبر،ولكل منا نظرة خاصة
لكل شيء حتى لا نكاد نجتمع على رأي واحد
وطبعا كانت نقاشاتنا تنتهي بفوزه بالفلسفة الغير حقيقية
وكنت أمنّي نفسي بأن الأيام القادمة ستقربنا من بعضنا وسنتفهم اكثر
وسنعيش السعادة التي كنا نخطط لها سابقا...........

وكنت كلما تحدثنا بما خططناه
أرى الآمال والأحلام تتجسد أمامي من فرط الخيال
وعندما يصبح الصباح تذهب أدراج الرياح ....
وكأن نور الشمس يمحوها ...وضوء النهار يهدمها
فأحدث نفسي لعل الوقت لم يحن ولعل الطريق طويل
وكلما اعتقدت بأن الطريق يقصر أراه يزداد طولا ومشقة.


تحدثت طويلا وناقشت وكتبت ولافائدة تذكر
حتى وصلت لمرحلة من اليأس
فقررت أن اسمع صوتي لمن حولي لعلي اجد الحل أو نجده معا فكما اعاني انا بدأ هو يظهر المعاناة والتذمر أيضا.

وكنت مع هذا كله اعشق واعشق واشتاق ولا اصبر على الفراق
واعتقد ان هذا ما زاده طمعا بي
فيمنيني بوجوده بجانبي هذه السويعات التي يكون فيها معي بجسده لا بروحه ولا بقلبه
ويمن علي بقربه
فكأنني أنا العطشى للماء وهي بيده يقطر بها علي ويتباهى بذلك
ولا يزيده حبي سوى غطرسة وكبرا.

لم اكن قد وجدت صدى يذكر ممن حولي في اصلاح حالي وبيتي
ومع مرور الأيام ازداد قسوة
وحتى نظرة الاعجاب التي كنت اسرقها من طرفه استطاع ان يمسكها عني فبت لاأعرف ما الحل؟؟!!!.

ووجدت نفسي افكر ألا يمكن ان اعيش بدونه؟
ليس هو الماء ولا الهواء ...
انه انسان ضعيف لا يحب الحب
وينظر له على انه منقصة ومذلة
وقد سمعت منه ذلك مرارا ويتباهى بقسوة قلبه
ولا شي فيه من العطف يذكر،بل واسمعته مرارا بان القلب في جنباته تحجر،والشوق اليه تأخر.


وبدأت اعالج نفسي من هذا الداء المستعصي
والمرض القاتل لقلبي الذي لا يكون له نصيب سوى الخناجر التي به تطعن
فلم يكن همه سوى الفراق ولم يكلف على نفسه التفكير لحظة بحياتنا معا
حتى اني مللت من كثرة كلامه عن الفراق وما بعده
وانا اصرخ مدافعة عن حبي الذي بدا يصغر
وعن قلبي الذي كان يتحسر
لماذا هذه الافكار السوداء فلا شي بيننا يذكر!!
ولكن العدوى التي كانت في قلبه بدأت تتسلل الي قلبي واصبحت لا اشعر
وقررت ان افكر به جديا فلم يعد الامر يحتمل ان اصبر.


وذهبت ألملم اوراقي التي خسرت فلم تبقى لدي ورقة للعب بها
وقد آلت كل محاولاتي بالفشل وكل تجاربي بالخسارة.

وقررت الاستسلام وقلت :ماتريد فأفعل؟
وكأن استسلامي زاده حرقة فاشعلني نارا اكثر.

وعقدنا الاجتماعات فكل من يعرفني يخبره بأني زهره وهو لم يعرف كيف الحفاظ عليها
وظل يعتقد بأني سأعشقه حد الجنون ولن اتغير.

فقد علمني الغوص فهل لي بعدها ان اغرق ؟؟!!!
ام يعتقد بأني لااتعلم ولا اصدق!!
كلا فإني تلميذة نجيبة تتعلم وتتقن اللعب بمهارة كما علمني وكما كان يدرسني
لم يتوقع يوما بان انفذ تعاليمه بهذه البراعه
وان اتقن دوري بهذه الشطارة
ولم يتوقع مني ما فعلت بالمرة(ولا اخفي عليكم فقد كان في قلبي بعض المشاعر المملوئه بالحب التي ساعدتني على اتقانه اكثر)
فقد كنت طيبة جدا اصدق كل كلمة تقال
وانا من النوع الذي لا يعرف التمثيل
ولكن من براعته بالتدريس وبراعته بتعليم القسوة نجحت
واستطعت ان افعل ،وتخلصت منه،واخذت حقي بيدي
فقد تخرجت على يديه وكنت خير تلميذه لأفضل استاذ
وهو الان لا يستطيع ان يصدق كيف لتلميذ ان يسبق استاذه وبهذه المدة القصيرة يتعلم.


وانا الان اشكره من كل قلبي فقد دخلت مدرسته منذ 3 سنوات وتخرجت بعد ان علمني اشياء من فنون الحياة فكانت لي دروسا لا تنسى في هذه الدنيا .
نعم تغيرت وليس بيدي ،تغيرت بسبب قسوتك وظلمك،تغيرت بفضلك،وارفع بها صوتي عاليا
انــــــــــــت مــــــــــن غيــــــــرنـــــــــي.


م
ن
ق
و
ل


ام سوسو غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 02:02 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103