تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام

تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام

من مواقف الحبيب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-18-2012, 08:10 PM   #1 (permalink)
anilta
مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى
@إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُ@
 
الصورة الرمزية anilta
 

ADS
من مواقف الحبيب





من مواقف الحبيب من مواقف الحبيب



من مواقف الحبيب



من مواقف الحبيب

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
كان النبى صلى الله عليه وسلم
يمتاز من جمال خَلقه وكمال خُلقه بما لايحيط
بوصفه البيان ,
وكان من أثره أن القلوب فاضت بإجلاله ,
والرجال تفانوا فى حياطته و إكباره ,
بما لا تعرف الدنيا لرجل غيره ,
فالذين عاشروه أحبوه إلى حد الهيام ,
ولم يبالوا أن تندق أعناقهم ولا يخدش له ظفر ,
وما أحبوه كذلك إلا لأن أنصبته من الكمال
الذى يحبب عادة لم يرزق بمثلها بشر ,
وفيما يلى نورد ملخص للمواقف
فى بيان جماله وكماله مع الاعتراف بالعجز
عن الاحاطة
فتعتبر سيرة النبي صلى الله عليه وسلم
من أكمل وأجمل
وأنبل وأعظم السير في التاريخ ....
وقد شهدت بذلك البشريه جمعاء من مسلمين وغيرهم ...
الا من اعمى الله بصيرته ...




ومن هنا ننطلق لوضع مواقف
سيد الخلق بين ايديكم


مواقف من رفق ورحمة وحلم

النبي صلى الله عليه وسلم
من مواقف الحبيب


رفق النبي بقومه بالرغم من أذيتهم له :


من طريق بن وهب عن يونس عن الزهري عن عروة عن عائشة أنها قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم :

يا رسول الله هل أتى عليك يوم كان أشد من يوم أحد فقال لقد لقيت من قومك وكان أشد مالقيت منه يوم العقبة إذ عرضت نفسي على بن عبد ياليل بن عبد كلال فلم يجبني إلى ما أردت فانطلقت وأنا مهموم على وجهي فلم أستفق إلا بقرن الثعالب فرفعت رأسي فإذا أنا بسحابة قد ظللتني فنظرت فإذا فيها جبريل عليه السلام فناداني فقال إن الله قد سمع قول قومك لك و ماردوا عليك وقد بعث إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم قال فناداني ملك الجبال وسلم علي ثم قال يا محمد إن الله قد سمع قول قومك لك وقد بعثني ربك إليك لتأمرني بأمرك فيما شئت إن شئت أطبقت عليهم الأخشبين

(وهما جبلا مكة اللذان يكتنفانها جنوبا وشمالا ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله لا يشرك به شيئا وهذا لفظ مسلم فقد عرض عليه عذابهم واستئصالهم

لأمهاتهم قال أفتحبه لابنتك قال لا والله يا رسول الله جعلني الله فداك قال ولا الناس يحبونه لبناتهم قال أفتحبه لأختك قال لا والله جعلني الله فداك قال ولا الناس يحبونه لأخواتهم قال أفتحبه لعمتك قال لا والله جعلني الله فداك قال ولا الناس يحبونه لعماتهم قال أفتحبه لخالتك قال لا والله جعلني الله فداك قال ولا الناس يحبونه لخالاتهم قال فوضع يده عليه وقال اللهم أغفر ذنبه وطهر قلبه وأحصن فرجه قال فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء.


(تفسير ابن كثير ج3/ص39)




من مواقف الحبيب

رحمة محمد صلي الله عليه و سلم بالأطفال


نقدم لكم الموقف الثاني و هو عن رحمة النبي المختار بالاطفال و معاملته صلي الله عليه و سلم معهم



إنَّ الانشغال بالعبادات ، ومناجاة رب الأرض والسماوات ، لم يكن ليمنع رسولنا صلي الله عليه و سلم من الإحسان إلى الطفل والترفق به ..


وهو القائل صلي الله عليه و سلم :


«لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يَرْحَمْ صَغِيرَنَا وَيُوَقِّرْ كَبِيرَنَا».


فعن شداد بن الهاد رضي الله عنه قال :


خَرج علينا رسول الله صلي الله عليه و سلم في إحدي صلاتي العشاءوهو حامل حسناً او حسيناً فَتقدم رسول الله فوضعه ثم كبر للصلاة فصلي، فسجد بين ظَهْرَانَيْ صَلَاتِهِ سَجْدَةً أَطَالَهَا، فَرفعتُ رَأْسِي وَإِذَا الصَّبي عَلَى ظَهْرِ رَسُولِ اللَّهِ صلي الله عليه و سلم وهو ساجدٌ، فَرجَعْتُ إِلَى سجودي، فلمَّا قَضَى رَسُولُ اللَّهِ صلي الله عليه و سلم الصلاةَ قَالَ الناسُ يَا رَسولَ اللَّهِ إنكَ سجدتَ بينَ ظَهْرَانَيْ صَلَاتِكَ سَجْدَةً أَطَلْتَهَا حتى ظننا أَنَّهُ قَدْ حدثَ أَمرٌ أَوْ أَنَّهُ يُوحَى إِلَيْكَ؟ قَالَ :«كُلُّ ذَلِكَ لَمْ يَكُنْ، وَلَكِنَّ ابْنِي ارْتحلنِي فَكَرِهْتُ أَنْ أُعَجِّلَهُ حَتَّى يقضيَ حاجتهُ» .

(مسند الإمام أحمد ، وسنن النسائي)
.


فهنا نرى

أنَّ نبينا صلي الله عليه و سلم يكره أن يُعجل هذا الصغير ، بل تركه حتى قضى نهمته من اللعب ..

من مواقف الحبيب

وعن أبي قتادة الانصاري قَالَ


رَأَيْتُ النَّبِيَّ صلي الله عليه وسلم يَؤُمُّ النَّاسَ، وَأُمَامَةُ بنتُ أبي الْعَاصِ وهي ابنةُ زَيْنَبَ بِنْتِ النَّبِيِّ صلي الله عليه و سلم - عَلَى عَاتِقِهِ، فَإِذَا رَكَعَ وَضَعَهَا، وَإِذَا رَفَعَ مِنْ السُّجُودِ أَعَادَهَا

(البخاري ، ومسلم)


من مواقف الحبيب
ولقد كان رسولنا صلي الله عليه و سلم يخطب في الناس ، إِذْ جاءَ الْحسنُ وَالحسينُ عليْهِمَا قَميصانِ أَحمرانِ، يَمشيانِ وَيَعثرانِ، فَنزلَ رَسُولُ اللَّهِ صلي الله عليه و سلم مِنْ الْمِنْبَرِ فَحملهمَا ووضعهمَا بين يَدَيْهِ ثُمَّ قَالَ :«صدق الله :

( إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ)

فنظرتُ إِلَى هَذَيْنِ الصَّبِيَّيْنِ يَمْشِيَانِ وَيَعْثُرَانِ فلمْ أَصْبِرْ حَتَّى قَطَعْتُ حَدِيثِي ورفعتهمَا».

(البخاري ، ومسلم)

من مواقف الحبيب

وحدَّث يَعْلَى بْنُ مُرَّةَ أَنهمْ خرجوا معَ النَّبِيِّ صلي الله عليه و سلم إِلي طعامٍ دُعُوا لَهُ، فإذا حُسينٌ يلعبُ فِي السكَةِ، فَتَقَدَّمَ النبيُّ صلي الله عليه و سلم أَمامَ القومِ وَبَسط يَديهِ، فجعلَ الغلامُ يَفِرُّ ها هُنَا وها هُنَا وَيُضَاحِكُهُ النَّبِيُّ صلي الله عليه و سلم حتي أَخذهُ، فجعلَ إِحدى يديهِ تَحتَ ذقنهِ وَالْأُخرى في فَأْسِ رَأْسِهِ فَقَبَّلَهُ و قال :«حُسينٌ مِنِّي وَأَنَا مِنْ حُسينٍ، أَحَبَّ اللَّهُ مَنْ أَحَبَّ حُسينا، حُسينٌ سِبْطٌ مِنْ الْأَسْبَاطِ» والسِّبط : أمة في الخير

( أحمد ، والترمذي ، وابن ماجة)
.

من مواقف الحبيب

وكان صلي الله عليه و سلم يمازحهم :

فعن أَنسِ بْنِ مالكٍ رضي الله عنه قالَ : كانَ رَسولُ اللَّهِ صلي الله عليه و سلم أَحسنَ النَّاسِ خُلُقًا، وَكان لِي أَخٌ يُقَالُ لَهُ أَبُو عُمَيْرٍ، فكان إِذَا جاءَ رَسُولُ اللَّهِ صلي الله عليه و سلم فَرَآهُ قَالَ :«أَبَا عُمَيْرٍ مَا فَعَلَ النُّغَيْرُ»؟.

"والنغير -بالتصغير - هو طائر يشبه العصفور"

( البخاري ، ومسلم)
.


من مواقف الحبيب

وكان من هديه

صلي الله عليه و سلم إذا مرّ على الصبيان في الطريق سلَّم عليهم ..

وكان عليه الصلاة والسلام يقبِّل الأطفال ..

فعن أمِّ المؤمنين عَائِشةَ رضي الله عنها قَالَتْ : قَدِمَ نَاسٌ مِنْ الْأَعرابِ على رَسُولِ اللَّهِ صلي الله عليه و سلم فقالُوا : أَتُقَبِّلُونَ صِبْيَانَكُمْ ؟ فقالوا : نَعم . فقالوا : لَكِنَّا وَاللَّهِ مَا نُقَبِّلُ . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلي الله عليه و سلم :« وَأَمْلِكُ إِنْ كانَ اللَّهُ نَزَعَ مِنْكُمْ الرَّحْمَةَ» .
(البخاري و مسلم )
من مواقف الحبيب






من مواقف الحبيب من مواقف الحبيب




anilta غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2012, 01:22 PM   #2 (permalink)
:: مجدى ::
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية :: مجدى ::
 
بارك الله فيك
طرح رائع ومميز
فى ميزان حسناتك
اللهم امين
:: مجدى :: غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-21-2012, 12:18 AM   #3 (permalink)
¤ نــــواره حــنـيـنه ¤
أمير الرومانسية
اللهم احفظ امة سيدنا محمد
 
الصورة الرمزية ¤ نــــواره حــنـيـنه ¤
 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
عليه افضل الصلاة والسلام
بارك الله فيك على الطرح القيم وجزاك الله عنا خير الجزاء
¤ نــــواره حــنـيـنه ¤ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2014, 12:46 PM   #4 (permalink)
Adnan0999
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية Adnan0999
 
جزاك الله خير على الموضوع وجعلها في ميزان حسناتك
Adnan0999 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مواقف جميلة من حياة الرسول الحبيب مع زوجاته جنات تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام 5 01-11-2014 06:45 AM

الساعة الآن 02:28 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103