تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل

تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل نصائح للمقبلين على الزواج, كيف تطور نفسك؟ , اطلق العملاق بداخلك, توجيهات ونصائح للمراهقين والمتزوجين.

% تحليل الشخصية وفن التعامل معها %

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-04-2012, 11:47 PM   #1 (permalink)
ذكــــــرى
كبار الشخصيات - أميرة الخواطر - نسمة المنتدى
* بنفســـجة المنتـدى *
 
الصورة الرمزية ذكــــــرى
 

ADS
% تحليل الشخصية وفن التعامل معها %




[FONT=Simplified Arabic]

% تحليل الشخصية وفن التعامل معها %


"تحليل الشخصية وفن التعامل معها"


- تعريف الشخصيــــــــــــــــــة والمراد بها.

- أهم العوامل المؤثرة في تكوين الشخصية.

- علامات اعتلال الشخصيـــــــــــــــــــــــــة.

- ما هي الشخصيـــــــــــــــــــــــــــة السوية.


% تحليل الشخصية وفن التعامل معها %

تعريف الشخصية:

تعدد المعرفون للفظ "الشخصية" حتى وصلوا إلى 50 تعريفاً،

وأقربها للاعتدال التعريف الآتي :

"هي مجموع الخصال والطباع المتنوعةالموجودة في كيان الشخص باستمرار،

والتي تميزه عن غيره وتنعكس على تفاعله مع البيئة من حوله بما فيها من أشخاص ومواقف،

سواء في فهمه وإدراكه أو في مشاعره وسلوكه وتصرفاته ومظهره الخارجي،ويضاف إلى

ذلك القيم و الميول والرغبات والمواهب والأفكار والتصورات الشخصية".

فالشخصية إذاً لا تقتصر على المظهر الخارجي للفرد ولا على الصفات النفسية الداخلية

أو التصرفات والسلوكيات المتنوعة التي يقوم بها وإنما هي نظام متكامل من هذه الأمور

مجتمعة مع بعضها ويؤثر بعضها في بعض


أهم العوامل المؤثرة في تكوين الشخصية
:


1- الوراثة:

فلها دور في إكساب الشخص بعض الصفات التي تؤثر في تكوين الشخصية مثل:

العجلة، البرود، الكرم، الجدية، الدعابة..

2- الخلقة:

فقد أوضحت الدراسات الطبية أن في الدماغ العديد من المراكز الحيوية التي تحكم

وتدير العديد من العمليات العقلية والنفسية مثل:

التفكير، المشاعر، الإدراك، السلوك..مما له أثر كبير في تكوين الشخصية.


3- الأسرة وأساليب التنشئة:

للأسرة دور كبير في النمو النفسي في المراحل المبكرة في حياة الإنسان

لأنها البيئة الأولى التي ترعى البذرة الإنسانية بعد الولادة ومنها يكتسب الطفل

الكثير من الخبرات والمعلومات والسلوكيات والمهارات والقدرات التي تؤثر في نموه

النفسي إيجاباً أو سلبا حسب نوعيتها وكميتها، وهي التي تشكل عجينة أخلاقه

في مراحلها الأولى.والاستقرار الأسري له دور كبير في ذلك فكلما كانت الأسرة أكثر

استقراراً صار الفرد فيها أكثر أمناً وطمأنينة وثقة في نفسه..

وموقع الفرد في الأسرة له أهميته المؤثرة في تكوين الشخصية

(الولد الأكبر- الولد الأصغر- الابن الوحيد بين البنات) وكذلك أسلوب تربية الوالدين

لها أثر كبير على شخصية الابن (دلال زائد - شدة زائدة - ...)


4- المؤثرات الثقافية والاجتماعية:

مثل: المعلومات - العادات - الأعراف التقاليد - القيم - المعتقدات..

ويجدر التنبيه إلى أن المنهج التربوي الإسلامي يغير في صفات وسمات الأفراد تغييراً

جذرياً وإن كانوا كباراً عبر الحركة والفعل فتحول بعضهم من الشدة إلى اللين،

ومن السطحية إلى العمق، ومن الفردية إلى الجماعية، ومن الضعف إلى القوة،

ومن الغضب إلى الحلم، ومن العجلة إلى التأني، إضافة إلى أن المنهج الإسلامي

في التربية يراعي الاستعدادات الأصلية، والفروق الفردية.

% تحليل الشخصية وفن التعامل معها %

علامات اعتلال الشخصية:

هناك عدد من العلامات العامة والخاصة الدالة على اعتلال الشخصية،

فالعامة تدل على وجود علة ما في الشخصية

والخاصة تحدد بمجموعها نوع اضطراب الشخصية

(مرتابة - اعتمادية - انطوائية).

العلامات العامــــــــــــــة:


1- وجود إشكالات كثيرة ومتكررة في التعامل مع الآخرين والتفاهم معهم.

2- وجود صعوبات متكررة في التكيف مع الضغوط النفسية وضعف القدرة

على مواجهة الأزمات والمشكلات.

3- وجود خلل بارز في ضبط المزاج والعواطف أو في ضبط كميتها أو كيفيتها

(برود في العواطف، سرعة جيشان العاطفة، تقلب مفاجئ في المزاج ...).

4- وجود أخطاء بارزة ومستمرة في طريق الفهم والتفكير والاستدلال

والاستنتاج و التصورات الذهنية،ليست بسبب تخلف عقلي أو مرض عقلي طارئ

(كالفصام العقلي ونحوه).

5- وجود خلل بارز في التصرفات والسلوك في النوع أو الكم

(تصرفات غير لائقة اجتماعياً أو دينياً،اندفاع في التصرف دون تفكير مسبق، إحجام شديد ...).

6- الإفراط في استعمال الحيل النفسية واللجوء إليها كثيراً والاعتماد عليها في مواجهة

المشكلات. وليس بالضرورة أن توجد العلامات العامة كلها مجتمعة في شخص واحد

بل قد لا يوجد فيه سوى نصفها مما هو بارز ظاهر في شخصية الفرد وكفيل بإدخاله

دائرة الاعتلال النفسي في كيان الشخصية.

% تحليل الشخصية وفن التعامل معها %

العلامات الخاصــــــــــة:

لكل نوع من اضطرابات الشخصية ما يميزه ويحدده من العلامات الخاصة، فمثلاً :

الشخصية سيئة الظن:

يغلب عليها الشك في الآخرين والريبة الزائدة والحذر من الناس.

الشخصية المخادعة:

يغلب عليها النفاق الاجتماعي والمراوغة وضعف الضمير.

الشخصية الاعتمادية:

يغلب علها الركون إلى غيرها والاستناد إلى الدعم الخارجي والقلق عند فقده.

الشخصية التجنبية:

يغلب عليها خشية انتقادات الآخرين وتفاديها وتحاشي الاختلاط بالآخرين لأجل ذلك.


ما هي الشخصية السوية؟

هنا القاعدة التي لا مفر من الاعتراف بواقعيتها وحتميتها..

أنه يندر أن يوجد على الأرض حاضراً أو مستقبلاً شخص سوي تام السواء في صفاته

وطباعه كلها،

صفات الشخصية السوية :

1- التوازن في تلبية المطالب بين الجسد والروح:

وهي تعني أن الإنسان السوي هو الذي يلبي نداءات الروح والجسد على حد سواء

وأن الشذوذ والانحراف يمكن أن يوجد عند إشباع الروح على حساب الجسد أو العكس.

2- الفطرية:

وتعني انسجام السلوك مع السنن الفطرية التي فطر الله الناس عليها،

فالسلوك كلما تطابق مع الفطرة أو أقترب منها كان سوياً وكلما ابتعد عنها كان شاذاً،

ومن ذلك إيمان الإنسان بوحدانية الله وهو أمر فطري، والشرك هو الشذوذ..

قال تعالى:

"فأقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَة الله التِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخلْق الله"

3- الوسطية:

وهي خيرية السلوك وفضيلته، أو هي توازن في أداء السلوك ذاته بين الإفراط والتفريط،

فالإنفاق يكون بين الإسراف والتقتير، والعلاقة بالله تكون بين الخوف والرجاء،

والاتجاه إلى أحد الطرفين يعد شذوذاً..

4- الاجتماعية:

وهي وجود الإنسان في وسط اجتماعي، وتجاوبه السلوكي مع هذا الوسط،

وقدرته على إقامت العلاقة الإنسانية مع الآخرين.. ولهذه السمة ارتباط وثيق

بالسمة الثانية فالإنسان اجتماعي بفطرته والاتجاه إلى الفردية أو العزلة

بدون سبب مُلجئ يعد شذوذاً.

5- المصداقية:

وهي الصدق مع الذات ومع الناس، وتطابق ظاهر الإنسان مع باطنه،

وكلما اختلف ظاهر الإنسان عن باطنه كلما كان شاذاً وازدوجت شخصيته،

وهو النفاق وقد عده القرآن مرضاً..قال تعالى:

"ومِنَ النَّاس مَن يَقُولُ آمنَّا بِالله وَباليَوْم الآخِر ومَا هُم بمُؤمِنين يُخادِعُون الله والذِين آمَنُوا

وَمَا يَخْدَعُونَ إلَّا أنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُون فِي قلُوبهِم مرَضٌ فَزَادَهُمُ الله مَرَضًا ولَهُمْ عَذَابٌ ألِيمٌ

بمَا كانُوا يَكْذِبُون
"

6- الإنتاجية:

وهي اتجاه الإنسان إلى العمل وتحمل المسؤولية بحدود قدراته، فالعمل أو الإنجاز يعد ركناً

مهماً في استواء الإنسان وصحته النفسية، بينما تؤدي البطالة والسلبية إلى الانحراف أو الشذوذ.

وختاما

لابد إلى أن تجعل من الأقارب والمعارف مدرسة في فهم النفسيات،فإذا استطعت أن تربط

كل شخصية برجل تعرفه وقارنت بين الصفات المذكورة والصفات الموجودة في الرجـــــــل

فستكون أقرب للفهم و أرسخ في الذهن. وينبغي إدراك أن أغلب الناس أسوياء ذووا شخصيات

سليمة و يجب أن يكون هذا نصب أعيننا دائماً..

قال تعالى:

"وَنَفْسٍ ومَا سَوَّاهَا فألْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا" فهي سنة الله في الخلق

تسوية النفس، والشذوذ هو العكس. كما ينبغي إدراك أنه لا يُشخص اعتلال الشخصية

دون سن الثامنة عشر ويرى بعض الباحثين تأجيله إلى ما بعد سن الحادية والعشرين،

حيث إن فترة المراهقة يصحبها العديد من التقلبات المزاجية والسلوكية والفكرية.

كما لا يُشخص الاعتلال النفسي ولا يُعتمد على التقييم.. إلا من خلال الاحتكاك الكافي،

أرجو أن تعم الفائدة

% تحليل الشخصية وفن التعامل معها %

[/
FONT]



ذكــــــرى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2012, 12:21 AM   #2 (permalink)
شجرة ذر
عطر المنتدى
*جمال الروح*
 
الصورة الرمزية شجرة ذر
 
"وَنَفْسٍ ومَا سَوَّاهَا فألْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا"
هده الاية الكريمة بحث داتها درس قوي و كبير في باب الشخصية و الذاتية تم كيفية التصرف معها ...
اجد يا ذكرى انك احطتي الموضوع من كل جوانبه ...و الثقافة هنا مساحة طليقة من المعلومات و المعارف التي يعجز الانسان عن حفظها بقدر استيعابها و تقريبها من تصوره الدهني
تحياتي ذكرى
شجرة ذر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2012, 12:33 AM   #3 (permalink)
براءة الورد
مشرف متميز سابقاً
هدوءطبعي امتزج مع جراءة ~
 
الصورة الرمزية براءة الورد
 
4- المؤثرات الثقافية والاجتماعية:

مثل: المعلومات - العادات - الأعراف التقاليد - القيم - المعتقدات..

ويجدر التنبيه إلى أن المنهج التربوي الإسلامي يغير في صفات وسمات الأفراد تغييراً

جذرياً وإن كانوا كباراً عبر الحركة والفعل فتحول بعضهم من الشدة إلى اللين،

ومن السطحية إلى العمق، ومن الفردية إلى الجماعية، ومن الضعف إلى القوة،

ومن الغضب إلى الحلم، ومن العجلة إلى التأني، إضافة إلى أن المنهج الإسلامي

في التربية يراعي الاستعدادات الأصلية، والفروق الفردية.

..
اكتر شي بحسها بتاثر بتكوين الشخصيه

يسلمو ع الموضوع
.,
براءة الورد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2012, 03:20 AM   #4 (permalink)
ذكــــــرى
كبار الشخصيات - أميرة الخواطر - نسمة المنتدى
* بنفســـجة المنتـدى *
 
الصورة الرمزية ذكــــــرى
 
اجل عزيزتي التنشئه هي العامل الأساسي لإكتساب الشخصي ملامحها الحقيقيه

عن طريق العادات والقيم والأعراف والثقافه

سعدت بمرورك براءه

تقديري
ذكــــــرى غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أبرز المشاكل الزوجية وطرق التعامل معها ღღصوفيــــــاღღ عالم حواء الرومانسية 2 08-14-2011 07:29 PM
التشنجات الحرارية عند الأطفال ....وكيفية التعامل معها!! طير الجنه عالم حواء الرومانسية 16 03-08-2011 11:27 PM
أنواع الشخصيات وطرق التعامل معها؟ hamokhamis المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 16 02-04-2011 03:58 PM
عواطف الأطفال وطرق التعامل معها. نسمة رومانسية عالم حواء الرومانسية 1 03-26-2010 05:36 PM
الحذر من البدع في الدين .. حكمها .. طرق التعامل معها .. (*¤الشـ|الأحمر|ـفق¤*) مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 18 03-06-2010 07:55 PM

الساعة الآن 03:10 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103