تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > منتدى الأديان والمذاهب المعاصرة

منتدى الأديان والمذاهب المعاصرة منتدى الاديان والمذاهب المعاصرة في العهد السابق والحالي نتحدث عنها بموضوعية وأدلة ثابتة ويمنع وضع مواضيع بدول دليل قاطع.

صورة من صك جواز العبور على الصراط يوم القيامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-16-2012, 08:02 PM   #1 (permalink)
gazwansaif
رومانسي مرح
 
الصورة الرمزية gazwansaif
 

صورة من صك جواز العبور على الصراط يوم القيامة




صورة من صك جواز العبور على الصراط يوم القيامة


صورة من صك جواز العبور على الصراط يوم القيامة


http://www.shia-today.com/index.php?...rticle&id=7955


gazwansaif غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-16-2012, 08:24 PM   #2 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 





شبيه بصكوك الغفران،،

تبقى معرفة الرسوم،، ووكلاء التوزيع،،

شكــــــراً




بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-16-2012, 09:09 PM   #3 (permalink)
~ نجوان ~
كبار الشخصيات - أميرة العطاء
سبحان الله و بحمده
 
الصورة الرمزية ~ نجوان ~
 
شطحوا كثيرا و اسرفوا على انفسهم

لاحول ولا قوه الا بالله
~ نجوان ~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-16-2012, 09:34 PM   #4 (permalink)
ألمقاوم
رومانسي محبوب
ألحمدلله على النصر...
 
الصورة الرمزية ألمقاوم
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى ألمقاوم
من كتُبكم و مراجعكم :
ذكر البغدادي في تاريخ بغداد 10/ 355: ان على الصراط لعقبة لا يجوزها احد إلا بجواز من على بن ابي طالب . وكذلك ذكر الحديث ابن عساكر في تاريخ مدينة دمشق 44/ 254.
وكما يلي :
قال النبيّ (صلى الله عليه وآله)، فيما رواه جمع من حفظة السنن في كتبهم. منهم: الخطيب البغدادي في تاريخه (10: 356) روى بسنده عن أنس بن مالك: قال: لمّا حضرت وفاة أبي بكر، وساق الحديث إلى أن قال أبو بكر: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: إنّ على الصراط لعقبة، لا يجوزها أحد إلاّ بجواز من علي بن أبي طالب (عليه السلام)، وساق الحديث، إلى أن قال في آخره: قال علي (عليه السلام): سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: أنا خاتم الانبياء، وأنت يا علي خاتم الأولياء.
وفي الرياض النضرة للطبري (2: 172) قال: وعن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا جمع الاولين والاخرين يوم القيامة، ونصب الصراط على جسر جهنّم، ما جازها أحد حتّى كانت معه براءة بولاية علي بن أبي طالب. وقال: أخرجه الحاكمي في الاربعين.
وفي الرياض النضرة (2: 77) قال: عن قيس بن حازم، قال: التقى أبو بكر وعلي، فتبسّم أبو بكر في وجه علي (عليه السلام)، فقال له: مالك تبسّمت؟ قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: لا يجوز أحد على الصراط، إلاّ من كتب له علي (عليه السلام) الجواز. قال: أخرجه ابن السمان في الموافقة.
وفي تاريخ بغداد أيضاً (3: 161) روى بسنده عن ابن عبّاس، قال: قلت للنبيّ (صلى الله عليه وآله): يا رسول الله، للنار جواز؟ قال: نعم، قلت: ما هو؟ قال: حبّ علي بن أبي طالب.
وفي كنوز الحقائق للمناوي (ص62) قال: حبّ علي براءة من النار. قال: أخرجه الديلمي، يعني عن رسول الله (صلى الله عليه وآله).
وفي كنز العمّال (11: 621) قال: ما ثبّت الله حبّ علي في قلب مؤمن فزلّت به قدم إلاّ ثبّت الله قدميه يوم القيامة على الصراط. قال: أخرجه الخطيب في المتّفق والمفترق، يعني عن رسول الله (صلى الله عليه وآله).
وفي المناقب لابن المغازلي (ص242 برقم: 289) روى بسنده عن عبد الله بن أنس، عن أبيه (عن جدّه) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا كان يوم القيامة ونصب الصراط على شفير جهنّم، لم يجز إلاّ من كان معه كتاب ولاية علي بن أبي طالب (عليه السلام).
وفي ينابيع المودّة (ص112) للقندوزي الحنفي روى عن الحمويني بسنده عن مالك بن أنس عن جعفر الصادق، عن آبائه، عن علي بن أبي طالب، عن النبيّ (صلى الله عليه وآله)، قال: إذا جمع الله الاوّلين والاخرين يوم القيامة نصب الصراط على جهنّم، لم يجز عنها أحد إلاّ من كانت معه براءة بولاية علي بن أبي طالب.
قال القندوزي: أيضاً أخرج هذا الحديث موفّق بن أحمد الخوارزمي بسنده عن الحسن البصري، عن ابن مسعود. وأخرجه عن مجاهد، عن ابن عبّاس.
وفي الصواعق (ص124) لابن حجر، قال: روى ابن السماك أنّ أبا بكر قال له: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: لا يجوز أحد الصراط إلاّ من كتب له علي الجواز.
وقد أورده الذهبي أيضاً في ميزان الاعتدال (2: 28 و44) غير أنّه قال: في الحديثين بأنّهما خبران باطلان تبعاً لابن الجوزي.
وقد ردّ على قول الذهبي وابن الجوزي الإمام المظفّر في دلائل الصدق (2: 97 ط. بصيرتي) بقوله: ولا سبب للحكم بوضعه وبطلانه إلاّ التعصّب والاستبعاد، وكيف يستبعد ذلك في حقّ أخ النبيّ (صلى الله عليه وآله) ونفسه وثقله في اُمّته؟
ثمّ قال: وقد ذكر السيوطي في كتابه اللالي المصنوعة نقلاً عن الحاكم، وذكر كلام ابن الجوزي والذهبي، وتعقّبهما بأنّ للحديث طريقاً آخر ذكره ابو علي الحدّاد في معجمه، ثمّ بيّن الطريق، وحينئذ فلابدّ للمنصف من الحكم بصدق مضمون الحديث بل تواتره، بضميمة أخبارنا... الى آخر كلامه.
وفي مناقب ابن شهرآشوب أحد الحفّاظ المتوفّى سنة (588) هجرية (2: 7 ط. النجف و 2: 156 ط. إيران) قال: وفي حديث وكيع قال أبو سعيد: يا رسول الله، ما معنى براءة علي؟ قال: لا إله إلاّ الله، محمّد رسول الله، علي وليّ الله.
وسأل النبيّ (صلى الله عليه وآله) جبرائيل (عليه السلام): كيف تجوز اُمّتي الصراط؟ فمضى وعاد، وقال: إنّ الله يقرئك السلام، ويقول: إنّك تجوز الصراط بنوري، وعلي بن أبي طالب يجوز الصراط بنورك، واُمّتك تجوز الصراط بنور علي، فنور اُمّتك من نور علي ونور علي من نورك، ونورك من نور الله.
أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ...
ألمقاوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-16-2012, 10:44 PM   #5 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألمقاوم
من كتُبكم و مراجعكم :
ذكر البغدادي في تاريخ بغداد 10/ 355: ان على الصراط لعقبة لا يجوزها احد إلا بجواز من على بن ابي طالب . وكذلك ذكر الحديث ابن عساكر في تاريخ مدينة دمشق 44/ 254.
وكما يلي :
قال النبيّ (صلى الله عليه وآله)، فيما رواه جمع من حفظة السنن في كتبهم. منهم: الخطيب البغدادي في تاريخه (10: 356) روى بسنده عن أنس بن مالك: قال: لمّا حضرت وفاة أبي بكر، وساق الحديث إلى أن قال أبو بكر: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: إنّ على الصراط لعقبة، لا يجوزها أحد إلاّ بجواز من علي بن أبي طالب (عليه السلام)، وساق الحديث، إلى أن قال في آخره: قال علي (عليه السلام): سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: أنا خاتم الانبياء، وأنت يا علي خاتم الأولياء.
وفي الرياض النضرة للطبري (2: 172) قال: وعن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا جمع الاولين والاخرين يوم القيامة، ونصب الصراط على جسر جهنّم، ما جازها أحد حتّى كانت معه براءة بولاية علي بن أبي طالب. وقال: أخرجه الحاكمي في الاربعين.
وفي الرياض النضرة (2: 77) قال: عن قيس بن حازم، قال: التقى أبو بكر وعلي، فتبسّم أبو بكر في وجه علي (عليه السلام)، فقال له: مالك تبسّمت؟ قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: لا يجوز أحد على الصراط، إلاّ من كتب له علي (عليه السلام) الجواز. قال: أخرجه ابن السمان في الموافقة.
وفي تاريخ بغداد أيضاً (3: 161) روى بسنده عن ابن عبّاس، قال: قلت للنبيّ (صلى الله عليه وآله): يا رسول الله، للنار جواز؟ قال: نعم، قلت: ما هو؟ قال: حبّ علي بن أبي طالب.
وفي كنوز الحقائق للمناوي (ص62) قال: حبّ علي براءة من النار. قال: أخرجه الديلمي، يعني عن رسول الله (صلى الله عليه وآله).
وفي كنز العمّال (11: 621) قال: ما ثبّت الله حبّ علي في قلب مؤمن فزلّت به قدم إلاّ ثبّت الله قدميه يوم القيامة على الصراط. قال: أخرجه الخطيب في المتّفق والمفترق، يعني عن رسول الله (صلى الله عليه وآله).
وفي المناقب لابن المغازلي (ص242 برقم: 289) روى بسنده عن عبد الله بن أنس، عن أبيه (عن جدّه) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا كان يوم القيامة ونصب الصراط على شفير جهنّم، لم يجز إلاّ من كان معه كتاب ولاية علي بن أبي طالب (عليه السلام).
وفي ينابيع المودّة (ص112) للقندوزي الحنفي روى عن الحمويني بسنده عن مالك بن أنس عن جعفر الصادق، عن آبائه، عن علي بن أبي طالب، عن النبيّ (صلى الله عليه وآله)، قال: إذا جمع الله الاوّلين والاخرين يوم القيامة نصب الصراط على جهنّم، لم يجز عنها أحد إلاّ من كانت معه براءة بولاية علي بن أبي طالب.
قال القندوزي: أيضاً أخرج هذا الحديث موفّق بن أحمد الخوارزمي بسنده عن الحسن البصري، عن ابن مسعود. وأخرجه عن مجاهد، عن ابن عبّاس.
وفي الصواعق (ص124) لابن حجر، قال: روى ابن السماك أنّ أبا بكر قال له: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: لا يجوز أحد الصراط إلاّ من كتب له علي الجواز.
وقد أورده الذهبي أيضاً في ميزان الاعتدال (2: 28 و44) غير أنّه قال: في الحديثين بأنّهما خبران باطلان تبعاً لابن الجوزي.
وقد ردّ على قول الذهبي وابن الجوزي الإمام المظفّر في دلائل الصدق (2: 97 ط. بصيرتي) بقوله: ولا سبب للحكم بوضعه وبطلانه إلاّ التعصّب والاستبعاد، وكيف يستبعد ذلك في حقّ أخ النبيّ (صلى الله عليه وآله) ونفسه وثقله في اُمّته؟
ثمّ قال: وقد ذكر السيوطي في كتابه اللالي المصنوعة نقلاً عن الحاكم، وذكر كلام ابن الجوزي والذهبي، وتعقّبهما بأنّ للحديث طريقاً آخر ذكره ابو علي الحدّاد في معجمه، ثمّ بيّن الطريق، وحينئذ فلابدّ للمنصف من الحكم بصدق مضمون الحديث بل تواتره، بضميمة أخبارنا... الى آخر كلامه.
وفي مناقب ابن شهرآشوب أحد الحفّاظ المتوفّى سنة (588) هجرية (2: 7 ط. النجف و 2: 156 ط. إيران) قال: وفي حديث وكيع قال أبو سعيد: يا رسول الله، ما معنى براءة علي؟ قال: لا إله إلاّ الله، محمّد رسول الله، علي وليّ الله.
وسأل النبيّ (صلى الله عليه وآله) جبرائيل (عليه السلام): كيف تجوز اُمّتي الصراط؟ فمضى وعاد، وقال: إنّ الله يقرئك السلام، ويقول: إنّك تجوز الصراط بنوري، وعلي بن أبي طالب يجوز الصراط بنورك، واُمّتك تجوز الصراط بنور علي، فنور اُمّتك من نور علي ونور علي من نورك، ونورك من نور الله.
أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ...





تاريخ بغداد الخطيب البغدادي ج10 ص356 روى بسنده
عن أنس بن مالك قال: لما حضرت وفاة أبي بكر (وساق الحديث إلى أن قال) أبو بكر سمعت رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم يقول: إن على الصراط لعقبة لا يجوزها أحد إلا بجواز من علي بن أبي طالب عليه السلام
(إلى أن قال في آخره) علي عليه السلام وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم يقول: أنا خاتم الأنبياء، وأنت يا علي خاتم الأولياء.


النص الذي قام العالم االرافضي عليه من الله ما يستحق،، ببتره وتحريفه:







قام العالم الرافضي بـما يلي:


1- حذف السند.
2- بتر كل ٍ الكلام الذي فيه فضائل لأبو بكر -رضى الله عنه-.
3- بتر القول المنسوب لعلي -رضى الله عنه- من أنه لا يرضى بأي خليفة بعد أبو بكر -رضى الله عنه- إلا عمر -رضى الله عنه-.
4- بتر فضائل أبو بكر وعمر -رضى الله عنهما-.
5- واهم الأشياء، بتر حكم الخطيب البغدادي -رحمه الله- مِن أنَ هذا الحديث موضوع [أي مكذوب].


عقيدتكم قائمة على الكذب والدجل والخرافات والتدليس وبتر النصوص والاستشهاد بالأحاديث المكذوبة،،
وقمة الخيانة، الكذب
على رسول الله صلى الله عليه وسلم،، والاستشهاد بحديث مكذوب،، وانتم تعلمون انه مكذوب!!
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-17-2012, 02:44 AM   #6 (permalink)
سعيد ملفي
كبار الشخصيات - درع الصحابة - سيف الاسلام
لا أحد يؤذينا سوى أنفسنا
 
الصورة الرمزية سعيد ملفي
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألمقاوم مشاهدة المشاركة
من كتُبكم و مراجعكم :
ذكر البغدادي في تاريخ بغداد 10/ 355: ان على الصراط لعقبة لا يجوزها احد إلا بجواز من على بن ابي طالب . وكذلك ذكر الحديث ابن عساكر في تاريخ مدينة دمشق 44/ 254.
وكما يلي :
قال النبيّ (صلى الله عليه وآله)، فيما رواه جمع من حفظة السنن في كتبهم. منهم: الخطيب البغدادي في تاريخه (10: 356) روى بسنده عن أنس بن مالك: قال: لمّا حضرت وفاة أبي بكر، وساق الحديث إلى أن قال أبو بكر: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: إنّ على الصراط لعقبة، لا يجوزها أحد إلاّ بجواز من علي بن أبي طالب (عليه السلام)، وساق الحديث، إلى أن قال في آخره: قال علي (عليه السلام): سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: أنا خاتم الانبياء، وأنت يا علي خاتم الأولياء.
وفي الرياض النضرة للطبري (2: 172) قال: وعن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا جمع الاولين والاخرين يوم القيامة، ونصب الصراط على جسر جهنّم، ما جازها أحد حتّى كانت معه براءة بولاية علي بن أبي طالب. وقال: أخرجه الحاكمي في الاربعين.
وفي الرياض النضرة (2: 77) قال: عن قيس بن حازم، قال: التقى أبو بكر وعلي، فتبسّم أبو بكر في وجه علي (عليه السلام)، فقال له: مالك تبسّمت؟ قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: لا يجوز أحد على الصراط، إلاّ من كتب له علي (عليه السلام) الجواز. قال: أخرجه ابن السمان في الموافقة.
وفي تاريخ بغداد أيضاً (3: 161) روى بسنده عن ابن عبّاس، قال: قلت للنبيّ (صلى الله عليه وآله): يا رسول الله، للنار جواز؟ قال: نعم، قلت: ما هو؟ قال: حبّ علي بن أبي طالب.
وفي كنوز الحقائق للمناوي (ص62) قال: حبّ علي براءة من النار. قال: أخرجه الديلمي، يعني عن رسول الله (صلى الله عليه وآله).
وفي كنز العمّال (11: 621) قال: ما ثبّت الله حبّ علي في قلب مؤمن فزلّت به قدم إلاّ ثبّت الله قدميه يوم القيامة على الصراط. قال: أخرجه الخطيب في المتّفق والمفترق، يعني عن رسول الله (صلى الله عليه وآله).
وفي المناقب لابن المغازلي (ص242 برقم: 289) روى بسنده عن عبد الله بن أنس، عن أبيه (عن جدّه) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا كان يوم القيامة ونصب الصراط على شفير جهنّم، لم يجز إلاّ من كان معه كتاب ولاية علي بن أبي طالب (عليه السلام).
وفي ينابيع المودّة (ص112) للقندوزي الحنفي روى عن الحمويني بسنده عن مالك بن أنس عن جعفر الصادق، عن آبائه، عن علي بن أبي طالب، عن النبيّ (صلى الله عليه وآله)، قال: إذا جمع الله الاوّلين والاخرين يوم القيامة نصب الصراط على جهنّم، لم يجز عنها أحد إلاّ من كانت معه براءة بولاية علي بن أبي طالب.
قال القندوزي: أيضاً أخرج هذا الحديث موفّق بن أحمد الخوارزمي بسنده عن الحسن البصري، عن ابن مسعود. وأخرجه عن مجاهد، عن ابن عبّاس.
وفي الصواعق (ص124) لابن حجر، قال: روى ابن السماك أنّ أبا بكر قال له: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: لا يجوز أحد الصراط إلاّ من كتب له علي الجواز.
وقد أورده الذهبي أيضاً في ميزان الاعتدال (2: 28 و44) غير أنّه قال: في الحديثين بأنّهما خبران باطلان تبعاً لابن الجوزي.
وقد ردّ على قول الذهبي وابن الجوزي الإمام المظفّر في دلائل الصدق (2: 97 ط. بصيرتي) بقوله: ولا سبب للحكم بوضعه وبطلانه إلاّ التعصّب والاستبعاد، وكيف يستبعد ذلك في حقّ أخ النبيّ (صلى الله عليه وآله) ونفسه وثقله في اُمّته؟
ثمّ قال: وقد ذكر السيوطي في كتابه اللالي المصنوعة نقلاً عن الحاكم، وذكر كلام ابن الجوزي والذهبي، وتعقّبهما بأنّ للحديث طريقاً آخر ذكره ابو علي الحدّاد في معجمه، ثمّ بيّن الطريق، وحينئذ فلابدّ للمنصف من الحكم بصدق مضمون الحديث بل تواتره، بضميمة أخبارنا... الى آخر كلامه.
وفي مناقب ابن شهرآشوب أحد الحفّاظ المتوفّى سنة (588) هجرية (2: 7 ط. النجف و 2: 156 ط. إيران) قال: وفي حديث وكيع قال أبو سعيد: يا رسول الله، ما معنى براءة علي؟ قال: لا إله إلاّ الله، محمّد رسول الله، علي وليّ الله.
وسأل النبيّ (صلى الله عليه وآله) جبرائيل (عليه السلام): كيف تجوز اُمّتي الصراط؟ فمضى وعاد، وقال: إنّ الله يقرئك السلام، ويقول: إنّك تجوز الصراط بنوري، وعلي بن أبي طالب يجوز الصراط بنورك، واُمّتك تجوز الصراط بنور علي، فنور اُمّتك من نور علي ونور علي من نورك، ونورك من نور الله.
أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ...
أما أنك متعمد جلب الشبهة نظراً لكون دينك يأمرك بالكذب لأنه دين مبني على 90% منه تقية وهي كذب وهذه لابد تتعاقب عليها ولن تمر مور الكرام.
وأما أنك جاهل لا تفقه شيء وهذه محلولة وهي ربطك عن القسم حتى تتعلم وتفهم كيف تبحث وتعرف الشبهات وتتجنبها.

في الحقيقة حاولنا فيك أكثر من مرة أن تفهم بالتي هي أحسن ولكن كيف نحاول في جهة لا تفهم إلا بالقمع بناءً على التأثر من واقعها الديكتاتوري الذي فرض عليها الديكتاتورية ؟

عموماً
الآن تم إيضاح ما جلبته من شبهات عن طريق المشرف بحر جديد وسوف أنتظر مشرفين القسم لإيضاح ما جلبته لنا تحمله على ظهرك لا تعلم ما هو وبعدها تكون مخير بين أمرين.
أما تعتذر وتعتدل وتقطع على نفسك عهد أن لا تجلب شبهة مرة أخرى في المنتدى.
وأما أن تتحمل ما يأتيك.
سعيد ملفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-17-2012, 03:01 AM   #7 (permalink)
حفصة المغربيه
رومانسي رائع
 
الصورة الرمزية حفصة المغربيه
 
أخي الكريم (بحر جديد)

قد سبقتني في الرد على الرافضي
وكنت قد جهزت ردا مطولااا على ما نسخه بدون علم
لم اقول انه دلس لأنه أصلا لم يقرأ من في الأصل بل نسخ ما وجده معروضا في مواقعه الضالة المدلسة وحسب

ومع ذلك سأعيد بعضه على الأقل

ان شاء الله ..
حفصة المغربيه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-17-2012, 04:09 AM   #8 (permalink)
حفصة المغربيه
رومانسي رائع
 
الصورة الرمزية حفصة المغربيه
 
لو كنت منصفا لنقلت كلام من نقلت عنهم في الحديث ولم تبتره
أنت نقلت الرواية فقط وتركت ما ذيله الراوي عنه من كلام


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألمقاوم مشاهدة المشاركة
من كتُبكم و مراجعكم :
ذكر البغدادي في تاريخ بغداد 10/ 355: ان على الصراط لعقبة لا يجوزها احد إلا بجواز من على بن ابي طالب . وكذلك ذكر الحديث ابن عساكر في تاريخ مدينة دمشق 44/ 254.
وكما يلي :

قال النبيّ (صلى الله عليه وآله)، فيما رواه جمع من حفظة السنن في كتبهم. منهم: الخطيب البغدادي في تاريخه (10: 356) روى بسنده عن أنس بن مالك: قال: لمّا حضرت وفاة أبي بكر، وساق الحديث إلى أن قال أبو بكر: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: إنّ على الصراط لعقبة، لا يجوزها أحد إلاّ بجواز من علي بن أبي طالب (عليه السلام)، وساق الحديث، إلى أن قال في آخره: قال علي (عليه السلام): سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: أنا خاتم الانبياء، وأنت يا علي خاتم الأولياء.

أقول :

الخطيب البغدادي قد قال في ترجمة عبيد الله بن لؤلؤ بن جعفرالسلمي أبو القاسم الساجي بعدما أورد الحديث بتمامه، وهو كالتالي :

أخبرنا أحمد بن علي بن الحسين التوزي أخبرنا الحسن بن الحسين الفقيه الهمذاني حدثنا أبو القاسم عبيد الله بن لؤلؤ السلمي ببغداد أخبرنا أبو القاسم عبد العزيز بن محمد بن جعفر العطار أخبرنا أبو القاسم عبيد الله بن لؤلؤ الساجي أخبرنا عمر بن واصل بالبصرة سنة ثلاثمائة قال: سمعت سهل بن عبد الله في سنة مائتين وخمسين بالبصرة يقول: أخبرني محمد بن سوار خالي حدثنا مالك بن دينار أخبرنا الحسن بن أبي الحسن البصري عن أنس بن مالك قال: ( لما حضرت وفاة أبي بكر الصديق سمعت علي بن أبي طالب يقول: المتفرسون في الناس أربعة امرأتان ورجلان فأما المرأة الأولة فصفرا بنت شعيب لما تفرست في موسى قال الله في قصتها: " يا أبت استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين " - القصص:26 - والرجل الأول الملك العزيز على عهد يوسف والقوم فيه من الزاهدين قال الله يعالى: " وقال الذي اشتراه من مصر لامرأته أكرمي مثواه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا " - يوسف:21 - وأما المرأة الثانية فخديجة ابنة خويلد لما تفرست في النبي صلى الله عليه وسلم وقالت لعمها: قد تنسمت روحي روح محمد بن عبد الله أنه نبي لهذه الأمة فزوجني منه وأما الرجل الآخر فأبو بكر الصديق لما حضرته الوفاة قال لي: إني قد تفرست في أن أجعل الأمر من بعدي في عمر بن الخطاب فقلت له: إن تجعلها في غيره لن نرضى به فقال: سررتني والله لأسرنك في نفسك بما سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت وما هو قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " إن على الصراط لعقبة لا يجوزها أحد إلا بجواز من علي بن أبي طالب " فقال علي له: أفلا أسرك في نفسك وفي عمر بما سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ما هو فقلت قال لي: " يا علي لا تكتب جوازا لمن سب أبا بكر وعمر فإنهما سيدا كهول أهل الجنة بعد النبيين " قال أنس: فلما أفضت الخلافة إلى عمر قال لي علي: يا أنس إني طالعت مجاري القلم من الله تعالى في الكون فلم يكن لي أن أرضى بغير ما جرى في سابق علم الله وإرادته خوفا من أن يكون مني اعتراض على الله وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " أنا خاتم الأنبياء وأنت يا علي خاتم الأولياء ".


قال الخطيب : هذا الحديث موضوع من عمل القصاص وضعه عمر بن واصل أو وضع عليه والله أعلم.
واقره على ذلك ابن عساكر وابن الجوزي وابن حجر العسقلاني في اللسان .

ومن طريق الخطيب أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق وابن الجوزي في الموضوعات .


اقتباس:
وفي الرياض النضرة للطبري (2: 172) قال: وعن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا جمع الاولين والاخرين يوم القيامة، ونصب الصراط على جسر جهنّم، ما جازها أحد حتّى كانت معه براءة بولاية علي بن أبي طالب. وقال: أخرجه الحاكمي في الاربعين.
وفي الرياض النضرة (2: 77) قال: عن قيس بن حازم، قال: التقى أبو بكر وعلي، فتبسّم أبو بكر في وجه علي (عليه السلام)، فقال له: مالك تبسّمت؟ قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: لا يجوز أحد على الصراط، إلاّ من كتب له علي (عليه السلام) الجواز. قال: أخرجه ابن السمان في الموافقة.
ما جاء في الرياض النضرة للمحب الطبري، ففيه ما يصفع المحتج به في وجهه. فإن فيه « لا يكتب الجواز إلا لمن أحب أبا بكر».

وفيه أضا بلفظ آخر وهو « لم يجز الصراط احد الا من كانت معه براءة بولاية علي بن أبي طالب»
صرح الذهبي والحافظ ابن حجر بتفرد إبراهيم ابن حميد الدينوري به عن ذي النون المصري وبأنه خبر باطل. (ميزان الاعتدال1/147 لسان الميزان1/51).



اقتباس:
وفي تاريخ بغداد أيضاً (3: 161) روى بسنده عن ابن عبّاس، قال: قلت للنبيّ (صلى الله عليه وآله): يا رسول الله، للنار جواز؟ قال: نعم، قلت: ما هو؟ قال: حبّ علي بن أبي طالب.
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الخطيب البغدادي - المصدر: تاريخ بغداد - الصفحة أو الرقم: 3/380
خلاصة حكم المحدث: باطل



اقتباس:
وفي كنوز الحقائق للمناوي (ص62) قال: حبّ علي براءة من النار. قال: أخرجه الديلمي، يعني عن رسول الله (صلى الله عليه وآله).
الحديث ليس في المستدرك ، و لا في تاريخ البغداد.
وكنوز الحقائق للمناوي لم أجده أيضا


اقتباس:
وفي كنز العمّال (11: 621) قال: ما ثبّت الله حبّ علي في قلب مؤمن فزلّت به قدم إلاّ ثبّت الله قدميه يوم القيامة على الصراط. قال: أخرجه الخطيب في المتّفق والمفترق، يعني عن رسول الله (صلى الله عليه وآله).
لم أجد له تخريجا !!

اقتباس:
وفي المناقب لابن المغازلي (ص242 برقم: 289) روى بسنده عن عبد الله بن أنس، عن أبيه (عن جدّه) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا كان يوم القيامة ونصب الصراط على شفير جهنّم، لم يجز إلاّ من كان معه كتاب ولاية علي بن أبي طالب (عليه السلام).
هذا حديث موضوع مكذوب من وضع الشيعة

اقتباس:
وفي ينابيع المودّة (ص112) للقندوزي الحنفي روى عن الحمويني بسنده عن مالك بن أنس عن جعفر الصادق، عن آبائه، عن علي بن أبي طالب، عن النبيّ (صلى الله عليه وآله)، قال: إذا جمع الله الاوّلين والاخرين يوم القيامة نصب الصراط على جهنّم، لم يجز عنها أحد إلاّ من كانت معه براءة بولاية علي بن أبي طالب.

قال القندوزي: أيضاً أخرج هذا الحديث موفّق بن أحمد الخوارزمي بسنده عن الحسن البصري، عن ابن مسعود. وأخرجه عن مجاهد، عن ابن عبّاس.
يكفي أن صاحب الكتاب هو القندوزي الشيعي ليبطل الحديث


اقتباس:
وفي الصواعق (ص124) لابن حجر، قال: روى ابن السماك أنّ أبا بكر قال له: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: لا يجوز أحد الصراط إلاّ من كتب له علي الجواز.
لا أصل لـه. ويروى هكذا: عن قيس بن أبي حازم قال التقى أبو بكر الصديق وعلي بن أبي طالب فتبسم أبو بكر في وجه علي فقال له علي ما لك تبسمت فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يجوز أحد الصراط إلا من كتب له علي بن أبي طالب الجواز فضحك علي رضي الله عنه وقال ألا أبشرك يا أبا بكر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا يكتب الجواز إلا لمن أحب أبا بكر خرجه ابن السمان

اقتباس:
وقد أورده الذهبي أيضاً في ميزان الاعتدال (2: 28 و44) غير أنّه قال: في الحديثين بأنّهما خبران باطلان تبعاً لابن الجوزي.
وقد ردّ على قول الذهبي وابن الجوزي الإمام المظفّر في دلائل الصدق (2: 97 ط. بصيرتي) بقوله: ولا سبب للحكم بوضعه وبطلانه إلاّ التعصّب والاستبعاد، وكيف يستبعد ذلك في حقّ أخ النبيّ (صلى الله عليه وآله) ونفسه وثقله في اُمّته؟
قد تم الرد بغير هذا الكلام
وقد تم تبيين اخفاء الشيعة لمديح يتعلق بأبي بكر رضي الله عنه وفضيله له عمدا من نفس الحديث ...


اقتباس:
ثمّ قال: وقد ذكر السيوطي في كتابه اللالي المصنوعة نقلاً عن الحاكم، وذكر كلام ابن الجوزي والذهبي، وتعقّبهما بأنّ للحديث طريقاً آخر ذكره ابو علي الحدّاد في معجمه، ثمّ بيّن الطريق، وحينئذ فلابدّ للمنصف من الحكم بصدق مضمون الحديث بل تواتره، بضميمة أخبارنا... الى آخر كلامه.
صدق

وفي مناقب ابن شهرآشوب أحد الحفّاظ المتوفّى سنة (588) هجرية (2: 7 ط. النجف و 2: 156 ط. إيران) قال: وفي حديث وكيع قال أبو سعيد: يا رسول الله، ما معنى براءة علي؟ قال: لا إله إلاّ الله، محمّد رسول الله، علي وليّ الله.


اقتباس:
وسأل النبيّ (صلى الله عليه وآله) جبرائيل (عليه السلام): كيف تجوز اُمّتي الصراط؟ فمضى وعاد، وقال: إنّ الله يقرئك السلام، ويقول: إنّك تجوز الصراط بنوري، وعلي بن أبي طالب يجوز الصراط بنورك، واُمّتك تجوز الصراط بنور علي، فنور اُمّتك من نور علي ونور علي من نورك، ونورك من نور الله.
لم تذكر لنا المصدر !!!
ولعله مناقب آل ابي طالب لابن شهر آشوب الشيعي الرافضي !!!


اقتباس:
أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ...
منذ متى صارت الموضوعات والأباطيل كتابا ككتاب الله ؟
منذ متى كان يتوجب علينا أن نتمسك بالأباطيل ؟
أمن أجل إرضاء ضلالكم وكذبكم ؟!!
حفصة المغربيه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-17-2012, 04:42 AM   #9 (permalink)
ألمقاوم
رومانسي محبوب
ألحمدلله على النصر...
 
الصورة الرمزية ألمقاوم
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى ألمقاوم
الرياض النضرة للطبري من الصفحة 153 إلى الصفحة 249 بإمكانكم أن تجدوا أكثر مما طرحت و هذا رابط التحميل
http://al-mostafa.info/data/arabic/d...le=i000934.pdf

هذا رابط كتاب تاريخ بغداد ج 10 و لم أجد فيه هذه الصفحات المصورة التي وضعها العضو بحر جديد

http://imgv2-1.scribdassets.com/img/...8cf/1341965125

لي عودة لوضع باقي روابط الكتب كي لا تحتجوا بعد الآن
تحياتي...
ألمقاوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-17-2012, 05:31 AM   #10 (permalink)
حفصة المغربيه
رومانسي رائع
 
الصورة الرمزية حفصة المغربيه
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألمقاوم مشاهدة المشاركة
الرياض النضرة للطبري من الصفحة 153 إلى الصفحة 249 بإمكانكم أن تجدوا أكثر مما طرحت و هذا رابط التحميل
http://al-mostafa.info/data/arabic/d...le=i000934.pdf

هذا رابط كتاب تاريخ بغداد ج 10 و لم أجد فيه هذه الصفحات المصورة التي وضعها العضو بحر جديد

http://imgv2-1.scribdassets.com/img/...8cf/1341965125

لي عودة لوضع باقي روابط الكتب كي لا تحتجوا بعد الآن
تحياتي...

عندي الكتابين
وقد وجدت في الأول ما كتبه الأخ بحر
عندي الكتابين بصيغة وورد

//

وهذا هو نص الكلام في تاريخ بغداد للبغدادي

قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول إن على الصراط لعقبة لا يجوزها أحد إلا بجواز من علي بن أبي طالب فقال علي له أفلا أسرك في نفسك وفي عمر بما سمعته من رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال ما هو فقلت قال لي يا علي لا تكتب جوازا لمن سب أبا بكر وعمر فإنهما سيدا كهول أهل الجنة بعد النبيين قال أنس فلما أفضت الخلافة إلى عمر قال لي علي يا أنس إني طالعت مجاري القلم من الله تعالى في الكون فلم يكن لي أن أرضى بغير ما جرى في سابق علم الله وإرادته خوفا من أن يكون مني اعتراض على الله وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول أنا خاتم الأنبياء وأنت يا علي خاتم الأولياء هذا الحديث موضوع من عمل القصاص وضعه عمر بن واصل أو وضع عليه والله أعلم
حفصة المغربيه غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
آخر رجل يمر على الصراط يوم القيامة 7 دقايق احلام المـ ؛؛؛ ــافر يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 3 08-03-2013 02:30 AM
الصراط وطرق النجاة منه، كيفية النجاة من الصراط نادية المتاقي مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 6 04-21-2012 06:27 PM
العبور بلا "جواز" في مطارات المملكة ●~{لّحًنِ أٌلًخَلَوُدُ اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 0 01-03-2012 12:44 PM
أول جواز سفر يحمل صورة محجبة في تونس جروح الرحيل اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 2 01-25-2011 05:32 PM

الساعة الآن 08:56 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103