تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات رياضية > كورة عالمية

كورة عالمية دوري ابطال اوروبا وكرة عالمية 2011-2012

خاص في دورة الألعاب الأولمبية لندن 2012. مباريات و ألعاب أخري

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-27-2012, 03:57 PM   #1 (permalink)
إندماج الأرواح
مـراقـب عـــام - ساهر الليل - مراقب مميز
 
الصورة الرمزية إندماج الأرواح
خاص في دورة الألعاب الأولمبية لندن 2012. مباريات و ألعاب أخري




خاص في  دورة الألعاب الأولمبية لندن 2012. مباريات و ألعاب أخري خاص في  دورة الألعاب الأولمبية لندن 2012. مباريات و ألعاب أخري


اليابان تفاجئ الماتدور الأسباني وتهزمه بهدف


خاص في  دورة الألعاب الأولمبية لندن 2012. مباريات و ألعاب أخري



حقق المنتخب الياباني مفاجئة من العيار الثقيل بفوز على المنتخب الأسباني الأولمبي بنتيجة (1-0) في ثاني مباريات المجموعة الرابعة لمسابقة كرة قدم الرجال ضمن دورة الألعاب الأولمبية لندن 2012.



أنطلق اللقاء على أرضية ميدان ملعب هامبدن بارك بمدينة جلاسجو في حضور جماهيري قدر بـ 37.726 متفرج وهو نفس الملعب الذي شهد إفتتاح مباريات المجموعة بين المغرب وهندوراس وإنتهي بالتعادل الايجابي بنتيجة (2-2).


وشهدت الدقائق الأولى جس نبض من قبل المنتخبين وحذر شديد أدى إلى بطئ في الأداء مع أفضلية نسبية للمنتخب الياباني والذي حاول لاعبوه الإستفادة من الفرص القليلة التي سنحت لهم.


وخسر الماتدور الأسباني جهود لاعبه إنيجو مارتينيز بعد حصوله على بطاقة حمراء بعد دقيقتين فقط من بداية المباراة وذلك عندما أخترق كينسوكي ناجاي الدفاع الأسباني واختبر مبكراً قدرات الحارس دايفيد دي خيا (حارس مرمى مانشستر يونايتد الانجليزي) بتسديدة بقدمه اليسري ينجح دي خيا في الأمساك بها بسهولة.


وبعد مرور ثلاث دقائق سنحت فرصة لرودريجو والذي بدوره سددها قوية من الجهة اليسري لمنطقة الجزاء ولكن تسديدته ذهبت بعيدا، وجائت الفرصة الأخطر في هذا الشوط من نصيب خوان ماتا (المحترف في صفوف نادي تشيلسي الانجليزي) في الدقيقة 24 عندما هرب بعيدا عن الرقابة إلي الجناح الأيمن وأطلق قذيفة بيسراه من حوالي 20 ياردة نجح الحارس الياباني شويتشي جوندا في تحويلها بصعوبة إلي ضربة ركنية.


ونجح المنتخب الياباني في مفاجأة الأسبان بعدها بهدف التقدم في الدقيقة 34 بعد أن نجح يوكي أوتسو في تخطي مارتين مونتويا ليقتنص كرة مرفوعة من ضربة ركنية من الجهة اليمني بالمقاس من قدم تاكاهيرو أوجيهارا ويسددها داخل شباك دي خيا.


وازداد اللقاء صعوبةً على الأسبان بعد ذلك قبل إنتهاء الشوط الأول بأربع دقائق بعد خسارتهم لجهد إنيجو مارتينيز لحصوله على بطاقة حمراء بعد أن إرتكب خطأ ضد ناجاي الذي كان على وشك الإنفراد بالمرمي.


وفي الشوط الثاني كانت الغلبة للمنتخب الياباني الذي إفتتح الهجمات بعد البداية بخمس دقائق بتسديدة كيجو ناتسوري بقدمه اليمني طار إليها دي خيا وأنقذها بأطراف أصابعة لينقذ مرماه من هدف ثاني محقق.


ووضح من مجريات الشوط أن اليابان تريد زيادة غلة أهدافها بالمذيد من الفاعلية الهجومية، وبعد فرصة ناتسوري الضائعة بسبع دقائق يحاول هيجاشي مرة أخري عن طريق تمرير الكرة بعد إختراقه للدفاع الأسباني إلي ناجاي الذي يسدد بيسراه ولكنها تذهب بعيدا عن المرمي.


بعدها قلت الفرص من الجانبين وخصوصا من الجانب الأسباني الذي فشل لاعبوه في فك شفرة الدفاع الياباني لتحقيق التعادل، وتضيع واحدة من الفرص النادرة التي سنحت للأسبان في الدقيقة 79 عندما سدد خوان ماتا كرة قوية من زاوية ضيقة ينجح جوندا في تحويلها إلي ضربة ركنية.


وقبل أربع دقائق من نهاية المباراة ينهار الدفاع الأسباني وتضيع الفرص تباعا من اليابان بسبب رعونة المهاجمين كان أخطرها عند خروج دي خيا من مرماه ليقتنص الكرة ببسالة من بين قدمي ناجاي الذي كان منفردا به تماما وبعدها يطلق الحكم صفارته لتنتهي المباراة 1-0 لليابان
خاص في  دورة الألعاب الأولمبية لندن 2012. مباريات و ألعاب أخري خاص في  دورة الألعاب الأولمبية لندن 2012. مباريات و ألعاب أخري



إندماج الأرواح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2012, 03:59 PM   #2 (permalink)
إندماج الأرواح
مـراقـب عـــام - ساهر الليل - مراقب مميز
 
الصورة الرمزية إندماج الأرواح
المكسيك تتعادل سلبياً مع كوريا الجنوبية









تعادل المنتخب المكسيكي مع مع نظيره الكوري الجنوبي سلبياً عصر اليوم الخميس على ملعب سانت جايمس بارك بمدينة نيوكاسل في أولى مباريات المجموعة الثانية ضمن مسابقة كرة القدم في الألعاب الأولمبية لندن 2012.


بدأت المباراة بحذر دفاعي كبير من الفريقين ولم تشهد تسديدة واحدة أو أي فرص حتى الدقيقة 16 عندما حصل بارك تشويونج على ضربة حرة مباشرة وسددها ببراعة لكن الدفاع المكسيكي شتتها بنجاح.


بعدها نجحت كوريا الجنوبية في الإستحواذ على الكرة وحصلت على عدة ضربات ركنية، بينما وجد المنتخب المكسيكي صعوبة كبيرة في الوصول لمنطقة الجزاء الآسيوية.


جاءت أول فرصة حقيقية في الدقيقة 37 من إحدى الضربات الركنية المتتاليةا لتي حصل عليها منتخب كوريا الجنوبية حين سدد بارك جانجوو لكنها مرت فوق العارضة، ثم عاود كو جايتشول المحاولة بعدها بدقيقتين ولكن الدفاع المكسيكي كان له بالمرصاد.


وقبل نهاية الشوط الأول عاد الفريق المكسيكي للمباراة ورفع ميجيل بونس عدة كرات عرضية لكنها لم تجد من يقابلها أمام المرمى، وسدد هيكتور هيريرا على المرمى في الدقيقة 41 ولكن الحارس الكوري جونج سانجريونج نجح في الإمساك بالكرة.


بدأ الشوط الثاني على نفس المنوال وأثبت الكوريون سيطرتهم على المباراة بفرصة مبكرة في الدقيقة 52 عن طريق كو جايتشول الذي سدد كرة قوية ارتطمت بالعارضة، ثم سدد كي سونجيونج مرة أخرى بعدها بدقيقتين لكن خوزيه كورونا تصدى للكرة.


حاول المنتخب المكسيكي أن ينتزع هدف في الدقيقة 57 عندما أطلق خافيير أكوينو كرة ماكرة من زاوية صعبة لكن الحارس نجح في تحويلها لضربة ركنية، ثم توالت مرة أخرى الفرص الكورية لكنهم افتقدوا للمسة الأخيرة.


وفي الدقيقة 66 نزل النجم جيوفاني سانتوس بدل من إوريبي بيرالتا وسط تصفيق حار من الجمهور المكسيكي، وكان عند حسن الظن الجمهور حيث سدد كرة قوية بعد دقيقتين فقط وأعطى فريقه ضربة حرة خطيرة، وكانت آخر فرص المباراة من نصيبه أيضاً في الدقيقة 87 ولكن كرته مرت بجانب القائم.


ثم أطلق الحكم صافرته معلناً نهاية المباراة بالتعادل السلبي ليتصدر الفريقان المجموعة الثانية بنقطة واحدة لكل منهما في انتظار المباراة الأخرى التي ستقام اليوم بين الجابون وسويسرا
إندماج الأرواح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2012, 04:01 PM   #3 (permalink)
إندماج الأرواح
مـراقـب عـــام - ساهر الليل - مراقب مميز
 
الصورة الرمزية إندماج الأرواح
المغرب تقع في فخ التعادل في افتتاح مبارياتها في أولمبياد لندن







وقع منتخب المغرب في فخ التعادل بنتيجة (2-2) أمام منتخب هوندوراس في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة ضمن مسابقة كرة القدم في الألعاب الأولمبية لندن 2012 على ملعب هامبدن بارك بمدينة جلاسجو.



بدأ المنتخب المغربي بالهجوم وأضاع أول فرصة في الدقيقة 4 بتمريرة رائعة من زكريا بركديش ليسددها عبدالعزيز برادة برأسه نحو المرمي إلا أن الحارس خوسيه ميندوزا أمسك بها بسهولة، وواصل المنتخبان تبادل الهجمات علي المرميين وتقاسمى الفرص ولكن دون النجاح في تسجيل أي هدف.



وفي الدقيقة 18 ينقذ الحارس محمد أمسيف مرماه من هدف محقق بعد أن خرج عن مرماه ليمنع أليكسندر لوبيز السريع من التسديد عندما تمكن المهاجم الهندوراسي من ضرب مصيدة التسلل وكان على وشك التسجيل.


وبعدها يسدد ماريو مارتينيز في الدقيقة 30 ركلة حرة قوية من 25 ياردة بقدمه اليسري تمر بجوار قائم المرمي المغربي بياردات قليلة، ثم تمر دقيقتين وينقذ الحارس الهندوراسي ميندوزا أخطر فرصة للمغرب من ضربة رأس نفذها حسين خرجة كانت متجهة إلي الزاوية السفلي للمرمى.


بعد هذه الفرصة ينشط المنتخب المغربي وتصبح هجماته أخطر حتي الدقيقة 39 عندما يتلقى عبدالعزيز برادة من زكريا لبيض تمريرة زكية يسددها ببراعة من 20 ياردة علي يسار ميندوزا محرزا الهدف المغربي الأول.


ينتفض لاعبي هندوراس ويحاولون التعويض قبل نهاية الشوط، ويقتنص ألكسندر لوبيز خطأ دفاعي في الدقيقة 40 ويقطع الكرة إلي حافة الست ياردات ولكن يفشل أندي نجار من إكمالها داخل المرمي وينتهي الشوط الأول بتقدم مغربي مستحق 1-0.


يتغير الحال في الشوط الثاني ويتحسن آداء منتخب هندوراس الذي ينجح في إدراك التعادل في الدقيقة 56 عن طريق جيري بينجتسون بعد أن تقدم ماينور فيجيروا من مركز الظهير الأيمن ويحاول التسديد وتبدو الكرة متجهة إلي يد الحارس أمسيف ولكن ينجح بينجتسون في غمزها داخل الشباك.


وينجح منتخب هندوراس في التقدم بهدف ثاني أيضا من بينجتسون عندما عرقل ياسين جبور البديل إيدي هرنانديز أمام المرمي حصل بها علي ضربة جزاء تصدي لها بينجتسون وسددها بكل هدوء داخل المرمي لتتقدم هندوراس في الدقيقة 65 (2-1) وتكافأ علي الجهد المبذول خلال الشوط الثاني.


ولكن بعدها يتمكن المغاربة من تحقيق التعادل بطريقة رائعة عن طريق لاعب سبورتنج لشبونة الصاعد زكريا لبيض الذي يتلقي تمريرة داخل الصندوق ويلتف ليسددها لوب عالية علي يمين الحارس الذي يتراجع محاولا الإمساك بها ولكنها تدخل الشباك محققة التعادل 2-2 عند الدقيقة 67.


بعد التعادل حاول الجانب المغربي إدراك نقاط المباراة الثلاث بهدف ثالث ولكن يصعب الحكم التشيكي من مهمتهم ببطاقة حمراء لزكريا بركديش بعد ركله ماريو مارتينيز في الدقيقة 71 ويكمل المغاربة المباراة بعشرة لاعبين.


تستمر باقي أحداث الشوط الثاني بلعب مفتوح وممتع من الجانبين ولكن ينتهي اللقاء بالتعادل بعد فشل الفريقين في إضافة المزيد من الأهداف.
إندماج الأرواح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2012, 04:03 PM   #4 (permalink)
إندماج الأرواح
مـراقـب عـــام - ساهر الليل - مراقب مميز
 
الصورة الرمزية إندماج الأرواح
الأمارات تخسر أمام أوروجواي رغم تفوقها في المستوى








خسر المنتخب الإماراتي الشقيق أمام المنتخب الأوروجوياني بعد أدائه لمباراة كبيرة في المستوى بنتيجة (1-2) في افتتاح لقاءات المجموعة الأولى ضمن مسابقة كرة القدم للرجال لدورة الألعاب الأولمبية لندن 2012.


أنطلقت المواجهة على أرضية ميدان ملعب أولد ترافورد في مدينة مانشستر، وشهد اللقاء أفضلية واضحة للمنتخب الإماراتي الأولمبي خاصة في بداية المباراة، وتمكن النجم المتألق إسماعيل مطر من افتتاح التسجيل بعد أن تخطى حارس المرمى ووضع الكرة في شباكه في الدقيقة (22) قبل أن ترد أوروجواي مرتين عبر راميريز (41) ولوديرو (55)، ليخرج”لاسيليستي” بأول 3 نقاط له في المجموعة (حسب تقرير موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم).


أراد لاعبو الإمارات إحداث نوعا من المفاجأة لنظرائهم عندما اتخذوا من الهجوم سبيلا لبداية اللقاء بدلا من التراجع أو التحفظ في الخلف، ونجحوا في مسعاهم وفرضوا إيقاعهم بفضل حنكة عمر عبدالرحمن والنشاط الواضح من الأطراف التي كانت مصدرا مهما لنسج خيوط التحكم بالمجريات، حيث أحسن أحمد خليل وراشد عيسى الانطلاق من هناك بدعم من لاعبي الدفاع الهجومي، هذه السيطرة ما كانت لتكون لولا سرعة التحرك والتعامل السلس للكرة من اللمسة الأولى.


ووفق هذه المعطيات وبعد أن دانت السيطرة للإماراتيين، آن أوان ترجمتها لأولى الأهداف، حيث “شرخ” عمر دفاع أوروجواي “الوهمي” ومرر كرة ذكية انطلق خلفها القائد إسماعيل مطر وواجهالحارس ثم تخلص منه بمهارة وسدد بثقة في الشباك (22). وكان يجدر بأحمد خليل أن يضاعف الفارق بسرعة،حين قاد هجمة مرتدة ومرر إلى راشد وأكمل مسيرته ليتلقى الكرة من راشد داخل المنطقةالمحرمة، ولكنه سدد بقدم الحارس كامبانا (25).


ضاق ذرعا بلاعبي أوروجواي قبول اللعب وحاولوا التخلص من “تقوقهم” والانطلاق للحالة الهجومية معتمدين على النجمين الكبيرين “كافاني، سواريز”، لكن الدفاع الإماراتي كان بالمرصاد لتحركاتهما، ولم يأتي التهديد الأول إلا عبر رأسية المدافع أرياس الذي صعد خلف كرة ركنية لكنها مرت فوق المرمى الإماراتي (27).


الأداء الهجومي الإماراتي تواصل بفضل الخيال الخصب للاعبي الوسط والهجوم، وبدت الثقة السمة الأبرز على محيا تناقل الكرات، وبرهن راشد عن ذلك عندما تجاوز بمهارة ظله من الجهة اليسرى واخترق منطقة الجزاء فأراد مباغتة الحارس فسدد من زاوية ضيقة لترتد من قدم كامبانا (30).



بحث لاعبو أوروجواي عن انتزاع الأخطاء خارج منطقة الجزاء، فلاحت أولى الركلات أمام كافاني الذي سدد فوق العراضة دون تهديد (38)، لكن الكرة التالية تصدى لها راميريز وأطلقها بمهارة فائقة من فوق حائط الصد بعيدا عن الحارس علي خصيف ليهز الشباك بهدف التعادل (41)، ليعادل الأرقام مع نهاية الحصة الأولى.


مع عودة اللعب في الشوط الثاني، بدا أن لاعبي أوروجواي قد تعلموا الدرس واندفعوا بدورهم بوقت مبكر لتحقيق الخطورة على مرمى خصيف، وجرب اريفالو ريوس حظه عندما سدد “قذيفة” هائلة تعامل معها خصيف بحضور وأخرجها للركنية (53).


رغبة “لاسيليستي” في الهجوم والتسجيل تكللت بعد ذلك مباشرة، عندما تمكن سواريز من التوغل بمهارة في منطقة الجزاء، وبعد أن تخلص من المدافع، وقبل أن يسدد ظهر زميله لوديرو بشكل مفاجئ وسدد الكرة نيابة عنه وهز الشباك بالهدف الثاني (55).


بدأت بعدها محاولات لاعبي الإمارات لتعديل النتيجة، وحاول مدربهم مهدي علي إحداث بعض التغييرات الهجومية، وأشرك الحمادي ومن ثم أحمد علي، ودفع بأحمد خليل في مركز رأس الحربة الصريح عوضا عن مطر. الرغبة الإماراتية الواضحة، قابلها لاعبو أوروجواي بنشاط واندفاع كبيرين، الأمر الذي صعب الأمور على لاعبي الوسط لنسج الهجمات، فتقلصت الخطورة نسبيا، لكن عامر لمح من جديد ثغرة مناسبة ومرر الكرة إلى خليل الذي سدد بذكاء بعيدا عن الحارس، لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن (77).


وحاول خليل إصابة المرمى من ركلة حرة مباشرة، لكن تسديدته القوية جانبها التوفيق وعلت العارضة بكثير (80)، وحاول الحمادي فعل “المستحيل” حين راوغ مدافعين في منطقة الجزاء لكنه آثر التسديد من وضع صعب لتمر كرته بعيدا عن القائم (88)، لتعلن الصافرة الأخيرة النهاية الحزينة للإمارتيين
إندماج الأرواح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2012, 04:05 PM   #5 (permalink)
إندماج الأرواح
مـراقـب عـــام - ساهر الليل - مراقب مميز
 
الصورة الرمزية إندماج الأرواح
خسر المنتخب الإماراتي الشقيق أمام المنتخب الأوروجوياني بعد أدائه لمباراة كبيرة في ال








تفوق المنتخب البرازيلي على المنتخب المصري الشقيق في مباراة مثيرة بنتيجة (3-2) وذلك في أولى لقاءات المجموعة الثالثة لمسابقة كرة قدم الرجال ضمن أولمبياد لندن 2012، واستغلت البرازيل البداية بعدم دخول لاعبي المنختب المصري لأجواء الأولمبياد بعد، وتمكنت من تسجيل ثلاثة أهداف في الشوط الأول عبر رافاييل (15) ودامياو (25) ونيمار (29)، لكن الفراعنة عادوا بقوة في شوط المباراة الثاني وسجلوا هدفين بفضل محمد أبو تريكة (51) ومحمد صلاح (75)، لكن دون أن يمنعا فريقهما من الخسارة.



لم تكن البداية الطيبة للمنتخب المصري التي استهل بها الأحداث لدقائق قليلة سوى شعلة أوقدت “قطار” البرازيل السريع والذي انطلق للرد بقوة مضاعفة، فبدأ البرازيليون تهديد مرمى الشناوي بوقت مبكر، عندما مرر هالك كرة إلى نيمار سددها أرضية مرت بجوار القائم (10).



وسرعان ما تكللت سيطرة “السامبا” لهدف أول، عندما اندفع رافاييل داخل منطقة الجزاء ثم استلم بثقة كرة ماكرة من أوسكار فهيأها لنفسة وسددها قوية عن يمين الشناوي (15)، ومنح الهدف المزيد من الثقة لـ”سيليساو” لمواصلة الإيقاع الهجومي الصاخب، فبدا وكأنهم يتمتعون بالحرية الكاملة في الثلث الأخير من الملعب المصري، ولذلك فلم يكن غريبا أن تمر كرة طويلة إلى داخل منطقة الجزاء كان أوسكار سباقا إليها من الشناوي والدفاع، ليمررها إلى لياندرو دامياو فسددها قوية في المرمى المشرع الهدف الثاني (25).


وفي ظل انخفاض كبير في الروح المعنوية والقتالية للمنتخب المصري، تحرك نيمار بحرية في وسط الملعب وتوغل بسرعة ومرر الكرة نحو هالك في الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء، عكسها الأخير مثالية ليقابلها نيمار برأسه ضربت الشناوي وهزت شباكه للمرة الثالثة (29).


وعبثا حاول المصريون العودة والبحث عن كرة مناسبة لتهديد مرمى نيتو، حتى تلك الكرة المباشرة لأبو تريكة مرت بعيدا عن الهدف. وتحكم البرازيليون بالدقائق الأخيرة حتى انتهى الشوط على تقدمه بثلاثية نظيفة، واختلف الحال بشكل كامل في الشوط الثاني، حيث عاد المنتخب المصري بثوب هجومي متطور، خصوصا مع مشاركة محمد صلاح، هذا الأمر أتى أوكله سريعا، بعد أن عكس إسلام رمضان كرة حرة مباشرة من الجهة اليمنى، مرت من على رأس أحمد فتحي ليصوبها متعب أرضية لترتد من أسفل القائم وتعود على قدم محمد أبوتريكة الذي أسكنها الشباك البرازيلية مقلصا الفارق إلى 1-3 (51).



نشاط محمد صلاح اللامتناهي، أربك المدافع المتميز مارسيلو، فارتبك الأخير في إعادة الكرة للحارس فجاءت قصيرة وأخذها صلاح وتوغل في الجزاء، لكنه لم يحسن التعامل معها، فتأخر في التسديد أو التمرير إلى متعب، فعاد مارسيلو وأبعد الكرة للركنية (56)، وعاد الخطر المصري ليحيق بالمرمى البرازيلي، حين هيأ أبو تريكة الكرة أمام أحمد فتحي الذي سدد كرة قوية مرت بالكاد فوق العارضة (61).



وعلى إثر تواصل الرغبة الهجومية المصرية، تمكن محمد صلاح من تقليص النتيجة أكثر، حين استلم بمهارة فائقة كرة بينية، وحيّد جوان ثم ثبت مارسيلو وأطلق الكرة من داخل منطقة الجزاء لتستقر عن يمين الحارس، الهدف المصري الثاني (76).


حاول المصريون البحث عن فرصة مثالية لإدراك التعادل، لكن الدفاع البرازيلي عرف أن الخطر يحيق به واعتمد على التراجع الدفاعي من جهة وأخذ بإهدار الوقت عبر توغلات بعيدة من نيمار، صحيح أنه بحث عن إنهاء الأمور بعد أن اشترك باتو، لكن الشناوي وزملاءه كانوا عند حسن الظن وحرموا البرازيليين من أي فرصة لهز الشباك
إندماج الأرواح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2012, 12:12 AM   #6 (permalink)
إندماج الأرواح
مـراقـب عـــام - ساهر الليل - مراقب مميز
 
الصورة الرمزية إندماج الأرواح
انطلاق حفل الافتتاح لأولمبياد لندن





انطلق حفل افتتاح الألعاب الأولمبية الصيفية في العاصمة البريطانية لندن في الملعب الأولمبي في ستراتفورد اليوم الجمعة، في حضورٍ جماهيري حاشد.

وقرع الدراج الإنكليزي برادلي ويغينز المتوّج حديثاً بلقب دورة فرنسا، الجرس النحاسي الضخم الموضوع على أحد جوانب الملعب الذي يتسع لثمانين ألف متفرج إيذاناً بانطلاق الحفل.

وبدا من التحضيرات الأولية التي سبقت حفل الافتتاح بأنّ الحفل قد يشهد مفاجآتٍ سارة للحضور، بفضل الاهتمام الكبير من القائمين على الحفل.

ويغينز (32 عاماً) أصبح أول بريطاني يحرز لقب دورة فرنسا، وشارك سابقاً في ثلاثة ألعاب أولمبية عندما أصبح عام 2004 أول رياضي بريطاني منذ أربعين سنة يحرز ثلاث ميداليات في نسخة واحدة من الألعاب، وأضاف إليها برونزية في سيدني 2000 وذهبيتين في بكين 2008.

وسينصب مجهود ويغينز على إحراز ذهبيتي سباقي ضد الساعة والطريق في لندن 2012.
إندماج الأرواح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2012, 12:07 PM   #7 (permalink)
إندماج الأرواح
مـراقـب عـــام - ساهر الليل - مراقب مميز
 
الصورة الرمزية إندماج الأرواح
بالصور .. سيدات السعودية تشاركن في افتتاح الالعاب الاولمبية لأول مرة

شاركت رياضيات سعوديات لأول مرة في حفل افتتاح دورة لندن الاولمبية اليوم الجمعة وهن يرتدين الحجاب.


والسعودية واحدة من ثلاث دول بجانب بروناي وقطر لم ترسل من قبل سيدات للمشاركة في الالعاب الاولمبية لكن الدولتين الاخيرتين أكدتا هذا العام أن بعثتيهما ستتضمن رياضيات.


ومن المقرر أن تشارك وجدان علي سراج عبد الرحيم شهرخاني وسارة عطار في منافسات وزن 78 كيلوجراما في الجودو وسباق 800 متر عدوا على الترتيب بعدما خالفت السعودية عادتها في المشاركة برياضيين رجال فقط في أكبر حدث رياضي.


وأمس الخميس قال ماريوس فيزر رئيس الاتحاد الدولي للجودو إن وجدان يتعين عليها التنافس بدون غطاء الرأس الاسلامي وهو قرار من المرجح أن يتسبب في جدل بالسعودية.


















إندماج الأرواح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2012, 05:15 PM   #8 (permalink)
إندماج الأرواح
مـراقـب عـــام - ساهر الليل - مراقب مميز
 
الصورة الرمزية إندماج الأرواح
الصين تقتنص أولى ذهبيات أولمبياد لندن






أهدت الصينية يي سيلينغ بلادها أولى ذهبيات أولمبياد لندن 2012 بعد تفوُّقها يوم السبت في مسابقة الرماية بالبندقية الهوائية لمسافة عشرة أمتار.

ونجحت سيلينغ في تسجيل 502.9 نقطة متقدِّمة على البولندية سيلفيا بوغاتشكا بفارق 0.7 نقطة، لتكتفي الأخيرة بالفضية، بعد أن كانت قد تصدَّرت مرحلة التصفيات ومعظم جولات المرحلة النهائية.

كما حصلت الرامية الصينية الأخرى دان يو على الميدالية البرونزية، بعد أن سجلت 501.5 نقطة، في حين جاءت التشيكية كاترينا إيمونز، حاملة ذهبية بكين 2008، في المركز الرابع برصيد 500.3 نقطة.



شهدت المسابقة تنافساً مثيراً حتى اللحظات الأخيرة، وكانت سيلينغ، البالغة من العمر 23 عاماً، من أبرز المرشحات لتتويج بالذهب بعد أن حققت لقب بطولة العالم قبل عامين في ميونيخ، كما كانت بعض التوقعات تصب في صالح التشيكية إيمونز والروسية المخضرمة ليوبوفا غالينكا.

ولكن المفاجأة جاءت عبر البولندية سيلفيا بوغاتشكا الذي كان أبرز ما حققته في مسيرتها قبل قدومها إلى لندن هو الفوز بفضية بطولة العالم في زغرب عام 2006، بالإضافة إلى حلولها ثامنة في أولمبياد بكين 2008.

فبعد أن أنهت بوغاتشكا مرحلة التصفيات في الصدارة إلى جانب سيلينغ برصيد 399 نقطة لكل منهما، نجحت الرامية البولندية في التفوق بفارق ضئيل على منافستها الصينية خلال سبع جولات من أصل عشر في المرحلة النهائية، قبل أن تفقد تركيزها في الجولة الثامنة لتنتزع سيلينغ المقدمة وتحافظ عليها حتى النهاية.



يذكر أنها المرة الثانية فقط التي تحقق فيها الصين ذهبية مسابقة الرماية بالبندقية الهوائية 10 أمتار، بعد أن كانت أولى ألقابها في أولمبياد أثينا 2004 عبر الرامية دو لي.

وشهدت المرحلة الأخيرة أيضاً منافسة قوية بين الصينية دان يو والتشيكية إيمونز على الميدالية البرونزية، نجحت الأولى في حسمها لصالحها. ودفعت إيمونز ثمن عدم تركيزها في مرحلة التصفيات غالياً لتفقد فرصة الحصول على ميدالية أولمبية رابعة في مسيرتها.

أداء مميز للرامية القطرية بهية الحمد

عربياً، حققت القطرية بهية منصور الحمد نتيجة ممتازة، في أول ظهور لسيدات قطر في الدورات الأولمبية، بحلولها في المركز السابع عشر خلال التصفيات التي شاركت فيها 56 رامية بعد أن سجلت 395 نقطة.



وكانت الرامية القطرية، البالغة من العمر 20 عاماً، قد نالت شرف حمل علم بلادها خلال حفل افتتاح الدورة أمس الجمعة.

كما سجلت الرامية الكويتية مريم أرزوقي نتيجة جيدة أيضاً ونالت المركز الثامن والعشرين خلال التصفيات بتسجيلها 393 نقطة، في حين جاءت المصرية نورهان حامد في المركز الحادي والأربعين برصيد 391 نقطة والسورية راية زين الدين في المركز الخمسين بـ 388 نقطة.

وتختتم منافسات البندقية الهوائية للسيدات في الرابع من آب/أغسطس المقبل مع مسابقة الرماية من ثلاثة أوضاع لمسافة 50 متراً، وستشهد تلك المسابقة مشاركة كل من القطرية بهية الحمد والكويتية مريم آرزوقي، بالإضافة إلى البحرينية عزة القاسمي.

يذكر أن منافسات الرماية تقام في منطقة وولويتش جنوب شرق العاصمة البريطانية، حيث تستضيفها ثكنات المدفعية الملكية بدءاً من اليوم وحتى الخامس من آب/أغسطس المقبل.
إندماج الأرواح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2012, 05:16 PM   #9 (permalink)
إندماج الأرواح
مـراقـب عـــام - ساهر الليل - مراقب مميز
 
الصورة الرمزية إندماج الأرواح
تألُّق مُلفِت لسيدات أستراليا في السباحة







صعدت أستراليا إلى نهائي سباق أربعة في 100 متر حرّة للسيدات بمنافسات السباحة في أولمبياد لندن اليوم السبت، بعدما سجَّل الفريق أسرع زمن في التصفيات الصباحية.

وأنهى الرُباعي المؤلَّف من إيميلي سيبوم وبريتاني إيلمسلي ويولان كوكلا وليبي تريكيت السباق في ثلاث دقائق و36.34 ثانية.

وجاء الفريق الأمريكي ثانياً بفارق 0.19 ثانية بينما حلّت هولندا حاملة اللقب الأولمبي ثالثةً والصين رابعةً.
إندماج الأرواح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2012, 05:17 PM   #10 (permalink)
إندماج الأرواح
مـراقـب عـــام - ساهر الليل - مراقب مميز
 
الصورة الرمزية إندماج الأرواح
استبعاد ربَّاع ألباني بسبب المنشِّطات






أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية اليوم السبت استبعاد الربّاع الألباني هيسن بولاكو المشارك في أولمبياد لندن 2012 بسبب ثبوت تناوله منشِّطات.

وأوضحت اللجنة أن بولاكو (20 عاماً) خضع لفحص في 23 تموز/يوليو الحالي جاءت نتيجته إيجابية من مادة ستانوزولول المحظورة.

وبات بولاكو أوَّل رياضي يتم استبعاده من قبل لجنة الانضباط التابعة للجنة الأولمبية الدولية.
إندماج الأرواح غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشيخ العريفي يطالب بوقف مشاركة المرأة السعودية في الألعاب الأولمبية لأنها حرام جولينار اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 2 11-25-2011 08:18 PM
السعودية ستشارك بوفد نسائي في الألعاب الأولمبية في لندن @@عذبة الاطباع@@ كورة عربية 1 11-23-2011 08:49 AM
"معركة" لندن تخيف العالم الأولمبي وتهدد دورة ألعاب 2012 نادية بلحاج اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 5 08-15-2011 10:26 AM
حمل فيديوات جميع حوادث الألعاب الأولمبية eslam45 صور 2017 4 12-31-2008 07:05 PM
قطر تسعى لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية لعام 2016 ابو نايـــ907ف كورة عربية 0 11-05-2006 05:16 AM

الساعة الآن 05:05 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103