تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية > عالم الحيوان والطيور

عالم الحيوان والطيور مواضيع ومعلومات عن عالم الحيوان والطيور صور وفيديو ومقالات ابحاث

عجايب الحشرات: حقائق تدعو للإيمان .. ( معــــــــا علــــــــى طاعة الله ) ,,~

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-20-2012, 11:51 PM   #1 (permalink)
دموع الورد ,,~
مشرف متميز سابقاً - ماسة المنتدى
عــــــالمي غيـــــــــر
 
الصورة الرمزية دموع الورد ,,~
 

ADS
A 8 عجايب الحشرات: حقائق تدعو للإيمان .. ( معــــــــا علــــــــى طاعة الله ) ,,~








عجايب الحشرات: حقائق تدعو للإيمان .. ( معــــــــا علــــــــى طاعة الله  ) ,,~




كثيرة أودعها الله تعالى في عالم الحشرات الضعيف، لنأخذ العبرة ولو قارنا أنفسنا بأي حشرة نجدأن هذه الحشرة تتفوق على اﻹ‌نسان من حيث القوة والقدرة على البقاء، فهل تتواضع أيها اﻹ‌نسان قليﻼ‌ً؟...من عجائب النملإن الذي يتأمل هذا القرآن ويتأمل ما فيه من إحكام ومن آيات، يرى فيه حديثاً عن كل شيء، فكل المخلوقات التي نراها حدثنا عنها القرآن، ففي عالم الحشرات مثﻼ‌ً حدثنا تبارك وتعالى عن النحل والنمل والذباب والعنكبوت وغير ذلك، وربما نذكر قصة سيدنا سليمان عليه السﻼ‌م الذي علمه الله منطق الطير ومنطق الحشرات، وكانت هذه من معجزاته عليه السﻼ‌م، وذكر الله وشكره على هذه النعم.فعندما كان سيدنا سليمان يسير هو وجنوده أتواعلى وادي النمل، وهنا عندما علمت إحدى النمﻼ‌ت بقدوم هذا الجيش (جيش سيدنا سليمان) ماذا قالت؟ يقول الله تبارك وتعالى حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ) [النمل: 18]. في هذه اﻵ‌ية يصف اللهتبارك وتعالى لنا لغة النمل والموقف الذي تحدثت فيه تلك النملة وحذرت صديقاتها من أن جنود سليمان سوف يحطمونهم بأقدامهم، لذلك قالت لهم ادخلوا مساكنكم).عندما يتعمق اﻹ‌نسان في عالم النمل يرى أن العلماء حديثاً اكتشفوا أن أنثى النمل هي التي تتولى مهمة التحذير عند اقتراب أي خطر. فالله تبارك وتعالى قال: (قَالَتْ نَمْلَةٌ)بالمؤنث، وعندما بحث العلماء أكثر وجدوا أن عالم النمل له حياته الخاصة، وله مجتمعاته، وهو أمة قائمة بذاتها، مثل اﻷ‌مم من البشر: (قَالَتْنَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ) فالنمل يتكلم وهذا ما كشف عنه العلماء حديثاً.في البداية قالوا: إنه يصدر روائح يتخاطب بها. وقالوا أيضاً: هناك موجات كهرطيسية يصدرها دماغ النملة وتتخاطب بها مع اﻵ‌خرين على مسافات بعيدة طبعاً. ولكن اﻻ‌كتشاف الجديد أن خﻼ‌يا النمل تطل ترددات صوتية في المجال الذي نسمعه، وجزيئات dna داخل خﻼ‌يا النمل أيضاً تصدر هذه التردداتالصوتية، ولذلك فإن الله تبارك وتعالى أعطى لسيدنا سليمان قدرة تضاهي قدرة اﻷ‌جهزة الذريةالتي يستخدمها العلماء اليوم ﻻ‌لتقاط هذه اﻹ‌شارات وتكبيرها وتضخيمها واﻻ‌ستماع إليها.وهنا نحن أمام معجزة قرآنية عندما حدثنا الله تبارك وتعالى عن قول النملة (قَالَتْ نَمْلَةٌ) إنما يحدثنا عن حقيقة اكتشفها العلماء حديثاً، وعندما يقول تبارك وتعالى: (قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ) فكلمة (مَسَاكِن َكُمْ) كلمة دقيقة علمياً، ﻷ‌ن عالم النمل يبني مسكناً بكل معنىالكلمة، حتى إن علماء الغرب اليوم، يقولون إن النمل مهندس بارع جداً في البناء، فعندما يبنيمسكنه يبنيه في مكان مناسب جداً ويرفعه قليﻼ‌ً ليتقي به شر اﻷ‌مطار، ويصنع لهذا المسكنفتحات للتهوية. وحتى عندما يعيش النمل داخل هذا المسكن، هيأ الله تبارك وتعالى له مواد معقمة يفرزها جسده، هذه المواد يعقم بها البيض، يأتي بالبيض ويضع عليه هذه المواد المعقمة ولوﻻ‌ ذلك لماتت هذه البيوض وانقرض النمل منذ مﻼ‌يين السنين لم يستمر. ولكن الله تبارك وتعالى زوده بهذه المواد وهداه إلى أن يحافظ على حياته (يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ) المسكن الذييبنيه النمل يبنيه ويهيئه ليكون مكيفاً أي له فتحات للتهوية مناسبة تماماً للحفاظ على درجة حرارة منخفضة داخل هذا المسكن.هنالك أيضاً احتياطات يتخذها النمل أثناء الشتاء وأثناء الصيففي مسكنه لكي يكون المسكن محصناً بشكل جيد، وهنا ندرك أن الله تبارك وتعالى عندما قال:(يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ) لم يقل (أوكاركم) لم يقل مثﻼ‌ً (كهوفكم) لم يقل كلمة أخرى.. بلقال (مَسَاكِنَكُمْ) ﻷ‌نها مساكن بكل معنى الكلمة.ويقول العلماء بالحرف الواحد:"إن المهارات التي يتمتع بها النمل من حيث بناء وهندسة البيوت تجعله يتفوق على اﻹ‌نسان، قياساً لحجم النملة، فإن النملة أقوى من اﻹ‌نسان بمئة مرة على اﻷ‌قل".فمثﻼ‌ً عندما قالت هذه النملة: (لَا يَحْطِمَنَّكُمْ) هذه الكلمة دقيقة علمياً، فقد اكتشف العلماء أن الغﻼ‌ف الخارجي للنملة صلب جداً وهو يتكسر تماماً مثل الزجاج. هذا الغﻼ‌ف الخارجي للنملة له صﻼ‌بة كبيرة ولوﻻ‌ هذه الصﻼ‌بة لم تستطع النملة أن تحمل أوزاناً أكثر من عشرين ضعف وزنها.وإذا تأملنا عالم النمل نﻼ‌حظ أن هنالك الكثيرمن اﻷ‌سرار ولذلك فإن سيدنا سليمان عليه السﻼ‌م ماذا قال عندما رأى هذا الموقف ؟ قال:
[COLOR="pink"(فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْأَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ) [النمل: 19].
هكذا ينبغي على كلمؤمن عندما يرى آية من آيات الله، سيدنا سليمان رأى هذه اﻵ‌ية أمامه: (فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي) أي يا رب أعني وألهمني (أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ) أن أريتني هذه اﻵ‌يات.من عجائب النحلل ننتقل من عالم النمل إلى عالم النحل، لقد وجد العلماء أن النحلة لها لغة خاصة، ووجدوا في دماغها الذي ﻻ‌ يزيد على حجم رأس الدبوس (وهو أصغر من حجم رأس الدبوس بقليل)، يحوي هذا الدماغ آﻻ‌ف المﻼ‌يين من الخﻼ‌يا.وبعد أن درس العلماء هذا الدماغ وشرحوه ودرسوه جيداً وجدوا أنه يتفوق على أسرع كمبيوتر في العالم، في وكالة ناسا هناك أسرع كمبيوتر في العالم وهو السوبر كمبيوتر الذي يبلغ وزنه أكثر من مائة ألف كيلو غرام ويعالج المعلومات بسرعات فائقة تريليونات العمليات في الثانية يقوم بها، ويشغل مبنى كامﻼ‌ً تبلغ مساحته مساحة ملعبي للتنس (مئات اﻷ‌متار المربعة يشغلها هذا الجهاز الواحد السوبر كمبيوتر) وعلى الرغم من ذلك يقول العلماءإن هذا الدماغ الصغير للنحلة (أصغر من رأس الدبوس) يعمل بكفاءة أكثر من هذا الجهاز!!! وهنا ﻻ‌ بد أن نتأمل هذه اﻵ‌يات، ﻻ‌ بد أن نعيش معها ونحمد الله تبارك وتعالى أنه يرينا هذه اﻵ‌يات. يعتبر عالم النحل معقداً لدرجة كبيرة، وفي بحث علمي جديد يؤكد العلماء أن النحلة أكثر قدرة من اﻹ‌نسان على الرؤيا، فهي ترى وتحلل المعلومات بسرعة كبيرة أثناء طيرانها، وقياساً لحجمها الصغير فهي أقدر من اﻹ‌نسان على القيام بكثير من المهام.من عجائب الذبابوعلى الرغم من هذه اﻵ‌يات الواضحة نرى أن الملحدين يزدادون إلحاداً، بل ونرى بعضهم يستهزئ بالقرآن وباﻹ‌سﻼ‌م، وبأحاديث النبي عليه الصﻼ‌ة والسﻼ‌م. فمثﻼ‌ً عندما قال النبي عليه الصﻼ‌ة والسﻼ‌م في حديث رواه البخاري: (إذا وقع الذباب في إناء أحدكم فليغمسه ثم لينزعه فإن في أحد جناحيه داء وفي اﻵ‌خر شفاء).هذا الحديث استغرب منه هؤﻻ‌ء الملحدون المشككون، وقالوا: كيف يمكن للذباب أن يكون على سطحه الخارجي شفاء وهو الذي يحمل الكثير من اﻷ‌مراض؟ واستمرت هذه اﻻ‌ستهزاءاتبأحاديث النبي عليه الصﻼ‌ة والسﻼ‌م وﻻ‌ زالت طبعاً.. ولكن الله تبارك وتعالى القائل: (وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا) [النساء: 141]. لن تجد طريقاً وحجة لكافر على مؤمن، المؤمن هو اﻷ‌على وهو المتفوق: (وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) [آل عمران: 139]، بشرط أن تكونوا مؤمنين. لقد قام العلماء حديثاً بدراسة هذا الذباب وكان دافعهم لهذه الدراسة أنهم وجدوا أن الذباب يحمل على جسمه كميات ضخمة من الفيروسات والبكتيريا القاتلة، وعلى الرغم من ذلك ﻻ‌ يتأثر بها، فقالوا: كيف يمكن لهذا الذباب أن يحمل اﻷ‌مراض الكثيرة والبكتريا والفيروسات على سطح جسده وﻻ‌ يتأثر بها.ولدى البحث والتدقيق وجدوا أن هنالك مناطق خاصةفي سطح الذباب تحتوي على كميات من المضادات الحيوية يقولون إنها من أكفأ المضادات الحيوية. ولذلك فإن هنالك باحثة استرالية قامت بتجربة، وجاءت بالذباب وغمسته بسائل ووجدت بمجرد غمس هذا الذباب تتحرر منه المواد المضادة للبكتريا والفيروسات، مضادات حيوية تتحرر بمجرد غمس هذا الذباب في السائل، وقالت بالحرف الواحد:"إننا نبحث عن مضادات حيوية فيمكان لم يكن أحد يتوقعه من قبل وهو الذباب"!ولكن النبي عليه الصﻼ‌ة والسﻼ‌م حدثنا عن هذا اﻷ‌مر وفي ذلك الزمن لم يستغرب أحد من المؤمنين ﻷ‌نهم كانوا يؤمنون بكل ما جاء به هذا النبي الكريم عليه الصﻼ‌ة والسﻼ‌م، (وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ) [آل عمران: 7]. هنالك باحث آخر أيضاً في جامعة طوكيو يقول هذا الباحث وهو البرفسور جون برافو:"إن آخر شيء يتقبله اﻹ‌نسان أن يرى الذباب في المشافي لعﻼ‌ج اﻷ‌مراض".هذا قوله بالحرف الواحد، ويقول إنه سوف يصدر بحثاً عن دواء جديد وهو فعال لكثير من
اﻷ‌مراض مستخلص من السطح الخارجي للذباب من جسده وجناحه والغﻼ‌ف الخارجي للذباب.
ويقول أيضاً علماء في جامعة ستانفورد:"إنها المرة اﻷ‌ولى في العالم 2007 التي نكتشف فيها مادة
في الذباب تقوي جهاز المناعة لدى اﻹ‌نسان".فتخيلوا معي: العلماء يبحثون عن الشفاء في جناح
الذبابة، ﻷ‌ن هذه المواد التي وضعها الله في الذباب (المضادات الحيوية) هي من أقوى المضادات
على اﻹ‌طﻼ‌ق، لذلك فإن الذباب ﻻ‌ يتأثر بكل العوامل المرضية التي يحملها.وهنا لو تأملنا هذا
الحديث الشريف الذي حدثنا عنه النبي عليه الصﻼ‌ة والسﻼ‌م: (إذا وقع الذباب في إناء أحدكم
فليغمسه ثم لينزعه)
لماذا فليغمسه؟ ﻷ‌ن النبي عليه الصﻼ‌ة والسﻼ‌م يعللمضادات الحيوية، أو
هذا الشفاء ﻻ‌ ينتزع من سطح الذبابة إﻻ‌ إذا تم غمسه ..~ عجايب الحشرات: حقائق تدعو للإيمان .. ( معــــــــا علــــــــى طاعة الله  ) ,,~
عجايب الحشرات: حقائق تدعو للإيمان .. ( معــــــــا علــــــــى طاعة الله  ) ,,~
[/COLOR]




التعديل الأخير تم بواسطة دموع الورد ,,~ ; 07-21-2012 الساعة 12:03 AM
دموع الورد ,,~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-23-2012, 06:15 AM   #2 (permalink)
محمدفداءالدين
رومانسي محبوب
انتهى
 
أختي الفاضلة موضوع جميل فسبحان من أعطي كل شئ خلقه ثم هدي
محمدفداءالدين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2012, 04:12 AM   #3 (permalink)
غزل العيون
رومانسي مجتهد
يارب اطعمني فرحا وسعه بال
 
الصورة الرمزية غزل العيون
 
موضوووووع راااائع سبحاااااااااااااااااااااااااااااان الخالق المبدع
غزل العيون غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقائق نفسية الجزء 1 في القر ان ( معــــــــا على طاعـــــة الله ) ,,~ دموع الورد ,,~ يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 6 08-02-2013 10:57 AM
الحشرات - الحشرات تركيبها فصائلها غذائها - انواع الحشرات - موضوع شامل عن الحشرات دموع الملائكة عالم الحيوان والطيور 1 01-17-2010 05:46 PM
حقائق تدعو الى الايمان Aذكرى النواعمN عجائب وغرائب 10 06-13-2009 10:09 PM
عجائب الحشرات: حقائق تدعو للايمان الطبيب البغدادي مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 10 05-22-2009 08:10 PM

الساعة الآن 07:45 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103