تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > حملات المقاطعة العربية الإسلامية

حملات المقاطعة العربية الإسلامية هنا تجد جميع حملات المقاطعة التي يقوم بها الشارع العربي إتجاه أعداء الإسلام

تنديدات ودعوات المنظمات الإسلامية والإغاثية لمساعدة الشعب الأراكاني في

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-17-2012, 05:48 PM   #1 (permalink)
.جوري.
عضو موقوف
ليس كل مايلمع ذهباً
 

تنديدات ودعوات المنظمات الإسلامية والإغاثية لمساعدة الشعب الأراكاني في





منظمة التعاون الإسلامي تدين الاعتداءات على مسلمي ميانمار


تنديدات ودعوات المنظمات الإسلامية والإغاثية لمساعدة الشعب الأراكاني في



عبر الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلي عن بالغ قلقه إزاء التقارير الواردة عن استخدام العنف ضد الأقلية المسلمة (الروهينغا) في إقليم آراكان والمقاطعات الأخرى في ميانمار. ويأتي موقف الأمين العام للمنظمة في ظل تقارير وردت قبل أيام أشارت إلى تكرار الاعتداءات على أقلية الروهينغا المسلمة وأماكن عبادتهم وأملاكهم فضلا عن أماكن إقامتهم.
كما أوردت التقارير بأن الهجمات تركزت في المقاطعة الغربية (رخين) بالإضافة إلى قيام غوغاء يحملون السلاح بمحاصرة الجامع المركزي وجامع (أوك يوا) بهدف ترهيب المصلين.
وأدانت منظمة التعاون الإسلامي هذه الاعتداءات المنهجية والمنظمة ضد أبناء الروهينغا المسالمين الذين يعانون جراء هذه الانتهاكات منذ فترة طويلة وحثت الدول الأعضاء بالمنظمة جنبا إلى جنب المجتمع الدولي إلى التدخل السريع لدى حكومة ميانمار من أجل العمل على منع عمليات العنف والقتل التي يتعرض لها أبناء الجالية وتقديم المسؤولين عن هذه الأعمال إلى العدالة.
وطالبت المنظمة السلطات في ميانمار الارتقاء إلى مستوى العملية الديمقراطية التي تشهدها البلاد وتحمل مسؤولياتها في هذا الشأن وأخذ كل الإجراءات اللازمة من أجل وقف العنف في إقليم آراكان والحفاظ على المعايير الدولية إزاء حصول أبناء أقلية الروهينغا على كامل حقوقهم.
أوغلو يدين استهداف المسلمين بميانمار


تنديدات ودعوات المنظمات الإسلامية والإغاثية لمساعدة الشعب الأراكاني في



مسلمون من الروهنغيا يحاولون الفرار من العنف بميانمار باتجاه بنغلاديش (الفرنسية)




أدانت منظمة التعاون الإسلامي الاثنين "الاعتداءات الممنهجة والمنظمة" ضد سكان الروهنغيا المسلمين في ولاية راخين (آراكان سابقا) والمقاطعات الأخرى في ميانمار.

وقال الأمين العام للمنظمة أكمل الدين إحسان أوغلو إن المنظمة -التي تتخذ من جدة مقرا لها- تشعر بقلق بالغ إزاء التقارير الواردة عن استخدام العنف ضد أبناء الروهنغيا الذين قالت إنهم مسالمين وإنهم يعانون جراء هذه الانتهاكات منذ فترة طويلة.
ويأتي موقف إحسان أوغلو في ظل تقارير وردت قبل أيام أشارت إلى تكرار الاعتداءات على أقلية الروهنغيا وأماكن عبادتهم وأملاكهم فضلا عن أماكن إقامتهم بميانمار.
ودعت المنظمة الدول الأعضاء فيها والمجتمع الدولي إلى التدخل السريع لدى حكومة ميانمار من أجل العمل على منع "عمليات العنف والقتل التي يتعرض لها أبناء الجالية، وتقديم المسؤولين عن هذه الأعمال إلى العدالة".
وطالبت المنظمة السلطات في ميانمار الارتقاء إلى مستوى العملية الديمقراطية التي تشهدها البلاد وتحمل مسؤولياتها في هذا الشأن، وأخذ كل الإجراءات اللازمة من أجل وقف العنف في راخين والحفاظ على المعايير الدولية إزاء حصول أبناء أقلية الروهنغيا على كامل حقوقهم.
وكان عشرة مسلمين قد قتلوا من طرف حشد غاضب انهال عليهم بالضرب في جنوب ولاية راخين، قالت وسائل إعلام محلية إن سببها تعرض امرأة بوذية لاغتصاب جماعي وقتلها في جريمة أنحي باللائمة فيها على مسلمين.
وأدت موجة العنف التي اندلعت إلى تدمير طال نحو خمسمائة منزل، فضلا عن فرار مئات المسلمين نحو بنغلاديش.

تنديدات ودعوات المنظمات الإسلامية والإغاثية لمساعدة الشعب الأراكاني في



الآلاف من مسلمي ميانمار يعيشون ظروفا صعبة على الحدود مع بنغلاديش (الجزيرة-أرشيف)


ظروف صعبة
وقال قائد من حرس الحدود في بنغلاديش إن نحو مائة من أفراد أقلية الروهنغيا حاولوا الفرار من العنف بالقوارب إلى بنغلاديش، لكن السلطات أجبرتهم على العودة صباح الاثنين. وأضاف أنهم عززوا المراقبة وسيوقفون أي أحد يحاول عبور حدود ميانمار.
ومن جهته، أوضح أنور حسين، وهو مسؤول في حرس الحدود في بنغلاديش، أن محاولة الفرار جاءت في أعقاب إعادة خمسة قوارب محملة بنحو مائتي فرد من الروهنغيا أمس الأحد.
ويعيش الآلاف من مسلمي أقلية الروهنغيا بلا جنسية على امتداد حدود ميانمار مع بنغلاديش وفي ظروف صعبة ويلقون معاملة سيئة من الأغلبية البوذية في راخين. وتعتبرهم الأمم المتحدة إحدى الأقليات الأكثر تعرضا للاضطهاد بالعالم.
ويطالب نشطاء الروهنغيا منذ فترة طويلة بالاعتراف بهم في ميانمار كجماعة عرقية من السكان الأصليين لها حقوق المواطنة الكاملة، ويقولون إن أصولهم ترجع لقرون مضت في راخين لكن الحكومة تعتبرهم مهاجرين غير شرعيين من بنغلاديش ولا تمنحهم الجنسية. وبدورها، ترفض بنغلاديش منح أفراد الروهنغيا وضع اللاجئين منذ عام 1992.


تنديدات ودعوات المنظمات الإسلامية والإغاثية لمساعدة الشعب الأراكاني في



الثلاثاء 22/07/1433 هـ
12 يونيو 2012 م
العدد : 4013
«التعاون الإسلامي» تدين الاعتداءات على مسلمي ميانمار


حسن باسويد (جدة)

عبرت منظمة التعاون الإسلامي، أمس عن بالغ قلقها إزاء التقارير الواردة عن استخدام العنف ضد الأقلية المسلمة «الروهينغا» في إقليم آراكان والمقاطعات الأخرى في ميانمار، وأدانت المنظمة، في بيان «الاعتداءات المنهجية والمنظمة ضد أبناء الروهينغا المسالمين الذين يعانون جراء هذه الانتهاكات منذ فترة طويلة».
وحثت «الدول الأعضاء بالمنظمة والمجتمع الدولي، إلى التدخل السريع لدى حكومة ميانمار من أجل العمل على منع عمليات العنف والقتل التي يتعرض لها أبناء الجالية وتقديم المسئولين عن هذه الأعمال إلى العدالة». وطالبت «السلطات في ميانمار الارتقاء إلى مستوى العملية الديمقراطية التي تشهدها البلاد وتحمل مسئولياتها في هذا الشأن وأخذ كل الإجراءات اللازمة من أجل وقف العنف في إقليم آراكان والحفاظ على المعايير الدولية إزاء حصول أبناء أقلية الروهينغا على كامل حقوقهم».




"التعاون الإسلامي" تدين الانتهاكات ضد الأقلية المسلمة بـ"ميانمار"




الإثنين, 11 يونيو 2012 - 06:29 pm |

تنديدات ودعوات المنظمات الإسلامية والإغاثية لمساعدة الشعب الأراكاني في





أ ش أ
أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور أكمل الدين إحسان أوغلو، عن بالغ قلقه إزاء التقارير الواردة عن استخدام العنف ضد الأقلية المسلمة (الروهينغا) في إقليم آراكان، والمقاطعات الأخرى في ميانمار (بورما سابقا).
وتشير الأنباء الواردة من ميانمار إلى تكرار الاعتداءات على أقلية الروهينغا المسلمة وأماكن عبادتهم، وأملاكهم" فضلا عن أماكن إقامتهم.
كما أوردت التقارير بأن الهجمات تركزت في المقاطعة الغربية (رخين)، بالإضافة إلى قيام غوغاء يحملون السلاح بمحاصرة الجامع المركزي، وجامع (أوك يوا) بهدف ترهيب المصلين.
وأعربت منظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها لهذه الاعتداءات المنهجية والمنظمة ضد أبناء الروهينغا المسالمين، الذين يعانون جراء هذه الانتهاكات منذ فترة طويلة.
وحثت الدول الأعضاء بالمنظمة، جنبا إلى جنب المجتمع الدولي إلى التدخل السريع لدى حكومة ميانمار من أجل العمل على منع عمليات العنف والقتل التي يتعرض لها أبناء الجالية، وتقديم المسئولين عن هذه الأعمال إلى العدالة.
وطالبت المنظمة السلطات في ميانمار الارتقاء إلى مستوى العملية الديمقراطية التي تشهدها البلاد، وتحمل مسؤولياتها في هذا الشأن، وأخذ كل الإجراءات اللازمة من أجل وقف العنف في إقليم آراكان، والحفاظ على المعايير الدولية إزاء حصول أبناء أقلية الروهينغا على كامل حقوقهم.
يذكر انه يوجد في "بورما" التي صارت تعرف الآن بـ "ميانمار"، أكثر من ثمانية ملايين مسلم يشكلون نحو 15% من تعداد السكان ويتعرضون لشتى صنوف الاضطهاد والتهجير منذ عشرات السنين، وقد يرحلون عبر المحيط إلى أرض أخرى، وإن سلموا من الغرق يتعرضون للاعتقال في الدول المجاورة لأنهم غرباء وفدوا على بلدان ترتفع فيها نسبة الفقراء، فلا يجدون مكانا، فتبدأ رحلة التهجير واللجوء مرة أخرى والبحث عن موطن جديد.
وقد اتفق زعماء جنوب شرق آسيا (آسيان) مؤخرا على استخدام آلية إقليمية، تعرف بـ "عملية بالي" منتدى بالي، لمحاولة حل مشكلة أقلية الروهينغا المسلمة التي تجبر على الفرار من ميانمار ولكن النظام الحاكم في ميانمار لم يستجب بعد لهذه المبادرة.


رابطة العالم الاسلامي تستنكر حملات القتل وسياسة التمييز ضد المسلمين في بورما


مكة المكرمة 23 رجب 1433 هـ الموافق 13 يونيو 2012 م واس
استنكرت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي حملات العنف والاضطهاد التي تستهدف المسلمين في بورما ، وأدانت الاعتداءات الآثمة الأخيرة على المسلمين الذين يعيشون في ولاية رانجون ( اراكان ) المحاذية لجمهورية بنغلاديش ، حيث قامت مجموعات مسلحة من البوذيين يوم الأحد20/7/1433هـ بمداهمة أحياء المسلمين وقتل العشرات منهم وهدم العديد من المنازل والمساجد والأملاك الخاصة بالمسلمين .
جاء ذلك في بيان أصدره معالي الأمين العام للرابطة الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي .
وأوضح معاليه أن المسلمين الذين يعيشون في بورما يتعرضون للاضطهاد منذ خمسة عشر عاماً وهم محرومون من حقوق المواطنة ، ويعانون أشد المعاناة من سياسة التمييز التي حرمتهم من حق التجنّس ، مما جعلهم عرضة لأعمال العنف والاضطهاد والطرد والتهجير .
وأهاب معاليه بمنظمة التعاون الإسلامي لمتابعة أوضاع المسلمين في أنحاء بورما ، وبذل المساعي لدى الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان لرفع المظلمة عنهم ، ومنحهم حقوق المواطنة كاملة ، ومساواتهم بالحقوق والواجبات مع غيرهم من مواطني بورما .
وحث معاليه مؤسسات العمل الخيري الإسلامية لنجدة مسلمي بورما ، لا سيما الذين قتل أبناؤهم وهدمت بيوتهم ، وتقديم العون العاجل لهم وإغاثتهم ، وأهاب بحكومة بنغلاديش لاستقبال المسلمين الفارّين من بورما بسبب الاضطهاد , وحمايتهم تحقيقاً للأخوة الإسلامية ونصرة المستضعفين .

المصدر : واس



يتعرضون للاضطهاد منذ 15 عاماً ومحرومون من حقوق المواطنة


منظمات إسلامية تدين وتستنكر استهداف المسلمين في ميانمار


تنديدات ودعوات المنظمات الإسلامية والإغاثية لمساعدة الشعب الأراكاني في
الأمين العام للرابطة الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي






واس - جــدة، مكة المكرمة: عبّر الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو، عن بالغ قلقه إزاء التقارير الواردة عن استخدام العنف ضد الأقلية المسلمة (الروهينغا) في إقليم أراكان والمقاطعات الأخرى في ميانمار.

وكانت تقارير وردت قبل أيام أشارت إلى تكرار الاعتداءات على أقلية الروهينغا المسلمة وأماكن عبادتهم وأملاكهم، فضلاً عن أماكن إقامتهم. وأوردت التقارير أن الهجمات تركزت في المقاطعة الغربية (رخين) بالإضافة إلى قيام غوغاء يحملون السلاح بمحاصرة الجامع المركزي وجامع (أوك يوا) بهدف ترهيب المصلين.

وأدانت منظمة التعاون الإسلامي الاعتداءات المنهجية والمنظمة ضد أبناء الروهينغا المسالمين الذين يعانون من جراء هذه الانتهاكات منذ فترة طويلة وحثت الدول الأعضاء بالمنظمة جنباً إلى جنب المجتمع الدولي على التدخل السريع لدى حكومة ميانمار من أجل العمل على منع عمليات العنف والقتل التي يتعرض لها أبناء الجالية وتقديم المسؤولين عن هذه الأعمال إلى العدالة.


وطالبت المنظمة السلطات في ميانمار الارتقاء إلى مستوى العملية الديمقراطية التي تشهدها البلاد وتحمل مسؤولياتها في هذا الشأن، وأخذ كل الإجراءات اللازمة من أجل وقف العنف في إقليم أراكان والحفاظ على المعايير الدولية إزاء حصول أبناء أقلية الروهينغا على كامل حقوقهم.

من جانبها، استنكرت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي حملات العنف والاضطهاد التي تستهدف المسلمين في ميانمار. جاء ذلك في بيان أصدره الأمين العام للرابطة الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي. وأوضح أن المسلمين الذين يعيشون في بورما يتعرضون للاضطهاد منذ خمسة عشر عاماً وهم محرومون من حقوق المواطنة، ويعانون أشد المعاناة من سياسة التمييز التي حرمتهم من حق التجنّس، مما جعلهم عرضة لأعمال العنف والاضطهاد والطرد والتهجير.

وأهاب بمنظمة التعاون الإسلامي لمتابعة أوضاع المسلمين في أنحاء بورما، وبذل المساعي لدى الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان لرفع المظلمة عنهم، ومنحهم حقوق المواطنة كاملة، ومساواتهم بالحقوق والواجبات مع غيرهم من مواطني بورما.

وحث مؤسسات العمل الخيري الإسلامية لنجدة مسلمي بورما، لا سيما الذين قُتل أبناؤهم وهدمت بيوتهم، وتقديم العون العاجل لهم وإغاثتهم. وأهاب بحكومة بنغلاديش لاستقبال المسلمين الفارّين من بورما بسبب الاضطهاد وحمايتهم تحقيقاً للأخوة الإسلامية ونصرة المستضعفين.



المصدر : صحيفة سبق


http://sabq.org/Ojjfde

الخبير المعني بحقوق الإنسان يؤكد أن التمييز ضد المسلمين في ميانمار هو سبب الصراعات الطائفية





حذر مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في ميانمار، توماس كوينتانا، من أن تصاعد العنف في ولاية راخين، الذي تفجر بسبب الصراعات بين أتباع الديانتين البوذية والمسلمة، يمثل تهديدا خطيرا للتحول الديمقراطي والإستقرار في ميانمار.


يشار إلى أن ميانمار شهدت في الأيام القليلة الماضية سلسلة من الهجمات أدت إلى مصرع وإصابة عدد من المواطنين ونزوح عدد آخر ما دفع الحكومة إلى إعلان حالة الطوارئ في ولاية راخين في العاشر من حزيران/ يونيو الجاري.


ويعيش الآلاف من مسلمي أقلية الروهنجيا بلا جنسية على امتداد حدود ميانمار مع بنغلاديش وفي ظروف صعبة ويلقون معاملة سيئة من الأغلبية البوذية في ولاية راخين، حيث تعتبرهم الحكومة مهاجرين غير شرعيين من بنغلاديش ولا تمنحهم الجنسية.


وأكد توماس كوينتانا أن التمييز ضد المسلمين في ولاية راخين الشمالية هو سبب هذه الصراعات الطائفية وشدد على ضرورة اتخاذ السلطات في ميانمار خطوات هامة لمعالجة القضايا العالقة من الحرمان من المواطنة وحرية التنقل وغيرها من الحقوق الأساسية الأخرى.


وقال كوينتانا إن الشرطة يجب أن تقوم بعملها من دون تحيز بما يتماشى مع معايير حقوق الإنسان واحترام مبادئ الشرعية وعدم التمييز، داعيا الحكومة إلى تكثيف جهودها لنزع فتيل التوتر وإعادة الأمن لمنع العنف من الانتشار. كما دعا السلطات إلى رفع حالة الطوارئ بمجرد استعادة النظام.


يذكر أن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين كانت دعت بنغلاديش للإبقاء على حدودها مفتوحة أمام الفارين من أعمال العنف الطائفي في ميانمار حيث أشارت بعض التقارير إلى إعادة حرس الحدود في بنغلاديش قوارب تحمل أشخاصا فارين إثر تصاعد العنف في ميانمار، ودعت المفوضية السلطات البنغالية للسماح لهم بدخول البلاد وتلقي المساعدات الطبية.




http://www.unmultimedia.org/arabic/r...437/index.html

مفوضية اللاجئين تزور المناطق المتضررة من الصراع في ميانمار وتتوقع أن تكون حركة النزوح منها كبير




أفادت المفوضية العليا لشئون اللاجئين بأنها تلقت تقارير عن عدم السماح للقوارب القادمة من ميانمار بالوصول إلى أراضي بنغلاديش، وأن هناك في الوقت الراهن عددا من هذه القوارب عند مصب نهر ناف.


وقال اندريه مهاشيتش، المتحدث باسم المفوضية في مؤتمر صحفي في جنيف:


"تحدثنا إلى السلطات البنغالية، ونأمل أن تسمح بنغلاديش، تماشيا مع تقاليدها العريقة في ضيافة شعب ميانمار، بتوفير ملاذ آمن ومساعدة هؤلاء المواطنين. الواقع أن بنغلاديش تستضيف، وتتحمل عبء الأزمات المختلفة في ميانمار لسنوات. وهناك نحو ثلاثين ألفا من المنتمين إلى الروهينغا في مخيميين في كوكس بازار، وما يتراوح بين مائتي ألف إلى أربعمائة ألف شخص من ميانمار في هذه المنطقة أيضا".


وأشارت المفوضية إلى أنها قد تمكنت من زيارة المناطق المتضررة في ميانمار يومي الأربعاء والخميس، كجزء من فريق تابع للأمم المتحدة. وقد تفقد الفريق القرى المحترقة، وبناء على ما رآه، فإن المفوضية العليا لشئون اللاجئين ترى أن النزوح قد يكون كبيرا.


وتقدر حكومة ميانمار أعداد النازحين بنحو ثلاثين ألف شخص. ووفقا للمفوضية العليا لشئون اللاجئين، تبذل حاليا جهود لتهدئة الوضع المتوتر. وتشعر المفوضية بالتشجيع للبيانات الصادرة على مختلف المستويات في حكومة ميانمار، والتي تدعو إلى الهدوء وضبط النفس. وتأمل المفوضية في عودة القانون والنظام في القريب، الأمر الذي سيسمح للمفوضية بإعادة نشر موظفيها الذين اضطرت لنقلهم بصفة مؤقتة من المنطقة كإجراء وقائي.




ماليزيا تطالب بنغلاديش بفتح حدودها للاجئي ميانمار
June 15, 2012 21:22 PM




- أعربت حركة الشباب المسلم الماليزية عن قلقها من الإجراءات التي تتخذها حكومة بنغلاديش بإغلاق الحدود منعاً من دخول اللاجئين من أقلية الروهنجيا المسلمين من ميانمار وحصولهم على حق اللجوء والحماية0




وقال الأمين العام للحركة محمد رايمي عبد الرحيم إنه يجب سحب هذا العمل كما يجب توفير الحماية وفقاً للفقرة الأولى من بيان الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بشأن المساواة بين حقوق الإنسان والفقرة /33/ من اتفاقية 1951م بشأن وضع اللاجئين0



وأردف //سيتم تقديم مذكرة احتجاج إلى مفوض بنغلاديش السامي لمطالبة حكومة تلك البلاد بفتح حدودها وتوفير الحماية//0



تزايدت التوترات الدينية بشدة بعد مقتل عشرة مسلمين بيد حشد غاضب انهال عليهم بالضرب في جنوب ولاية راخين التي كانت تعرف فيما مضى باسم أراكان في غرب البلاد0



ويمثل المسلمون رسمياً /4/ في المائة من التعداد السكاني مقابل /89/ في المائة من البوذيين وأدى التوتر إلى سلسلة من الاضطرابات المعادية للمسلمين في البلاد في السنوات الخمس عشرة الأخيرة خصوصاً في هذه الولاية التي تضم مجموعة كبيرة من المسلمي




http://wady-malaysia.com/vb/showthread.php?t=6516
المنظمات غير الحكومية الإسلامية في ماليزيا

تطالب باتخاذ إجراءات فورية لوقف ATTROCITIES من قبل الجماعات المسلحة RAKHINES ضد المسلمين الروهينجا






تروج لها بالمطالبة باتخاذ إجراءات فورية لوقف Attrocities التي تشنها الجماعات المسلحة ضد المسلمين Rakhines روهينغيا 14 يونيو 2012


السؤال من membelaislam في المعادية للإسلام، وحقوق المسلمين.


تعقيب


تاريخ: 14 يونيو 2012


سعادة يو تين لات


سفير فوق العادة ومفوضا


سفارة جمهورية اتحاد ميانمار


رقم 8 C، جالان امبانج HILLIR


55000، كوالا لمبور


سيدي العزيز،


المطالبة باتخاذ إجراءات فورية لوقف ATTROCITIES من قبل الجماعات المسلحة RAKHINES ضد المسلمين الروهينجا


تروج لها، وهي ائتلاف من عدد لا يقل عن 70 المنظمات غير الحكومية الإسلامية، تود أن تعرب عن غضبنا الشديد والحزن واليأس، واليأس والإحباط من قبل الأحداث الأخيرة والراهنة في أراكان، وميانمار ولكن مع الأمل في أن يوفر زخما لل مواطني العالم للتوصل الى فهم أعمق للصراع، وإلى إظهار التضامن مع روهينغيا، الضحايا الحقيقيين. نأمل أن العالم سوف يستيقظ في النهاية إلى إدراك أن هناك حاجة ملحة إلى التوصل إلى حل عادل وشامل لمأساة الروهينجا.


الأزمة أراكان الحالي هو الأخير في تاريخ هذه المأساة التي بدأت مع روهينغيا طردهم قسرا من المنطقة. قدمت منذ ذلك الحين في روهينغيا المشردين، عديمي الجنسية، والمهانة، إنسانيتهم، الرعب وذبحوا. هذا الظلم الفادح والإجراءات غير الإنسانية للشعب الروهينجا من قبل حكومتكم ويجري الشاهد من قبل العالم عندما سيتم طرح حكومتكم للمحاكمة في محكمة العدل الدولية ضد الفظائع الإنسان.


تروج لها تنظر بقلق بالغ النزاع الحالي التي يتم تشغيلها من قبل اعمال عنف طائفية في أراكان، وميانمار بين المسلمين وRakhines.


وقتل 10 مسلمين في عام 2012 3 يونيو الثالثة في Taungup بواسطة Rakhines يشكل في النهاية مجتمع كامل ريش اشتباك اذا كانت الحكومة غير جادة في التعامل مع هذه القضية وديا. حتى خلال فترة حظر التجول فرض في موانغداو منذ 8 يونيو 2012، والموارد ونشر التقارير التي سمحت للRakhines من قبل الشرطة لحرق بيوت الروهينجا.


حاليا التوتر يتصاعد، ونحن نأسف لأن السلطات لا التحرك بسرعة ضد Rakhines عن الفظائع المتواصلة.


ومما زاد الطين بلة، وشارك رجال الأمن في موانغداو في مقتل 2 من أفراد الشرطة روهينغيا عندما فتح النار على مجموعة بعد صلاة الجمعة.


وتفيد التقارير أيضا إلى أن الشرطة سمحت Rakhines لضبط إطلاق النار على المنازل والمحلات التجارية الذين ينتمون إلى مجتمع روهينغيا في ما لا يقل عن 4 قرى حتى 9 يونيو 2012.


رجال الأمن وتفاقم التوتر عندما يصاب العديد عندما فتح النار على القرويين الذين يحاولون مساعدة أحرقوا قرية، Sawmawna. أنشئت تحت قرية Myothu المسالك جيي في اطلاق نار من قبل العنصرية راخين والتي كما نتلقى تقرير ما زالت تحترق - قرية ثلاثة Sawmawna ميل Nasaka البوابة.


قوات الأمن - الجيش، والشرطة، وHluntin Nasaka اطلاق في الهواء بالقرب من قرية Pandawpin، Nyaung Chaung، Khayoungdan الورم وMyothuGyi لوقف الروهينجا الذين يريدون مساعدة القرية "Sawmawna".


نحن ندين احراق مسجد كان قد تم الإبلاغ ينفذها غوغاء العنصريين Rakhines في حين أن أفراد الأمن وقفت فقط من قبل. الجيش تقييد حركة Rohingyasm لحماية ممتلكاتهم حتى حين Rakhines أحرار في التحرك ومواصلة الاعمال الوحشية.


نحن نتابع عن كثب أخبار الفظائع فور وقوعها، وسوف لا يكون مراقبا فقط بعيد في حين يرتكب الظلم.


ونحن نحث الأمم المتحدة ودول منظمة المؤتمر الإسلامي إلى التدخل فورا لأنه ليس هناك ما يدل على أن من الممكن تسوية الوضع في أسرع وقت ممكن. إذا كان التوتر لا يزال، وسوف تتطور إلى إعادة إشعال لمذبحة عام 1942.


نحن نطالب بأن ضباط الشرطة حماية المدنيين الأبرياء.


نحن نطالب كذلك تلك أفراد الأمن الذين يعملون بشكل غير مباشر جنبا إلى جنب مع القتلة Rakhines لإبادة روهينغيا ينبغي الوفاء والإجراءات المتخذة لاضطهاد لهم إذا وجدوا مذنبين بالتآمر مع المهاجمين.


استمرار سياسات اتبعت الإقصاء والاضطهاد ضد الروهينجا في حين تشارك بعض hardhearted راخين الأكاديمية والسياسيين في الخطط العنصرية وكراهية الأجانب إلى تهميش وإبادتهم، لا تزال هي أمر اليوم.


وتستمر الحكومة في معاملتهم كأجانب استخدام هذا القانون الجنسية القمعية على نحو عشوائي. تطورت هجرة السكان من الروهينجا في وقت واحد من ملء Rakhines في أراكان منذ تطهير عرقية في منهجية للروهينغيا، معظم الحالات بطريقة وحشية. يجري نهب سجلات خصائص مسلم: تعرضت للنهب المحلات التجارية والمنازل والمساجد، ودمرت وأحرقت، لا يقبل الجدل.


في حالة روهينغيا، وقانون الجنسية لعام 1982 يروج Burmanization أو Rakhinization التي تهدف إلى إبادة الروهينجا


من سكان أراكان. وقد تم المسلمين الروهينجا الذين يعيشون في ظل خوف دائم منذ تطبيق قانون المواطنة in1982. تقارير والاختطاف والتعذيب، القتل والاغتصاب خارج نطاق القضاء وسرا. وقد أدى هذا القانون تقييدا ​​في التمييز الحاضر وتأجيج الكراهية ضد روهينغيا وصفت بأنها الأجانب، في حين أنه كان التاريخية تثبت أن الروهينجا هو مواطن المشروعة للبورما مستقل. هم نسل من الحضارة مسلم أراكان منذ القرن 7.


وانطلاقا من هذه الحقائق، والتي هي السبب الرئيسي الكامن وراء التوتر الحالي والعنف التي نطالب حكومة ميانمار اتخاذ التدابير المناسبة لحماية المجتمع روهينغيا الضعيفة وايجاد سبل لتعويضهم عن فقدان ممتلكاتهم ومنازلهم وأراضيهم .


باسم تروج لها


السيد امين الدين يحيى


رئيس مجلس الإدارة



c.c


والسيد بان كي مون الكرام الأمين العام للأمم المتحدة والأونرابل داتو سيري Anifah أمان وزير خارجية ماليزيا




رئيس منظمة التضامن لحقوق الروهنجيا





قتل وتشريد المسلمين في أراكان مستمر




صحيفة بحرالعرب الإلكترونية - الحبيب الشريف




طالب الأستاذ سليم الله حسين رئيس منظمة التضامن لحقوق الروهنجيا (أراكان بميانمار) المجتمع الدولي والمنظمات الإسلامية, ومنظمات حقوق الإنسان التدخل الفوري لوقف المذابح, والانتهاكات ضد أبناء المسلمين الروهنجيين من قبل المعتديين البوذيين الذين أحرقوا القرى, ودمروا المساجد على مرأى ومسمع من القوات الحكومية, وقال سليم الله في تصريح للعالم الإسلامي: أطالب الحكومة الحالية في ميانمار الارتقاء إلى مستوى العملية الديمقراطية التي تشهدها البلاد حاليا, وحمل الحكومة المسؤولية الكاملة عما يجري من انتهاكات صارخة ضد الشعب الروهنجي المسلم.
وكشف رئيس منظمة التضامن الروهنجي عن انتهاكات خطيرة في مدينة أكياب عاصمة أراكان حيث أحرق البوذيون أكثر من ألفي منزل للمسلمين ودمروا أكثر من 13 مسجدا في ثمان قرى يقطنها المسلمون مما اضطر السكان إلى الفرار إلى المناطق الحدودية مع بنجلاديش والتي بدورها منعت هؤلاء من العبور إلى أراضيها.
وأوضح السيد سليم الله أن تحرك حكومة ميانمار الحالية بطئي جدا لإيجاد حل لهذه الانتهاكات المتكررة من البوذيين فيما يحدث.
وكرر السيد سليم الله مطالبته المجتمع الدولي والإسلامي, و دول الجوار, ودول الآسيان والمنظمات الدولية خاصة هيئة الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي, والجامعة العربية, ومجلس التعاون الخليجي, وجميع الهيئات المعنية بحقوق الإنسان باتخاذ خطوات جادة بشأن حماية الشعب الروهنجي المظلوم الذي يتعرض باستمرار إلى الإبادة الجماعية من قبل البوذيين مشيدا في الوقت نفسه بمواقف حكومة خادم الحرمين الشريفين بمساندة شعب الروهنجيا المسلم, ودعم رابطة العالم الإسلامي, ومنظمة التعاون الإسلامي في عرض قضية مسلمي بورما في المحافل الدولية.
هذا وقد ذاع الصوت في العالم بأن ميانمار نحو طريقها إلى الديمقراطية وبالتالي ستتمكن جميع العرقيات والقوميات فيها من ممارسة الحقوق الإنسانية على قدم المساواة التي حرمت منها منذ حوالي ستين سنة تحت مظالم الحكم العسكري الذي عمل على تهجير المسلمين من منطقة أراكان حيث بلغ عدد من هاجر من البلاد إلى حوالي مليونين تفرقوا في أنحاء العالم بين بنجلاديش, وباكستان ودول الخليج العربي, وفي جنوب شرق اسيا.

يتبع



.جوري. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2012, 05:51 PM   #2 (permalink)
.جوري.
عضو موقوف
ليس كل مايلمع ذهباً
 




ميانمار: ضرورة حصول ضحايا الاشتباكات الأخيرة على الرعاية الصحية




يانغون، ميانمار، تعبر منظمة أطباء بلا حدود عن قلقها الشديد إزاء عدم حصول السكان المتضررين جراء أعمال العنف والانقسامات العميقة في المجتمع على الرعاية الصحية الطارئة.
مع استمرار جو التوتر والاضطراب السائد في ولاية أراكان، وعند اندلاع أعمال العنف يوم 9 يونيو/حزيران, اضطرت المنظمة إلى تعليق معظم أنشطتها الطبية في الولاية، مما وضع عياداتها وطاقمها عرضة للخطر.
يقول جو بيليفو، مدير العمليات لدى منظمة أطباء بلا حدود: "تعبر منظمة أطباء بلا حدود عن قلقها الشديد إزاء ضحايا الاشتباكات الذين لا يحصلون على الرعاية الطارئة وجراء الاحتياجات الطبية المستمرة لمرضانا. ويكمن مصدر قلقنا المباشر في توفير الخدمات الطبية الطارئة فضلاً عن تقديم الطعام والإمدادات إلى السكان، وتوفير العلاج المنقذ للحياة لمرضانا المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية".

وفي إطار جهودهم الرامية إلى إيجاد ملاذ آمن، يحاول السكان الفرار إلى جنوب بنغلاديش. فتعبر منظمة أطباء بلا حدود عن اضطرابها بشأن التقارير التي تفيد بأن الحكومة البنغلاديشية ترفض دخول السكان الذين يحاولون الفرار من العنف والحصول على الرعاية الصحية عبر الحدود. وتوفر المنظمة خدمات طبية داخل بنغلاديش، وهي على أهبة الاستعداد لمعالجة أي شخص بحاجة للمساعدة، بغض النظر عن الأصل.
يضيف بيليفو: "يجب السماح للسكان الذين يبحثون عن ملاذ آمن والذين يحتاجون للطعام والمياه والرعاية الطبية بعبور الحدود. في كل من ميانمار وبنغلاديش، تحاول منظمة أطباء بلا حدود الوصول إلى أولئك المتضررين جراء أعمال العنف، غير أنه ينبغي السماح لهم بالوصول إلينا أيضاً".
تقدم منظمة أطباء بلا حدود في ولاية أراكان الخدمات الطبية منذ عشرين عاماً، وتركز بشكل خاص على صحة الأم والأمراض المعدية مثل الملاريا والإسهال وفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز وداء السل. وفي عام 2011، أجرت المنظمة أكثر من 487.000 استشارة، وقدمت العلاج المضاد للفيروسات الرجعية إلى أكثر من 600 مريض مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز. بالإضافة إلى تلبية الاحتياجات الطبية الملحة، فإن استئناف برامج منظمة أطباء بلا حدود العادية مهم للغاية بالنسبة لصحة السكان طويلة الأمد وسلامتهم، وذلك بالنسبة لكل المجتمعات في جميع أنحاء الولاية.

في إطار شتى الأنشطة التي تقوم بها منظمة أطباء بلا حدود في جميع أنحاء العالم، يكمن الهدف الوحيد للمنظمة في توفير المساعدات الطبية الإنسانية التي يحتاجها السكان المستضعفون، وذلك بغض النظر عن العرق أو الأصل أو الدين. ويعتبر برنامج منظمة أطباء بلا حدود الطبي في ميانمار من أكبر البرامج في جميع أنحاء العالم. كما تشكل المنظمة الموفر الأساسي في البلاد لعلاج الإيدز وهي في الريادة فيما يتعلق بمكافحة الملاريا.


.جوري. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2012, 05:52 PM   #3 (permalink)
.جوري.
عضو موقوف
ليس كل مايلمع ذهباً
 

البيان الختامي لمؤتمر "حقوق الإنسان بين الشعارات والحقائق"
المسلم/مجلة البيان | 7/8/1433 هـ



مؤتمر حقوق الإنسان

أصدر مؤتمر "حقوق الانسان بين الشعارات والحقائق" الذي انعقد في العاصمة السودانية الخرطوم لمدة ثلاثة أيام بيانه الختامي الاثنين.
وهنأ البيان كافة أبناء الأمة عامة، وشعب مصر خاصة، على نجاح مرشح الشعب المصري الرئيس المصري المنتخب: أ.د.محمد مرسي.
وأكد البيان أن حقوق الإنسان في الإسلام ليست خاضعة للأهواء البشرية، ولا للاختيارات الإنسانية، بل هي منبثقةمن مرجعية إسلامية تعتمد الكتاب والسنة،وتستلهم الممارسات الراشدة عبر تاريخ الأمة المتعاقب،بعيدا عن الأهواء ومراعاة المصالح الخاصة فردية كانت أم فئوية.
وقال البيان إن حقوق الإنسان في الإسلام قد جاءت مستوعبة للناس جميعا، أيا كان جنس أحدهم أو لونه أو سنه أو ديانته، في إطار التكامل مع مراعاة المصالح العامة للمجتمع.
وأضاف إن مواثيق حقوق الإنسان المعاصرة قد انبثقت من القيم الغربية، وفيها ما يتعارض مع حقوق الإنسان في الإسلام وفطرته وعقله، وذلك يمثل في الحقيقة إهانة للإنسانية، واعتداء على قيم المجتمع السوي تحت شعارات براقة تحمل مضامين مدمرة .
وتابع: إن الغرب بقوته الماديةوروحه الاستعمارية يتخذ من حقوق الإنسان وسيلة لترسيخ ثوابته ومراعاة مصالحه فقط، ويتخذمن تلك المبادئ وسيلة لفرض قيمه العلمانية على الأمم الأخرى، وسبيلا للضغط على المستضعفين، وتحويرقيمهم والتشكيك في ثوابتهم وتهديد مكتساباتهم والسيطرة على ثرواتهم وتقسيم دولهم وإقصاء الحكومات التي ترفض الانصياع لمطالبهم.
وأشار إلى أن الغرب يمارس ازدواجية بغيضة بالنسبة لحقوق الإنسان، فبينما هو يحمي الإنسان الغربي في كل شيء لمجرد كونه غربيا مهما كان ظلوما جهولا، ويصون القيم الغربية مهما كانت زائفة.. نجده في الوقت نفسه يستهدف كل ما يتعارض مع أهدافه ويهدد مصالحه، مهما كانت صوابا، كما نجده يمارس استعلاء وانتقائية فجة في التطبيق،إذ نراه مثلا يسكت بل يدافع عن مؤسسات استعمارية وأنظمة استبدادية غارقة في الفساد وانتهاك حقوق الإنسان لمجرد كونها تدور في فلكه، في الوقت الذي نجده يهاجم مؤسسات نظيفة وأنظمة أخرى لمجرد كونها لا تخدم قضاياه وتأبى أن تسير في ركابه لخدمة أهوائه.
وأوضح أن الشعوب المسلمة هي أكثر الشعوب المتسلَّط عليها، المنتهكة حقوقها،المستهدفة قيمها وثوابتها، المتعدى على أرضها ودماء أبنائها في أجواء انتهاكات سافرة لحقوق الإنسان من قبل القوى الغربية ومن أذرعتهم السياسية والفكرية والعسكرية في المنطقة على حد سواء، وأنه لولا الممارسة الغربية الظالمة وغير المسؤولية - سواء أكانت مباشرة أم غير مباشرة – في هذا الجانب ما كان للأمور في منطقتنا أن تصل إلى هذه المرحلة من السوء، وهذا واقع مشاهد في أكثر من مكان، فعلى سبيل المثال:
- هذه شعوب فلسطين والعراق وأفغانستان تئن من وطأة الاحتلال الغربي المنتهك للقوانيين الدولية التي يتشدقون بها، ولكل ما هو إنساني ولا من نكير ولا من مجيب.
- وهذا شعب سوريا الذي تطايرت أجزاؤه وأشلاؤه وسالت دماؤه لمجرد كون أرضه صارت ساحة لصراع غربي روسي على النفوذ، مع أن النظام الطاغي ما كان له أن يجثم على صدور أحرار سوريا لعقود متعاقبة لولا الدعم الغربي والمساندة الروسية مكافأة له على حفاظه المستميت على أمن "إسرائيل".

- وهذه بورما يهجر أهلها اليوم، في ظل سلسلة طويلة من الانتهاكات الصارخة المتعاقبة عليهم.

- وشعوب أخرى في إفريقيا وغيرهالا تعرف الاستقرار، جراء مكر كبار مورس عليها طويلا.
- وهذا سوداننا الحبيب الذي تكالبت عليه قوى الاستكبار العالمية، فتمالأت مع المتمردين في أطرافه، بشكل قسم أرضه، وأقض مضجعه، ثم سلط عليه سيف الظلم، باسم محكمة الجنايات الدولية، التي تترك عن عمد كل الممارسات الإجرامية الاستعمارية، وتتحرك فقط لتحقيق الأهداف والأجندة الغربية.
وأكد على ضرورة العناية بنشر ثقافة حقوق الإنسان في ضوء المفاهيم الإسلامية، وما وافقها من بعض القوانيين الأممية؛ عبر مناهج التعليم ووسائل الإعلام المتاحة، وإنشاء مواقع على الشبكة العنكبوتية بلغات العالم الحية تشرح القضية، وتخاطب الرأي العام الغربي بشأن الانتهاكات التي تمارسها حكوماته على قيمنا وشعوبنا ودولنا.
وأوصى المؤتمرون رجال القانون الدولي، وكل من له عناية بالدفاع عن قضايا الأمة وحفظ حقوقهابالنضال القانوني على الصعيد الدولي، والسعي الحثيث لتقديم مجرمي الحروب ومنتهكي حقوق الإنسان، وبخاصة منتهكي حقوق أمتنا المسلمة للمحاكمة.ويؤكدون على ضرورة التكامل في الجهود الحقوقية مع كافة المؤسسات الحقوقية المنصفة والجادة.
كما أوصوا خبراء القانون والمحامين والناشطين من أبناء هذه الأمة في ميادين حقوق الإنسان بتبني تأسيس منظمة إسلامية عالمية لحقوق الإنسان، تكون من مهامها: تقديم الرؤى والأفكار الإسلامية في مجال حقوق الإنسان، وتقديم رؤى نقدية للقوانين والمفاهيم المخالفة للأطروحات الإسلامية،ورعاية حقوق الإنسان المسلم، والمنافحة عن قضاياه، وكشف الممارسات الظالمة والجرائم الغربية على بلدان وشعوب الأمة وتقديم وثيقة إسلامية عالمية لحقوق الإنسان، تجسد رحمة الإسلام بالناس، وكماله في تحقيق مصالحهم على أكمل وجه.
وشدد المؤتمرون على حق الثوار في عالمنا العربي بالمطالبة بحقوقهم السياسية والثقافية والاجتماعية وغيرها، ويدعونهم إلى الوفاق والتكامل وتعميق جسور الثقة فيما بينهم ليتم تعزيز الهوية وسير بخطى واثقة نحو مسيرة الإصلاح والتنمية الشاملة ومراعاة حقيقة لحقوق الإنسان في بلداننا المسلمة.
وطالبوا الحكومات والشعوب الإسلامية بدعم ومؤازرة الشعب السوري العظيم؛ حتى ينال حريته واستقلاله ويتم تخليصه من النظام المجرم الجاثم على صدره.
ودعا المؤتمر منظمات حقوق الإنسان العالمية الأهلية للقيام بواجبها الإنساني في رفع الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان المسلم.

رابط المصدر :
http://www.almoslim.net/node/167144

</B></I>
.جوري. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2012, 05:54 PM   #4 (permalink)
.جوري.
عضو موقوف
ليس كل مايلمع ذهباً
 

بيان الهيئة العالمية للعلماء المسلمين في رابطة العالم الإسلامي بشأن القتل والتشريد الذي يتعرض له المسلمون في بورما




الموافق 1433/8/7هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد :
فانطلاقاً من قول الحق تبارك وتعالى: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) وقول المصطفى صلى الله عليه وسلم (المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة، فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة) .
فإن الهيئة العالمية للعلماء المسلمين التابعة لرابطة العالم الإسلامي تستنكر استنكاراً شديداً ما يتعرض له المسلمون في بورما (الروهنجيين في أراكان) في هذه الأيام من قتل وتشريد واضطهاد وتهجير وتدمير للمنازل والممتلكات والمساجد .
وتهيب بحكومات المسلمين، ومؤسساتها الإسلامية لنصرة مسلمي بورما الذين يعانون من الاضطهاد منذ خمسة عشر عاماً .
إن الهيئة إذ تحذر من خطر استمرار اضطهاد الروهنجيين في بورما تعرب عن رفض علماء الأمة وشعوبها لسياسة التمييز البوذية التي أدت في حملات الاضطهاد الأخيرة إلى قتل عدد من العلماء والدعاة إلى جانب شن حملات اعتقال للأبرياء، مما أدى إلى هروب آلاف المسلمين إلى بنجلاديش .
وتذكر الهيئة بما أصدره المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي في دورته الحادية والأربعين،التي عقدها في شهر رجب الماضي، فقد أعرب المجلس عن قلق المسلمين في العالم للمجازر الدامية في بورما، والتي قتل فيها عدد كبير من المسلمين، واستنكر سياسة التمييز والاضطهاد ضد المسلمين بسبب انتمائهم الديني، وطالب منظمة التعاون الإسلامي ببذل الجهود لوقف اضطهاد مسلمي بورما، ودعا منظمات حقوق الإنسان إلى القيام بواجبها في حمايتهم ونيلهم حقوق المواطنة والمساواة مع غيرهم من مواطني بورما .

وإذ تؤكد الهيئة على أهمية ما أصدره المجلس التأسيسي للرابطة، فإنها تحث المؤسسات الخيرية والإغاثية في العالم على عون المشردين من الروهنجيين المسلمين في بورما سواء في داخل بورما أو الذين لجأوا إلى بنجلاديش، وتطالب حكومة بنجلاديش بفتح الحدود لهم تحقيقاً للأخوة الإسلامية، وتهيب بالدول الإسلامية وخاصة دول مجلس التعاون الخليجي مد يد العون لبنجلاديش لتتمكن من إيواء المسلمين الفارين إليها من بورما .
http://www.themwl.org/news/default.a...&nid=1277&l=AR

</B></I>
.جوري. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2012, 11:29 AM   #5 (permalink)
عطا نور
رومانسي مبتديء
 
بارك الله فيكم وشكرا لكم على الاهتمام بالقضية
عطا نور غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المنظمات العشر الاكثر سرية في العالم عروووبة ثقف نفسك مع ثقافات العالم 9 06-16-2012 06:44 PM
قبيلة‘‘مطير’’ تسير قافلة لمساعدة الشعب السوري ب20 شاحنة و50 مليون ريال gazwansaif اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 3 06-04-2012 06:05 AM
كريم الزياني - عروض ودعوات دموع الملائكة كورة عربية 8 02-09-2010 10:45 PM

الساعة الآن 06:24 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103