تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية > عالم البحار و النبات وعلم الفضاء والفلك

عالم البحار و النبات وعلم الفضاء والفلك عالم البحار و النبات وعلم الفضاء والفلك

][موسوعة الأسماك][

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-30-2012, 02:08 PM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

ADS
][موسوعة الأسماك][




][موسوعة الأسماك][



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



][موسوعة الأسماك][

الأسماك





فقاريات (حيوانات ذوات عمود فقاري) تعيش في الماء. ويزيد أنواعها على عدد جميع أنواع الفقاريات الأخرى التي تعيش في الماء وعلى اليابسة مجتمعة. وتتفاوت أنواع الأسماك تفاوتًا كبيرًا في شكلها ولونها وحجمها. وكذا من العسير الجزم بأنها تنتمي للمجموعة نفسها من الحيوانات. فمثلاً تشبه بعض الأسماك كتلة الصخر، ويشبه بعضها الآخر الديدان الملتوية. وبعضها ذو أجسام مفلطحة مثل الفطائر، وبعض الأسماك الأخرى تنتفخ أجسامها كالبالونات. وللأسماك ألوان قوس قزح جميعها. وللكثير منها ألوان بديعة كألوان الطيور الزاهية. وتشكِّل ألوانها الحمراء والصفراء والزرقاء والأرجوانية الغنية مئات الأنماط الجميلة من خطوط وأشرطة مزركشة وبقع ملونة.
وأصغر الأسماك قاطبة سمكة القوبيون القزمة التي تعيش في الفلبين. وهذه السمكة لا يتجاوز طولها 15مم. أما أكبرها على الإطلاق فهو قرش الحوت الذي يصل طوله إلى 12م ووزنه إلى 15طنًا. ولا يضر قرش الحوت معظم الأسماك الأخرى والإنسان. وأخطر الأسماك على الإطلاق لاتزن سوى بضعة كيلوجرامات ومنها السمكة الحجرية التي يمكنها قتل الإنسان خلال دقائق معدودة بوساطة أشواكها السامّة.
تتغذّى معظم الأسماك بالمحاريات والديدان المائية والأسماك الأخرى، ويتغذّى بعضها بالنباتات المائية كالطحالب وبعضها الآخر مترمم أي يأكل الأجسام الميتة للأسماك والحيوانات الأخرى، ويأكل قرش الحوت الكائنات الحية الصغيرة التي تطفو على سطح البحر.
تعيش الأسماك أينما وُجِد الماء

فتوجد في المياه القطبية الشمالية حيث تقترب درجة الحرارة من درجة التجمد. بينما يعيش بعضها الآخر في المياه الدافئة التي قد تصل إلى درجة الغليان في الأدغال الاستوائية. وتعيش الأسماك أيضًا في الجداول الجبلية الهادرة وفي الأنهار الهادئة تحت سطح الأرض. وتقوم بعض الأسماك برحلات طويلة عبر البحار. ويقضي بعضها الآخر معظم حياته مدفونًا في الرمل أو في قاع البحر. ولا تترك أغلب الأسماك الماء. وبالرغم من ذلك فبإمكان بعض الأسماك أن تبقى حية شهورًا طويلة مدفونة في قيعان الأنهار الجافة.
وللأسماك أهمية كبرى للإنسان

فيصطادها عشّاق رياضة الصيد ويحتفظ بها الكثير من الناس للزينة. وإضافة إلى ذلك، فالأسماك ضرورية لحفظ التوازن في الطبيعة؛ لأنها تأكل النباتات والحيوانات وبدورها تصبح غذاء للنباتات والحيوانات. وبذلك تحفظ الأسماك التوازن في العدد الكلي للنباتات والحيوانات على الأرض.
وتشترك جميع الأسماك في صفتين رئيسيتين:
1- لها عمود فقري، ومن ثم فهي من الفقاريات.
2- تتنفس أساسًا بوساطة الخياشيم.
والأسماك من الحيوانات ذوات الدم البارد، أي أنها غير قادرة على تنظيم درجة حرارة الجسم التي تتغير تبعًا لدرجة حرارة الماء المحيط بها. وإضافة إلى ذلك فللأسماك كلها تقريبًا زعانف تستخدمها في السباحة وتختلف جميع الحيوانات المائية عن الأسماك في صفة واحدة في الأقل من هذه الصفات. وتبدو الدلافين وخنازير البحر والحيتان مثل الأسماك ولها عمود فقاري وزعانف ولكنها من الثدييات (وهي الحيوانات التي ترضع صغارها) وتتنفس الثدييات عن طريق رئاتها دون خياشيم. وهي أيضًا حيوانات ذات دم حار؛ إذ تبقى درجة حرارة أجسامها ثابتة تقريبًا حتّى وإن تغيّرت درجة حرارة الماء أو الهواء المحيط بها. ويطلق على بعض الحيوانات المائية اسم أسماك، ولكنها ليست أسماكًا، إذ لا يوجد لها عمود فقاري. وتشمل هذه الحيوانات قناديل البحر ونجوم البحر. ويُطلق على البطلينوس وسرطان البحر والكَرْكَنْد والمحار، والأسْقَلوب (المحار المروحي) والروبيان، المحاريات. وتخلو هذه الحيوانات أيضًا من عمود فقاري.
وقد ظهرت أوّل سمكة على سطح الأرض منذ نحو 500 مليون عام. فكانت أول الحيوانات الفقارية. ويعتقد بعض العلماء أن تلك الأسماك المبكرة هي أسلاف لفقاريات أخرى.
أهمية الأسماك

تفيد الأسماك الإنسان بطرق شتى، إذ تعد الأسماك من الوجبات الرئيسية التي يتناولها أبناء الخليج العربي واليابانيون والنرويجيون. ويأكل الناس في الأقطار الأخرى الأسماك بوصفها أحد أنواع الغذاء الإضافية ضمن وجباتهم. وقد استمتع الناس منذ آلاف السنين برياضة صيد الأسماك. ويحتفظ كثير من الناس بأسماك الزينة في بيوتهم. وللأسماك أيضًا أهمية في حفظ التوازن الطبيعي، حيث تأكل الأسماك النباتات والحيوانات وبعد أن تموت تتحول هي نفسها إلى مادة غذائية لغيرها من الكائنات الحية الأخرى من نبات أو حيوان.
أسماك الطعام والرياضة تصنف الأسماك ضمن الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية فيُصاد تجاريًا كل عام ملايين الأطنان من أسماك القدّ، والرنجة والتونة وغيرها من الأسماك البحرية التي تستخدم غذاءً. ويتم الصيد على نطاق تجاري في المياه الداخلية حيث تُصاد أسماك المياه العذبة التي تستخدم غذاءً مثل: سمك الفرخ والتّروتَة. وتناقش هذه المقالة صناعة صيد الأسماك، والصيد التجاري في كل أنحاء العالم، وكذلك المحافظة على الأسماك.
استدعى النشاط التجاري إنشاء مزارع سمكية لتربية أنواع معينة من الأسماك تستخدم غذاءً، ففي بعض الأقطار تُربى في المزارع السمكية أسماك الشبُّوط والسِّلَّوْر والسالمون والتروتة. ويربي مزارعو الأسماك، الأسماك في برك، ويستخدمون طرقًا خاصة لتغذيتها حتى تنمو لأحجام أكبر وبمعدل أسرع من نموها الطبيعي.
يستمتع بعض الناس بصيد الأسماك لمجّرد المتعة، وكثير منهم يحبّون السعي وراء أسماك الرياضة. وتتصف الأسماك التي تصاد للرياضة بمكرها ودهائها أو ببعض الصفات الأخرى التي تزيد من الإثارة والمتعة في صيدها. وتشمل هذه الأسماك أنواعًا من أسماك البحر العملاقة مثل سمك المَرْلين وسمكة السَّيْف، وأسماك المياه العذبة مثل سمك الفرخ وتروتة قوس قُزح. وتُستخدم الغالبية العظمى من أسماك الرياضة أيضًا غذاء.
الأسماك المفيدة الأخرى

تُصاد بعض أنواع الأسماك على نطاق تجاري رغم كونها غير صالحة غذاء للإنسان. هذه الأسماك تستخدم لصناعة الغراء وأغذية الدواجن والمواشي (مسحوق السمك وجريش السمك ـ السيلاج) وكذلك بعض المنتجات الأخرى. ويُستخدم مايربو على ربع الإنتاج العالمي للأسماك لصناعة جريش السمك الذي يستفاد منه في صناعة غذاء الحيوانات أو استخراج زيت السمك. وتستخدم أوروبا وحدها نحو 65 مليون كجم من أنْقَليس الرمل لتصنيع منتجات سمكية كل عام. وكذلك يستخدم سمك الإسْبَرْط. وتُصنع في أمريكا الشمالية المنتجات السمكية من سمك الأنشوفة والمنهيدين. ويستخدم مسحوق الأسماك أساسًا غذاء للخنازير والدواجن والدواب.
وكثيرًا ما يستخدم العلماء السمك الذهبي وغيره من أنواع السمك الصغيرة كحيوانات تجارب في البحوث الطبية لأنها لا تحتاج إلى مكان كبير أو عناية كثيرة كغيرها من حيوانات التجارب. فمثلاً، تستخدم مادة كيميائية تنتجها الأسماك الكروية لمعالجة مرض الربو. كما يستمتع كثير من الناس بحفظ الأسماك وتربيتها في أحواض الأحياء المائية بمنازلهم للزينة. ومن أسماك الأحواض المائية الشائعة السمك الذهبي والجوبي والتترة.
الأسماك الضارة

تهاجم أنواع قليلة من الأسماك الإنسان أحيانًا ومنها أنواع معينة من أسماك القرش، خاصة قرش أبي مطرقة وأسماك القرش البيضاء وأسماك البرّكودة وأنقليس الموراي.كما أن بعض أنواع سمك البرانيهْ متعطشة للدماء وفكوكها مزودة بأسنان حادة كموسى الحلاقة. وبإمكان مجموعة من هذه الأسماك نزع لحم إنسان أو أي حيوان كبير آخر خلال دقائق، بل ثوانٍ. ولبعض السمك، مثل سمك الشِّفْنين اللّساع والسمكة الحجرية، أشواك سامة تؤذي أو تقتل أي شيء يلامسها. ولحم سمك القادوح والأسماك الكروية وبعض الأنواع الأخرى سام، وقد يسبب أكله المرض وأحيانًا يسبب الوفاة.
وقد أصبحت أنواع قليلة من السمك عند استقدامها في مياه معينة آفات. ففي أمريكا الشمالية مثلاً، نجد أنَّ الجَلَكي البحري الذى دخل البحيرات العظمى وكذلك السلور الآسيوي الذي استُقدم إلى المياه الداخلية في فلوريدا أصبحا يهددان الأسماك الأخرى المستوطنة بتلك المياه.
الأسماك والتوازن الطبيعي

تؤلف مجموعة الأسماك المستوطنة في بيئة معينة مثل بحيرة أو جزء معيّن من البحر جماعة سمكية. والأسماك في جماعة ما جزء من نظام أشمل تنتقل فيه الطاقة من كائنات حية إلى أخرى في شكل غذاء. ويُطلق على هذا النظام السلسلة الغذائية. وتبدأ كل سلسلة غذائية بالطاقة المستمدة من ضوء الشمس. وتستخدم النباتات هذه الطاقة لصنع غذائها. إن أكثر أنواع الكائنات أهمية في البحر أو في المياه العذبة هي العوالق المائية وهي الكتلة الكبيرة من النباتات والحيوانات الدقيقة التي تنجرف قريبًا من السطح. وتتغذى بعض أنواع الأسماك بالعوالق وتشكل هذه الأسماك بدورها غذاء الأسماك الأخرى بعد ذلك. وقد يأكل الإنسان أو الطير أو الحيوانات بعضًا من تلك الأسماك أيضًا، كما يموت كثير من السمك موتًا طبيعيًا. وتغوص أجسامه في الماء وتتحلل وتزود المادة المتحللة النباتات والحيوانات المائية بالغذاء.
تُكون كل جماعة سمكية جزءًا من جماعة طبيعية أكبر تتكون من كافة النباتات والحيوانات الموجودة في منطقة معينة. وتشتمل كل جماعة طبيعية ما على العديد من السلاسل الغذائية، التى يطلق عليها إجمالاً الشبكة الغذائية. وتمنع الأنماط الغذائية المعقّدة الداخلة ضمن شبكة غذائية التكاثر المفرط لأيّ نوع واحد من الكائنات الحية على حساب الكائنات الأخرى، وبهذه الطريقة، تتم المحافظة على التوازن الطبيعي.
ويمكن أن يضطرب التوازن في جماعة ما إذا ما قُضي على أعداد كبيرة من نوع بعينه. فقد يقلب الناس التوازن بصيد أحد أنواع السمك بكثافة عالية. أو قد يلوث الناس الماء بشدة بحيث يكون من الصعوبة بمكان أن تعيش أنواع معينة من النباتات أوالحيوانات التي تشمل السمك في تلك المياه.



==============
عالم الاسماك البحرية



][موسوعة الأسماك][

تتواجد الأسماك في المحيطات والبحار والمياه العذبة ويمكن للسمك أن يعيش في المياه الاستوائية وتحت الجليد ويتراوح حجمه من أقل من سنتيمترين إلى عدة أمتار للبالغين . وتتنفس الأسماك الأكسجين المذاب في الماء عن طريق الخياشيم والمحرك الرئيسي لغالبية الأسماك هو الزعنفة الذيلية التي تسير السمكة إلى الأمام , أما زعنفة الظهر تساعد على حفظ التوازن , وما تبقى من الزعانف فتستعمل لتوجيه السمك.

ويوجد في العالم مالا يقل عن 24000 نوع معروف من الأسماك يعيش 60 % منها في المياه المالحة , أما البقية فتعيش في المياه العذبة , وتشغل أسماك الشعاب المرجانية 25 % من مجموع أنواع أسماك البحار والمحيطات , ولقد تم تسجيل أكثر من 1280 نوع من الأسماك في البحر الأحمر ومنها حوالي 11-17 % مستوطنة و 200 نوع في الخليج العربي , ولا يزال يكتشف العلماء المزيد من هذه الأنواع وحديثا وصلت الأنواع المتواجدة في الخليج العربي إلى 542 نوعاً منها حوالي 2 % مستوطنة.
][موسوعة الأسماك][

وتشكل الأسماك وعيرها من الحيوانات المائية في المتوسط 6 % من البروتين الكلي و 17 % من البروتين الحيواني , وتلعب الأسماك دوراً هاما في المحافظة على صحة الإنسان حيث تعتبر غذاء مفيداً لصحة الإنسان بفيتامين (أ) الذي يساعد على النمو , إضافة إلى الأحماض الدهنية الأساسية التي يصنعها الجسم والضرورية لنمو الدماغ وتجديد الخلايا العصبية والتي تحمي من أخطار أمراض القلب إذ يخفض مقدار الكوليسترول السيئ ويزيد من مقدار الكوليسترول الجيد الذي يحافظ على الشرايين , والأحماض الدهنية تمنع تكون الجلطات الدموية وتؤثر في سيولة الدم وتخفيض ضغط الدم للأشخاص الذين يشكون من ارتفاع معتدل فيه , إضافة على احتوائها إلى كميات من أنواع متعددة من المعادن وتنقسم الأسماك إلى قسمين
أسماك غضروفية - أسماك عظمية



الأسـمــاك الغضروفيــة

وهي اسماك ذات هيكل غضروفي مثل أسماك القرش واللقيطة وهى من آكلات اللحوم حيث تتغذى على الأسماك بينما تتغذى القواقع على القشريات والرخويات وغيرها من الفقاريات الموجودة على قاع البحر وعظم الأسماك الغضروفية بيوض ولود والقليل منها يبيض والإخصاب فيها داخلي دائما ولو كان السمك بيوضاً,

][موسوعة الأسماك][
وفي السمك البيوض الولود كما في أسماك القرش يحدث الإخصاب داخلياً,ويبيض الحيوان ويحتفظ ببيضه في قناة خاصة ثم يفقس البيض داخل الحيوان ويتكون ما يشبه الرحم ويتربى الجنين في الرحم إلى أن يكتمل نموه ثم تلد الأنثى صغارها تامة التطور غالب
الأسمــاك العظميــة تتميز بوجود هيكل داخلي ساند ومتماسك من العظم , ويغطي الجلد عادة قشور متداخلة تكون صغيرة للغاية أو معدلة إلى صفائح أو حلقات صلبة. والتكاثر يكون عن طريق البيض الذي يلقح خارج الجسم وفي بعض الفصائل يتم تلقيح البيض داخل الجسم.
ولها كيس هوائي يسمى الحوصلة الهوائية يحل محل الرئة , ويحتوي على غاز يمكن أن يتحكم فيه لتغيير طفوه ليعادل ضغط الماء الخارجي كي يجعل السمكة بلا وزن في عمود الماء فتبقى معلقة عند العمق المطلوب
الأسماك الاقتصادية


وتتميز أسماكها بالألوان الزاهية والأشكال الجميلة وخصوصاً الأسماك الغير اقتصادية منها, ويزداد التنوع السمكي خلال الشعاب القريبة من الشاطئ باتجاه كسارة الحيد المرجاني وتستمر هذه الأنواع في الزيادة إلى عمق يتراوح من 10 إلى 15 متراً ومن ثم تعود نسبة الأنواع في التناقص

الجروف الساحلية

تتميز الجروف الساحلية في البحر الأحمر باحتوائها على مصادر غذاء الأسماك العاشبة من الحشائش البحرية. أما في الخليج العربي فمياهه جميعها مهمة في الصيد لضحالتها ووفرة البلانكتون فيه
تنقسم الأسماك الأقتصادية إلى ثلاثة أقسام

أ- أسماك الشعاب المرجانية : وأهما الكشر والناجل والشعور والبهار والحريد والرباني
ب : الأسماك العائمة وأهمها البياض والكنعد والتونة والبركودا والعربي والسردين ج : الأسماك القاعية وأهمها السيجان والمرجان

المصدر: موسوعة الأسماك

http://kenanaonline.com/users/allfis...3/posts?page=1





التعديل الأخير تم بواسطة عاشق الجنة. ; 07-01-2012 الساعة 12:12 PM
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2012, 02:09 PM   #2 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



][موسوعة الأسماك][



أســــماك البحـــــر




أســــماك البحـــــر
إن عالم البحر عالم عجيب لم يستطع الإنسان سبر غورة واكتشاف أسراره وكل ما عرفة من أسرار فهو القليل, عالم مثير وغريب. فهل تعلم أن البحر الأحمر وحده به عشرة آلاف نوع من الأسماك من بينها ثلاثة آلاف لا تعيش إلا فى مياهه.
إن الأسماك من أكثر الفقاريات من حيث عدد الأنواع الذى يصل إلى ما يقرب من عشرين ألف نوع , تعيش الأسماك فى كل مكان بة ماء من أعماق المحيطات الى البحار والانهار والبحيرات المكشوفة وفى الجداول الجبلية فإذا علمنا أن المياه تغطى 70% من سطح الأرض أدركنا مدى سعة النطاق الذى تتوزع فيه الأسماك. أعلى الصفحة *
ما الفرق بين الأسماك وغيرها من الأحياء المائية ؟ الأسماك فقاريات باردة الدم Cold Blooded وهو ما يعنى أن حرارة أجسامها ليست ثابتة بل فى حالة ارتفاع وانخفاض لتتطابق مع حرارة البيئة الذى تعيش فيها , وتنفرد الأسماك بأن القلب عندها ذو جوفين أثنين على حين قلوب الضفادع والزواحف والطيور والثدييات تتألف من ثلاثة أجواف أو أربعة
الخصائص المشتركة بين الأسماك: فهى أن معظمها لها فكوكا سفلية وزعانف Fins للسباحة وحفظ التوازن , وتتنفس بالخياشيم Gills وهناك اسماك ذات تنفسين بمعنى قدرتها على التنفس بالخياشيم فى الماء وقدرة على تنفس الهواء الجوى حيث أنها اسماك مياه عذبة تعيش فى الماء وعند انحسار الماء أثناء مواسم الجفاف تعيس الأسماك تحت الطين وتتنفس الهواء الجوى من خلال فتحة تحدثها فى الوحل كى تبقى حية وتتنفس هكذا لمدة ستة أشهر حتى موسم الأمطار الجديد , وأن أجسامها مكسوة بحراشيف Scales توضع فوق بعضها البعض فيما تشبه الدرع الواقى، وأجسامها انسيابية Hydrodynamic وتقوم حركتها على دفع الماء بالذنب يمينا ويسارا , وتقسم الأسماك الى ثلاث أصناف الأسماك العظمية والأسماك الغضروفية, والأسماك عديمة الفكوك
الصفات العامة للأسماك: تتميز الأسماك - مثل الحيوانات الفقارية الأخرى- بوجود الهيكل المحوري أو العمود الفقري ، الذي يتركب من فقارات منفصلة، ويحمي النخاع الشوكي والأجهزة الداخلية، كما يدعم أجزاء الجسم الأخرى، ويقع تجويف الجسم الذي يحتوي على الأعضاء الحيوية . الجزء الأمامي من بطن السمكة، أما الجزء الخلفي الذي يقع خلف تجويف الجسم، فيتكون معظمه من العضلات، ووظيفته الأساسية هي دفع الأسماك فى الماء، ويسمى بالذيل أو الذنب. لولا أن الذيل فى هذه الحيوانات الأخرى يعتبر عضواً محدود الفائدة بالنسبة لحركة الحيوان، إذ أن الأطراف وحدها هي التى تقوم بهذه الحركة. تتميز الأسماك كذلك بوجود القشور التى تغطي جسمها، وتكون هيكلها الخارجي.. وتكسو جلود الأسماك أيضاً طبقة من مادة مخاطية تكمل ما للقشور من وظائف وقائية؛ فهي تحيط بالفطريات والجراثيم التى قد تعلق بجسم السمكة، وسرعان ما تشل حركتها، فتنزلق وتسقط دون أن تصيبها بضرر، أما إذا فقدت السمكة جزءاً من قشورها، فإن الميكروبات تستطيع أن تصل إلى الجزء العاري الخالي من المادة المخاطية، فتتعرض السمكة لكثير من الأمراض. كما تتميز الأسماك أيضاً بوجود الزعانف التى تدعمها أشواك غضروفية أو عظمية؛ والزعانف تكون فردية أو زوجية.. فالفردية هي الزعنفة الظهرية والشرجية والذيلية، والزوجية هي زعنفتا الصدر.* أنواع الأسماك

الأسماك العظمية: تقسم الأسماك إلى نوعين رئيسيين : السمك العظمي هو الأكثر عددا ، ويوجد فى كل أشكال المياه . مثلا سمك الرنكة (من أنواع السردين ( يعيش فى البحر، والسلمون المرقط فى النهر وأبو شوكة فى البرك. والأسماك العظمية أسماك شعاعية الزعانف وتعمل الزعنفة الذنبية كمروحة دافعة أما الزعانف الأخرى فتعمل على حفظ التوازن ولتلك الأسماك طرق متعددة للتكيف مع البيئة ففى الأسماك القاعية تكون لها عينين بارزتان لتستكيع الروية وهى مختبئة تحت الرمال وكذلك تتغير ألوان الأسماك تبعا للبيئة المحيطة كما فى حالة سمك موسى أما أسماك الشعاب المرجانية فتتميز بألوانها الزاهية المتغيرة. بعض الأسماك لها القدرة على إنتاج الضوء وهذه الإضاءة الحيوية تنتج خلال عمليات الأيض حيث تتحول الطاقة الكيميائية إلى طاقة ضوئية
. تختلف سرعة الأسماك من البطئ الى الأسماك السريعة فسرعة نبات التن يصل الى 74 كم / ساعة, أما سياف البحر Sword fish فقد تصل سرعتة الى 96 كم / ساعة أما السمك الشراعى Sailfish فتصل سرعته الى 109 كم / ساعة , ولمعظم الأسماك ما يعرف بكيس العوم Swimming bladder وهو كيس مملوء بالهواء ينشأ من الأنبوب الهضمى يتمايز وينفصل عنه وربما يتصل بالمرئ بقناة هوائية وهى تحفظ الضغط للسمكة وهى بمثابة القنوات النصف دائرية التى فى أذن الإنسان
الأسماك الغضروفية: وهو النوع الثانى، له هيكل أكثر مرونة وطراوة ويشمل أسماك القرش (كلاب البحر) والشفنين والسمك المفلطح وهذا النوع يعيش فقط فى البحار.
وكانت الأسماك أول حيوانات على الأرض ينمو لها هيكل داخلي عظمي وجمجمة ذات فكين وأسنان وكل الفقريات منحدرة منها. سمكة الكويلاكانت سمكة مثيرة . فهي ما زالت كما كانت منذ العصر الديفوني ، أى منذ حوالي 300 مليون سنة . ولها زعانف غريبة مختلفة عن أية سمكة أخرى فى العالم .
ونوع آخر من الأسماك هو سمك الرئة الذي يستطيع التنفس إذا جف ماء البحيرة فتختفبئ فى الوحل وتظل حية إلى أن تهطل الأمطار. وبما أن الأسماك تعيش فى مياه مالحة أو عذبة ، وفى أعماق مختلفة ، فأشكالها مختلفة وطعمها منوع فسمكة السلمون مثلا التى تسبح فى مياه جارية وأحيانا كثيرة ضد التيار لها جسم إنسيابى. وفى البركة تكون المياه ساكنة لذلك فإن سمك الشبوط والسمك الذهبي يتحرك بسرعة أقل وبعض أنواع السمك البطيء ذي الجسم المستدير أو السمين له صفائح وأشواك لحمايته والمسك الطويل الدقيق مثل الإنكليس بإمكانه أن يتغلغل إلى أماكن ضيقة يختبئ فيها من عدوه كما أن الأسماك التى تعيش قرب قاع البحر يكون لها أجساما مفلطحة .
والأسماك المفلطحة مثل سمك موسى والبلايس تستريح مستلقية على جنبها. وعندما يفقس البلايس الصغير يكون بشكل سمكة كاملة ثم ينمو وينحف وتبدأ الجمجمة بالالتفات إلى أن تلتقي العينان وبإمكان البلايس أن يستلقي على قاع المحيط فيصبح من الصعب جدا رؤيته. وبين الأسماك الغضروفية يختلف الشكل أيضا فسمك القرش يسبح بحرية وله جسم إنسيابي يمكنه من الحركة السريعة فى الصيد والإنقضاض أما الشفنين والسمك المفلطح فلها أجسام عريضة و جوانح هي فى الواقع زعانف صدرية وتعيش أكثر الوقت فى قاع البحر وتتغذى بالأسماك الصدفية . وأكبر أنواع الشفنين هي (المانتا) أو سمكة الشيطان وقد يصل طولها إلى سبعة أمتار ووزنها إلى 1000 كم وهي مثل حوت القرش غير مؤذية .
وتعيش أنواع متعددة غريبة من الأسماك فى عمق قاع المحيط المظلم وكثير من هذه الأنواع لها أعضاء مضيئة وذلك قد يساعدها على الالتقاء خصوصا للتزاوج وأحد هذه الأنواع يكون الذكر صغير الحجم فيلتصق بالأنثى ولا يعود يتركها وقد استطاع العلماء معرفة الشيء الكثير عن حياة قعر المحيط عندما استطاعوا الغوص ضمن أجهزة خاصة يستطيعون بها بلوغ أعمق مناطق قعر المحيطات.
* تغذية الأسماك : تتغذى الأسماك بطرق مختلفة فالسمك الصياد مثل الكراكي يختبئ بين نبات الماء ثم ينقض على فريسته والشبوط يرعى النباتات بهدوء وسمك السلور يفتش عن غذائه بين الأوحال وأبو الشص نوع من السمك له مثل طعم فوق رأسه وعندما تقترب منه الأسماك الأخرى لتأكل الطعم يفتح فمه الضخم ويلتهمها أما السمك الرامي الذي يعيش فى مياه آسيا الدافئة فيصعد إلى سطح الماء ويطلق نقطة ماء على الحشرة الجاثمة على نبتة فوق الماء ويسقطها.
وهناك أنواع من السمك تتغذى بشكل مصفاة مثل الحيتان فحوت القرش الضخم يغب كمية من مياه البحر يكون فيها كثير من الحيوانات الصغيرة التى تكاد لا ترى بالعين المجردة ويخرج الماء من الخياشيم أما الحيوانات فيبتلعها.
السمك البالغ يستطيع ابتلاع سمك اكبر منه وتساعده على ذلك معدته المطاطية .ولا تستطيع معظم الأسماك شعاعية الزعانف المتقدمة مضغ طعامها كما نقدر نحن لأن عمل ذلك قد يسد تيار الماء عبر الخياشيم ولكن البعض مثل ثعبان السمك الزئبى له أسنان طاحنة فى الفكوك لصحن فريستها والتى قد تشمل القشريات ذات الأجسام الصلبة وهناك أسماك أخرى والتى لابد أن تطحن غذائها تستخدم أسناناً بلعوميه قوية فى الزور وغالباً ما تبتلع معظم اللاحمات فريستها ككل بدون تمييز مستخدمة أسناناً مدببة وحادة فى الفكوك وعلى سقف الفم لتمسك بفريستها
. هناك مجموعة أخرى من الأسماك العشبية والتى تتغذى على النباتات الزهرية والطحالب والأعشاب والأسماك مصفوية التغذية والتى تحصد وفرة من الكائنات الدقيقة من البحر تكون مجموعة ثالثة ومتنوعة من الأسماك تتراوح بين يرقات الأسماك إلى قروش (باسكنج) ولكن المجموعة الأكثر تميزاً من آكلات البلانكتون هى الأسماك شبيهة (الرنجة– الأنشوجة– البلشار– وأسماك أخرى) ومعظمها يقتل البحار المفتوحة ويسافر فى مجاميع كبيرة. ولأن آكلات البلانكتون هى الأكثر وفرة بين جمع الأسماك فى طعام هام للاحمات عديدة ولكنها أقل وفرة ويعتمد كثير من أسماك المياه العذبة أيضاً على البلانكتون كغذاء. وثم مجموعة رابعة من الأسماك هي المتنوعة الغذاء والتى تتغذى على كل من النبات والحيوان وأخيراً توجد الأسماك الكناسة والتى تتغذى على البقايا العضوية (الفتات) والطفيليات التى تمتص سوائل الجسم من أسماك أخرى
* كيف تعوم الأسماك؟ السمك العظمي له كيس هوائي أو مثانة السباحة وتحل محل الرئة ويحتوي هذا الكيس على غاز يمكن أن يتغير الضغط فيه ليماثل ضغط الماء الخارجي ، وفى الواقع فهو يجعل السمكة بلا وزن فى الماء فتستطيع البقاء (معلقة) فى الماء على أعماق مختلفة وتستطيع السمكة أن تتوقف عن السباحة وتستريح متى شاءت . أما أسماك القرش والشفنين فلا (مثانة) سباحة لها وتغرق عندما تتوقف عن السباحة ويساعدها شكل جسمها على العوم فالزعانف الصدرية الأمامية بمثابة أجنحة الطائرة بينما يساعد طرف الذيل الأعلى على الدفع إلى فوق.
* كيف تسبح الأسماك ؟ بما أن لا أذرع للأسماك ولا سيقان فإنها لا تسبح كما نسبح نحن بل تستعمل العضلات على طول جسمها تتماوج فيها من جهة إلى أخرى كما تدفع بذنبها المستقيم من جانب إلى آخر على جهتي الماء فتسير إلى الأمام وشكل السمكة العادية انسيابي يستدق ناحية الذنب بحيث يشق الماء بسهولة أكبر. والحيتان والدلافين تسبح بالطريقة نفسها ، مع الفارق أن ذنبها لا يستقيم عموديا كذنب السمك بل أفقيا ، وأجسامها تتحرك صعودا وهبوطا. *
الزعانف : لدى غالبية الأسماك زعنفة الذنب هى )الدافع) الرئيسي الذي يسير السمكة إلى الأمام . وزعنفة الظهر والزعنفة الخلفية تساعد على حفظ توازن السمكة وما تبقى من الزعانف الصدرية والحوضية فيستعمل لتوجيه السمكة. السمك المفلطح مثل سمكة موسى والبلايس تسبح جانبيا مستخدمة زعانفها بشكل تموجي وكذلك الشفنين والورنك غير أن أجسام هذه مستقيمة. السمكة الطائرة سباحة ماهرة ولكنها تستطيع التزلق على سطح الماء وذلك بالضرب بذنبها إلى الجهتين بسرعة ثم تفرش زعانفها الصدرية العريضة ويمكنها أن تطير فوق الماء لمدة عشرين ثانية ومنها ما يقطع حوالي 400 متر. أعلى الصفحة * أعضاء الحس: لجسم السمكة هيكل عظمي مؤلف من سلسلة فقرية وقفص صدري وجمجمة .
الدماغ له حبل عصبي رئيسي يمر عبر سلسلة الظهر، والأعصاب تتفرع من جنبات الحبل العصبى وتفضى إلى نقاط حساسة على حائط الجسم هذه النقاط تؤلف صفوفا على جانبي السمكة تسمى (الخط الجانبى) وتستطيع السمكة أن تسمع بواسطة هذا الخط الذي يلتقط الذبذبات فى الماء وهذا يفسر لماذا لا تصطدم السمكة الذهبية الصغيرة بحائط الوعاء الزجاجي الذى نربيها فيه. فعندما تتحرك السمكة تحدث مويجات صغيرة من الضغط ترتد عن الزجاج كالصدى وهذا ينذر السمكة بأن ثمة عقبة أمامها مع أنها لا تستطيع رؤية الزجاج وتسبح الأسماك بالطريقة نفسها عندما تكون فى موطنها الطبيعى. هناك أعضاء حسية تحت الجلد تنتهى ببراعم حسية متصلة بأعصاب تمتد تحت القنوات الحسية وظيفة تلك الحواس الجلدية الإحساس بالاهتزازات وتغير الضغط فى الماء . تصدر أيضا الأسماك أصواتًا عن طريق تنفث الهواء من كيسها السباحى إذا كان الكيس متصل بالمرئ. *
حاسة النظر: العين قادرة على الرؤية الأحادية والسمكة لا ترى الأشياء إلا فى صورة مشوهة لأن الماء باضطرابه يؤدى إلى اضطراب انتشار الضوء المنعكس عن الأشياء المرئية مقدرة السمكة على الرؤية تتعلق بما تأكل . فالأسماك التى تقتات بالأعشاب والنباتات خفيفة النظر وتعتمد على الشم والذوق . أما السمك الصياد فذو نظر حاد لكي يستطيع القبض على الفريسة . وسمك الكهوف الأعمى يعيش فى المكسيك ويكون الصغار ذوو عينين عادية ولكن الجلد ينمو عليها ويغطيها حتى يصبح السمك البالغ أعمى والسبب هو أن النظر لا قيمة له لأن هذه الأسماك تعيش فى ظلام دامس مستديم. *
حاسة الشم: السمك لا يتنفس الهواء بمنخريه ( ماعدا سمك الرئة) إلا أن المناخر متصلة بالدماغ بواسطة عصب خاص وتستعمل للشم وتساعد خاصة على إيجاد الطعام . وسمك القرش خاصة له حاسة شم قوية جدا ، وتجتذبه رائحة الدم.
* تنفس الأسماك: يتنفس السمك الأكسجين المذاب فى الماء بواسطة الخياشيم . وعلى كل قنطرة خيشوم غطاء من الجلد الرقيق مليء بالأوعية الدموية . وعندما يمر الماء عبر الخياشيم تلتقط الأوعية الدموية الأكسجين فيختلط الأكسجين بالدم ويخرج الكربون إلى الماء أما فى الأسماك العظمية فالخياشيم يحميها غطاء واق بشكل درع. والخياشيم أعضاء غنية بالأوعية الدموية فإذا فتحت السمكة فمها دخل الماء ليتخلل هذه الأوعية فيتم التبادل الغازى بينه وبين الدم المار فيها ثم يخرج الماء عبر غطاء الخياشيم ليدخل ماء غيره والخياشيم اقدر على امتصاص الأوكسجين من رئة الثدييات فهى تأخذ 80% من الأوكسجين المذاب فى الماء فى حين أن رئة الأنسان لا تقدر على استخلاص سوى 25 % من أكسجين الهواء.
* الحراشف: تختلف الحراشف اختلافا كبيرا فسمك القرش والشفنين تغطيها حراشف قاسية تشبه الأسنان العاجية الصغيرة فيكون الجلد خشن الملمس غليظا . ويستعمل هذا الجلد أحيانا كنوع من جلد الصقل (أو الكشط) ويسمى الشفرين. غالبية أنواع السمك الأخرى لها حراشف مرصوفة بانتظام. فالشبوط وما شابهه لها حراشف عظمية مستديرة وحراشف الفرخ لها أشواك صغيرة فى طرفها . السلور لا حراشف له والحفش له قليل من الحراشف الغليظة مرصوفة بصفوف معدودة وبيض أنثى الحفش من المآكل اللذيذة الغالية الثمن فى بعض أنحاء العالم وتعرف باسم (الكافيار) بالإمكان طبعا أكل بيض إناث أسماك أخرى وهذا نسميه عادة ( بطارخ(.
* تكاثر الأسماك: تكاثر الأسماك بتفريخ عدد هائل من بيض السمك لضمان قيام بعضها بالإخصاب وإنتاج الأسماك وتعتنى الأسماك الكبيرة بالصغار حتى تستطيع الاعتماد على ذواتها وبعض الأسماك تخصب البيض داخليا , وتتخذ بعض الأسماك طرق عجيبة فى التكاثر حيث تضع أنثى السمك الأنبوبى Pipefish بيضها داخل كيس أو جيب فى ذنب الذكر وتنتهى مهمتها ثم يخصب الذكر البيض ويتولى رعاية الصغار فيما بعد , وبعض الأسماك توفر الأمن للبيض, تنزل مع المد حتى تصل إلى الرمل فتحفر الأنثى فى الرمال حفرة تضع فيها البيض ثم يأتى الذكر ليلقحها وذلك قبل موعد الجزر التى تعيد الأسماك إلى البحر
* كيف تتوالد ، ودوراتها الحياتية: أكثر الأسماك تضع البيض ثم يأتي الذكر ويخصبها من الخارج . فقط أسماك القرش وبعض أ،واع الشبوط تخصب البيوض داخليا . أسماك القرش تضع بيوضها فى أكياس تدعى (محفظة حورية الماء) نجدها أحيانا على الشاطئ إذا جرفتها الأمواج وينمو القرش الصغير ضمن هذا الكيس إلى أن يأتي على الصفار ، ثم يفلت ويسبح وبعض أنواع السمك الذي يعيش فى المياه الدافئة للذكر منه زعنفة خلفية جعلت للتزاوج وتكون ظاهرة فى بعض الأسماك النهرية الأمريكية . وتوجد أنواع أخرى من السمك التى تلد أسماكا صغيرة مثل سمك المنوة الأوروربي ومنقار البط وغيرها
* موسم التناسل: تتناسل الأسماك الاستوائية على مدار السنة ، أما فى البلدان الشمالية فيحدث ذلك فى أوائل الصيف ، وذلك عندما تضع أسماك مثل الشبوط والفرخ والروش والفرخ الرامح تضع بيضها. وفى هذا الوقت يحرم صيد هذه الأسماك. أما فى الأسماك التى يقصدها صيادو الأسماك مثل السلمون ، فالتناسل يتم فى أواخر السنة .
فالسلمون الذي يدخل إلى الأنهار يكون قد استراح فى الإطلنطي الشمالي أو المحيط الهادي فيتوجه صاعدا عكس مجرى مياه الأنهار قاطعا الشلالات. والسلمون الذي ينجح فى قطع كل هذه المسافات والعراقيل يبلغ المياه الضحلة قرب منابع النهر. فسمك السلمون الباسيفيكي (الذي يعيش فى المحيط الهادي) يقطع حوالي 1600 كم صعدا فى نهر ماكنزى لكى يضع بيضه. وعندما تصل الأنثى إلى المكان المقصود ، تحفر فجوة فى الحصى إذ تنقلب على جنبها وتضرب بذنبها فتتطاير الحصى الصغيرة فتصنع لنفسها عشا وتضع بيضها فيه ويأتي الذكر ويخصب البيض وعندها تغطي الأنثى البيض التى تظل ساهرة عليه طول فصل الشتاء. تفقس البيض فتخرج الأسماك الصغيرة ومعدتها منفوخة بالصفار الذي فيها وعندما تستهلك هذا الصفار تصبح سمك سلمون صغير يبقى فى تلك النواحي حوالي سنتين. وبعدها تتحول إلى لون فضي وهذا هو الوقت الذي يترك فيه فرخ السلمون مكان ولادته ويبدأ رحلته الطويلة إلى البحر حيث يتغذى وينمو ويكبر وفى هذه الأثناء بعد التوليد يعود الوالدان الضعيفان إلى البحر، إلا أن أكثرهم يموتون فى الطريق. وعند إتمام الدوره يعود السلمون إلى مكان ولادته ليتناسل وبعض هذه الأسماك التى وضعت لها علامات معدنية أفادت كثيرا فى دراسة أطوار حياة هذه الأسماك، وزعانفها الظهرية بينت لنا الكثير من تحركاتها إلا أن الطريقة التى تمكنها من العثور على النهر نفسه الذى خرجت منه لا تزال سرا من الأسرار. *
العناية الأبوية: بعض الأسماك تعتني ببيضها فسمك (أبو شوكة) المعروف يختار زاوية فى بركة ويبني بيتا صغيرا من قطع من النبات يلصقها معا بمادة يفرزها من كلاويه ويضع عليها حجارة لتثبتها فى ذلك المكان ثم يبحث عن أنثى ويقوم برفصة خاصة أمامها ويقودها إلى المنزل حيث تضع بيضها داخله ثم يطردها ويتولى الذكر عند ذاك حماية المكان فيطرد من يتقدم من أعداء أو من المنافسين الذكور وتنذرهم ألوان رقبته الحمراء الزاهية بألا يقتربوا. بعض أنواع السمك الاستوائي مثل سمك سيام المقاتل يبني عشا من الفقاقيع على سطح الماء والفقاقيع هي مزيج من الهواء ومادة لزجة من فمه ينفخها بشكل فقاقيع ويقوم الذكر بجمع البيض من الأنثى ويدفعه إلى داخل العش ويتولى حمايته وإذا التقى ذكران فقد يتقاتلان حتى موت أحدهما. وأنواع أخرى من السمك تدعى السمكة الفموية تحمل بيضها فى فمها حتى تفقس والسمك الصغير كثيرا ما يرجع إلى فم الأم إذا أراد الاختباء من الخطر وهذا شائع فى أنواع من أسماك التيلابيا والأسماك المشطية التى تكثر تربيتها فى المنازل والأحواض السمكية . أما حصان البحر العجيب الشكل فإن الذكر يحتفظ بالبيض داخل كيس خاص حتى يحين موعد تفقيسها.
* هجرة الأسماك آية من آيات الله: تهاجر حيتان سليمان عندما يصل أعمارها 4-7 سنوات من الخلجان الممتدة بطول الساحل الغربى لأمريكا الشمالية حتى تصل إلى البحيرات الهادئة عند منابع النهر الدافئ فتضع البيض فى أعماق المياه وتلقحه الذكور وتموت وعندما يفقس البيض تظل الأسماك الصغيرة هناك حتى تكبر قليلاً وهى آمنة من أى أخطار وعندما يصل عمرها سنة تقريباً وطولها لا يزيد عن أربعة بوصات تعود إلى نفس موطن الآباء فى نفس المسار. فمن أرشدها إلى ذلك. كذلك تفعل ثعابين الماء التى تعيش فى البحيرات والمستنقعات فى أوروبا وشرقي أمريكا الشمالية. ففى خريف كل عام تبدأ هجرتها من المياه العذبة إلى البحر حتى تصل إلى بحر سارجاسو على امتداد المحيط الأطلنطى لتضع البيض وتموت وبعد فقس البيض تتجه أعداد من الجيل الجديد شرقا إلى أوروبا والباقون إلى أمريكا الشمالية. إن جميع ما فى عالم البحار من إعجاز وأعاجيب وجمال ليشهد بوجود الخالق ويدل على قدرته وعظمته وعندما نقوم بتحليل الظواهر باستخدام الطريقة الاستدلالية فأننا لا نفعل أكثر من ملاحظة أيادى الله وآياته. فالعلوم ومنها علوم البحار ما هى إلا دراسة خلق الله وآثار قدرته، فالعالم يفرق بين الأسباب والمسببات وبين العلل والمعلولات ويستدل على الغائب بالحاضر وعلى الخالق بالمخلوق فتلك وظيفة العقل والعلم وهو الطريق الذى يسلكه العقل فى التعرف على الله. وبهذا العقل المتزن الرشيد عرف العارفون ربهم وتعرفوا عليه وآمنوا به. أعلى الصفحة * صيام أسماك البحر آية من آيات الله هناك أسماك تصوم مثل سمكة الكاردينال والبلطى حيث تضع كل منهما البيض فى كتل تحيطه بمادة مخاطية وتضعه فى فمها لتحفظه وتنقطع للحراسة وهى صائمة تماما ولا تفطر إلا بعد الفقس
. وهناك نوعا من الأسماك الرئوية بجانب الخياشيم فعندما تخف مياه المستنقعات وتصبح أرضها صلبة تتحمل المشى تحفر هذه الأسماك حفر عميقة فى الطين وتختفى عن أعين الصيادين وتتنفس من خلال تشققات قاع المستنقع الهواء الجوى بواسطة رئتها ولا تستعمل عندئذ خياشيمها. وتظل ساكنة صائمة لا تأكل ولا تتحرك إلا عندما تهطل الأمطار بعد انتهاء موسم الجفاف ويمتلئ المستنقع بالماء تخرج من جحورها وتبدأ فى التنفس بالخياشيم وتبحث عن الطعام لتقوم بأول إفطار بعد طول صيام. فمن أهداها الرئة لتتمكن من التنفس بالهواء الجوى بجانب الخياشيم، هل الطبيعة أخبرتها أنها سوف تتعرض كل عام لموسم الجفاف ومن أعطاها القدرة على الصيام والصبر عليه طوال موسم الجفاف ومن هداها إلى تلك الحيلة لتتخفى عن أعين الصيادين إنها يد الله فهى آية من آيات الله فى مخلوقات فلنتأمل ونتدبر.
* وسائل الدفاع فى الأسماك آية من آيات الله: ومن غرائب عالم الأسماك أن كثير منها سام ومنها ما له زعانف كالأبر تنفث السم فى جسد أى كائن يقترب منها وهناك أسماك تخرج سائلاً يشبه الحبر فإذا أحست بالخطر أفرزت السائل فأحيل لضباب داكن اللون يخفيها عن ناظريها. السم المميت الذي يفرزه أخطر أنواع قنديل البحر، الذي يعيش قرب سواحل استراليا، يقتل رجلا خلال مدة لا تتجاوز أربع دقائق.. ومع ذلك فهذا الحيوان الرخوي البحري تلتهمه السلاحف البحرية التى يشبه فمها المنقار، دون أن يلحق بها أى أذى. وهناك سمكة العصفور تشبه العصفور ولها زعنفة طويلة حادة فى حدة السيف تمنع أى سمكة من العدوان عليها. وهناك سمكة الزناد تنفث من جسمها تيارات من الماء تنطلق كأنها الرصاص وبذلك تبعد أى مهاجم لها بالإضافة إلى فمها ذو الأسنان الحادة. أسماك كهربائية هى أسماك ينبعث منها تيار كهربائى يرتعد له الإنسان إذا لمسها تعيش فى البحار والأنهار تحمل شحنات كهربائية قد تصل قوتها إلى 550 فولت ومن هذه الأسماك مثل سمكة البردة الموجودة فى نهر النيل وسمكة الرعادة التى تعتبر مولد كهربائي عائم " وهذه إحدى أسرار الخالق عز وجل فى هذا الكون، تفرغ تلك الأسماك شحنه كهربائية تصل إلى 550 فولت , أما عن مصدر هذا التيار الكهربائي الموجود فى هذه الأسماك فقد حباها الله بقدره توليد الطاقة الكهربائية من خلال خلايا شبيه بالبطاريات الجافة تلك الخلايا التى تولد الطاقة الكهربائية مرتبه داخل جسم السمكة بطريقة خاصة داخل الجسم , بالخلايا كميه كبيره من الصفائح الكهربائية تعرف علميا باسم (اليكتروبلاكس) مرتبه بنظام دقيق كما تعرف بالأعضاء الكهربية. وهي ذات اتجاه واحد تتصل إما بطريقة متوازية أو متتالية ؛ الصفائح الكهربائية تعوم داخل سائل جيلاتيني تتشعب فيه مجموعه من الأوعية الدموية تغذي إحدى الأوجه للخلية الكهربية فيما تصل الوجه الآخر بعدد متشابك من الشعيرات العصبية التى تتصل بالجهاز العصبي يبلغ عددها حوالى 6000 آلاف موزعه على الجانبين ومربوطة بالتوالى وعدد بسيط من الخلايا مرصوص بطريق متوازية، رأس السمكة يمثل القطب الموجب بينما ذيل السمكة يمثل القطب السالب أما فوائدها بالنسبة للسمكة هى إنها وسيلة للدفاع عن النفس أو مهاجمة الحيوانات الأخرى ولكن هناك فوائد قد لا تتوقعها فلقد توصل العالم كوتس عام 1954فبعد أن مسح رأس السمكة بعازل وجدانها لا تستطيع الاستدلال على طريقها داخل الماء إذ تحسس طريقها بواسطة المجال الكهربائي الموجود فيه وبعد دراسة وافيه وجد إن تلك الأسماك تستعمل الكهرباء لمعرفة زمن التلقيح ففى المياه الراكدة التى تحتوي على نسبه عاليه من الطمى تنعدم الرؤية فإن الأسماك الكهربائية تتعرف على بعضها بواسطة هذا المجال ويجب أن نعلم أن معظم الطاقة الكهربائية تفرغها السمكة فى الدفعة الأولى ولا يبقى إلا الشئ القليل ويبقى السؤال لماذا لا تتأثر السمكة بالكهرباء التى تفرغها , ويكمن ذلك فى إن سريان التيار الكهربائي فى اتجاه معين يقابله داخل السمكة تيار فى اتجاه معاكس ؛ وقد وجد إن خطوط التيار تتعارض فى زوايا مستقيمة بالنسبة للأعضاء المتوترة وذلك يبطل اللسعة الكهربائية أو يكون الجهاز العصبي مغلف بطبقه سميكة من الشحوم تعمل كعازل يقي السمكة من اللسعة الكهربائية سواء كان منها أو من سمكات أخرى وقد يكون هناك أسباب لا نعلمها. كما أن هناك الأسماك ذات الأشواك التى تحمى نفسها بإظهار أشواكها عند التعرض للخطر.





التعديل الأخير تم بواسطة بحرجديد ; 06-30-2012 الساعة 05:23 PM
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2012, 02:11 PM   #3 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
سمكة الراي ذات العباءة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



][موسوعة الأسماك][


سمكة الراي ذات العباءة






سمكة الراي ذات العباءة هي أكبر سمك الراي وتربطها رابطة قرابة وثيقة بسمك القرش. تشير كلمة Manta الإسبانية الأصل ‘لى العباءة أو البطانية وبالفعل فإن هذا النوع من الاسماك يبدو عندما يسبح على شكل عباءة منبسطة. تتحرك هذه السمكة في الماء من خلال خفق زعانفها الصَّدرية الضخمة وتتواجد عادة على مقربة من سطح الماء أو في المياه الوسطية في الحيود البحرية والمستنقعات. وعلى الرغم من أن معظم الأفراد يسبحون ببطء, إلا أن سمكة الراي ذات العباءة قادرة على أن تسبح بسرعة كبيرة كما يمكنها أن تقوم ببهلوانيات عند الوثب خارج الماء. وتميل إلى البقاء في عزلة على الرغم من أن سمكة اللَّشَك ترافقها في أغلب الاحيان وتبقى على مقربة من فمها (حتى أنها تغلغل داخل تجويفات خَيْشومها).

تقتات سمكة اللَّشَك الطفيليات التي تعيش على جسد الراي ذات العباءة وتأكل فتات طعامها. وتتواجد سمكة الراي في المياه القريبة والبعيدة عن الساحل في المحيطات الدافئة في كل أنحاء العالم. صحيح أنها غير مؤذية لبني البشر ولكن عرف عنها بأنها حطمت زوارق صغيرة عند وثبها خارج الماء. لم تكن الأضرار التي تسببت بها هذه السمكة مقصودة ولكنها اعتادت أن تطوّق الزوارق الصغيرة وأدّت من جراء ذلك إلى دب الرعب في قلوب راكبيها بسبب حجمها الضخم. لا يعرف بشكل دقيق مدى حياة سمكة الراي ذات العباءة ولكنه يقدَّر بحوالي 20 سنة.

الخصائص

قد يصل عرض سمكة الراي ذات العباءة إلى ما يزيد على 22 قدما (6.7 مترا) وطولها إلى 16 قدما (4.8 مترا) ووزنها إلى 3000 باوند (1350 كلغرام). تتميّز هذه السمكة غير المؤذية بذنب قصير وليس لها أشواك لاسعة. يتراوح لونها بين البني القاتم والأسود في القسم العلوي وجوانب افتح لونا. أما الجانب السفلي فيكون غالبا ابيض اللون ومن الممكن ان تتخلل منطقة الكتف الدائري علامات رمادية فاتحة. تتسم كل سمكة راي ذات عباءة بلون مختلف عن بنات جنسها تشكل ما يشبه البصمات الخاصة. يكون أعلى جسدها خشن الملمس ولها فم عريض تنتأ منه عن كل جانب امتدادات لحمية تسمى الفصوص الرأسية.

الغذاء

اكتشِف بأن سمكة الراي ذات العباءة تستخدم فصوصها الرأسية على شكل مغرفات تساعدها على دفع الماء الحامل للبلانكتونات داخل فمها. تأكل البلاكتونات المجهرية والاسماك الصغيرة والقشريات الضئيلة الحجم. وبما انها تفتقر إلى الاسنان, فإنها تصفي طعامها. وعلى الرغم من تواجدها في قعر البحار, إلا أنها تقضي معظم وقتها على مقربة من سطح المياه بحثا عن الغذاء. وتشكل الأجناس الصغيرة والمتوسطة الحجم من سمكة الراي فوجا في اثناء تناولها الطعام. ويمتصّ الماء عندما تتنفس عبر الفم ثم يضخ نحو الخارج عبر شقوق الخَيْشوم. ويعلق البلانكتون الذي امتصته سمكة الراي مع الماء في فمها في أقواس الخَيْشوم ثم يدفع إلى المعدة. وتزيد سمكة الراي عند رؤيتها سرب السمك من سرعتها بغية ابتلاع أكبر عدد ممكن منها.

الذرية
في فصل التناسل, يطارد ذكر سمكة الراي الانثى لفترات طويلة. ولا تعرف كم يدوم الحمل وقد يتراوح على الأرجح بين 12 شهرا أو أكثر. قليل هو عدد صغار سمك الراي الذي تم تسجيله ولا نعرف اي معلومات عن مكان ولادتها. تضع الإناث مولودا واحدا أو اثنين يبلغ عرض الواحد 45 إنشا (1.2 مترا) ويزن حوالي 45 كيلوغرام. يمكن لصغار الراي ان يؤمنوا حمايتهم الخاصة وينموا بسرعة كبيرة. لا توجد فترة تناسل معينة فالإناث والذكور يتزاوجون طوال السنة ولكن قد تحتاج الأنثى سنة من الراحة لا تحمل فيها بغية استعادة مخزونها من الطاقة.

مفترسو سمكة الراي ذات العباءة
بما ان هذه السمكة ضخمة الحجم, فإنها لا تخاف سوى من هجوم سمك القرش عليها. ويعرف عن سمك قرش المياه الدافئة (Galeocerdo cuvier) افتراسه لسمكة الراي التي يساعدها جسدها المفلطح على الاختباء في ترسبات القعر فيصعب بالتالي على مفترسها تحديد مكانها.


التعديل الأخير تم بواسطة بحرجديد ; 06-30-2012 الساعة 02:25 PM
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2012, 02:13 PM   #4 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



][موسوعة الأسماك][


سمك اللَّبُروس









من عائلة Labridae ورتبة Perci Formes سمك بحري من نوع الفرخ له شفتان غليظتان وأسنان حادة وألوان زاهية. يوجد في البحار المعتدلة والاستوائية حيث يتجمع بين الصخور المرجانية. يتراوح طول السمكة بين 5 سنتيمتراً و2 متر أو أكثر أحياناً.
وهي بشكل مستطيل ونحيفة نسبياً، ولها حراشف كبيرة وزعانف ظهرية وشرجية طويلة وأسنان نابية ناتئة في مقدم الفك والأنواع الصغيرة منها مثل (Thassoma Bifasciatum) تعمل كمنظفة للأسماك الكبيرة مثل الإنقلس والأسماك الأخرى التي تزورها بشكل دوري أما بعض الأنواع الأخرى مثل التوتوج Toutog التي يكثر وجودها غربي الأطلنطي فهي بلون أسمر فاتح أو قاتم ولكن بعض الأنواع التي تعيش في البحر المتوسط تبدو بلون براق.
وعموماً فإن اللون يعتمد على الجنس وعلى العمر.


التعديل الأخير تم بواسطة بحرجديد ; 06-30-2012 الساعة 02:20 PM
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2012, 02:14 PM   #5 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



][موسوعة الأسماك][


القبقب أو السرطان البحري ( السلطعون)







هذا الاسم الذي أطلق على هذا الحيوان في الخليج العربي ، وجمعه قباقب ، ويسمى أيضاً بالسرطان البحري أو السلطعون .. وهو من فصيلة القشريات .. ويوجد منه أنواع كثيرة وبعضها لا تؤكل ومنها نوع معروف في الخليج وهو صغير لونه أسود يعيش بين الصخور البحرية يسمى ( شريب ) وجمعه شرايب .



ويعتبر القبقب حيوان برمائي وهو يفضل حياة البحر ويعيش في المياه المالحة وهو يسكن عادةً في المناطق الطينية القريبة من الشواطئ وخاصة سواحل الجزر وبعض الأنهار وكذلك القاع الرملي والصخري بالقرب من سطح البحر إلى عمق ثلاثين مترا ً، كما يوجد أنواع تعيش مدفونة في تربة القاع تحت طبقة رملية بعمق 10ملم على الأقل ، وكثير من القباقب تحفر أو تسكن في الجحور ، وهو منتشر في كافة أنحاء العالم وخصوصاً في البحار


ومن صفات هذا الحيوان أن له جسم دائري مسطح وهو مغطى بدروع قشرية قوية ، وله ستة أجواز من الأرجل يستخدمها في السير والسباحة .. ومنها زوج عبارة عن كلابات ضخمة ( تسمى بالخليج عضاعض ) يستخدمها في الأكل والصيد والدفاع عن نفسه ، ويمكنه من خلال هذه الكلابات أن يحطم الأصداف بسهولة للحصول على ما بداخلها من الرخويات ..

ويعتبر القبقب من الحيوانات آكلة اللحوم وهي أيضاً حيوانات قمامة ويتغذى هذا الحيوان على بقايا المواد العضوية ويأكل النباتات والكائنات الحية الدقيقة والتي لا تكون لها أعمدة فقرية وكذلك الحيوانات القشرية مثل القباقب الصغيرة وجراد البحر والروبيان والأسماك الصغيرة ويرقات السمك والديدان التي تبحث عنها تحت سطح البحر وعلى الشاطئ ، كما أنه يأكل المحار وبلح البحر والحلزونيات .. وهناك بعض الأنواع من القباقب تتغذى على جوز الهند فهي تتسلق إلى أعلى الأشجار وتقوم بإسقاط ثمار جوز الهند وتبدأ في أكل لبها عن طريق ثقبها من إحدى الأعين في الثمرة بمخلبها القوي وبعضها يتغذى على ورق المنغروف وهو شجر استوائي تنبثق من أغصانه جذور جديدة . كما يعتبر السلطعون القبقب نفسه في مراحل نموه الأولى غذاء للأسماك وقنديل البحر والروبيان

بعد بلوغ إناث القبقب تقوم الأنثى بإخراج مادة مع بولها ( أعزكم الله ) حتى تجذب الذكور ، وبعد عراك يفوز الذكر المنتصر ويحصل على فرصة للقاح ، فبعد التزاوج تهاجر الأنثى إلى مكان أكثر ملوحة ..



وعلى خلاف أكثر الكائنات الحية البحرية ، يمكن للقبقب أن يقوم بالبيض في أي وقت من السنة ، وذلك بسبب أن أثناء التزاوج يقوم الذكر بإفراغ اللقاح في أوعية شبيهة بالحويصلة لدى أنثى القبقب .. والتي تستطيع أن تخزنها الأنثى إلى فترة تزيد عن السنة .. وتحتفظ الأنثى باللقاح لتستعملها في وقت لاحق .. كما أنها تستخدم اللقاح لمرة أو مرتين على حسب حاجتها ..


وتضع الأنثى البيض في المرة الأولى من 2-9 شهور بعد التزاوج ، وعادة ما يكون بين شهر مايو إلى شهر أغسطس .. وعندما تكون الأنثى مستعدة للتبييض .. تمر البيضة في طريقها من المبايض إلى الكتلة المتماسكة الكبيرة ( كيس لحفظ البيض ) من خلال أوعية إلى اللقاح المحفوظ فتخصب البويضة والتي يكون قطرها 0.25 مليمتر تقريباً .. فتقذف الأنثى البيض المخصّب على شكل كتلة متماسكة ، حتى يتشكل في غضون ساعتان فقط ، وتحتفظ الأنثى بهذا الكيس تحت بطنها والذي تربطه ببطنها بشعيرات رفيعة حتى يفقس البيض ..




ويحتوي هذا الكيس في المتوسط على حوالي 2 مليون بيضة وقد تحتوي في بعض الأحيان بين 750 ألف إلى 8 مليون بيضة وهذا يعتمد على حجم القبقب .. ويستغرق البيض حوالي الأسبوعين حتى يتطور بالكامل ويفقس ، والتي يلاحظ اختلاف لون الكيس من الأصفر إلى البرتقالي حتى يصبح أسود ..


وإن معدل البقاء على قيد الحياة لهذه اليرقات هو 1 فقط لكل مليون بيضة والتي يصل إلى درجة النضوج الكاملة كسرطان يستطيع التزاوج .. أي بنسبة (0.0001 %) فقط .


وتنطلق اليرقات في مرحلتها الأولى عادة من كيسها في قمة المد العالي ، وهي بطول 0.25 مليمتر عند التفقيس ، وتنمو خلال هذه المرحلة والتي تستمر من 31 إلى 49 يوم وذلك اعتمادا على درجة الحرارة والملوحة ويكون طول اليرقات في نهاية هذه المرحلة تقريباً 1 مليمتر ..


وتتطور هذه اليرقات في المرحلة الثانية والتي تتطلب حوالي 20 يوم أخرى لتتحول إلى شكل سرطان بحري .. ويكون في هذه المرحلة بطول 2.5 مليمتر ، فتقوم هذه القباقب بالهجرة التدريجية إلى المياه الأقل ملوحة والأكثر ضحالة حيث تجد البيئة المناسبة لتنمو وتنضج .. وفي نهاية هذه المرحلة تكمل هذه القباقب نموها وتصل إلى سن الرشد

وهذا الحيوان يقوم بدفن نفسه في الطين في الشتاء ويظهر عندما ترتفع درجات حرارة في الربيع والصيف .. والعمر الأقصى لهذا الكائن يصل إلى ثلاث سنوات تقريباً ، والتي يعيش منها بمعدل أقل من سنة واحد بعد أن يصل سنّ رشد.. كما أن الذكور منها تعيش أكثر من الإناث .



ومن غريب القبقب .. أن لديه القدرة على التضحية بإحدى أطرافه أو أرجله في حالة إحساسه بالخطر .. والتي يمكنه أن يعوضها بنموها من جديد .. وكذلك يتضح لنا سبب اختفاءه في الشتاء أنه عندما تنخفض درجات الحرارة الجوية يغادر القبقب المياه الضحلة و الساحلية ويتوجه للمناطق الأعمق حيث يقوم بدفن نفسه ويبقى في حالة سبات طوال الشتاء

وفيه الكبير الضخم جداً ويتواجد في المناطق التي بها غابات المانجروف ويصل وزنه من 3-4 كم

ومنها العادي الذي لايتعدى حجم اليد الواحده وله الوان زاهية
ومنها مايعيش على الصخور والجبال البحرية
وطريقة اكله اما مشوي على الفحم
او يوضع في ماء يغلي لمدة 20 دقيقة و تعتبر هذه الأكلة من أفخر أنواع الأكلات البحرية ومن أغلاها ولا تجد مطعم بحري لا يقدمها .. ولها شعبية كبيرة في كل دول العالم



التعديل الأخير تم بواسطة بحرجديد ; 06-30-2012 الساعة 02:17 PM
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2012, 02:17 PM   #6 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



][موسوعة الأسماك][


الجمبرى المهرج




Harlequin Shrimp
ان الجمبرى ( الروبيان ) المهرج له طبيعه خاصه جدا وهى ان اولانه رائعه الجمال تجذب العين اليه اينما كان سواء فى الاحواض البحريه او فى الطبيعه البحريه له ..



وهو يتواجد فى المياه الاستوائيه والمحيط الهادى والهندى ..وهو بدون ادنى شك من اجمل الكائنات البحريه بالفعل وهو كلما كبر فى العمر ازدادت
الوانه رونق وجمال .. وهو يصل الى حجم 1.5 بوصه تقريبا ..

وهو امن بالنشبه للشعاب المرجانيه الا التى يتواجد بها النجوم او القانفد البحريه التى تعبر غذائه الرئيسى التى يقتات منها ..


وهو اجتماعى فى معيشته حيث انه يحب العيش فى مجموعات او ازواج على اقل تقدير ..وهو يفضل الاعتدال فى كل شى من حيث الاضاءه وقوة
التيارات المائيه وان كان يفضل ايضا الكثير من الصخور والمرجان والكهوف لكى يختبئ ويحمى نفسه فيها من الاعداء له وهو خجول جدا يحب الاختباء دائما ..


حيث انه يقضى معظم وقته نهارا مختبئا فى الليل ينشط ويبحث عن غذائه .. وهو له خاصيه عجيبه فى تكوينه الخارجى حيث ان القدمين الاماميتين

متحورين الى كلبات اوشبه مجاديف لتقطيع فرائسه من النجوم والقنافد البحريه ..


ومن افضل انواع الغذاء له هى نجمه linckia والنجمه الواحده تكفيه لمده اسابيع طويله تصل الى 7 اسابيع ..


وهو يفضل درجه حراره من 23 : 26 درجه مئويه ودرجه phمن 8.2 .4 ودرجه ملوحه من 1.023 : 1.025 ..


ومن الغريب ان هذا الروبيان ينمو فى داخل المحيط بحجم ونسبه اكثر من التى على الحواف او من على الشعاب القريبه من البر ..


وللتفريق بين الذكر والانثى يتضح من الشكل الخارجى ان الاناث لها لون ازرق غامق على بطن القدمين وايضا اكبر جحما من الذكور ...

بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2012, 02:19 PM   #7 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



][موسوعة الأسماك][


الاطوم







أطوم (بالإنجليزية) Dugong حيوان بحري كبير الحجم من فصيلة الثدييات و يقترب في شكله من خروف البحر ، و هو واحد من أربعة كائنات حية من فصيلة الخيلانيات المائية الآكلة للعشب Sirenia ، و هو من أقرباء حيوان بقر البحر Steller's Sea Cow الذي استمر صيده حتي إنقرض من بحار البسيطة في القرن الثامن عشر،
و الأطوم هو الوحيد من فصيلته و الذي يجول بحار 37 بلدا في المحيطين الهندي و الهادي [1] و كذلك بحار في الشرق الأوسط ، و إلا أن غالبية الأطوم تعيش في مياه واسعة من شرق إلي غرب أستراليا مرورا بشمالها بين خليجي موريتون و القرش.


سمكة الصافي



يصل طول الصافي العربي الى 30 سم و الصافي الصنيفي الى 50 سم تعيش بالشعاب المرجانية والقيعان والخيران من عمق متر الى 40 متر تقريبا تفضل العوم في المنتصف وقريب من القاع يختلف لونها حسب حالتها ومكان عيشها تتحرك في مجموعات تتغذى على الطحالب توقف اشواك زعانفها في حاله الخطر وهى سامه تصطاد بواسطة القراقير بالدرجة الاولى ويوضع لها الخبز كطعم وهي من الاسماك المجدية اقتاديا بالخليج
Siganus luridus الصافي العربي



siganus javus الصافي الصنيفي








التعديل الأخير تم بواسطة بحرجديد ; 06-30-2012 الساعة 05:28 PM
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2012, 02:21 PM   #8 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



][موسوعة الأسماك][

سمك أنقليس موراي







أنقليس موراي

سمك بحري من عائلة Muraenidae ورتبة Anguilli Formes يوجد بشكل واسع في البحار المدارية ويعيش بشكل رئيسي قرب الشواطىء الصخرية التي تتوفر فيها ملاجىء له.
وهو مثل بقية أنواع الإنقليس له جلد خال من القشور، وجسم قوي أملس، يصل طوله إلى حوالي 3 أمتار أحياناً. وله زوج من الخياشيم المفتوحة، والفم المفتوح مليء بأسنان حادة طويلة ورفيعة (بعض الأنواع مزودة بأسنان تساعدها على قضم المحاريات) يقتات بالأسماك وبالرخويات، وينشط ليلاً.
وبرغم مظهره الذي يوحي بالعنف فإنه بشكل عام لا يهاجم ما لم يثار وقد تكون عضته خطيرة للغاية.

بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2012, 02:23 PM   #9 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



][موسوعة الأسماك][


سمك أبو الشص


سمك أبو الشص هو من أضخم أنواع السمك البحري وهو ذو رأس ضخم مسطح وفم عريض وعلى رأسه شبه طعم يغري به صغار السمك. واستمد سمك أبو الشص اسمه من الزائدة التي تبرز من مقدمة رأسه، والتي يستخدمها في صيد طعامه، لأنها تشبه الطعم الذي يوضع في شص الصنارة.
سمكة الشص أو السنارة من أغرب الأسماك على الإطلاق، وصرح العلماء أنهم لم يصادفوا حتى الآن ما هو أغرب منها خاصة في ذكورها التي تتغذى وتتزاوج بأن يلصق الذكر نفسه بإحدى الإناث ويكون مندمجاً مع جسمها ولهذا فإن طول الانثى يصل إلى مترين ووزنها يصل إلى أكثر من 40 كجم، في حين يصغر حجم الذكر كثيراً عن ذلك.
وسمكة أبو شص لها اسلوب غريب للغاية في اصطياد ضحاياها وهو ما أطلق عليه العلماء اسلوب الكمين يساعدها في ذلك فمها الذي يشبه الكوخ والزعنفة الطويلة القوية التي تشبه إلى حد كبير السنارة المثبتة في أعلى الفم..
\وعند اصطياد الفريسة تستلقي في قاع البحر بلا حراك ونصفها مدفون في الطين والرمل، وعندما تقترب الأسماك الصغيرة تفتح فمها المجوف بسرعة فيتدفق فيه مقدار كبير من الماء وتندفع معه الأسماك الصغيرة فتنقض عليها أبو شص في سرعة لا يمكن متابعتها بالعين المجردة.. ومن غرائب أبو شص أيضاً، أنها تضع ما يفوق المليون بيضة مجتمعة في كتلة واحدة..


وتقضي بعض الأسماك ذات الشصّ المكتملة النمو أغلب حياتها قابعة في قاع المحيط.
وتشمل أسماك المياه العميقة ما يربو على 150 نوعًا من الأسماك ذات الشصّ (أبوصنارة). وهذه الأسماك الصغيرة ذات الشكل المخيف مزّودة بأسنان شبيهة بالناب وأعضاء ضوئية متوهجة، وهي تعيش في أعماق المحيط ونادرًا ما تصعد نحو السطح أو قد لا تصعد أبدًا.

بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2012, 02:26 PM   #10 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



][موسوعة الأسماك][


تعرف على السمكة المهرج








السمكة المهرج Clown Fish
السمكة المهرج:هى سمكة من الاسماك المالحة التى تعيش على اعماق قليلة من سطح الماء تترواح من 3 الى 15 متر وهى تسمى Clownfish or Anemonefish لارتباطها بهذا الكائن العجيب الذى سوف نتكلم عنه باذن الله قريبا جدا
وهى تسمى ايضا بهذا الاسم لان هذا الكائن هو الذى يحميها حماية مؤكده من الاعداء ومن كل الاسماك الاخرى التى توجد فى الجو المحيط بها

الحجم : حجم هذه السمكة من 2 الى 5 بوصات بمعنى ان دائما يكون الذكر هو الاصغر فى الحجم من 2 الى 3.5 بوصة والانثى تكون تمتلك الجسم الاكبر الى ان يصل الى 5 بوصات تقريبا


التكاثر :تتكاثر هذه السمكة فى كل فصول السنة على مدار السنة كاملة وتصنع الذكور رقصة معروفة جدا لمغازلة الايناث فى الحوض وهى تعيش فى مجموعة فقط تتكون من ذكر وانثى وبعد اكتمال الزوجين يقوموا بعدوانية فى الحوض مع باقى الفصيلة

ويقوم الذكر ببناء العش الذى يفضل ان يكون بجوار الانيمون لكى تكتمل الحماية المثلى له
ويكون العش على احد الصخور القريبة من الانيمون ويفضل ان تكون مفلطحة وناعمة الى حد ما
وتضع الانثى البيض وهو ما يقرب من 100 الى 1000 بيضة على حسب عمر الانثى ويقوم بتخصيبة الذكر ويبقى بجوار البيض يحمية من اى شىء فترة من 4 الى 5 ايام لكى يفقص وهذه هى فترة احتضان البيض للذكر
وتعيش هذه السمكة من 6 الى 10 سنين .

السلوك :هذه السمكة تعيش فى سلسلة هرمية ملاحظة جدا وهى ان الاكثر عدوانية والاكثر حجم هى الاناث وهى تعيش فى مجموعات ويكونوا كلهم فى الاول ذكور والاكبر حجم يتم تحويلة الى انثى وتبدا فى السيطرة على المكان

وتعيش فى البداية فى مجموعات التى ان تاخذ كل انثى وذكر حياتهم الخاصة وبعد ذلك للاسف تقوم الانثى الاكبر بقتال اى انثى توجد فى الحوض اخرى واحيانا الذكور كمان ينالهم نصيب من هذه الانثى الشرسة


بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة الحديث النبوي الشريف -موسوعة السيرة النبوية ومكتبة الألباني وإبن كثير والنووي روانة يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 4 12-09-2013 10:16 PM
أجبن الأسماك على وجه الأرض - الأسماك الحساسة دموع الملائكة عالم البحار و النبات وعلم الفضاء والفلك 2 06-12-2010 04:28 PM
موسوعة الخلطات - موسوعة العناية الكاملة بالشعر دموع الملائكة العناية بالجسم والشعر 0 01-27-2010 12:41 PM
موسوعة تربية الأسماك في المنزل ♥(。ṀṜ.ĄβỡỠỡĐЎ。)♥ عالم البحار و النبات وعلم الفضاء والفلك 3 11-19-2009 12:21 AM

الساعة الآن 04:48 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103