تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة

روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة من اجمل الروايات الرومانسية والاجتماعية بين يديك في صفحة واحدة, تمتع بقراءة ما تحب في منتديات القصص والروايات

من بعد ما ضمتني الدنيا بفرحه خذلتني وضمتني بين لقبور

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-28-2012, 08:04 PM   #1 (permalink)
احلام صامته
رومانسي مبتديء
 

ADS
34 من بعد ما ضمتني الدنيا بفرحه خذلتني وضمتني بين لقبور




السلام عليكم كيفكم ؟ اخباركم ؟ امم انا مشتركه جديده هنا حابه اشارك واطرح اول رواية لي بمنتداكم واتمنى الان تفاعل منكم سواء كان تشجيع او انتقاد اختكم " روح روحي " " احلام صامته " بسم اللهلم يرحمني الواقع والاحلام مازالت تغتال براءتي وطفولتي وتخطف مني كل ما يؤدي الى سعادتي تهددني بتدمير اجمل امنياتي التي بنيتها مع احبائي تقودني الى مكان لا يوجد به سوى حطام وهشاشات دمرتها ....... لم يبقى لي شيء في هذه الحياااه حتى الذكريات ... حتى الذكريات سلبتها مني عشت وكأني ميتة لم املك شي يحقق ذاتي ويخبرني بانني انا هي نفسها روحي (( بقلم روح روحي )) ................. :
ليشي يا ربي ماني قادره انسى شي تعبت والله تعبت
ام وعد : وهي تهدي بنتها وتقري عليها ايات : خلاص يا بنتي هدي والله مااقدر اشوفك كذا تقطعي قلبي وعد : بعدي عني اتركيني بحالي انتي مب امي مب امي ام وعد بعصبيه حاده وبدون وعي عطت وعد كف عشان تصحي من اللي هي فيه وعد اسكتت وهي حاطه يدها فوق خدها وتناظر امها بحقد ام وعد : لي متى يعني بتمين ع هالحال تعبتيني وتعبتي الكل معاك وعد : ............. ام وعد: كم سنه صار لك وانتي تعاني خلاص عيشي واقعك واتركي عنك الاحلام ما عاد في نادر بالوجود نادر مات ... وهي تصرخ بعالي صوتها لعل وعسى تقتنع وعد وتعود لارض الواقع وتترك عنها الاحلام اللي عايشه فيها .................................................. .................... انفال : بابا صحيح اللي سمعته ابو عبد الله : وايش اللي سمعتيه يا بنتي ؟ انفال بفرح : ان حن بنسافر هالصيف فرنسا ابو عبد الله : ايييه يا بنتي انتي ودك تروحي وما اقدر ارفض لك طلب انفال تنط ع ابوها مثل المجنونه : مشكور يا يبا وقسم محد يحس فيني مثلك ابتسم ابو عبد الله ع خبال بنته وحركاتها اللي ما تتركها انفال : طيب يبا متى رايحين؟
ابو عبد الله : شفيك مستعجله يا بنت؟
انفال : ابي اعرف متى عشان يمدي ارتب اغراضي واروح السوق اتقضى
عبدالله داخل عرض : كل سوق انتي ووجهك الحين انتي بتسافري خذي كل اللي تبيه من هناك
انفال : يا شين اللقافه وتركته ومشت عنه عبدالله يوجه كلامه لابوه : والله انت مدلعها كثير والله يستر هالدلع وين بيوصلنا في بقعة ثانيه من بقاع المملكه وعد لا زالت حابسه نفسها في الغرفه ورافضه تقابل أي حد وهي على هالحال من اول ما مات نادر اخوها لان كانت متعلقه فيه كثير وكان بالنسبه لها الصديق والام والاخت والاب عوضها عن كل شي بدنيتها ... اكتفت بان يملي حياتها وحده ومايشاركها أي حد ثاني فيه وقبل 3 سنوات تقريبا كانوا امها وزوج امها مسافرين
(( لان ابو وعد مات بعد ما امها جابتها وما بقي عندها غير وعد ونادر بعدين تزوجت وجابت ولدين سعيد و عبد الرحمن))
(( وعد : حبيبي نادر نادر : عيون اخوها امري.
وعد : انا ملانه خلينا نطلع نغير جوو
نادر : والدلوعة وين ناوية تروح
وعد : أي مكان المهم اطلع من البيت طفشت والله
نادر : طيب 5 دقايق اغير ملابسي واذا ماالقيك جاهزه مافي طلعه وعد : قبل الخمسه انا واقفه عند الباب
نادر : والفرح يشع من عيونه ويدعي ... يارب يخليكي لي يا وعد ولا يحرمني منك نزلت وعد قبل الوقت المتفق عليه وصارت تنادي بصوت عالي ندووووووري نادر حبي انا جاهزه نادر وهو نازل : ههههههههههه كل هالدلع لاجل بطلعك اجل كل يوم بدور بك الشرقيه كلها بس اسمع هالكلام الحلو وعد وتضربه بخفيف ع كتفه : يعني انت يا نصاب ما تسمع مثل هالكلام كل يوم
نادر : هههههههههه الا الا اسمعه بس دخيلو القمر لا يعصب وعد وهي تضمه : وانا اقدر اعصب عليك وصلوا البحر وفرشوا لهم مفرش وقعدوا يسولفوون
نادر وهو حاط راسه ع رجل وعد : وعد
وعد : لبيه
نادر : وعد انتبهي لنفسك والله اني خايف عليك
وعد : من ايش خايف علي وبعدين انا دايم بكون جنبك يعني انت اللي اهتم فيني وتمد لسانها
نادر قام وضمها : أي صح صح انا بكون معك لا اخر يوم بحياتي
وعد : توعدني انك حتى لو تزوجت ويصير عندك عيال ما تتغير معزتي عندك
نادر: مستحيل اتخلى عنك يا وعد ولا زوجه ولا اولاد يغيرون معزتك عندي وعد بعدت عن نادر وغمضت عيونها وهي تشوف انوار السياره اللي موجه عليهم وينزلون منها 3 شباب الشاب الاول يكلم نادر : هي انت نادر ياشر ع نفسه تقصدني الشاب الثاني يضحك باستهزاء : لا اقصد اللي وراك نادر وقف وبعد شوي عن وعد عشان يتفاهم معهم : خير اخواني بغيتوا شي؟ الشاب الاول : نبي المزيونه اللي عندك نادر بعصبيه عطى الشاب كف وطيحه ع الارض الشباب الباقي لم شافوا صاحبهم طايح ع الارض هجمو ع نادر يبون يضربونه وقف الشاب وهو يقول : انت قد هالحركه اللي سويتها وراح يكمل عليه مع ربعه وعد تمت تصرخ عشان اخوها بس ما حد سامعها لان الكرنيش تقريبا فاضي راحت لعنده وقربت منه وهم يبعدونها عنه ويضربونه اكثر بعد ما خلصوا سحبو وعد عشان تروح معاهم وهي تقاومهم ومب قادره تنفر منهم وهي تصارعهم جاتها فكره وخذت زجاجة العطر من جنطتها وكسرتها ع راس واحد منهم استغل نادر الفرصه واجى بيطعن أي حد يقرب من اخته بس للاسف الطعنه جات بخاصرته وهربوا تمت وعد تصرخ ما هي عارفه تتصرف ولا ايش تسوي اخوها قاعد ينزف وعد : نادر لا تتركني نادر مالي غيرك وين اروح بعدك نادر يحاول يكتم الاهات : لا تخافي يا وعد طول ما انا عايش بحميك من كل شي في الدنيا ممكن يضرك مرت ساعات وبدت الدنيا تسود في عين نادر وهو يجبر عينه تفتح كل ما غمضت بس عشان وعد طاحت يد نادر من يد وعد وبدت صرخاتها تتعالى لين مااختفت)) رجعت لواقعها المر ولدموع تسيل ع خدودها اخخخخ يا نادر ليش رحت وتركتني بهدنيا اللي ما ترحم تعبت من عيشة الذل تعبت اشوف العطف بعيون الناس حتى امي يا نادر حتى امي ما عوضت مكانك بقلبي ومستحيل حد بهالدنيا يعيشني مثل ما عيشتني انت معاك .......... :
وعد وعد وعد لس عايشه الماضي وماهي حاسه بواقعها ..... : وعد فيك شي ؟؟؟ وعد افتحي الباب انا سعيد
وعد :............ سعيد نفذ صبره وقرر يفتح الباب من دون ما يستاذن دور بعينه كل الغرفه ما لقاها , انتبه لباب البلكون المفتوح وشاف ظلها من الستار تقدم بخطوات هاديه وحط يده ع كتفها : وعد وعد : بسم الله الرحمن , شلون دخلت
سعيد بعباطه : من الباب
وعد : ادري بس ليش ما دقيته قبل تدخل لاني نسيت اقفله
سعيد : والله كسرت الباب مسكين بس انتي صمخه هههههه وعد بضحكه مصطنعة : هههههههه انا صمخة يا دوب
سعيد : والله صمخة اجل ليش ما تردين علي وانا من زمان اناديك وعد مسكت وجه سعيد الطفولي : حبيبي اسفه
سعيد : ما قبلت اسفك
وعد: افااااا ( وسوت نفسها زعلانه )
سعيد : والله والله سامحتك وعوود سامحتك كلميييني
وعد : ..........
سعيد : وعد ليه ساكته ؟؟؟؟ وعد ضمت سعيد بقوه وتحاول تمنع الدموع المتجمعة تنزل
سعيد : زعلانه وعد ؟
وعد : لا حبيبي ما زعلت
سعيد : اكييييييد ؟
وعد : اكيدين
سعيد : اجل قومي نتغدا
وعد : يلا ................: تعبت خلاص ما اقدر اخبي مشاعري اكثر من كذا انا انسانه من حقي انك تبادلني المشاعر ليش مخليني انا ولجدار واحد جاوبني ليييش ما حست غير بكف صحاها من اللي هي فيه ...........: انتي فاكره نفسك ايش انتي وحده باعت نفسها برخيص انا اخذتك لاجل ما اروح للحرام اخذتك لاجل اصون نفسي في هالفتره لين اتزوج ولا انتي لا تحطي في بالك انك بتعيشي معاي طول العمر بدا صوتها يعلى بعد الكف اللي جاها وكأن هالكف مدها بطاقة كبيرة ترجع لها كرامتها :
انت انساان اناني حقود حقير لا تفكر بتصرفاتك بتتحكم فيني سكر الباب بوجها وهو يحس انه بيتفجر من الغضب اللي داخله انتظر ردودكم




التعديل الأخير تم بواسطة سارا55 ; 07-08-2012 الساعة 07:50 PM
احلام صامته غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-29-2012, 05:39 PM   #2 (permalink)
احلام صامته
رومانسي مبتديء
 
اممممم مالقيت منكم تفاعل بس مع ذالك بنزل البارتات الباقيه
البارت (2 )

نزلت وعد مع سعيد عشان ما تكسر خاطره
ام وعد : تعالي يا بنتي جلسي بجنبي واوكلك بيدي
سعيد : لااا بتجلس جنبي
ام وعد : انا قلت وعد بتجلس جنب امها
سعيد : حلوه الحين انا اللي اخليها تنزل بعدين تجلس جنبك سوري ماما دوري غيرها يجلس جنبك
ام وعد : انت ما تستحي ع وجهك تكلم امك كذا
سعيد : يما نمزح بس الورده ابيها دوم جنبي في مانع ؟
عبد الرحمن : انثبر الله يخليك مسبب فوضى
سعيد : انت اللي وجودك يسبب مشاكل
عبد الرحمن : انكتم لا يجيك كف يعدل ملامح وجهك
ام وعد : سعيد عبد الرحمن احترموا وجودي ع الاقل ما كاني جالسه معكم
عبد الحمن : اسف يالغاليه بس هذا يبي له تربيه من جديد
ام وعد : وبعدييين
جلسوا ياكلون بصمت ووعد تحسب كل لقمه تاكلها تحس انها بتغص
تحس ان الالم اللي بداخلها ما يفارقها لحظه
حتى الاوقات اللي المفروض تكون فيها سعيده مع عايلتها انحرمت منها
لا لا هذي مب عايلتي انا عايلتي ماتت ماتت حتى امي .
تركت اللي بيدها بهدوء وقالت ك الحمد لله
ام وعد : ما اكلتي شي بنتي
وعد من غير ماترد صعدت دارها
بعد ساعات ..............
ام وعد : وعد ممكن تفتحي الباب
ولاول مره وعد تقوم بهالسرعة عادتا اللي يجيها ينام عند الباب وهو ينتظر
ام وعد بدون مقدمات : رتبي اغراضك وشوفي اذا شيء ناقصك ما بقي الا كم يوم وتبدا الاجازة وحن قررنا نسافر مع عيال عمك
بعد ما خلصت ام وعد كلامها كان ودها تشوف ردت فعل بنتها
بس وعد ما كان بوسعها الا انها تسكر الباب وترجع لعالمها الخاص


(( جا وقت السفر والكل كان متحمس ))

ابو عبد الرحمان : ودااد ودااد " طبعا وداد هي ام عبد الرحمن "
ام عبد الرحمن : آمر يالغالي
ابو عبد الرحمن : يلااا خلصتوا ؟ ترى ما بقى شيء عن رحلتنا
ام عبد الرحمن : وبيت اخوك بيمشون معنا ولا
ابو عبد الرحمن : لا انا كلمت ابو عبد الله وقال لي ان هم في الطريق


.................................................. ................................
وعد تلم اغراضها بعشوائية بس وقفت لحظه وهي تتذكر شيء كانت مخبيته عندها
فتحت الدرج وهي تسحب بلوزه سماويه قربتها لها وهي تضمها وتشمها
نزلت دمعه ألم بس بسرعه مسحتها
حطت البلوزة بجنطة اليد وطلعت
عبد الرحمن : ها وعد جاهزه
وعد بأبتسامه صفرا : ايوه
عبد الرحمن : وعد كيف شعورك وانتي اول مره تركبي طائره
وبتطلعي خارج السعوديه
وعد : وعد اممم عادي
عبد الرحمن : ما تحسي بشيء غير
وعد : لا " بس في داخلها جد حست بشيء غير بس ما تعرف ايش هالشعور
شعور خوف ولا فرح ولا حزن مشاعر مختلطه لازالت مضيعه وعد
قطع عليهم السوالف سعيد وهو يقول لهم : يل ايلا تأخرنا
مشى الكل

" في المطار "
الكل كان رايق ومبسوط عشان السفره اللي الكل حاس انه بيتغير فيها شيء
ابو عبد الله وهو يأشر على الناس اللي يمشون لكنهم يتقربون شوي شوي : هذا ابو عبد الرحمن وصل
انفال : اخيرررررررررررا ما بغوا يوصلون تأخروا كثير
عبدالله مشى بخطوات متباعده وهو يسلم على عبد الرحمن بحراره
ويمسك خدود سعييد
سعيد : هي انت شل يدك ترى ما عدت صغير انا كبرت
عبدالله : وين كبرت يا البزر بعدك في ابتدائي
سعيد : اقول تعرف تطير
عبدالله بعبط : ما عندي جنحان
سعيد تقدم عنه وناظره بنظرات حقد وقال : بايخ
ابو عبد الله : وانت كل حاط بالك مع هالبزر ما بتكبر يا عبدالله ابد
تفشل عبد الله ومشا قدام
بعد ما الكل سلم ع بعض توجهوا للطائرة بعد ما سمعوا النداء الثاني لرحلتهم المتوجهة لفرنسا


ما زالت شهقاتها تزداد والكلام اللي تقوله مو مفهوم بدون أي سابق انذاار
طاحت وصارت بعالم غير عالمها
عزيز : ايش فيك يا اخوي الدنيا ضايقه فيك واول ماجيت انت ساكت
...........: آآآه يا عزيز جوري بتذبحني
عزيز : ليه ايش صار بينكم
ريان وهو يتذكر اللي صار بينهم : اليوم اكدت لي كل شيء صدمتني ما توقعت منها هالكلام
عزيز : هدي وأنا اخووك والله ما يستاهل اللي تسويه بنفسك
ريان : الجوري تحبني يا عزيز تعرف ايش يعني تحبنيي
عزيز : وين المشكلة ما هي اول بنت تحبك بس المشكلة يا ريان انك من تزوجتها
تركت كل خرابيطك هل هي مأثره عليك وهل انت استجبت لتأثيراتها
ولا ايش اللي صاير بيك ما ادري
ريان : انا تعبان وتفكيري مشتت مو عارف ايش اسوي
عزيز : روح ريح الحين وبكره يصير خير
ريان : ما اقدر اتركها بروحها في الشقه
عزيز : بس انت محتاج تكون بعيد عنها هاليومين عشان تعرف تحدد مشاعرك هي معاها ولا ضدها
ريان : عزيز الجوري احبها ايوه بس اني اكمل معاها حياتي مستحيل
عزيز : انت مشاعرك متضاربه ومو عارف ايش تقول قوم نام افضل لك
وبكره روح لها ........
ريان طنش عبد العزيز ومشا بخطوات متثاقلة وهو يسحب نفسه بالقوه
وصل الشقة " توقع انه من يفتح الباب بتهجم عليه كالعاده بس استغرب الهدوء والظلمة وقال بنفسه اكيد تعبت من الهذرة ونامت "
أول ما وصلوا كانوا تعبانين كلِ اتجه لغرفته وراح بسابع نومه
وعد دخلت الغرفة وهي تحس انها اول مره تتنفس هوا غير
اول مره تحس ان رئتينها مشبعين بالهواء اول مره تحس انها ممكن تكون مبسوطة
وتقدر تفكر بشيء ثاني غير ماضيها اللي ضيعها وبعدها عن العالم
فتحت البلكون وبدا الهوا يداعب خصلات شعرها الناعمة
تنفست بعمق وجلست تغني ....
" يا حبيبي قلي كيف , كيف بينساني هواك
عمري صار صيف وخريف ما بعيش لحظة بلاك
يا حبيبي من زمان زايد علي قساك
حيرانة وقلبي حيران لحظة مش قادر انساك
انا مين عندي بعدك ولمين قلبي بيكون من هواك آه من هواك
آه من قلبي اللي ما جفاك
شو صار بحبك شو صار ياللي حياتي سنين سنين ضياع
ضيااااااااااااااااع
بعد التعب والراحة لزوم نتعب مره ثانية هذي الحياة
جلست انفال بحيويتها المعتادة وهي مقرره تطلع تفطر برا وتمر على وعد بطريقها
انفال : بابا انت صحيت
ابو عبد الله : ايوه يا بابا تآمريني شيء
انفال : ايوا يا بابا ابي اطلع
ابو عبدالله : اجل استني ربع ساعه يخلص عبد الله فطوره ونطلع جميع
انفال : بابا انا ما ودي اطلع معكم انا بمر وعد بنت عمي وبنطلع سوا
عبدالله : ومن اللي بيخليكم تطلعوا بنات وحدكم
انفال مطنشة تدخل عبدالله وتوجه الكلام لابوها : ها بابا ايش قلت ؟
ابو عبدالله : انفال روحي لوعد واستأذني من عمك وطلعوا مع عبد الله
انفال بقهر وهي تناظر عبدالله : بس وعد خجولة ما اتوقع بترضا تجي معي اذا عبدالله موجوود
عبدالله : ما عندي غير اللي قلته لك يا بنتي انتي ما انتي في السعودية وهنا البلد ماهي امان
خذي اخوك وتوكلي على الله
رضخت وعد للأمر الواقع وراحت لشقة عمهم اللي كانت مقابل شقتهم ودقت الباب
انفال ملت وهي تنتظر : اففف جد سعودين للحين نيوم اجل متى راح يطلعوا ويشوفوا الحياة .. شهقت بقوه وهي تحط يدها على فمها

انصدم ريان لم لقى الجوري مطروحة على الارض والدم ينزف من راسها
اخذها لحضنه وهو يتحسس وجها ويتأمل بملامحها الغير واضحه بسبب الدم
قال بهمس انتي جميله انتي حلوه حتى لو بابشع حالاتك
حس على نفسه وبسرعه حملها وتوجه لاقرب مستشفى
وعد صحت من النوم وكان ودها تكمل الحلم بس قطع عليها وجود امها وهي تصحيها
ام عبد الرحمن : وعد وعد يما يلا جلسي
وعد وهي مغمضة عينها : ان شاء الله الحين بقوم
ام عبد الرحمن : ننتظرك تحت اذا خلصتي نزلي لنا
طلعت ام عبد الرحمن واخذت وعد منشفتها ودخلت الله يكرمكم دورة المياه
عبد الرحمن وهو كاتم ضحكته : ايش فيك
انفال : مع وجهك انت خوفتني ما تعرف تتكلم على الاقل تنحنح خوفت الدنيا
عبد الرحمن وهو يطالع حوالينه : أي دنيا ؟
انفال : اقول بس افتح الباب بروح لوعد
عبد الرحمن : وعد للحين نايمه
انفال : طيب انا بصحيها بنطلع يلا لا نتأخر
عبد الرحمن : تكلمي بشويش مين لاحقك
انفال : اللهم طولك ياروح انت من وين طالع لي بعد
عبد الرحمن : انتي اللي من وين طالعه لي يا طويلة للسان
انفال : انا طويلة لسان يا قليل الحياا
عبد الرحمن مسوي نفسه معصب : انا قليل حيا مو عيب تقولي هالكلام على ولد عمك
انفال : اووووف انا بروح باي
عبد الرحمن : تعالي تعالي
انفال : نعم أيش تبي
عبد الرحمن : انتي مو قلتي تبي وعد ؟
انفال : ايوه بس غيرت رأيي
عبد الرحمن اللي عجبته السالفة : ليه غيرتي رأيك
انفال : فيني انفصام في الشخصيه عندك مانع
عبد الرحمن : والله صحيح من جدك توني ادري ما قال لنا عمي عنك
انفال وهي تصارخ : انت مجنوووووووووووووووون ومشت عنه

..........
ابو عبدالله : ليه رجعتي ووين وعد ؟
عبد الله : اكيد كالعادة حابسه نفسها وموح ابة تطلع
انفال تو بتتكلم قاطعها عبدالله وقال : هذي معقده وجها ما هو وجه سفر
ابو عبدالله : عيب يا ولدي
عبد الله : انا ما قلت شيء انا صادق
انفال : هي انت اصلا ما قابلت البنت
عبدالله : اجل وين كنتي طول الوقت
انفال : هذا ولد عمك السخيف طردني
ابو عبدالله : مين .؟
عبدالله يضحك : اكيد عبد الرحمن
انفال : هو في غيره مليغ وما عنده سالفه
عبد الله : زين انه جا انا بروح له سي يو
انفال وهي تعلي صوتها : هيييييييييييييييييييي تعااااااااااال وانا
عبدالله : راجع لك
بعد ما اخذت شاور سريع وصلت
لبست لها بنطلون عنابي وبلوزه بيضاء مرسوم عليها رسومات بالوردي والعنابي والاسود
لبست بالطو وردي وحجاب ملون ونعاله ورديه خفيفة
وطلعت من الغرفة وهي تدور بعيونها
ابو عبد الرحمن : تدوري شيء يا بنتي
وعد : لا عمي بس امي قالت لي اللبس وانزل ما توقعتكم للآن ما طلعتوا
عبد الرحمن وهو داخل : اوووه وعد انتي جاهزة جاتك انفال وقلت لها انك نايمه
وعد بأستفهام : انفال ؟؟؟؟
عبد الرحمن : ايوه ليش انتي ما عندك خبر
وعد : لا
ابو عبد الحمن : طيب يلا ننزل تأخرنا على امكم
نزل الكل ...
في اللوبي كانت ام عبد الرحمن مع سعيد ينتظرونهم عشان يطلعون
بس قبل يطلعون من الفندق رن جوال عبد الرحمن ووقفهم كلهم
عبد الرحمن : هلا وغلا .... ايوا كنا طالعين ... ايش ... طيب طيب ... للحين ما مشينا اوكييي ننتظركم
ابو عبد الرحمن : خير يا يبا ايش صاير ؟
عبد الرحمن : ابد بس عمي ابو عبدالله بيجي معنا
ابو عبد الرحمن : اها حلوو اجل خل ننتظرهم
وصل ابو عبدالله وعياله وطلعوا برا الفندق
ابو عبد الرحمن : يا عبد الرحمن روح شوف لنا تاكسي وانا ابوك
انفال : عمي الجو حلو ما نبي نروح في تاكسي ودي اتمشى
ام عبد الرحمن وهي توجه كلامها لزوجها : أي وهي صادقه نبي نتمشى نحرك جسمنا شوي
ابو عبد الحمن : ايش رايك يا ابو عبد الله ؟
ابو عبد الله : مثل ما قالن الريم نتمشى افضل
عبد الله بمزح : الراي كله للحريم ما شاورتونا
عبد الرحمن يطالع انفال بنص عين : وحن نقدر نقول لهم لا وبدا يضحك
انفال في قلبها " يا ثقل دمك بس "
صاروا يتمشون بشارع الشنزليزيه
وعد كانت مبهورة من المناظر اللي تشوفها كأنها بعالم ثاني
الاشجار والنوافير والورد المرتب على شكل باقات
ظلت تمشي بهدوء كعادتها بس اليوم كانت تعلى ملامحها البريئة
ابتسامه رقيقة اضافت لها جمال على جمالها
مسكت ورده برقه وبدت تسولف باللي بداخلها كأن شخص اللي واقف قدامها ماهي ورده

التعديل الأخير تم بواسطة سارا55 ; 07-08-2012 الساعة 03:30 AM سبب آخر: تغميق لون الخط ليسهل القراءة ..
احلام صامته غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2012, 03:27 AM   #3 (permalink)
سارا55
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر
زمن الصمت العالي
 
الصورة الرمزية سارا55
 
نورتي يا عزيزتي ..لك صدر المكان
طبعا يشرفنا ان تشاركي معنا ونحن بشوق للتعرف اليك ..
انا اسف لم اكن موجودة من البداية لضرف خاص ولكن ان شاء الله تعالي سوف اتابع واقرأ لك واكيد بنقد
نورتي المكان يا غلا ...
تحياتي لك ...
سارا55 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2012, 06:37 PM   #4 (permalink)
فطيمة المراكشية
رومانسي فعال
 
الصورة الرمزية فطيمة المراكشية
 
نرحب بيك وأقولك هلا وسهلا ..
مع أني أنا كمان توني مسجلة من يومين بس

قريت الجزء الأول .. قصة زوين بزّاف
تذكرنا بدلع الأطفال للي نحنا كنا منهم


بس لي ملاحظة ونتمنى تقبليها برحابة صدر :

لو تكتبي الحوار بترتيب حتى يكون واضح أكثر ومريح عند القراءة

يعني سطر تحت سطر مع الإهتمام بالفواصل والنقاط ومتى ينتهي الحوار ومتى يبدأ الثاني وهكذا

والألوان مهمة أيضا للفصل بين الفقرة والأخرى
هذا كلّه يشجع القاريء لحتى يستمر وحتى ما يضيع مجهودك ..

بالتوفيق ورح نقرى الجزء الثاني في الفرصة القادمة بحول الله
فطيمة المراكشية غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2012, 04:02 AM   #5 (permalink)
احلام صامته
رومانسي مبتديء
 
حبي مشكوره ع المرور
بس انا مرتبتها عندي بالوورد
بس بعد ما حطيتها هنا بالمنتدى اختلطت الاسطر
احلام صامته غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2012, 04:49 AM   #6 (permalink)
سارا55
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر
زمن الصمت العالي
 
الصورة الرمزية سارا55
 
حياك الله احلام قلبي انا بعد اذنك حاولت ارتب مثلما تلاحظي
واية خدمة انا في الاستعداد وبالانتظار قلبي كل جديدك ..نورتي المنتدى
اختك ام عبد الله
سارا55 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2012, 05:16 AM   #7 (permalink)
احلام صامته
رومانسي مبتديء
 
البارت 3
عجزت اضحك على نفسى واقول انى تناسيتك
عجزت القى مع غيرك غرام عنك يلهينى
*************



لو سمحت ممكن تطلع برا " طبعا بالفرنسية "ريان بعصبية : لا غير ممكن انا اود ان اظل مع زوجتي
الدكتور : لا يمكنني ان ابدأ العلاج وانت هنا
ريان : ما هو بكيفك ولا هو بكيفك
طبعا الدكتور ما فهم على ريان لانه كان يتكلم بالعربي
الدكتور : لو سمحتم ابعدوه عن هنا " يوجه الكلام للممرضات "
الممرضة : استاذ زوجتك ستكون بخير عندما تكون بعيدا عنها لعدة دقائق
لان الدكتور لا يمكنه اجراء الفحوصات في هذه الفوضى

ريان بعد منازعات تقبل الوضع وجلس ينتظرها برا
" ليش انا خايف عليها لهدرجه ليش تهاوشت على شانها
لازم ما اخليها تتحكم بتصرفاتي وتأثر بحياتي "

ترك المستشفى ولا كأنه هو اللي كان خايف عليها ويصرخ ويصارع الكل عشان يبقى جنبها
ظل يمشي وهو سرحان فجأة

__________________________________________________ _____
عينه ما فارقتها ما يدري ليش يحس ان شيء يجذبه ناحيتها
مع ان هي طول العمر قبالة ليش ما حس فيها الا بذا الوقت
نفض الافكار من باله وظل يتأمل فيها وهي تسولف وتضحك وتمزح
تعجبه عفويتها كثيير

عبدالله : هييييييي انت وين رحت " كان يلوح بيده على وجه عبد الرحمن "
عبد الرحمان اللي انتفض : ولا مكان
عبد الله ضحك على شكل عبد الرحمن : أي واضح ان ولا شيءوين راح فكرك يااخوي ؟
عبد الرحمن : ولا شيء تعال نروح لهم
" قبل لا يروحون جات انفال جنبهم "
انفال : ما شفتوا وعد
عبد الرحمن بخوف : ليش مو معك هي ؟
انفال : بلى بس قالت لي انها بتروح جهة النوافير وراحت وما عد رجعت
عبد الله : طيب يمكن عجبها الوضع هناك وجلست
انفال : لا مستحيل مجنونه هي تجلس بحالها
عبد الرحمن وحس بضيق على حال اخته : انفال ... وعد كل كذا اتركيها على راحتها
ريان : اسف اختـــ
ما قدر يكمل كلامه وهو يشوفها قبال عينه , معقوله بعد ما فرقتهم السنين ترجع تجمعهم مع بعض
لا لا مستحيل انا احلم هذا مو حقيقه , لهدرجه الجوري أثرت علي وخلتني اتوهم
واعيش عالم غير عالم الحقيقة
بس ليش هي بالذات رجعت لي ... ليش هي بالذات اللي جات في بالي
لييييييش
انتبه بعد ما كلمته وعد وهي تقول : اسف اخوي ما انتبهت
بس بعد ما ناظرت فيه انصدمت ومشت بخطوات واسعه عشان تهرب من الشخص اللي كان قبالها
بعد ما بعدت عن عينه ظل يصرخ بداخله لا تروحيي لا تتركيني مره ثانيه بحالي
وعد ارجوووووووووووووووك ارجعي لي

[COLOR="Red"]وعد بدت لدموع تنزل على خدها [/COLOR]" ليش الذكرى لازم ترجع لي
ليش بعد ما حاولت اتناساك ارجع اشوف صورتك ببالي
ليش يا ريان ليييش " آآآآآآه تعبت وانا اصارع الآلام بحالي تعبت وانا اعيش كل يوم مع ذكراك يا اخوي "

بعد ما مشت مسافه طويله جلست على اقرب كرسي
وظلت تناظر لورا " يا الله انا مشيت كل هالمسافة بدون ما احس ... طيب كيف ارجع انا ما ادل مكان واول مره اجي لهنا .. ولا اعرف اتكلم لغتهم
حتى الانجليزي عندي ما هو بذاك الزود "
جلست تنتظر في مكانها لعل احد يفتقدها ويدور عليها
مرت عليها نصف ساعه وهي على وضعها قامت تتمشى وتحاول تتذكر الطريق اللي جات منه

....... : وعددددددددد
نقزت وعد من سمعت الصوت اللي يناديها باسمها خافت تلف ويكون نفس الشخص اللي قابلته من شوي
مشت قدامها وحاولت تمسك نفسها ولا تلف ورا بس وقفتها يد ارتخت على كتفها

عبد الله بعصبية : وعـــ تغيرت ملامح وجه من العصبية للعطف لم لقى دموعها على خدها
وعد : وحست حالها بأمان لم شافت عبد الله بدت تمسح دموعها مثل الطفلة
عبدالله جلس يطالعها مثل المفهي

وعد : عبد الله عبد الله
عبد الله : هـ هلا
وعد : يلا وديني لأهلي انا ضيعتكم. مشيت وفجأه ما لقيتكم
وبدت وعد تهذر وكأن مع الكلام تهدي نفسها وتمسح كل اللي صار لها
وعبد الله يسمعها بكل مافيه

اول ما شافتها ام عبد الرحمن ضمتها وجلست تبكي
ام عبد الرحمن : وين رحتي يا بنتي خوفتيني عليك
تبين تروحين عني مثل ما راح نادر

ضربت على الوتر الحسااااس ..... هنا بدت وعد تبكي بصوت وهي بحضن امها
ابو عبد الرحمن : خلاص يا عمي لا تبكين هذا انتي الحين بين اهلك لا تخافي
وعد بعدت عن امها وعدلت حجابها بعد ما طاح وطلع نص شعرها
في نفس البلد بمكان ما هو بعيد لس يمشي بالشارع
وهو يسحب نفس طويل من السيجارة اللي بيده
آآآه يا زمن كل مره احاول انساها وافشل وهالمره اشوفها قدام عيني وبين يدي
وما اقدر اسوي شي
ليش ضيعتها مني مره ثانية ليش
وصل العمارة اللي ساكن فيها واول وما دخل الشقه رمى نفسه على اول كنبه
وراح بنوم عميق
__
في المستشفى ....
صحت الجوري وهي تفتح عينها بصعوبة كبيره بسبب الجرح اللي بجبهتها
اول ما فتحت عينها صارت تسأل نفسها هي وين
وليش هي موجوده هنا
جات النيرس وشافت الجوري

النيرس : صباح الخير مس الجوري " طبعا بالفرنسي "
الجوري : صباح النور انا لماذا هنا ؟
النيرس : اتى بك زوجك بالامس هنا لأنك اصبتي بجرح عميق في جبهتك
الجوري : واين هو الآن ؟
النيرس :لا اعلم ربما كان ينتظرك بالخارج
الجوري : اها شكرا
النيرس: عفوا... اذا اردتي أي شيء اخبريني فأنا سأكون قريبة منك
الجوري : اوكي


في المملكة وبالتحديد " الشرقية "
جنا : رائد تتوقع ريان متى ينزل اشتقت له حييل
رائد : ما اتوقع ينزل انتي نسيتي اللي صار ونسيتي كلامه
انه حالف ما يرجع السعودية وما يكلم ابوي اذا ما اخذ وعد تعيش معانا
جنا : طيب رودي اذا هو يحب وعد ليش ما تزوجها
رائد : والله شلك يا جنا ما تعرفي السالفه وكل اللي عندك بس قشور
جنا : متقطع قلبي عليه يعني في ناس تحب كذا وتذبح نفسها عشان الحب
رائد : وفي اكثر
جنا : ما اتخيل في شخص سوا اكثر من اللي سواه ريان فينا وفي نفسه
ريان صار له سنتين رايح عنا ولا هو ناوي يرجع ولا يبي احد يروح له
قطع نفسه عن العالم كله بس عشانها .

رائد وهو يربت على كتف جنا : الله كريم يا جنا ولا بد بيجي اليوم اللي يخليه يرجع لنا ونشوفه ونكمل حياتنا مثل قبل
جنا بقلب صادق : ان شاء الله
رائد : يلا تبين شيء انا طالع
جنا : انتبه لنفسك
رائد : في امان الله
طلع رائد وهو لازال يفكر في كلام اخته جنا هو ريان لمتى بيظل برا لمتى بيظل بعيد عنهم ما يشوفونه ولا يكلمونه كأنه ميت بس عايش. ريان ترك تآثير سلبي بكل فرد في العايله بعد ما راح
امه اللي تعبت وصارت كل اسبوع تقريبا تروح المستشفى
ابوه اللي كان صامد ويا جبل ما يهزك ريح بعد ما راح ريان انكسر وما عاد مثل اول
جنا اللي كان ريان كل حياتها ومستودع اسرارها حتى كانت تكرهني وتصير معه ضدي ما فكر فيها
آآآآه يا ريان متى تحس فينا وترجع

عند ريان
بعد ما صحي من النوم اخذ شاور سريع صلى وشرب كوب من القهوة الفرنسية
خلص بسرعه وتوجه للمستشفى عشان يتطمن على الجوري
__
في المستشفى دخل ريان على الجوري وهي غاطه بنوم عميق
كانت غابطه حواجبها ومبين عليها التعب الجرح كان معلم على جبهتها بشكل واضح وملفت لكن لازالت تملك ملامح رائعه وجذابه
قرب ريان منها مد يده على جبهتها حس برعشه غريبه في جسمه سحب يده بسرعه وسحب نفسه بهدوء وجلس على اقرب كرسي
كان تعبان ومرهق من اللي جالس يمر فيه وكأن حلم ماهو حقيقه
الظروف اللي يمر فيها شتته غيرته 180 درجه نسته كل الناس في حياته ما عدا انسانه رفض عقله ينساها رفض قلبه تطلع منه تدمرت حياته بسببها
بس يا ترى هل هي تدري باللي جالس يصير في ريان ولا ريان جالس يعاني بروحه ؟
احلام صامته غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-25-2012, 04:56 AM   #8 (permalink)
سارا55
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر
زمن الصمت العالي
 
الصورة الرمزية سارا55
 
متابعين يا عزيزتي


تم التثبيت .....

التعديل الأخير تم بواسطة سارا55 ; 07-25-2012 الساعة 05:01 AM
سارا55 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2014, 01:21 AM   #9 (permalink)
Adnan0999
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية Adnan0999
 
الله يعطيك العافية على الموضوع ربي يسعدك
Adnan0999 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خذلتني يا أخضر ونيس الغربه كورة عربية 8 03-02-2012 03:09 PM
صور لقبور بأشكال غريبة وعجيبة نورررااا عجائب وغرائب 7 09-20-2010 04:50 AM
خذلتني نفسي @القررررش@ خواطر , عذب الكلام والخواطر 2 12-13-2004 11:14 PM
خذلتنى يا بحر غاردينا خواطر , عذب الكلام والخواطر 0 07-02-2004 04:08 PM

الساعة الآن 01:39 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103