تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة

روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة من اجمل الروايات الرومانسية والاجتماعية بين يديك في صفحة واحدة, تمتع بقراءة ما تحب في منتديات القصص والروايات

~° ذاكــــرة أنـــثى وَ نــــشوة رجــل °~ " الجـــزء الثالـــثْـ 3" *_^

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-30-2012, 12:06 AM   #1 (permalink)
عاشقة الفردوس1
أمير الرومانسية
أسطورة صعبـ استوعابهـا
 
الصورة الرمزية عاشقة الفردوس1
 

ADS
Thumbs up ~° ذاكــــرة أنـــثى وَ نــــشوة رجــل °~ " الجـــزء الثالـــثْـ 3" *_^







..

... آنقضى الّليل و اليوم و أتى ذاك المساء المنتظر في أظلال شجرة تشتهي بريق السعادة و الأمل ..
آختصرت كل الطرق و توجهتـ بأناقةِ عروس و بأحلى لون قد يروقٌـ لتلك النشوه هنـاكْـ ، سأترك للقراء نشوة اللون
الذي يختارونهـ قد يبادرهمْ ''الأبيض '' بما أنني توجهتُـ كالعروس و ربما يبادرهم "الأحمر " لأنه لون العشاق و النشواتْـ
مع أنني لا أراهُـ سوى لون الشوارع الذي صار صبغةً لها في الآونة الأخيــرة.. ليس حباً في تزيينِ شوارعهم بل لأن
الأحمر صار عبئاً على البعض و يريدون التخلص منه بأي طريقة كانت و يمثل كذالك الأحمر خط الرجل الذي سأقابلهْـ
بعد لحضاتْـ ...، المهم هو أنني متأكدة بأن اللون الذي أشتهي سيروقهـ حدّ الاشتعالْـ ..،

خطواتي تكاد تجنْ أحسها مرة تتأخر و مرة تريد أن تصنع جناحاً لطيران و مرة أباغتهـا بالانصرافـ لتتركني وحدي ألاقي
قدري من جديد ... مع آقترابي المكان المناسب لنــا تترعدني جفوة من الهزاتْـ يصارعني نبضي بالاشتقاقـ تلاقيني
حبات مطر تلطم وجهي كأنهـا تُحَيّيني و ضرباتُـ البَرَدِ كأنهُـ يقويني و أوراق شجرة تلحفني و تهمسني بالأمــانْ
و الإرتــــــــــــــياح ...؛

.. و أخيراً توقفـ قلبي و جلستُـ في دائرة تحتويها شجرتــا يُتَوِجُهُمــا كرسي منفرش منفرد، أمامي العديد من الأشجار
لا أدري لم اخترت هذه الشجرتا ربما لأنني لمحت عروقهما المكبلة تحت تراب يجمعها ، حتى اقترابهم لبعض كان غريب
و منجذب يبدوا أنهما شارفا حياة مزدوجة تقاسماها بكل مطر و ربيع بكل شوق و تعب، يذكراني بـــالحبيبين المُسِنَينْ
الذين شارفت حياتهم الإنتهاء لكنهم مازالو على عهد النشوة الأولى يغارقون حبهم لبعض، قد لا تكون ذكرى من الواقع
لكنها ربما مقتطف من دراما جميلة تنحصر في مخيلتنـا بما أنها صارت غريبة في واقعنا ..؛ أخدت كتابي و همست
لوني بأن حضوري تم وفاقـَ الطبيعة لا أجر 'ساعة' أو 'رنة' و هذا هو المميز في تلك النشوة ، فالقدر هو الموعد الصحيح
لكل لقــاء جوريْ " لا أريد التذكر الآن في كَمِّ المواعيد المنظمة التي خططنـا لهــا ... أحس بالغبــاء بالتقيئْ و كسر
كل عقارب الساعة و رنات الهاتفـ و خطوط الشبكة .. و خطوط النبض المهترفـ المنجلقـ المصروع الذي لم أجد كلمة
أصف بهـا ذاكَـ الهبــاءْ .. " الآن تبدوا ملامحي أسعد من التوجهْـ للقاء منظمْ فالتوجهْـ نحو الطبيعهْـ و جعلهـا القدر و
الصوت و القلب أشهى شهية قد تفتح المجال لتحدثْـ مع رجل أسطوري لن يعيقـ نظراتي او كلماتي بل سيحضنها
بنقاهةِ مالك للكون ... ،

_ تزدرين بلون الطبيعهْـ و تهاتفين الواقع كأنكِـ إنسلختِـ منهْـ و تطالبين القدر بأن يفتح مشارقهْـ لكِـ .. أيتها الأنثى
....


_ فقط الرجال يصعبُـ عليهم تحقيق كل مطالب الأنثى ، أمـا طبيعة القدر الذي نسجتك لي فهي الوحيدة القادرة
على الإهتمام بخوالج أنثى تحترق .. قبل هذا أرحب بكْـ تحت هذان الشجرتا المتحابتــا .. أخبرني عنهما قليلا؟؟


_ لم شجرتـا فأنا لا أرى غير شجرة واحدة نستظل بهـا الآنْ ... ربما يبدوانِ لكِ شجرتين لكنها شجرة واحدة عاشت
آآآآلاف السنين و خالطت العديد و نتجت الكثير و شارفت على النهاية لكنها ظلت وفية و أقحمت بعروقها الفضاء
السفلي و تناجت بعشق أبدي للحياة الخضراء المثمرة فعانقتها الطبيعة و جعلتها من الأشجار 'السعيدةالأسطورية'
التي تدوم بروحين طالما أنها صامدة عاشقة لبذور أخرى تنتشيها من الأرض للسماءْ ..


_ هذا يعني أنكَـ تراني أنثى بروحين و أنتَ أحد تلك الأرواحْ أسعدني أن أكون مثل هذه الشجرة النزيفة ...

_ و يثيرني أن أخالطَ حِبقكِـ القوي و ثغرك الدسم و لونَ أناقتكِـ المغرمْـ يا 'عروس الشجر' ...

_ هذه الشجرة السعيدة هي العروس و ما أنا غيرُ متطفلة على ظلهـا و وريفـِ نثرهــا و حلو أوراقهـــا ..، عروس
بمقامهــا و عظمةِ تاجهـا المخضرم بين الآن و ذاكْـ ..،


_ قطعاً .. فأنتِـ سيدتي العروس و تلك الشجرة و الربيع هم من جعلوكـِ العروس البيضاء بنكهة الطبيعة الخضراء
فأحيانـا حتى الأمكنة و الشجر تختارُ من يجالسهــا و يسمعُ قُرُبَاتهـاَ ..


_ لذالك أحسستها تناديني كأنها تعرفني من أزمان و تريد أن أعانقها بنشوة الإشتياقـ ... لكن ...كنتُ مرة عروس في
الذاكرة و الآن لم يتبقى غير تاج يتلهفـ للخضوعْ و الإنطواء ...


_ تنفسي أحلاماً و إغلقي تلك العيونْ ؛؛ فنشوتي غارقة و اقترابي على مدى رمشة يغبطني في آمتلاكِـ تلك
الشفاهْـ و لمس ما يدور في خلجٍ سيدتي العروس ..


_ ''عروس' 'عروس '' ألا تحس أنني غريبة عن تلكَـ الشموس و الأقمار وَ ...

لم أنهي حتى ... صرتُـ أحس بأنني فوق كل الشروقـ و الغروبـ و الفضاء المكنون ربمـا أرقص رقصةَ هذيانْ أنثى
نعم رقصة خيال صار يطاوعني و يجاريني في تنفسي و عبثي، نعم كان هناكْـ معي رفعني إلى حلمي و أحاط
بي كل النجوم و سرقني من ذاتي إلى عالمهِـ المجنون الذي نعشقُـ التفكير فيهْـ و التوغل في خوانيقِـهـ ...،
كــ آنجرافـ التربة حين تهوي و انشقاقـ الجبل من القمة و نزيف الدم فوقـ العروقْـ لا تحس إلا بغيبوبةِ النشوة
تخدر كل الملكوتْـ لتقينى شر واقع مهووس إلى حلم يذرف لأول مرة دموع السعادة ... لتسقط كعَبَرَاتْـ يلتقطهـاَ
رجل يخصني بأيادي مسكوبة منها رحيقـ يختم اللذة و الغمرة في أحضان طبيعة فضائية تفقدني صوابي من جديد،

مع كل رقصة و رمشة لا أرى غير حبيبي الذي اشتقتُـ معهُـ للدلال و كل نوعِ الصّراء .. يحيرني كيف تتمايل معي
النسماتْـ و تغني النوطاتْـ بلا بيانو ككتابة هذه الكلمات فوق الحمراء لا أباغتها الركون بل أغلقـ كل الحركة و الشجون
لأستمتع بمنظر ورقة حالمة تغرد بعزفٍـ منفرد بلا قيودْ ... يشعلُ فتيل رجل مسكون في قلب أنثى ذاكرتهــا حدّ القول
و الجنونْـ ... لا أحد يدري من أين تسرد هذه الحكاية و لا تتفاجئوا إن عرفتم انها كتابة داخل سجن مفاتيحهُـ عندَ رجل
ينهي الحكاية في مصح عقلي ، و ربما هي ورق ألقي أمام قمامة ووجدتها رياح شرقية و ظمدت جراحهـا و نبلتْـ
غُرزهــا ...، و من يدري فقد تكون الحياكة حكاية قبر شاهقة تسللت منهُـ تلك الروحْ لتصعد في ذاكرة أنثى تزيل
ضماداتـ الجرحْ على قلبهـــــــــــا ...

..؛؛

عفواً لاأريد أن أستفيقْـ على وقع شمس حارقة و لا صوتُ شوارع جالطة و لا استغماية منفرة و لا حتى صوت أمي
الحنونْ ، لا أريد أن أجلط حين أفتح تلك العيون و تهمسني 'حقيقة' "مرحبا بك في الأرض" أي أرض هاتهْـ أصلاً فأرضي
بين ضلوعكـ في فضاء حبقيْ يثيرُ حواسي بالحياة الأبدية تحت غيمة مطرية تعانقني رجفاتُـ رجلـٍ مني تداعبني أغصانُ
شجر يحرصني و ملاك يجاورني و قوة أسطورية تستحقٌـ مفرد آخر غير الأوسكار فالنشوة و الحلم و الكتابة و الرقي
لا يمكن أبداً أن يمثل أبداً أن يمثل في أرض قاحلة مستعمرة من طرف مفرد آخر يجب البحث عنهْـ ...،
فقط أريدْ أن أستظل رموش عينيك و أن أحضن جفون بَلْسَمَيك وأن أبقى كأول يوم عروس الشجر و أنثى حارقة للنظرْ
أمام نشوة رجل انتشلني من فقاعة أرض ميتة إلى الفضاء السعيد تحت شجرة تسمى "الشجرةالسعيدة"



..، أريد ... أريدْ ...أريدْ .. أكرهْـ كلمة أريدْ بكل ما تحملْ الإرادة من أريدْ ... أريد هي من تجعلنـا نريد و نطمح
و نتخيل و نسترقـ و نعبد ما لا يعبدْ كطريقْـ مفتوح لسوق كبير جداً جداً أريد كل شيئ 'بلا استثناء و لا استغناء و لا
استقناط و لا حتى ذرة حيــــــاءْ ' من منا لا يريد و من منا لا يحقق ذاك المراد ولو على حسابـ قنينة دم شاحبة ..
حين نٌنْهيِ الواقع من كثير الوريدْ نبحث عن وريدْ آخر لنمتص حريقَـ ما طاب و لذّ .. غريزة أكثر مما هي' حلوانية' ..

_ تثرثرين كثيراً سيدتي تبدين جميلة و أنت خارقة للصمتـ عودي إلي و انسي ذاك الواقع المشرد ..

_ الآن ستقول لي ها أنت تشبهينَ النساءْ لكنني سأقول قبل ذالك أنك تشبههم لأن لا أحد من الرجالْ يحسنُ
الإصغاء لهنْ ..، فالأشجار تصغي أفضل و السماء تنصتْـ أكثر و النجوم تراقب أروع و القمر يبتسم ألطفْـ ..


_ و الرجل يغمرْ بنشوتهِـ تلك الأنثى و يضعها ما بين السماء الأولى إلى السابعة فيصير كل مما ذكرتهِـ من "الطبيعة"
يسترقٌـ السمع لنشوة رجل تقامرهُـ أنثى بالغةَ الدهاء "بجسد أسود" نازفـ حارقة يقتل كأفعى تتلذذ بطلاء سم لمغرميها؛


* ماذا أقول بعد الذي قيل وهو أحقُـ بالقولْ إن كان هو المولود من الطبيعة و لعلهُـ بدورهِـ كان من مسترقي تلك النشوة
جواً و جعلهُـ حبهُـ لهـا جنيناً يولدْ من ظلع أنثى حالمة .. __ مع ذالك كأنكَـ قلت " جسد أسودْ " لم أحب هذه العبـــــــــارة
تحسسني بدعارة الحروفْـ و بتفاهة هذه السطور و برجل يخرقني بتقاطع سكين يمزق أحشاء ذاكرة بالية علقتْـ فيها
شوائبْـ نائية تثيرُ ما غدى و ما وجعْ


_... الأسْود حلم يطارد الذاكرة ، اللون الأسود سيد الألوان باهر النخاع و شائك الأسرار و مغمي كل الأقفال
الأسود ملكُ السهراتْـ و لغزُ الأحلامْ و رفيقُـ الظلامْ و حبيبُـ أنثى تعشقُـ اللون الأسود بدل اللون الساطع التي تُتَوجهُـ
"العروسْ "


_ ما بكَـ يا رجلْ و تعود للحديث عن "العروس" يغريني اللون الأسود بدلهْـ تحيرني أناقةُ هذا اللون المثير و الشابع
النابض ... لو لا أن الأمر و التقليد تطلّب مني لبس الأبيض لما التحفتُـ ذاكْـ لجعلتُـ الأسود "كمخدر يعبثُ في عروقِـ
إلى ما لا نهايهْـ "
الا تظنها كانت ستكون ليلة حافلة بالمواجع و الفضيحة ..؟؟


_ و ما شأنُ من يظنها ... فشأن الأسود سيجعلهـا أكثر إثــارة و الاشتعالية مشتاقة من الجحيم للحميم الذي سيخلد
تلك الذكرى في جنان غادقة بالنشوة المحمية من طرف الطبيعة المستمتعه ..، ما رأيك سيدتي في ليلة سوداء
بفستان أسود يمحي دعارة الحروف لدى القراء على أن اللون الأسود لون النقاء أكثر مما يبرز لنا الأبيض في صفائه
النجس ..؟؟


_ ليس للنساء حقـ الإعادة مثلكم يا رجــال فبكل بساطة تعيدونها سوداء و حمراء و أكثر من خمساء أظن أنّ لكم في
الأجساد أكثر من قلب لتشعلوا فيهِـ تلك النخوة الازدواجية التي تعطيكم الحقْـ في الحب مرارا و تكرارا و لبس الأسود
وقتـ ما يشاء القلب ...


_ و من قال أن في الإعادهْـ إفادهْـ لا يوجد هنـاكْـ الازدواجية و لا تكرار فالقلب واحد و الحب واحد و الكون واحد ،،
أغبط الأنثى تجعل حياتهـا واحدة مغرمة بنبض واحد مثيرة في عيون واحدة و عاشقة لأسود واحد ... لا يثيركِـ
سيدتي كثرة الألوان و الإعاداتْـ فالرجل و إن يكن لا يعيد إلا لأنه مازال يبحث عن تلك النشوة الخارقة التي تقاسمهُـ
محل جسور قلبهْـ و حين يجدهـا سيتوقفـ حينها ليجعلها حياةً واحدة ..


...؛؛

أتذكر أن أستاذي كان يقول لي كل يوم في كل حصة "إن في الإعاده إفادة " ربما "ما يتكرر يتقرر" في الذاكرة
الآن فهمت لم كثرة الإعادات جعلتني أفقد نشوتي في الدراسة ...

...،،



فتحتُـ عيوني لأجدني و كتابي مازلنا في تلك النزهة تحت تلك الشجرة الشاهقة و حولي أوراقها الكثر كأنهن
ذرفن دموع الفرح لنشوتي في ذاك النغم، الأهم أنني انبهرتُـ في تلك الجولة النارية في الفضاء و الإحساس
و النشوة و كلماتهُـ السارية في عروقي كمياة نهر تجري بلا رقيبْـ و لا حسيبْـ سوى قلب نبض من بلاد العجب
السعيد أظنني سألتقي بهِـ من جديد في ليلة سوداء بفستان أسود لا محـــــــــــــال...

" فمن عشقَـ الليل عشقَـ سوادهْـ و من عشقَـ الحلم عشقَـ كل حدودهْـ و من عشقَـ النشوة انْحَـنَـتْـ الذاكرة
لهــــــاَ بكل مصراعيهـــــــــــــاَ .."




إلى حين جزء آآآآخر بإذن الله تقديري للقراء ~° ذاكــــرة أنـــثى وَ نــــشوة رجــل °~  " الجـــزء الثالـــثْـ 3"  *_^

من وحي قلمي أكيدْ ~° ذاكــــرة أنـــثى وَ نــــشوة رجــل °~  " الجـــزء الثالـــثْـ 3"  *_^



عاشقة الفردوس1 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-30-2012, 01:05 AM   #2 (permalink)
رمأني زمأني
أمير الرومانسية - فارس المنتدى
تعالي نخون الغياب ونلتقي
 
الصورة الرمزية رمأني زمأني
B 3

عاشقة الفردوس
أنكِ ترنيمة مع العشق أو أبعد .. !!
جعلتني أتسلق الجنون معكِ، وعبرت حدود العشق،
هكذا نحن؛ نمارس العشق قليلاً، ونضحك بصفاء
ندندن الحزن بصمتْ ونتردد على حبل العشق.
ونغرق في الفلسفة أحياناً
ونتخذ الفراغ غطاءً ونتوسد أحلامنا ربما ..
عاشقة الفردوس
كلماتكِ كانت حبراً فقط، وأنا سقطتُ من حرفين!
يبدو أن قلبي أصيب بالأشتعال
يكفيني؛ اريد أن انطفئ!
رمأني زمأني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-31-2012, 01:04 AM   #3 (permalink)
ظلال الماضى
رومانسي نشيط
لو مطرت حرية فتح عبد مظلة
 
الصورة الرمزية ظلال الماضى
 
الحب لا يعاد ..اللذة تعاد ..
ربما شعور الحب هو الشعور الاكثر فرادة وتميز ..لا لون يمكن ان يصف الحب ..
حتى الضؤ يعجز عن الوصول الي تلك النقطة التى يبلغها الحب ..
ما زال طيفك ..يحملك معه ..
ويزفك عروسا للاقمار ..
ويحملك فوق جناح الاحلام ..
تصحين ...وما يزال الجسد ميتا هناك معه ..
ما تزال الاشجار تتلوا فعل العشق ..
وترسله بكل صباح رائحة عطر ..
تتعانق تحت الارض ..وتمتزج وتكبر عن الخفاء وتصارح الشمس بما اخفته عنها ..
سئمت الاشجار التخفي وقررت صدم الكون ..
وخرجت في عناق ابدي ...لا ينتهي الا بالموت احتراقا ..وفي الاحتراق انصهار اخر ..
الاعاد مملة ..
عندما تكون البداية هي النهاية ...نحرص ان تكون بداية لا كلل البدايات ..
نريدها نور يمتد في الخلايا والزوايا المظلمة ..نريدها مميزة ومعبرة لانها شئ مميز
ما يتكرر يصبح شئ عادي لا تميز فيه ..
ربما اجتاج الي ان اقول لك انها عاطفة مشبوبة تصرخ بقوة ..وعنفوان ..
انها تلك الروح التى تلعب في شرايين الفؤاد ..
لقد خط قلمك الاحمر ...لغته المجنونة وغادر الي حيث ينتهي خط الالتقاء بين السماء والارض ..

ظلال الماضى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2012, 05:18 AM   #4 (permalink)
titu
عضو موقوف
لا شيء يعجبني
 
لي عودة اخت سمرا
titu غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2012, 12:41 AM   #5 (permalink)
ظلال الماضى
رومانسي نشيط
لو مطرت حرية فتح عبد مظلة
 
الصورة الرمزية ظلال الماضى
 
لماذا اشعر انك تعمل على مشروع يا رجل ؟ ما بك يا فتي المغرب ..ما عدت تنحدر من فوق الجبال مثل صخرة قررت الانتحار ..
او شق في جبل العظمة يريد بلع الجنون والعبقرية معا ..
اين ذاك البركان من السخرية والجموح يختفي ..
ام اننا في انتظار السيل العرم ..قريبا كما تعد ؟؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة titu مشاهدة المشاركة
لي عودة اخت سمرا
ظلال الماضى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2012, 03:17 PM   #6 (permalink)
عاشقة الفردوس1
أمير الرومانسية
أسطورة صعبـ استوعابهـا
 
الصورة الرمزية عاشقة الفردوس1
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رمأني زمأني مشاهدة المشاركة
عاشقة الفردوس
أنكِ ترنيمة مع العشق أو أبعد .. !!
جعلتني أتسلق الجنون معكِ، وعبرت حدود العشق،
هكذا نحن؛ نمارس العشق قليلاً، ونضحك بصفاء
ندندن الحزن بصمتْ ونتردد على حبل العشق.
ونغرق في الفلسفة أحياناً
ونتخذ الفراغ غطاءً ونتوسد أحلامنا ربما ..
عاشقة الفردوس
كلماتكِ كانت حبراً فقط، وأنا سقطتُ من حرفين!
يبدو أن قلبي أصيب بالأشتعال
يكفيني؛ اريد أن انطفئ!
رمأني زمأني

حضورك يسعدني و يغدقني بالأمان
و نشوة الجنون حدود لا منبر له
يتواجد دائما و دوما نبكي نضحك
نهرب و نتأمل على أمل أن نجدْ تلك
الأيقونة الضائعه لنـــا

و بدوري أظنني يكفيني كتابة لحد الآن
تقديري أخي رمأني
عاشقة الفردوس1 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2012, 06:55 PM   #7 (permalink)
~ نجوان ~
كبار الشخصيات - أميرة العطاء
سبحان الله و بحمده
 
الصورة الرمزية ~ نجوان ~
 
السلام عليكم عاشقه

واخيرا الانثى تكلمت و صرحت واغدقت

مشاعر طائفه عانقت رجل الاسواد او رجل الورق ورحلت معه فى رحله ليس بها ارض وبلا عوده بالتاكيد

رحلت مع من تحب الى الاكثر مغامره و اكثر اثاره دون خجل او خوف

رائع ما سردتى يا عاشقه رائعه فعلا

فقط استوقفتنى هذه الجمله ( و نعبد ما لا يعبدْ )

تحيتى حبيبتى
~ نجوان ~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2012, 04:48 AM   #8 (permalink)
من مين
مشرف متميز سابقاً - أمير الأبداع
الآثمون لا يعشقون المطر!
 
الصورة الرمزية من مين
 
تعلمين أن السباحة في الفضاء تحتاج لتمرينات خاصة..

لي عودة إذن
من مين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2012, 02:45 AM   #9 (permalink)
من مين
مشرف متميز سابقاً - أمير الأبداع
الآثمون لا يعشقون المطر!
 
الصورة الرمزية من مين
 

لماذا تحول اندماجكما الساحر في الفصل الثاني إلى مشاحنات ملونة في الثالث؟

كم من الاعتراضات يحملها قلب سمراء تجاه قوانين الرجل و نوامسيه؟

ربما هناك حكاية حزينة خلف "ازدواجية" اللون الأسود في شكل مشاعر الرجل، و حوارات أخرى قد تفصح لنا عن سر هذا الحزن المحموم. لكن المؤكد أن الإعادة قد تعني أيضا تذكية الروح و قد تمثل حقيقة اهتياج النشوة و اشتعالها و قد قيل أن ما يستخدم يقوى و ما لا يستخدم يضمر و قد يكون ذلك صحيحا في قياس المشاعر و الخلجات..

في حوارك سيدتي كانت نبرة الاتهام و الإنكار واضحة في الشق الأنثوي بينما برزت نبرة الترويض والتعليل في الشق الذكوري و إن كان خيالا، هل تعني سمراء أن الواقع في حقيقته يدور بين إنكار المرأة وتبرير الرجل؟
هل تكون الخيانة مرتبطة فقط بالسيد دون السيدة؟؟


رائعة سمراء..واصلي.

**

إقحامك للسياسة منذ البداية برأيي أعادنا بقسوة لأرضية الواقع ودنيوية اللحظة و لذا لم أحبذ هذا الخلط و إن كان ترميزا للألوان..

و لغويا: هاتان الشجرتان.. أو اخترت هاتين الشجرتين

من مين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2012, 05:28 PM   #10 (permalink)
rachabr
رومانسي محبوب
 
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
rachabr غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
~° ذاكــــرة أنـــثى وَ نــــشوة رجــل °~ ''الجزء الأولْ '' *_^ عاشقة الفردوس1 روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 18 02-10-2014 12:55 AM
" الجــزء الـتـاني " ~° ذاكــــرة أنـــثى وَ نــــشوة رجــل °~ *_^ عاشقة الفردوس1 روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 17 02-10-2014 12:54 AM
""""""لعيون العضوه المدلل لولا الامل """""" """هتووووووووون""" رفوف المحفوظات 15 03-24-2011 01:29 AM
رجــل يضطــر للــزواج من "عنزة" !!! ماريبل عجائب وغرائب 18 12-15-2007 09:08 AM

الساعة الآن 01:30 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103