تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم

يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم خطب اسلامية وتفسير لمعاني القران الكريم مع روابط للإستماع الى القران الكريم ومحاضرات توعوية اسلامية مع اضافة مكتبة اسلامية للكتب الاسلامية

][القول على الله بغير علم.. حسين آل الشيخ.. خطبة][

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-30-2011, 12:13 AM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

][القول على الله بغير علم.. حسين آل الشيخ.. خطبة][




][القول على الله بغير علم.. حسين آل الشيخ.. خطبة][ ][القول على الله بغير علم.. حسين آل الشيخ.. خطبة][


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


][القول على الله بغير علم.. حسين آل الشيخ.. خطبة][


القول على الله بغير علم، وبيانُ أخطر المعاصي والآثام


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له.


أما بعد، فيا أيها المسلمون:
أوصيكم ونفسي بتقوى الله – جل وعلا، فبتقواه تُفلِحوا تسعدوا في الدنيا وفي الآخرة.

إخوة الإسلام:
أخطر المعاصي وأشد الذنوب: القول على الله – جل وعلا – بغير علمٍ وبيان، والخوض في الشريعة بغير حُجَّة ولا بُرهان، فربُّنا – جل وعلا – يقول: {قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُون} [الأعراف: 33].

معاشر المسلمين:
التصدُّر للفتوى أمرٌ عظيمٌ وشأنٌ كبير، لا يجوز الإقدامُ عليه إلا لمن كان ذا علمٍ ضليعٍ وعقلٍ سديد، جثَت الرُّكَب أمام العلماء الربانيين، وسهر الليالي لتحصيل أدلة الوحيَين، والتفصُّل بقواعد ومقاصد الدين.

وعلى هذا المنهج سرى الصالحون وتواصى عليه العلماء الربانيون، قال أبو بكر – رضي الله عنه -: (أيُّ سماء تُظِلُّني، وأيُّ أرضٍ تُقِلُّني إن أنا قلتُ في كتاب الله ما لا أعلم).


ويقول عبد الرحمن بن أبي ليلى – رحمه الله -: (أدركتُ عشرين ومائة من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم، فما كان منهم مُحدِّثٌ إلا ودَّ أن أخاه كفاه الحديث، ولا مُفتٍ إلا ودَّ أن أخاه كفاه الفُتيا).


الفتوى مجالٌ عظيمُ الخطر، كبيرُ القدر، فلابد من إحكام قواعدها الشرعية، وضوابطها الدينية خاصةً في نوازل الأمة وأيام الفتن، قال – سبحانه -: {
وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُون} [النحل: 116].

ورسولنا - صلى الله عليه وسلم – يقول: ((من قال عليَّ ما لم أقُل فليتبوَّأ بيتًا من جهنم، ومن أُفتِيَ بغير علمٍ كان إثمُه على من أفتاه))؛ متفق عليه.


يقول سُحنون بن سعيد – رحمه الله -: (أجرأ الناس على الفُتيا أقلُّهم علمًا).


إخوة الإيمان:
ناصبُ الفتوى مما لا يُستفاد بتنصيب الآخرين للشخص، وإنما مدارُه على العلم الحقيقي، والدراية التامة بنصوص الوحيَين وأقوال العلماء السابقين، ومقاصد الشريعة وأهدافها العظيمة.

وإن الويلات لتنزل، والمصائب تحُلّ حينما يتصدَّر من فيه جِراءةٌ على الفتوى بغير بحث عميق، ولا علمٍ دقيق ودراية وافية، فرسولنا - صلى الله عليه وسلم – يقول: ((إن الله لا يقبض العلم انتزاعًا ينتزعه من الناس، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء، حتى إذا لم يُبقِ عالمًا اتخذ الناسُ رؤوسًا جهَّالًا، فسُئِلوا فأفتوا بغير علمٍ، فضلُّوا وأضلُّوا)).


معاشر العلماء:
احذروا من السقطات، وتذكروا العرض على بارئ الأرض والسماوات، ولنتذكَّر قول الخطيب البغدادي – رحمه الله -: (قلَّ من حرص على الفتوى، وسابق إليها، وثابَر عليها إلا قلَّ توفيقه، واضطرب في أمره، وإذا كان كارهًا لذلك غير مختارٍ له، وما وجد مندوحةً عنه، ولم يقدِر أن يُحيل الأمر فيه على غيره كان المعونة له من الله أكبر، والصلاح في فتاويه وجوابه أغلب) انتهى.

يا من يُطالع العالم في الفضائيات والشبكات فما سأله أحدٌ إلا وجدتَه مُتصدِّرًا للفُتيا مسارعًا، تذكَّروا أنكم ستقفون أمام رب العالمين، فاحذروا من التسرُّع في الفتوى، وتجنَّبوا تعجُّل القول في كل صغيرة وكبيرة، وفي كل شأن.


يقول ابن مسعود – رضي الله عنه -: (إن الذي يُفتي الناس في كل ما يسألونه لمجنون).


تذكَّروا منهج السلف الصالحين، وأقوال العلماء العاملين، قال عليٌّ – رضي الله عنه -: (وابُردها على كبدي – ثلاث مرات -، أن تسأل الرجل عما لا يعلم فيقول: الله أعلم)، ويقول ابن عباس – رضي الله عنهما -: (إذا غفل العالم عن (لا أدري) أُصيبت مقاتلُه).


وعن عقبة بن مسلم قال: صحبتُ ابن عمر – رضي الله عنه – أربعةً وثلاثين شهرًا، فكثيرًا ما كان يُسأل فيقول: لا أدري، ثم يلتفتُ إليَّ فيقول: تدري ما يريد هؤلاء؟ يريدون أن يجعلوا ظهورنا جِسرًا إلى جهنم.


وأقوال التابعين في ذلك مشهورة متواترة، قال أبو حصين: (إن أحدكم ليُفتي في المسألة ولو وردت على عمر لجمع لها أهل بدر)، وقال أبو عثمان الحدَّاد: (من تأنَّى وتثبَّت تهيَّأ له من الصواب ما لا يتهيَّأ لصاحب البديهة)، ومكث سُحنون متحيِّرًا في فتوى ثلاثة أيام، ولما قيل له، قال: مسألةٌ معضِلة، قال المُستفتي: أنت لكل مُعضِلة. قال: (هيهات يا ابن أخي، ليس بقولك هذا أبذُل لك لحمي ودمي إلى النار).


معاشر المسلمين:
ومع هذا فقد ظهر من الكُتَّاب والمُثقَّفين في إعلام المسلمين – وللأسف – من نصَّب نفسه مُفتيًا في علوم الدين، والإفتاء بما يخالف قواعد الدين؛ مثل: تلك الدعوات التي تدعو لبدعة المولد النبوي، وأنها لا بأس، مع تقرُّر أقوال العلماء في أنها بدعة ما أنزل الله بها من سلطان، ومثل: الدعاوى التي تتضمَّن تحرير المرأة المسلمة من حجابها وعفَّتها، وغيرها من الدعوات التي تُخالف ثوابت الدين، وقواطع الوحيَين.

فلنحذر كل الحذر – أيها المسلمون – من مثل هذه الكتابات السخيفة، والأقوال الممزوجة، وقديمًا قال ربيعة شيخ مالك: (وبعض من يُفتي هنا أحقُّ بالسجن من السُّرَّاق).


معاشر العلماء:
تذكّروا منهج الصحابة والتابعين، وأن الفتوى تتطلَّب تصوُّرًا صحيحًا للمسألة النازلة، تصوُّرًا يحيط بجوانبها، ويكشف مُلابساتها، ويتعمَّق في باطنها وظاهرها، مع تنزيل ذلك على الأدلة الشرعية الصحيحة، والقواعد القرآنية العامة، والنصوص النبوية، وفق تقوى للرب – جل وعلا، وصحة فهمٍ، وحسن قصد، وتحرٍّ للحق، ووفق منهجية سليمةٍ في إحكام قواعد الاستدلال وضوابط النظر التي سطَّرها العلماء وقرَّروها.

وليتذكَّر من ابتُلِي بالفتوى وجوب التثبُّت والتأنِّي، ومراعاة المشورة وتقليب أوجه النظر، وعدم التسرُّع والتعجُّل، فبذلك يقع المُفتي في الزلل، ويُجانبُ الصواب، كما نرى ذلك في أرض الواقع.


قال مالك: (العجلة في الفتوى نوعٌ من الجهل والخَرَق)، وقال ابن القيم: (وكان السلف من الصحابة والتابعين يكرهون التسرُّع في الفتوى).


ورسولنا - صلى الله عليه وسلم – يقول: ((أشد ما أتخوَّف على أمتي ثلاثة: زلَّة عالم – إنما يحصل في الفتوى -، وجدل منافق بالقرآن، ودنيا تقطع رقابكم، فاتهموها على أنفسكم))، وصحَّ عن عمر أنه قال: (يهدِمُ الإسلامَ زلةُ العالم، وجدال المنافق بالكتاب، وحكم الأئمة المُضلين).


معاشر العلماء:
ولنتذكَّر أن أعظم الضمانات لصحة الفتوى واستقامتها على طريقة الشريعة الإسلامية: الحرص على مراعاة التورُّع عن الفتوى ما أمكن، قال عطاء – رحمه الله -: (أدركتُ أقوامًا إن كان أحدهم ليُسأَل عن الشيء فيتكلَّم وإنه ليرعُد).

وكان ابن المسيّب لا يكاد يُفتي إلا قال: (اللهم سلِّمني، وسلِّم مني)، وقال سفيان الثوري: (أعلمُ الناس في الفُتيا أسكتُهم عنها، وأجلهم بها أنطقُهم).


وقال مالك – رحمة الله على الجميع -: (ما أفتيتُ حتى شهِد لي سبعون من أهل المدينة أني أهلٌ لذلك)، ثم قال: (أدركتُ أهل العلم والفقه في بلدنا إذا سُئِل كأن الموت أشرف عليه)، ويقول أيضًا لمن سأله: (ويحك! تريد أن تجعلني حُجَّة بينك وبين الله، فأحتاج أنا أولاً أن أنظر كيف خلاصي، ثم أُخلِّصُك).


ويقول الشافعي – رحمه الله -: (ما رأيتُ أحدًا جمع الله – جل وعلا – فيه من آلة الفُتيا ما جمع في ابن عيينة، أسكت منه على الفُتيا).


وعن سُحنون أنه قال يومًا: (إنا لله، ما أشقى المُفتي والحاكم)، ثم قال: (ها أنذا يُتعلَّمُ مني ما تُضرَب به الرقاب، وتُوطَأ به الفُروج، وتُؤخَذ به الحقوق، أما كنتُ عن هذا غنيًّا؟!).


ومع هذا – أيها الناس – فلابد للناس ممن يجيبهم في مسائل دينهم، ويُبيِّن لهم أحكام ربهم، ولكن هذا يجب ألا يقوم به إلا العلماء المُؤهَّلون الذين بلغوا في العلم أعمقه، وفي العقل أرجحه، وفي الحكمة أتمَّها، وفي التروِّي أشُدَّه، وفي الخبرة أعظمها.


معاشر طلبة العلم:
احرصوا على مراعاة مقاصد الشريعة في الفتاوى، فلا يبلغ طالب العلم درجة الاجتهاد حتى يتمكَّن من ذلك، كما قال الشاطبي، فإنه قال: (لا يتمكَّن طالب العلم من الاجتهاد حق الاجتهاد حتى يفهم هذه المقاصد على كمالها، ثم يتمكَّن من الاستنباط بناءً على الفهم فيها).

ولهذا؛ فمن الخطأ: الإفتاء بالأدلة الجزئية دون ربطها بالكليات العامة للتشريع، والمقاصد العامة للشريعة، يقول الشاطبي أيضًا: (فزلَّة العالم أكثر ما تكون عند الغفلة عن اعتبار مقاصد الشرع في ذلك المعنى الذي اجتهد فيه) انتهى.

ولهذا – أيها المسلمون – ما يقع الاضطراب والتخبُّط في الفتاوى إلا حينما تصدُر الفتاوى بمنأى عن هذا المنهج، ذلكم أن القواعد الكبرى والمقاصد العامة أساس لإنضاج الاجتهاد وتقويمه، وأساس لتوسيعه وتمكينه من استيعاب نوازل الحياة بكل تقلُّباتها وتشعُّباتها، ولكن الشأن: أين العلماء الربانيون؟


ولنعلم أن الواجب: حملُ الناس على المعهود الوسط، فلا يُذهَب بالناس مذهب الشدة، ولا يُمال بهم إلى درجة الانحلال والرُّخَص التي تخالف صريح القرآن والسنة.

وإن مما يجب أن يُراعَى في الفتاوى: النظر في مآلات الفتاوى، وأن يُقدِّر العالمُ عواقب فتواه، وما يترتَّب عليها في الحاضر والمستقبل.

يقول ابن القيم – رحمه الله – في كلام بديع: (فإذا كان في المسألة نصٌّ أو إجماعٌ فعليه تبليغه بحسب الإمكان، فمن سُئِل عن علمٍ فكتمه ألجمه الله يوم القيامة بلجامٍ من نار، هذا إذا أمِن المُفتي غائلة الفتوى، فإن لم يأمن من غائلتها وخاف من ترتُّب شرٍّ أكبر أمسك عنها ترجيحًا لدفع أعلى المفسدتين باحتمال أدناهما).


إلى أن قال: (وكذلك إذا كان عقل السائل لا يحتمل الجواب لما سأل عنه، وخاف المسئول أن يكون فتنة له أمسك عن جوابه) انتهى.


كما أن الواجب: الحذرُ من الوقوع في الزلل في الفتاوى أيام الفتن والمحن، فقد حذَّر من ذلك العلماء، فمن قواعدهم التي برهنوا عليها في نصوص الوحيين ومنهج الصحابة قولهم: (مما لا يُطلب نشرُه ما يُؤدِّي إعلانُه إلى مفسدةٍ) مما لا يُطلب نشرُه؛ أي: من العلماء والمُفتين ما يُؤدِّي إعلانُه إلى مفسدةٍ أو ضررٍ أو إثارة فتنة، أو غوغاء، أو ما يُؤدِّي إلى تأثيرٍ بالمنهج العام للأمة، أو يُؤدِّي إلى الحيرة والفساد في دنيا الناس ودينهم. ومثَّلوا لذلك بالفتاوى بالأقوال الشاذة والخلافات الضعيفة، واستجلاب الرُّخَص المخالفة للنصوص.

ألا فليحذر شبابُنا من فتاوى لا مصدر لها، أو من فتاوى لا يتبنَّاها علماء الأمة، ولا تجتمع عليها كلمتُهم، خاصة في المسائل العامة والنوازل التي تنزل بالأمة الإسلامية اليوم، كما أن الواجب على المسلمين الحذر من الفتاوى التي تتقمَّص الرُّخَص، خاصةً ما يقع اليوم في المعاملات الاقتصادية من فتاوى مبناها على مجرد دعوى التيسير، ومع هذا تُبنى على بعض القواعد الفقهية عند الفقهاء التي هي مجرد اجتهادات يُحتجُّ لها، ولا يُحتجُّ بها.


وقديمًا قال العلماء المُحقِّقون: (القاعدة الفقهية التي تُؤخَذ من أقوال الفقهاء ليست حُجَّة في نفسها، وإنما الحُجَّة في الدليل الشرعي).


أيها المُفتون:
احرصوا على وضوح العبارة في الفتوى، وألا تحمل عبارة غامضة ولا مصطلحًا غريبًا، ولا كلامًا مُجملاً لا يحصل به المقصود، أو تختلف فيه الأنظار والأفهام، وحينئذٍ الضحية من؟ هو المجتمع.

فمن مُقرَّرات العلماء: عدمُ جواز الإفتاء بما يُحيِّر السائل ويُلقيه في الإشكال؛ بل لابد من بيان مُتضمِّن لفصل الخطاب، كافٍ في حصول المقصود.

ثم لابد من الانبساط للناس، ورحابة الصدر لهم، وتحمُّل سماع مسائلهم ومشاكلهم بطيب نفس وسعة بالٍ، ففي الحديث عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((أحبُّ الناس إلى الله أنفعهم للناس)).


بارك الله لي ولكم في القرآن، ونفعنا بما فيه من البيان، أقول هذا القول، وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب، فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.

الخطبة الثانية
الحمد لله ولي الصالحين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إله الأولين والآخرين، وأشهد أن سيدنا محمدًا عبده ورسوله إمام المتقين، اللهم صلِّ وسلِّم وبارِك عليه، وعلى آله وصحبه أجمعين.

أما بعد، فيا أيها الناس:
أوصيكم ونفسي بتقوى الله، فمن اتقى الله وقاه، وأسعده ولا أشقاه.

أيها المسلمون:
الواجبُ على المُستفتي: سؤال العالم الذي تواتر عند الناس بفضله وعلمه، وبالسير على المنهج الصحيح، وكنه أهلاً للفتوى، لا أن يأخذ الفتوى من كل ما هبَّ ودبَّ.

ذكر الخطيب البغدادي أنه سمع مُناديًا يُنادي في المدينة المُنورة ألا يُفتي في مسجد رسول الله - صلى الله عليه وسلم – سوى مالك.


ذلك أنه اشتهر وتواتر عند الناس بفضله وعلمه، وتقواه وورعه.


المسلم مُطالَبٌ بالبحث والتحرِّي عمن يرى به الأمانة والتقوى والعقل والتأنِّي، فأثمنُ شيءٍ لدى الإنسان هو دينُه، وأعظمُ بضاعةٍ تحقيق تقوى الرب – جل وعلا، ومطلب ذلك لا يكون إلا بالعلم الشرعي الصحيح.


ثم إن الله – جل وعلا – أمرنا بأمرٍ عظيم، ألا وهو: الصلاة والسلام على النبي الكريم، اللهم صلِّ وسلِّم وبارِك على سيدنا وحبيبنا محمد، وارض اللهم عن الخلفاء الراشدين، والأئمة المهديين: أبي بكر، وعمر، وعثمان، وعليّ، وعن سائر الصحابة أجمعين، وعن التابعين ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين.


اللهم أعِزَّ الإسلام والمسلمين، اللهم أعِزَّ الإسلام والمسلمين، اللهم أعِزَّ الإسلام والمسلمين، اللهم دمِّر الكفر والكافرين، اللهم دمِّر الكفر والكافرين، اللهم عليك بأعداء الدين فإنهم لا يُعجِزونك، اللهم عليك بهم فإنهم لا يُعجِزونك، اللهم عليك بهم فإنهم لا يُعجِزونك.


اللهم من أرادنا أو أراد المسلمين بسوءٍ فأشغِله بنفسه، واجعل تدميره في تدبيره يا رب العالمين، اللهم اجعل تدميره في تدبيره يا رب العالمين.


اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق والتقوى، اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق والتقوى، اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق والتقوى.


اللهم ولِّ عليهم خيارَهم، اللهم ولِّ عليهم خيارَهم، اللهم ولِّ عليهم خيارَهم، اللهم اجعل ولايتهم فيمن يخافك ويتقيك، اللهم اجعل ولايتهم فيمن يخافك ويتقيك، اللهم اجعل ولايتهم فيمن يخافك ويتقيك يا رب العالمين.


اللهم وفِّق وليَّ أمرنا لما تُحبُّ وترضى، اللهم إنا نسألك أن تُصلِح إعلام المسلمين، اللهم إنا نسألك أن تُصلِح إعلام المسلمين، اللهم أصلِح القائمين عليه، اللهم وأصلِح كُتّابنا ومُثقَّفينا إلى ما فيه خيرُ دينهم ودنياهم يا ذا الجلال والإكرام.


اللهم من أراد هذا الدين بسوءٍ فأشغِله في نفسه، اللهم من أراد هذا الدين بسوءٍ فأشغِله في نفسه، اللهم من أراد هذا الدين بسوءٍ فأشغِله في نفسه، اللهم ورُدَّ كيدَه في نحره، اللهم ورُدَّ كيدَه في نحره، اللهم ورُدَّ كيدَه في نحره يا ذا الجلال والإكرام.


اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات، والمسلمين والمسلمات، الأحياء منهم والأموات، اللهم اشفِ مرضانا ومرضى المسلمين، اللهم اشفِ مرضانا ومرضى المسلمين، اللهم اشفِ مرضانا ومرضى المسلمين.


اللهم إنك أنت الغني الحميد، لا إله إلا أنت، يا ودود، يا ذا العرش المجيد، يا فعَّالٌ لما يُريد، نسألك أن تُنزِل علينا الغيث، اللهم أنزِل علينا الغيث، اللهم أنزِل علينا الغيث، اللهم أنزِل علينا الغيث، اللهم أنزِل علينا الغيث فإنه قد مسَّنا وأهلنا الضر وأنت أرحم الراحمين، اللهم مسَّنا وأهلنا الضر وأنت أرحم الراحمين، اللهم مسَّنا وأهلنا الضر وأنت أرحم الراحمين، اللهم مسَّنا وأهلنا الضر وأنت أرحم الراحمين.


اللهم لا تردَّنا خائبين، اللهم لا تردَّنا خائبين، اللهم لا تردَّنا خائبين.


عباد الله:
اذكروا الله ذكرًا كثيرًا، وسبِّحوه بكرةً وأصيلاً، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.







][القول على الله بغير علم.. حسين آل الشيخ.. خطبة][ ][القول على الله بغير علم.. حسين آل الشيخ.. خطبة][



بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-30-2011, 12:53 AM   #2 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
بحر جزاك الله كل خير

بارك الله فيك وفي طرحك

يعطيك العافية يارب

ودي لك
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-30-2011, 10:55 AM   #3 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
روانـــة

شكراً على مرورك الرائع وحضورك المميز.

وربي يعطيك العافيــــــــة
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2013, 05:37 AM   #4 (permalink)
Adnan0999
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية Adnan0999
 
جزاك الله خير وجعلها في ميزان حسناتك
Adnan0999 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2014, 02:08 PM   #5 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
عدنان

شكـــــــــــــــراً على الحضور الجميل وربي يعطيك العافيــــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2014, 09:03 PM   #6 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
أحاديث وخطب ومقالات
============

صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم
محمد صلى الله عليه وسلم كأنك تراه
الشرك الأكبر والشرك الأصغـــر
آيات القرآن في فضل الصحابة الكرام
الشرح الممتع على زاد المستقنع
إباءة الضيم واثرها في سيادة الأمم
طلب المعالي بالأعمال الصالحة
التبكير لأداء الصلوات المفروضة
الطلقة الأولى، وكيف وما يتبعها
الأعمال التي يلحق بها أهل الأعذار

تفسير آيات الحج من سورة الحج
من أدعية الصالحين في القرآن

مكانة الوالدين والبر بهما
التحذير من السحر والشعوذة
القول على الله بغير علم
أعظم مصاب أُصيبت به الأمة
بين مجالسنا ومجالس الصحابة
مصطلح الحديث لابن عثيمين
عظم الجزاء مع عظم البلاء
التربية على تحمل المسؤولية
الأيام العشر من ذي الحجة
فضل الحج والحرص عليه
وعظ القلوب بكلام علام الغيوب

رواائع تلاوات الشيخ سعود الشريم
التراويح والقيام من المسجد النبوي
عبد الباسط.. قصار الصور
الشريط المشهور في العالم الاسلامي

من كان يؤمن بالله واليوم الآخر
دع ما يريبك ، إلى ما لا يريبك

التراويح والقيام من الحرم المكي

آيات الحج في القرآن(3)
آيات الحج في القرآن(2)
آيات الحج في القرآن(5)
شرح مناسك الحج .. بن باز

ليلة القدر وزكاة الفطـــر
العشر الآواخر من رمضان
فضائل عشر ذي الحجـــة
فضل عشر ذي الحجـــة
عشر ذي الحجة والاضحيــة
الحــــج المبرور ونعمة الأمن
روائع الإعجاز في الكون
من أحدث في امرنا هذا
فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة
وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح
حجة الوداع ووفاة الرسول
الامانة، معناها وفوائدها

التخلف عن الجمعة والجماعة
خطبـــة حجـــة الــوداع
الوصية.. تعريفها وحكمها
نموذج للوصية الشرعية
الأقصى فضله ومكانته
إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا
موسوعة الإعجاز العلمي
علمتني الأشواك النباتية
قصص عن بر الوالدين
ما نهيتكم عنه فاجتنبوه
تفسير القرآن بلغة الإشارة

الإيثار، فضائله عظيمه
الإحسان، معناه وفوائده
وأجمل منك لم تر قط عيني

في الورع والزهد (1)
تفسير سورة الهــمــزة
تفسير سورة الإخلاص
تفسير القرآن الكريم
تفسير سورة المســـد
تفسير سورة الإخلاص
تفسير سورة الماعون
تفسير سورة الكــافــرون
تفسير سورة العصــــر
تفسير سورة قــريـــش
تفسير سورة النصـــر
تفسير سورة الفيــــل
تفسير سورة الفلق
تفسير سورة الناس
الأمــانة خطب مختـارة

خطب في الباطنيــــــة
سجل النصيريين الأسود

تَارِيخٌ يَقْطُرُ دَمًا وَخِيَانَةً
لا تحقرنّ من المعروف
قل يا عبادي الذين أسرفوا
خطب في الرجولة الحقة
الجزاء من جنس العمل
لتحافظ على صلاة الفجر

إذاعة المكتبة الصوتية
أهمية صلاة الجماعة
الاقتصاد في المعيشــــــة
روائع الإعجاز النفسي
الأمر بالاحسان الى الخلق
خشية الله والخوف منه
الشرك الأصغـــر

============

============

اللؤلؤ والجوهر(1-4)
اللؤلؤ والجوهر(2-4)
اللؤلؤ والجوهر(3-4)
اللؤلؤ والجوهر(4-4)
فضل سلامة الصدر
فضل الصدقة وأهميتها
العـرش والقــــلوب
من حسن إسلام المرء
المحرمات من النسـاء
العقيدة والإعجاز(6)
من لا يَرْحم لا يُرحم
لايحل دم امريء مسلم
برنامج جوامع الكلم
مصحف المدينة النبوية
المصحف المعلم للأطفال
تحذير أرباب الأموال
إني وهن العظم مني
التفسير .. معناه واقسامه

الأعمال المضاعفــة
حفظ الفرج واللســــان
الصدقــــة حلية المال
النبي كأنك تراه (1)
خطب في فراق الحبيب
دموع من أركان المسجد
ربِ أجعلني مقيم الصلاة
فضل كلمة التوحيــــــد
نونية القحطاني مكتوبة
نواقض كلمة التوحيد
كيف تؤدي الحج والعمرة
السنن في مناسك الحج
الاعتبار باعمال الحج
آيات الحج في القرآن(1)
أركان الحج وواجباته وسننه

تفسير سورة الكــوثــر
إلا في أمر الآخرة
مفاتيح الخير والشر
بين الشكر والصبر

فضائل الصحابة
فضل الصحابة
هكذا كان الصحابة

أحكام صلاة الجمعة
الفجور في الخصومة

تراويح عام 1428هـ
رياض الصالحين..(1)
خطب من المسجد الحرام
الأدب والذوق الرفيع
تذكر ساعة الاحتضار
التفاؤل،، خلق جميل
الله أكبر .. فضائل
المحافظة على الصحة
لا إله إلا الله .. فضائل
سبحان الله .. فضائل
الحمد لله .. فضائل
فتاوى اللجنة الدائمة
عوامل بناء النفس
المشتاقون إلى الجنة
اتق الله حيثما كنت

أضواء البيان

وأتبع السيئة الحسنة
أهم مواقع التفسير
العقيدة والإعجاز(3)
العقيدة والإعجاز (2)

برنامج القرآن الكريم
اكثر من 300 شيخ!
الفكر الصوفي(2)
الفكر الصوفي(1)
الفكر الصوفي(3)

اسمـــــ بقلبك ــــع
اهمية الأخلاق
سبب كل ذي شر
طاعة ولي الأمر
السعادة الوهميــــة
الابتلاء بالخير والشر
فلا تقل لهما أف
العقيدة والإعجاز(5)
أول ليلة في القبر
الإعجاز القصصي
خطبة عيد الفطر
خطبة عيد الفطر
عودة قبل الموت
خطبة عيد الفطر
خطبة عيد الفطر
خطبة عيد الفطر
خطبة عيد الفطر
فضل ليلة القدر

من الغش والحسد
خطورة الأوهام
خطورة الغضب
خطورة أذية المسلم

مواكب الحجيج
عشر ذي الحجـــة
عشر ذي الحجـــة
الحــــج المبرور

التعامل مع رزق الله
أهمية علم الشريعة
من أخلاق المؤمنين

عيد الأسبوع :3:
السديس الشريم
يقاوم اليأس

هم الصحابة
من وحي الهجرة

يقوي العزيمة

المعيقلي الجهني

أحباب الله

حق الطريق
المحرومون

حسن الظن بالله
معرفة الله تعالى
عند فقد الأحبـة
من توفيق الله للعبد
ذم الأنتقــــــــــام
الفقه في الصلاة
الشائعات وأثرها

فوائد وثمار
الصدق مع الله

البخاري ومسلم

السعـــادة المنشود
أثر القرآن الكريم

كتاب المدهش
عقيدة أهل السنة
قرآن إكسبلورر
منهاج أهل السنة
ابن عبد الوهاب
فتاوى ابن تيمية
القرآن كامل
الجهني، الغامدي
أيوب، الحذيفي
الغامدي الشريم
البدير، السديس
المصحف كامل
المصحف المعلم
القرآن الكريم
برابط واحد
احفظ الله يحفظك

آداب الحج

المجددون
البركة
هذه مفاهيمنا
عيش السعداء
صفة الجنة
بلسم الحياة
لا تغضب

أمي!!!!!
مفتاح الجنة
إن الحلال بين
وبراً بوالدتي
مجمع الملك فهد
الرحيق المختوم
العقيدة والإعجاز

أحكام الخطيب
دروس ودراسات
أحكام اليمين
الخشــــــوع

فضل الحج
حديث مع النفس
أداب الحج
جواهــر الحج
قوافل الحجيج
في موسم الحج
احاديث (ثلاث)
مركب الورع
غربة الزمان
وفاة الرسول
يوم الحج الأكبر
صفة الحج
صغة العمــرة
الحج وتأريخــــه
أداب المعاصي
التحصن بالأذكار
هذه هي الحياة
الذنوب

الرفق وأثره
خطورة الهم

القرآن الكريم

خطورة الاستدراج
مصدر التشريع
بيت المقدس
رسالة من العريفي
الدفاع عن الأوطان
حسن الخلق
الفتنة والإبتلاء
سنة جارية
صفات المتقين
الواقع الإيجابي
مغبة الغش

خطورة الكلمة
حياض الجنة
لايؤمن أحدكم
رحمة الأبناء

للحاسوب الكفي
مكتبة الصوتيات
تفسير وتلاوات
تحفيظ وترجمات
موقع للقرآن
آيات وعظات
خطيب الأنبياء

السعـــادة
ماهي السعـــادة
الحب الصـــادق
الرقابة لمن
ثمرات الأبتلاء
أنواع الصبر
الأضحى (1)
الأضحى (2)
الأضحى (3)
آيات الحج (2)
الأضحى (4)
آيات الحج (4)
آيات الحج (5)
آيات الحج (1)
آيات الحج (3)
آيات الحج (6)
آيات الحج

مغفرة الذنوب
سلوا الله اليقين
عيد الأسبوع :1:
فضل يوم الجمعة
السيرة النبوية
القناعة والعفاف
فضل الصدق
حسن الخلق
حسن الظن بالله
النجاة النجاة
الصدقــــة
انذرتكم النـــار
بستان الذكر
النُّصَيْرِيُّونَ
خطبة مبكية
الشام الجريح
أحباب الله

مكتبة



=============
=============

============
============




القرآن الكريمالروافضخطب ودروسصفة الصلاةما تودُ وتسألُ ؟
مكتبـــة القرآندليل الأعشابقواعد قرآنيةكنز الأعلام الأدوات في اللغة ؟
من التاريخرحلة أمـواج (4)مكتبة بحرجديدجواهر ودرر مجالس رمضان ؟
أروع امرأةفي مدح الرسولتأملات تربويةروابط ممتعــةالبخاري ومسلم ؟
كتاب الطهارة كتاب الصلاةكشكولخير جليسالسيـرة النبوية ؟
سوريا الأبية أضواء البيانإعصارُ حزنٍ الإتصال مجانيقد ينفذ صبـري ؟
الاداب الشرعية تجميع العطاء فضائل خُلقت فريداًأعمال القلوب ؟
سطور لابن القيممحاسن الأخلاقوطن الشموخ الأسماكشخصيتك هنا ؟
اختبار الذكاء أنهار العالمإيـــداع قلبأيُ قلبٍ تملكيهِالست من شوال ؟
ثقافات صادووه ح(1) (2010) بلاد الشامالنمل أسرار ؟
قطوف عاشوراء تحديد مستوى (Quote) الصحابة ؟
العيد ذكــــرى
السرطان ملف الخيل العربية جسم الإنسان (2013 ) ؟




قال النبي صلى الله عليه وسلم : مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا.. وقال صلى الله عليه وسلم: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، لا يضرك بأيهن بدأت.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا أحدًا من أصحابي، فإنّ أحدَكم لو أنفق مثل أحدٍ ذهبًا ما أدرك مدَّ أحدهم ولا نصيفَه.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قام بعشرِ آياتٍ لم يُكتَب من الغافلين ، ومن قام بمائة آيةٍ كُتِبَ من القانتين ، ومن قام بألف آيةٍ كُتِبَ من المُقَنْطَرِينَ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رَحِمَ الله أمرأً صلى قبل العصر أربعاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صلى في اليوم والليلة أثني عشرة ركعةً تطوعاً ، بنى الله له بيتاً في الجنة.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيُعجزُ أحدكم ، أن يكسِبَ كل يومٍ ألف حسنةٍ ؟ يسبح الله مائة تسبيحةٍ، فيكتُبُ اللهُ له بها ألف حسنةٍ ، أو يحُطُّ عنهُ بها ألف خطيئةٍ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من دعا لأخيه بظهر الغيب قال الملك الموكَّل به: آمين ولك بمثله.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من ذبَّ عن عِرْضِ أخيه بالغَيْبة ، كان حقاً على اللهِ أن يُعْتِقَهُ من النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كان سهلاً هيناً ليناً ، حرَّمه الله على النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن في الجنَّة غُرفاً يُرى ظاهرُها منْ باطنِها ، وباطنُها من ظاهرِها، أعدَّها الله تعالى لمن أطعمَ الطَّعامَ ، وألانَ الكلامَ ، وتابع الصِّيامَ ، وصلى بالليلِ ، والناسُ نيام.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من عاد مريضاً ، أو زار أخاً له في الله ، ناداه منادٍ :أن طبتَ وطابَ ممشاكَ ، وتبوَّأتَ من الجنةِ منزلاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: طوبى لمنْ وجَدَ في صحيفتِهِ استِغفاراً كثيراً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من استَغْفرَ للمؤمنينَ والمؤمناتِ ، كتبَ الله له بكلِّ مُؤمنٍ ومؤمنةٍ حسنة.
=============
اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب.
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطبة عيد الفطر لعام 1429هـ : لفضيلة الشيخ أبي عبد الله محمد سعيد رسلان حفظه الله Aboabdalah يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 2 12-18-2013 10:27 PM
خطبة السلطان سليمان العلوي رحمه الله : لفضيلة الشيخ محمد سعيد رسلان حفظه الله تعالى Aboabdalah يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 1 12-18-2013 01:23 PM
علي محمد حسين فضل الله: غير معقول القول بالاعتداء على فاطمة الزهراء لأخذ البيعة عاشق الجنة. اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 4 12-26-2010 03:19 AM
خطبة الشيخ محمد حسين يعقوب عن غزة عمرو يس مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 2 01-04-2009 03:00 PM
الشيخ خالد الراشد / خطبة نااااااريه : آن الأوآن أن لا نخاف في الله لومة لائم موج الحب يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 6 02-22-2006 11:58 PM

الساعة الآن 08:23 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103