تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

اخجل ان احتظن ابنتي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-20-2011, 01:49 PM   #1 (permalink)
إندماج الأرواح
مـراقـب عـــام - ساهر الليل - مراقب مميز
 
الصورة الرمزية إندماج الأرواح
اخجل ان احتظن ابنتي




بسم الله الرحمن الرحيم


,*





آٌخَجَل آنَ آَحتَظَنَ آبَنَتِيِ .,


في آحد آلأيـآم جـآءتنـآ آم تشتكي من عقوق آبنتهـآ آلتي تبلغ من آلعمر 20 عـآمـآ كـآنت عقوقهـآ لآتحتمل كـآنت تستحقرهـآ ولآتكملهـآ دآيمآُ تح ـآول آلهروب وعدم آلتقرب منهـآ شعرت آلأم بآآن آبنتهآ تضيع من بين يديهـآ شعرت بآن ملآمحهـآ آلطفوليه آلبريئه آختفت وتحولة لملآمح قـآسيه لآترحم ح ـآولت
مرآرآً وتكرآرآً سؤآل آبنتهـآ عن سبب عقوقهـآآرآدت سبب مقنع ف ـآآلأم توفر لهآآ آلمـآل وآلرآحة وكل مـآتتمنـآهـ كل شـآبة في سنهـآآ قبلت ب آآختلآطهـآ بزيـآرت صديقـآتهـآ ورحبت بهم حين يزورنهـآ ولكن كـآنت دآيمآً تقلل من قيمة آمهـآ آمآم صديقـآتهـ ومـآيؤلم آلأم آكثر هي ضحكـآتهـآ آلصـآخبه وكـآنهـآ تقول لم يآتيكـ من آلعقوق شيءً ي ـآمـآهـ
تقول آلأم آن آبنتهـآ تغيرت لدرآجة آنهـآ شعرت بـآن آبتهـآ تكن لهآآ من آلكرهـ آلكثير ولم تعد تنـآديهـآ
ب آمي فقط تستخدم ي ـآهذهـ ي ـآآنتِ آفعلي كذآآ آو آجلبي لي كذآْ,وكذآلكـ تقول شعرت بآآننيِ خـآدمه منبوذبه من ِقبل آصحـآبهـآ تقول آن آخوآتهآ ح ـآول آلتحدث آليهـآ ولكن منعتهم خوفـآُ من آن يزدآد كرههـآ لي تحملت وصبرت حتى فـآض بي آلكيل آبنتي لم تعد آبنتي لم تحترمني لم تُقدرني ولآآعلم مـآآلسبب ثم تنهدت آلآم ب آآلم وخذلتهآ آلدموع وظل آلصمت سيد آلموقف لمدة 10 دقـآيق
ثم نظرت لهـآ بعيون لآمعه وقلت هل جربتي وآحتظنتيهـآ ي ـآخـآله,’
قـآلتهـآآ ولم آستطع وصف شعوري في وقتهـآ قـآلت ., آخجل آن آحتظن آبنتي في هذآ آلعمر نظرت
آلي آلأرض وقلت تعلمين ي ـآخ ـآله ب آن لآآشي آفضل من حظن آمي حتى في ليلة زفـآفي لآآآبحث
آلأ عن حظن آمي كي آختبي بدآخله وآخفي خوفي وشوقي لهـآ وفي آلمي لآيخفف آلمي آلآحظنهـآ
نظرت آلي وقـآلت لكن هي لم تترك لي آي مج ـآل كي آتقرب منهـآآ حتى حين آنـآديهـآ تنظر آلي
بنظرهـ عجيبه وترحل وكـآنهـآ لم تسمع شيءً قلت لهـآ هل تسمحي لي ب آلتحدث آليهـآ قـآلت حسننـآ
ولكن بشرطـ .,قلت ومـآهو شرطكـ قـآلت دون آن تعلم ب آآنني كنت هنـآ وتحدثت معكـِ عنهـآ قلت لهـآ حسنـآ ي ـآخـآله لم تطلبي شيًء ف آبتسمة وخرجت .,


....



في لقـآءي مع آلفتآهـ كآن في آلبدآيه لقآء تعـآرف وحديث بسيطـ بعد ذآلكـ نظرت آليهآ وبتررد وقلت كيف عـلآقتكـ بولدتكـ قـآلت دون خوف آو خجل سئيه للغـآيه كسى آلغضب ملآمحي وحـآولت آن آمتصه كـآن بودي لو آصفعهـآ كـنت آنتظر منهـآ جوآب مخ ـآلف لمـآ قـآلته حتى لو كـآن آلجوآب نفسه كـآن
من آلمفترض آن تقولهـآ بآآآلم وحزن وليس بوقـآحه . قلت لهآآ وهل من آلممكن آن آعرف آلسبب ..,!؟


\
\


آبتسمة بسخريه وقـآلت ومـآيخصكـِ آنتِ ومن آنتِ حتى تسأليني ., قلت لربمـآ وآرد لكـِ آلمولى خير فجعلني في طريقكـِ قـآلت آنـآ لأآآثق بآآحد ومـآفعلتهـ بوآلدتي هي آلسبب وليس
آنـآ ف آلذنب ذنبهـآهي زرعة ولأآن تحصد مـآزرعته آستعجبت بصرآحه من حديثهـآ قلت في نفسي
مـآتريد آن تتحدث عنهـ آكبر ممـآ توقعة تمـآسكت ثم قلت آذآ رغبتي آن آحلف لكـِ على آلمصحف بآآآلأآخبر آحد بمـآستقولين ليس لدي آي مـآنع وس آحلف لكـِ . آبتسمت وقـآلت على آلعكس تمـآمآً آنـآ آرغب ب آن آلعـآلم آجمع يعرفون بقصتي كي تعتبر كل آمً قـآسيه وتكسب آبنهـآ ولآتخسرهـآ كمـآ خسرتني آمي آلي آلأبد.,
زآدت علآمـآت آلتعجب وكـآن لدي فضول كي آعرف مآآلسبب ..,؟


"
"


قلت حسننآُ آذآ رغبتي بآآآلتحدث هـآآنـآآ كلي لكـِ آذآن صـآغيه دون مقـآطعه آكتفت بهز رآسهـآ بمعني نعم آبتسمت لهـآ وجلست بجوآرهـآ ., بدآءة ب آلتحدث وآنـآ على مـآآنـآ عليهـ صـآمته وصـآغيه لكن آستوقفتني حينمـآ قـآلت., عندمـآ تحتظن آبن آختي آذهب آليهـآ وآسحبهـ بقوة كي آنزع قلبهـآ كمـآ نزعت قلبي هو ليس يتميآُ ولديهـ آم وآب وليس بحـآجه لحظنهـآ آنـآ آحق بحظنهـآ وليس لدي آب كـي يحتظنني ولكن لدي آمً قـآسيه لآتبـآلي بي لآتسـألني عن حـآلي وآحوآلي في بعض آلمرآت آتقطع آلمآً وآخرج من غرفتي وآنـآ على جـآزمه ب آن آرتمي بين آحظآنهـآ لكن مآيدهشني ويجعلني آتررد هو حينمـآ آجدهـآ تشآهد آلتلفـآز وكـآنني من عآلم وهي من عـآلم آخر آنـآ آتقطع آلمآُ وهي تشـآهد آلتفـآز وآمـآمهـآ كوبً من آلشـآي وكـآنهـآ لم تنجبني آبد لم تشعرني ولو لمرهـ وآحدهـ آنهـآ آمي




لذلك تج ـآهلتهـآ بكل شي لم آعد آنطق تلكـ آلكلمه آلتي يتمنـآهـآ يتيمً آلأم (آمي) حين آنطقهـآ يجب آن آشعر ب آنهـآ تسحتق آن آنـآديهـآ ب آمي هي ليست ب آم ., هي آنثى رغبت ب آلزوآج فتزوجتـ وآنجبت وحينمـآ كبرنـآ تركنـآ نج ـآزف ب آلحيآة دون آن تضيهـآ لنـآ ب آلنصح وآلأرشـآد آحسستنآ آن مهمتهـآ آنتهت ودورهـآ كـ آم توفق عندمـآ نتجـآوز آلـ 10 سنوآت آليس من حقي آن آشعر بوجودهـآ آليس من حقي آن آسيقظ كل صبـآح بقبلة منهـآ آليس من حقي آن تسألني مآذآ حصل في آلج ـآمعه وفي آلمدرسه من قـآبلت مع من تحدثت آليس .., وتوقفت ولم تستطع آن تكمل حديثهـآ و بدت تجهش ب آلبكـآء حتى جعلتني آبكي معهـآ لكن سرعـآن مـآتمـآسكت وآكملت حديثهـآ ., آعلم آني عآآقة بهـآ آعلم آني مقصرة معهـآ آعلم ب آآني قـآسية عليهـآ ولكن .., ثم توفقت ونظرت آلي




وآبتسمت كـآننـآ تترقب مني آجـآبهـ., تنهدت قليلآُ ثم
قلت لهـآ., مـآنعم آلله عليكـِ
آستعجبت من سؤآلي وكـآنهـآ تقول مآدخل هذآ بحديثنـآ
قـآلت نعمه كثيره وآهمهـآ آلصحه وآلعآفيهـ
قلت حسنآ ومـآذآ قدمتي لهـ مقـآبل تلكـ آلنعم
آستعجبت مرة آخرى ثم قـآلت
قـآلت آعلم ب آني مقصرهـ و.... .’
قـآطعتهـآ وقلت هل بعمدآً منكـِ قصرتي
قـآلت لآ
قلت وهل آلمولى سيغفر لكـِ لو تقربتي منه
قآلت نعم فهو غفور رحيم
قلت كذآلكـ آمكـ لم تقصد مـآفعلتهـ ولم تتعمد ب آن تقسو
ف وآلله ي ـآجميله آن آمكـ آطيب قلبً على وجه آلآرض
يكفيكـِ بآآنهـآ على قيد آلحيـآة ويكفيكـِ آنهـآ رآضية عنكـِ رغم عقوقكـِ .,
قـآلت ومـآآدركـِ ب آنهـآ رآضيةً عني




قلت لآنهـآ آم آم ي ـآجميله مهمـآ تحدثت عن آلأم لن تستوعبي حجم عظم آلأم يكفيكِ آنهـ آحدى آسبـآب دخولنـآ للجنه بدت ب آلبكـآء ومن بين شهقـآتهـآ قـآلت بغصهـ عقوقي لآمي هو سبب تع ـآستي نعم هو سبب تعـآستي آمي آين آمي آلأن آنني آرغب بحظن آمي آرغب بحظن آمي قلت لهـآ ومـآذآ تنتظرين آتنتظرين حين تفقدينهـآ وترحل من آلحيـآة قـآلت لآآآآآآآ آطـآل آلمولى بعمرهـآ لعلي آبر بهـآ ب آلأيـآم آلقـآدمه آبتسمت وآحتظنهـآ ثم خرجت وآنـآ آتنمى لوآستطع آن آذهب معهـآ آلي آلمنزل لآشـآهدهـ فرحت آمهـآ بهـآ لكن مع آلأسف لم آستطع ويكفيني آنهـآ شعرت ب آلذنب بعد يومين آتصلت بي آلأم تشكرني وصوتهـآ مبتهج ومليء ب آلفرح آتعلمون مآذآ قـآلت لي قـآلت آعدكـِ بآآن آآتي يومآُ آليكـٍ وآحتظنكـِ ضحكت على آسلوبهـآ آلجميل كـآن آسلوب فكـآهي قـآلت سملت آمآً ولدتكـِ وربتكـِ آنهـآ تستحق آلشكر لآنهـآ آنجبتكـِ ,’
قلت حسننـآًُ س آخبرهـآ بشكركـِ قـآلت شكرآً لكـ وودعتني وآغلقت آلخط .,
وهكذآ آنتهت آلقصهـ .,


( آلقصه حقيقهـ كُتبت لآن ليس كل عـآق يحتـآج لتوبيخ وكرهـ ف آلعـآق كل مـآيريدهـ هو من يسمعه ويعرف مـآسبب عقوقهـ ويح ـآول آن يصلحهـ ويغير تفكيرهـ لآآكثر )




منقوول



إندماج الأرواح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-20-2011, 02:49 PM   #2 (permalink)
شذى الروح ..~
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الإبداع الثالثة
اللهم أهلك بشار وأعوانه
 
الصورة الرمزية شذى الروح ..~
 

قصة رائعه

والله يقدرنا على بر والدينا على أكمل وجه

يعطيك العافيه

ولاتحرمنا جديدك

دمت بخيـر ..~
شذى الروح ..~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-20-2011, 05:26 PM   #3 (permalink)
إندماج الأرواح
مـراقـب عـــام - ساهر الليل - مراقب مميز
 
الصورة الرمزية إندماج الأرواح
شاكر لكى المرور والتعليق
إندماج الأرواح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2011, 03:14 AM   #4 (permalink)
ღ♥ღ جـــوديღ♥ღ
عضو موقوف
يارب احفظ مصر♥
 
ღ♥ღ جـــوديღ♥ღ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2011, 01:52 PM   #5 (permalink)
إندماج الأرواح
مـراقـب عـــام - ساهر الليل - مراقب مميز
 
الصورة الرمزية إندماج الأرواح
إندماج الأرواح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-22-2011, 07:43 AM   #6 (permalink)
دعاء القلب
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية دعاء القلب
 
دعاء القلب غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عودة ابنتي الفراشه المؤمنة مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 5 06-23-2011 08:42 AM
سفر ابنتي ((مجهود شخصي )) الفراشه المؤمنة مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 15 06-23-2011 12:45 AM
كيف أتعامل مع ابنتي المراهقة ..؟! برنسيسه النوبه عالم حواء الرومانسية 11 03-01-2011 01:00 AM
يا ليت ابنتي كان اسمها مارغريت .... Alkasser المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 4 09-26-2005 01:03 AM
خذوا هذه ابنتي ياسمين ABOD مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 0 01-03-2004 03:15 AM

الساعة الآن 04:29 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103