تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

~ ما بين العقل والجنون خطوة ~

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-13-2011, 03:26 AM   #1 (permalink)
ღღصوفيــــــاღღ
مشرف متميز سابقاً
عذرا نيوتن انــا الجاذبية
 
الصورة الرمزية ღღصوفيــــــاღღ
 

ADS
Cool ~ ما بين العقل والجنون خطوة ~






دخلت المطبخ تحمل بعض الحاجيات ، تضعها فوق الطاولة ، ترتدي المريلة وتفرغ ما في الأكياس، تتناول القفاز البلاستيكي لتحشر يديها الصغيرتين محاولة ان تحمي أظفارها التي تقضمها أثناء الليل والكل نيام ، تمسح دموعها التي تنزل على خدها الذي بهت لونه الوردي وهالات سوداء حول عينيها الخضراوتين وضعف يجعلها تغور أكثر فأكثر لتبدو أكث عمقا مما هي عليه .
شفتاها ترتجف ، لا تعرف سببا لهذه الرجفة ، فالصيف في شهره الثالث والعرق يتصبصب من كل أنحاء جسدها الأخضر هذا كمن يذرف الدمع ، والقشعريرة تراها واضحة في مسامات يديها التي بدا عليها بعض الشعيات البادية مثل غابة مهملة لا تجد أحدا يهتم بإزالة هذه الأعشاب .
قدماها لا تقويان على حملها أكثر ، تبتلع زفرات الماضي تنزلق بعض الأواني من بين يديها بينما هي سارحة في عالم آخر فتصدر صوت مزعجا يستفيق أخاها الصغير ،، تتكس من بين يديها تتركها هكذا بحطامها المتناثر الذي تتركه لتجد نفسها بذات الصورة .
تتجه نحو الطاولة لتجد أسرابا من النمل يسير بخطاه المسرعة وبانتظام ليتجمع حول شئ ما لماذا ؟ ماذا يوجد هناك .. تحدق في مكان تجمعه فتجد ان سبب هذا التجمع الممنوع قطرة دمعة كانت قد سقطت من عينيها الجميلتين ..،،،
ترى نملة تقف على قدميها الصغيتين كمن ترقص تحدق بجانبها فتجد ان هناك زوجا آخر يقابلها كما لو أنه يقف مشدوها كتمثال أخرس لآ ينطق ..
تحاول أن تحركه ولكن لا يتحرك ، إنه ميت ،، أجل ميت تحاول أن تجعله يراقص خليلته التي تدعوه للرقص ولكنه لا يكترث بتوسلاتها ،، مثله تماما كما كان يفعل من أحبته حين قرر ان ينهي علاقته به وقرر السفر بعيدا عن حياتها ،،
أحست بمرارة تملأ حلقها ، مرارة ولماذا؟ فكرت في ذلك مليا بينما ما زالت تقرقع بأواني وتدق خطواتها بكعبها العالي الذي ما زالت ترتديه ( إن سرب النمل هذا لم تتحطم أحلامه مثلي أنا ،، جنون لحظة جنون حال من الضعف والخوف الذي الذي تشعر به وحدها ...لم تعرف أن هذا النمل هناك من يطارده حتى في شقوقه الصغيرة ويحاول أن يطبق الخناق عليه ، تبعده ببطئ عن البحيرة البائسة التي ترتشف منها أسرابا من النمل دون ان تعرف من أين هذا التجمع ودون أن ترتوي كي لا تؤذيه ولا تؤذي الذي ما زال على قيد الحياة .
جوفها ما يزال فارغا تتمنى أن تتناول شيئا يسد رمقها ولكنها تجد صعوبة حتى في ذلك .. عيناها تتجه إلى نفسها فيخذلها جسدها المرتعش ولا تعرف سببا لذلك .. لا إنها تعرف ولكنها تحاول أن تنسى .
هل للوثة أصابت عقلها باتت تحدث نفسها ، ثلاثة أيام وأنت ما زلت ترددين ( إذا لم يكن الإنسان يعيش في وسط يشعر فيه حقا أنه بين أهله فعليه أن يغلق كل الأبواب التي يحاول الآخرين الدخول إليها ) ، القشعريرة تعود إليها ثانية وتشعر أن نزيز الدم يختلج في كل ذرة من ذرات جسدها المهمل هذا ، وشعرها الذي بات المشيب يغزو شعرها المنسدل على ظهرها قبل الأوان تحاول أن تجمع شتات فكرها الشريد كمن يطارد فيه كل الماضي ،،، فلماذا تتذكره دائما ؟ لماذا لا تلقيه وراء ظهرها وتعيش حياتها كما يجب كأي فتاة عادية تتزوج ، تنجب ، تحب مملكتها وزوجها ؟ . لماذا كل هذه الأفكار تراودها حينما تجد نفسها بين أناسها الغرباء لماذا؟ ؟ ؟ ...
تجلس أمام الدكتور الذي يعالجها محاولا هو أيضا أن يخفف عنها شيئاً من الآلآم التي لولها لما كانت هنا ، كانت دوما تقول له ( ألم تقرأفي علم الأبراج ) حسنا أنا من أحد هذه الأبراج وليس لدي إيمان بذلك ولكن حين أمعن القراءة في هذا العلم أجد فيه الكثير من الصحة ليس شغفا قراءتي ولكن حبا للمعرفة . برجي أنا من أجمل الأبراج التي قرأتها ولكن ليس في هذا العالم في عالم لم يخلق بعد برج حساس ضعيف مفعم بالحياة والحب حياته ضائعة كثيرا ما يعيش في حالة من المثالية التي لا وجود لها وسرعان ما يتحطم .
لم يكن هذا الطبيب الساذج أن يفهم سوى أنها فتاة صغيرة ما زالت في مقتبل العمر عجوز محطمة حتى قبل أن تولد.. وعندما ولدت على يديه وجدت أن ما بين العقل والجنون شعرة واحدة حادة كنصل السراط المستقيم فإما أن تعبره فتدخل جنة الحياة وإما أن تقطعها كقطع السكين لحبل مهترئ فتقع هاوية في في جحيم الحياة وجهنمها ، ولكن يبدو أن السكين قد أدماها وأدمى قبل ذلك خطتها المتباطئة في العبور وتعبر المسافة مختصرة الطريق لتقع في هوة الجحيم ، جحيم الحياة .
ماذا أخفيت فمنذ الصغر وأنت تبنين أحلامك ووالدك يمنحك الوعود والعهود حتى كبرت .. جعلك تتسلقين صهوة الأحلام وتنطلقين ولماذا لا تنطلقين"" وأنت المتفوقة في دراستك المحبة للحياة .. فكانت هذه الصهوة تأخذك بعيدا إلى أكثر ما تحلمين إنه الجنون بعينه . فكثيرا ما بنيت أحلاما تعلق على شمعدان الأمل فهي ت}من أنك سوف تحققي لها شيئا ، حلمت بالعلم ، بالعمل ، بالمملكة ولم تحملي أبدا أوزار والدك وأحزانه ،، لماذا يحزن ؟ أليس هو من حطم أحلامي وكان بكل بساطة أن يساعدني على تحقيقها ولديه الإمكانيات لذلك .
حقا إنك مجنونة كنت طيبة أكثر من اللآزم حتى وصلت من السذاجة فأصبحت رفيقتها التي تلازمك ،، كنت تصدقين والدك في كل أمر وتكذبين والدتك حين تقول ( إنك لن تحققي شيئا فأنت لست بحال أفضل من إخوتك ) كنت تكذبين نفسك عندما ينقبض قلبك في ليل تحلمين فيه كلما تردد إلى سمعك مقولة والدتك المتكررة .
كنت تقولين لنفسك وأنت تكفكفين دمعك في ليلك الطويل المعتم ( حلال عليكم أن تغتصبوا حجرتي وتمزقا أحلامي .. حلال عليكم أن تقتلوا أمنياتي وتطعنوا طموحي بأيديكم دون أن يكون هناك دافع لذلك سوى الرغبة التي تجتاحكم من رأسكم وحتى أخمص قدمكم في ممارسة أفكاركم البالية . والتي أيقنت أخيرا أنها حقا ملتاث لقتل أحلامي المتهاوية دون عودة ... حرام حتى لحظة خلوة أختلي فيها مع نفسي لألملم جاحات آمالي الممزقة وأنثرها من جديد عبقا يعطر باقي أحزاني .
هكذا تحلمين وأمضيت عمرك وأنت تحلمين دون تحقيق شئ فكانت بداية للجنون ،، ما عدت تتذكرين سوى جملة واحدة ترددينها دائما ( إنك تشتعلين كالنار التي لا تنطفئ عندما تكونين مجنونة ) فكانت بداية جنون فتاة تهم بدخول غرفتها التي تركت فيها كل أحلامها وعاشت مع بنات أفكارها التي تزيدها جنونا ووالدها المسكين لحال ابنته ما زال يعتقد أن مسا قد أصابها ،،،
والسؤال الذي يبقى دون إجابة لماذا أعيش هكذا ؟ .... لماذا ؟



ღღصوفيــــــاღღ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-13-2011, 07:16 AM   #2 (permalink)
دعاء القلب
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية دعاء القلب
 
دعاء القلب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-14-2011, 02:44 AM   #3 (permalink)
شذى الروح ..~
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الإبداع الثالثة
اللهم أهلك بشار وأعوانه
 
الصورة الرمزية شذى الروح ..~
 
قصة رائعه

يعطيك العافيه يالغلا

ودمتِ بخيــر ..~
شذى الروح ..~ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تسريحة الفيونكا العرائسية الشهيرة لكل عروس خطوة خطوة بالصور !! دموع الملائكة عروس 3 12-25-2010 05:17 PM
أيوة يا رنوش خطوة خطوة شوية سليكون وتهزي بامتياز mawassif فضائح ستار اكاديمي 11 Star Academy 28 03-13-2010 11:08 PM
طريقة تحضير البسطيلة المغربية...خطوة خطوة... لازم تخلي chaimoua010 مطبخ عالم حواء الرومانسية 15 11-26-2007 11:28 PM
كيف تجعل اسمك بدل ابدأ او start شرح بالصور خطوة خطوة أدخل وشوف وأحكم love_guy_1977 برامج كمبيوتر 2016 - 2015 جديدة 4 09-07-2004 03:24 PM

الساعة الآن 07:47 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103