تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم

يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم خطب اسلامية وتفسير لمعاني القران الكريم مع روابط للإستماع الى القران الكريم ومحاضرات توعوية اسلامية مع اضافة مكتبة اسلامية للكتب الاسلامية

][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-04-2011, 03:30 AM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][




][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][ ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][


ملخص الخطبة
1 ـ حديث عن النار وأهوالها. 2 ـ وصف مسهب للجنة ومنازلها ونعيمها. 3 ـ دعوة للاستقامة على الأعمال الصالحة بعد رمضان.

الخطبة الأولى
أما بعد:
فقد تولى شهر الصيام والقرآن، وأقبل العيد الذي لا يشعر بفرحته إلا المؤمنون، الذين بادروا إلى امتثال أمر الله تعالى بصيام شهر رمضان والعمل بما ندبهم إليه رسول الله ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][ من قيام لياليه، فالمؤمنون اليوم فرحون بفطرهم، وإذا لقوا ربهم فرحوا بصومهم، لقد كان المؤمنون على مدى أيام ذلك الشهر الكريم ولياليه يسارعون
][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][وَسَارِعُواْ إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مّن رَّبّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا ٱلسَّمَـٰوٰتُ وَٱلأرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][ [آل عمران:133]. صاموا أيامه وقاموا لياليه يسارعون بذلك إلى مغفرة من ربهم للذنوب التي توبق مرتكبها في النار، ويسارعون بذلك أيضًا إلى الجنة التي من زحزح عن النار وأدخلها فقد فاز، أما النار التي هربوا منها فقد جاء في وصفها آيات كثيرة من كتاب الله عز وجل تخوف وتحذر منها، منها قوله تعالى في سورة التحريم: ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][يأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ قُواْ أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا ٱلنَّاسُ وَٱلْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَـئِكَةٌ غِلاَظٌ شِدَادٌ لاَّ يَعْصُونَ ٱللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][ [التحريم: 6] وجاء فيها من حديث رسول الله ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][ ما أخرجه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][ قال: ((ناركم هذه جزء من سبعين جزءاً من جهنم)) فقال الصحابة رضي الله عنهم: يا رسول الله، إن كانت هذه لكافية فقال عليه الصلاة والسلام: ((ولكنها فضلت عليها بتسعة وستين جزءًا)).
وأما الجنة التي سارع المؤمنون إليها فقد جاء في وصفها كذلك آيات كثيرة من كتاب الله عز وجل، ترغب فيها وتدعو إليها، منها: قوله تعالى خطابًا للمؤمنين يوم القيامة ـ كما في سورة الزخرف ـ :
][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][ٱدْخُلُواْ ٱلْجَنَّةَ أَنتُمْ وَأَزْوٰجُكُمْ تُحْبَرُونَ ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِصِحَـٰفٍ مّن ذَهَبٍ وَأَكْوٰبٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ ٱلأنْفُسُ وَتَلَذُّ ٱلأعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَـٰلِدُونَ ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][وَتِلْكَ ٱلْجَنَّةُ ٱلَّتِى أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][لَكُمْ فِيهَا فَـٰكِهَةٌ كَثِيرَةٌ مّنْهَا تَأْكُلُونَ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][ [الزخرف:70-73].
وجاء فيها من حديث رسول الله ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][ ما أخرجه البخاري في صحيحه عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن النبي ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][ قال:
((موضع سوط في الجنة خير من الدنيا وما فيها)) .
وكيف يقدر قدر دار غرسها الله بيده، وجعلها مقرًا لأحبابه، وملأها من رحمته وكرامته ورضوانه، ووصف نعيمها بالفوز العظيم، وملكها بالملك الكبير، وأودع فيها جميع الخير بحذافيره، وطهرها من كل عيب وآفة ونقص، فإن سألت عن أرضها وتربها فهي المسك والزعفران، وإن سألت عن سقفها فهو عرش الرحمن، وإن سألت عن ملاطها.. فهو المسك الإذفر، وإن سألت عن حصبائها فهو اللؤلؤ والجوهر، وإن سألت عن بنائها فلبنة من فضة ولبنة من ذهب، وإن سألت عن أشجارها فما فيها من شجرة إلا وساقها من الذهب والفضة لا من الحطب والخشب، وإن سألت عن ثمارها فأمثال القلال ألين من الزبد وأحلى من العسل، وإن سألت عن ورقها فأحسن ما يكون من رقائق الحُلل، وإن سألت عن أنهارها
][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][أَنْهَارٌ مّن مَّاء غَيْرِ ءاسِنٍ وَأَنْهَارٌ مّن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَـٰرٌ مّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لّلشَّـٰرِبِينَ وَأَنْهَـٰرٌ مّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][ [محمد:15]. وإن سألت عن طعامهم ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][وَفَـٰكِهَةٍ مّمَّا يَتَخَيَّرُونَ ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][وَلَحْمِ طَيْرٍ مّمَّا يَشْتَهُونَ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][ [المعارج:20، 21]. وإن سألت عن شرابهم فالتسنيم والزنجبيل والكافور، وإن سألت عن آنيتهم فآنية الذهب والفضة في صفاء القوارير، وإن سألت عن سعة أبوابها فما بين المصراعين مسيرة الأربعين من الأعوام، وإن سألت عن تصفيق الرياح لأشجارها فإنها تستفز بالطرب لمن يسمعها، وإن سألت عن ظلها ففيها شجرة واحدة يسير الراكب المجد السريع في ظلها مائة عام لا يقطعها، وإن سألت عن سعتها فأدنى أهلها يسير في ملكه وسرره وقصوره وبساتينه مسيرة ألفي عام، وإن سألت عن خيامها وقبابها فالخيمة الواحدة من درة مجوفة طولها ستون ميلاً من تلك الخيام، وإن سألت عن علاليها وجواسقها فهي غرف من فوقها غرف تجري من تحتها الأنهار، وإن سألت عن ارتفاعها فانظر إلى الكوكب الطالع أو الغارب في الأفق الذي لا تكاد تناله الأبصار، وإن سألت عن لباس أهلها فهو الحرير والذهب، وإن سألت عن فرشها فبطائنها من إستبرق مفروشة في أعلى الرتب، وإن سألت عن أرائكها فهي الأسرة عليها الخشخانات وهي الحجال مزررة بأزرار الذهب، فما لها من فروج ولا خلال، وإن سألت عن وجوه أهلها وعن حسنهم فعلى صورة القمر، وإن سألت عن أسنانهم فأبناء ثلاث وثلاثين على طول آدم عليه السلام أبي البشر وصورة يوسف عليه السلام، وإن سألت عن سماعهم فغناء أزواجهم من الحور العين، وأعلى من سماع أصوات الملائكة والنبيين، وأعلى منهما خطاب الله رب العالمين، وإن سألت عن مطاياهم التي يتزاورون عليها فالنجائب إن شاء الله مما شاء تسير بهم حيث شاءوا من الجنان، وإن سألت عن حُليهم وشاراتهم فأساور الذهب واللؤلؤ على الرؤوس وملابس التيجان، وإن سألت عن غلمانهم فولدان مخلدون كأنهم لؤلؤ مكنون، وإن سألت عن عرائسهم وأزواجهم فهن الكواعب الأتراب التي جرى في أعضائهن ماء الشباب فللورد والتفاح ما لبسته الخدود، وللرمان ما تضمنته النهود، وللؤلؤ المنظم ما حوته الثغور، وللرقة واللطافة ما دارت عليه القصور، تجري الشمس من محاسن وجهها إذا برزت، ويضيء البرق من بين ثناياها إذا ابتسمت.
هذا وإن سألت عن يوم المزيد وزيارة العزيز الحميد. ورؤية وجهه المنزَّه عن التشبيه والتمثيل كما ترى الشمس في الظهيرة والقمر ليلة البدر، وهذا تشبيه رؤية برؤية، لا تشبيه مرئي بمرئي كما تُرى الشمس في الظهيرة والقمر ليلة البدر، كما تواتر عن الصادق المصدوق النقل فيه، وذلك موجود في الصحاح والسنن والمسانيد من رواية جرير وصهيب وأنس وأبي هريرة وأبي موسى وأبي سعيد[4].
إن سألت عن ذلك كله فاستمع يوم يناد المناد: يا أهل الجنة إن ربكم تبارك وتعالى يستزيركم فحي على زيارته، فيقولون: سمعًا وطاعة، وينهضون إلى الزيارة مبادرين، فإذا بالنجائب قد أعدت لهم فيستوون على ظهورها مسرعين حتى إذا انتهوا إلى الوادي الأفيح الذي جعل لهم موعدًا وجمعوا هنالك فلم يغادر الداعي منهم أحدًا. أمر الرب تبارك وتعالى بكرسيه فنُصب هناك. ثم نصبت لهم منابر من لؤلؤ ومنابر من نور، ومنابر من زبرجد ومنابر من ذهب ومنابر من فضة وجلس أدناهم وحاشاهم أن يكون فيهم دني على كثبان المسك ما يرون أن أصحاب الكراسي فوقهم في العطايا حتى إذا استقروا في مجالسهم واطمأنت بهم أماكنهم نادى منادٍ: يا أهل الجنة إن لكم عند الله موعدًا يريد أن ينجزكموه فيقولون: ما هو؟! ألم يُبيض وجوهنا ويُثقل موازيننا، ويُدخلنا الجنة ويُزحزحنا عن النار! فبينما هم كذلك إذا سطع لهم نور أشرقت له الجنة فرفعوا رؤوسهم فإذا الجبار جل جلاله قد أشرف عليهم من فوقهم وقال: يا أهل الجنة سلام عليكم، فلا تُرد هذه التحية بأحسن من قولهم: اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام، فيتجلى لهم الرب تبارك وتعالى يضحك إليهم ويقول: يا أهل الجنة. فيكون أول ما يسمعون منه تعالى: أين عبادي الذين أطاعوني بالغيب ولم يروني؟ فهذا يوم المزيد، فيجتمعون على كلمة واحدة، أن قد رضينا فارض عنا، فيقول: يا أهل الجنة إني لو لم أرض عنكم لما أسكنتكم جنتي. هذا يوم المزيد فاسألوني، فيجتمعون على كلمة واحدة: أرنا وجهك ننظر إليك، فيكشف لهم الرب جل جلاله عنه الحجب ويتبدى لهم فيغشاهم من نوره ما لو لا أن الله تعالى قضى ألا يحترقوا لاحترقوا. ولا يبقى في ذلك المجلس أحدٌ إلا حاضره ربه تبارك وتعالى محاضرة حتى إنه ليقول: يا فلان أتذكر يوم فعلت كذا وكذا، يذكره ببعض غدراته في الدنيا، فيقول: يا رب، ألم تغفر لي؟ فيقول: بلى، بمغفرتي بلغت منزلتك هذه.
فيا لذة الأسماع بتلك المحاضرة، ويا قرة عيون الأبرار بالنظر إلى وجهه الكريم في الدار الآخرة، ويا ذلة الراجين بالصفقة الخاسرة
][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][إِلَىٰ رَبّهَا نَاظِرَةٌ ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌ ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][تَظُنُّ أَن يُفْعَلَ بِهَا فَاقِرَةٌ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][ [القيامة:22-25].
فحي على جنات عدن فإنها منازلنا الأولى وفيها المخيم
ولكننا سبي العدو فهل ترى نرد إلى أوطاننا ونُســلّم
أقول قولي هذا




الخطبة الثانية
الحمد لله رب العالمين وأشهد أن لا إله إلا الله ولي الصالحين، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله وصفيه من خلقه وخليله، اللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى أهله وأصحابه أجمعين.
أما بعد:
فإنكم أيها الأخوة المسلمون قد ودعتم بالأمس شهر رمضان واستقبلتم اليوم العيد، فلا تودعوا بوداعكم شهرَ رمضانَ الصيام وقيام الليل وقراءة القرآن والإحسان والبر وسائر أعمال الخير. لا تودعوا هذه الأعمال بوداعكم لهذا الشهر الكريم، واعلموا أن وراءكم صيام أيام قال فيهن النبي ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][ ما يقتضي أنها لو أضيفت إلى شهر رمضان عدلت صيام الدهر كله، قال فيما أخرجه أصحاب السنن عن أبي أيوب رضي الله عنه عن النبي ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][: ((من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال فكأنما صام الدهر كله)) فاحرصوا على صيامها واحرصوا بعدها على صيام الأيام المسنونة عن رسول الله ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][: كصيام الأيام البيض، والاثنين والخميس، وغيرها، واجعلوا من قيامكم ليالي شهر رمضان توطئة لتعودكم على قيام الليالي في بقية الشهور. واجعلوا من قراءتكم لكتاب الله تعالى صباحًا ومساءً منطلقًا للعزم على دوام تلاوته وتدبره وفهمه والعمل به واجعلوا من اعتيادكم الإحسان والبر سببًا لاستدامة سائر أعمال الخير التي كنتم عليها حريصين. دوموا على ما تعودتم عليه في هذا الشهر الكريم إلى سابق العهد فإنه كثيرًا ما يحل بنا هذا الشهر الكريم ونحن نعزم عزمًا أكيدًا فيما بيننا وبين ربنا على أن نُصلح وعلى أن نتوب وعلى ألا نرجع إلى ما كنا عليه عاكفين من المعاصي ولكن ما إن يبعد العهد بشهر رمضان حتى تعود النفوس إلى سابق عهدها من التكاسل والتواكل بل والوقوع مرة أخرى إلى سابق المعاصي والمخالفات، فإياكم وإياها أيها الإخوة المسلمون واعزموا على توبة نصوح أكيدة لا عودة بعدها أبدًا إلى الضلال والمعاصي واتقوا الله راقبوه في سركم وعلانيتكم فإن ربكم الذي أقبلتم على طاعته في شهر رمضان هو حري أن يُتقى ويُستغفر وأن يُناب إليه، وأن يُحب وأن يقبل عليه في سار العمر لا في شهر رمضان فحسب، إياكم وهذه العادة التي أصبحت فاشية في كثير من المسلمين إلا من رحم الله، لهم حالٌ في شهر رمضان ليسوا عليه في بقية الشهور.
وأما العيد الذي استقبلتموه فتواصلوا فيه وتزاوروا وتراحموا وتصالحوا، وأولى الناس منكم بالتواصل والتزاور أولو الأرحام كما أخرج صاحبا الصحيحين عن أنس رضي الله عنه عن النبي ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][ أنه قال: ((من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره وأجله فليصل رحمه)) ماذا يفعل؟ ((فليصل رحمه)) من أراد أن يبسط له في الرزق ويوسع عليه وأن يبارك له في عمره وأجله فليصل رحمه.
أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم.
وأسأل الله تبارك وتعالى أن يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام وأن يوفقنا فيما نأتي وندع من الأمور، وأن يرزقنا الإخلاص في جميع الأمور من الأقوال والأفعال والأحوال والأعمال، وأسأله عز وجل أن يصلح أئمتنا وولاة أمورنا وأن ينصر المجاهدين الذين يجاهدون في سبيله تعالى في كل مكان. وأن يشفي مرضانا ويرحم موتانا، وأن يختم بالباقيات الصالحات أعمالنا. آمين إنه ولي ذلك والقادر عليه.
وصل اللهم وبارك وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه


][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][ ][خطبة عيد الفطر.. سعيد شعلان][



بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2011, 04:53 AM   #2 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
بحر جزاك الله كل خير

بارك الله فيك وفي طرحك

لا عدمنا جديدك يارب

ودي لك ولشخصك
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2011, 12:09 AM   #3 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
روانـــة

شكراً على مرورك الرائع وحضورك المميز.

وربي يعطيك العافيــــــــة
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2013, 01:10 AM   #4 (permalink)
Adnan0999
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية Adnan0999
 
جزاك الله خير على الموضوع وجعلها في ميزان حسناتك
Adnan0999 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2014, 01:55 PM   #5 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
عدنان

شكـــــــــــــــراً على الحضور الجميل وربي يعطيك العافيــــــــــــــــــة،،،،
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 11:04 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103